عـودة للخلف   منتديات تعب قلبي > منتديات تعب قلبي المتنوعة > نقاشات و حوارات

عرض نتائج التصويت: مشاريع قوانين الرقابة علي الإنترنت التي ينتظر أن يناقشها الكونجرس الأمريكي فى 24 يناير
مع 3 33.33%
ضد 2 22.22%
لا يهمني الامر 4 44.44%
المصوتون: 9. لم تقم بالتصويت على هذا التصويت


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم(ـة) 21-01-12, 02:07 AM   #1
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
صورة فـسـ الروح ـحـة الرمزية
 
الدولة: المغرب
اجتماع سوبا و بيبا


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

مساءكم هاني و هادئ يارب,,, و يارب دافء

هذه الصورة ستجدونها كثيرا هذه الايام
و على صفحات الفيس بوك يطالبون بتعميمها على كل البروفايلات
مالسبب يا ترى؟



أطلقت شركة محرك البحث الشهير "جوجل" حملة لمناهضة مشاريع قوانين الرقابة علي الإنترنت الجديدة التي ينتظر أن يناقشها الكونجرس الأمريكي فى 24 يناير الجاري، وأطلقت الحملة تحت عنوان "أنهوا القرصنة لا الحرية"، ودعت جوجل مستخدمي الإنترنت من كل مكان بالعالم إلي توقيع بيان يرفض هذه المشاريع التي من شأنها أن تحد من حرية لإنترنت.‬


و هما مشروعين بقانونين يجرى مناقشتهما في الكونجرس الأمريكي : "قانون وقف القرصنة على شبكة الانترنت" (اس أو بى ايه) المعروف بـ "سوبا - SOPA" و"قانون حماية العنوان التسلسلى" ( بى اى بى ايه) الذى عرف بـ "بيبا".

يقول معارضو التشريعين إنهما من شأنهما الحد من حرية الرأي ومنح أصحاب المحتوى صلاحيات غلق مواقع إلكترونية بدعوى القرصنة حتى إذا كانت تقدم فقط روابط للمحتوى الذي يخضع للحماية الفكرية.

نقلت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية عن جوجل قولها اليوم أن حوالي 4.5 مليون مستخدم قد وقعوا البيان الإحتجاجي ضد مشروع قانون مكافحة القرصنة، وقالت جوجل أن قاعدة بيانات بأسماء الموقعين علي البيان توجد لديها، ويقول البيان الذي وضعته جوجل علي صفحتها أنه علي الرغم من أن مكافحة القرصنة هدف هام ولكن خطة مكافحتها من خلال سوبا وبيبا لن تكون مجدية.

قال البيان إنه لا حاجة لمواقع التواصل الإجتماعي ومحركات البحث الأمريكية إلي أن تفرض رقابة علي الإنترنت أو أن تقوض القانون الحالي الذي سمح بتوفير آلاف من الوظائف للأمريكيين وهناك الكثير من الأشياء علي المحك بسبب هذه القوانين وطالبت المشرعين برفضهما.
.... الحديث يطول و متشعب,,,

لا اريد التطرق اخوتي الى كل النقاط هنا لكن ساشير فقط اشارات نثيرها في نقاشنا:

- فرض رقابة على الانترنت يوازيها "انترنت الظل 'The Shadow Internet " أو "إنترنت في حقيبة 'Internet in a Suitcase ".
- موقع الفيس بوك و التويتر غير مشاركان في الحملة عكس اوكابيديا و الجوجل,,,

السؤال الكبير,,,

نحن

بمشاركتنا في الحملة
مقاطعتنا لها
تجاهلها
ماذا يعني ذلك؟؟

النقاش اكيد مفتوح امام الجميع

كل التقدير

فـسـ الروح ـحـة
فـسـ الروح ـحـة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 21-01-12, 09:37 AM   #2
]![( مَجُ،ـمْوعَة●إنِسَ،ـانْ )]![

 
صورة 7ḾΛĐ الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية

المزاج
for-you

الافتراضي رد: سوبا و بيبا

الإنترنت بحر لايعرف قعرهـ ولاخطورتهـ ، ويجب مراقبة كل مايجول بهـ وخصوصاً المواقع المشبوهة والمحرمة . ومن خلال متابعتي للمواقع والقتوان الأمريكية فكثيراً مانجد سؤالاً مطروح حيال الإنترنت وخطورتة ويجب التدخل لمنع بعض المواقع ، وأتوقع ماقام بع الكونجرس الأمريكي لشيء متوقع ولكنهـ متأخر فبلد كأمريكا أًبح من أكثر الدول إجرام وإعتداء جنسي وجميعها نتيجة النت وبعض المواقع تشتري المقطاع بأموال زهيدهـ !!

