عـودة للخلف   منتديات تعب قلبي > منتديات تعب قلبي للقصص والروايات > روايات تعب قلبي



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم(ـة) 04-06-11, 07:52 PM   #1
|[ عـضـو ذهـبــي ]|

 
صورة الحكمة ضالة المؤمن الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي لك بقول إللي بقوله و أنتي حره ما لفت غيرك من الناس انتباهي [ وسام تقدير ]


بسم الله الرحمن الرحيم

.. ..


للكآتبتين : هبـــ آطفآل ـــآل .. & هذي آنــآ ..
.. ..

كذب من قآل تنآسيتك

.. ..

دآس قلبه وعآف دقآته

.. ..

لآ تصدق كل من قآل آحبك

.. ..

ولآ تصدق آنك تقول للي تحبه آنك كآرهه

.. ..

ولآ تصدق لو قآل لك كآرهك

.. ..

ومن خآنك لآ تخونه

..~> كتآبآتي .. هبـــ آطفآل ـــآل ..

__________________________________________________ ____
البآرت الأول ..
صدمه محبه ..
في بريطآنيآ
بدآ الدكتور السؤال عن الحضور
وآستغرب آن آشطر طلآبه متغيبه عن الحصه
بدآ الدكتور بالشرح
ورآ عند الشله بآخر مدرج
آدم يرآسل بلوتوث مع اخويآه اللي معاه بالكلآس
شوي وجآه بلوتوث وآنفجر ضحك
الدكتور عصب : adam let as laugh with you is the third warning so get out of the hall beyond your limits
" الترجمه : آدم ضحكنا معاك هذا الإنذار الثالث لذلك اطلع من القاعه تجاوزت حدودك "
آدم وقف آبتسم بإستهزآء
نزل من المدرج والعيون عليه وعلى وسآمته
فتح الباب يطلع من القاعه الا صدم بشخص ثاني وطآحت كتبهم
آدم عصب : وعمآ
البندري بإحرآج نزلت تلم الكتب : آسفه
نزل آدم معاها آخر كتآب جآ آدم بيسحبه يعطيها اياه وهي مدت يدها بتآخذه تلآمست آيآديهم
سحبت ايدها بسرعه هو مصنم من نعومة آيدها
رفعت راسها كان هو مفهي ينآظرها
تقآبلت عيونهم نزلت راسها بسسرعه وقآمت وكانها تتهرب
طلع آدم من القآعه وهو مفهي فيها بالمره
اما هي دخلت القاعه بسرعه
البندري : Sorry to delay Dr. Bender has happened to me emergency
" الترجمه : آعتذر على التاخير د.بيندر قد حدث لي ظرف طآرئ "
الدكتور بيندر : No excuses
" الترجمه : لآ آعذآر "
البندري شوي وتبكي : Please it's the last time but let me enter
" الترجمه : ارجوك انها المره الأخير ولكن دعني آدخل "
البندري معروفه عند الطلآب آنهآ تدرسهم خصوصي لأن المحآضرآت ما تنفهم الا منها
عشان كيذآ بدو يتمصلحون
راما : Dr. Please let her enter
" الترجمه : دكتور ارجوك دعها تدخل "
الطلآب اللي بالكلآس : Yes Dr. let her enter
" الترجمه : نعم دكتور دعها تدخل "
الدكتور نآظر البندري اللي قلب وجهها آحمر من الإحرآج
الدكتور ابتسم : you are avery good student in my class so i will forgive you
" الترجمه : انتي طالبه متميزه جدآ في صفي لذلك سأسامحك "
البندري ابتسمت ابتسآمه خققت كل اللي في الكلآس
البندري بتوآضع وهي منزله رآسها : very Thank
الدكتور : welcom but do not do it again
" الترجمه : العفو ولكن لا تفعليها مجددا "
البندري : sure
" الترجمه : آكيد "
دخلت البندري وهي تحمد ربها انه دخلها
وقفت تدور لها مكآن بالكلآس
مآ كآن فيه الا ورآ حملت نفسها ورآحت ورآ بآخر مدرج على الزآويه
وشلة آدم عيونهم عليها
"" البندري ""
عمرها 19
شعرها آشقر مخصل بالبني ناعم طويل يوصل لآخر ظهرها
عيونها آزرق كحلي وسيعه رموشها كثيفه
شفآيفها صغيره بلون التوت
وخدودها حممممره
بيضه مآيله للحنطي بس للحنطي آكثر وشكلها جنآن
طولها منآسب لهآ مره جسمها مثل عآرضآت الأزيآء
امها بريطانيه و ابوها سعودي
ابوها مات يوم ولآدة امها بحآدث سيآره
وامها تبرت منها وودتها على دار الأيتام
مسلمه ومحتشمه مره
مع ان ابتسامه منها تلفت الأنظآر لها
طيبه مره وتسآمح بسرعه
عآيشه ببيت لحآلها لأنها وحيده
..
"" آدم ""
عمره 19
شعره بني فآتح مآيل لـ الأشقر
عيونه عسليه فآتحه شفآفه نآعسه
حنطي بسمآر يجنن مره
شفآفيه نص ونص
عليه ابتسآمه تطيح الطير من السمآ
جسمه ريآضي ونحيف بس مو كثير
سعودي من اهل الريآض
مشكلته مغرووور بششكل مو طبيعي مآيشوف آحد
الا على اللي يصيرون لها وآصحآبه يعني اقآربه بمعنى اصح
مآ يامن بالحب وخآصه الحب من آول نظره
..
خلص الدكتور محآضرته
وآذن للطلآب انهم يطلعو
طلعت البندري ونزلت للكافتيريا
طلبت لها عصير فرآوله لأنه على حسب ميزانيتها
حست احد وقف جمبها
البندري بنفسها (( ريحة عطره مألوفه ))
رفعت راسها وشآفته نفسه ..

يآترى من يكون اللي شآفته البندري ؟!

وهل رآح يأثر على حياتها ولا لا ؟!

mŜ.5à8Һ و فارسه بلا فرس نالت إعجابه.
الحكمة ضالة المؤمن غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-06-11, 07:55 PM   #2
|[ عـضـو ذهـبــي ]|

 
صورة الحكمة ضالة المؤمن الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: " لك بقول إللي بقوله .... و أنتي حره ! ما لفت " غيرك " من الناس / إنتـباهي.. "

