عـودة للخلف   منتديات تعب قلبي > منتديات تعب قلبي للقصص والروايات > قصص تعب قلبي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم(ـة) 03-03-08, 01:39 AM   #71
|[ عـضـو ذهـبــي ]|

 
صورة جليانا الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي رد : مأساتي في سطور الماضي روعه


وطلع احمد وسديم نست اسلوبها مع سعود وطريقه كلامها له وراحت تتعشي مع ساره
وبعد ماخلصوا عشي بربع ساعه وصل فيصل ومي ومعاهم عشي للبنات
فيصل : كيف الحلوين
ساره وسديم :بخير
مي : طبعا وكما عودتكم من كرمي السخي قلت لفيصل يجيب لكم عشى
ساره وسديم : لا حبيبتي خلي كرمك لك انا الله يخلي لنا احمد جاب لنا من افخم محل بالرياض
فيصل : افاااا كان قلتوا لنا الحين من بياكله
سديم : ولا تزعل خله وبعد ساعه بناكله
مي : لا وش بعد ساعه بيبرد خليني اكله احسن
سديم : يمه منك صدق المثل "جاب عيده وارتكى له "<<الله يخليكم اللي فاهمه يشرحه للي مافهمه
وجلسوا يضحكون وبعدها كل واحد راح لغرفته
سعود كان حيل متضايق من اسلوب سديم وتصرفها معه ومالقى طريقه يعرف وش سبب هالاسلوب الا من مداوي فقرر يرد على رسالتها اللي ارسلتها له ويسوي نفسه مهموم
سديم كالعاده فتحت النت وعالماسنجر حصلت رساله لها طبعا من مداوي وفتحتها
"شكرا يالنحيفه بس انا شوي متنرفز وصايره لي مشكله اذا حبيتي تعرفينها انا داخل عالساعه 2"
سديم : يالله وش فيه اكيد المشكله كبيره ايه بعد نص ساعه بعرفها انشالله
ودخل سعود عالموعد
الانثى.... :يامرحبا مليون
مداوي....: اهلين
الانثى....: وش فيه طبيبي متعب الهم حاله
مداوي ....: الله يقطع بليسك ضحكتيني وانا مهموم الا وش بغيتيني فيه
الانثى ...: يووووووه بدري بس خلاص انحل الموضوع انت وش فيك روعتني
مداوي ...: مافيني شيء بس انا مصدوم
الانثى ...: من منه عسى مو مني
مداوي ...: البلا انه منك خخخ امزح من حنين قلبي ودفى روحي
الانثى ...: زوجتك
مداوي..: ايه
الانثى ...: ليه وش صاير
مداوي ....: كانت حبيبتي متضايقه ولا ادري وش فيها اتصلت اسالها وش سبب ضيقتها قالت ظروف
الانثى ...: طيب
مداوي ...: بحكم اني حبيبها وزوجها لازم تقول لي سبب ضيقتها بس للاسف طلعت مو معتبرتني شيء في حياتها
الانثى ...: شلون يعني وش اللي صار
مداوي ...: ااه يالانثى قالت لي ظروف عائليه ماتخصك
الانثى ....: يمكن قالتها بدون ماتقصد لا تكون حساس
مداوي ..:بس اسلوبها كان معاي مو حلوه ولهجتها في الكلام متغيره
الانثى ...: خلاص انت لاتضيق صدرك هي بتحس بغلطتها وتتصل عليك
مداوي ...: واذا ما حست وش اسوي
الانثى ...: لا بتحس
مداوي ...: طيب لو كان هالشيء صاير بينك وبين سعود
الانثى ...: فديت قلبه لاتقول عننا كذا
مداوي....: انا اقول لو
الانثى .....: سعود قلبه كبير ما اظنه بيزعل واصلا ماتحمل ازعله براضيه علاطول
مداوي ..: طيب اللي تقولينه لي تقولينه له
الانثى ....:فيه اشياء اقولها له مااقولها لك واشياء اقولها لك ما اقولها له
مداوي ...:مثل ايش تقولين لي ماتقولين له
الانثى ...: يعني اذا بغيت استشيرك في مشاكل صايره عندنا واي شيء مثل كذا
مداوي...: وليه
الانثى ...:بساطه لانك ماتعرف من اكون اما سعود ما ابيه يعرف عن المشاكل اللي صايره عندنا تكفيه مشاكله هو بيزعل وبيشيل همنا اما انت لا
مداوي ...: اهاااا بس عموما انتي غلطانه اكثر من يشيل همك انا يالله بس باي
الانثى ...: باي


قفلت سديم الجهاز وجلست تقلب في الجوال
سديم : معقوله الساعه 3.45 وسعود لا ارسل ولا اتصل يمكن نايم بس مو من عوايده خلني اتصل اشوف
تتصل سديم على سعود
سعود مسوي ثقل شاف رقمها مارد
المهم
سديم : غريبه وش فيه مارد يمكن تعبان ونايم خلاص اذا صحى وشاف5 رقمي اكيد بيتصل
المهم سديم مافكرت ان سعود زعلان ولا جاء في بالها
وجاء بكره
حصه كانت مرتبكه شوي رايحه جايه المهم
سديم : يمه وش فيك
حصه :ريما
سديم : وش فيها
حصه : امها تقول ان ولد عمها سالم خاطبها قبل فيصل
سديم : يعني خلاص مافيه امل
حصه : ولله مدري بس ابوها يقول اول شيء بشوف رايها في ولد عمها واذا اختارته يكون مافيه نصيب واذا رفضت بيعرض عليها موضوع فيصل
سديم : ياربيه اخاف توافق على ولد عمهاسالم هي دايم تمدح فيه تقول مافيه مثله او يغصبونها اهلها
فيصل كان راجع بالصدفه للبيت يبي ياخذ اوراق وسمع هالحوار
فيصل "لازم ما اكون اناني انا ارمل ومعي ولد وهي توها لازم تشوف نصيبها "
وطلع من البيت
طبعا الحبيب كان مخزن رقمها
وقرر فيصل انه يرسل لها
"اختي ريما انا ما انكر في يوم اني اعجبت فيك وبشخصيتك وبكل شيء فيك بس انا ما ابي اكون معك اناني انتي توك صغيره وفيه مليون من يتمناك اتمنى انك ماترفضين ولد عمك سالم لان فرحتك من فرحتي وهو يستاهلك اخـــــــــوك فيصل"
يوم جاء يرسلها ماحصل رقم ريما عنده ذكر انه حاذفه

ريما كانت امها تكلمها في ولد عمها سالم وتمدح فيه
ريما : بس يمه انا مااحب امه
ام ريما : الحين بتعيشين معه والا مع امه
ريما : بس يمه
ام ريما : وش بس
ريما :توني صغيره
ام ريما : اقول اعقلي بس هذولي بنات فهد بيتزوجون
ريما :طيب قلبي مو مرتاح
ام ريما : طيب قبل ماتردين استخيري
ريما : ان شالله
طعلت ام ريما وتركت ريما سرحانه في كلامها
ريما "بدر طيب وحبوب بس ما احبه وفيصل الى الحين ماتقدم لي ويمكن بعد مايتقدم لي يالله وش اسوي مالي الا سديم "
وتتصل على سديم اللي كانت واصله حدها سعود ما اتصل ولا عبرها
ريما : مرحبا
سديم : مرحبتين
ريما : كيفك
سديم : بخير كيفك انتي
ريما : الحمد لله سدوم انتي فاضيه
سديم : ايه خير ان شالله
ريما : انا تقدم لي بدر ولد عمي سالم
سديم : مبروك
ريما : على ايش الله يخليك
سديم : ليه ماتبينه
ريما :سديم تكفين مو رايقه لمزحك الماسخ انتي عارفه من اللي بالي
سديم : ااااااااه
ريما : وش فيك
سديم : خلينا الحين من مشكلتي ونرجع لمشكلتك
ريما : لا بلا سخافه زايده قولي وش عندك
سديم :سعوود......
ريما : إنا لله وش فيه سعودوه بعد
سديم : ماأدري وشفيه ماكلمني امس وبعد كلمته مايرد اخااف انه تعبااان
ريما : بـــــــــــــس اقول الحمد لله والشكر لحظه لحظه برووح اسجد سجوود شكر لربي على النعمه اللي عطاني اياها وحرمك منها وبجي
سديم : بلا سخاافه اكلمك بجد وانت مالت عليك ياأفكر بواحد ثاني اجل قولي في اخوك ورحي عمرك
ريما : يمكن تصير مشكلتي مشكله اما انت مافيه امل تصيبر مشكله
سديم : لا تكفين اصلا وشي مشكلتك
ريما:انت تستهبلين اقول مالي الا فيصل هو الي بيفهمني
سديم :أيــــــه من الاول وانت تبين هاشئ بـــس مو حاصلك
ريما:إيـــه والله مو حاصلي
سديم : طيب ارفضيه اذا ماتبينه
ريما : وش اقول لاهلي
سديم : انتي فكري زين
ريما : اقول بس باي باي ابيك عون صرتي فرعون
سديم : باي

قفلت سديم من هنا ودخل عليها فيصل من هنا
فيصل : هذي ريما اللي تكلمينها
سديم : ايه بس وشلون عرفت
فيصل :يعني من بتكلمين غيرها
سديم : اهااا كذا الموضوع
فيصل : طيب وش اخبار خطبتها من ولد عمها
سديم وفتحت عيونها : وانت وشلون تجيب هالاخبارمخاوي
فيصل : ههههه
سديم : ماادري هي محتاره
فيصل : وليش تحتار
سديم : انت ادرى
فيصل : اهااا طيب انا طالع تبين شيء
سديم: سلامتك
وهو طالع تون نغمه رساله
سديم :الله الله من المرسل لك
فيصل : طيب خليني افتحها قبل وبعدين وش دخلك لقافه بنات مدري وش تبي
سديم : طيب طيب انا اوريك
فيصل : روحي بس يالله انا طالع تبين شي
سديم : ايه من منه الرساله
فيصل : ياربي وش دخلك
سديم : خلاص رح مابي شي
فيصل : ههههه ما اقوى على اللي زعل يالله باي

طلع فيصل ونسى يفتح الرساله

المهم راح لشركته ونسى الرساله
وبعد ساعه رن جواله رنه وحده طبعا مالحق يشوف المتصل
فتح المكالمه التي لم يرد عليها الرقم غريب مو مسجل عنده بس حس انه قد شافه او مر عليه بعدها شاف الرساله وفتحها
" ممكن تقول وش هالبنت اللي ما تستحي او اللي ماعندها كرامه بس انا اليوم انخطبت وعمري ماتخيلت اني اكون لأحد غيرك بس انا حبيت ابلغك بالموضوع اذا كان يهمك "
فيصل ماصدق الموضوع
فيصل "مومعقول اللي تسوينه ياريما ولا تتصلين بس قلبي مايطاوعني اكون اناني معك يارب وش اسوي فكر انه يرد لها بالرساله
"اختي ريما انا ما انكر في يوم اني اعجبت فيك وبشخصيتك وبكل شيء فيك بس انا ما ابي اكون معك اناني انتي توك صغيره وفيه مليون من يتمناك اتمنى انك ماترفضين ولد عمك سالم لان فرحتك من فرحتي وهو يستاهلك اخـــــــــوك فيصل"
ريما ماحصلت الرد اللي تبيه من فيصل وردت له
" يمكن اكون اختك بنظرك ويمكن اتزوج ولد عمي بس بقول لك شيء ذنبي وذنبه في رقبتك بكون معه جسد بلا روح وعارف روحي من معه "
وضغطت ارسال
فيصل نزلت دموعه وماعرف بايش يرد لها
وريما حالتها حاله بس كانت متماسكه قامت وصلّت صلاه استخاره تستخير ربي وتدعيه يسر لها اللي فيه خير لها


