عـودة للخلف   منتديات تعب قلبي > منتديات تعب قلبي للقصص والروايات > روايات تعب قلبي


شجرة الإعجاب33إعجاب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم(ـة) 05-05-12, 05:02 AM   #1
|[ عـضـو فـعـال ]|

 
صورة اجمل غرور* الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
وردة علمني كيف انساك


السلام عليكم
هاذي اول روايه ليه وحبيت اشاركم فيها ابغى ردودكم وتفاعلكم بليييز لا احلل ان تنسب لغيري
علمني كيف انساك
احببته بكل جوارحي ايقنت انه لا غنا لي عنه ابدا ولا استطيع ان اعيش الا تحت ظلاله وبين يديه وفي منزله
علمت بانه يحبني وبانه اختارني لاكون شريكه حياته عشقته اكثرواكثر خطبني وافق ابي ولا كن امي اعترضت هاذا الحلم ابت ان تحقق حلم حياتي
ام مهند:مستحيل بنتي تتزوج هاذا الانسان
ابو مهند: وليش يا امل
ام مهند:ما يناسبها انسانه راقيه بتفكيرها وتعليمها ما تتمنى شي الا تلقاه مدللله ايش رح تلقى مع هاذا الفقير المعدم
ابو مهند: لا تحكمي على الولد كذا الولد انساان خلوق مهذب محافظ على دينه وهاذا نادرتلاقيه في شباب اليوم
ام مهند: ولاكن مايقدر يسعد بنتي
ابو مهند:يقدر ورح تشوفين
ام مهند: بنتي وانا اعرفها زين مرح تكون سعيده مع انساان ما يقدر حتى يبني لها بيت
ابو مهند:لكن عنده بيت ليش بيت ثاني
ام مهند: تبغى بنتي تسكن مع اهل زوجها
ابو مهند: وليش لا
ام مهند: لا والف لا
ابو مهند: وليش؟
ام مهند: لانها لازم تستقر في حياتها وتستقل تكون مع زوجها بمنزل مستقل
ابو مهند: القرار بيد البنت
ام مهند:مستحيل توافق بنتي وانا اعرفها
ابو مهند: طيب نادي البنت وخلينا نشوف
اتت امي لتناديني
ام مهند: دانه تعالي ماما ابوك يبغاك بموضوع
دانه:ايش الموضوع ماما
ام مهند: موضوع عادي
دانه: طيب جايه
ذهبت الى ابي وانا محتاره فوجه امي لا يبشر بخير خفت ولكن وجه ابي وكلامه طمئنني كثيرا
دانه: خير بابا ايش في
ابو مهند: كل خير يابنتي كل خيرام مهند تعالي اجلسي هنا
اشر ابي على المقعد الى جانبه لتجلس امي مسح ابي على شعري وبدا الحديث الذي يقرر مستقبلي
ابومهند:دانه حبيبه باباانتي باكلمك بموضوع وما ابيك تجاوبي الحين ابيك تفكري زين الموضوع مستقبلك حياتك بكبرها فكري وبعد تفكير ردي لي خبر
دانه: بابا ايش الموضوع خوفتني
ضحك ابي تلك الضحكه الجميله التي تبدد كل احزاني وهمومي
دانه: على ايش تضحك بابا
ابو مهند: على كلامك من ايش خايفه
دانه: من هالموضوع الكبير اللي هو على قولتك حياتي بكبرها
ابو مهند: لالاتخافي كل الموضوع ان حسام زميل اخوك مهند تقدملك اتوقع تعرفيه لان اخته معاك بالمدرسه صح
شعرت بان الجو اصبح جليد وكانني في احد القطبين لم استطع ان افتح فاهي ولا باي كلمه فهل حقا ذلك الحب البريئ الذي اخبئه بين حنايا قلبي اتى الي طالبا يدي لكي اكون حليله له مدى الزمان هل حقا ساكون شريكه حياته يظلنا سقف بيت واحد هل حقا حسام سيكون زوجا لي استرسلت في احلامي ولم افق الا على ندائات ابي لي
ابو مهند:دانه اشبك بابا
دانه:هاه لا ولا شي
ابومهند:اخت حسام اتوقع كلمتك عن اخوها صح
دانه:يعني مو كثير
ابو مهند:اوكي انا اخبرك عنه كل شي
وحينها تمنيت لو اخبرته باني اعلم كل شيئ وان اخته اخبرتني عنه الكثير اشعر باحراج كبير وقد ازداد الجو بروده على ماهو عليه
ابو مهند:حسام زي ماتعرفي ماعنده شركات او اموال كثيره لان لما مات ابوه الله يرحمه كان عليه دين كبير وقتها اضطر حسام يبيع الشركه ويتخلى عن كل الورث مقابل هالدين هو الان موظف بشركتي زي ماتعرفي وبنفس الوقت يدرس في الجامعه وما بقي له الاسنه وحده محافظ على دينه امو اكبر همومه واختو كمان هو متقدملك واذا وافقتي مرح تتزوجو الا بعد ما تتزوج اختو انسان بسيط متفهم للامور ناجح عاقل من افضل الموظفين وبصراحه اعتمد عليه في اكثر اموري
ام مهند:بصراحه بالغت كثير في وصفو
ابو مهند: انا مابالغت في شي وايش اللي انتي شفتيه مبالغ فيه
ام مهند: مو عارفه المهم احس انه مو مناسب لها
وبلا شعور شعرت بشفاهي تنطق بلا شعور وبلا تحكم مني
