عـودة للخلف   منتديات تعب قلبي > منتديات تعب قلبي للقصص والروايات > روايات تعب قلبي

شجرة الإعجاب18إعجاب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم(ـة) 03-12-11, 11:19 PM   #41
|[ عـضـو جـديـد ]|

 
الدولة: الكويت
الافتراضي رد: صرت أعشق دموعي لأنها منك


البارت روووعهـ يهبل
ادري انه متأخر بس توني مشتركه
صوتكـ دفاا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-12-11, 02:08 PM   #42
|[ عـضـو نـشـيـط ]|

 
صورة مرجوجه على الاخر الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: صرت أعشق دموعي لأنها منك

اوكي من عنووني اليوم بنزل بارتين واتمنا تنال اعجابكم
مرجوجه على الاخر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-12-11, 02:24 PM   #43
|[ عـضـو نـشـيـط ]|

 
صورة مرجوجه على الاخر الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: صرت أعشق دموعي لأنها منك

البارت الثاني عششر..,


مشآري ..: قوومي ...
ليم كآنت خآيفه بسس حاولت تقويي نفسسها ششوي ..
وخلت ألين ع الكنبه و وقفت ..
مشآري كتف يده وهو معقد حآجبينه ..: وش صآير !؟
ليم وهي ترتججفف ..:..
مشآري رفع وجهها ..: تكلمممي
ليم ..: مآ صار شيء ..
مشاري ..: لآ صار ششيء
ليم رجععت تبكي ..: قلتلك مافي آي شيء ..
مشاري تأفف ودفها عن طريقه ..
ودخخل لغرفة المججلسس .. طلعت جواله بعصبيه واتصصل على روانا ..
مآ ردت بأول مرا و ف الاتصال الثاني ردت علييه بمياعه ..: آلوو
مششاري معصصبب ..: وشش ففيه !!
روانا ..: مافي شي .. شفيك آنت آتجننت ..
مشاري ..: آقولك وششفيها البنت طالعه تبكي .. شنو سويتو لهآ ؟
روانا ..: آهاااا ..
مششاري ..: لا تعصببيني شنو صار..
روانا ..: ولا شيء بس رندا بنت عممي اتكلمت معاها وعلى طول زعلت ..
مشاري ..: وآيش قالتلها
روانا ..: ما آعرف .. باي
مشآري .. حسس بقههر وانزععج مع انها ما تهمه ..
طالع لبرآ .. وششآفها جالسسه وبحضنها ألين تبكي ..
ألين ..: تيب آنتي لما ما تبكي انا ما ابكي ..
ليم مسحت دموعها وابتسمت ..: هااه شوفي انا ما بأبكي .. ألين حضنتها ..: تيب
غمضت عيونها ومشاري يطالعهم من خلفهم ..
- آآه ييآ ككثر آنها طفله وبريئه .. وييآ كثر آني معذبها وحارق قلبها هالضعيفه .. والله اني من البدااييه ما كنت سويت هالحووسسه آحسسن .. – تنههد ومشي لين وقف قدآمها .. : قومي ألبسي عبايتك .. بنطلع ..
ليم نزلت عيونها وسكتت
مشاري ..: آنا آتكككللللم ققوووومي
ليم وملامحهها آتعققدت وقآممت غصب عنها مع انها ما تبي تطلع معاه ..
دخلت للغرفه ودورت بين بعثرت الملابسس على عبايتهاا ..
وبعد مآ لقتهاا لبستها وغطت شعرها وطلعت من الغرفه ..
كآن مشاري جالسس وماسسك ألين من يدهاا ومعصصب وألين تبي تششرد منه وقاعده تببكي ..
لييم جررت عليهاا بسسرعه وضمتها من ظهرهاا ..: آيشش فييه !! آتركههاا ..
مششاري ..: لسسآنها طوويل وتبيني آربييهاا ..
لييم مسسكت بيده ...: خلااص خلييهاا .. خلاص ..
مشاري فلتها .. وألين تطاااااالع فييه .. وآعطها نظظره خلتها تضضم لييم بقووه ...
ليم وقفت وشآلتها ..
مششآري .: يالله ..
ليم خافت تممر من جنبه لأنه سسآآدد الباب تقريباً .. وقفت وسكتت
مششاري عصصصب ..: آآآممممممممشششي يالله
ليم .. دفته باصباعها ..: طيب ببعد ..
مشاري ششدهها من ييدها وبغغت تطييح ..
ومششو لـ ألمممصعد ,,
ولمآآ ففتح ع الدور اللي تححت ..
ششهققت ررنددآ ...: وووواااااااااااي مششاااري .. – وغطت وجهها –
ومثلها رنيم ورينآد ..
رندا لما شافت مشاري ما عبرهم ومعاه ليم ..: وجعع ..
مشاري بدون ولا كلمه طلع من البيت ولا طالع في وحدا منهم ..
خرجوو و ليم تمشي ورااه لين وصلو للجرآج .. وركبو سييآرة مششاري ..
ليم وقفت قدآم الباب اللي ورآآ وكان مقفل .. كانت قاصده انها ما تجلسس بجنبه ..
مشاري كان يطلع لها من المرايا و شوي ويقوم يضربهاا .. نززل القزااز اللي بالباب اللي واقفه عندها ..
مشآري يصصرخ ..: يعني آنا مو ماالي عيينك .. ولا انا السيريلنكي ححقك آممششي قدآم اششوف ..
ليم خآآففت و مششت بسرعه ودخلت ألين اول وبعدين جلست بجنبهاا ..
مششاري .. بصوت منخفضض ..: آستغفر الله ..
حرررك ببسسسررععه ليين طلعت صوت الكفراات .. وألين مع الخوف قآمت وجلست فوق ليم ..


,,
مششي مو عارف وين يرروح .. ولا لييه طللع آصلاً ..
كآنت ضضايقه فييه الدنيا وكل ما طالع ليم آتذكر آممه ..
ففتتح الكاست ما يبي هالصصممت .. وففتح على آغنية يردون .. والصوت عالي ..
كانت ألين تطالعه وتبي تتضارب معااه .. وبيدها الصغييره دففته .. :: هههههيييي
مشاري ما سمعهاا .. بسس لييم شدتها عشان لا يضربهاا ..
بس ألين كانت آققوى ودففته بققوه و مشاري طالعها وفيه عصببييه ..
و وططى ع الكاست ششويه ..
ألين ..: ههييي
مشارري ..: وشش تببين
ألين ..: الاغاني حرااام .. بتروح النارر ..
مشارري تأفف و قفل الاغنيه ..


............................................


عند ليان ..

كآنت معصببه من تصرفات أهل مششاري .. ودخلت على ليال بسسرعه ...
وصحتها .. لييال .. ليييييييااال ..
لييال ..: آآههه هااا وش تبي ..
ليان ..: قومي شيلي اغراضك بنمششي من هنآ .. يلاا
ليال .: ليش وش فييه
ليان عيونها دمععت ..: لييال بتقومين ولا اروح لحالي ..
ليال سحببت عكازها ..: لا طبعا ممعك ..

,,
وكلها نصص ساعا وششاالو كل آغراضضهمم اللي بالغرفه .. وهم نازليين الدررج ..
كآنت الصاله فاضضيه وهادئه ..
نزلو بسسرعه وطلعو على الباب الرئيسي ..
ليال ..: ليان انا خاايفه ..
ليان تشدهاا ..: ليش تخآفيين .. آممشِ
ليال ..ك خلااصص مو قادره آكثر من كذا تعبت ..
ليان ..: تعالي آشيلك ..
ليال ..: مجنونه انتي وخري عني .. ووه ششوفي شوفي تككسسي ..
ليااان مششت ججري و وقفته و رجعت شالت الاشياء ومسكت ليال ودخلو ..



,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,




بآحدى غغرف آلقصصر ..


مسسدوححه على بطنها بـ السسرير .. وبيدها الجوال .. وتببكي بششدة ..

وببعد ثوآني آنفتتح بآبب الحمآآم ويسسححب معه ببخآآر ..

رينآد بلهفه .. ..: ررنيم .. رنييم وش فييك ...
رنيم تبككي بححرققةة وسسآكتته ..
رينآد خايفه علييهاا ..: حبيبتي رنييم .. ردي علي ..
رنيم ..: آآآآآهـ ييَ ررييناادد .. آه
رينااد قومتها وضمتهاا ..: قولي حبيبتي وش فييه ؟
رنيم وهي تششهق وتبكي ..: جآآي يآخذني ..
ريناد ..: رآئد ؟
رنيم ..: آيييه الله يااخخده الله يلـــ
رينااد ..: هههي بسس لا تدعين علييه ..
رنييم ..: ماا اببيييييه .. مابي اروح ممعه ..
ريناد ..: خلااص طيب آههدي ..
رنيم طالعت فيها ..: ريناد روحي بدالي .. آنا مااابي
رينااد ضضحكت ..: آتجننتي .. قومي يلا غسسلي وجههك و صلي العششآ قبل لا يجي .. وغيري ملابسسك .. يلا حبيبي
رنييم تصصررخ ..: ممااا برووح مععه ..
ريناد ..: طيب قومي ويصير خخيير ..


,,,

طلععت من الحممام .. و صلت العشاء .. وتوجهت لشنطتها بعد ما هدت نفسهاا .,, وطلعت جينز آسسود و بلوزة فوششيه وخضرآ ... وشوز آخضر – الله يكرمكم - ..
وخذت جوالها وتعطرت ورفعت شعرها زيل حصصآنن ..
وسلمت على رينااد وطلعت من الغرفه وقلبهاا ييدقق مثل الطبول ..
وهي ماشييه مررت على آمهاا وسلمت عليهاا وهي طالعت من الغرفه دقق جوآلهاا .,, طالعت بالرققم وغممضت عيونهاا ومششيت ..
نزللت والبيت هادئ .. ومافيه آححدد الكل بغرفهم ..,

طلعت لبرا وششافته واقف بسيارته قداامم باب القصصر بالضبط ..
تنهددت ..: ييَ ررب
نزلت الدرج بحذر وهي رافعه طرف عبايتها الكحلييه .,
وفتحت باب السيياره وركببتت وهي تككحح من ريحة الددخآآن ..
رنيم ..: السلاام عليكم
,,
مرجوجه على الاخر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-12-11, 02:27 PM   #44
|[ عـضـو نـشـيـط ]|

 
صورة مرجوجه على الاخر الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: صرت أعشق دموعي لأنها منك

البارت الثاني عششر ,,
الجزء الثآآآآآآآني ,,



عند ليم ..
كآآنو جالسسين بكوفي ..
ومششاري يششرب كآبتشينو .. وليم قاعدهة مرتبطه وبحضنها أليين ..
والصصمت بينهم ..
ألين بصوت عالي ..: ليم
مشاري نزل عيونه عنن جواله وطالع فيهااا بححده ..
ليم ..بهمس بأذن ألين ..: حبيبي وطي صوتك
ألين بنفسس طبقة الصصوت وبعفويه ..: آببي مووييآآآ
ليم خافت من مشاري يقوم ويعطيها على وجهها ..: خلااص بنرجع البيت دحين ..
ألين .. :لآأأأ ابي دححيين
ليم ..: أللييين خلاااص
أليين بكيييت .: ااببيييييي دحححححيييييييييييييين ..
مششاري .: ببنت اسسكتي
ألين شدت يدها على عباية ليم ..: وبكت بصممت ..
مشاري ..: آآففف قومي يلاا ..