البندري بنفسها (( ريحة عطره مألوفه ))
رفعت راسها وشآفته نفسه
البآرت الثآني ..
نظرآت ..
تسارعت دقات قلبها ولفت
البندري بإستعجال : quickly Please
" الترجمه : ارجوك بسرعه "
آدم : If you please I want one of Moca and one Crossan and Galaxy chocolate and one chocolate Crossan and hot chocolate for this Miss " آشر على البندري "
" الترجمه : لو سمحتي ابي واحد موكا و واحد كرواسون شوكلاته وجلكسي و واحد شوكلاته ساخنه و كرواسون شوكلاته لـ الآنسه "
البندري بإحراج : مو لآزم طلبت
آدم آبتسم : ولو انا بالخدمه
البندري بجديه : لو سمحت آخوي انا ميزانيتي مآ تسمح لي آرجع
قاطعها بهدوء : مآبيك ترجعيها آمم اعتبريها هديه عشانك تدرسي شلتي خصوصي
وصل الطلب
آدم بإستغراب : بس عصير فراوله
البندري شوي وتبكي من الإحراج : قلت لك ميزانيتي مآ تسمح لي
آدم والبندري لفو عشان يتجه كل واحد منهم لـ طآولته بالكافيتيريا
آدم ابتسم ومد يده : آدم
البندري بدون مآ تمد يدها : البندري
آدم انحرج ورفع يده على انها يلعب بشعره تصريفه عن الفشله
آدم : آمم آوك " ابتسم ابتسامه عذبه " Nice to meet you
" الترجمه : سعيد بمقابلتك "
البندري : me to
" الترجمه : وانا ايضا "
جلست البندري على الطاوله لحالها مثل العاده
لأنها مو اجتماعه حيل آو بالأحرى ما عندها ثقه بالنآس
اما آدم فراح جلس مع شلته
فارس : آدوم
آدم اللي كآنت عيونه على البندري : هلآ
فارس : عمآ وش عندك تطآلع البنت آثقل لا يكون حبيتها
آدم لف : آحلف يآخي خققتني
حسام : ههههههههههههههههههههههه قول كيذآ
احمد : اصلآ هذآ مغسوله ايادينه منه انه يحب
آدم : شوف والله انا وآحد مآ آمن بالحب خرآبيط روآيآت
وليد : والله انك هبل
حسام : يمكن ايه ويمكن لا بس ترآ على فكره مو كل البنات محترمين زيها
احمد : صح والله انا واحد ماضيعها من يدي
وقف احمد على اساس انه بيكلم البندري
بس سحبه آدم وجلسه غصب : آكل تبن وآجلس بأرضك وش بتقول البنت عنآ يآزينك سآكت
فارس : هههههههههههههههههههههههههههههه مخبل ترآ هذي دكتورتك هههههههههاي
احمد انقهر وكمل البيبسي حقه
آدم رجع لف لها وهو يتأملها : شكلها فقيره
وليد : اتوقع ولا ما درست خصوصي عشآن الفلوس
فارس : بس ترآ مآ تآخذ كثير
حسام : متوآضعه والله ششكلها جنان
احمد : مره ول عليها عيون تذبح
آدم عصب وضرب الطاوله وخلآ كل اللي بالكافتيريا ينتبهون له : وبعدين مافي بنت غيرها بالوجود
الشله الا آدم ناظرو البندري اللي ما رفعت راسها وظلت تشرب عصير الفراوله ولا مدت يدها على الكرواسون ولا على الشوكلاته الساخنه
شوي وجات بنت شقرآ لآبسه لبس ضييق ويفضح آكثر مآ يستر
مايا بدلع : هآي بيبي
لفو كلهم على آدم وابتسمو لمايا بإستهزاء
آدم : هاي مايا
حسام : اقول مايا
لفت مايا عليه : نعم شو بدك ..~> بنانيه
حسام : مو نآويه تلبسين
مايا بإستغراب : ليكني لآبسي (( هذاني لابسه ))
وليد : والله متأكده
فارس : اشوف لبسك يفضح اكثر مآ يستر يآختي آحترمي ترآنا مسسلمين
احمد : من جد مو زيك نصآرنين
مايا : والله مشكلتك ماحدا ضربك على ايدك وقلك تتطلع صح بيبي
آدم : ترآك مصختيها ترآنا مسلمين مثل مآ قآل فارس يلآ طسي مآبي آشوف وجهك ثآني
الأولاد فطسو ضحك فشلها من قلب
مايا انقهرت : احسن اصلا مو انا الخسارني انت الخسران بس دفعك التمن غالي
مشت مايا وهي تتحلطم من القهر اللي فيها
وليد برجآ : آدم تكفين الله يخليك آبعد عن هالأشكآل لآعت كبدي
آدم رجع ينآظر البندري اللي وقفت وناويه تطلع : آيه آكيد اصلا ماتوقع احد يوصل لجمال اللي ببالي
لفو الأولاد للي يطالعها
فارس : ما بيتوووووب
حسام : Will never end
" الترجمه : ما رآح ينتهي "
احمد : ابو طبيع ما يجوز عن طبعه
آدم : يآزينكم زينآه وانتو ساكتين
وليد : اقول وش رآيكم نسحب على المحآضرتين الجآيين ونروح الشقه مليت يآخي
آدم : رايي من رايه
وقفو الشباب وطلعو
وآتجهو لسيآرآت
آدم و وليد و آحمد بسياره
و فارس وحسام بسياره
" ملحوظه : نسيت اقول لكم ان آدم من عآيله غنيه جدآ جدآ جدآ بالسعوديه ومعروفه وابوه هآمور من هوآمير الأسهم المعروفه وآيضآ يعرف ان عآئلته من آغنى العوآئل "
الشقه شقة آدم
ثلآث غرف
كل اثنين بغرفه الا آدم لحآله بغرفه
لأن مآيحب يششآركه بشئ خآص فيه
وليد واحمد
حسام وفراس
الأولاد قاعدين بالصآله الوسيعه وهم يتآبعون بالشآشه البلآزما فلم رعب وطفيين الأنوآر وكل وآحد بيده صحن البوب كورن
وليد بخبآله المعتآد قآم ينآقز على الكنب الفردي : It is in the house
" الترجمه : آنه بالمنزل "
حسام اللي قآعد بالأرض سحب رجله وخلآه يطيح على الأرض
حسام : آركد احسن لك
..
"" وليد ""
آهبل وآحد بالشله
شعره اسود حيل
عيونه سودآ بعد وسيعه
آبيض وبيآضه جنان
وسيم بس مو مثل آدم
جسمه ريآضي بس نحيييييف بشكل
هببل حيل حيل
هو آكثر من يخفف على الشله لا تضايقو
وآكثر وآحد مع آدم
..
"" حسام ""
هادئ شوي بس فيه شوي رجه
شعره بني غآمق مآيل للأسود
عيونه عسلي غآمق
حنطي مآيل للسمآر
نفس وليد جسمه ريآضي بس نحيف
..
"" احمد ""
يجي هبآله بعد وليد
ويشبه لوليد
وهم اولاد عم
شعره اسود بس مآيل للبني
وعيونه عسلي غآمق
يفرق عن الشله ان شعره دآيم مكدش بشكل حلو حيل ويلفت للنظر
جسمه عآدي بس مليآن شويات
..
"" فارس ""
كتوم بشكل مو طبيعي
بس يضحك وما يبين انه متضايق
شعره بني مايل لـ الكستنائي
ابيض شوي
عيونه سوده شعره نآعم مره
جسمه عآدي ونحيف مره
..
آدم : يآخي شوي شوي على الولد لا يصير له شئ
فارس : بعدين يموت
وليد بهبال : ويحسبوني عليك آدمي هههههههاي
احمد : الدلخ دلخ
حسام : اوووووووووووص
وكملو الفلم
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
بعد ما طلعت من الجامعه
دخلت الصيدليه اللي بحآرتهم الصغيره
البندري : السلآم عليكم
د.عادل : وعليكم السلام
البندري : دكتور القآ عندك حبوب الم راس
د.عادل : ايوه " لف يدور على اللي طلبته ورجع مده لها " تفضلي
البندري : مشكور تقدر تسجلهم على حسابي
د.عادل : العفو واجبي وايوه اكيد انتي ما شاء الله تسدديهم كل شهر
البندري ابتسمت : ماحب آكل حق احد يلآ دكتور مع السلآمه
د.عادل : مع السلامه
طلعت البندري ودخلت البيت آو الغرفه الصغيره
كانت غرفه كبيره مقسمه لحمام الله يعزكم و مطبخ
آرتمت على السرير بتعب
تجمعت الدموع بعيونها تحس الدنيآ ضايقه فيها
البندري : ليه تخلت عني ليه وش سويت انا وش ذنبي كنت محتآجه لها بشده
صآرت تبكي بقهر حرمآن من الأم
*********************************************
في الرياض
رنده : ماما متى بيجي آدم مشششتآقه له
ام آدم : والله يمه مطول آخوك لسه ببدآيه السمستر " الترم "
رنده : آوووووف
..
آعرفكم على عآئلة آدم
حسان .. 29 سنه توه متزوج جديد
شعره بني غآمق شوي
حنطي مآيل للسمار
عيونه عسلي غآمق وسيعه
جسمه ريآضي
ومتوآضع عكس آدم المغرور
لوجين .. 25 سنه مخطوبه
شعرها كستنائي مايل للبني نآعم يوصل لرقبتها
عيونها بني غآمق
حنطيه مآيله للأبيآض نحيفه
جسمها عآدي
شفايفها صغيره
آدم .. معروف
رنده .. 14 سنه
حيل مع آدم وبير آسرآره
وهو يثق فيها حيل
تششبه آدم بشكل مو طبيعي
ما عدا ان شعرها آشقر
آم آدم من سوريآ بس صآر لها سنين عآيشه بالريآض
..
لوجين تتابع التلفزيون : بدل ما تتأففين قومي جيبي لي بيبسي من الفريزر
رنده : والله لا اكون خدامتك قولي لخدامتك الخاصه وش علي انا بطلع جنآحي
طلعت رنده جناحها وانسدحت
شافت جوالها الـ E 72
توها شآريته جديد
رفعته واتصلت على آدم كآن مغلق ..~> كآنو يتآبعون الفلم وحآطه غير متصل
قآمت واتصلت على بنت عمها نجد
رنده : هلآ
نجد : هلا والله بميرندا آخبآرك
رنده : تمام آسلم عليك مششششتآقه
نجد : يوه ادري مشتاقه لي من زمان ما شفناك
رنده : يآ شين الواثقه مشتاقه لأدوم
نجد تنهدت وارتمت على السرير : يآلبى آدم اخوك جنان يآشيخه جنان
رنده : لا تغآزلين
نجد : ههههههههههههههههههههههههه هبله آخبآر خآلتي
رنده : بخير الحمدالله
نجد سمعت امها تناديها : ميرندا اكلمك بعدين ماما تناديني
رنده : اوك يلآ سلمي عليها
نجد : اوك من عنوني يوصل
رنده : بايو
نجد : بايو
سكرت وقآمت تلعب بالـ psp
.................................................. ..................
الحكمة ضالة المؤمن غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-06-11, 07:58 PM   #3
|[ عـضـو ذهـبــي ]|

 
صورة الحكمة ضالة المؤمن الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: " لك بقول إللي بقوله .... و أنتي حره ! ما لفت " غيرك " من الناس / إنتـباهي.. "