دانه:ليش ما يناسني؟
شعرت حينها باني اتمنى ان تنشق الارض وتبتلعني ولم انطق بتلك الكلمات وبذات حين رايت نظرات امي وابي المستغربين من رده فعلي
دانه : ابغى اعرف رايك في الانسان الي ممكن اني ارتبط فيه وليش انتي تشوفي انه ما يناسبني رايك اهم شي عندي
ام مهند:انسان فقير ماعنده شي وما يقدر يجبلك اللي تتمنيه وتبغيه وانتي اللي متعوده على العز والدلال
تعجبت من كلام امي فامي لاتفكر بهذه الطريقه تعجبت حقا وتفاجئت
دانه: ماما انا ماتعودت انك تفكري بهاذي الطريقه انتي دايما تقولي انو الناس بمعادنهم مو بمظاهرهم انتي كان اخر شي تفكري فيه الماده والحين تبيني اختار شريك حياتي على هاذا المبدا
ام مهند:انا خايفه على مستقبلك ابغالك افضل شي وابغى كل اللي تتمنيه يتحقق ما ابغاك بكره تتمني وتبغي وهو مو قادر يجبلك اللي تبغيه ابغاك ترتاحي اكتر مما انتي في بيت ابوك مو تطلعي مدللـه ومدلعه وهناك العكس
تفاجئت انصدمت واجبت
دانه: ماما مستحيل ما اصدق ان هاذا كلامك انا مو من النوع اللي يفكر في الماده واتوقع انا مو من النوع اللي طلباتي كثيره انا كل اللي اتمناه من زوج المستقبل وشريك حياتي انسان يفهمني يقدرني كانسانه يعيني على ديني واعينه انسان يخاف ربه فيني واذا كانت فيه هاذي المواصفات رح اكون ملكه معاه حتى لو عشنا بخيمه واكلني خبز يابس رح اكون اسعد انسانه
رايت ملامح الدهشه تكسو وجه امي فاجبتها
دانه :ماما حياتي ما ابغاك تزعلي مني انتي غاليه على قلبي بس انا هادا رايي وانتي ربيتيني على كدا عشان كدا انا مستغربه موقفك وحكمك على هادا الانسان
ام مهند: انا مو راضيه على هادا الانسان وانتي عاد بكيفك
انصدمت ذهلت اكثر من السابق قبلت راسيهما ودعتهما وهرولت مسرعه الى غرفتي لتنساب دموعي كنهران لاينضبان فامي التي محال ان ارفض لها طلب واحد رفضت فرحه قلبي ومهجته رفضت حب حياتي حب طفولتي ولا تكتمل قصتي بدونه شعرت بان امي انهت حياتي وحطمت امالي كسرتني وجرحتني دمرتني بكلماتها اللتي محال ان انساها ماحييت ومحال ان اقبل بانسان غيره حتى لو ملك كنوز الارض
انا مو راضيه على هادا الانسان وانتي عاد بكيفك
انا مو راضيه على هادا الانسان وانتي عاد بكيفك
انا مو راضيه على هادا الانسان وانتي عاد بكيفك
انا مو راضيه على هادا الانسان وانتي عاد بكيفك
ترددت كلمات امي في ذهني كثيرا مرت الايام ولم اجب
وبعد شهر كامل من كلام والدي معي
ابومهند:دانه يا بابا حسام منتظر جوابك
ااااااااااه كم تمنيت الا ياتي هاذا اليوم ابدا فاعلم ان رفضته محال ان يكون بيننا نصيب وانني سوف ارفض الفرح ان يدخل الى قلبي وانني سابقى عانس طوااال حياتي
وان وافقت فسااعصي امي وكل شيئ في الدنيا الا امي
دانه: فكرت يابابا بس اسفه انا مو موافقه
ابومهند: ليش ياروح بابا ايش اللي خلاك ترفضي الانسان اللي كل المواصفات اللي تتمنيها فيه
دانه:بابا ياليت تعفيني من الجواب
انهمرت دموعي ولم استطع كفكفتها كل ما حاولت اخفاء دمعه سقطت بدل منها الكثير شعرت بضيقه واذا بي لا استطيع ان اتنفس
ذهبت راكضه لغرفتي اللتي كم عانت من دموعي وافكاري طوال هاذا الشهرواعدك بالمزيد ياغرفتي من الدموع والاهات بمزيد من الالام مادام حسام ليس من نصيبي فابشري بالمزيد انهمرت دموعي كشلالات منحدره من جبل شاهق حتى تصل الى الارض سمعت طرقا خفيفا على الباب واذا بصوته الحاني ياتيني ويسترق مسمعي بكلماته
ابومهند:دانه يا بابا افتحي الباب طمنيني عنك ادا مافتحتي بادخل هرولت مسرعه الى الحمام الذي بغرفتي فتحت صنبور المياه وانا اكتم شهقات خشيه ان يسمعها ذلك الغالي اللذي يقف خلف الباب كفكفت دموعي غسلت وجهي ورسمت ابتسامه على شفاهي لبست قناع الفرح كي لا اكدر قلب ابي وخرجت لاجده قد تلقاني بحضن حنون دافئ وقلب كبير كبحر لا نهايه له
ابومهند:دانه بابا انتي رفضتيه عشان كلام امك صح
وكانه يقرا ما بداخلي اجبته وكلي ثقه من جوابي
دانه: بابا ارجوك يا اغلى انسان اعفني من هاذا الجواب
ابومهند:ولو ان قلبي مو مطمن لردك هادا لاكن مالك الا اللي تبغيه