,, ,,,,,,,,



ليآل × ليآآن
..
وصلو للحآره وقلوبهم مشتاقه لها مهما كاان آنولدو فيهاا و عاشو طفولتهم فيهاا ولا يقدرو يبعدو عنها ..

وصلو لباب البيت ..
ليال ..: آآآه بسسررععه تكفيين ..
ليان فتحت الباب ودخلت وفتحت النور ..
ودخلت الاشيياء ..
ودخلو للغرفه ..
ليال ..: اففف وش هالحححر ..
ليان تفصخ عبايتها ..: الحر ببيتنا آحسسن من البرد والذل ببيت غيرنا – وطلعت –


,,,

رنيم ××

كآنت تتنفسس بصعوبه وخآآييفه حييل منه ومن اللي يسوييه فيها بكل مرا يطلعو سسوآ ..
.....: للـيشش مآ نززلتي بسسرعه !.
رنيم بأرتبآآكك وبححة صوتها المعتادة ..: ككننت ,, آمم ..
رائد .: آخخخلصي ..
رنيم ..: كنت بأتحمم ..
رآئئد ..: تتأخرين مرا ثانيه بكسسر راسك فآهمه
رنيم ..: طيب
رائد ..: وين تبين تروحين ..؟
رنيم ..: البيت
رائد ..: خير ؟
رنيم ..: آيي مكآن
رائد ممششي بسرععه .. ورنيم تمسسكت بالبآبب بخووف ..
رنييم ..: آمشششي شوي شوي ..
رآئئد ضضححكك وزآدد من السرعه .
رنيم تركت الباب وخلت يدها على عيونهااا تتبكي بخووفف . .
رائد سآممع صوتهاا يققطع القللب بسس مآ ييحرك فييه شعره ..
ضل مآآششي بنفس السرعه عنآدد لهاا .. لين وققف عند عمارره طوويله حييل ممكن ينقال عنها بررج ..
رائد ..: آننززلي ..
رنيم طآلعت بالمكان الهادئ واللي مافيه آآححد وهي تحس بالخووف – ييَ رربي وش يبي هذذا - ..
نزلت وهي تددعي ومشت ورآهه ودخلو للعمآره ..
وهي بتططللع ع الدرج ببطئ .. سسممعت صصوت كلبب ,, وجججررت بسسررععه لين لصصقت بظهر رآئئد ..
رائد كآن واقف عند الاصنصييير ..: خيير آنتي .. متخلفه ؟؟ - يددقق على راسها – فيك شي ..
رنيم بعدت و غمض عيونهاا تنزل بآآققي دموعهاا ..
طلعت للآصنصيير و وقفت بالرككن وهو قداام الباب مباشره ...
رنيم ..: وين بتوديني ؟
رائد ..: ........
فتح الاصنصيير و رائد طللع ..: هييه يلاااا اطلعي
رنيم ..: ما بطللع لين تقولي وين مودييني ...
رآئد اتنرففز من الحرركه ودخخل شددها بقوه ومششي بسسرعه ..
و وقف قداام ششقه وطلع المفتآح . .
رنيم تبكي ..: آنتت شتسسوي ؟ وش تبي فيني .. خليني آروح الله يخلييك ..
رائد فييه ضحكه من الررعب اللي هي فييهاا ..
جررب آكثثر من مفتااح لين آنفتح البباب .. والضلاام يعمم الشققه ..
سسحب رنيم وهي تبكي وتحاول تفلت من ييده ..
رآئئد ..: يا بنت الحلال آممششي ماني مسوي فييك شي تراكِ ززوججتي ..
رنيم تششههق وتبكي ..: مآآ ,, مماابي .. وديني البييت .. ماابي ..
رائد عصصب من دلعهاا وشدهاا بققوه ودخلها وقفل الباب ورآآه بالمفتآآحح ..
رنيم مو شآآيفه ششي .. : ههيييه .. آففتح النووور ..
رآئد كأن شايفها وهي محتآسسه وخايفه لان كآن فيه نور بسسييط وهي من الطررحه مب شايفه شيء ..
قرب لهاا يبي يهدييهاا خاف يصير لها شيء ويروح بمصيبه ..: رنيم ..
رنيم صررخت ..: آتترركني ..
رآئد مسك كتفها ..: آهدي يا بنت .. آههدي ما بسوي شيء والله ..
رنيم تضربه على صدره وصوتها راييح ..: كذاابب .. كذاب وشش تبي مني حرآمم علييك ..
رآئئد مد ييده ولفها على كتفها وخلاها بحضنه يمكن تحس بأمآآن .. بس تفآججئ آنهاا تضضرربه وتببعدده عننها ..
رآئد ..: ووبببعدين آنتي !! آضرربك الحيين واعلمك شلون تحترمين زووججك ..
رنيم يدها على وجهها ..: طيب شتببي منني ..
رآئد ..: قلت لك ما بسسوي شيء .. آنا جايبك تشوفين الشقه اللي بنسكن فيها آنا وانتي يالغثثآ ..
رنيم آرتآححت ششويه .: وليشش تجيبني .. ما قلتلك ابي اشوفها ..
رآئئد قرب ثااني ومسسك يدها ونزلها عن عيونهاا ..: تررآ عطييتك وجه .. شوفي آقسسم بالله آن ما تسككتين لا تشوفين شيء يبكييك صصح ..
رنيم مسحت على عيونها وسكتت ..
رآئئد مششي و فتح النور وطالع بشكلها اللي وآضح آنه خااييف ومرعووب بعد من نظرآتها للبيت وآرتجااف شفايفها ..
رآئدد .: تعآلي معي ..
ومششي متججه لوحده من الغرف ..
رنيم وهي تسكر عبايتها مشت ورآآه ..
رآئد ..: ترا مافي آحد غيري هنا ..
رنيم بلعت ريقها .. وهزت راسها بـ آوك ..


,,,,,,,,,,
ليم ××
ررجععو للبيت السساعه 11 ونصص ...
ومششاري قرفآآآن من ألين وده يذبحهاا ..
ططللع ع الاصنصير ك عادته وخلى ليم تطلع ع الدررج ..

,,

طللع وغير ملاآبسسه و متوجه لسريره بينآآم ... الا سسمع صوت دقق بسيط على الباب ..
توجه له وفتح الباب بدون ما يطالعها و راحح للمطببخ يشرب مويآإ ..
آماا لييم خذت ملابسس ودخلت للحمام وخلت ألين نايمه على الكنبه ..
...........
ليم ..
دخلت للحمام وفصصخت ملابسها وهي تحسس بحي ناحيية مشاري . .
ما تدري لييه .. مع آنه معذبها ومطلع عيونها .. بس اليوم بالذاات تحسس قلبها ينبضض لـ شافته ..
ابتسسمت وهي تطالع لنفسها بالمرايا وتتنهد . . آول يوم آبتسسم فيه وانا عند مششاري !! ..
وسس فررحتهاا ,,, سسممعت صصوت ببكآآ ألين ..
ما سوت ششي غسلت وجهها وهي عارفه انها شوي وبتسسكت ..
بسس قفلت المويا وخافت لما سسسمعت الصصوت ييزييد .. وصوت مشاري كأنه يصصرخ ...
ماا عرفت ششنو تسسوي وما لققت الا منششففه كبييره .. لفتها على جسسمهاا و طلعت بلهفه ..
شاافت مشاري جالس على الكنبه .. وألين بالارض ماسسكه رجللها ..
ليم ججررت وحضنتهاا..: ايشش فييك ..
ومششاري ما بيين عصبييته وقهره عيييوونه ببغت تططللع من نظرآته لـ لييم .. وجسممهاا


البارت الثاني عششر ,,
الجزء الثآآآآآآآني ,,



عند ليم ..
كآآنو جالسسين بكوفي ..
ومششاري يششرب كآبتشينو .. وليم قاعدهة مرتبطه وبحضنها أليين ..
والصصمت بينهم ..
ألين بصوت عالي ..: ليم
مشاري نزل عيونه عنن جواله وطالع فيهااا بححده ..
ليم ..بهمس بأذن ألين ..: حبيبي وطي صوتك
ألين بنفسس طبقة الصصوت وبعفويه ..: آببي مووييآآآ
ليم خافت من مشاري يقوم ويعطيها على وجهها ..: خلااص بنرجع البيت دحين ..
ألين .. :لآأأأ ابي دححيين
ليم ..: أللييين خلاااص
أليين بكيييت .: ااببيييييي دحححححيييييييييييييين ..
مششاري .: ببنت اسسكتي
ألين شدت يدها على عباية ليم ..: وبكت بصممت ..
مشاري ..: آآففف قومي يلاا ..





,, ,,,,,,,,



ليآل × ليآآن
..
وصلو للحآره وقلوبهم مشتاقه لها مهما كاان آنولدو فيهاا و عاشو طفولتهم فيهاا ولا يقدرو يبعدو عنها ..