.................................................. ..................
البارت الثالث
بدايه من قصص الخيآل ..
مر شهر
والأولاد صآرت علآقتهم قويه مع البندري
بس لسه ما كسبو ثقتهم
بالكافتيريا
حسام : البندري بسألك
البندري عيونها بالأرض : هلآ
حسام : آمم بصرآحه انتي تحيرين يعني قلتي ابوك مات وامك حطتك بدار الـ
قطع عليه يوم آدم داس على رجله بقوه
حسام صرخ : وجع آي رجلي
آدم همس : حسآبك بالبيت
البندري ضحكت برقه : ههههههه عآدي تخطيت هالمرحله من حيآتي
آدم : البندري من سماك هالإسم
البندري : بابا سمآني البندري كان متفق مع امي اذا كان ولد يسموه بدر واذا بنت البندري
آدم : اها آسسمك حلو حيل
البندري انحرجت
آدم ماحس بنفسه : آمك بريطانيه صح
البندري : ايوه
آدم : من عذر عيونك زرقآ كحليه جنآن
ماحس الا اللي يصفقه على ايده
احمد : وجع آدوم عجبك الوضع
آدم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
كملو سوالف بعدها راحو للمحاضره
قآعدين بالقآعه بالزآويه
الشبآب بالمدرج الأخير
والبندري بقبل الأخير
حست شئ صفق بظهرها
لف شآفت الشبآب يأشرون لها على آدم اللي مو حاسس فيهم اصلا مندمج مع الدكتور
وليد رفع دفتره مكتوب فيه " يحبك "
رفعو الدفتر وآشرو على آدم
البندري فطست ضحك على هبآلهم
آنقهرو الشباب حسبتهم يستهبلون
لف آدم عليهم و وليد نزل الدفتر
الدكتور مصري : لو سمحو اللي ورآ " رفع دفتر الحضور " آدم محمد الـ ...... وليد خالد الـ ..... حسام فهد الـ...... احمد راشد الـ...... فارس عبيد الـ....... و " طلعت عيونه ورفعها على البندري اللي كآنت رآيحه فيها من الضحك " البندري محمد الـ..........
البندري سكتت يوم حست انها رآحت فيها ولفت على الشباب تتوعدهم
الشله كلهم : نعم دكتور
الدكتور : القاعه مو مكان للضحك بتعكو اتفزلو برآ
البندري آنقهرت وكتمت ضحكتها آول مره يصير معاها كيذآ معروفه انها مجتهده وشآطره
حست انها قلبت دشآره من تعرفت عليهم وعجبها الوضع
الطلاب كلهم ناظروهم شلو وقفو وكل واحد حابس ضحكته
الين طلعو من الكلاس وكلهم صآرو يضحكون مآ عدآ آدم
بعد ما هدو
وليد : فضحتينا الله يآخذ عقل بليسك
البندري : والله انكم تحفه الله يرجكم وقت دلآختكم
آدم المنقهر منهم : الحين ممكن آعرف وش صآر طلعتوني من القآعه
حسام يضيع السالفه : ما انتبهتو اسم ابو آدم نفس اسم ابو البندري
البندري وآدم نآظرو بعد
آبتسم آدم لها وهي بسرعه نزلت رآسها
وليد : يآهوووووه يآزينكم عقآل
آدم تذكر : ما قلتو لي ليه طلعنا من الكلآس
البندري جات بتتكلم بس شافت نظرآت الشباب يعني اسسكتي
البندري : ولآ شئ بس احمد ارسل لي بلوتوث وقمت اضحك
آدم قرب منها : ترآ كلنا ندري ان مآعندك جوال
البندري ارتبكت من قربه ورجعت لين لزقت بالجدار
وليد وقف فاصل بينهم : هي هي انتي وياه وين قاعدين
آدم رجع ورآ بسرعه
آدم : ما تعرفين تكذبين آيه ما قلتو لي
حسام : ياخي السالفه وما فيها ان اشرنا على آحمد ورفعنا الدفتر كآن فيه يحبك وهي تدري انه نستهبل وقآمت تضحك حرآم
آدم : لا احلفو وانا ليه اتورط معكم " لف على احمد " وانت من متى حركآت الرومنسيه
آحمد طاح قلبه : هآ لآ وشسمه يمزحون
آدم همس لأحمد : تدري وش يصير فيكم لا قربتو من شئ من خصوصياتي
احمد : يمزحون والله خلآص آدري آدري آبعد عني يآخي
آدم بعد عنه ويحس ما يبي آحد من اصحآبه يقربون لها آبد
يحسها شئ ملكه بس
البندري : يلآ شبآب سآبقتكم الكافتيريا
الشباب : اوك
مشت البندري بهدوء وبعدت عنهم
آدم : فسرو حركتكم خربتو على البنت المحاضره
وليد : آدوم عادي
آدم : بالنسبه لكم هي يهمها مستقبلها
حسام : يمه منك طيب ما صار شئ تغيبت عن محاضره ما صار الا الخير
آدم : وحركتكم ان آحمد يحبها
فارس : عادي يآخي كل واحد يحب وحده ويطلبها البنت ما يعيبها شئ بالعكس خقاق
آدم حس انه وده يكفخهم ولآ يقولون عنها كيذآ قلبه بدت تولع فيه الغيره : آحلف شبآب تعرفون اني ماحب آحد يقرب خصوصياتي
وليد : من متى البندري من خصوصياتك يالسي السيد
آدم حس انه زودها : البنت نتظر بالكافتيريا
مشا ومشو وراه
وليد مسك الدفتر اللي كاتب فيه " يحبك "
وكتب ورفعه للشباب وآشر على آدم
كتب " يحب البندري "
الشباب بلغة الشفايف : وآضح
كملو مشي الين وصلو الكافتيريا
كانت البندري قآعده وطآلبه لهم على حسآبها
آدم استغرب ليه طلبت لهم وميزانيتها ما تسسمح بالمره
جلسو الشباب
وليد : آمآ ملك تششك بنو شلون عرفتي اني احبه
البندري : ههههههههههههههههههه مجرد آحسآس
سكتو شوي
وليد : الا بنو ليه ما تجين شقتنا تشوفينها
البندري خافت : ها لا مو لازم
حسام : ليه عادي
آدم حس انها خايفه : مآ وثقتي فينا ترآ احنا مسلمين
فارس : ونصنا خاطب
آدم وقف : دقايق
رآح الكافتيريآ ورجع لهم
قعد ومعآه سكين
طآح قلبها
وليد فهم عليه : شوفي احنا هآذي طريقتنا بالوعد للي ما يصدقون آدم انت سويها اذا مت محد بيهتم
آدم : مالت عليك " قرب السكين من جلده بس بعد عن العرق وجرح نفسه "
البندري شهقت : مجآنين
فارس : هههههههههههههههههههههههه عآدي وش فيك نقزتي
آدم : ششوفي هذآ بدمنا كلنا مآ نلمسسك
البندري : طيب طيب خلآص صدقتكم
سحبت المنديل اللي كان مع طلبها ومسحت يد آدم وهي خآيفه عليه
الشبآب انفجر ضحك عليهم
البندري آنحرجت وبعدت ومدت له المنديل
الشباب قآمو يغنون مآ عدآ آدم : القلب سلم لك امره في حالتي انت ادرى اللي حنانك وطيبك تنحط على الجرح يبرى
البندري صبغ وجهها احمر وقفت : بروح الحين تبدا المحاضره
وما شافو الا غبارها
آدم عصب : وجع سسسسسخيفين والله
وليد : هههههههههههههههههههههه وش فيك
آدم وقف : مالت قومو بس خلنا نروح القاعه
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
البارت الرآبع ..
احساس مو كل البشر يفهمونه ..
الرياض ..
رنده : لوجين
لوجين تقرا روايه : همم
رنده : شلون تملين وقت فراغك
لوجين : يوه ميرندا انتي كنتي مع آدم كثير عشان كيذا ما تعرفين تملين وقتك
رنده تنرفزت : طيب ششلون انتي تملينه
لوجين : اقرا روايات اشوف افلام مسلسلات مسن قروبات البي بي
رنده : اي روايه تقرين
لوجين : بنات السفير
رنده : شكلها حلوه
لوجين : توني بديتها
رنده : آمم طيب
ونطت غرفتها
فتحت الاب توب وبحثت عن رواية بنات السفير
دخلت حملتها txt وقعدت تقرا بحماس
كانت جدا تحمس
اندق جوالها
رنده بإندماج بالروايه : هلا
نجد : هلا بك اخبارك
رنده : ريما تستهال اللي قاله مشاري اروى مسكينه ..~> مندمجه
نجد : هآ وش ريما ومشاري ومن اروى
رنده انتبهت بعدت الجوال " نصفي الثاني يتصل بك " : يوه نجود هلا قلبو وش بك
نجد : انا ولا انتي وش عندك
رنده : اقرا روايه يآختي حمآس
نجد خبيره بالروايات : اي روايه
رنده : بنات السفير
نجد : تصدقين ما قريتها شكلي بقراها
رنده : تيب تعآلي عندي طفشآنه لحالي نقرآ سوآ نتحمس
نجد : اوكيك ثواني
طلعت من غرفتها بصراخ : ماما بروح عند ميرندا
ام فيصل : يمه وش ميرندته
نجد : لعند رنده مام معليه
م فيصل : اي يمه روحي
نجد تكلم رنده : يس رضت
رنده بصرآخ : هيآآآآآ يلآ انتظرك
نجد : يلآ سسسسسسسلآلآمز
رنده : سسلآمز
سكرت
رنده رجعت تقرآ بحماس
.................................................. ...................................
بريطانيا .. مانشستر
في شقة الشباب
دقت الجرس بهدوء
آدم نقز : هاذي البندري
وطآر للباب وفتحه
الشباب كانو كل واحد يطل من غرفته
وليد على الأرض وفاقه احمد
وفارس على الأرض وفوقه حسام
وآدم متكشخ وآقف عند الباب فتحه
وطل من الباب قبل لا تدخل