تمنيت لحظتها ان يجبرني تمنيت ان يقول محال ان ارفض لن تجدي انسان مثله تمنيت ان يقول سا حدث والدتك ساخبرها بان هاذا الانسان ليس له مثيل في الوجود ولاكني علمت انها افكاري عنه فابتسمت ابتسامه واهنه قد طفئ معنى الحياه فيها وليست سوى ابتسامه لذلك القناع اللذي ارتديه واجبت باجابه تختلف عما بقلبي تماما
دانه: شكرا بابا
ابو مهند:على ايش الشكر
دانه : على تفهمك لي
ابو مهند :ولو انتي بنتي الوحيده واهم ماعلي رضاك يالغلا
قبلت جبينه وابتسمت له فاذا باقرب انسان الي يخطو اول خطوه لغرفتي
مهند:صباح الخير يااغلى واحلى اخت واب بالدنيا
دانه :صباحك ورد وجوري ودعوه من كل قلبي ان ربي يحفظك دنيا واخره ولا يحرمني منك
ابومهند:كل هاذا لمهند
مهند:الظاهر ابوي غار يادانه
دانه:ويحفظ الغالي حبيب قلبي بابا ولا يحرمني منه ويجعله بصحه وعافيه
مهند:امين يارب
ابومهند:ويخليكم لي ولا يحرمني منكم دنيا ولا اخره
مهند:الحين انتم جالسين هنا وامي تحت لحالها
دانه: عمري يا ماما يله انا بنزل عندها
ابومهند:يله كلنا ننزل عندها
مهند:ابويه انت اسبقنا وانا ودانه نلحقك
ابو مهند:تمام
علمت بان مهند سيتحدث بنفس الموضوع الذي يشغل بالي بل محال ان يبارح مكانه وكان توقعي في محله
مهند:دانه حبيبتي هاه ايش رايك حسام اليوم سالني وهوه متشوق لردك قلتله اليوم اردله هاه ايش اقولو
لم استطع ان اكفكف دمعي انهرت فهاذا مهند الذي لا استطيع ان اخبئ عنه أي شيئ
مهند:دانه قلبي اشبك ماتبيه والله نرفضه ومستحيل احد يجبرك على شي ماتبغيه
صرخت داخلي لالالالالالا اريده بكل جوارحي ولكن امي قتلتني كلماتها صرخت ريثما زادت شهقاتي
مهند:دانه لا تجننيني ايش بك ياروحي
رميت نفسي بين احضانه ودسست وجهي في صدره وبكيت وبكيت اردت ان ارتاح من همي ولا اعلم باني زدت هم اخي هما كان يمرر كفه الغالي على شعري ولم يتكلم وافسح لي المجال لاخرج كل ما بداخلي وبعد ان هدات
دانه:مهند حبيبي انا اسفه بس ما ابغاه
مهند :طيب ليـــ.......
دانه:لاتسالني اسفه بس الاسباب احب احتفظ فيها لنفسي
مهند:حتى علي اانا مهند مهند يادانه ماكنتي تخبي علي أي شي
دانه:هاذا الموضوع ما اقدر اسفه
نهض مهند من على سريري وهم بالذهاب الى امي وابي الا انني امسكت بيده واجلسته الا جانبي وترجيته
دانه: مهند تكفى تكفى لا تزعل مني انت تعرف غلاوتك وتعرف انك اغلى الناس بقلبي تكفى ياخوي لاتزيد همي هم
مهند:دانه ايش الهم قولي لي ايش الهم اللي بقلبك
دانه: ليتني اقدر اقول بس عن جد ماقدر ياخوي ماقدر
مهند:انا اعرف اللي بقلبك
خفت ان يعلم حقا مافي قلبي شعرت بان نبضات قلبي هي كل ما اسمعه نظرت اليه اريد ان اقرا الكلمات بعينيه ولكن لا اجيد لغه العيون
مهند:انت رفضتيه لان امي ماتبغاه صح
مهند ارجوك كفا فقلبي لا يحتمل كل هذا
دانه :لا مو عشان بس انا ما ابغاه ومهند رجاءا سكر على الموضوع
مهند: براحتك واسف اذا كنت ضايقتك
اراد ان ينزل فناديته
دانه:مهند
مهند:نعم
دانه:اعتذر لي من ماما وبابا نعسانه وبنام
مهند:براحتك
امي مهند حسام ماذا افعل ياربي ماذا افعل احترت كثيرا بكيت وبكيت وقلبي لم يحتمل شعرت بنبضات قلبي تزداد ولم استطع ان احرك اطرافي لم استطع حتى البكاء حاولت النهوض من سريري لم استطع شعرت بان قلبي سيخرج من صدري حاولت الوصول الى الهاتف واذا بي اضغط ارقام غرفه المعيشه وسمعت صوت مهند لم استطع ان اتحدث حاولت ولم استطع ان اقول سوى
دانه :مهند تعال بسرعه
مهند :دانه اشبك
وعندما لم تتحدث اختي دانه رميت بسماعه الهاتف وهرولت مسرعا اسابق الريح والشيطان يوسوس لي لم استمع الى ندائات امي وابي ولم اشعر بما حولي الا حين دخلت غرفه دانه رايتها ممده على سريرها وقد تناثر شعرها حولها وجهها كان مصفرا وعيناها قد ملئت بالدموع وتفاجئت ان نبضات قلبها سريعه لدرجه اني استطيع رؤية ملابسها تهتز من شدة ومن قوه نبضاته جننت اتيت اليها رفعت راسها ووضعته على صدري مسحت على شعرها قرات المعوذات وايه الكرسي حملتها بين ذراعي ولكن....