وصلو لباب البيت ..
ليال ..: آآآه بسسررععه تكفيين ..
ليان فتحت الباب ودخلت وفتحت النور ..
ودخلت الاشيياء ..
ودخلو للغرفه ..
ليال ..: اففف وش هالحححر ..
ليان تفصخ عبايتها ..: الحر ببيتنا آحسسن من البرد والذل ببيت غيرنا – وطلعت –


,,,

رنيم ××

كآنت تتنفسس بصعوبه وخآآييفه حييل منه ومن اللي يسوييه فيها بكل مرا يطلعو سسوآ ..
.....: للـيشش مآ نززلتي بسسرعه !.
رنيم بأرتبآآكك وبححة صوتها المعتادة ..: ككننت ,, آمم ..
رائد .: آخخخلصي ..
رنيم ..: كنت بأتحمم ..
رآئئد ..: تتأخرين مرا ثانيه بكسسر راسك فآهمه
رنيم ..: طيب
رائد ..: وين تبين تروحين ..؟
رنيم ..: البيت
رائد ..: خير ؟
رنيم ..: آيي مكآن
رائد ممششي بسرععه .. ورنيم تمسسكت بالبآبب بخووف ..
رنييم ..: آمشششي شوي شوي ..
رآئئد ضضححكك وزآدد من السرعه .
رنيم تركت الباب وخلت يدها على عيونهااا تتبكي بخووفف . .
رائد سآممع صوتهاا يققطع القللب بسس مآ ييحرك فييه شعره ..
ضل مآآششي بنفس السرعه عنآدد لهاا .. لين وققف عند عمارره طوويله حييل ممكن ينقال عنها بررج ..
رائد ..: آننززلي ..
رنيم طآلعت بالمكان الهادئ واللي مافيه آآححد وهي تحس بالخووف – ييَ رربي وش يبي هذذا - ..
نزلت وهي تددعي ومشت ورآهه ودخلو للعمآره ..
وهي بتططللع ع الدرج ببطئ .. سسممعت صصوت كلبب ,, وجججررت بسسررععه لين لصصقت بظهر رآئئد ..
رائد كآن واقف عند الاصنصييير ..: خيير آنتي .. متخلفه ؟؟ - يددقق على راسها – فيك شي ..
رنيم بعدت و غمض عيونهاا تنزل بآآققي دموعهاا ..
طلعت للآصنصيير و وقفت بالرككن وهو قداام الباب مباشره ...
رنيم ..: وين بتوديني ؟
رائد ..: ........
فتح الاصنصيير و رائد طللع ..: هييه يلاااا اطلعي
رنيم ..: ما بطللع لين تقولي وين مودييني ...
رآئد اتنرففز من الحرركه ودخخل شددها بقوه ومششي بسسرعه ..
و وقف قداام ششقه وطلع المفتآح . .
رنيم تبكي ..: آنتت شتسسوي ؟ وش تبي فيني .. خليني آروح الله يخلييك ..
رائد فييه ضحكه من الررعب اللي هي فييهاا ..
جررب آكثثر من مفتااح لين آنفتح البباب .. والضلاام يعمم الشققه ..
سسحب رنيم وهي تبكي وتحاول تفلت من ييده ..
رآئئد ..: يا بنت الحلال آممششي ماني مسوي فييك شي تراكِ ززوججتي ..
رنيم تششههق وتبكي ..: مآآ ,, مماابي .. وديني البييت .. ماابي ..
رائد عصصب من دلعهاا وشدهاا بققوه ودخلها وقفل الباب ورآآه بالمفتآآحح ..
رنيم مو شآآيفه ششي .. : ههيييه .. آففتح النووور ..
رآئد كأن شايفها وهي محتآسسه وخايفه لان كآن فيه نور بسسييط وهي من الطررحه مب شايفه شيء ..
قرب لهاا يبي يهدييهاا خاف يصير لها شيء ويروح بمصيبه ..: رنيم ..
رنيم صررخت ..: آتترركني ..
رآئد مسك كتفها ..: آهدي يا بنت .. آههدي ما بسوي شيء والله ..
رنيم تضربه على صدره وصوتها راييح ..: كذاابب .. كذاب وشش تبي مني حرآمم علييك ..
رآئئد مد ييده ولفها على كتفها وخلاها بحضنه يمكن تحس بأمآآن .. بس تفآججئ آنهاا تضضرربه وتببعدده عننها ..
رآئد ..: ووبببعدين آنتي !! آضرربك الحيين واعلمك شلون تحترمين زووججك ..
رنيم يدها على وجهها ..: طيب شتببي منني ..
رآئد ..: قلت لك ما بسسوي شيء .. آنا جايبك تشوفين الشقه اللي بنسكن فيها آنا وانتي يالغثثآ ..
رنيم آرتآححت ششويه .: وليشش تجيبني .. ما قلتلك ابي اشوفها ..
رآئئد قرب ثااني ومسسك يدها ونزلها عن عيونهاا ..: تررآ عطييتك وجه .. شوفي آقسسم بالله آن ما تسككتين لا تشوفين شيء يبكييك صصح ..
رنيم مسحت على عيونها وسكتت ..
رآئئد مششي و فتح النور وطالع بشكلها اللي وآضح آنه خااييف ومرعووب بعد من نظرآتها للبيت وآرتجااف شفايفها ..
رآئدد .: تعآلي معي ..
ومششي متججه لوحده من الغرف ..
رنيم وهي تسكر عبايتها مشت ورآآه ..
رآئد ..: ترا مافي آحد غيري هنا ..
رنيم بلعت ريقها .. وهزت راسها بـ آوك ..


,,,,,,,,,,
ليم ××
ررجععو للبيت السساعه 11 ونصص ...
ومششاري قرفآآآن من ألين وده يذبحهاا ..
ططللع ع الاصنصير ك عادته وخلى ليم تطلع ع الدررج ..

,,

طللع وغير ملاآبسسه و متوجه لسريره بينآآم ... الا سسمع صوت دقق بسيط على الباب ..
توجه له وفتح الباب بدون ما يطالعها و راحح للمطببخ يشرب مويآإ ..
آماا لييم خذت ملابسس ودخلت للحمام وخلت ألين نايمه على الكنبه ..
...........
ليم ..
دخلت للحمام وفصصخت ملابسها وهي تحسس بحي ناحيية مشاري . .
ما تدري لييه .. مع آنه معذبها ومطلع عيونها .. بس اليوم بالذاات تحسس قلبها ينبضض لـ شافته ..
ابتسسمت وهي تطالع لنفسها بالمرايا وتتنهد . . آول يوم آبتسسم فيه وانا عند مششاري !! ..
وسس فررحتهاا ,,, سسممعت صصوت ببكآآ ألين ..
ما سوت ششي غسلت وجهها وهي عارفه انها شوي وبتسسكت ..
بسس قفلت المويا وخافت لما سسسمعت الصصوت ييزييد .. وصوت مشاري كأنه يصصرخ ...
ماا عرفت ششنو تسسوي وما لققت الا منششففه كبييره .. لفتها على جسسمهاا و طلعت بلهفه ..
شاافت مشاري جالس على الكنبه .. وألين بالارض ماسسكه رجللها ..
ليم ججررت وحضنتهاا..: ايشش فييك ..
ومششاري ما بيين عصبييته وقهره عيييوونه ببغت تططللع من نظرآته لـ لييم .. وجسممهاا
مرجوجه على الاخر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-12-11, 02:30 PM   #45
|[ عـضـو نـشـيـط ]|

 
صورة مرجوجه على الاخر الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: صرت أعشق دموعي لأنها منك

عند ليم ..
ضمت ألين .. : ووش فيك ؟
ألين ..تبكي ..: رجوولي ..
ليم عيونها دمععت ..: آشوف .. – مسدت عليهاا – خلاص معليش ... لا تبكي ..
ألين ..: مستمره ف البككى ..
مشاري ماا بععد نظره عن لييم.. وهي مو منتبهة له .. قآآمم من ورآهم وماا سمعت الا قفلت الباب القوويه ..
ضمت ألين ليين حسست انها تبي تدخل لجوى قلبهاا ..: خلااص حبيبي ..
قامت بحذر وهي شايلتها وقعدت وخلتها بحضنها لين هدت و تركتها ناييمه ورآححت للحمام ..

’’
’’
’’
ععنند رنيم ,,

شافت البيت كله وهي ترتججف من الخوف .. خايف يسوي فيها شيء ..
وما انتبهت لولا مكاان من كثر ارتباكها ..
وهم طالعيين .. طعلت هي آوول وبعدها رآئد وقفل الباب ورآه ..
طللعو للمصعد ورآئد يطالع فيها وهي تعدل طرحتها .. وبعدها نقل نظره لجوآله .. وهو يطلع ..
وبعدها ررآججعو للبيت ..
رنيم – ما شا الله مطلعني من بيتنا عشان يوديني شقه كلها غباار و قرف - ..: آوووفف
رآئد ..: خير ؟!
رنيم ما حست بروحها وهي تتأفف ..: ولا شيء ..
رآئد ..: بآققي ع آلزوآج اسبوعين .. يا ليت تتعدلين ..
رنيم التفت ناحية الشبآك .. – آن ششا الله ما يجي هاليوم الا وانا مييته ييااا ررب .. - .: طيب ..
رآئد ..: انا عن نفسي مابي زوآج وبقترح على ابوك ِ
رنيم فتحت عيونها على وسعهم ..: مافي زوااج كمان ..
رائد .: ما احب هالخرابييط ..
رنيم عيونها دمعت ..: بس آنا ابي
رائد ..: وايش يععني آنتي ؟؟ يعني حششرره ارميها بأصبااع رجلي الصغيير ..
رنيم باين من صوتها البككى ..: ييآ سلام انا حششرة آجل انت ايشش ..
راائد وققف والتفت لهاا وطالع بعيونهاا بتحددي ونززل الغطى من وجهها ..: شوفي آقسسم بالله وانا حاالف ان ما تتعدلين وتمششين بمزااججي لا تشوفين شيء ما عمرك شفتييه .. تراكم عايشيين من خيري يعني .. لاتفرحي وتفكري ان ابوك بيسمع كلامك ويكذبني بيوم .. – رنيم تسمع ودموعها تطيح من الحسره – يعني ترديين بغير كلمة حااضر .. رااح اققطع لك جسسمك .. فآآهمةة .. فاااهمه ولالا
رنيم فآققت من صرييخه ..: طيب خلاصص مو بالشارع ...
رآئئد مسسكها من كتففهاا وضغطط عليهاا ..: لا مو بكيفك .. آصصرخ مثل مابي وانتي تنكتمين ولا تفككي فممك ...
رنيم ..:... – تبكي –
رآئد ترك يدها و مششي بسسرعه ورنيم من الخوف صارت تحس ببطنها تعورهآ ,,

,, ,, ,, ,, ,, ,, ,, ,, ,, ,, ,, ,, ,, ,, ,, ,, ,, ,, , , , , ,

انتبه ! لاتجرح مكان [ انت / به ]♥

,,,,,,
ييوم جديد ,,’