البندري : هههههههههههههه متحمس معليه ادخل
آدم تفشل وبعد عن الباب
دخلت البندري وهي تشوف كيف الشباب كل واحد من غرفته ناقز
والصاله عفسه بشكل مو طبيعي
صحون وشبسات وقوآطي بيبسي وعلب كوفي والحآله سايبه بالمره
البندري : حآلتكم سايبه مره
آدم : ههههههههههههههههههههههههه مآشفتي الغرف بس
طلعو الشباب من غرفهم وحالتهم حاله
البندري : تكشخو جآيتكم بنت مآفيكم خير مثل آدم يآزينك كآشخ بس
آدم : هههههههههههههههههههههه آدري كشخه صح
احمد : اقول بس لا تكشخ زياده
وليد طلع وراه : آيه سسولفي مو " يقلدها وهي منزله راسها " منحرجه
البندري : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
فارس وحسام
كان حسام واقف عند الباب
فارس دفه : يا مال العافيه امشششي وجع " اشر للبندري " مرحبتو بنو
البندري : مرحبآ شقة عزآب ما ينشره عليكم
آدم تكتف : احلفي آبي آشوف شقتك بس آتحدا لو مو العن من كيذا
البندري : هههههههههههههههههههههه لآ انا على الأقل ما آكل بالصآله ومتبريه من المطبخ
فارس : يقآل لك مرتبه تعآلي شوفي غرفنا بس
البندري : لآ الله يخليك اذا صآلتكم كيذآ شلون الغرف
وليد : لو تشوفين غرفة آدم انتحرتي
البندري : لحاله
آدم : ايوه
حسام : اصلا ماحد منا يفكر يشآركه بغرفه الله لا يوريك عفسته
احمد : الله يعين زوجته
وليد فهم احمد : اي والله بتعآني معه
آدم عصب منهم لف ما لقى الا علبة المناديل رماها عليهم : آكلو تبن بس
البندري : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
احمد يسحبها : تعالي بس
البندري بجديه : احمد
احمد ترك يدها : يلآ تعالي
راحت وراه والشباب وراهم الا آدم اللي قعد بالصاله
دخلو غرفه احمد و وليد المرجوجين
البندري تمسكت بالباب : يمه هآذي غرفه ولآ مزبله
وليد يأشر على احمد : احمد السبب
احمد يأشر على وليد وينزل يده : لا وليد
البندري : هههههههههههههههه طيب اشوف غرفة حسام و وفارس
حسام : غرفتنا ارتب
راحت وراهم ودخلت
كانت غرفتهم مرتبه اكثر
مع هذآ كانت معفوسه
البندري : ابي ادخل غرفه بدون عفسه
حسام : هههههههههههههههههه رآح تنتحرين لو شفتي غرفة آدم
البندري تحمست : يلا
راحت ورا الشباب ودخلو غرفة آدم
الشباب فتحو فمهم كآنت مرتبه
البندري عجبها السرير
طلعت عليه وقآمت تنقز : ههههههههههههههههههههههههههههههههه سريره كبيره
انتبهت له وآقف عند الباب ابتسم لها
البندري ابتسمت له وما زالت تنقز
طاحت رجلها من السرير وهي بتطيح
غمضت عيونها تتلقى الطيحه بس حست احد تلقاها
فتحت عيونها وهي ترتجف رفعت راسها وشافت شعره الأشقر وكيف مستنده على صدره
البندري انحرجت
وبسرعه رجعت ورآ وطاحت على السرير
الشباب ينآظرون الموقف اللي صار
وليد جا بيتكلم بس احمد حط يده على فمه يعني اسكت
البندري وقفت : آسفه
آدم : المهم ما تأذيتي
البندري : لآ ما صار شئ
جات تطلع بس كانو الشباب الأربع وآقفين
وليد بصرآخ : آدم يحب البندري آدم يحب البندري
آحمد معاه : البندري تحب آدم البندري تحب آدم
آدم عصب كل شوي يخربون الموقف بس عآجبه الوضع
ظل ساكت يشوف ردة فعل البندري
البندري كآنت سآكته ومنزله راسها و وجهها احمر من الإحراج
حسآم همس : زيدو
فارس معاهم : آدم يحب البندري البندري تحب آدم
صآرو الأربع سوآ يقولون : آدم يحب البندري البندري تحب آدم
وليد : تدرين البندري ترآ انتي الوحيده اللي حركتي هالجدآر ولآ ترآ ما يأمن بالحب
ما حس الا قوطي البيبسي برآسه
آدم آشر لهم آطلعو برآ
آدم يحك رآسه دلاله انه ارتبك : آلشبآب يحبون يزودونها
البندري رفعت راسها شافته يطالعها
تعلقت عيونهم ببعض ظلو على الحال خمس ثوآني
لأن البندري طلعت من الغرفه
شآفت الشباب قآعدين مترقبين اللي بيصير
البندري نآظرتهم : وجع
وليد : هههههههههههههههههههههههههههههههه عجبك الموقف
احمد بهبال : ولود تخيل تخيل معآي انت مع اللي تحبها واللي تحبها طآحت على صدرك وش يكون شعورك
وليد : بدون شششششششششك بطير من الونآسسسسسسه
احمد : آه شعور رهيب
الشبآب فطسو ضحك
البندري حمرت جآت ترد بس سكتت يوم تكلم
آدم : ششششششبآب لآ تزودونها لآ تنآمون بالشآرع
وليد : امانه وش شعورك آماااااااانه
احمد : بدون كذب اذا كذبت بنخلي البندري تناظر بعيونك ترآ تعرف اذا تكذب ولا صح بنو
البندري ناظرته بتهديد ولفت على آدم تشوف ردة فعله
وليد : يلآ آدوم تكلم
آدم : وش تبوني آقول يعني
فارس : قول شعورك لمآ طآحت البندري على صدرك وش ششعورك
آدم بهبال : احسسسآس مو كل البشر يفهمونه هههههههههههههههاي
حسام : يا زينك سآكت بس
وليد : بنو بعد اسبوع عندنا آجآزه لإسبوعين وقلنا مآهي حلوه رجعتنا الرياض بدري قررنا نروح لـ لندن و بلاك بول تروحين معانا
البندري : والله مدري
حسام : يوه بنو عاد ما عندك لا رقيب ولا عتيد تعالي وانتي ساكته
فارس : من جد تعالي معانا
احمد : تسويين جو
آنتظرو آدم يتكلم
آدم انتبه لنظرآتهم : ايوه صح تعآلي معانا
البندري بهباله : آمم يبي لي آستخير
ناظروها الشباب
وليد : من جدك انتي
البندري : هههههههههههههههههههههههههه طيب خلآص بطلع معكم
تعشت ورجعت البيت
الشباب بعد ما طلعت لقو تهزيئ محترم من آدم
دخل غرفته آخذ شآور
وهو على السرير
آدم بنفسه (( البندري آه بس شكلي طحت ومحد سسمآ علي لآ يكون اعجآب لآ ماظن لو اعجاب ما توترت بحضورها لو اعجاب ما صار قلبي طبول ولا ارتفعت حرآرتي لأآ كآنت تضحك ولآ كانت تستهبل شكلي حبيت وانا اللي مآ كنت آمن بالحب ))
قام وهو ناوي يكلم وليد يمكن يعرف وش هو احساسه
طلع الصاله كانو كل الشباب نايمين وبسآبع نومه
رجع آدم غرفته
آنسدح على السرير ومر على بآله خآطره
" ألا يا شوق خبرني ..
متى روحي بهم تلتم ..؟!
متى نضحك ..؟!
متى نفرح ..؟!
متى نحكي ولا نهتم ..؟!
أنا قلبي مع الغالي ..
اذا شفته يروح { الهم .. "
آدم تنهد وبدآ النوم يدآعب جفونه وبدت تتسكر شوي شوي
***********************************************
البندري آول ما رجعت
آخذت شآور وآنسدحت على السرير
البندري بنفسها (( آدم حلو بس شكلي ماحبيته يمكنه آعتبره مثل اخوي آيه واكبر دليل اني يوم طحت عليه اليوم بغت تطلع روحي من الإحرآج آوف يآربي وش ذآ آه يقول وليد ان آدم مآ يحب ولآ يأمن بالحب ليه آعطي نفسي آمل على الفآَضي آذكر آول مره شفتك فيها آذكر آول كلمه قلتها عمآ هههههههههههههههههه عشآني طيحت كتبك والله كنت مستعجله ورآيحه علي نومه وانت مثل العآده متهزأ من الدكتور الأمريكي انتم بآنزين عليه نار ههههههههههههه ))
نامت على افكارها بآدم اللي بدآ حبه يتغلغل فيها
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
مر الإسبوع سريع
البندري مع الشباب بالبآص اللي بيآخذهم فآلينها على الآخر
رآيحين لـ لندن عآصمة الضباب
كانو جالسين على اليمين وليد آدم حسام
اليسار احمد البندري فارس
وليد بحمآس وهو قآعد على الكرسي حقه : شبآب البندري تلعبون
البندري : ههههههههههههههههههههههههههههه شكلك غلط وانت تقول شباب والبندري
فارس : خلآص نقول لك بندر
البندري : والله آصير ولد وانا مدري
آحمد : ههههههههههه مشكلتك ياشيخه آقصد يآشيخ
البندري بصوت عربجي : طيب خلآص
الشبآب فطسو ضحك
آدم يحس احساس غريب وهي قآعده تستهبل معاهم وضحكتها تجننه
احمد : هذآ يآبندر الخكآره يتكلمون كيذآ
البندري : هههههههههههههههههههههههههههههههههه مشيها يآخي الموهيم وش لعبتك وليد
وليد : اي لعبتي شوفو يا شباب وبنت لعبتي تقول انا بغني وآخر حرف من الأغنيه اللي غنيتها تبدا بأغنيه اللي بعدي يغنيها
كلهم : اوك