وبعدها طلعت وقالت لامها الخبر اللي وصلت له بعد تفكير عميق


ايه صح عليكم قالت الخبر اللي زلزل وجدانها قالت خبر عمرها ما انحطت بموقف مثله


وقالت لامها قرارها


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
جليانا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-03-08, 11:15 AM   #72
|[ عـضـو نـشـيـط ]|

 
صورة المعززة الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي رد : مأساتي في سطور الماضي روعه

كمليها بليييييييييييييييييز
المعززة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-03-08, 12:52 AM   #73
|[ عـضـو ذهـبــي ]|

 
صورة جليانا الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي رد : مأساتي في سطور الماضي روعه

الجزاء 21

خلصنا من ريما وقرارها اللي اتخذته <<طيب وش قرارها ءهاءهاءهاء بتعرفونه اذا قريتوا الجزء بتمعن هاهاهاي
ننتقل لسديم ومشكلتها مع سعود
الحين الساعه 1 بالليل ولا اتصال ولا رساله سديم كانت بتموت من الخوف عليه طلعت بالصاله حصلت"وجدت ،لقت " مي وفيصل جالسين عند التلفزيون
سديم : السلام عليكم
مي وفيصل : وعليكم السلام
سديم وبدون نفس : وش جالسين تشوفون
مي : مسرحيه لطارق العلي روووووعه بس وش عندك
سديم : ماعندي شي
مي : لا بس غريبه انتي الوقت هذا عادةً تجلسين على النت او تسولفين مع حبيب القلب
سديم : طيب بدخل الغرفه
فيصل : سديم وش فيك
سديم : مافيني شيء
فيصل : لايكون زعلانه من كلامنا اليوم
سديم وبابتسامه صفراء :لا وش دعوه وانا اقدر ازعل عليك
فيصل : طيب وش فيك
سديم نزلت من عينها دمعه مسحتها بسرعه عشان ما يتنبهون
فيصل : سديم وش فيك
طلعت ساره من غرفتها ومرت الصاله وشافت الشباب مجتمعين
ساره : مراحب
الشباب : اهلين
سديم : اجل يالله تصبحون على خير
ساره : اذا حضرت ساره تذهب سديم
سديم : لا وش دعوه بس بروح انام<<العوات كاثره خخخخ
فيصل : لا تقولين بنام قولي بنحاش بس بكره بطلع اللي فيك
راحت سديم لغرفتها
ساره : وش فيها سديم
مي : مدري بس شكلها متضايقه
ساره راحت لسديم
ساره تطق الباب
سديم :يالله منكم بنام
ساره دخلت
ساره : على غيري هالحركات قومي قولي لي وش فيك
سديم : مافيني شيء
ساره : هالكلام قوليه لاي احد بس انا لا
سديم : ولله مافيني شيء
ساره : طيب سعود وش فيه
سديم : مافيه شيء
ساره : طيب ليه ما سلمتي عليه اليوم يوم جاء المغرب
سديم : ليه هو جاي اليوم
ساره : يعني مسويه نفسك ماتدرين عنه
سديم : أيه ما ادري اصلا توني اعرف منك انه جاي
ساره : ماقال لك امس يوم كلمك
سديم : هو اصلا ماكلمني امس
ساره : وجع وش ماكلمك واللي راده عليه يوم احمد يجي من هو
سديم : يووووه نسيت
ساره : ما كلمك بعدها
سديم : ايه حتي اتصلت عليه مارد مدري وش فيه
ساره سرحت شوي
سديم : وين وصلتي
ساره : معك بس اخاف سعود زعلان
سديم : وش يزعل منه
ساره : من جدك ماتعرفين اصلا لو اني بمكانه زعلت
سديم : طيب ليه
ساره : اسلوبك معه في الكلام ونفخك عليه وبعدين كملتيها يوم قلتي له انها ظروف عائليه
سديم سكتت شوي وبدت تنزل دموعها
سديم : ولله ماكان قصدي بعدين كنت معصبه
ساره : طيب قولي له هالكلام
سديم وش اقوله وهو
ساره : وهو ايش
سديم : سعود قال لي مشكوره المشكله مو عائليه المشكله في نظري انك مابعد اعتبرتيني من العايله
ساره : والمشكله ماحاولتي تعتذرين منه
سديم : لاتزيدين همي الله يخليك ممكن تخليني لحالي
ساره : طيب حبيبتي
ساره طلعت من هنا وسديم راحت تفكر وتهوجس من هنا
سديم " ياربي ليش قلت له كذا الحين وش بيرضيه "
طبعا تذكرت كلام مداوي لها بالنت وقارنت بين الموقفين لقت بينهم تشابه بس الغ...بيظل طول عمره غ...مااكتشفت انه مداوي هو نفسه سعود
المهم مالقت لها حل الى انها تتصل على سعود وتعتذر منه
سديم تتصل وسعود كان بالمطبخ وماسمع الجوال
سعود كان مقرر انه اذا اتصلت سديم راح يكلمها عادي كن مافيه شي صار
سديم فهمت ان سعود مايبي يرد عليها
المهم رجع سعود وفتح النت وعلا طول الماسنجر
سديم مالقت احد بيساعدها الا مداوي طبعا دخلت وبعد السلام والكلام
الانثى : كيفك مع خطيبتك
مداوي : تقبر ألبي من خطيبه ياجعلها تسلم
الانثى : هاه تراضيتوا
مداوي : ايييييييييييه اتصلت علي بعد ما طلعت من النت
الانثى : اهاااااا
مداوي : وانتي كيفك مع سعودي
الانثى : شكلك سدحتنا بعين
مداوي : افااا ليه
سديم قالت له السالفه كلها الا ما وصلت للكلام اللي قالته ساره
وسعود كان منقهر يعني لو ساره ماقالت لها شيء كان ماعرفت غلطتها
الانثى : هاه وش رايك
مداوي : معليش بس انتي غلطانه
الانثى : انا عارفه وندمانه موووت ياجعلي الهم والغم
مداوي : وجع لا تدعين على نفسك
الانثى : طيب قل لي وش الحل
مداوي : حاولي تتصلين
الانثى : اتصلت من شوي بس مارد
سعود يستغرب ويرفع جواله ويحصل مكالمه لم يرد عليها
سعود في قلبه : اااااااااه بس منك طيب اتصلي ثانيه وش راح تخسرين
مداوي : طيب جربي ثانيه
الانثى : ما اتحمل اتصل عليه ومايرد قلبي مايستحمل ومابيه يسمع صوتي
مداوي : ليه
الانثى : ماابيه يحس اني جالسه ابكي
مداوي : انتي تبكين الحين
الانثى : اقووول غير الموضوع
مداوي : طيب علا راحتك بس عندي احساس انه بيشوف رقمك ويتصل
الانثى : لو اتصل مابرد عليه
مداوي : افااااااااا ليه
الانثى : انا زعلانه
مداوي : الحين من الزعلان
الانثى : ليه يجي اليوم ولا يقول لي حتى لو كان زعلان يقول لي على كيفه مايقول لي
مداوي : ههههه ايه على كيفه اجل على كيف مين
الانثى : لا مو على كيفه يحرمنى من ابسط حقوقي ومايخليني اشوفه
مداوي : طيب يا ابسط حقوقي
يرن جوال سديم
الانثى : اقو مداوي حبيب قلبي حضر اقصد اتصل اكلمك بعدين
مداوي: توك تقولين ماراح ارد
الانثى : وانا اقدر اشوف اسمه وما ارد وبعدين فيه مثل يقول لاتصدق كل مايقال لك
مداوي : اقول ردي لا يقطع وبستناك ماراح اطلع
الانثى : طيب

سديم : هلا
سعود:اهلين
صمت
سعود : كيفك
سديم : بخير كيفك انت
سعود : بخير
صمت
سديم : مشغول
سعود : لا ليه
سديم : بس اسال
سعود: طيب بغيتي شيء
سديم : مثل ايش يعني
سعود : مدري عنك اجل ليه متصله
سديم وصوتها المبحوح : ازعجتك اسفه
سعود : لا مو قصه ازعجتيني بس مستغرب
صمت يقطعه صوت بكاء
سعود : سديم وش فيك
سديم : انا عارفه اني غلطت بس
والبنت مسكت خط البلده في الصياح
سعود : سديم خلاص لا تبكين انا مو زعلان
سديم مواصله الصياح والنياح
سعود : خلاص ولله مايسوي اللي صار انك تبكين خلاص
سديم بدت تهدى
وبعد فترة صمت
سعود : حبيبت قلبي وش اخبارها الحين
سديم : سعود تكفى لا تزعل
سعود : انا مو زعلان خلاص انتي كان معك حق انا مو من حقى اتليقف واسالك عن مشاكلكم
سديم : وربي ماكان قصدي بس ما كنت ابيك تشيل همنا
سعود :طيب خلاص اللي صار صار
سديم : يعني مو زعلان
سعود : مدري افكر
سديم : سعووووووووووووودوووووه
سعود : ياقلب سعودوه
سديم : ياربيه منك،، سعـــــــــــــود
سعود: ياعيون سعود بس سعودوه احلى
سديم :خلاص عاد اعقل
سعود : لا انا مجنون اجل
سديم : ياربيه زلت لسان
سعود : اهااااا
سديم : اسكت يالدب
سعود : خير
سديم : ولله اشتقت
سعود : لمن
سديم : لا تستغبي انت عارف لمن
سعود : لا مو عارف حتى لو كنت عارف ابي اسمعها منك
سديم : اصلا انا زعلانه ليش يالدب تجي ولا تقول لي
سعود : اول شيء جاوبي على سؤالي وبعدين اجاوبك
سديم : ياربي اشتقت لقلبي ونور عيني اشتقت لسعوّدي
سعود: افااااا اجل مو لسعود
سديم : ياربي منك يالله بس لا تتهرب جاوب على سؤالي
سعود : أي سؤال
سديم : ليه تجي وما تقول لي
سعود : تبين الصدق
سديم : ايه
سعود : انتي امس قهرتيني يوم كلمتيني باسلوب شين ولا زياده على كذا ما اعتبرتيني من العايله وحبيت اردها لك
سكتت سديم وما علقت على كلام سعود
سعود : قلبي وين رحتي
سديم : معاك
سعود : طيب ليه سكتي انا غلطان في اللي سويته حتى ما كلفتي نفسك تتصلين تراضيني حتى رساله وحده ما ارسلتي امس
سعود يكمل كلامه : انا يمكن قسيت عليك شوي بس عمر قسوتي هذي ما تساوي جرحك اللي جرحتيني امس ممكن تقولين انك ماسويتي شيء يستاهل هذا كله بس
سديم والدموع نهر جاري على خدها : بس ايش
سعود : سديم انتي تبكين صح
سديم : بس ايش
سعود يعيد بنبره احد :سديم انتي تبكين
سديم سكتت
سعود : سديم انا ما اقول هالكلام عشان اضايقك او اجبرك انك تحطيني ضمن ايطار عائلتكم انا اخليك الحين واذا هديتي علميني
سعود قفل الخط من هنا عسكر عالماسنجر من هنا بس سديم خيبت ظنه ما دخلت
سعود " ياربيه لايكون صار فيها شيء بعد انا لازم اكثر كلام ايش اسوي اتصل والا لا حتي مادخلت تقولي وش صار معها ومعي
اووووووف بستناها نص ساعه واتصل "
سديم كانت تفكر في كلام سعود
سديم "انا ليه كلمته بالطريقه هذي شلون جرحته "
سديم مسكت جوالها وبدات تكتب