توقعاتكم....؟؟
اجمل غرور* غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-05-12, 04:38 PM   #2
|[ عـضـو مـتـألـق ]|

 
صورة (عاشقة السراب) الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: علمني كيف انساك

وااااااااااااااااااااااااااااااو يعني يعني كيف بوصف اسلوبك رائع مما زاد من روعة الرواية

يعطيك الف عافيو و كمليهااااا بلييييييز ووووو طةلي البارت
اجمل غرور* نالت إعجابه.
(عاشقة السراب) غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-05-12, 04:54 PM   #3
|[ عـضـو فـعـال ]|

 
صورة اجمل غرور* الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: علمني كيف انساك

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها (عاشقة السراب) مشاهدة المشاركة
وااااااااااااااااااااااااااااااو يعني يعني كيف بوصف اسلوبك رائع مما زاد من روعة الرواية

يعطيك الف عافيو و كمليهااااا بلييييييز ووووو طةلي البارت
يسلمو حياتي ان شاء الله اكملها
اجمل غرور* غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-05-12, 08:37 PM   #4
|[ عـضـو ذهـبــي ]|

 
صورة ŐяćĦĬĐ яōşĒ الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: علمني كيف انساك

الله بدايه رآآآآآئعه ومشوقه بنتظارك
ع طاري النك بتاعك في روايه بهالاسم بصراحه جنان
اجمل غرور* نالت إعجابه.
ŐяćĦĬĐ яōşĒ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 06-05-12, 02:13 AM   #5
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
صورة اوراق السنين الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: علمني كيف انساك

اسلوب مميز
سلمت يداك
اجمل غرور* نالت إعجابه.
اوراق السنين غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 06-05-12, 02:51 PM   #6
|[ عـضـو فـعـال ]|

 
صورة اجمل غرور* الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: علمني كيف انساك