الحمدلله بأن الإنترنت هنا مراقب وإلأ سنرى مايشيب له الرأس وتدمع له العين . موضوع رائع
فـسـ الروح ـحـة نالت إعجابه.
7ḾΛĐ متصل الآن   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-01-12, 08:35 AM   #3
|[ عـضـو فــضــي ]|

 
صورة المعتصم بالله القذافي الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: سوبا و بيبا


.

الموضوع لا نعلم بمدى أهميته في الوقت الحالي
على حسب علمي هناك مستجدات في هاذا الجانب ولكن قد
يبدو لي بأن صياغت هاذا الخبر بقلم الكاتب لم توضح التفاصيل بشكل
دقيق أو هناك قص ولصق في بعض الاسطر
مانتج عنه قلة المشاركه فيه بالدرجه المتوقعه
( بمعنى ) أذا أمكن أعادة صياغته بشكل مبسط وأكثر وضوحآ

كاتب الخبر لديه بيانات ومعلومات وخلفيه كامله عن الخبر وعالم النت
لذالك عندما صاغ الخبر صاغه بالطريقه أو الزاويه اللتي يرى من خلالها الخبر
وخلفيته ومعطياته ... !!!
بينما الاغلبيه هنا .... أعتقد الصوره غير واضحه لهم بالشكل المطلوب
أما ... بسبب طريقة صياغة الخبر.....وعدم توصيل المعلومه
أو لم يوضح كافه الاطراف ذات العلاقه بالخبر ... بمعنى
( الصوره الكامله لعالم النت )

تقبلي خالص التحايا
..


تحياتي وتقديري
ابن العـقـيد


.
فـسـ الروح ـحـة نالت إعجابه.
المعتصم بالله القذافي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-01-12, 11:29 AM   #4
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
صورة فـسـ الروح ـحـة الرمزية
 
الدولة: المغرب
الافتراضي رد: سوبا و بيبا

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها 7ḾΛĐ مشاهدة المشاركة
الإنترنت بحر لايعرف قعرهـ ولاخطورتهـ ، ويجب مراقبة كل مايجول بهـ وخصوصاً المواقع المشبوهة والمحرمة . ومن خلال متابعتي للمواقع والقتوان الأمريكية فكثيراً مانجد سؤالاً مطروح حيال الإنترنت وخطورتة ويجب التدخل لمنع بعض المواقع ، وأتوقع ماقام بع الكونجرس الأمريكي لشيء متوقع ولكنهـ متأخر فبلد كأمريكا أًبح من أكثر الدول إجرام وإعتداء جنسي وجميعها نتيجة النت وبعض المواقع تشتري المقطاع بأموال زهيدهـ !!

الحمدلله بأن الإنترنت هنا مراقب وإلأ سنرى مايشيب له الرأس وتدمع له العين . موضوع رائع
حياك الله اخي حمد
و شكرا على التفاعل

اكيد ان الانترنت بحر و المفروض ان لكل شيء ضوابط

فليس الجميع متفق على مهنة واحد و محدد للحرية و ليس لنا جميعا ذات التصور لاطار موحد للحرية

اخي حمد ,,, فعلا نحن ربما يبد الامر بعيدا عنا لان النت عندنا مراقب
و اتصور عندكم اكثر من عندنا ’’’

الاكيد ان هذا امر ايجابي جدا و يقطع الطريق امام اشياء الله وحده اعلم بها

انما اكثر ما اثار انتباهي
موازاة مع مشروع القانون هذا لذي طرح على الكونجرس
نجد بان هذه الدول نفسها امريكا و اروربا تصرف اموالا طائلة من اجل حرية النت في البلدان الاخرى

يعني يريدون حماية بيوتهم و يتسللون الى بيوتنا؟؟

كل التقدير لك اخي الكريم

فـسـ الروح ـحـة
فـسـ الروح ـحـة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-01-12, 12:11 PM   #5
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
صورة فـسـ الروح ـحـة الرمزية
 
الدولة: المغرب
الافتراضي رد: سوبا و بيبا

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عاشق الماركسيه مشاهدة المشاركة
الموضوع لا نعلم بمدى أهميته في الوقت الحالي
على حسب علمي هناك مستجدات في هاذا الجانب ولكن قد
يبدو لي بأن صياغت هاذا الخبر بقلم الكاتب لم توضح التفاصيل بشكل
دقيق أو هناك قص ولصق في بعض الاسطر
مانتج عنه قلة المشاركه فيه بالدرجه المتوقعه
( بمعنى ) أذا أمكن أعادة صياغته بشكل مبسط وأكثر وضوحآ