"حبيبي اتعلم ان الحزن في عيني أن أدمن حبك ,,,, وأدمن صوتك ,,,, وأدمن عطرك ,,,, وأدمن وجودي معك ,,,, ثم أفتح عيني على غيابك و تاتي وتذهب دون ان اراك لكن
حبيبي من الحزن ايضا أن اغمض عيني فأراك ,,,, وأن أخلو بنفسي فأراك ,,,, وأن اقف أمام المرأه فأراك ,,,, وأن ألمح هداياك فأراك ,,,, وان أقرأ رسائلك فأراك ,,, وعندما أعود لواقعي ,,, لا أراك ,,,
عشقي وقلبي اتعلم ان اصعب مواقفي أن اكون محبتاَ غير محبووووبه
واجمل لحظاتي هي التي تكون لحظة أتمنى أن أعيشها معك ألف مرة ولا أشبع منها ابداً
فيا نور عيني وحبي الابدي الم تسمع مقوله وليم شكسبير
"الزمن،
بطيء جداً لمن ينتظر... سريع جداً لمن يخشى...
طويل جداً لمن يتألم... قصير جداً لمن يحتفل...
لكنه الأبدية لمن يحب...“
وكما هو الحال في مقولته فالزمن عندي طويل وايضا بطيء
احبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــك"
طبعامسروقه بس ربي يشهد انا عدلت وبدلت فيها عشان تناسب الحدث انا ما ابي اقول عن نفسي اني مبدعه ماشاء الله علي لان هذا الشيء مفروغ منه بس حبيت ابرز وحده من مواهبي الله يحفظني ويسلمني لاهلي ونفسي <<<<هخهخهخهخهخهخ حلوه الثقه
المهم ارسلت لسعود
عاد ما اقول لكم وش صار في سعود انا شخصيا ماعد شفته
فص ملح وذاب من التقطع والحياء عاد الرجال ما استحمل يخلي الزمن عليها طويل وبطيء
اتصل عليها
سديم : هلا
سعود كان فاتح المسجل

قلبي لازم تعذرونه
عاشق ومعلن جنونه
لو زعل عالكون كله
لحظه مايقدر بدونه
الــــــــــــــــــخ

سديم يقالكم حساسه من كثر الحساسيه جاها زكام خخخخ امزح جلست تبكي
سعود : افاااااااااا يالحب لو اني عارف انها بتنزل دموعك ما فتحتها
سديم وصوتها التقطع من كثر البكاء : احبك ياسعود احبك لا تعذبني
سعود : ياربي لا تعذبيني انتي انا مو احبك انا اموووووووووت فيك الله لايحرمني منك
سديم : ولا منك
صمت
سعود : يالله تكلمي مشتاق اسمع صوتك
سديم : لا انت تكلم
سعود : وش اقول
سديم : أي شيء احس ودي انام على صوتك
سعود : افااااااا يعني فيك النوم
سديم : لا اصلا ما اعرف انام وانا جوعانه بنزل اكل لي شيء بعدين انام
سعود : لا تاكلين شيء بعدين تسمنين وتطيحين في كبدي هههههه
سديم : ياخف دمك تدري انك اللي مجوعني ولا بعد ذقت شيء بسبتك وتقول هالكلام عني
سعود : لامالي حق انا اللي مجوعك اجل اصبري نص ساعه واحلى عشاء بيكون عندك
سديم : مافيه محلات فاتحه هالوقت
سعود : من قال لك تبين امرك و تشوفين هي فاتحه والا لا
سديم : اممممم ولله ودي بس خلها بعد الزواج احسن
سعود : على راحتك
سديم : طيب اخليك الحين
سعود : وين بتروحين
سديم : مامليت
سعود :لا امل من روحي ولا امل منك
سديم : تسلم
سعود : سدووم قلبي
سديم : هلا
سعود : كم باقي على زوجنا
سديم : مدري اليوم كم التاريخ
سعود : افااااااااا ماتدرين كم باقي وانا حسبتك تعدين الدقايق والثواني
سديم : مادام حبيبي عندي وش لي بالعد وجع الراس
سعود : اااااااخ من كلامك
سديم : طيب ماقلت لي كم باقي
سعود : باقي ياطويله العمر خمسه ايام واربع ساعات ومدري كم دقيقه
سديم : يووووووووووووووووه مرت الايام بسرعه
سعود : طيب وش فيك مرتاعه
سديم : مافيني شيء بس الوقت سريع <<شوفوا البكاشه توها تقول الزمن طويل وبطيء هيءهيءهيء
سعود : يعني ماتبينه يمر بسرعه
سديم : لا
سعود : افاااااا ليه
سديم : اخاف تتغير بعد الزواج
سعود : انا اتغير على كل الكون بس انتي لا
سديم :ااااااه طمنتني
وجلسوا الثنائي المرح يسولفون
نروح الحين لركن الاحزان ركن ريما
جليانا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-03-08, 01:02 AM   #74
|[ عـضـو ذهـبــي ]|

 
صورة جليانا الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي رد : مأساتي في سطور الماضي روعه

ريما جلست تواسي في نفسها ما لقت احد يواسيها سديم مو فاضيه لها مشغوله مع سعود ورهف مو فاضيه كمان لان بكره زواجها وتركي نايم علشان الكرف اللي بيجيه بكره في الزواج
المهم البنت جالسه تفكر في حياتها الذي مضت وجلست تلوم في نفسها يوم تتعلق بفيصل المهم البنت حطت راسها على المخده "الوساده "ونامت وبطبيعه الحال الوساده اللي هي المخده نفسها امتلت دموع

ريما تتصل على سديم الساعه 1.45 الظهر <<البنت رايقه
سديم وصوتها واضح انها نايمه:هــــــــــــــــلا
ريما : يووووووووووووه وجعت جدي والهوا شرقي انتي الى الحين نايمه يالبطه
سديم : يووووه وش فيك
ريما : وش وش فيني الحين ما اتفقنا انتي ووجهك امرك اليوم عشان نروح لرهف والا نستي اليوم زواجها
سديم : يووووه من جد نسيت خلاص بتروش واشوف ساره اذا صاحيه واذا خلصنا اتصلنا عليك
ريما : طيب لا تطولون البنت ذبحتني بالدقدقه كل شوي تقول وينكم تاخرتوا
سديم : طيب طيب يالله باي
ريما : باي
وتسكر ريما من هنا تدخل ساره على سديم من هنا
ساره : بركه صحيتي من النوم "ما خاس جنبك"<<هالجمله كل مانمنا قالتها لنا امي قلت لازم الجمله تنور قصتي ويكون لها دور بالقصه خخخخ
سديم : الله يبارك فيك
ساره : اقول قومي بس انا جاهزه اخلصي لا نتاخر على الجماعه
سديم : طيب ليش ما صحيتيني يوم انك خايفه نتاخر
ساره : ومن قال لك ماصحيتك انبح صوتي وانا اصحي فيك بس ابي اعرف متى نايمه
سديم : مدري يمكن ثمان ونص
ساره : وجعت جدي
سديم : والهوا شرقي تراك انتي وريما رفعتوا ضغطي وش بلاكم علي
ساره : انتي اللي وش بلاك عارفه ان وراك زواج ليه مانمتي وش جالسه تسوين
سديم : اااه اكلم سعود <<وجع من ذاك الوقت الله يعينهم على الفواتير

عشان كذا لااحد ينظرب على قلبه ويحب حبه برص خخخخخ

ساره وهي تتريق : اااه اكلم سعود اقول قومي جعلك القامه
سديم : طيبب لا تتريقين جهزي الفساتين واتصلي على ريما خليها تجي انا بدخل اتروش واذا وصلت بكون خلصت
ساره : وانا شايفتني فارقه فرقه ومزيته شعري واهز راسي واقول نعم ماما
سديم : هههههه حلوه بس من جد مانبي نتاخر
ساره : طيب طال عمرك أي اوامر ثانيه
سديم : تسلمين ياقلبي خلاص هذا اللي ابيه
ساره : اقول ضفي وجهك وتروشي لا ارتكب فيك جريمه يالله
سديم : يمه منك

خلصوا البنات وراحوا لبيت ام رهف ورقوا"صعدوا " الى غرفه رهف
رهف بمصالتها المعهوده كانت منحاسه حوس وماتدري وش تسوي <<احسن احد قال لها تنهبل وتتزوج خخخ