البارت الثاني
وعندما لم تتحدث اختي دانه رميت بسماعه الهاتف وهرولت مسرعا اسابق الريح والشيطان يوسوس لي لم استمع الى ندائات امي وابي ولم اشعر بما حولي الا حين دخلت غرفه دانه رايتها ممده على سريرها وقد تناثر شعرها حولها وجهها كان مصفرا وعيناها قد ملئت بالدموع وتفاجئت ان نبضات قلبها سريعه لدرجه اني استطيع رؤية ملابسها تهتز من شدة ومن قوه نبضاته جننت اتيت اليها رفعت راسها ووضعته على صدري مسحت على شعرها قرات المعوذات وايه الكرسي حملتها بين ذراعي وانا اخشى فقدانها ذهبت مهرولا الى سيارتي فاذا بي اسمع امي تصرخ ولاول مره اشعر بما حولي فمنذ رايت دانه وهي بذلك الوضع لم اكن اعي ان هناك اناس في هاذا الكون غيرها فهاذه اختي ورفيقه طفولتي التي لا غنى لي عنها
ام مهند:مهند اشبك ماتسمع
مهند: امي الله يخليك بس اوديها المستشفى واجي بسرعه ما اتاخر
ام مهند:جايه معاكم انتظرني
مهند:يمه الله يخليك ما حنطول
انهيت جملتي لامي التي عيناها قد امتلأت دموع وركبت سيارتي مسرعا اسابق الريح لكي اصل الى المشفى صرخت
مهند: أي احد يجي يشوف البنت موعارف ايش صار لها
الممرضه:لحظه في حالات قبلها
مهند : حالات ايش البنت قلبها بيطلع من صدرها وانتي قاعده تستهبلي
الممرضه: يا اخ لو سمحت
خرجت من المشفى مسرعا احمل دانه بين يدي وذهبت الى مشفى خاص ادخلوها بسرعه وسال الطبيب
الدكتور:ايش فيها البنت
مهند:موعارف فجاه كذا كنت نبضات قلبها سريعه ووجهها مصفر ومو قادره تتحرك او حتى تتكلم
الدكتور : رح اسوي لها تحاليل وفحوصات ونعطيها مغذيه ونشوف كيفك الحين يا دانه
دانه : الحمدلله احسن
الدكتور : الحمدلله الحين ارسل الممرضه تاخد منك عينه دم
دانه : ان شاء الله
خرج الطبيب من عندي نظرت الى مهند واثار الفزع قد تسللت الى ملامحه الجميله
دانه:مهند
مهند:عيونه
دانه:تسلم عيونك يالغالي لاتخاف انا بخير
مهند:واذا ماخفت عليك على منوا خاف
دانه: الله لا يحرمني منك يالغالي
مهند: ولا منك يالغلا
دانه : تاخرت التحاليل
مهند: ان شاء الله نص ساعه بالكثير وتطلع النتيجه
اخذتنا السوالف انا و اخي ولم نشعر بالوقت الا حين دخل علينا الطبيب و الممرضه
مهند: ها بشر دكتور
الدكتور:الحمد لله كل شي سليم ماعندها أي مشاكل بس ممكن تمر بضغوط نفسيه ولازم ترتاح نفسيا
مهند: ان شاء الله اكيد رح نهتم فيها
الدكتور: انا كتبت لها خروج الحين الممرضه بس تشيل المغذي من يدها وتخرج
مهند:يعطيك العافيه دكتور
الدكتور : الله يعافيك
دانه: اخيرا
مهند:هههههههه
الان سنخرج من المشفى ولكن بالي مشغول ماهو الشي الذي اتعب دانه نفسيا لهذا الحد هل يعقل انه موضوعها مع حسام ساحدثها ولكن بعد ان تهدأ قليلا
وصلنا الى المنزل كم اود الان ان اذهب الى سريري لانام دون تفكير لكن اعلم انني لن اسلم من قلق امي اااه يا امي كم احبك اسال المولى ان يحفظك ويرعاك لنا لابد أنني ساواجه تحقيقات من مهند وان لم تكن اليوم فغدا لم ارى شخصا يهتم باخته مثلك يامهند يارب احفظهم لي يارب دخلنا المنزل فاذا بدموع امي تنهل بغزاره ووجه ابي قد امتلئ خوفا اقتربت من امي وضممتها
دانه:بس يا ماما الله يخليك لا تخافي هاذي انا مافيني الا العافيه
ام مهند: ماشفتي شكلك يوم اخذك مهند قلت البنت ميته
دانه: وهاذي انا قدامك خلاص ياروح دانه انتي
مسحت امي دموعها باكمام قميصها
ام مهند:الحمد والشكر لكي يارب الحمد والشكر لك
مهند: قلبتوها مناحه خلاص هاذي دانه قدامك ومافيها الا العافيه الحمدلله
ابو مهند: الحمدلله
دانه :عن اذنكم انا بروح انام
ابو مهند: روحي يابابا وارتاحي اكيد الحين تعبانه
دانه : ان شاء الله يالغالي
مهند : وانا كمان بروح ارتاح
ابومهند : تعال معي ابيك وبعدين روح نام وانتي يا الغاليه الله لا يهينك ودي بعصير انناس من يدينك
ام مهند: من عيوني يالغالي
ابو مهند: تسلم عيونك انا فوق بالمكتب
ام مهند: ان شاء الله
دخلت غرفتي وانا يملؤني الفضول لاعرف ماذا يريد ابي من مهند اتمنى ان يخبرني مهند غدا فكرت قليلا بفارس احلامي الذي اختفى وكانه سراب ثم داعب النوم جفوني وغلبني النعاس لاستسلم له واطرد كل افكاري
اما انا فاسئله كثيره تدور في راسي ياترى ماذا يريد ابي مني هل حدث أي خلل بالشركه هل اخطات بشيئ ومن هاذه الاوهام الى ان وصلنا الى مكتب ابي وهناك
ابو مهند: مهند تعال يبه اجلس جنبي وقولي ايش قال الدكتور بالحرف الواحد
مهند: ابد يالغالي قال ان التحاليل كلها سليمه وكل اللي فيها نفسي قال انها تمر بضغوط نفسيه ولازم ماتتعرض لاي ضغوط نفسيه
ابو مهند: انت عارف ايش الضغوط اللي تمر فيها دانه انت اقرب واحد لها
مهند: بصراحه ما اعرف بس متوقع
ابو مهند: ايش اللي تتوقعه
مهند: موضوعها هي وحسام
ابو مهند : اش دخل هالموضوع
مهند: انت عارف انه شاغلها من مده و حاسس انها رافضته عشان كلام امي اما هيه فاتوقع انها موافقه وهيه بين نارين هل توافق على الانسان اللي هيه شايفتو يناسبها وممكن مايجي انسان مثله او انها ترفضه عشان امها
ابو مهند: بس انا قلتلها لا تفكر في كلام امها وامها انا اقنعها
مهند: اكيد هيه مو حابه تسبب بينكم مشكله او مو حابه تسوي شي مايرضي امي
ابو مهند: انت حاول تستدرجها بالكلام الين تفهم ايش هي تبغى ومن ايش هي خايفه وايش اللي مخليها متردده بصراحه البنت هادي جننتني ما أدري هي ايش تبغى وايش اللي مخليها ترفض حسام رغم اني قلتلها امك رح تقتنع.