كاتب الخبر لديه بيانات ومعلومات وخلفيه كامله عن الخبر وعالم النت
لذالك عندما صاغ الخبر صاغه بالطريقه أو الزاويه اللتي يرى من خلالها الخبر
وخلفيته ومعطياته ... !!!
بينما الاغلبيه هنا .... أعتقد الصوره غير واضحه لهم بالشكل المطلوب
أما ... بسبب طريقة صياغة الخبر.....وعدم توصيل المعلومه
أو لم يوضح كافه الاطراف ذات العلاقه بالخبر ... بمعنى
( الصوره الكامله لعالم النت )

تقبلي خالص التحايا
..
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

لا اخفيك اخي عاشق الماركسية
باني كنت مستغربة من عدم التفاعل مع الموضوع

نعم اخي,,, فالموضوع متشعب و حاولت بالبداية اعطاء لمحة لمن لا يعلم بالامر

و طرحي للموضوع كون الجميع بدا يطلب في الفيس بوك بتعميم هذه الصورة
من دون توضيح للامر,,, يعني الاغلبية لا تعرف بالموضوع اصلا

و هناك من كتب,,, انتم لا تعرفون خطورة الامر
عمموا هذه الصورة من اجل حرية النت !!!

لذلك تساءلت
و قلت اين تكمن الخطورة ؟؟

فمشاريع القوانين التي عرضت على الكونغرس الامريكي
سوبا: الذي يهدف الى الحد من المحتوى الرقمي المقرصن و الذي قد يؤدي بغلق بعض المواقع نهائيا او سجن اصحابها نتيجة استحدامها لمحتويات رقمية مقرصنة دون اللجوء للقضاء. و كم يسمح هذا القانون لشركات تزويد خدمة الانترنت باتحاد قرار حجب اي موقع تشك في انه يضم محتويات رقمية مقرصنة الامر ايضا يكال محركات البحث لان المشروع يجبر محركات البحث من التحلص من كل النتائج التي يشك انها تقدم معلومات غير قانونية ,,, لذلك جوجل و ويكابيديا عارضتا هذا المشروع و بشدة ,,,

بيبا: أو ( بى اى بى ايه) مشروع قانون حماية الملكية الفكرية صورة مخففة من "سوبا"، فهو يكرس ترشيح وحجب أي مواقع تمس بالملكية الفكرية، ومن شأن تطبيقه أن يدفع مواقع التواصل الاجتماعي مثل يوتيوب وفايسبوك نحو مراقبة محتواها خوفاً من الوقوع تحت طائلة القانون، كما يسمح "بيبا" لأصحاب الحقوق بأن يستحصلوا من المحكمة على أمر بعدم إدراج المواقع المعتبرة غير شرعية في محركات البحث.

سانقل لكم اقوال المعارضين و المؤيدين لمشروعين القانون:

يقول معارضو التشريعين إنهما من شأنهما الحد من حرية الرأي ومنح أصحاب المحتوى صلاحيات غلق مواقع إلكترونية بدعوى القرصنة حتى إذا كانت تقدم فقط روابط للمحتوى الذي يخضع للحماية الفكرية، وفي تعبيرا عمليا على هذه المعارضة أحتجب ما يزيد عن 7 آلاف موقع ليوم كامل أو أقل، احتجاجا على طرح القانونين للتصويت في الكونجرس .

"جوجل" قامت يوم 18 يناير / كانون الثاني بازالة شعارها الذي لطالما كان تستبدله بألعاب وأشكال تبهر مستخدميها من علي صفحتها الرئيسية تماما، وذللك في أطار حملة لمناهضة مشاريع القوانين الامريكية الجديدة للرقابة علي الإنترنت أطلقتها تحت عنوان "أنهوا القرصنة لا الحرية"، ودعت جوجل مستخدمي الإنترنت من كل مكان بالعالم إلي توقيع بيان يرفض هذه المشاريع التي من شأنها أن تحد من حرية لإنترنت.‫

وقالت في بيان لها نقلته صحيفة «لوس أنجلوس تايمز» الأمريكية أن حوالي 4.5 مليون مستخدم قد وقعوا البيان الإحتجاجي ضد مشروع قانون مكافحة القرصنة، واضافت إنه لا حاجة لمواقع التواصل الإجتماعي ومحركات البحث الأمريكية إلي أن تفرض رقابة علي الإنترنت أو أن تقوض القانون الحالي الذي سمح بتوفير آلاف من الوظائف للأمريكيين وهناك الكثير من الأشياء علي المحك بسبب هذه القوانين وطالبت المشرعين برفضهما.