ريما : يالمصرقعه وش فيك رايحه جايه
ساره : لاتلومينها مسيكينه ماتتخيل انا بتروح لنواف وبتجلس هي وياه لحالهم بدون اهلها
سديم : عاد لاتتكبرين علينا وتنسينا وتسوين نفسك حرمه
رهف : ولله رايقين الحين ابيكم تهونون علي وانتم جالسين تزيدون همي
ريما : اقول روقينا أي هم وانت رايحه ايطاليا بعد 24ساعه ولا مع حبيب القلب اقول بس اعقلي وخلي الكوفيره تعرف تصبغ وجه سديم
سديم : اقول ريوم ماعندك كلمه احسن من تصبغ وجهي يرحم امك كرهت المكياج
ساره : الحمد لله على العقل اقول ترى رهف بتجيب الفاس وتشلخكم
ريما :خخخخخخخخخ ولله ما استبعد
رهف : انا وش قاردني ومخليني اقول لكم تعالو عندي لو اني لحالي ازين لي مالت عليكم هذا وانا اقول ماراح اشتاق الا لجلساتنا ولله ما تستاهلون
ساره راحت لرهف وضمتها : يابعد عمري يارهف ولله بنشتاق لك
وطبعا بداء الفلم الهندي
ريما : يرحم امكم احد يسكت برتي واشورياراي ما اقدر اشوف هالافلام الهنديه
سديم :ههههههه الله يقطع بليسك ياريما شايفه الوقت مناسب لنكتك البايخه
ريما : لانكم اذا ما سكتوهم كارين كابور بتنضم لهم
سديم : هههههههه من هي كارين كابور لايكون انتي
وتلف سديم تشوف الثلاثه مسوين فيلم بيشارك في افلام هوليوود هالسنه خخخخخ
الكوفيره : لا تطلعي هونيك هالوقت بتعيطي معهن وبينزع الميك اب ويروح كل شغلي
سديم دمعت عينها
الكوفيره : انا شو ألتلك انا عارفه هاليوم من اولته ماراح يخلص على خير
ريما تساسر رهف وساره :الحين هالكوفيره ليش معصبه ذابحين لها احد
ساره : مدري عنها
يرن جوال سديم نغمه سعود
سديم : يووه احد منكم يعطيني الجوال هذا سعود
ساره : شلون بتكلمينه والحرمه جالسه تزينك
سديم : بقول له مشغوله يالله بسرعه عاد
ريما : عطيها الجوال لاينقطع قلبها
وتعطيها الجوال
سديم :هلا
سعود : هلا ومرحبا بزين نجد كيفك ياقلبي
سديم : بخير كيفك انت
سعود : من يوم ما اسمع صوتك وانا كل شيء فيني لو تعبان يطيب
الكوفيره تقطع حوارهم
الكوفيره : مطوله اختي انا ورااي زباين
سديم : طيب بسكر الحين
سديم ترجع لسعود : حبيبي انا مشغوله الحين اذا خلصت اتصلت عليك
سعود : انا انتظرك
وقفلوا
الكوفيره : مين هيدا خيك <<مايمديني على اللقافه الزاحفه يرحم امها وش تبي احد ياخذ دورها لا تحقرون الدور وتقولون كومبارس خخخخخ
سديم : لا جوزي
الكوفيره : ماشاءالله متجوزه وهالقد صغيره كم صارلك
سديم : بعد خمسه ايام زواجي اشتغلي الله يخليك وخلي الهذره
الكوفيره: شو
سديم : ولا شيء
الكوفيره : ايه الله يهنيك
وجلست الكوفيره تزين سديم
وبعد ما خلصت استلمت ساره وخلصت منها وجاء دور ريما
جلست ريما عشان تزينها يرن جوال ساره وكان احمد جلست تسولف معه وطبعا وجهها لازم يطلع لمبات حمراء من الحياء
الكوفيره : شبها هيّ
ريما : لا تلومينا تكلم زوجها
الكوفيره : ولي على امتي هي متجوزه كمان
ريما : ايه قولي ماشاء الله
الكوفير : ماشاء الله وانتي كمان متجوزه
ريما : لا
الكوفيره : الحمد لله
ريما : على ايش الحمد لله
الكوفيره ترقع : اقصدي الحمد لله ماتجوزتي باينتك صغيره
ريما : لا مو صغيره انا مخطوبه
الكوفيره فتحت عيونها :الله يرزقكم ويرزقني كمان
ريما ورهف وسديم ماتوا ضحك عليها عرفوا ليش الحرمه حاقده من الصبح وتهزئ اثاري الحرمه منفقعه مرارتها تبي تتزوج خخخخخ
سديم بعدها راحت تتصل على سعود عشان تشوفه وش يبي صدق اللي قال الرجاجيل نشبه الله يعين المتزوجين
سديم : هلا عمري بغيت شيء
سعود : بغيت اسالك من بيوديكم الزواج
سديم : مدري ولله انا الحين في بيت رهف يمكن يمروني اهلي او اروح انا وريما وساره مع السواق
سعود : لا سواق مافيه روحه معه وانتم بنات لحالكم اذا ماحصلتوا احد يوديكم انا موجود
سديم :خلاص ولا يكون خاطرك الا طيب بتصل اشوف فيصل بيودينا والا عمي
المهم قفلوا الحلوين بداءت مراسم الزفاف
المهم البنات راحوا مع فيصل الا ريما راحت مع رهف وتركي كرامتها ماتسمح انها تركب مع فيصل خخخخ
يوووووووووووه نسيت اقول لكم ترى مي ماراح تتزوج طلال لظروف عائليه ما اقدر اقولها لكم خخخ
اخواتها
جليانا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-03-08, 01:05 AM   #75
|[ عـضـو ذهـبــي ]|

 
صورة جليانا الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي رد : مأساتي في سطور الماضي روعه

المهم مر اليوم بخير وانا وربي يشهد علي جاني النوم ودي اروح انوم بس واعده اختي اني افطرها بكمل الجزء وبروح اصلح لها الفطور وبعدين اخمد <<شوفوا التضحيه خخخخ

المهم رجعوا من الزواج التاريخي ورهف طسّت "ذهبت" مع زوجها الى عشتهم الزوجيه
سديم رجعت لعادتها القديمه الدردشه عالماسنجر ومع مين مع مداوي
مداوي : خييييير وش هالسحبه
الانثى : اول شيء الناس يسلمون وبعدين يهزؤن الاعلى طاري السحبه أي سحبه تقصد
مداوي : وش أي سحبه امس مادخلتي الماسنجر واناقايل لك بستناك عشان تقولين لي تراضيتو والا لا
الانثى : يووووووووه وربي نسيت وبعدين ماقفلت منه الا 8 الصباح وانت اكيد طلعت
مداوي : اهاااا طيب افهم من كلامك انكم تراضيتوا
الانثى : ايه يالبى عيونه هالسعود ليت كل الرجاجيل مثله يقبر البي شو مهضوم
مداوي : اقول وش بلاك قلبتي لبنانيه
الانثى : بلاك ماتدري وش صار اليوم
مداوي : شو صار تقبريني
الانثى :خخخخ حلوه تقبريني وين سامعها المهم اليوم زواج وحده من اقاربنا.....ق/س
مداوي : مسيكينه عساها صغيره بس يمديها تتزوج
الانثى : كبر امي
مداوي : يووووووه مسيكينه حلوه
الانثى : يعني لبنانيه وش بتصير كلها عمليات تجميل
مداوي : يالله كل هذي غيره من البنانيات اجل لو تعرفين وش كنت ابغى اقول
الانثى : وش كنت تبي تقول
مداوي : اخاف تحذفيني او تحضريني
الانثى : لا قلّ ولا تخاف
مداوي : اقول ليش ماتقولين لسعود ياخذها ويستر عليها تاخذين فيها اجر
الانثى : هيييييييييييييييييه انت وش تقول تبيني مو احذفك من الماسنجر احذفك من الدنيا هذا سعود سعود مو أي احد ليه انت ماتستر عليها وتاخذها
مداوي : ماعندي مانع بس لو حبيبتي توافق عادي بس قلبي مايطاوعني يمكن اخذها تخّدم سدوّم عمري
الانثى : يمه من سدوم
مداوي : انتي ياعمتي يعني مين قلبي وروحي زوجتي انتي ماتعرفين انها سديم
الانثى : ياحليلها
مداوي : ليه
الانثى : سبحان الله انت كل يوم تفاجاني
مداوي : اجل على المفاجات اصبري بعد 4ايام
الانثى : وليش بعد 4ايام
مداوي : اذا شفتي زوجتي انا ماقلت لك ان زواجنافي 4/7 واني عازمك
الانثى :تمزح
مداوي : وليش امزح من متى المعرفه امزح معك خخخخ
الانثى : لان من جد هالصدف اللي تصير عجيبه انا زواجي في نفس اليوم
مداوي : ماعلي منك انا عازمك قبل زواجك اجليه شوفي لك حل
الانثى : تنكت انت وجهك بس ولله الدنياصغيره
مداوي : اقول يالانثى استودعك الله
الانثى : افا ليه بدري
مداوي : بتصل عالحب اشوف وش اخبارها محتاجه شيء
الانثى : تصدق ودي اتعرف عليها
مداوي : ليه
الانثى: ما ادري احس انها تشبهني
مداوي : خخخخ حلوه الثقه عموما انا بقول اوصافها اذاتشبهك قولي لي عشان اتعرف على سعود يمكن يشبهني خخخ المهم هي حلوووووه ومافيه احد بجمالها رقيقه ولا احد ينافس رقتها حنونه ولا احد بحنيتها وووووولله مدري وش اقول بعد
الانثى : خلاص وش بتقول بعد كل الاوصاف قلتها وبعدين بقول لك معلومه سعود مافيه مثله يعني لاتحلم تجي ثلثه خخخ
مداوي : اقول اروح لحبيبتي ابرك لي عالاقل ماتحطمني باي يالدبه
الانثى : باي يالنحيف
طبعا قفلت من هون اتصل سعود من هون <<وش عندي متلبننه "يعني صايره لبنانيه" خخخخ
سعود : وش اخبار الزواج اليوم
سديم : حلو
سعود : اممممم طيب
سديم : وش امممم طيب
سعود : يعني امممم طيب <<توهقت ماعندي حوار قلت خلني استخف دمي منذمبطي ماتكفخت
سديم : طيب
سعود : ماتبين تقولين شيء
سديم : مثل ايش يعني
سعود : مدري أي شيء مثل اشتقتي لي
سديم : اهاااا كذا الكلام لا ما اشتقت لك
سعود :افاا وانتي دايم تحطيم
سديم : انت ماتخليني اشتاق كل دقيقه متصل
سعود : افاااااااااا ولله خلاص اجل ماراح اتصل
سديم : هههههههههه امزح لاتزعل اصلا اذا مااتصلت انا اللي بتصل ما اصبر عنك
سعود :أيـــــــــه طيب ماتصبرين عني
سديم : اووووووه سعود لايكون زعلت وربي امزح
سعود : المصيبه ما اعرف وشلون ازعل عليك
سديم : ياربي وانا وش متعب قلبي الا طيبك
سعود : طيب سدومه ممكن طلب
سديم : امر تدلل ياعيون سديم
سعود : ابي اشوفك بكره مشتاق حيييل
سديم : مابقى الا4 ايام اصبر
سعود : مافيني صبر بكره بمرك ونطلع نتعشى مع بعض
سديم : لالالافشيله انت تعال للبيت وتعشى عندنا
سعود : وش فشيلته زوجتي
سديم : لالالالالالالالالالا تعال للبيت وتعشى عندنا
سعود : لاهذي الفشيله
سديم : وش فشيلته جاي تسلم على ابوك وزوجته وزوجتك
سعود : لالالالا مابي خلاص
سديم : اقول اعقل وش ماتبي بتجي وانت ماتشوف الطريق والا بزعل
سعود : سدوم بلا هبال وش تزعلين ياربيه منك بحاول اجي بس ما ادري عن الظروف
سديم : ايه خلك كذا مطيع
سعود : طيب اخليك ياقلبي بايوووو
سديم : باي
المهم قفلت منه
مي جالسه لحالها عند التلفزيون كعادتها الكريمه
طلعت عليها ساره
ساره : ميونا وش عندك لحالك
مي : ياقلب نفسي انا دايم لحالي
ساره : وجع وين دايم لحالك وفيصل وانا وسدوم ويننا
مي : فيصل الله حق يجلس معي يعطيني وجه اما انتي وسديم 48ساعه باليوم تكلمون حبيبين القلب
ساره : ههههه يالنصابه خبري اليوم فيه24 ساعه
مي : ولله معكم كل شيء يقلب
ساره : امممم طيب وش تشوفين
مي : مافيه شيء محدد اقلب بين هالقنوات
ساره : طيب وش رايك نروح عند سديم ونجلس مع بعض
مي بضيقه : سديم تلقينها مشغوله تكلم سعود
ساره : نروح ونشوف طيب وش بيضرنا
مي : ما احب ارمي نفسي على احد
ساره : وجع مي حنا اخواتك خلاص ولا يهمك بروح انادي سديم
راحت ساره لسديم ولقتها تقلب في مجله معها
ساره : سدوم عندك شيء
سديم : لا
ساره : طيب تعالي برى معنا انا ومي نسولف
سديم : ولله راسي يعورني بنام بس كنت بشوف شيء بالمجله وانام
ساره وبحزن: طيب خلاص
سديم : لاتزعلين بجي الحين
ساره : انا مو زعلانه عليك انا زعلانه على حالت مي
وتقول ساره السالفه لسديم
سديم : ايه ولله مسكينه دايم ساحبين عليها حتى قبل كانت ريما تجي ونجلس مع بعض بس كل شيء تغير
ساره : هذي الدنيا مو حال واحد
سديم : يالله خلينا نروح عندها