الصبآح الساعه 8 ونصص ..,

لييآآن ×,

طلعت من بيتهم وهي تسمتع للأزعاج بحآرتهم ..
وعلى طريقهاا الطوويل طلعت للعمآآره اللي سآكنه فيها رفيقة عمرها وتين ..
كآنت تعبآآنه من الطرييق و وصلت وهي تلهث ..
ومن حظهآآ انها كانت لابسسه الثوب وفتح لها اخخو وتين ..
خافت تقوله ابي وتيين ..: هنآآ بيت آممم آستاذ عاصم !؟
محمد ..: لا غلطان ..
ليان .: تسلم ..
ونززلت الدررج الطويل مرا ثانيه ..
نزلت من العماره وعددة الشارع الطويل اللي قدامه بالضبط البقآله ..
شآفت ريان واقف يكلم وآحد هندي ..: كم مرا اقولك لا تخلي العصصير برآ !!
الهندي ..: معليش بابا .. آنا نسيت ..
ريان .: يالله بسرعه ..
ليان ..: السلام عليكمم ..
ريآن التفت واستند على الطآوله ..: وعليكم السلاام ..
ليان .: آببو عبد الرحمن موجود ؟
ريان .: آممر آنا ولده الكبير .. وجهههك مب غريب علي ..
ليان رفعت وجهها ..: ايه انا عبدالعزيز .. كنت اشتغل عندكم .. وصارت لي ظروف وما قدرت اججي ..
ريان ..: آهاا .. بس الحين عندنا عآمل .. – ابتسم – مستغنين عن خدماتك ..
ليان حسست بأحبااط ..: طيب ممكن اكلم ابو عبد الرحمن ؟
ريان قعد ع الكرسي ..: آستنآه لين يججي
ليان ..: طيب .. وطلعت لبرا الممحل و وقفت بالشممس ..
وكآنت السسااعه 9 الا ربع ..
وقفت تنتظر ليين ما صارت الساعه 11 و شوييه .. وريان ما عنده احساس ..
قاعد بالمكيف وتاركها بالشمس ..
شآفت سياره توقف قدام البقاله و نزل منها ابوعبدالرحمن ..
رآححت له بسسرعه ..: السلام عليكم ..
ابو عبدالرحمن طآلع بوجهها آحمممر حييل و كله عررقق من الوققفه ..: عبدالعزيز ..
لييان ..: آيييه ... ياعممم .. آناا صارت لي ظروف وما قدرت اججي للشغل والحين يقول ولدك ماافي شغل ..
ابو عبدالرحمن ..: يا ولدي ان قاع بالشمس من متى
ليان ..: من بدري والله
ابو عبدالرحمن ..: تعال الله يهديك لا يصير لك شيء .. نتفاهم بالداخل ..
.........
قآآم ريان وسلم على راس ابوه ..
ابو عبدالرحمن ..: طيب يا ولدي .. آنا بشغلك .. بس تغيب ثاني .. ما راح ارجعك ..
ليان ..: ااي اووكي اوكي ما بغييب خلاص ..
ابوعبدالرحمن .. حاسس بحآجة ليان ..: تبي بدا من اليوم ؟
ليان ..: اييه يا لييت ..
ابو عبدالرحمن ..: طيب روح مع جعفر – الهندي – وهو بيعلمك شنو تسوي .. زيين
ليان .: طيب..
مششت لين نص البقاله ورججعت .: وينه ؟
ريان .. قام من مكانه بعد ما ابوه قاله ..: تعال ..
ليان مششت ورآه وهي تحسس برجفه من هالشخصص ..
ريان وصل للمخززن ..: هاا جعفر خلصصت ..
جعفر .. : لا بابا ,, باقي ..
ريان بيرجع على وراا ودآسس على رجل لياان ..
ليان بصوت طفولي ..: آآآآييي ..
ريان ..: آسف .. يلا خلك مع جعفر ..
ليان ..: طيب
طالعت لين رآآح وتنهدت ونزلت الثوب شوي وعدلته ..
وبدأت تشيل البضاعه من السياره للمخزن مع جعفر ..

..........................................

لياآل ×× ..

صصحت من النوم .. و ما لقت ليان جنبهاا ..
ضلت متنححه و نزلت دموععهآآ .. وهي تتذكر كلآ مليان آمس ..
.
.
...: لا تفكري الدنيا بخير .. آحنا بغابة وكلها اسود .. وش تبيني انتظر !! .. لماا اشوفك تموتين من الجوع .. ليال انا لازم اشتغل .. لازم تفهمين .. انا لو ما اشتغلت الدنيا بتغددر فينا صدقيني وبطييح وبينكسسر ظهرنا آكثثر من مآآههو منكسسر ,, شوفي آنا بقوتي وهدتني .. ايش حآل انتي وليم .. انا مابي اححد يدري بالمووضوع .. بيني وبينك .. وان ششا الله بيصير كله تمآم .. ما ابيك تخافين من شيء او آآححد ..

.
.
ضمت المخدة ودموعها تنزل ..
....: آآه يا ليان .. ليش تغيرتي كذا ..
...
قآآمت ومسحت دموعها وهي تدور ع عكآزها ..
دخلت لحمام .. تبي تتحمم وتروح لـ ويتن .. خايفه تجلس لحآلها ..
طلععت من الحمام هي تحسس رجلهآآ آتكسسرت ..
مو متعوده تسوي كل شيء لحآلهاا ..,
خلصت وهي تحس بتعب لمجرد آنها آتحممت لحآلها ..
لبست ملابسسه بصعوبه و عبآيتهاا .. وهي ماشيه ربطتت صندلها ع رجلها – و آنتم بكرآممه –
ومششت ..
كآنت تمشي بحذذر وخووف .. وفججأأه آنككب سسطل موويه من فووق وجآ عليها بعض قطراته ..
ليآل طالعت ع فووق .. شآفت حرمه كبيره .: آسفين ..
ليال مشت بدون ما ترد ..
و وقفت تنتظظر الاولاد الصغار اللي يلعبو كوره يمشو من قدامها لانها لو مششت ممكن تطييح مع كورتهم ..
...
لين ما طلعت ع الشارع العاام .. آنزععجت من صوت السيارات والزحممه ..
وحمدت ربها آنه كآن الاشاره واقفه عشان تقدر تعددي ..
وهي مآششيه سسممعت آححد ينادييهاا ...: ليييـــــــــــــآآل ,, لياال ..
لياال عرفت الصوت وبدأ قلبها بدقآآته القوييه وحآآولت تتجاهل مشاعرها – ياربي من وين عرف مكاني هذا –


.
.
حاولت تممشي سريع عشان ما يلحقها بس لسوء حظها وحسن حظظه ..
آن الشارع وآآققف ..
ما صدقت روحها .. آلا لما وقفت ع الرصيف بأستسلام .. و جآ من خلفها و تمسسك بكتفهاا ..: وش تسوين انتي .. ليش تمشين لحاالك
ليال ترفع اصباعها بصوت مرتجف ..: لو سمحت آحنا بالشارع .. ما ابي مشاكل وما ابي احد يتكلم علي .. بعد عني ..
آنمار ..: طيب تعالي معي آركبي السياره ..
ليال دفت يده ..: ومن وآنت عشان اركب معك ..
آنمار ..: ليال .. انتي كذا بتتعبين نفسسك ..
ليال .: ياخخي وش تببي مني .. خلااص ارحممني .. من وين عرفت مككاني ..
آنماار ..: آنا تعبت عششان القى العنوان وبالصدفه آلقآآك بالششارع .. تكفين آركبي معي .. والله بكلمك بس ..
ليال طنشته وتبي تمشي ..
آنمار ..: ليال .. بتركبيين بالطيب ولا بالغصب !!
ليال رفعت عيونها عليه ..
آنمار ..طآلع بتمععن من تحت اللثمه ..: تبكين ؟! ليش يا بنت النىآسس .. والله ما بسوي شيء .. صدقيني ..
ليآل سكتت وآنمار مسك يدهآآ .. وعدى الشارع معاها ثآني .. عشان يروح لسيارته ..
ركبها بجنبه .. وقفل الباب ورآح ججري على مقعده .. وحرك السياره .
لييال ..: هييييييه .. آنت قلت بس بتكلمني ويين رااييح وقققف
آنماار ..: وانا قلتلك ما بسوي فيك شيء لا تخاافين
ليال ..: ايشش تبي آجججل !! ..
آنمار ..:...

:
:
:
.................................................. ..................

ليم ..:’××
صحت من النوم وجنبها ألين ع الكنبه ..
حسست بالبرد .. وغطت رجولها لانها كانت لبسسه قميص طويل و رجلها مكشففه ..
عدلت رآسس ألين .. وقاممت توضت وصصلت الفججر و الظظهر ..
ورجعت لـ ألين شافتها نايمه ..
آنسدحت جنبهآ ..
وهي تمسسد على شعرهاا .. وتفكر بأخوآتهاا .. وينهم مآلهم حسس .. وخايفه تططلع لبرآ .. ومشاري يصررخ عليهاا ..
كآنت معطيه الباب ظهرهاا .. وبحضنها الين ..
سمعت الباب ينفتح بعفوويه .. وينقفل بققوه .. غممضضت عيونههااا يمكن مشاري ..
سمعت صوت خطوات تتجه للحمام وبعدها تتجه لها ..
كآنت خايفه وتحآول تنزل القميصص اللي وصل لين فوق ركبهاا ..

.,
نهآية البارت ,,,,,
مرجوجه على الاخر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-12-11, 02:33 PM   #46
|[ عـضـو نـشـيـط ]|

 
صورة مرجوجه على الاخر الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: صرت أعشق دموعي لأنها منك

ŷαˇ3şαĶ ♥ τ̅đОм Łę..≈ :$ ω ŷa 3şαηɪ̇ɪ̇.┃ вş , Łk ˛˛♥˛˛
البارت الـرابع عششر ..