موسوعة ويكيبيديا سودت موقعها الإنجليزي لمدة 24 ساعة احتجاجاً علي مشروعي القانونيين (سوبا وبيبا) وكتبت " هل يمكنكم تخيل عالم بدون معرفة حرة؟" ، وعادت بعد يوم 18 يناير الماضي وكتبت علي موقعها قلنا لكم هل يمكنكم تخيل عالم بدون معرفة حرة وقد قلتم لا.

للمرة الأولى، أغلقت منظمة "مراسلون بلا حدود" صفحتها الانجليزية لمدة 24 ساعة، بدءاً من الساعة الثانية من بعد الظهر بتوقيت باريس في 18 كانون الثاني/يناير احتجاجاً على مشاريع مكافحة القرصنة الامريكية، وقالت المنظمة في بيان: "قررنا إغلاق النسخة الإنجليزية من موقعنا لمدة 24 ساعة كرمز لجدار الصمت الذي قد ينقض على شبكة الإنترنت إذا ما تم تبنّي "قانون منع القرصنة على الإنترنت" (سوبا) وقانون حماية الملكية الفكرية "بيبا"، فمن شأن هذين المشروعين أن يؤثرا في عدد لا يحصى من الأبرياء من أي انتهاك للملكية الفكرية، عن طريق إلزام موقع ثالث بمنع ولوج مواقع أخرى يشتبه بتعديها على حقوق المؤلف التي ما زال تعريفها غامضاً. وقد يؤدي هذان النصان القمعيان إلى رقابة غير مسبوقة تفرض على الشبكة والتضحية بحرية التعبير على الشبكة باسم مكافحة القرصنة. وبهذا، لا يجوز أن توجه الضربة القاضية إلى الحريات الرقمية من البلد الذي شهد ولادة الإنترنت".

"سوبا" و"بيبا" كفيلان بتوقيع "الوفاة السريرية للمواقع الإلكترونية" هكذا وصفهما الجامعي الأمريكي مارك ليملي ، في حين يشيرالمؤسس الشريك لريديت ألكسيس أوهانيان إلى أن مسار هذين المشروعين يشبه التهجّم على شركة فورد لأنه تم استخدام سيارة موستانغ في سرقة مصرف.

لم تتوقف الحملة ضد هذين القانونين الى هذا الحد ، حيث شن عدد من معارضيهما حملة ضد الشركات الداعمة لهمها، وعلى رأس هذه الشركات شركة "قودادي" المتخصصة في إستضافة المواقع و حجز النطاقات, حيث قامت مجموعة كبيرة من المواقع بإلغاء حساباتها على الشركة و نقل نطاقاتها إلى شركات أخرى.

ومن جانبها أعلنت الخارجية الروسية على لسان المتحدث الرسمي الكسندر لوكاشيفيتش رفضها لمثل هذه القوانين، قائلة بلهجة تحدي تعيد للاذهان عهد الحرب الباردة "ان هذا المشروع - في اشارة لــ"سوبا" - هو دليل على ان الولايات المتحدة تسعى الى القيام بدور "الحاكم الاعلى" في العالم ...على ما يبدو امريكا تنقل قوالب تفكير عهد الحرب الباردة الى مجال التكنولوجيات الرقمية الحديثة، كما تسعى الولايات المتحدة الى "القيام بدور الحاكم الاعلى وتقرير مصير العالم من خلال محاولة استخدام التكنولوجيات الشبكية لتوجيه العمليات السياسية والاجتماعية والاقتصادية في دول ومناطق ذات أهمية حيوية بالنسبة اليها، ونرى قلب المفاهيم حيث تظهر واشنطن الوسائل والآليات الرامية لتحقيق مصالحها كأهم اهداف السياسة العالمية".

المؤيدون:

وصف الإتحاد الأمريكي للصور المتحركة هذه المعارضة بـأنها "غير مسؤولة" و"مستغلة"، وهذا موقف منتظر من إتحاد يقوده السيناتور الديموقراطي كريس دود الداعم الرئيس لمشروعي القانونين.

دود قال مدافعا عن قانون مكافحة القرصنة على الإنترنت إن حجب المواقع عن الجمهور يعد "استغلالا للسلطة...وهذا رد غير مسؤول وقطع للخدمة عن الناس الذين يعتمدون عليها للحصول على المعلومات."