وليد بهبال يقلد اليسا وهي تغني : آصعب آحساس " وطآ صوته " بالكون " رجع علآه " انك تعشق " وطآه " بجنون دا حآلي معآك
صآرو يضحكون عليه وعلى دلآخته
وليد : يلآ احمد
احمد : كنت الدني كلها كنت السنه كلها كان مطرحك بالبيت ياريت ما فليت عيشتني بخريف ورقه على رصيف
وليد : يلآ بندر
البندري تعدل صوتها بصوت نآعم خقاق : فقدتك يآ اعز الناس فقدت الحب والطيبه وانا من لي في هالدنيا سواك ان طالت الغيبه رحلت ومن بقا وياي يحس بضحكتي وبكاي وحتى الجرح في بعدك يغزيني وآهلي به انا من لي في هالدنيا سواك ان طالت الغيبه
الشباب فهو فيها وعلى صوتها
آدم مو حولهم بعآلم ثآني مآفيه غير هو والبندري تغني بصوتها الجنان
البندري : يلآ عاد آدم غني حرف الهآء
آدم مو حولهم اصلا
الشباب بصرآخ : آدم
نقز آدم : وجع ها وش تبون
البندري : ههههههههههههه غني دورك
آدم خآق بشكل : قد احد قال لك ان صوتك خقق
البندري انحرجت : لآ انت آول واحد
آدم : اي حرف
الكل : هآآآآآآآآآآآآآآء
آدم : اي طيب شوي شوي " يعدل صوته " آمم هذآ انا مقدر اكون غيري انا انا الربيع انا الخريف امشي بخيالي مع كل طيف آرسم حروفي دمع الألوف ضاعت حيآتي بين الدروب هذا انا كلي انا مقدر اكون غيري انا
لف على البندري يشوف ردة فعلها كآنت مبتسمه بحآلميه
آبتسم لها آدم ابتسامه عذبه
وليد : هي انت معها لآ كلآم ولآ نظرآت يلآ حسام الف
حسام : طيب " قعد يحاول يتذكر "
الكل : وآحد .. آثنين .. ثلآثه
حسام : بس بس تذكرت يلآ آححم انا ضآيق وبآلي ضايق وجوي ضآيق ضيقن كآيد نفسي ملت روحي ولت وعيني هلت دمعن وآيد انا الوافي وهوا الجافي حبي صافي وجرحه سايد انا ضايق والله ضايق انا ضايق وبآلي ضايق
وليد : قاف فارس
فارس : مالت عليكم من حرف
قعد يفكر
الكل : وآحد .. آثنين .. ثلآثه .. آربعه .. خمسسه
آدم : رآحت عليك البندري
البندري : ما تعرف تدبر نفسك آححم قررت اموت بحبك وامشي معاك بدربك انت يا ساكن قلبي اسمح لي اعيش بقلبك قربك ترآ يحيني صوتك انا يهديني بعدك ترآ يبكيني لا تغيب عني وربك
آدم خآق : تدرين صوتك بالرومنسي آحلآ
فارس : آدم بلآ خقآتك يلآ غني حرف الكاف
آدم يفكر : كاف كاف آمم ايه ايه جبتها " نآظر البندري " كل كلمه وكل حرف وكل احساس قاصرات اوصف شعوري آه يا كلي يا اغلى الناس عمري اللي فات من قبلك غدى واصبح وهم مابقى لي غير عمر انت فيه اجمل حلم
حسام يبي يحرجه : قول اهدآء للبندري عن النظرآت
آدم بصرآخ : يآ رآعي البآص وقف حسآم بينزل
حسام بصرآخ : لآ خلآص امزح اقصد يمزح
آدم : وليد غني
وليد : ميم آمم مرتاح ولا يتصنع قلبك الراحه شايل بخاطرك ولا البال متهني مجروح ولآ شفآ قلبك من جرآحه زعلان للحين ولآ راضين عني يآء
احمد : ياء وجع آيه هآذي الأغنيه آهدآء من وآحد معانا بالبآص للبندري آحم يحلمون اللي فيك يفكرون يآخذونك انت مني والله لو يتجننون نون بنو غني
البندري : نون آمم معرف من يتوسط
آدم يفكر معها : اي آغنيه ناديت
البندري : حقت عباس ابراهيم يآحبني لك ذكرتني آيه نآديت والليل جاوبني وبكاني محدن سمعني سوآ ليل نزع دمعي ما غير ليلي من الأحزان واساني وياويل من همله ربعه مثل ربعي
كملو لعبتهم الين وصلو لندن
آول ما نزلو
آدم بتحذير : البندري خلك قريبه منآ " مد لها وآحد من جوآلاته " خذي خليه عندك رآح تحتآجينه
البندري آنحرجت : لا ما يحتاج
وليد : آقول بلآ دلع وخذيه
آخذته البندري منه
بدو يتمشون
وقفو عند عين لندن
البندري بإنبهآر : وآو شكلها مره نآيس
وليد : ودك تركبيها
البندري بحمآس : يب
حسام : خلنا نركب
وبالفعل ركبو سوآ
آول ما نزلو
مسكت رآسها : وي دخت
فارس : ههههههههههههه مو متعوده
البندري : آبد
كملو
آدم : خلينا نروح بيغ بن
وبالفعل طلبو لهم سيآره آجره " تكسي " و وداهم لبيغ بن
البندري بحمآس وصرآخ : وآي الهوآ خق آدم صصورني
ركضت و وقفت عند السآعه وسوت حركه سلام آو علآمة النصر
آدم ضحك على هبالها وصورها
حسام : والله ما تحس مناسبين لبعض
احمد : بلا مره
وليد بهبال : الله يوفق عشآن نصفق
الشباب : خكري
وليد : ههههههههههههههههههههههههه
البندري كانها طفله معاهم كانت مسسويه جو مره روعه
وهم مستانسين عليها وعلى دلاختها
حسام : ششبآب وين تبون تروحون الحين
احمد : آمم نروح حدائق الهايدبارك
الكل : اوك
كآن الشتآء يعم المكآن
اول ما وصلو
احمد : بما اني صآحب الفكره رآح نتقسم ثنآئيين
فارس : انا اقول كل واحد مع اللي معاه بالغرفه
احمد و وليد مسكو ببعض : احنآ توينز مع بعض
فارس وحسآم مسكو بعض : واحنا سسوآ
وليد بخبث : يبقى آدم والبندري سسوآ
آدم : وش رآيك
البندري : آمم نتفسح يلآ
الشبآب طالعوها ومبين انها بدت تثق فيهم لأنهم جد قد الثقه
احمد : شوفو لآزم تمسكون بعض مثلنا " قرب منهم وحط ايدها داخل يده مثل المتزوجين " ايوه كيذا
البندري بعدت : لا وين قآعدين
آدم : حمود لآ تخرب فكنآ
آحمد : وجع كيفكم يلآ ولود
وليد بحمآس : يلآ
رآحو كل ثنآئي سوآ
عند احمد و وليد
احمد : ودي آعرف وش يفكر فيه آدم يآخي خلآص ترآ طفرنآ طول الإسبوع يحن متى يجي السبت
وليد : آعرفه آدوم طبعه كيذآ يحب يتأكد
احمد : يآخي وآضح من عيونه يحبها
وليد يغني : كيف نخفي حبنآ والشوق فاضح
احمد يكمل : وفي ملآمحنا من اللهفه ملآمح هههههههههههههههه
وليد : ههههههههههههههههههههههه ما شفته شلون خآيف عليها يوم نزلنا من الباص يقول لها " يقلد آدم بطريقة كلآمه الوآثقه " البندري خلك قريبه منآ خذي خليه عندك رآح تحتآجينه " رجع صوته " يقآل له ما يحبها يطس بس
احمد : ياخي ما شفت يوم طلعنا المصري من المحاضره وهي معانا يوم اشرنا عليه وقلنا لها يحبك ولفقناه وحطيتوها فيني يقول لي تدري وش يصير فيكم لا قربتو من شئ من خصوصياتي من متى
وليد : يآخي بس خلآص درينآ انه يحبها وهذآ اللي نبيه
عند حسام وفارس
حسام : فروس
فارس : همم
حسام : الحين لو كنت انت بمكان آدم اعترفت للبندري انك تحبها
فارس : آكيد
حسام : مثلي
فارس : آدم يحب المثآليه يبي يعرف اذا مشاعره لها اكيده
حسام : وآضح يحبون بعض ليه يتعبون نفسهم
فارس : تدري اصلا انا ما توقعت بنت تدخل شلتنا على كثر مآ يخآوي بس مآ توقعت ابد ان بنت تدخل شلتنا
حسام : بالأصح ما توقعت ان بنت تدخل شلتنا ونحبها ونحترمها مثل آختنا
فارس : بنو غير آمم مدري بس فيها شئ يميزها
حسام : آدبها آخلآقها مع انها دآرسه ببريطانيه
فارس : انا ودي اسألها بدار الأيتام لما درسوهم عربي ولا بريطاني
حسام : اكيد عربي بس مدري شلون عآيشه لآ آب ولآ آم شلون تصرف على نفسها
فارس : اتوقع من مكآفئه الجآمعه وغير كيذآ آتوقع تشتغل
حسام : ماظني
فارس : ليه
حسام : لأن طول الوقت فآضيه آكبر دليل انه يوم قلنا لها تعآلي معانا
فارس : آيه صح
حسام : وش رآيك نقول لآدم يدبر لها شغل ويسكنها بشقه قريب منآ
فارس : لا حسسوم مانبي نثقل عليه هو بكيفه عاد
حسام : صدقت والله
عند آدم والبندري
كآن السكوت سيد الموقف
البندري بدآ البرد يتخلل بعظآمها
شوي ونزل ثلج
هي مو لآبسه شئ ثقيل لآبسه بلوزه كم طويل بس نآعمه وخفيفه
ضمت نفسها عشان تدفي نفسها بحرارة جسمها
آدم لف عليها واستغرب شكلها آبتسم لأن الثلوج بدت تنزل
شال الجاكيت وحطه على آكتآفها وهمس : آلبسي لآ تبردين
لفت البندري : لآ خليه عندك عشان ما تبرد
آدم آبتسم : اذا انتي دافيه انا دفيآن
تمشو شوي
آدم : شوفي فيه كوفي شوب
سحبها معاه بس هي وقفت
البندري : آدم لآ تتعب نفسك انا
قآطعها آدم : عآرف انك للحين بردآنه آبي آدفيك " قرب منها " تدرين لو انك حلآل لي كآن ضميتك ودفيتك " قرب زيآده وشبك آصآبع يدها بأصآبع يده " البندري انا ...