ليم ‘×

ضمت ألين بقوه و واضح عليها ارتباكها ..
وحسست انها طوولت وهي ساكته و ما سمعت أي صوت يعني اكيد رآآح عنها
فتحت عيونها بسسرعه وتفجأت ببوجهه مققآرب لوجهها وعيونه تتفحصهاا ..
ششههقت بخووف وما قدرت تقوم من قرببه بنفس الوقت خايفه ألين تقوم ..
سكتت ونزلت عيونها عن عيونهاا .. وشآفته يقررب ويقرب .. لين آنففه لآمسس آنفها ..
بلعت غصصتهاا وقلببها ييدق بققوه ..
وايدها تششد على قميصهاا من الارتبآك ..
وتحاول تحسس نفسها انها تحلم ..
ماا عممر آححد قرب لها باهذي الطريقه ..
فآققت من حللممهاا لمـآأ ششفآته قربت لها وطببع بوسسه على شفآتهاا ..
ترركت أليين ودفتته .. بسس مسك يدينها وثبتها على الكنبه ..
يبي يستمتع بلذة شفايفهاا .. بدون مَ يحس !!
هـي مين ؟ وشش سوى لهآآ !
نسسي كل شي لما قرب لهاا ..
آكثر من ثلاث دقآئق .., وهو قريب لهآ .. وليم تحاول تفلت من يده بس هو مو حاس فيها ..
ولا حس الا لماا .. تسللت دموع حآآره من عيونها ونزلت على خدده ..
قآم عنها وتركها وحط يده على خده بقررف .. وخذ منديل من جيبه ومششي من عندهاا ..
آما لييم من كثثر الارتببآك والخوف والححزن والمشاعر المتصادمه فيهاا صارت تحسس بألم في بطننهاا .. قآمت وجلسست على الكنبه .. ويدها على فممهاا ودموعها تنزل .. و دها تببكي بصوت عالي ودهها تصصرخ عششان تطلع كل اللي فييهاا .. قآآمت بسسرعه للحمام وغسسلت فممهها بكل صآبون شافته بالحمام ..
تبي تططههر نفسها منه ..
وطلعت بعد ما غسلت وجهها وهدت نفسها و ضفرت شعرهاا
وشووي جلست تفكر بحياتها بأخواتها بـمشاري بـعممها اللي ما سأل عنها بـ أليين بمرضهاا وش تقدر تسسوي لهم !! ..
ففتح الباب مشاري و هو لابسس شورت بدون بلوزه ..
ليم شههققت وطالعت الارضض ..
مشاري بجديه ..: ليم .. تعالي
ليم سوت نفسها ما تسسمعه من الفجعه .. ييمه اتجنن هذا وش شيبي يسوي كمان ..
مشاري ..: انا قاعد اتكم ..
ليم بدون ما تطالع ..: ننعم
مشاري ..: ققوومي تعالي ...
ليم شالت المخده اللي كانت على رجلهاا ومششت لين عندده ..
مشاري ..: آدخلي ..
ليم – ييا ررربي –
مشاري .:الكلام ما ينفع ممععك .. وشدها ودخلها للجوى ..
ليم .: اافف
مشاري ..: نظظفي الغرفه بسسرعه ... عندي شغل ومو عارف اشتغل بهالزحمه ..
ليم ..: طيب ..
مشاري قفل الباب بالمفتاح ..
ليم ..: ليش تقفل الباب ..
مشاري .. خذ المفتاح وحطه بجيبه ورآح لكنبه بالغرفه الواسعه وقعد عليها وحط رجله ع الطاوله اللي قدامها وبيده الابتوب ..
ليم كتفت يدها وهي تطالع الغرفه وكيف بتنظفهآآ ..
ررآححت وبدأت تشيل الملابس اللي بالأرضض .. وتعدل الاوراق اللي ع الطاوله ..
وششالت كل اللي ع الارض .. ورتبت السرير .. وبقى معاها اربع كاسات وتبي توديهم للمطبخ ..
جآت بتفتح الباب وتذكرت ان المفتاح معاه .. رآحت و وقفت عننده ..
مشاري ما طالعها ..: نعم ؟
ليم .: آبي المفتااح حق الغرفه ..
مشاري ..: ليش
ليم .: بوودي الكااسات للمطببخ ..
مشاري ..: مآفي ..
ليم .. رفعت حاجبهاا ..: اعطيني المفتااح ابي اطلع ..
مشاري قفل الابتوب ..: قلنا مافي ولا تردي علي ..
ليم .. – يي رربي .. – ..: طيب خلصصت خلاااصص ..
مشاري ..: آششش ..
ليم سكتت وهي تحسس بأززعآآج ..
مششاري قآم وققف .. وليم من الحييآ غممضت عيونهاا ..
مد يده وخذ الكاسات منها وحطهم ع الطآوله ..
ومسسد يدها وششدهاا ..
لييم ..: هييي ..
مششاري ..: آمممشي ..
لييم ..: آيش تبي
مشاري ..: بتعرفي دححين ..
لييم ..: ببععد ععنني ما راح اتحرك من هنا ..
مشاري عصب من عنادها وششآلها بقووة وححطهآ ع السرير ..
لييم ..: بببععععععععععععد ععننني ..
مشاري يده على فمهاا وصرخ ..: لا تصصصرخي ..
ليم ببكت ..: وش تبي ..
مشاري .:..
.................................................. .....

ععند ليـآل ..,

آنمآر ..: لو سمحتي ممكن تبطي ببكى !! ترا ماله داععي ..
لياال ..: ايشش اللي ماله داعي .. آنت ماخذني بسيارتتك وتقولي ماله داعي ابككي .. ررججعني مابي اجي معااك
آنمار .. وقف السياره وكآنو بطريق سرييع ..: ليال ..
لييال لو سمحتي للمرا الملييووون لا تببكي ..
ليآل .. مسسحت على خدهاا .. وعدلت لثمتها ..
آنمار ..: الحين ممكن اعرف لييش مشيتي انتي واختك من عندنا ؟
ليال ..: كذاا مانبي نكون ثقيلين على قلب آححد .. وبعدين مين انت عشان نقعد ببيتك ؟
آنمار ..: لحظظا لحظا .. انا اصلا مو سآكن بهالبيت ... انا عندي بيت ساكن فيه لحالي عشان ابي انفصصل عن اختي وآخوي .. وقعدت فييه عششانكم .. عشان احميكم .. تقومو تمشو منه ..
ليال ..: عااد احنا كذا .. وكآفي اللي جاني وصار لي بسببك .. اعتقد مافي آقسسى من آني ما اقدر امشي على رججلي – ضحكت بأستخفاف – ولا مين بيطآلع بوححده ما تقدر تمشي يا حرآم هههه ولا ترعى بيته وعياله .. ولا تقددر تسوي شيء ..
- طالعت الشباك – ييَ ررب بس لو تآني والله برتآح و .......
قآطعها انمماار ..: آنتي هيي ... تدعين على نفسك بعدد ..
ليال استغربت من العصبيه ..: آيه .. عندك شيء .. آنا وشش لزمتي بالحياه اصلا ..
ممحد يبي ومحد يحـ
قآطعها للمره الثانيه .. وقلبه يتقطع عليها : ليآل آنا ابيك ..
ليال سكتت فتره وما جا على بالها انه شفقه .. تنححت وهي تطالعه ..
آنمار ..: ليال ..
ليال .. طالعت قدامها ..: هااه ..
آنمار ..: آنا ابيك .. شقلتي ؟.
ليال بأرتبآكك ..: آيش تقول انت صصاحي .. تعرف انا ميين .. وانت مين .. ههه انا وييين وانت وين ..
آنمار مسسك يدها ..: انا مو قاعد امزح ترا .. تكلمي زين ..
ليال سحبت يدها .. : لو سسمحت رجعني لبيتنا ..
آنمار .: لآا معلليه .. مآ بمششي آلا لما تقولي موافقه ولالا ,,
ليال تسس بفررحه مو طبيعيه وتحاول تخفيها وتطالع الشباك ..
آنما كان يتمنى انها ترفضض عشان يكون سسوى اللي عليه .. كآن يبي يتزوجها عششان يقدر يساعدهآآ وضميره ما يأنبه ..
سسكت ينتظر ردهاا .. وطلع جوآله .. يشغل نفسسه بششيء ..
وبعدد خمسس دقايق آنمار طفشش وجا بيلتفت عليهاا .. وبنفس الوقت ليال التفت وطالعت بجديه ..: آنا موافقه ..
آنمار آبتسسم .. : طيب ., تبين آرجعك الحين ؟
ليآل ..: آيي ,,’
آننممار رججع على الطريق العاام و وصل لين الاشاره ..: وين بيتكم ..
ليال ..: مو مشكلا انا بمشي على رجلي لين بيت صديقتي ..
آنمار ..: مين صديقتك دي ؟
ليال ..: صحبتي بالمدرسه ..
آنمار .:: ليش رايحه ..
ليال ..: قآعده بالبيت لحالي
آنمار .: طيب وش المشكلا الحين !! آقعدي لحالك بس ما تروحين لوحده بيتها
ليال ..: آنمار شفيك ..
آنمار ..: سمعتي شنو قلت ..
لياال ..: وانا وشش اسوي بالبيت لحالي ما اقدر حتى جيب لنفسي مووويه ..
آنماار ..: آفف طيب .. بس لا تتعودي طول الوقت عنندها .. وين بيتها ..
ليال ..: هنآآ – وتأشر علي يمينها –
آنمار .. مششي مكان ما تأشر و وقف قدام الباب حق البيت ..
ليآل فتحت الباب تبي تنزل
انمار .: لحظظاا
ليال .. التفت عليه ..
انمار يمد لها جوال ..: خدي ولما تخلصي اتصلي علي ..
ليال .: لاا اسسفه مآ اقدر آخذه
انمار .: ليش
ليال ..: ما اقدر آخذ شيء منك ما يصير
انمار ..: سحب يدها بعفويه وحط الجوال فيها ..
ليال .: طيب ..
انمار .. نزل ببسسرعه وراح ناحيتها و مسك يدهاا ..
ليال سسحببت يدهاا .: ههييي
انمار ..: شنو !؟ بطلعك لين عندها ..
ليال ..: لا لو سمحت انا بططلع لحالي ..
انمار ..: على راححتك ..
ليال مششت على الرصيف و طالعت للبيت وقفلت الباب ..
انمار طلع على سيارته ومششي بسسرعه ..

....... .............. . . ..............

ليآن ×,’


السساعه 4 ونص العصر ..
خلصت كل الشغل اللي عندها ..
وقعدت على الارض .. وشوي جا جعفر الهندي وجلس قبالها ..
وليان مو قادره تستحمل بتموت من التععب والححر ..
جعفر معااه سندويتش .. : صديق .. – يمد له يده – تبي يآكل ..
ليآن هزت راسها بـ لآ ..
جعفر متحمس وياكل ..: آنت في سعودي ؟
ليان ..: آيي ..
جعفر ..: سعودي كيف اشتغل في بقاله
ليان خلت يدها على وجهها .. وسكتت
جعفر يشيل يدها عن وجهها ..: صديق .. آنت في اززعل !؟ خلااص مافي قول كدا
ليآل قآممت من جنبه و خرجت من المخزن ..
ورآحت للحمام اللي بابه خششب ومكسسر ..
فتحته وغسلت وجهها وهي مغمضه عيونهاا ..
و فتحت عيونهاا بعد فتره ومسحت وجهها بالمنادييل ..
وهي طآلععه بتلتفت ع البباب وششههقت لمآ شافت ريان واقف و رآفع حاجبه ..
ليآن ..: وش فيي ؟!
ريآآن .. : حضرتك شتسوي هنآآ ..
ليآن ..: آآ , آآممم .. آغغسسل وججهي !
ريآن ..: ومخلي جعفر يشتغل لحاله ..
ليآن ..: لا,, ققاعد ياكل
رييان ..: آمشِ قدآممي ..
ليآن ..: طيب ما قلت شيء ترا .. ابو عبدالرحمن ما قلي ممنوع تغسلي وجههك
ريآن ..: وببعد تررد
ليان ارتبكت وحمدت ربها انه ما سمعها وهي تقولي تغسلي ..
رياان ..: اقولك اططلع من الحماام شتسوي انت راكبك ججني ..
ليان ..: آفف وخخر طيب عن البباب ..
ريآن ..: يالله ..
لييان ..: ببعععععد ..
ريآآن ..: انا مالي كلام معك لما يجي ابوي يتصرف مع طويل اللسان اللي جايبه ..
مشي وهو يقول : ابي اعرف مين اللي يشتغل عند الثاني ..
ليان بالبدايه كانت خايفه بس لما مششي ضضحكت من ققلبهأإ ,’

.......................................