دخلت امي في هاذي اللحظه
ام مهند:ايش سالفتكم ايش فيها دانه وايش اللي اقتنع فيه....!!!
ابو مهند :هههههه أي سؤال اجاوب عليه اول
ام مهند: كلها
ابو مهند: دانه
ام مهند: ايش فيها
ابو مهند :أنا حاسس انو دانه راضيه بحسام بس رفضتو عشانك
ام مهند:احــ....
ابو مهند: خليني اكمل كلامي بعدين اسمع رايك
وفي هاذي اللحظه سمعت رنين هااتفي تمنيت ان يكون أي شخص الا حسام ماذا أقول له ولكنه هو المتصل بلا شك فهذه النغمه مخصصه له فحسب
مهند: عن اذنكم هاذا حسام يتصل
ابو مهند: قوله البنت لساتها تفكر اوكي
مهند: اوكي
خرجت من الغرفه وتركت ابي ليشرح لامي حال دانه اللذي وصلنا اليه انا وهو ثم اتصلت على حسام
مهند: هلا والله بـأبو مهند
حسام:ههههه هلا بك زود يابو حسام
مهند: معليش الجوال كان بعيد عني
حسام : عادي يارجال مابيننا هادا الكلام انا وانت واحد وما في فرق بينا
مهند: اكيد
حسام: الا ايش بغيت اقول
مهند: هلا
حسام: بصراحه حاب اسالك عن الموضوع ايش صار
مهند: اشوفك مستعجل
حسام : وفي احد ما يستعجل لنسبكم
مهند: تسلم يالغالي
حسام : الله يسلمك المهم ايش صار
مهند: ابد كلمتها تقول لساتها ما فكرت زين عشان الفتره اللي راحت كانت مضغوطه شوي في المدرسه عارف اخر سنه ولازم نسبه فالبنت شاده حيلها ومأجله الموضوع شوي وبيني وبينك انشاء الله خير
حسام : انشاء الله
أغلقت الهاتف وذهبت لأطمئن على دانه طرقت باب غرفتها بهدوء كي لا أزعجها ان كانت نائمه
استيقظت وانا اشعر بكسل وخمول في جسمي فاردت ان اجدد نشاطي فذهبت لاستحم وبدلت ثيابي وصليت الظهر ثم جلست لأقرأ في كتاب الله فسمعت طرقا خفيفا على الباب لابد من انه حبيب قلبي مهند
دانه: تفضل
مهند: صاحيه
دانه: لا ايش رايك يعني
مهند: اوووه النفسيه عال العال اليوم
دانه: الحمدلله مرتاحه كتير
مهند:دانه بسالك سؤال
دانه : تفضل
مهند: استخرتي بموضوعك انتي وحسام
دانه: اووه مهند كم مره قلتلك لا تفتح السالفه هاذي معاي
مهند: ليش
دانه: كذا مزاج
مهند: مافي شي اسمو كدا مزاج اكيد في سبب ايش هوه
دانه : ايوه فيه بس ما ابغى اقول
مهند: انا مهند يادانه مو أي احد
دانه : عارفه انو مهند مين يعني حتكون ومابي اقول ولا حرف بترضى بتزعل عاد هادا الشي بالذات راجعلك
مهند: اشوف النفسيه صارت زفت
دانه : زفتين بعد وخلاص سكر على الموضوع رجاءا
دخلت في هاذه اللحظات امي الغاليه لتنقذني من مهند واسئلته فان لم اقسي قلبي ساخبره بكل شيئ فهاذا مهند وليس أي شخص كما قال تماما ولكن امي خيبت كل ضنوني حين قالت
ام مهند:لا مارح يسكر على الموضوع والمره هاذي انا بتكلم فيه
دانه:ماما رجاء لا تضغطون علي
ام مهند: محد رح يضغط عليك وانا حابه اكلمك عن رده فعلي المبالغ فيها شوي انا ماقصد الا راحتك وتكلمت انا وابوك في الموضوع وعرفت انو هاذي حياتك انتي وانتي اللي تقررين اللي مناسب لك وعارفه انو خيبت ضنك باسلوبي ومو هادا الاسلوب اللي تعودتي اتعامل فيه معاكي بس الام اذا شافت انو هادا الشي ممكن مايسعد بنتها تتحول الا اسد مفترس
مهند:هههههههههه
ام مهند:ايش يضحك
مهند: اسد مره وحد مو بسه متوحشه
ام مهند: اللي ياذي دانه اسير اسد مو لبوه حتى
مهند ودانه:هههههههه
ام مهند: استخيري ماما وقرري وانا ايدك باي قرار تتخذيه لانو واثقه انك عاقله وفاهمه وعقلك اكبر من سنك وهادي حياتك ولاتفكري في أي احد فكري في نفسك بس وفي حياتك وهل ممكن هادا الانسان يسعدك أو لا
دانه : بصراحه ياماما
ام مهند: وانا ما ابغى شي غير الصراحه
دانه: انا استخرت وفكرت في الموضوع ووو
مهند: انا استاذن واخلي البنت مع اسدها اووه اقصد امها ههههه
دانه: بلا بياخه ويلا برا
مهند: افا تطرديني يادانه
دانه:هنودي حبيبي ممكن تخلينا انا وماما شوي بس
مهند: انا من يوم سمعت هنودي طالع طالع حشى قلبت هندي
دانه : ولا يهمك يا مهندي كذا حلو
مهند:ايوه كدا مو هنودي يلا باي
دانه وام مهند: باااي
ام مهند: ايوه يادنو كملي ماما
دانه : بصراحه ياماما انا استخرت وارتحت كثير وحسيت انو حسام هو الانسان اللي انا احلم فيه من زمان انتي عارفه انو من اهم الاشياء اللي ابغاها في شريك مستقبلي انو يكون محافظ على دينو ويعيني عليه وانو يكون مثقف متعلم انسان يكون نفسه بنفسه مو مهم الفلوس اهم شي انسان يحترمني ويقدرني كأنثى
ام مهند: اجل ليش رفضتي دامك استخرتي ودام حسام هو الانسان اللي تبغيه يشاركك حياتك
دانه: بصراحه ياماما انا مستحيل اسوي شي ما يرضيك حتى لو كان حلم حياتي ومستقبلك
ام مهند:يعني حسام حلم حياتك ياشيطونه
دانه:هههههه
كيف نطقت بما يخالج قلبي من دون ان اشعر ربما لانني اخاطب امي امي اللتي لم اخبي عنها أي شيئ طوال حياتي سوى هاذا الامر اللذي جعلته سرا بيني وبين قلبي ولاكن هاهي تلك الحنونه تفتح قلبي برقتها وحنانها وتكتشف كل ما بداخله من افراح واحزان
ام مهند: وين رحتي
دانه: معاكي ماما
ام مهند : يعني نقول لحسام موافقه
دانه:ـــــــــــــــ
ام مهند:السكوت علامه الرضا انا الحين اكلم مهند يكلم حسام وبكره النظره
دانه: بهادي السرعه ماما
ام مهند: اولا خير البر عاجله ثانيا الولد منتظر ردك شهر كامل وتقولين بهاذي السرعه والنظره حق لكم انت الاثنين وبعدين تقررون يمكن ماتعجبيه