الحكمة ضالة المؤمن غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-06-11, 08:05 PM   #4
|[ عـضـو ذهـبــي ]|

 
صورة الحكمة ضالة المؤمن الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: " لك بقول إللي بقوله .... و أنتي حره ! ما لفت " غيرك " من الناس / إنتـباهي.. "

آدم : شوفي فيه كوفي شوب
سحبها معاه بس هي وقفت
البندري : آدم لآ تتعب نفسك انا
قآطعها آدم : عآرف انك للحين بردآنه آبي آدفيك " قرب منها " تدرين لو انك حلآل لي كآن ضميتك ودفيتك " قرب زيآده وشبك آصآبع يدها بأصآبع يده " البندري انا آحـ
البآرت الخآمس ..
لو اقول احبك يمكن تكفيك حقك ..
قطع عليهم الجو وليد واحمد
وليد : انت معاها خلنا نمشي الثلج ينزل بقوه
آدم آنقهر ونزل للأرض وسوآ كورة ثلج ورماها على وليد : حمآر
وليد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
آحمد : يلا نروح للباص
لفو الإثنين وفطسو ضحك
البندري انقهرت لأن من جد مو وقتهم
البندري بهدوء : آدم خلينا نروح آنت ماعليك جآكيت عشآن ما تمرض بعدين يلآ
آدم توعد وليد واحمد دآخله ومشآ وراها
ركبو البآص
كلهم نآمو مآ عدآ آدم
شبك السماعات حق الآي بود بإذنه
وصآر يسمع بروآقه بس دآخله منقهر كآن بيعترف لها بس خربو عليه
نزلو الفندق
كآنو الشباب حآجزين لهم جنآح
وللبندري جنآح
في صبآح اليوم التآلي
دق الجوال
صحت وهي منزعجه تأففت منه
رفعت راسها وشافت جواله يرن ابتسمت ورفعته
البندري بصوت كله نوم : الو
وليد : انتي للحين خآمده
البندري : لا صحيت شفني آرقص يلعن ام السؤال
وليد : هههههههههههههههههههههههه عصبت علينا ييلآ يآ اميرتنا قومي بدلي وآنزلي اللوبي ننتظرك عشآن بنرجع نكمل تفتل
البندري : اوك
وليد : يلآ لآ تطولين
البندري : وليدوه وجع
وليد : هههههه سسلآم
البندري : سلآم
سكرت وقآمت خذت شآور سريع وبدلت
لبست فستان وردي فآتح لتحت الركبه بشوي فيه كسرات بدون اكمام من عند الصدر فيه زي الكسرات شكله ناعم
لبست تحته استرتش رصاصي سآده وتحته بوت آبيض
وبلوزه كم طويل رصآصيه عشآن البرد
وسحبت جآكيتها الوردي الفآتح القصير اللي لتحت الصدر بشوي ولبسته
وحطت لفه ملونه على شعرها طلعت جنان
نآظرت نفسها بدون مكيآج غيرت عن اللي كآنت تلبسه لأول مره تلبس فستآن
تنهدت ونزلت
الشباب اول ما شافوها ما عرفوها شكلها كان مره طفولي
البندري بإبتسامه حلوه : Good morning
" الترجمه : صبآح الخير "
الشباب فتحو فمهم من شكلها
آدم انتبه لنفسه ولف على خوياه الي مره خاقين ابتسم لها : Good morning
البندري جلست على الكنب الفردي : آخبآركوم
الشباب : تمام .. بخير .. الحمدالله ..~> اجابات متفرقه
آدم : خلونا نروح نفطر
قآمو رآحو للمطعم اللي بالفندق وطلبو لهم فطور خفيف
البندري اقل وحده اكلت قعدت تشرب الكوفي
طلعو من الفندق
آدم : ها شباب وين تبون تروحون
فارس : امم المره اللي راحت خذنا راي ذكوري خلينا نآخذ رآي انثاوي
البندري : والله انا ما اعرف كثير بلندن بس آعرف ان فيه حديقه غير اللي رحناها ام وش اسمها اممممم اي اي رنجت ريجنت رينجت مذكر بالضبط
آدم : تقصدين ريجنت بارك
البندري : ايه بالضبط
وليد : ايه اللي هو يلا سيرو
ورآحو ..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الريآض ..
رنده بإحباط : حرآم انها ما تآخذ مشآري
نجد : بالعكس عجبتني غيرت رآي الكثير انه لازم البطل يآخذ البطله
رنده : كرهت مششششششآري وع قهرني بكل برود يقول لها اخوان يقهرني
نجد : ههههههههههههههه شوي شوي لا ينقطع لك عرق بس وش رايك لما رجعت لطآرق
رنده : يووووووووووه بس انا انصدمت والله كل شعر جسمي وقف
نجد : هههههههههههههههه هبله
رنده : لا بجد تصصصصصنمت تخيلي انتي مكآنها
نجد : والله شوفي على حسب
رنده : طسي بس ايه وش بتقرين
نجد : مدري خلينا نسأل لوجين
رنده : يلآ سيري
دقو باب جنآح لوجين اللي كآنت منسدحه وتقرآ الروايه
رنده : لجو
لوجين : همم
رنده : آمم آي روآيه تقرين
لوجين انتبهت اختها بدت تقرآ روايات لفت : قآعده آقرآ قمر خآلد
رنده : طيب يلآ مشكور سسلآمز
لوجين : سلآمز
طلعت رنده
ولوجين تنهدت برآحه وفتحت صفحة الروآيه " مستحيل احبك مستحيل اعيش من دونك "
لوجين بنفسها (( والله مآعطيها اياها تخترب اختي ))
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
بالحديقه الشله قآعدين يتمشون وبينهم البندري
وليد : بنو بسألك
البندري : هلآ
وليد : متى عيد ميلآدك
البندري وقفت وصآرت تعد على اصابعها : بعد شهر ونص
حسام : ايه متى اي يوم
البندري : آتوقع آتوقع انه 7/3
وليد : آهآ آوف تعبت خلينا نقعد
البندري : خفف وزن يآخي مآ تحس نفسك مليآن
احمد : هههههههههههههه انا معك بنو
وليد : مآلت عليكم آدم انا دب
آدم كآن شآرد وآنتبه لما كلمه وليد : هآ لآ عآدي
فارس : الله اعلم بمين سرحآن " وغمز للبندري "
البندري : يازينك سآكت
حسام : ههههههههههههههههههه شوف تعلمت شلون تتكلم زيه
آدم : ياليل بتعلقون على كل شئ
احمد : بنو طآلع شكلك غير بالفستان
البندري ابتسمت بخجل : من ذوقك
احمد : كلنآ نقول صح آدم
آدم رفع حآجب : احلف تقول كلنا نقول وتقول صح آدم ولا انا المتحدث الرسمي يعني
حسام : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
وليد اول كرسي شآفه قعد عليه وسحب آحمد معاه : كملو انتو وبعدين تعآلو لنا " غمز لحسام "
حسام ابتسم وفهم عليه : طيب
حسام : آوف وش ذآ جوعآن
فارس : تعآل نحوس يمكن نلقآ لنا وشسمه ذآ مطعم ولآ بيآع بوب كورن هع
حسام : ههههههههههههههههههههههههههههههه يلآ
بقو الإثنين سسوآ
البندري تنتظر آدم يتكلم لكن الوآضح انه مآفيه امل
كملو مشي بهدوء وكل وآحد يطآلع قدآمه
قطع الصمت
آدم : البندري بسألك اذا فيه احرآج لآ تجآوبين
البارت السآدس ..
البندري : اوك اسأل
آدم : انتي شلون تصرفين على نفسك
البندري انحرجت من السؤال بس قررت تجآوب : من مكآفئة الجآمعه
آدم بصدمه : بس
البندري : ايوه
آدم : تكفيك
البندري : اي تقدر تقول
آدم : بس هي شهر وتطير
البندري : لآ لآ انا آقتصآديه يعني آجمع لي من كل مكآفئه شوي لوقت الضيق والحمدالله وقت الضيق للحين ما جا
آدم آنصدم هو اصلا مكافئه الجآمعه دوبها تكفيه اسسبوع حس بإحساس غريب مو شفقه ولا رحمه
آدم لف عليه وثبت مكانه
البندري استغربت بس رجعت له : ليه وقفت
آدم : البندري آمم آنآ
البندري سآكته تنتظره يتكلم
آدم : آمم لآ ولآ شئ خلنا نكمل مشي
كملو مشي الين ما تعبو ورآحو للشله
وليد : وين ودكم تروحون
حسام : انا اقول نرجع مانشستر
فارس : ايه صدق
آدم : برآحتكم هآ البندري ترجعين
البندري : آيه آكيد
وليد : مآلت عليكم
احمد : تبي اقعد لحالك
وليد : لا وش لي لحالي يلآ نروح نلم اغراضنا من الفندق ونتجه لـ بلاك بول
فارس : يلآ
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
بعد مرور شهر
الحال نفسه
رجعو لمانشستر وكملو الدوآم نفسه
قبل المحاضره بربع ساعه
وليد : وين بنو مآ دآومت
احمد آشر : اسكتو ادم جآ
آدم : صصبآحو ليه رحتو ما انتظرتوني
احمد : انت خامد ما بغينا نصحيك
آدم بإستغراب : وين بنو
حسام : شكلها ماهي جآيه
آدم : ليه فيها شئ
فارس : وش قالو لك منجمين ماندري
دخلو المحاضره
آدم سسرحآن خآيف على البندري
آدم بنفسه (( شكلي بطلع من الجآمعه آروح اشوف وش فيها ))