الليل الساعه 8 ونص ..
خلصص دوآمها وهي مهللووكه من التعب – يا ربي كيف بتحمل كل هذآ وكل يومم ببعد لازم اقوله يخلي لي يوم واحد اجازه ع الاقل –
خرجت من البقاله وحمدت ربها ان ابو عبدالرحمن ما جآآ,, ولا كان هزئهاا .. آبتسسمت لما تذكرته .. حيل طييب هالرجاال .. الله يحفظه لييت عندي آب ممثله .. والله آخدممه بعيوني ..
مشيت وهي تشوف الززححممه .. و ععدت على وتين ..
دققت الباب آكثثر من مرا بس ممحد رد عليهاا ..
وتسمع صوت التيفي ..
اخر شي فتحت وتين ..: آهلللللللللننن .. وحشتييني ..
ليان ..: هههه وطي صوتك لاحد يفهمنا غلط ..
وتين ..: ترا ليآل عندي ..
ليان ..: خليها تيجي .. يلا تأخرنا بنرجع البيت ..
وهي تتكلم جآت ليال وهي لابسه عبايتهاا .. وابتسمت لما شافت ليآن ..
وتين ..: طيب تعالي آتعششي ممعآنا ..
ليان ..: لا خلااص .. بنشتري آي شيء وآحنا راجعين ..
وتين ..: طيب .. طمنيني عنك آوكي ..
ليان وليال وهم نازلين الدرج / ليان ..: آوككي بآي ..,
...
وهم رآييحين على البيت وقفو عند كفتريآ آشترو لهم آككل .. ورجعو للبيت ..
ليآل اول ما وصلت خلت ليان في الصاله ودخلت للغرفه و آتصلت على انمار زي ما علمتها وتين ..
ليال بأرتباك ..: آآ ,,, آآآللو ..
آنمار كآن ناييم ..: هآه ., منو ..
ليآآل ..: آنـآآ
انمار..: مين انتي ؟
ليآل ..: ليال ..
آنمار تعدل بجلسسته وطالع الرقم وتوه يستوعب ..: آهاا .. آهلن !
ليآل ..: آمم ..
آنمار ..: رجعتي البيت ..
ليآل ..: آيــه
آنمار ..: آكلتي شيء ..
ليال .: دحين بآكل ..
آنمار ..: طيب .. كلي ونآمي ريحي نفسك ..
ليال : ...
آنمار ..: آلو
ليآل ..: هلاا
انمار ..: تبين شيء ؟
ليآل .: لاء ,, سلآممتك ..
آنمار ..: طيب . . فمآن الله ..
لييال ..: آنممار ..
انمار ..: آممري ..
لليآل ..: مع السلامه ..
وققفلت ..
يدهآ على قلبهاا .. مو قآدره تحسسب كثر دقآته .. يدق بسسررعه وبقوه ..
تنهدت ودخلت عليها ليان ..: مَ بتآكلي شيء ؟
ليال ..: آكلت مع وتين ..
ليآن ..: آكييد ؟؟
ليآل .: افف لا
مدت يدها واكلت مع لييان ..
وبعدهآآ .. غيرت ملابسها ونآممت ..

....................

ليم ×

فتحت عيونهآ وهي تحسس بألم بكل جسمهاا ..
حآولت تستوعب هي وين و ايش صار فيهاا ..
وعلى طوول نززلت دموعها بحرآره من جديد .. : آهه .. ليشش .,, حرآم عليك .. ليش تسوي كذآ ..
غطت ظهرها بآللحآف آلاسسود .. وهي تتألم بقلبهآآ .. ومو قآدره تتحمل هالششخصص ..


نهآية البارت
توقعاتكم + لآيك ..
البارت الجآي يوم الخميس آو آلجممعه ^^

مرجوجه على الاخر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 08-12-11, 12:35 AM   #47
|[ عـضـو نـشـيـط ]|

 
صورة gado0o الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: صرت أعشق دموعي لأنها منك

ياقلبي تسلمين والله على البارت
انتظرك يالغلا
gado0o غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-12-11, 06:28 PM   #48
|[ عـضـو مـشـارك ]|

 
صورة اتعبني بعادك الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: صرت أعشق دموعي لأنها منك

تسلمييين ي قلبوووووووو
بانتظارك :-)
اتعبني بعادك غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-12-11, 02:00 PM   #49
|[ عـضـو نـشـيـط ]|

 
صورة مرجوجه على الاخر الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: صرت أعشق دموعي لأنها منك

≈ ﭑللہم بلغَھآ الـَ ۶ـيَدّ ﯙ هيّ ﻓيے ﭑﻓضل ﺣﭑلاتہآ
~ دﻣتي ﻟي ﭑﻣي ﻓيے ڳَل ﭑﻟﻣﻧاﺳﺑات

♥ισνє ύ м̨α̅м̨≈

___________________________
Happy Holiday All ;)


السلامم عليكم ..
البارت الخامس عشر ,,,

×
ليم
×
سمعت صوته وغمضت عيونهاا ..: قومي .,,
ليم حاضنه الممخدةة ومآ تبيت قووم ما تبيه يشوفهاا ولا يلمسها ثااني ..
مشاري حنى نفسه و رفع الغطى شووي ..: ليم .. قومي ..
ليم سآآكته و دافنه وجهها بالمخده ..
مشاري .. جلس بجنبهاا وهي معطيته ظهرها .. ومسسد عليها ..
ليم جسمها قششععر ,,: للوو سسمحت بعد عني ..
مشاري كآن بيدة بلوزته لبسها ..: طيب قومي لو سمحتي .. آبي اطلع ..
ليم تششههق ..: آططططلع
مشاري ..: هههههآي .. طيب غرفتي !! ابي اسكرها قبل لا أطلع .. قومي قومي وشوفي المجنونه اللي برآ ,,
ليم تحركت ولبست جاكيت كآن على الارضض ..
مشااري ..: هييي انتي .. ملاببسسي ,, فصصخخي
ليم ما ردت عليه ومششت وجت بتفتح باب الغرفه ششافته مقفل .. طالعت فيه وهو قاعد لسا ع السرير وشكلها مببهدل وشعرها مفتووح .. ببحه ..: آفتتح البااب
مشاري قآم وشال بطرييقه مفاتيح سيارته وجواله و مششيء للبآب .. وددور ع المفاتيح بجييبه .. مآ لقاها وررجع للكنبه ثاني وقلبها لين لقى المفتااح .. وفتح . . و وخخر عشان تطلع ..
مششت زي المجنونه ما تتتبي آلا ألين ,, حتى آخواتها ما تبيهم ما سألو عنها ولا عبروهاا ..
شافت آلين لسا نااييمه .. – يا حياتي اححسسن انها ما صصحت ولا كان بكت لو ما لقتني بجنبهاا –
مشاري قبل لا يطلع .. : آييه صصح .. – رمى عليها مفتااح – خذي هذا مفتاح الغرفه اللي جنبي اقعدي فيها بدل ما انتي مبهدلتلي الصاله ... كل ما فتحت الباب شافوك ,,
ليم ما ردت ..
ومشاري نظرها شوي ولما شافها مطنششه ممشيء ..
.........................................
اليوم الثاني ..
,,
الساعه 7 الصباح ..
كآنت تمششي بسسيب من آسسيآب القصصر وبين جدراانه العاليه ..
وبأذنها آلسماعات وتتمايل يمين وشمآل ..
فتحت باب الغرفه بدون لا تدق وشافته مسكر ..
رولا دقت ع الباب ..: في آححد !؟
ليم من ورى الباب ..: هلاا
رولا ..: ليم ؟
ليم ..: آييه
رولا ..: حبيبتي انزلي الفطور عشان بعد شوي بنمشي المطآر ..
ليم ..: آن ششا الله ..
رولا .. مشششت ,,
وليم .. رآحت الحمام وخذت ششور .. ولبست بنطلون اسود وبلوزة كحليه عليها ورود بنكييه ..
ولممت شعرهاا و خخذت معاها ألين .. وطلعت ..
مََع عرفت وين ترووح .. بس ددقت على الباب اللي قدآمها على بالها انه فييه رولا ..
بس انصددمت لما فتح لها آنممار وهو معطيها ظهره ويكلم اححد بالغرفه ويضضحك .. وجتت ججري روانا من الغرفه واتعلقت فيه وهي تتدلع وتسوي انها تضربه ..
دخلت لغرفتها بسسرعه وحمدت ربها انه ما شافها ولا كان روانا قالت لمششاري . .
قعدت على الكنبه وهي تسمع صوت الضضحكاات حقت آننمار وروانا .. وشوي صوتهم اختفى ..
استنت ششوي وبعدها دقت عليها رولا مرا ثانيه .. بس هالمره فتحت لهآآ ..
رولا ..: صصببآآأح آلجوري ..
ليم ..بأبتسامه تآخذ العققل ..: صبآح الخير
رولآ .. : يَ صصببااح الخققه ..
ليم ..: هههه ..
رولا .. نقلت نظرها لـ ألين ..: يينآآآشششي ... – وتشد خدودهاا – يالله خل ننزل ..
ليم ..: بس فِ آححد ؟؟
رولا ..: لالا .. عادي واذا فييه !!
ليم ..: لا عششان اتححجب ..
رولا ..: م َ عللييك .. كآنت روانا اتحجبت هه ..
ليم .. لالا .. استنى ششووي ..
ودخخلت بسسرعه وججابت طررحه فووششيه اللي لقتها قدامها ..
وطلعت وغطت شعرها احتياط ..
نزلت مع رولا وهي تترقصص وعايشه حياتها وليم تبتسم لهآآ .. و وقفو عند الاصنصير . .
وجات ريناد ورنيم و قفو جنبهم ينتظرو الاصنصير ..
ريناد بأذن رنيم ..: شوفي هذي .. على اساس بنآكلهاا
رنيم ..: هاه ؟؟
ريناد ..: قصدي ع الططررحه ..
رنيم ..: طيب عادي برااحتهاا .. يمكن في اولاد وما تبيهم يشوفوها
ريناد ..: حتى للو – بعدت عن رنيم – افف سووفآآج .
ليم عارفه انهم بيتكلمو عليهاا وتحس بالحققد ناححية ريناد ..
استغفرت بداخلها وطالعت الارضض وغممضضت عيوننهاا ..
رولا حطت يدهاا على كتف لييم ..: اففف شكله في اححد مااسسك الاصنصير تتحت ..
رنيم ..: ييب ..
ففتح الباب ..
رنيم ..: اخييراَ ..
طلعو للاصنصير كلهم .. وبعدها رآححو ورا رولا لانها تعرف المكان ..
لـ غرفه طووويله وفيها طاولة طععاام للحريم فقط ..
كانو كلهم متجمييعين ... وقآعدين ع الفطوور ..
ليم ما عرفت شتسوي .. وقفت عند الباب .. بس رولا حاسه فيها وعارفه انها محرجهه .. شدتها وجلستها جنبهاا ..
وقعدو ..
ام رنيم طالعت بليم .. بحنيه .. و رئفه ..
وليم بأدلتها أبتسساامه .. وبدأ الكل ببـ الفططور .. والخدم يدورو عليهم بـ الاكل ..
,,,
.................................................. ................