كما وصف هذه الاحتجاجات التي اتخذتها المواقع الكبرى على الإنترنت بأنها "دعاية مخادعة".

من جانبها قالت غرفة التجارة الأمريكية إن مناهضة "سوبا" تمت المبالغة فيها.

الاعتراض بشكل أساسي لم يكن على فكرة محاربة القرصنة بحد ذاتها بل على الطريقة التي يفرضها القانون لتحقيق هذا الهدف، هذه الطريقة التي اعتبرها المراقبون تمس الانترنت نفسها وتغير من طريقة مرور المعلومات وتبادلها فيها وتؤدي في النهاية الى قمع حرية مستخدمي الشبكة العنكبوتية.

"البيت الأبيض يعارض أي قانون ينظّم حقوق المؤلف من شأنه أن يحد من حرية التعبير ويزيد المخاطر المحدقة بالأمن الإلأكتروني ويقوض أسس شبكة الإنترنت العالمية المبتكرة والدينامية"، هكذا عبرت أدارة أوباما عن رأيها في 16 يناير / كانون الثاني، فهل ستشهد الايام المقبلة مع طرح قانون مكافحة القرصنة "سوبا" على الكونجرس يوم 24 يناير الجاري معركة جديدة لاوباما تحت قبة البرلمان الامريكي ؟، أم ان مؤيدي القانون سيتراجعون وصولا الى خروجه من دائرة الجدل والانتصار لحرية التعبير.

>>> الغريب ان هذه الدول المؤيدة لهذين المشروعين هي نفسها التي تصرف الاموال الطائلة من اجل حرية النت بالعالم

و قد اشرت لانترنت الظل و انترنت في حقيقبة لانه من الصعب ان افصل في كل النقاط بموضوع واحد
او اقوم فقد بسرد المعلومات

يعني تصورت ان النقاش للامانة سياخد مسار البحث عن المعلومة لبناء راي
يعني كان الغرض من طرحي

هو دفع الاعصاء للسؤال
و البحث معا عن اجوبة
لكي نكون في قلب الحدث بوعي
لان الامر متشعب بصراحة
من وجهة نظري
ناس تحمي مصالحها
و بنفس الوقت تقوم بفتح قنوات للمساس بمصالح الاخرين
مثل ما يحدث من تسريب لاجهزة الان بسوريا و ايضا ايران ووو ,,
نحن لسنا هنا لنتحدث عن احقية او غيرها ,, انما هو مبدا الحماية
فتطبقه على من...؟؟ و نمنعه هن من ...؟؟

اشكرك اخي عاشق الماركسية على التفاعل الذي اعجبني بصدق
لا احاور دائما لكي اقول رايا و انما اتحاور لابني افكارا استطيع ان يكون لي من خلالها راي

كل التقدير

فـسـ الروح ـحـة
فـسـ الروح ـحـة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-01-12, 11:39 PM   #6
|[ عـضـو فـعـال ]|

 
صورة حمزة_ الرمزية
 
الدولة: الجمهورية العربية السورية
إرسال رسالة عبر MSN إلى حمزة_
الافتراضي رد: سوبا و بيبا

هاذا كله لمعرفة اعداء اسرائيل
شكرا على الطرح
فـسـ الروح ـحـة نالت إعجابه.
حمزة_ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-01-12, 11:57 PM   #7
|[ عـضـو فـعـال ]|

 
صورة جزاله صمت الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: سوبا و بيبا

لااؤيد ذلك لسبب واحد,الكونجرس الامريكي "اغلبيتهم يهود,سؤالي هو اي مواقع ستحجب وتحاكم من وهل الكونجرس الامريكي تغاضى عن مايحدث من قضايا اكبر من هذة لنشر الخير؟؟؟
هناك خبث في الموضوع ومع انه ليس بواضح ولكن لااؤيد
دمتي بود
فـسـ الروح ـحـة نالت إعجابه.
جزاله صمت غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 23-01-12, 04:04 PM   #8
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
صورة فـسـ الروح ـحـة الرمزية
 
الدولة: المغرب
الافتراضي رد: سوبا و بيبا

السلام عليكم

اشكرك اخي حمزو و اختي مجرد احساس

فعلا انا ما جعلني اطرح الموضوع اصلا هو كون الموضوع فيه ازدواجية

و قد اشرت لنه في المقابل لهذه القوانين ما يسمى بانترنت في حقيبة و انترنت الظل

لربما هناك من لا يعرف عنهما شيء"