نزل جواله وبدآ يكتب بلوتوث لوليد (( ولود ابي اطلع من المحاضره بأي شكل من الأششكآل ))
وليد آرسل له (( ليه خلك احضر محاضره كآمله ولو مره ))
آدم (( شوف انت صآحبي وما بخبي عليك بطلع من الجآمعه بروح اشوف بنو وش فيها ليه ما داومت ))
وليد مسك ضحكته (( قول كيذآ طيب شوف بقول لك نكته وانت اضحك وبتطلع من الكلآس ))
آدم (( تسوي خير ))
وليد (( حشاش صدم عامود كهرباء قال : يلعن ابو شركه المويه مايحطون برج الجوال إلا هنا ))
آدم فطس ضحك مع ان النكته آبد ما تضحك بس يبي يطلع من الكلآس بأي شكل
الدكتور المصري هذآ ما يطيق آدم بالمره : آدم دا عآشر آنزار وبعدين معآك اذا انته جآي تتسلى غيرك عآوز يدرس
آدم وقف : طآلع
الدكتور : يكون آحسن
طلع آدم وعلى طول سيآرته
آدم : يلآ يآ آدم تذكر وصف البندري تذكر
قعد يتذكر الين وصل لبيت صغير او مثل ما قلت لكم غرفه
دق آدم الباب بهدوء
طلع صوت البندري المبحوح : مين
آدم : آدم
فتحت الباب : تفضل
آدم آول ما دخل مآهتم لحجم البيت قآل بخوف : بنو ليه وجهك آصفر
البندري مآ قآمت تحس بالعالم
غمض عيونها وطآحت على الأرض
آدم نزل عندها ورفعها لحضنه فك حجآبها عشان يعطيها هوآ
شالها وحطها على السرير اللي بالغرفه
دور على عطر لقى وآحد صغير ومبين انه بيخلص
شآله وعطر منديل وشممها الين بدت ترجع لوعيها
البندري فتحت عيونها بثقل
آدم حط يده على جبينها : حرآرتك مرتفعه مره
البندري بهمس : عآدي حرآره وتروح
آدم : دقآيق
رآح المطبخ : ما عندها ثلآجه ياليل
آدم : ثوآني ورآجع
طلع من البيت وطيرآن لأقرب سوبر مآركت
آخذ موي بآرد وعلبه صغيره ومعآه ثلج ورجع عندها
حطهم على الأرض
آدم بسرعه وقلق : البندري مآ عندك خرق او بلآيز مآ تبينها
البندري ببحه : بالدولاب
آدم فتح الدولاب وسحب اول بلوزه شآفها
لقى مقص على الطاوله آخذه وقطع كم قطعه ورآح عبى موي بالعلبه وحط ثلج ومعاه القطعه ..~> قلب دكتور
حط القطعه على جبينها وشهقت من برودتها
آدم : شوي بس تنزل حرآرتك
نص سآعه وهو نفس الحاله
اندق جواله وليد يتصل بك
آدم : هلآ
وليد : هآ سلآمات ليه ما جات
آدم : حرآرتها مرتفعه
وليد :سسلآمآت
آدم : الله يسلمك
وليد : لآ تطول
آدم بعصبيه : يعني آخلي البنت وحرآرتها مرتفعه
وليد : يمه منك طيب طيب خلآص يلآ طمنا
آدم : طيب يلآ سلآم
وليد : سلآم
لف آدم عليها تحسس خدودها المحمره زيآده من الحراره
رجع وحط كمآده على خدودها الين نزلت حرآرتها
البندري بدت تصحصح
آول شئ تحسست حجآبها وانصدمت يوم ما شافته
لفت شافت آدم يطالعها لمت اللحاف كله عليها وهي خآيفه
البندري بصوت مرتجف : آدم وش تسوي هينا
آدم : استغربت انك ما جيتي للجامعه
البندري : آه ايه مآحسيت
آدم قرب يده من جبينها : عشان حرارتك
البندري رجعت الين طآحت على الأرض
آدم : البندري
ورآح عندها
البندري بخوف لزقت بالجدار : خلك بعيد
قرب زيآده وقف وقفها معآه : سلامآت
البندري : بدخل آبدل وآروح معك للجامعه
آدم : لآ تدآومين اليوم عشآن لا تتعبين
البندري : لآ انا مآحب آتغيب ثوآني بس
فتحت دولابها وطلعت ملآبسها بخطوات سريعه ودخلت الحمام وانتو بكرآمه تبدل
آبتسم آدم نفس الخطوآت لمآ سرقت قلبه
آدم بنفسه (( ما توقعت هالطفله هي اللي تسرق قلبي ))
قعد ينتظرها ثوآني وطلعت كآنت بقمة احرآجها
البندري بإحرآج : نسيت الإسترتش
آدم آبتسم وهو يشوف سيقانها البيضه
البندري : التفت عيب
آدم : هههههههههههههههههههههههههههه " ولف "
البندري : مآ بغيت
آدم : آششبعت النظر
البندري رمت عليه علبة المنديل : آسسكت
سحبت الإسترتش الأبيض ورجعت للحمام
ثوآني وطلعت : خلصت
لف آدم وصفر : آيييييييوه آحلآ دوم آلبسسسسسسي فسآتين
البندري بخجل : آقول بس
كآنت لابسه فستان ارتكواز لنص الساق كسرات من تحت شريطه من تحت الصدر
وتحته بلوزه بيضه خفيفه وآسترتش ابيض سآده وبوت ارتكوآز وجآكيت آبيض منقط بأرتكوآز قصير
وحجآب ملون آبيض ومخطط بالإرتكوآز وكتبها بيدها
وقف آدم وشآل النظآره من القميص وحطها لها : آيون كيذآ آحلآ
البندري آنحرجت : لآ مآ يحتآج
آدم : لآ خليها يلآ
وطلعو كآن شكلها خق بالمره ويلفت الإنتبآه مع انها مستتره بس شكلها جنآن
وصلو للجامعه
ورآحو الكافتيريا وشآفو الشباب قاعدين يشربون ليمون بالنعناع
قعدو
البندري : صبآحكم ورد
الشباب لفو : صصبآحك جوري
وليد : آهم شئ النظآره طآلعه خق
البندري بخجل : من ذوقك
حسام : بنو طلبنآك
البندري : هلآ آمرو
فارس : اليوم ايش
البندري : السبت
فارس : يوم الخميس نبيك تجين عندنا
البندري : وهذآ طلب مو انا طول هالشهرين اللي مرو مبيته عندكم
وليد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
احمد : لآ يآ حلوه ما عرفتي وش نبي
البندري : هآ وش تبون
حسام : مآ نبيك تلبسين حجآب وبدون الإسترتش
البندري ارتبكت : هآ لآ مآبي
حسآم : برآحتك
البندري : ايه وش عندكم يوم الخميس
وليد بسرعه : ولآ شئ
البندري : من عنوني خلآلآص جآيتكم
احمد : بنو وش رآيك تسحبين على المحآضرتين وتجين عندنا
البندري : آمممم اوك يلآ
وقفو كلهم وطلعو وسحبو سحبه جآمده
__________________________________________________ ________
مرت آربع آيآم ..
وهم نفس الحآل محآضره ورآ محآضره وكرف ورآ كرف
وكل مآ تقوى علآقتهم مع بعض
في شقة الشبآب
احمد بصرآخ : حسسسسسسسسسسسوم يآتبن جيب البالون اذا بتستهبل به جيبه
حسآم : وجع خلآص بنفخه
وليد على السلم يعلق الزينه
فارس بنذاله حرك السلم وبغى يطيح
وليد بصرآخ : وجع يوجعك لو طحت خربتو الحفله وقلبتوها عزآ
فارس : بالعكس وانا آخوك نسسوي الحفله حفلتين
وليد : حمير على قلبكم انا
احمد : عسسسسسسسسسسسسل
وليد : ايه كيذآ اللي يتكلمون عدل
كملو الشباب
ثوآني ودخل آدم
وآرتمى على الكنب
حسام : قوم قوم ساعدنا وصيت على الكيك ويعني قوم قوم بس
وليد : آي صوره آخذت
آدم : اللي صورت انا معاها عند بيج بن
وليد بإستهبال تخصر مثل البنات : والله واحنا مسسحوب علينا سيفون ولآ انت غير
آدم : آحم آكيد انا غير هع
وليد : هههههههههههههههههههه آنقلع بس الله يثبت علينا العقل والدين
فارس : اقول تأكدو من الهدآيآ
آدم : اكييد
وليد : انت اسسسكت شكيت انك رآح تشتري لها المحل بكامله
آدم يتسند : فلوسي وحلآلي
حسام : شششبآب بيبدا خلينا نطلع
آدم يغني : تقوى الهجر ... وش لي بقى عندك تدور لي عذر... لاتعتذر تقوى الهجر ... مانجبره من عافنا...ماينجبر...لا تعتذر زاح الصبر... لالا تعنى لي وتمر... وتبغى الصبر وين الصبر ..؟! جرحي عميق والقلب في دمه غريق وتبغى الصبر ..؟! ويلاه من وين الصبر ..؟!
الشباب يكملون : مهما تقول لا تعتذر
آدم يكمل : مهما تقول من الاغاني والجمل مايحتمل قلبي فدى جبر الآلم يمشي معك درب الندم... مايحتمل يكفي عليه منك احتمل كذب وغدر حبك سراب ضيعت وقتي اتبعه... يكفي عليه وسط الضباب صوتك ينادي اسمعه... صرت اتبعه واليوم في صحرى الضمى... ترمي فؤادي وتحرقه
الشباب : ترجع تقول ابي اعتذر... ليه العذر ..؟! دام الهوى ماله على قولك عذر والجرح يا جرحي يداويه الصبر... ليه العذر ..؟!
آدم : آقول وش بقى خليني اساعدكم
حسام : تأكد من الشموع
وليد : هي كملت ايش
آدم : اتوقع الـ 19
وكملو تزيين تجهيز لعيد ميلآد البندري
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@