× ليآن ×
كآنت بالبقاله .. وهي وريان من الصبباااح يتناقرو ..
ابو عبد الرحمن ..: شالموضوع يا ولدي ؟؟
ريان ..: ييبه .. هذا يبي ينققصص لسساااننه ..
ليان بنفس الوقت ..: ييا ععمم ولدك يحسبني ما احسس ..
ابو عبد الرحمن ..: عبد العزيز ..
ليان طالعت فيه ورفعت شعرهاا ..
ابو عبد الرحمن .: شصاير ؟؟
ليان ..: يََ عمي ابو عبد الرحمن .. آنا جييت عندكم على اسساس اني اشتغل مو ع اسساس انكم تكسسرون جسسمي .. ما عدت اتحممل والله .. كله ششيل وحطط حتى حممااام ما تبوني ادخل !! ؟.
ابو عبد الرحمن فييه ضضحكه ..: طيب ,, خلااص ولا تزععل .. وانت ريان وش فييك ..
ريان رافع حاجبه ويده مستنده ع لجدار ..: ييبووي لسسانه طويل .. اقوله اطلع من الحمام ما يبي ..
ابو عبد الرحمن ..: خلااص طيب هدي اعصباك
ليان ..: والله ما بطول لسساني بس انا بحممام ليش يطلعني ..
ريان من بدايت صريخها وه وملاححظ صوت الطفل اللي طالع منهاا وحب يحرجهاا ..: وبعدين ابوي كيف تششغل واحد ما معه هويه؟ ولا بطاقه ولا شيء !!
ليان ارتبكت وطالعت الارض ..
ابو عبد الرحمن طالع ليان !!
ليان .: يآآ عمم .. آنا آنساان فقير واصغر اخواتي وابي اصرف عليهم .. وما معي بطاقه ..
ابو عبد الرحمن ..: كيف يا ولدي تمشي بلا بطاقه ..
ريان ..: اصلا من شكله مو باين انه سعودي
ابو عبد الرحمن ..: بس ريان ..
ليان ..: طيب اقسم لك بالله العظيم اني سعوديه .. سسعوودييي – ارتبكت –
ابوعبدالرحمن ..: خلااص .. حلفتكم بالله لا عاد تتضاربو انا والله مريض يا ولادي ..
ليان ..: طيب ..
ريان .. ابششر يبه ..
ابو عبد الرحمن وققف و هو يتسند على ليان .. وهي حسست بالحررج ..: يالله انا بمشي ..
ليان لطفا ببه طلعت معه لبرا وهي تسنده ..: لا تزعل مني يياا عممي .
ابو عبد الرحمن ..: مآ عليك ..
مع السلامه ..
ليان رجعت للبقاله و وقفت قدام ريان ..
ريان ..: نعم ؟ في شيء !!
ليان ..: آمم ,, ترا اسسف ..
ريان ..: طيب ..
ليان ..: شسوي ..
ريان ..: اقعد لين يجي جعفر .. راح يجيب فطور وجآآي ..
ليان طيب ,,

...............................................

لييآل ×
× كآنت نآآييمه .. وهي تحسس بتعب من امسس وهي مو تمآآم تحسس بوجع في جسمها كله ..
وما صححت الا على صوت الجوآل .. قآآمت بلهفه .. وهي تدوره بكل مككان لين لقته طايح بين الاغراض ..
ردت بصوتها المتعب ..: آلـوو..
آنمار كان بالسياره .: صبآح الخير ..
ليال ..: ....
آنمار رفع صصوته ..: صصبااااح الخيييير ..
ليال ..:آآهه ..
آنممار ..: شفييك !! .. آللووو
ليال ..: آلو
آنمار ..: شففيه صوتك ؟؟
ليال ..: ولا شيء بس دوبي صاحيه
آنمار ..: آسسف .. آزعجتكك ؟؟
ليال ..: لا ..
انمار ..: طيب بس حبيت اسأل عليك ..
ليال ..: طيب ...
انمار ..: يلا مع السلامه ..
ليال ..: مع السلاممه ..
.................................................

لييم ×
ببعد الفططور .. بدأ كل الخددم يشيلو السسفر .. والحريم ققعدين على المجلسس ..
رولا ..: صراححه حدة زعلت من اخواتك ..
ليم ..: ليشش ؟
رولا ..: كذا يمششو ولا يخبروناا ..
ليم شهققت ..: ممشششو !!
رولا .: صباح الخير !! اييه من زماان ..
لييمم ..: ليش ؟؟
رولا ..: ما ادري بس اتوقع انهم اضايقو من شيء ..
ليم من القهر جات بتقومم ..
رولا ..: خليك لاحد يحسس ..
ليم جلسست وحضنت ألين اللي نامت بحضنهاا ..

..
..
رنيم ..: ريناد تعالي نططالع لفوق ..
ريناد ..: ليش يا باييخه .. خلينا جالسسين ..
رنيم ..: طيب انا بطلع ..
رينااد ..: افف اجل بجي معك ...
قامو الاثنين ..
ام رنيم ..: على وين ..
رنيم ..: بنطلع الغرفه ..
ام رنيم ..: اوكي .. انتبهو على نفسكم ..
ريناد وهي ماشيه دق جوالهاا .. : رنيم اطلعي انتي وانا بجيك الحين ..
رنيم ..: تيب ..
مششت لين طلعت من الغرفه .. متوجةة للاصنصيير .. و وقفت تنتظره وهي تعدل بلوزتها التوب المكشوفهه .. لين انفتح المصصعد .. جاات بتدخخل بس انصدممت ورجععت ..
....: تعآآلي .. وين رايحه ...
رنيم .. :
.
.
...............................................

فتحت باب غرفتهاا وهي تطالع بجوالها كأنه مرايا وهي تشوف شعرهاا .. ثالث مرة تغير ملابسسها اليوم ..
روأنا .. مششت وهي تغغني وشايفه نفسسسهاا ..
وفرحآآنه بصووتهاا .. وشكلهاا مغغري ورووععه ..
عيون واسسععه رمآدييه .. وشعرها مجعدته .. و شورت قصير اسود لين ربع الفخذ ببلوزه كم طوويل .. رماديه ..
.
.
كآن بيطلع من الغرفه وسآمع صوتها وهي تغنني .. وعلى طووول فكرها رفيقة عمره رولا .. لانها من الصبااح تسمع اغاني ..
دخل الغرفه وخلى رججله بس الي ببرآآ .. يبي يطييحهااا !!






نهآآية البارت ^_^
مرجوجه على الاخر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-12-11, 02:04 PM   #50
|[ عـضـو نـشـيـط ]|

 
صورة مرجوجه على الاخر الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: صرت أعشق دموعي لأنها منك

لا تكـــره مــن يغــار منــــكّـ . . بَـل إحتــرم تلـكَـ الغيــره فيــه . . لأن غيرتـــه ليســـَــت ســوى غــلاف لإعتــرافــه بــ أنـــكـ "أفضــــــــل منـــــه" . . !


البارت السآدس عشر ..,

فتحت باب غرفتهاا وهي تطالع بجوالها كأنه مرايا وهي تشوف شعرهاا .. ثالث مرة تغير ملابسسها اليوم ..
روأنا .. مششت وهي تغغني وشايفه نفسسسهاا ..
وفرحآآنه بصووتهاا .. وشكلهاا مغغري ورووععه ..
عيون واسسععه رمآدييه .. وشعرها مجعدته .. و شورت قصير اسود لين ربع الفخذ ببلوزه كم طوويل .. رماديه ..
.
.
كآن بيطلع من الغرفه وسآمع صوتها وهي تغنني .. وعلى طووول فكرها رفيقة عمره رولا .. لانها من الصبااح تسمع اغاني ..
دخل الغرفه وخلى رججله بس الي ببرآآ .. يبي يطييحهااا !!
روآناا دآخله جوو وبسس عدت من قدآآممه وتطييح طييحة الييمه على وجههاا ..
روآنــآآ ..: آآآآآآآآآآآآآآآههــ .,,, آآآآآآآآآآآييي يييددددي
وقف متتنح !! .. بسم الله منو هذي
(فيصل / 26 سسنه .. شعره نااعمم قصيير وله سكسوككه صصغييره و وججه آبييضض وعضلااتت صغيره وطويييل .. آنسسااان فلـــــــــهــ ما يطيق شيء اسسمه هم وزعلل .. مرجووج وصآآيييييع .. يمووت في البنآآآت .. ويدررسس آدارة آعمماال .. )
آذكركم بـ فيصل ..
هو ولد عمم مشاري ويصير آخو رولا ..
فيصصل .. مو عارف شيسوي اول مرة يقع بالهالموقف ..: آمم .. آسسف ..
روانا ما كانت تدري ان اححد مطيحها على بالها من السجاااد ..: عممممممممممممممممىى ...
اللله ياخذذذذك ييا حييوااااااان يا وللد ال**** يللععععن فيسك ... .....آلخ
فيصل كآن وده يساعدها و يتأسف .. بس لما شاف قلة ادبهاا ..: خيير .. ومنو انتي .. آكييد وحدا من الخددم هنا انتي وشعرك اللي زي هانا مونتانا بسم الله طالعه بخششه نسخه من الخنزير ,,
روانا كآنت كل ذا بالارض وما شافته ولا شافها .. قآمت وهي تبككي .. ولا هامها اذا تكلم ولد ولا بنتت .. : ترا عوورتني .. ما عندك قلب انتا – وضربته على صدره –
فصيل تنحح وخقق ..: يَ وويلي .. والله اني ولد *** وما عندي قلب من جد ..
روانا تبكي بدلع ..: وماا تستححي ..
فصييل دفها بمززح ..: يآآخخي عن الدلع !
روانا بغت تطيح ..: هيييييييي ..
فيصل ..: آسف اسسف .. تفضل يبوي – ويفتح باب الغرفه –
روانا ضربته.. : ها اتفضل ويين
فيصصل مسك يدهاا ..: آدخلي ..
روانا كأنها كانت مخدرره .. وتوص حييت وحست على نفسسهاا ..: هييييي انت كيف تمسسك يدي كذذا .. وجتت بتمششي وهي خايفه لاأول مرةة ..
فيصصل جريييييييييييييء ومسسسكك يدها بقوة ..: ما قلتيلي وشش اسسمممك
روااانا ..: انت مجنووون .. وععع قرررففف ببعد عننني .. يا حقيير
فيصل تركهاا ..: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههه آآآآه قلللبي ييممه منهااا ,,,
هههههههههههههههههههههههه