و سمته بالانترنت في حقيبة من اجل تقويض الانظمة القمعية حسب قولها:

ذكر تقرير إخباري أن الإدارة الأميركية تقود جهدا عالميا لنشر أنظمة هواتف محمولة وإنترنت "سرية" يمكن للمعارضين استخدامها لتقويض "الأنظمة القمعية".
وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن الجهد يشمل مشاريع سريّة لنشر شبكات هواتف محمولة مستقلة داخل بلدان أجنبية، ومشاريع أخرى لصناعة نموذج أولي من "الإنترنت في حقيبة". وأضافت الصحيفة أن الحقيبة، مولت بمنحة قدرها مليوني دولار من وزارة الخارجية الأمريكية، يمكن تهريبها عبر الحدود وتركيبها بصورة سريعة لتسمح بإجراء اتصالات لاسلكية في نطاق واسع، بالإضافة إلى وجود وصلة لشبكة الإنترنت العالمية.
وأشارت إلى أن تلك المشاريع الأميركية السرية حظيت بزخم منذ أن قامت حكومة الرئيس المصري السابق حسني مبارك بقطع الاتصالات والإنترنت بالبلاد في آخر أيام حكمه. وذكر التقرير أن الجهد الأميركي الذي كشف عنه في عشرات المقابلات والوثائق التخطيطية والبرقيات الدبلوماسية السرية التي حصلت عليها الصحيفة، تتراوح في النطاق والتكلفة ودرجة التعقيد. وتشمل بعض المشاريع تقنيات تطورها الولايات المتحدة وأخرى تم دمجها مع أدوات صممها قراصنة شبكات إلكترونية فيما يعرف بـ"حركة تحرير التكنولوجيا" التي تجتاح العالم حاليا.
وتمول وزارة الخارجية الأمريكية مشروعا لإنشاء شبكات لاسلكية سرية يمكن لنشطاء استخدامها في الاتصالات بعيدا عن متناول الحكومات في بلدان مثل إيران وسورية وليبيا، وفقا لما نقلته الصحيفة عن مشاركين في تلك المشاريع. وتشير بيانات وزارة الخارجية الأميركية أنه بحلول نهاية العام الجاري ستكون الوزارة قد أنفقت ما يربو على 70 مليون دولار على جهود المراوغة والتقنيات ذات الصلة بذلك.

و تحت نفس المسمى اوجدت هذه الحكومة "انترنت الظل" او ما يسمى ايضا بانترنت تحت الارض

ان " انترنيت تحت الأرض" أو ما يعرف أيضا باسم " انترنيت الظل " يكون من خلال نقل وسائل تقنية عبر الحدود وتركيبها بصورة سريعة لتسمح بإجراء اتصالات لاسلكية في نطاق واسع وفي اي مكان ما، إضافة إلى وجود وصلة لشبكة الإنترنت العالمية ، يمكن استخدامها في الاتصالات ومساعدة المستخدمين على تتجاوز العمود الفقري للشبكات المحلية.حاليا، وضعت الحكومة الأمريكية 2 مليون دولار بتصرف مجموعة الشباب المتخصصين بتقنيات الاتصال من أجل إيجاد الحلول التقنية الخاصة لتنفيذه. ويقوم مبدأ الشبكة، المسماة ” شبكة إنترنت الظل” أو “إنترنت في حقيبة”، على جهاز خاص يوضع في حقيبة صغيرة يمكن تهريبها إلى داخل حدود الدولة المعنية من أجل تأمين اتصال لاسلكي بين “المعارضين” على مساحة واسعة من بلادهم مع الشبكة العالمية للإنترنت دون الاضطرار إلى استخدام الشبكات الوطنية الخاضعة للرقابة.

إن اهتمام جواسيس الولايات المتحدة بتطوير هذا النوع من تكنولوجيا شبكة الإنترنيت القوي،والجهد التي تبذله الحكومة الأمريكية للتبشير بما يسمى بـ " حرية الانترنيت" موضوعان لا ينفصلان. لقد كررت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون مصطلح"حرية الانترنيت" في خطابها مرتين.وقالت هيلاري كلينتون في خطاب ألقته يوم 15 فبراير من هذا العام،أن دعم حريات الاتصال والتعبير والتجمع وتشكيل جمعيات على الإنترنت وحماية الحريات المدنية وحقوق الإنسان، وخاصة الفيس بوك وتوتير ويوتيوب ومواقع الاجتماعية ومواقع الفيديو هو ما من شأنه الإسهام في تعزيز الديمقراطية في الشرق الأوسط.