وطبعا راحوا عندها ورجعوا ايام زمان
وسهروا حتي الصباح صلحوا فطورهم وبعدين ناموا
المهم جاء سعود وتعشى هو واحمد والكل كان مجتمع وفرحان ماعدى مي اللي حست انها بتفقد
جليانا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-03-08, 04:57 AM   #76
|[ عـضـو نـشـيـط ]|

 
الدولة:
الافتراضي رد : مأساتي في سطور الماضي روعه

تشكرااااااات خيتو
فلة فلافل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-03-08, 09:15 PM   #77
|[ عـضـو ذهـبــي ]|

 
صورة جليانا الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي رد : مأساتي في سطور الماضي روعه

الجزء الثاني والعشرين
اليــــــــــــــــــــــــــكم
اليوم اليوم الموعود البيت قايم قومه اليوم زواج مملوحات نجد ساره وسديم
المهم ريما من الصبح عندهم والكوفيره بعد بس ايش زحمه ما اقدر اوصف لكم لا من جد زحمه
المهم في غمره الززززززززحمه كان احمد فاضي ماعنده شيء ماسك جواله وجالس يعبر المهم فكر الولد في نفسه ليش مايرسل لساره رساله بس حس الوقت مال لامه داعي لذلك اكل تـ.... وسكت
المهم كان في البيت صياح ونياح كنهم في عزى مو زواج البنات مجتمعين في غرفه سديم المهم فيصل يطق الباب عليهم
سديم : ريوم تغطي هذا اكيد فيصل جاب اللي وصيناه عليه

المهم انا راسي صاكني وش الحل وكتفي شوي ويطيح

المهم انا بختصر لكم الاحداث
فيصل : السلام عليكم
البنات : وعليكم السلام
فيصل : هذا اللي وصيتيني عليه
سديم : مشكور
فيصل : ليش عيونك حمر
مي : تعرف بتفارقني لازم تبكي
فيصل : اهااااا عشان كذا
ريما تدخل عرض بالسالفه
ريما : كيفك يافيصل ان شالله بخير
فيصل : هلا ريما الحمد لله بخير وشخبارك انتي والاهل
ريما : كلنا بخير الحمد لله
ريما ماتدري ليه حبت انها تدخل بالموضوع ماتدري ليه حبت تكلم فيصل
فيصل حس بجفا بكلام ريما بس كان لازم مايكون اناني معها
فيصل : طيب باي
ريما وبحزن :حافظك ربي
سديم حست بحزن صاحبتها
المهم الغرفه فضت مافيه الا ريما وسديم
سديم : رمو حياتي وش فيك
ريما : مافيني شيء بس اليوم سعودوه بياخذك مني ويروح بك لايطالياشهر ماراح اشوفك ونزلت دموعها
سديم : ياعمري ياريما ولله جد بشتاق لك بس ممكن طلب
ريما : ايوه عيوني لك
سديم : مي لا تخلينهاابيك تجينها
ريما : بدون ماتقولين انا حاسبه حسابي اني بنام عندها اليوم وراح ازورها
سديم بتردد: ريما
ريما : هلا
سديم : وش اخبار بدر
ريما : وش قصدك
سديم :انتي وافقتي
ريما : بصراحه ايه بس ربي ما تمم التحاليل ماتطابقت ربي استجاب دعواي كنت ما ابيه
سديم وعلامه الارتياح: ليه
ريما : تسالين ليه واللي طلع قبل شوي وخذ معي قلبي
سديم : بس فيصل
ريما قاطعتها :لاتقولين له ان التحليل ما تطابقت مابيه يرحمني ويتزوجني انا صدق ماحبيت ولاكنت ابي بدر بس ماتهون علي نفسي يخطبني فيصل شفقه
سديم : حرام عليك أي شفقه ماتدرين الولد لما عرف انك مخطوبه ايش صار فيه اعتزل العالم ونادر مايضحك ومن اللي غيره غيرك
ريما : طيب ليه ارسل انه يعتبرني اخته
سديم : ما كان يبي يكون اناني معك كان يبك توافقين ع بدر حتى مارسل لك توافقين عليه الا بعد ما سال عنه وعرف انه رجال وبيسعدك
ريما : فيصل سال عن بدر
سديم : ايه
ريما والفرحه مو سايعتها : ليه
سديم : كان يبي يحطك في يد امينه ماكان هاين عليه تتزوجي ايا كان
ريما : يابعد عمري ولله
سديم : لالالالا وش هالكلام عيب
ريما : طيب ياعيب ولله بفقدك
سديم: وحتى انا

في هالوقت سعود جالس مع تركي
سعود : ياخي مو مصدق احس نفسي بحلم
تركي : تراك ابلشتني من الصبح مو مصدق تبيني اصقفقك عشان تصدق
سعود : مالت عليك
تركي : اقول بس وش شعورك
سعود وهو يطالع السقف : ولله احس بيغمى على في الزفه
تركي :ههههههه يعني اجهز كيمرة الفيديو
سعود : تتريق انت وجهك
تركي : هههههههههههه
سعود : انت بتسكت والا شلون
تركي :ههههههه لا شلون
سعود: الشرهه علي اللي معطيك وجه واسولف معك
تركي :اقول احمد ربك انا اللي معطيك وجه والا محد جاب خبرك
سعود : لا انا اوريك اكلم سدوم ابرك منك
تركي :هههههه قول من الاول تبي تكلمها وخلاص مو طايح فيني تهزئ

ريما وسديم يسولفون

يرن جوال سديم نغمه سعود "هلى لاتحرموني منه هلي لاتبعدوني عنه مثل ماهو قطعه مني انا تراني قطعه منه احبه اذوب ادوخ انا ولله وميت فيه احبه و عقلي وقلبي وروحي ياعلني مابكيه "
ريما : هذا وش يبي الحين مو اليوم زواجكم ليه متصل يكفيه شهر يبعدنا عنك
سديم: ولله لعيونك مارد كم عندي من ريما وحده وجعلي فداها
ريما والدمعه تنزل :ياروحي ياسدوم اخليك تكلمين هالسعود وبروح لسارونه شوي
سديم : طيب ياقلبي بس لا تتاخرين انا مابطول
ريما : افلقيني اقلها نص ساعه يالله يالبكاشه ردي لايزعل
طلعت ريما بعد مانزّلت دموع سديم
سديم ردت ع سعود
سديم : هلا
سعود : هلا وغلا بكل الحلا
سديم وصوتها فيه بكي : يووووووه سعود
سعود : ياربي وش اسوي انا اذووووووووووب اذا سمعت اسمي بلسانك
سديم وهي متضايقه : جد سعود خلاص اعقل
سعود :سدوم وش فيك
سديم : مافيني شيء
سعود : ليه صوتك كذا
سديم : اليوم بفارق ريما وسارونه ومي وكل اللي احبهم
سعود : افاااااااا ليه هالكلام اذا تبغين نكنسل الروحه ماعندي مانع اهم شيء راحتك
سديم وهي تخفي ضيقتها : لا كم مره بيحصل لنا شهر عسل
سعود: طيب انا مابي اشغلك عنهم اكيد يبغون يجلسون معك
سديم : ااااااااااااه ياحلوك وانت تقدر
سعود : احم احم طيب في حفظ ربي
سديم : الا سعود ليه متصل
سعود : لا خلاص نسيت وش كنت ابي
سديم : لا من جد وش تبي
سعود :اممممم كنت ابي اسمه صوتك
سديم بحياء : طيب باي
سعود : اموووووووت ع الحيوين ياناس هههه باي
وقفلوااا
تركي :ههههههههههههه
سعود : خير وش فيك تضحك
تركي : هههههههههههههههههههههه
سعود يرمي عليه المجله
تركي : أي وجع يالعربجي اليوم ترى زواجك حسن اخلاقك
سعود : عشان ثاني مره ما تضحك
تركي : صح ذكرتني ماكملت ضحكتي هههههههههههههههه
سعود : خير ان شاء الله وش فيك
تركي: لا بس استغرب ليه ماطولت مع سديم والا ماعطتك وجهه
سعود : الحين هذا اللي موتك من الضحك لا ياحبيبي انا صرفتها وبعدين هي مو فاضيه
تركي :هههههههههههههههههههههه عاش مصرف
سعود يقلد تركي :ههههههه عاش مصرف مالت ع وجهك وانا اللي اقول ماراح افقد الا اخوي تركي مالت بس مالت
تركي يطق طتف سعود : اقول حسبي عليك ليه ذكرتني
ضموا بعض مثل الحريم <<<<ليه شايفتهم خخخخخ