روانا مشت بالسيب بسسرعه ..: حيووان واططي ..
فيصصصل ..: ههههههههههههههههههه ..
نزلت لتحت وهي تسب وتلعن وششآفت بطريقها رنيم تبكي ..
روانا مسكتها من كتفهاا ..: رنييم !! ايشش ببك..
رنيم تبكي ومغطيه وجهها ..: روانا لو سممحتي اتركيني بحآلي ..
روانا رفعت حاجبها ..: الحق علي اني عبررتك آصلاا .. وسيبتها ورآآححت لتحت ..
ورنيم مششت ثثاني وكان بالطريق فيصل بس كانت تمشي بسسرعه وما لمحتته .
فيصصل ..: آخيييييييييييييييه وشش سالفت البنات علي الييوم ...
رنيم جات بتفتح باب الغرفه بس شافته مقفل خببطت عليه بقووتهاا ..: آففتتتححححي ..
ريناد ..: منوو؟
رنيم ..: رنننننننيييييييم ..
ريناد خاافت من صوتها يكون صاير لها شيء .. واول ما فتحت لها انررمت بحضنها وهي تبكي ..
ريناد .. عرفت ان اكيد صار معاها شيء خاصصه انها اتأخرت عشان تططلع ..
ريناد ..: حبيبتي آهددي شصصاااير ليش كل هالصياح !!
رنييمم .. تصصرخ ..: مآآآآآآآآآابيييييييه .. آكرررررهه .. آكررهه .. آه ييياا قلبببببي
ريناد – عارفه انه رآئد -.: ياربييييييييه .. شسوى كمآن .. اتصل عليكي !
رنيم جلست ع الكنبه وجلست معاها ريناد ..
رنيم بدأت تتكلم وهي تبكي ..
: لما قلتي لي اطلعي وانا الححين بجييك .. ررحت الا اشوفه بالمصصعد وكنت ابي اممشي بس قالي تعالي وششدني .. وانا كنت خايفه لاأني لآبسسه بلوزه عآرييه .. وققعد يقولي كلااامم زي السسمممم اوففففف يا ربي انا طفششت خلاااصص ابي امووت حااالي من القهههر ,, ماا اققدر .. مابي اعيششش
ريناد ضمتها ..: حبيبتي . ,, رنيم .. طيب بطلي بكى عشان اقدر اكلمك ..
رنيم بعدها بشوي هدت واثآر الدموع على خدها ..
ريناد ..: هوا اكييييييييييييييييييد علق على لبسسك صح
رنيم ..: آيي : (
ريناد ..: طيب من حقه هو زوججك
رنييم تقاطعهاا ..: قهررننننني .. قهرني :""""( آكررهة يياا ناااسسس يا رب اموت قبل لا اتزوججه
رينااد ..: لاااا عاد حدددك كله ولا تدعين على رووححك .. والله اخر ما بيني وبييننننك لو تعيدينها ..
رنيم بحضنها ..: طيب قوليلي وش اسوي .. مافي شيء ينفع معه ..
ريناد ..: طيب مَ حسيتي آنه معجب بشكلك ولا شـ
تقااطعها .: لاآآآآآآآآآآآ يطالعني من فوق لتححت وماسكني من كتففي .. حتى شوي – و توريها كتفها –
ريناد شافت كتفها عليه آثثآر اصابع ..: آآآآح ..
رنيم.: تعببت ..
ريناد ..: بكررهه تهون حياتي .. لا تزعلي عشان خاطري
رنيم ..: طيب ..
ريناد ..: يلا قومي غيري ملابسسك وغسلي وجهك ونآمي هدي اعصابك شووي عششآن كلها ثلاث ساعات وبنجهز للسفر .
رنيم ..: آوكيي وآنتي ؟!
ريناد ..: آنا شفيني
رنيم وقفت ..: مآ بتنامي ..
ريناد ..: لالا بتفرج تيفي ششوي
رنيم ..: على رآحتك ..

,,
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
ليم ورولا .. كآنو قآعديين يتكلممو مع بععضض ..
رولا ..: آممم تيجي نطلع ؟؟
ليم ..: فوق
رولا ..: لالا برا الحديققه .. لي مزآآج بـ مغآممره ..
ليم ..: عادي تطلعي كذا بدون عبايه ؟؟
رولا ..: آيه طبعاَ
ليم ..: آهاا
رولا وقفت ومدت لها يدها ..: يلاااا قوومي
ليم وقفت معاها وطلعو لبرآ ..
ليم .: سبحاان الله مرة حلو شكل الورود ..
رولا ..: انتي اول مرا تطلعي للحديقه .؟
ليم ..: آيي ,,
رولا ..: آهـآ .. آوكي حكيني عنك وين امك وابوكي ..
ليم ابتسسمت ..: متوفيين .,
رولا ..: وآهل آبوكي وامك ؟؟
ليم ..ابتسمت
رولا حست آنها زعلتها .. .. حطت يدها على كتفها وضمتها لهآآ بقوةة ..
رولا ..: ومشاري كيف معآكِ ؟
ليم .: عآدي ..
رولا ..: هو آصلا عصبي صصح !
ليم كششرت و ههزت رآسسها بـ آي . .
رولا من شكل ليم عرفت انه رآعبها ..: ههه وانتِ تسكتين له !!
ليم كآنت قآعده و قدامها رولا .. ومعاها ألين تلعب بـ بآلورد ..
طآلعت ورى رولآ ,, : فـي آولاد هنآآ .. خلينا ندخل ..
رولا ..: لآ عآآدي !
ليم ..: لآ آنا بطلع .. معع السسلالامه
رولا دخلت يدها بين شعرها ..: بآي ,,

.................................................. .....................................

العصصر .. آلسسآعهة 4 ونصص ..
كآآنو ييججهزو آغراضضهم وراجعين على الرياض ..
وهي مااشيه دققت على باب لييم ,, بسس ما ردت ودققت اكثر من مرة .. آخخر ششي طللعت قلم وكتبت ع الباب .. ( دقيت عليك آكثر من مرة وما فتحتي ع العموم فمآآن الله وبتصصل آتططمن عليك ,, رولآ )
لززقت الورققه وخذت اشيائها وممششت ..
ومعاها ريناد ورندآ وبنآتها ..
رولا وهي بس تفكر بليم وقد ايش هي انسانه بريئه وطييبه وحنونه وما تستاهل اللي يصير لهآآ ,,
رندآ ..: آللي مآخذ عقلك يتهنا به ..
رولا ..: آففف ومششت بسسرعه ونزلت ع الددرج ..
.
.
.
.................................................. ..
عند ليان .. ××
كآنت طوول وقتها بالحممام تحسس بألم فظيييع ببطنها ..
طلعت و وجها احممر ويدها على بططنها وتتألم ..
ريآن رآح لهآ ..: وشش فيك ببعد !!
ليآن وياالله يطلع الكلام ..: بططني
ريآن مسك يدها ويبعدها عن بطنها ..: وش فيييك !! تكلم من شنو
ليــآآن – والله مو وقتك - .. تطالعه وسااكته
ريان ..: لا يكون اتسممت من الاككل حق الششارع ..
ليآنن ..: آآييي ..
ريآآن ..: لا أله الا الله .. طيب آنطططقق كلمه وحدة بس !!
ليآن صصارت تنززل ع الارضض ..: خلااصص
ريـآن ..: قم قم بودييك المستشفى ..
ليان ..: لآأأأ ,, مماااابي
ريان ..: اجل قوم خلنا نخلصص شغغل ..
ليان ..: طييب .. دحين بججي بس انت رروووح
ريآن ..: طيب تعال نروح للبيت اجيب لك شيء يخفف عننك
ليان رفعت وجهها ..: بيتكم بعيد
ريان .: لا دقيقتين بالسياره ..
ليان ..: طططيب بجي معااك
ريان ..: قوم – ومد لها يده –
ومشي معاها .: جععععففر ..
جعفر دخخل البقاله ..: نعم
ريان ..:آنا بروح البيت ربع ساعه وبرججع
جعفر ..: تيب ..
...............................................

للمآ ووصصلو البييت ..
سسمعت صصووت خلاها تضضحك – صصوت بنتت وكأنه صرصوور –
مييييييييييييييييييييييييييييييييين ..
ريآن ..: آتففحححي !
روييدة فتحتت وشعرها منكشش وبيدها ملعققه للطببخ وشكلها مضضححك وتشبه لـ ريآن بس هو آحلا ..
ليان قلبت وجهها وضحك غصب عنها ..
وريآن رففع حاجبه لرويدة وددخخلت البييت ..
ريآن ددخل ليان لغرفة المجلسس .. ورآاح لرويدة ..: وين امي
رويدة ..: مآمما تدرس عبدالرحمن
ريان ..: عندك شيء لألم البطن
رويدة ..: ليشم ين داا ها ؟
ريان ..: هذا العامل اللي يشتغل عند ابوي – وضربها ضربة خفيفه على راسها –
روييدة ..: آآآييي بس شكلو مرتب
ريآن ..: بت .. روححي جيبي لي أي مسسكن بلا قلة حييآ .. ولا تطالعي بالولد
رويدة ..:آفف طيب لا تدف ..
رآححت ورجعت له ومعاها شريطين ..: مآدري جرب الاثنين
ريان ..: وشش اللي جرب انتي و وججهك .. آعطيني شيء زيي النااس ..
رويدة ..: طيب بسأل آممي ..
وررجعت ثاني ..: هذا احسن
ريان ..: انقلعي واخد منها الشررييط ..
رآحح لـ ليآن ومعاه موييهة وآعطاها ..: نروح المستشفى !! لا يكون متسمم
ليان .:: ههااه لالا بلاااشش مستشفى ..
ريان ..: آكيد !
ليان ..: آيي آكييد انا خلااص صرت تمام – وتششرب المويةة –

.......................................
لييآل
×
كـآآنت تسسوي لهآ آككل تآكله لأنهاا تحسس بجووع وليان لسسا ما جات ..
وففجأةة دقق جوآلها .. رآآحححت بسرعه آكييد آنممار ..
وردت ..: آلووووو
آنمار ..: ههه هلاا
ليال .: ..
آنمآر ..: آلو
ليآل ..: هآآه ..
انمار ..: كيف حالك
ليال ..: طيبه
انمار ..: تطلعي !!
ليال .: آيشش!
آنمار .: تطلعي مععي اليوم ..
ليآل عققدت حآجبينها ..: لا ..
انمار ما ححب يلح عليها ..: على رآحتك .. تبين شيء
ليال ما ودها تقفل .: لا
انمار .: باي – وقفل –
ليآل حضضنت الجووال وباااسسسسته لين قالت بسس ..

.............................................
مرجوجه على الاخر غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are مغلق
Pingbacks are مغلق
Refbacks are مغلق


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أنا دموعي غير .. دموعي صمت وكبرياء ٱسﯧرة ڵعيونـگ خواطر - عذب الكلام 6 11-08-12 11:32 PM
لأنها يتيمه دموع منسية قصص تعب قلبي 13 10-08-11 05:28 AM
أعشق غرورك..!! عبير عبدالخالق خواطر - عذب الكلام 24 11-10-10 05:08 PM
أعشق الحزن al3reeb خواطر - عذب الكلام 8 27-01-10 01:10 PM
لأنها النهايه عازف المستحيل صور - كاريكاتير 9 13-01-10 06:24 PM


الساعة الآن +3: 01:10 PM.