دانه: ممكن ليش لا
ام مهند:ما اتوقع هالجمال والدلال كلو مايعجبه
دانه: الناس اذواق
ام مهند:ههههه يله خليني اروح افرح مهند المسكين تعب معاك هاذي اليومين
دانه: الظاهر تعبتكم كلكم
ام مهند: انا السبب
دانه:ماما لا تقولي كدا بلييز
ام مهند: اوكي يله اتصلي على مهند قولي لو يجي
دانه : اوكي مامي
اخذت هاتفي من على سريري وضربت ارقام حفظتها غيبا ارقام الغالي مهند فتسلل صوته الجميل الى اذني
مهند: هلا والله بدنو
دانه: هلا فيك يالغالي وينك
مهند : برا مع حسام
ضربات قلبي تسارعت فقط من سماع اسمه كيف اذا رايته ماذا سافعل اشعر بانني في حلم وليس حقيقه
مهند: الو دانه معايه
دانه: هاه ايوه معاك
مهند: ليه ساعه اناديك ماتردي
دانه : المهم تعال الحين ماما تبغاك
مهند: خير صاير شي
دانه: لا مافي شي بس ماما ما ادري ايش تبغى فيك
مهند: اوكي خمس دقايق وانا عندكم
دانه : اوكي
اغلقت هاتفي ونزلت الى غرفه المعيشه حيث امي وابي يجلسان
دانه : السلام عليكم ورحمه الله
ام مهند وابو مهند: وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
ابو مهند: هلا والله بحبيبه بابا تعالي جنبي
دانه: هلابك زود ياعمري
ابو مهند: امك قالتلي خبر فرحني كثيير صح
هززت براسي موافقه على كلام ابي ولم يستطع لساني ان يتحرك من شده الاحراج
ام مهند: اكيد مهند بيطير من الفرح الا صح ايش قالك
دانه : قال خمس دقايق وحيوصل
ابو مهند: لا تتكلمو ولا تقولو أي حاجه انا باقولو وبابشرو
ام مهند اوكي
دخلت وانا متعجب ماذا تريد مني امي فهاذه اول مره تطلب مني ان اتي بدون ان تتصل هي اسال المولى الا يكون قد اصابها أي ضرر دخلت الى المنزل بعد ان ودعت حسام وسمعت صوت دانه وواللدي في غرفه المعيشه فذهبت اليهم وانا قد اطمئننت قليلا حين سمعت ضحكاتهم
مهند: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام ورحمه الله
مهند: خير انشاء الله ايش بغيتي يا امي
ابو مهند:انا اللي ابغاك
مهند: تفضل يالغالي
ابو مهند: بصراحه ماني عارف ايش اقولك بس ابغاك انت تكلم حسام عن الموضوع لانو دانه تبغى تكمل دراستها والله يوفقه ويوفقها
مهند: خلاص قررتي يادانه
ابو مهند: ايوه قررت
مهند : طيب خلها تفكر شوي كمان وتستخير مره ثانيه لانو صراحه حسام ماينرد وكثير يتمنو انو يكون نسيب لهم
ابو مهند :هادا قرار البنت وهيه بكيفها
مهند: يني اقولو البنت رفضتك كدا من غير اسباب اقل شي قولي الاسباب اللي ترفضيه عشانها
ابو مهند: ومين قال انها رفضت
مهند: ابويه ايش فيك مافهمت عليك مره تقول البنت بتكمل دراستها ومره تقول مارفضت
ابو مهند : يعني ماحيخليها تكمل دراستها
مهند: يعني وافقت
ابومهند:هههههه ايوه موافقه
مهند: يو يا ابويه عن جد لعبت باعصابي لعب الف الف مبروك يالغلا
دانه: لسا بدري على المباركه ممكن بعد النظره يغير رايو
مهند:اتوقع بيقول بكره الزواج
دانه:لاني اختك تشوف كدا
ام مهند: اسالو متى يبغو يجو يخطبو رسمي
مهند: اكيد الحين اكلمو
اتصلت على حسام وانا اريد ان افرحه بهاذا الخبر
مهند: هلا والله يابو مهند
حسام :هلابك اشوفك بسرعه اشتقت لي
مهند: عندي لك خبر
حسام : خير انشاء الله
قررت ان اجعل دانه تسمع رده لذلك وضعت ميكرفون الهاتف
مهند: والله ما ادري ايش اقولك يا حسام
حسام : خير مهند ايش فيه تراك خوفتني الاهل فيهم شي
مهند: لا الحمدلله الكل بخير وما فيهم الا العافيه بس دانه
حسام: ايش فيها دانه
مهند: بصراحه تقول تبغى تكمل دراستها و ....
حسام:اها فهمت عليك يله مالي نصيب فيها لكن الله يوفقها باللي تتمناه
مهند: ايش اللي مالكم نصيب البنت موافقه بس بتكمل دراستها ولا ما ودك تخلي اختي تكمل دراستها
حسام : من جدك تتكلم مهند
مهند: اجل استهبل
حسام : لا لا بس من جد وافقت
مهند: والله وافقت
حسام: واخيرا
مهند: يله اله يوفقكم يارب
حسام : امييين انا واهلي بكره بنجي نخطب رسمي اذا ما عندكم مانع
مهند: اكيد حياكم الله أي وقت البيت بيتكم
حسام : اوكي يله باي خلني ابشر امي
مهند:هههه مستعجل يله باي
اشعر بان قلبي سيخرج من مكانه فها انا اسمع صوته وهو سعيد بموافقتي اشعر بان وجهي ساخن للغايه
مهند:دنو
دانه: عيونه
مهند:تسلم عيونك يالغلا
دانه: يسلم قلبك
مهند: ها مستعده بكره حيجو هو تكلم حتى قبل لااقولو
دانه : يعني ناقصني شوي اغراض من السوق يمديك توديني
مهند: أكيد يمديني كم دنو عندي
دانه: تسلملي
مهند: بعد صلاه العصر تكوني جاهزه
دانه: انشاء الله مامي حياتي تروحي معايه اللسوق
ام مهند: والله ودي يارحي بس ام فارس جايه اليوم
دانه:اها اجل سلميلي عليهم وانتي ماتبي ي شي من السوق
ام مهند: تسلمي يا روحي ما ابي غير سلامتكي
دانه : الله يسلمك ياروحي
(الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر)
ابو مهند: مهند يله قوم توضا والحقني المسجد
مهند: انشاء الله الحين قايم دنو حياتي بعد الصلاه على طووول تكوني جاهزه
دانه : انشاء الله
ام مهند: دنو ماما يله قومي صلي
دانه:الحين اقوم ماما
ذهبت لاصلي صلاه العصر وشكرت ربي لانه استجاب دعائي ويسر لي هاذا الامر ثم تجهزت سريعا ولبست حجابي فاذا بهاتفي يرن وكان المتصل بالطبع مهند
دانه:الو
مهند:هلا اشبك تاخرتي يادانه ودي مره وحده الاقيك جاهزه على الموعد مره وحده بس ولا مستحيل