المهم بختصر مراسم الززززفاف واقول وش صار فيها بختصار
انزفت سديم وساره مع بعض وجلسوا ع الكوشه واخذت المصوره لهم الصور
بعدها دخلوا الرجال والحريم تغطوا
احمد وسعود وفيصل ويوسف داخلين
طبعا ساره بعيده شوي كوشتها عشان تاخذ راحتها اذا دخل سعود
احمد ماصدق نفسه
احمد :مبرررررروك يا احلى سارونه
ساره : الله يبارك فيك
احمد رفع يدها وباسها : الله لايحرمني منك
ساره : ولامنك يالغالي
احمد وساره يسولفون
بالجهه الثانيه
سعود : وربي مو مصدق سدوم جنبي
سديم وبخجل : هههه لا صدق
سعود : اقرصيني
سديم : بدون قرص صدق حرام اخاف المك
سعود : يالبي عيونك خايفه ع وجعي انا ويني ما تزوجتك وانت بالابتدائي ولا اخليك تطلعين من بيتنا
سديم : مو لها الدرجه ههههه
سعود : اقطع بليس عدوك انتي وش سويتي بي لا تضحكين
سديم :هههههههههههههه
سعود : تراني بدوخ الحين
سديم : ههه لا الله يرحم والديك مو ناقصين
من بعيد ثنتين كانوا متلثمين بالطرحه ويمسحون دموعهم
مي : باين عليهم فرحانين
ريما : ايه الله يتمم عليهم
مي : بفقدهم
ريما : لا تذكريني وربي ماصدق انهم بتغيبون شهر
مي : اااااااااه
ريما ضمت مي وجلسوا يصيحون
الرجال فيصل ويوسف ومازن جلسوا يرقصون وهم متلثمين وبالعرضه والطقاقه تقول
يادار لا هنتي ولا هان راعيك ......الخ
فيصل ويوسف سحبوا احمد وسعود والحريم خاقين عند هالطخمان كل واحد يقول الزود عندي

مي تقاوم دمعتها :هههه شوفي شلون يرقصون ولله مهبل الحمد لله
ريما ماشد انتباهها الاافيصل وهو ماسك فهد ويرقصه معهم
ريما : ايه ولله شكلهم جنان
مي : خلينا نقرب من المنصه
ريما : لا مالي خلق روحي انتي
مي: لا ولله اذا مالك خلق ليه اروح انثبر معك احسن
فيصل حس بالثنتين اللي يناظرونهم ودموعهم اربع اربع
فيصل حس انها ريما والثانيه مي نزل من المنصه وراح جهتهم ع بال الحريم انه طالع
مي : هذا فيصل جاء ومعه فهد
ريما : غريبه وش يبي
مي :مدري
فيصل : كيفكم بنات وكيف الدموع معاكم
مي :هههه عال العال
ريما كان تشوف فهد وهو يسحب بثوب ابوه يبيه يحمله
فيصل : حبيبي فهد مو وقتك وين امي عنك وربي بلشه
ريما : خله عندي
فيصل ماصدق تتكلم عشان يحط عينه بعينها كان بوده يعرف وش ردها ع بدر
فيصل : اخاف يضايقك
ريما : لامايضايقني
ريما تكلم فهد : حبيبي تضايقني
فهد يهز راسه بالنفي
نزلت له ريما وشالته وباستها ع خده وفيصل مبحلق فيها
كانت ريما لا فه اللثمه وطالعه عيونها اللي تذبح
فيصل "ااااه ياريما حياتي مدري وش راح تكون بعد ماتروحين "
نزلوا باقي الجال من المنصه وكانوا بيطلعون فيصل لف ع ريما
فيصل: اشوفك ع خير وعقبال لك
ريما وحبت تنرفزه: شكلك مال مني لهالدرجه مو طايقني تبيني باسرع وقت الحقهم
فيصل لف ع ريما وحط عينه بعينها وكلها دموع بعدها طلع
مي : يالله نروح لسدوم وسارونه نودعهم
ريما كان كل فكرها مع فيصل ونظرت الحزن اللي بعينه: يالله نروح
راحوا لعندهم يودعونهم
ريما كانت بحضن سديم وهم يبكون
سعود دخل بالعرض
سعود : خلاص خلاص كلها كم اسبوع ان شاء الله وتشوفون بعض ماله داعي كل هالدموع
ريما : ياويلك ياسعود ان سمعت انك مزعلها ولله مايحصل لك طيب
سعود : وانا اقدر ازعلها قولي لها هي ما تززعلني
ريما : لاهي بكيفها عادي
سعود وبقهر : طيب خلاص ابعدي عنها
ريما وهي تضحك : ليه تغار
سعود وشوي وينفجر من الغيره: ايه
ريما وهي تكلم سديم : اشوفك ع خير شكل سعود بيجيب الرشاش ويذبحني
سديم وهي تبكي : ههههه مايقدر صح سعود
سعود :ايه ما اقدر بس شكلي بسويها خليها تبعد خلاص
سديم وريما صاروا يضحكون من خبال سعود
مي : يالله دوري ياريما انتي روحي لساره
سعود : لا عزالله فلحنا اليوم بيروح وداعيات
مي وهي تبكي : وانت وش حارك عشان ما فيه احد يودعك يعني
سعود : اووووه
مي : اقول شلون وافقتي عليه
سديم وهي تضحك ع خبالهم : وش اسوي النصيب
سعود يطقها ع كتفها بخفيف :النصيب اجل هاه
مي : يمه منك اقول خل اختي عندنا هذا اول يوم اجل شهر وش بتسوي بها
سعود : باكلها
مي : مو بعيدة
سعود : سديم شوفي اختك
سديم تضحك ع خبالهم
مي وسعود : الحين وش فيها ذي تضحك
سديم : اضحك ع هبالكم

من جهه اخرى ريما تودع ساره
جليانا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-03-08, 09:18 PM   #78
|[ عـضـو ذهـبــي ]|

 
صورة جليانا الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي رد : مأساتي في سطور الماضي روعه

ريما : ياويلك ان نسيتينا وما اتصلتي وربي ازعل
ساره : واقدر ع زعلك
احمد : ياربيه منكم ليه تبيكون حرمتي مايكفي مي توها معطتها التعليمات
ريما : اقول وش عليه طاير بتشبع منها
احمد : اوووف طيب اذا خلصتوا علموني
ريما : بعد تعرف تتافف اسمع ياويلك ياسواد ليـــلــ
احمد : عارف ولله عارف ياويلي اذا زعلتها ولله حفظتها من مي خلاص
ساره وهي تبكي : ولله بتوحشوني
احمد : زين كذا يالله سكتيها

ريما وساره جلسوا يضحكون ع المطفوق

بعدهاااااا راحوا العرسان للعشه الزززززوجيه

سعود : نورتي البيت
سديم بحيا: منور بوجودك
سعود :وش تحبين تاكلين ياقلب سعود
سديم : امممممم مو مشتهيه
سعود : لا وش مو مشتهيه لازم تاكلين والا نسيتي ورانا سفر خلاص بطلب وانتي غيري ملابسك
سديم :ان شاء الله
دخلت سديم الغرفه
سديم "يالله ماتغير فيها شيء "
وشد انتباها الصندوق الاحمر وتذكرت كلام سعود انهم بيفتحونه في زواجهم ما قدرت تقاوم راحت للصندوق وفتحته لقت سي ديات كثيره
سديم : يالله وش كل هالسي ديات
دخل عليها سعود وهي ما بعد غيرت وجالسه تقلب في الصندوق
سعود جلس يناظر شكلها الطفولي وهي جالسه مثل الاطفال بفستانها الابيض الطويل اللي كان نص ظهرها طالع مع ورى ومانتبيه له في الزواج عشان الطرحه كانت مغطيته جلس يتامل شعرها وشلون سايح ع كتوفهاوحركاتها الطفوليه اللي تقلب بها السي ديات
سديم كانت منسجمه مع الصندوق
سديم : يالله ودي اعرف وش فيها
سعود مسك سديم مع ظهرها بيدينه الدافيه نقزت سديم من الروعه
سعود بحنيه : بسم الله عليك خوفتك
سديم بفشيله وحياء : لا عادي
سعود مسكها مع خصرها ولف بوجهها عليه وحط عينه بعينها
سعود : ودك تعرفين اللي فيه الحين والا بعد العشاء
سديم : ع راحتك
صمت
سعود كان يتامل سديم والطفوله اللي بوجهها انعادت الذكريات من اول وجديد له
سديم استحت من نظرات سعود
سديم : عن اذنك بروح اغير
وهي تطلع سعود مسك يدها
سعود : سديم انا احبك انتي الى الحين تحبيني
سديم وجها طلع طماطه
سديم: اممممممم لا
سعود انصدم
سديم : انا احبك لاخر يوم بعمري
سعود : اااااااااااااااااااااااااه منك انا مايعور قلبي الا كلامك
سديم باسته مع خده بخفه وهي طالعه : سلامت قلبك

ساره واحمد
احمد : انا مو مصدق اني انا وانتي مع بعض ولله احس قلبي بيوقف
ساره : بسم الله ع قلبك
صمت
يتبادل فيه احمد وساره النظرات
ساره : احمد لا تناظرني كذا
احمد : كيفي مو حلالي كيفي
ساره حطت عينها بعينه
احمد يقلدها : ساره لاتناظريني كذا
ساره ساكته وهي تتامله
احمد: سوسو وين وصلتي
ساره كانت ساكته ولا حرف وتتامل شفايفه وهو يكلمها
احمد ياشر بيده
احمد : قلبي وين وصلتي
ساره كانت سرحانه بملامحه ولا عطته وجه
احمد مد يده وقرصها مع خدها
ساره : أاااااااااي احمد وش سويت
دمعت عينها من القرصه
احمد : اسف عورتك
قام وباسها مكان القرصه
احمد : ياويلي من مي وريما
ساره : ههه هذا اللي هامك مي وريما
احمد مسكها من خصرها وقربها منه :مايهمني بالدنيا من اليوم الا انتي
ساره طمطم وجها
احمد ماودك تغيرين الفستان احسه كبير ع الفاضي
ساره طيب بروح اغيره
احمد بخبث : اساعدك
ساره تقفل الباب وهي طالعه ومبتسمه : مايحتاج اعرف اغيره لحالي
في بيت فهد
مي : ولله هالدبتين فاقدتهم
ريما : ايه ولله والا من يصدق سديم وساره يتزوجون ويتركونا في نفس اليوم
مي بحزن :اسفه
ريما :ع ايش
مي : اضطرتي تنامين عندي
ريما : الا انا اللي اسفه بشاركك غرفتك
مي : لا حلالك
ريما تكلم فهد : شفت عمه مي وش تقول الغرفه حلالي وش رايك نحوسها
فهد يضحك بخبث كنه فاهم وش تقول
مي : لا الله يخليك كنت امزح
ريما :هههه خليك قد اللي تقولينه
مي : لاسحبت كلامي
مي وريما :هههههههههه
فهد كان مو فاهم وش قاعد يصير انسدح ع ريما وراح في سابع نومه
مي : يالله شوفي فهد كيف نام عليك
ريما : يالبى قلبه شكله جنان وهو نايم
مي : طيب ممكن اجي جنبه انام
ريما :هههه تعالي
مي :يووووووه عرفت ليه نام من الدفا اللي فيه
ريما :تسلمين ياقلبي
ريما : الا مي فهد وين ينام
مي : عند فيصل
ريما : ليه
مي : فيصل ماينام الى وهو بحضنه
ريما : اهااااا طيب امسكي وديه الغرفه
مي :طيب
قامت مي بتشيله من حضن ريما بكى
مي : مسكين خليه ينام عندك وش نسوي اذا شلناه بيبكي
ريما : وفيصل
مي : وش فيه فيصل
ريما : اخاف يزعل
مي : يحمد ربه ضافه ولده
المهم جلسوا يسولفون حد الساعه 5.25
يدق الباب عليهم
ريما : يمه من اللي يطق الباب
مي وهي تتثاوب :من اكيد فيصل فقد ولده
مي تفتح الباب
فصيل بالكشه المنفوشه : قمت من النوم مالقيت فهد عندك
فيصل مايدري ان ريما نايمه عندهم
مي : ايوه عندي
فيصل يدف الباب
مي : هييييه وش فيك
فيصل : باخذ ولدي
مي : ريما بالغرفه
فيصل طقته البوهه وقف مصدوم
مي : اصلا كنت بجيبه بس كل ماشلته من حضن ريما بكى
فيصل مازال بدهشته :هاه
مي وهي تغمز : من قال هاه سمع يالله اليوم حاول تكمل نومتك من دونه
ريما كانت تسمع حوارهم وتشوف فيصل من فتحت الباب وتضحك ع شكله
فيصل : طيب بحاول اسف ع الازعاج
مي : حاضرين للطيبين
فيصل يقرب من اخته : اخاف يزعجها
مي تلف ع ريما :ريما يقول فيصل اخاف يزعجك
ريما : لا عادي مايزعجني اصلا حبوب نايم بدون ما يرفس
مي : سمعت
فيصل طق اخته ع خفيف
مي : اااااااي
ريما قامت تضحك ع اشكالهم
مي : ايه انتي اضحكي فرحانه يعني
فيصل : اقول بس يالله اقلبي وجهك تصبحين ع خير
وراح لغرفته
في هالوقت سعود مازال قايم مع سديم
واحمد في سابع نومه هو وساره