وأشار المحللون إلى أن الولايات المتحدة لم تدخر أي جهد لتطوير تكنولوجيا " انترنيت تحت الأرض" و" شبكة الاتصالات الهاتفية المتنقلة، والغرض هو نشر القيم الأمريكية إلى دول أخرى وخدمة السياسة الخارجية على المدى الطويل.خلال العقود القليلة الماضية، كانت الولايات المتحدة تنشر أفكارها من خلال " صوت أمريكا"، " إذاعة أوروبا الحرة"، "إذاعة آسيا الحرة" وغيرها من البرامج الإذاعية.ومع ظهور شبكة الانترنيت، فمن الواضح أن فضاء الانترنيت أصبح ميدان المعركة الرئيسي للصراع الإيديولوجي.

بالاضافة إلى تعزيز " حرية الانترنيت " في الخارج، وما عدى تسهل تكنولوجيا الشبكة اختراق المعلومات الخاصة والعامة، فإن الولايات المتحدة لا تزال تتربع على عرش القرصنة الالكترونية.ووفقا لـما ذكرته " الغارديان" البريطانية مؤخرا، أن هناك نحو 25% من قراصنة الإنترنت يعملون مخبرين لمكتب التحقيقات الفيدرالي،وعلى مدى سنوات فإن شبكة المخبرين" الذين يعملون لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي سيتسع وتنتصر في الاختراق الكامل. و كشف تحقيق أجرته صحيفة "الغارديان" البريطانية بأن مكتب التحقيقات الفيدرالي وجهاز الخدمة السرية في الولايات المتحدة الأميركية تمكن من اختراق العالم السري لقراصنة الكومبيوتر و استطاعت إرغامهم للتعاون مع تحرياتها مستخدمة أسلوب التهديد بسجنهم لمدة طويلة في حال رفضهم ذلك، وقد توصّلت تلك الأجهزة بإنشاء جيشاً من المخبرين يعمل في عمق العالم السري" للقرصنة الالكترونية." وقال التقرير أيضا،أن هؤلاء القراصنة قد وافقوا في التعاون مع مكتب التحقيقات الفيدرالي، وكانوا يديرون منابر غير قانونية رائجة بين المجرمين الالكترونيين الذين يستخدمونها كمركزا لبيع ما سرقوه من بيانات شخصية وأرقام بطاقات ائتمانية.وقبل ذلك، كشفت صحيفة "الغارديان" البريطانية في مارس هذا العام أن الجيش الأمريكي يسعى لتشكيل " شبكة بحرية" إخبارية.

وأشار بعض المحللين إلى أن الولايات المتحدة لا تتوقف الحديث عن "حرية الانترنيت"،في حين أن 13 وحدة من جذر الملقمات الموجودة في العالم في يدها،وقد طلبت العديد من الدول الولايات المتحدة نقل إدارة سيطرة هذه الخوادم الجذرية إلى الأمم المتحدة أو غيرها من المنظمات الدولية الأخرى، لحماية حرية الانترنيت والأمن بشكل فعال،لكن الولايات المتحدة تجاهلت الموضوع دائما.ومما سبق ذكره
،

يمكن للناس التساؤل ما إذا كانت الولايات المتحدة حقا مهتمة بمجانية وحرية الانترنيت أم أنها مهتمة باختراق وتخريب وهجوم على حرية دول أخرى؟

اسئلة كثيرة تطرح نفسها

علينا فقط ان نمعن النظر فكل شيء يجيب عن نفسه

تقديري لكم اخوتي جميعا

احترامي

فـسـ الروح ـحـة
فـسـ الروح ـحـة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-01-12, 09:08 AM   #9
|[ عـضـو فــضــي ]|

 
صورة المعتصم بالله القذافي الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: سوبا و بيبا


.

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فســ الروح ـــحــة
تصورت ان النقاش للامانة سياخد مسار البحث عن المعلومة لبناء راي
يعني كان الغرض من طرحي
هو دفع الاعصاء للسؤال
و البحث معا عن اجوبة
لكي نكون في قلب الحدث بوعي
لان الامر متشعب بصراحة

من وجهة نظري
ناس تحمي مصالحها
و بنفس الوقت تقوم بفتح قنوات للمساس بمصالح الاخرين
مثل ما يحدث من تسريب لاجهزة الان بسوريا و ايضا ايران ووو ,,
نحن لسنا هنا لنتحدث عن احقية او غيرها ,, انما هو مبدا الحماية
فتطبقه على من...؟؟ و نمنعه هن من ...؟؟