مهند: يله بسرعه لا تتاخري اكتر
دانه: اوكي باي
اووووف اووووف من هاؤلاء الرجال يظنون اننا نستهين بمواعيدنا ريثما نحن نحاول ان نستعجل من اجلهم وفي النهايه لايقدرون ما نفعله بل يبداون بالصراخ مثل كل مره ركبت السياره وانا اشعر بدخان يتصاعد من راسي من كثر غضبي فاليوم بالتحديد لايجب ان يغضب أو يصرخ مني ضننت انه سيكون سعيد بخبر موافقتي فلذلك اغلقت باب السياره بكل ما املك من قوى ولكني تفاجئت

شاركوني ارائكم وتوقعاتكم.....
اجمل غرور* غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 06-05-12, 06:03 PM   #7
|[ عـضـو ذهـبــي ]|

 
صورة ŐяćĦĬĐ яōşĒ الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: علمني كيف انساك

مررره حلؤؤؤؤ عكس توقعاتي بس ياليت تطولي البارتات وتدخلي شخصيات ثانيه بالروايه
بنتظارك ياقمر
اجمل غرور* نالت إعجابه.
ŐяćĦĬĐ яōşĒ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 06-05-12, 06:50 PM   #8
|[ عـضـو مـتـألـق ]|

 
صورة (عاشقة السراب) الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: علمني كيف انساك

وااااااااااااااااااااااااااااااااااو رائع ننتظرك على احر من الجمر (:
اجمل غرور* نالت إعجابه.
(عاشقة السراب) غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 08-05-12, 06:14 PM   #9
|[ عـضـو ذهـبــي ]|

 
صورة ŐяćĦĬĐ яōşĒ الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: علمني كيف انساك

وينك يا حلؤؤؤؤه طولتي
اجمل غرور* نالت إعجابه.
ŐяćĦĬĐ яōşĒ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 08-05-12, 06:22 PM   #10
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
صورة الضحكة الخجولة الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: علمني كيف انساك

الله يعطيك العافيه ع ماقدمت
ودي ,.
اجمل غرور* نالت إعجابه.
الضحكة الخجولة غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are مغلق
Pingbacks are مغلق
Refbacks are مغلق


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
علمني كيف انساك واوعدك بنساك ღ وترحساس ღ منقولات أدبية 15 28-05-12 09:01 PM
علمني شلون انساك و انا اللي صاحي لك ايام و ايام - رمزيات bb حكآيـَۃ عـشْقً |● صور و رمزيات واتساب WhatsApp - بلاكبيري blackberry - سكاي بي Skype – فيسبوك – تويتر – انستقرام 17 12-02-12 01:14 AM
لصرت ناسيني تكفى علمني كيف انساك جليسـ القمر خواطر - عذب الكلام 14 21-03-10 02:53 PM
علمني انساك انــــ عـــزوزـــــا منقولات أدبية 11 26-09-09 05:49 AM
علمني/علميني كيف اهواك ولا انساك & فرحة ايامي & منقولات أدبية 1 17-07-09 01:14 AM


الساعة الآن +3: 07:58 AM.