سعود وسديم جلسوا يسولفون

سعود يتثاوب : ماتبين تامين الحين
سديم وبالها مشغول بالسي ديات : لا مافيني النوم رح نام انت
سعود : اها كذا الكلام تبيني انام لحالي
سديم : لامو قصدي بس ماجاني النوم
سعود وبخبث : ايه انا عارف وش مطير نومك تبين تعرفين أيش في السي ديات
سديم ابتيمت بحيا : اذا ودك
سعود :امممممم انا اقول الحين ننام وبكره يصير خير
سديم بحزن : بكيفيك
سعود : افااااا زعلتي
سديم : لامازززعلت بس متى بتشوفها بكره وانا بنسافر ع2 الظهر
سعود قرب لعند سديم وباسها ع راسها :طيب الحين بنشوفها وبعدها تنامين ولا كلمه ولا تناقشين حلو الكلام
سديم بفرحه : طيب طيب مابقول شيء
سعود : لهالدرجه تبين تعرفين وش فيها يالله ع الغرفه بجيب اللاب توب ولاحقك
دخلت سديم الغرفه وجلست تنتظر سعود
دخل سعود بالجهاز ومعه كاسين عصير
سعود : اول شيء اوعديني ماتزعلين ولا تتضايقين
سديم : اوعدك اوعدك
سعود : يالله استعدي للمفاجاءه
سديم :يالله انا مستعده
فتح سعود الجهاز وشغل اول سي دي
فتحه
سديم مبحلقه بالشاشه
الانثى.... :يامرحبا مليون
مداوي....: اهلين
الانثى....: وش فيه طبيبي متعب الهم حاله
مداوي ....: الله يقطع بليسك ضحكتيني وانا مهموم الا وش بغيتيني فيه
الانثى ...: يووووووه بدري بس خلاص انحل الموضوع انت وش فيك روعتني
مداوي ...: مافيني شيء بس انا مصدوم
الانثى ...: من منه عسى مو مني
مداوي ...: البلا انه منك خخخ امزح من حنين قلبي ودفى روحي
الانثى ...: زوجتك
مداوي..: ايه
الانثى ...: ليه وش صاير
مداوي ....: كانت حبيبتي متضايقه ولا ادري وش فيها اتصلت اسالها وش سبب ضيقتها قالت ظروف
الانثى ...: طيب
مداوي ...: بحكم اني حبيبها وزوجها لازم تقول لي سبب ضيقتها بس للاسف طلعت مو معتبرتني شيء في حياتها
الانثى ...: شلون يعني وش اللي صار
مداوي ...: ااه يالانثى قالت لي ظروف عائليه ماتخصك
الانثى ....: يمكن قالتها بدون ماتقصد لا تكون حساس
مداوي ..:بس اسلوبها كان معاي مو حلوه ولهجتها في الكلام متغيره
الانثى ...: خلاص انت لاتضيق صدرك هي بتحس بغلطتها وتتصل عليك
مداوي ...: واذا ما حست وش اسوي
الانثى ...: لا بتحس
مداوي ...: طيب لو كان هالشيء صاير بينك وبين سعود
الانثى ...: فديت قلبه لاتقول عننا كذا
مداوي....: انا اقول لو
الانثى .....: سعود قلبه كبير ما اظنه بيزعل واصلا ماتحمل ازعله براضيه علاطول
مداوي ..: طيب اللي تقولينه لي تقولينه له
الانثى ....:فيه اشياء اقولها له مااقولها لك واشياء اقولها لك ما اقولها له
مداوي ...:مثل ايش تقولين لي ماتقولين له
الانثى ...: يعني اذا بغيت استشيرك في مشاكل صايره عندنا واي شيء مثل كذا
مداوي...: وليه
الانثى ...:بساطه لانك ماتعرف من اكون اما سعود ما ابيه يعرف عن المشاكل اللي صايره عندنا تكفيه مشاكله هو بيزعل وبيشيل همنا اما انت لا
مداوي ...: اهاااا بس عموما انتي غلطانه اكثر من يشيل همك انا يالله بس باي
الانثى ...: باي

سديم ماستوعبت
سعود شاف الصدمه ع وجهها
سعود : قلبي وش فيك
سديم : شلون جبتها
سعود حس ان سديم مابعد عرفت انه هو نفسه الشامخ ومداويها
سعود مسكها مع خصرها وقربها لعنده اكثر : انا هو طبيبك
سديم مو مصدقه وش يقول
سديم يدور في بالها اشياء كثير ه"يعني جالس يلعب فيني ويخدعني "
سعود حس بصدمه سديم : سدوم وش فيك لها الدرجه المفاجاءه شينه
سديم شالت يده عن خصرها وطلعت من الغرفه ولا كلمه سعود انصدم بحركتها
سعود " يالله لايكوت زعلت لالا بس هي وعدتني ماتزعل الا انا الغبي لازم انكد ع عمري كان مشيت الليله وبعدين يصير خير
طلع سعود يلحق سديم اللي لقاها متكوره على نفسها في الغرفه الثانيه ومغطيه وجهها
سعود : سديم ولله ماتوقعتك تزعلين
سديم ساكته ولاكلمه
سعود : سديم ردي علي
سديم كانت تفكر بكلامها مع مداوي
سديم "انا الغبيه ليش ما عرفت واستنتجت انه نفس الشخص "
سديم ماتدري ليه عصبت ع سعود
سعود جلس ع السرير اللي هي فيه
سعود : سدوم انتي وعدتيني ماتزعلين
سديم ماعبرته ولا بحرف
سعود شال الغطاء من وجهها لقاها مغمضه عيونها مثل الطفل ودموعه اربع اربع
سعود يمسح دموعها : ولله لو اني عارف انها بتنزل دموعك كان ما فتحتها سديم خلاص الله يخليك
سديم : سعود الله يخليك خلني لحالي
سعود : طيب ع راحتك بس احب اقول لك انك ملكتي سعود قبل الشامخ
باسها سعود ع راسها وطلع
سعود راح للغرفه حس الدنيا مقفله كالابواب بوجهه فكر يتصل ع تركي بحس حسها شينه الحركه جلس يحوس بالغرفه
اما سديم اللي بالغرفه الثانيه كانت تبكي وماتدري ليه
دار في راسها كل الكلام اللي كانت تقوله للشامخ وكيف كانت تتشكى له من سعود وكيف ارسلت له قصتها
سديم "ياربي انا ليش سويت كذا ليه وثقت فيه ياربي ارحمني ليش ياسعود حطمت فرحتي فيك أأأأأأأأأأه منك انا مابي حبك اذا كان شفقه انا عرفت ليه تغيرت مو لي بس شفقه
سعود كان مهموم ع الاخير وخايف ع سديم لايصير لها شيء المهم راح لعندها بالغرفه
سديم حست انه دخل عليها سوت نفسها نايمه
سعود وقف ع راسها وشاف دموعها
سعود :اااااااااه ياسديم ما تعرفين ان هالدموع غاليه عندي
مسح ع راسها
سعود :سامحيني يا اغلى الخلان ما كنت حاب اخرب عليك فرحتك حسبتك بتفرحين بهالشيء
سعود جلس يتامل سديم وماعرف انها صاحيه كان يتكلم ويسولف عليها على باله نايمه
سديم كانت مبسوطه ان سعود بجنبها وجالس يسولف عليها بعدها نامت ع سواليفه
سعود مسك يد سديم وحس بالبروده فيها باسها بعدين حط عليها الغطاء
سعود طلع من الغرفه وراح يجهزشنطه السفر له ولسديم

الظهر
احمد وساره كانوا بالطياره رايحين يقضون شهر العسل
جليانا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-03-08, 09:20 PM   #79
|[ عـضـو ذهـبــي ]|

 
صورة جليانا الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي رد : مأساتي في سطور الماضي روعه

اما سعود وسديم كانوا بالبيت
صحت سديم من النوم وتذكرت كل شيء صار طلعت من الغرفه وراحت تدور ع سعود لقته متكور ع شنطه السفر
سديم " أأأأأأأأأأأه ياسعود ما تدري انك تعذبني اكثر بهالحركات "
راحت لعنده ومسكت يده كانت بارده مرره
سديم: مسكين شلون نايم بهالبرد
وجت تسحب يدها عشان تروح تجيب له غطاء
شد سعود بيده عليها
سعود : خلي يدك هي اللي تدفيني سديم ماكان قصدي وربي لا تزعلين انتي وعدتيني امس ماتزعلين
سديم كانت تناظر سعود وهو يترجاها
سديم بجفا: مشكور ع ترتيب الشنطه
وسحبت يدها وطلعت
سعود :يالله شلون اخليها ترضى
سعود بعدها طلع من البيت وراح يجيب لهم غداء قبل مايروحون للمطار
في بيت فهد
حصه تطق الباب ع البنات
يفتح الباب لها فهد
حصه : ربي يسلملي هالوجه ان شاءلله صحيتك حبيبي
فهد كان يفرك بعيونه
طلعت ريما
ريما : صباح الخير حصوص
حصه : ههههههه يسلملي الرايق انا يالله صحي ميونا وصلوا وبعدين تعالوا تغدوا
ريما : ان شاء الله خالتي بصحيها الحين وتراني مو مشتهيه غدى
حصه : لا ياحبيبتي تبين اهلك يقولون مجوعين البنت لا مافيه
ريما : بس خاف اضايقكم
حصه : من تضايقين ياحسره مافيه الا انا
ريما : والرجال
حصه : بسم الله علي من الصبح رايحين شركاتهم
ريما : اممممم طيب