اشكرك اخي عاشق الماركسية على التفاعل الذي اعجبني بصدق
لا احاور دائما لكي اقول رايا و انما اتحاور لابني افكارا استطيع ان يكون لي من خلالها راي
تصورت ان النقاش للامانة سياخد مسار البحث عن المعلومة لبناء راي
يعني كان الغرض من طرحي هو دفع الاعصاء للسؤال و البحث معا عن اجوبة
لكي نكون في قلب الحدث بوعي لان الامر متشعب بصراحة
هاذا الموضوع من منظوري الخاص هام ويمس اطراف متعدده سواء في العالم
الغربي أو بقية المناطق الاخرى حول العالم
فالنت تقريبآ وصل جميع المناطق
لذالك أي مساس سلبي سيطاله ؟؟؟ سيترك أكثره على كافه الاطراف
ولكن أعتقد التطرق في الوقت الحالي لـمشروع ( سوبا + وبيبا )
سابق لأوانه ؟؟؟ لماذا ؟؟؟ لأن الشعوب العربيه كالعاده لن
تصحى وتستوعب المشروع الا بعد ( فوات الاوان )
أو بعد ان تحدث لها ( هزه تجعلها تستفيق للأمر )
ومع ذالك ؟؟؟ الستي مع البعض الذين يتصورون أو ينظرون للمشروع
بانه قد يتم أفشاله أو أسقاطه في التصويت داخل الكونغرس
اومن قيبل جهات الضغط الخارجيه سوائآ .. من داخل الولايات المتحده
نفسها أومن خارجها ؟؟؟

من وجهة نظري ناس تحمي مصالحها
و بنفس الوقت تقوم بفتح قنوات للمساس بمصالح الاخرين
المساس بمصالح الاخرين مقابل مصالح ومكتسبات الاخرين
شي مرفوض بطبيعة الحال ومن البديهي عدم قبوله
ولكن هنا .. سؤال يطرح نفسه ؟؟؟ مالذي جعل الغرب لا يتوانى
في المساس بمصالح الاخرين بمعنى
( أصبح يعلن وقاحة على الملاء )

مثل ما يحدث من تسريب لاجهزة الان بسوريا و ايضا ايران ووو ,,
لا أدري هنا .. هل تقصدين أدخال النت المتـنقل والهواتف
( الغير خاضعه للرقابه ) لداخل سوريا و أيران ؟؟؟


نحن لسنا هنا لنتحدث عن احقية او غيرها ,, انما هو مبدا الحماية
فتطبقه على من...؟؟ و نمنعه هن من ...؟؟
مبدا الحمايه للحقوق الفكريه والادبيه ومناهضة القرصنه
أعتقد الاغلبيه متفقون ويمكنـني القول ( الكل مؤيد لها )
دون ادنى شك خصوصآ .. اذا علمنا بانها .. اولآ
واخيرا هي مسئلة مبدا ومكتسبات للاخرين يجب
احترامها وعدم المساس بها

ولكن على ما أعتقد الخوف كل الخوف لدى المعارضين لهاذا التشريع
هو المساس بالحريات والتعبـير وحريه الرأي اللتي يخشى البعض
من المساس بها او التضـيـّيق عليها و أخضاعها للرقابه
( الغير عادله ) و ( المسيّسه بمعنى ذات أهداف سياسيه )

تحياتي
..


تحياتي وتقديري
ابن العـقـيد


.
فـسـ الروح ـحـة نالت إعجابه.
المعتصم بالله القذافي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-01-12, 09:12 AM   #10
|[ عـضـو فــضــي ]|

 
صورة المعتصم بالله القذافي الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: سوبا و بيبا


.

شكرآ لك على الموضوع الهام
سعدت بعودتي للرد .. هنا


تحياتي وتقديري
ابن العـقـيد


.
فـسـ الروح ـحـة نالت إعجابه.
المعتصم بالله القذافي غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد

الإشارات المرجعية
أدوات الموضوع

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are مغلق
Pingbacks are مغلق
Refbacks are مغلق


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
سمعت صوتا حزين‎ ملكـــ الغموضــــ منقولات أدبية 6 18-06-10 10:20 PM
الضيق يايمه..صوتا ورسما نواف الناصر شعر و شعراء 29 24-11-09 10:57 AM
ما هو الجوال الأعلى صوتا عآشق الريادة اخبار الايفون iPhone - الجالكسي و الإندرويد Galaxy - البلاك بيري BlackBerry 6 13-09-08 02:14 PM


الساعة الآن +3: 12:27 PM.