رجع سعود بالغداء
سعود راح للغرفه اللي فيها سديم
سعود : حبيبتي الغدا برى تعالي تغدي
سديم : مو مشتهيه
سعود : بس انتي ما اكلتي شيء وبعدين ورانا سفر
سديم : قلت لك مو مشتهيه
طلع سعود خايب الرجا
سديم حست انها مصختها شوي وبطنها بداء يطلع اصوات بس كرامتها ما تسمح
المهم دخل سعود عليها بالغداء
سعود : ممكن اكل عندك
سديم : بكيفك
قرب سعود عند سديم وحط الغداء ع الكومدينه اللي جنب السرير
سعود : يمكن اذا شفتيني اكل تشتهين
سديم ماعبرته بولا كلمه
سعود جلس ياكل قدام سديم وهي شوي وبتموت من الجوع سعود قام من مكانه وجلس جنب سديم ومد لها ملعقه لفمها
سعود : افتحي فمك انتي زعلانه علي مو ع الاكل حرام ماتاكلين وانا اللي مزعلك اكل يالله كليها عشان خاطري
سديم ماعبرته
سعود : مو عشاني عشان امممم ريما
سديم فتحت فمها وكلت
سعود حز بخاطره كيف يوم قال خاطره مارضت ويوم قال خاطر ريما اكلت
سعود قام عنها وخلاها تاكل براحتها
قبل مايطلع سعود
سعود : انا بروح احط الشنط بالسياره اذا خلصتي انزلي
سديم خلصت من الاكل وشالته للمطبخ ولا كلمه وبعدها نزلت تحت لسعود وركبت السياره
سعود : خلاص ماتبين شيء من فوق احرك السياره
سديم : لا ما بي شيء
انطلق سعود وطل الطريق للمطار ولاكلمه
ركبوا الطياره ولا كلمه <<<<شكلهم مطولين خخخخ
وطااااااااااارت الطياره
سعود من التعب والضيقه اللي فيه اكل بندول نايت ونلم بالطياره سديم كانت تتامل وجهه وهو نايم
سديم " ياربي ليه سويت كذا ما كان الموضوع يستاهل ،،أي مايستاهل وهو 5 شهور يخدعني وانا الغبيه مصدقته هو ما حبني هو شفق علي وانا الغبيه اللي كنت اقول له كل شيء ،، لالا هو يحبني هو قال انه حبني قبل الشامخ ،، اصلا كل تصرفاته يدل انه يحبني ،،ياربي شلون قاعده افكر ""
بالجو صار فيه مطبات هوائيه سعود طبعا غرقان بالنوم سديم كانت موووووووووت خايفه جلست تسمع التعليمات في هالحاله بعدها لفت ع سعود تبي تصحيه عشان ينتبه للي صاير بس ماقدرت رحمته يوم شافته نايم وكان شكله مندمج بالنوم والدليل الابتسامه اللي شاقه وجهه
ربطته بالكرسي عشان مايصير له شيء
المهم وهي في غمره الخوف مسكت يد سعود وشدت عليها حتى اظافرها علمو ع جلده
سعود صحى من الالم وشاف شكل شديم وهو متمسكه فيه ومغمضه عيونها وشكلها خايفه وشاف شكله وهو مربط بالكرسي
سعود " ياربي وش اللي صاير
بعدها تكلم الطيار : اعزائي المسافرين لقد مرت ......وق\س
سعود عرف الحين وش اللي صاير وليش سديم متمسكه فيه رجع ظهره للكرسي وسوي نفسه نايم
سديم فتحت عيونا وشافت شلون ظاغطه ع يد سعود وكانت يده مره حمراء حتى اظافرها تركت علامه ع يدة وطلع شوي دم
سعود ماحس باللم كثر ماهو فرحان بسديم ومسكت يده
سديم : يالله وش سويت
وتشوف وجهه سعود اللي البسمه مافارقته
بدت تشيل يدينها من يد سعود
سعود ماحاول يحرجها مازال مسوي نفسه نايم
سديم فكت الحزام اللي مربطه سعود فيه ورجعت تتامل يده
سديم : ولله اني متوحشه شوف يده شلون قلبت زرقاء بس ولله مايحس ماصحى من النوم
سعود سوى نفسه منزعج من النوم وصحي
سعود : النوم بالطياره مو مريح
سديم تضحك
سعود : وش فيك تضحكين
سديم تتكلم بصوت واطي : مو مريح ونايم كل هالوقت ولا حسيت بشيءاجل مريح شلون
سعود : هلا حياتي وش قلتي
سديم : ولا شيء سلامتك
سعود : كم باقي ونوصل
سديم : مدري
سعود رفع يده بمسح ع شعره ويسوي نفسه منصدم
سعود : الله وش صار بيدي
سديم : وش فيها
سعود يمد يده لها : شوفي لونها وشوفي الززراق لا وطالع دم بعد
سديم ماقدرت تكتم ضحكتها : هههههههههههه
سعود يسوي نفسه زعلان : الحين انا اتوجع وانتي تضحكين
سديم جلست تتامل سعود وهو مسوي نفسه زعلان ولاف للجهه الثانيه
رجعت ذكرياتها كلها معه
سديم " مستحيل يكون هذا شفقه طيب ليه يسوي كذا ،، ماعلي من هذا كله شوفي يده يالخبله تالمه وانتي تضحكين وانتي اللي متسببه في هذا كله
سعود من جد كانت يده تالمه نادى المضيفه وقالها يبي ثلج
جابت المضيفه الثلج وهو حطه ع مكان الالم
سديم كانت تناظره وهو كل ما حط الثلج نقز من الالم
سديم : سعود
سعود كان مندمج مع الجرح ومانتبه
سديم والعبره خاقتها : سعود
لف سعود عليها وخصل شعره طايحه ع عيونه وشكله مبهذل من النظره اللي شافته فيها سديم
سعود : هلا
سديم : انا اسفه
سعود : بدري صار لي 10دقايق زعلان
سديم :ههههه مو عشانك زعلان
سعود : اجل عشان ايش
سديم تاشر ع يده :عشان هذا
سعود : وانت ايش دخلك بهذا
سديم : انا السبب
سعود يتغيبى : شلون انتي السبب
سديم قالت له اللي صار
سعود : اهااااااا طيب عطيني يدك
سديم : ليه
سعود:السن بالسن والعين بالعين والبادي اظلم
سديم وهي تترجاه : ولله ما كان قصدي
سعود : مو مشكلتي يدك وينها
سديم تمد يدها لسعود
سعود مسك يد سديم وضغط عليها شوي
سديم كانت مغمضه عيونها بقوه خايفه من اللي بيسويه سعود
سعود حط يد سديم ع يده وضغط بيده الثانيه عليها <<<<<<فهمتوا ولله تعبت وانا اشرح راحت القصه شرح خخخخخخخخخخخ
سديم فتحت عيونها استغربت من حركه سعود
سعود : خلي يدك ع الجرح مو انتي جرحتيني خلي يدك هي تداويني
سديم انحرجت من كلام سعود ونزلت راسها
سعود رجع يغمض عيونه بس هالمره كانت يد سديم تدفيه
وهو يردد
الله لمى تكلم كنك تغني ترنم
والورد منك تعلم
والشعر يضيع شعره
القلب سلم لك امره
في حالتى انت ادرى
ياللي حنانك وطيبك
تنحط ع الجرح يبرى
شفاف يانور عيني
زهره شبابي وسنيني
تفداك الفين مره
حنون ربي يصونك
في طيبتك في عيونك
سديم كانت متقطعه ومتشققه
مر وقت عليها ويدها ع يده رفعت يدها
سعود : أأأأأأأأأأأي رجعي يدي بسرعه قبل لايلتهب الجرح
سديم كانت متفشله من حركات سعود وخاصه انهم بالطياره
رجعت حطيت يدها ع يده
سعود : ااااااااااه كذا احسن
سديم : ماتبي مضاد حيوي قوي يخلصك من الالم
سعود ما فهم وش تقصد : وش تقصدين ما فهمت
سديم رفعت يده وباسته ع الجرح
سديم : بشر ان شاء الله احسن
سعود كان منسجم مع الوضع :أأأأأأأأأأأه كثير احسن
سديم :طمنتني
وفترة تامل سعود حط عينه بعينها
سعود " ااااااه ياسديم ان شاء الله تكونين رضيتي "
سديم " ياترى ياسعود وش باقي مخبي علي "
سعود مسك يدها : وربي احبك ليه تعذبيني
سديم لفت بوجهها للجهه الثانيه ماتبي تضعف كالعاده
سعود : سديم ليش لفيتي ولله احبك احبك مو لانك الانثى الجريحه ولا ملاك الحززن لانك سديم بنت عمي وحبيبتي ويكون في علمك انا ما حبيت الانثى الا لانها انتي بالاول كنت اشفق عليها ما توقعت انها انتي بس يوم دريت انها انتي طرت من الفرحهاني ما بضيع حبي لك ولا اخون ثقه الانثى
سديم استغربت
سديم : يعني ماكنت تعرفني بالاول
سعود : لا
سديم : شلون عرفتي طيب
سعود : من تركي
سديم: اهاااااااااا
سعود : وش اهااااااا يعني اكذب
سديم : لا مو قصدي
سعود حس ان سديم ماراح تصدقه رجع راسه وسنده ع الكرسي وغمض عيونه سديم كان تتامل سعود وحست انها جرحته
سديم حطت يدها ع راسه وفتحه عيونه
سعود : سديم ولله ماكذبت باللي قلته
سديم وبابتسامه : انا مصدقتك حبيبي بس
سعود : بس ايش
سديم وهي تضحك : ممكن تحكي لي القصه من الاول ومن هي عبير يالشامخ وش مواصفاتها
سعود: ان شاء الله يالانثى
وجلس سعود يحكي لسديم كل شيء من طقطق للسلام عليكم
وسديم كانت منسجمه ع الاخر معه
جليانا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 06-03-08, 03:24 AM   #80
|[ عـضـو نـشـيـط ]|

 
الدولة:
الافتراضي رد : مأساتي في سطور الماضي روعه

الله يعطيك العافية
فلة فلافل غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are مغلق
Pingbacks are مغلق
Refbacks are مغلق


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
كولكشن روعه للماسنجر - وحسن النيه مأساتي ..صمت المشــاعر.. صور و رمزيات واتساب WhatsApp - بلاكبيري blackberry - سكاي بي Skype – فيسبوك – تويتر – انستقرام 28 22-01-11 11:18 PM
سطور من الماضي سفيرة نجد خواطر - عذب الكلام 31 16-06-09 04:03 PM
الصدق مأساتي......! عذبة الاحاسيس منتدى المواضيع العامة 10 25-09-08 02:32 AM
قصة مأساتي جنة الايمان قصص تعب قلبي 3 10-12-06 09:13 PM
مأساتى شاعر الآحزان خواطر - عذب الكلام 4 19-04-06 09:01 PM


الساعة الآن +3: 01:12 AM.