الحكمة ضالة المؤمن غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-06-11, 08:09 PM   #5
|[ عـضـو ذهـبــي ]|

 
صورة الحكمة ضالة المؤمن الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: " لك بقول إللي بقوله .... و أنتي حره ! ما لفت " غيرك " من الناس / إنتـباهي.. "

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
البارت السآدس ..
غنو لحبيبي ..
في غرفة البندري
على السرير منسدحه وهي تفكر
البندري بنفسها (( لو لي آهل شلون كانت عيشتي آكيد غير هههه آحلم آحساس حلو لو كان لك اخوان يمكن ربي ما رزقني الأهل بس عوضني بالشباب مثل اخواني والله قد الثقه ايه .. قد الثقه ))
لفت للجهه الثانيه
البندري (( يالله يآ آدم تغيرت حيآتي من يوم قآبلتك .. وجودك حلو بحيآتي ))
ونامت وهي تفكر بآدم اللي شغل تفكيرها
77777777777777777777777777777777777777777777777
الرياض ..
رنده اللي يسأل عنها ما يلقآهآ
دومها بغرفتها تقرآ روايات
صآر عندها هوس
نزلت لأن الاب بدآ يعور عيونها
وشردت وهي قاعده معاهم
لوجين : ها مريندا وش قلتي
رنده : ها مدري
لوجين : وشو اللي ما تدرين تطلعين ولا
رنده : لا ماودي
لوجين : ليه
رنده : قاعده اقرا رواية سجينات خلف قضبآن القصور
لوجين : يااااااااليل الشره علي اللي قلت عن الروايات
رنده : انتي اي روايه تقرين
لوجين تتذكر : اتوقع اسمها كبرتي وصرتي بالعشرين طويله وفاتنه وتغرين
رنده : العن الإسم خطير
لوجين : ههههههههههههههههههههههه رهيب
رنده : آه بس انا ابي اشغل وقتي آدم ما يجي الا بأيام الدراسه يآخذون بليسه
لوجين بهمس : انتي عارفه انه مو من نفسه سافر ودرس بره
رنده تنهدت : عآرفه والله عارفه مو امك وابوك يغصبونا على الشئ آوف والله احنا اللي سجينات خلف قضبان القصور يقل لنا قصر وحاله وفلوس وترف وبطره بس وين والله غنى السعاده اشتريه لو بضيع فلوسي كلها
لوجين ناظرتها مستغربه من متى صايره تتكلم عدل : والله والروايات غيرتك
رنده : آه بس
لوجين : تعالي اي روايه اللي كنتي متقطعه عليها بكي بالله
رنده تذكرت ودمعت عيونها سحبت منديل : روايه بشروه اني ابرحل
لوجين : يووووووووووووووووووووووووووووووه الله لا يوريك انا خلصت علبة منديل كآمله على هالروايه
رنده : تبببببببكي
لوجين : جدآ
رنده : قريتي روايه غصب عني
لوجين فطست ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هالروايه كنت اضحك عليها ليل نهآر
رنده : هههههههههههههههههههههههههههه جد والله رهيبه
لوجين : فيه روايه ماذكر وش اسسمها ياربي آممممممم اي عشاق من احفاد الشيطان
رنده تنقز : ايه ايه حلوه بس احس مبآلغه ششششلون يتزوج وحده ربوها على انها اخته وشلون ما سجنوه يوم قتل اخته مروج
لوجين : آمم من جد فيها بعض المبالغه
لوجين : ما دريت انك رآح تفهميني يوم من الأيام
رنده : ههههههههههههههههههه عآدي
لوجين : امم وبعد خليني آتذكر روآيآت قريتها بنات السفير وش رآيك فيها
رنده : بنآت السفير بكيت عليها وربي بكي يقطع القلب بعد بشروه اني ابرحل
لوجين : آه بس تجنن بس ما حسيتي ان ريما رجعت لتسلطها وتكبرها
رنده : لا مو كيذآ هي كآنت تدآفع عن حبها لمشآري
لوجين : بس جد جد فيها عبرآت الروآيه
رنده : من جد كآنت خق بخق بس قهرتني انها ما خذت مشآري
لوجين : بالعكس لفته حلوه منها انها تغير المجرى مو كل بطل لآزم يآخذ بطله
رنده : جد بس بعد حبهم الكبير هي لطارق وهو لأروى آي عقل يقبلها
لوجين : هي صهرت الجليد وآروى ملكت قلبه عآدي
رنده : قولتك الا اي روايه تقرين
لوجين : روايه فارس احلامي
رنده تغني : نسيتي فارس احلامك نسيتي اسعد ايامك وانا اللي كل من لآمك في حبي قلت يا ويله فمان الشوق لو رحتي في امان الروح لو جيتي
قآطعتها لوجين : اقول انتي وآدم آغآنيكم قديمه من سنة جدي
رنده : حرآم عليك تجنن هالأغنيه
وكملو سوآلف عن الروايه وهآذي بطلة سوت وذي بطله ما سوت
#########################################
بريطانيا .. مانشستر
اليوم التآلي ..
بعد الدوآم المتعب بالجآمعه رجعو ونآمو
الشبآب كانو مجهزين لجية البندري
على الساعه 8 بالليل
آندق الجرس
احمد بهمس : آدوم روح للغرفه شباب طفو الأنوآر
طفو الأنوار وآدم اتجه لغرفته اللي بالزآويه يعني اللي يدخل من باب الشقه شآف غرفته
وقفو عند الممر اللي يفصل بين الصآله وغرف النوم
فارس بهدوء فتح الباب آول ما دخلت سكره بسرعه
البندري طآح قلبها لما شآفت الأنوآر مطفيه التمت على نفسها وهي ترجف من الخوف
شوي واشتغلت الأنوآر الحمره بالصآله
الشبآب بصرآخ : Surprise
" الترجمه : مفاجأه "
البندري ابتسمت بخجل : والله اني نسيت اصلا " التفتت بينهم وما شافت آدم "
فارس اللي كان وراها اشر لهم يطفون الأنوار
طفوها
طلع آدم كآشخ وريحة عطره توصل لاخر الشآرع
ومعآه الكيكه وشموع مصففه على شكل " Happy Birthday " حول الصوره
وقدآم حآطين " 19 "
ابتسم على شكلها
كآنت لآبسه فستان آحمر لنص الساق
فيه كسرات كثيره من تحت وحزآم من الخصر وسحآب من عند الصدر الين آخر البطن
وهيلاهوب مشقق " موديل " وجزمه طويله شوي سوده وجاكيت آسود شفاف نص كم قصير يوصل لتحت الصدر بشوي عليه نقوش
كآن شكلها بالمره نآعم
وخلت شعرها مفتوح بدون حجآب لأول مره يشوفون شعرها الأشقر المخصل بالبني
البندري خقت على شكله كآن جنان
لآبس قميس آسود ضيق نص كم يبين عضلآته وبنطلون جينز غآمق ضيق من تحت
ومسوي شعره سبآيكي ومضبط السكسوكه وشكله خق
قرب منها وشآفت الكيكه وابتسمت له
آدم حط الكيكه على الطاوله ومسكها من خصرها وقربها وباسها من خدها
آنصدمت من جراته
والشباب فتحو فمهم
آدم يحك رآسه دليل ارتبآك : آحم سوري
البندري برآكين الشوق والحب تفجرت بداخلها بس ظهرت هآديه وقآلت بجديه : لآ تتكرر
ولفت على الشباب وهي مبتسمه
قطعت الكيكه
وليد : دقايق
شغل المسجل اللي بالصآله على اغنيه " غنو لحبيبي "
وهم يغنون مع عبدالمجيد بس يغيرون الكلمات
غنّوا لبنو وقدّموا لهآ التّهاني
في عيد ميلادها عساها مية عام
افرحي بنو واطلبي أغلى الأماني
الليلة يا عمري تناديك الأحلام
ودعتي عام وقابلك عام ثاني
تعالي نتقضي العمر في حب وهيام
انسي الهموم اليوم واضحكي عشانا
والله ابتسامة منك تسعدنا أعوام
أحاول أشرح لك بقلبي معاني
والله الفرح نساني هموم والآم
وأجمع أفكاري ويعجز لساني
من فرحتي معذور والله ما الآم
احترت وايش أهديك غير الأغاني
ويهديك قلبي اللّي معك في الهوي هام
واطلبي من الله يا بنو عساني
ما ننحرم من شوفتك طول الأيام
وليد بصرآخ : مآ ننحرم من شوفتك طول الأيآم
البندري : هههههههههههههههههههههههههههههههه لبآ كلكم
وليد بهبال : يلآ صفو طآبور عشآن نعطي اميرتنا هداياها
ورآحو غرفهم وجآبو الهدايا
وليد وقف اول واحد وحط على رآسها تآج مثل الأميرات : First crown Secondly the gift and a Happy Birthday
" الترجمه : اولا التآج ثانيا الهديه وكل عآم وانتي بخير "
آحمد وراه : عسسآه مية عآم يآرب " ومد لها الهديه "
فارس بعده : هههههههه عسسآ الحفل عجبك وكل عآم وانتي معآنآ " ومد لهآ علبتين "
البندري: الله الله علبتين
فارس : خذيها وانتي سآكته
رآح وجآ حسام ومد لها الكيس : عسسآ كل سنه وانتي طيبه وعقبآل مآ نشوفك عروس ههههههاي
البندري : اركد
جآ اللي نتتظره
فتحت فمها على شكله كآن مآسك كيسين وكرتون سآندها بذقنه ورقبته
البندري : ههههههههههههههههههههههههه لا آدم كثير
آدم : لآ مآهو كثير
خذتهم وحطتهم فوق العلب اللي جمبها
البندري : لآ جد شباب ترآ مره كثرتو
وليد : بالعكس آهم شئ التآج لآ تشيلينه
البندري : ههههههههههههههههه اكيد دآمه منك ماني شآيلته
فارس : آيه واحنا سآفطتنا
البندري : ههههههههههههههههههههههه مو كيذآ بس لآ جد ترآ مآني مآخذتهم
آدم : عآدي يلحقونك للبيت
البندري : هههههههههههههههههههههههههههه بس حرآم عليكم وش ذآ التبذير
حسام : عادي احنا اللي معانا جبنآه بس آدم بطرآن مآعنده
آدم : كل هوآ
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
وليد : يلآ تعآلي خلينآ نتعشآ
دخلو وتعشو ..
بعد العشآ قآعدين بالصآله
احمد : وش رآيك حفله بسسيطه على قدنا
البندري بإبتسامه عذبه : بصرآحه بصرآحه مآ توقعت ان ممكن ربي يعوضني عن امي واللي فقدته بس عوضني بإخوآن مثلكم مآ يتعوضون
وليد حط رآسه بين يدينه : O boy ..~> دآيم يقولونها لآ صآرو في ورطه
احمد : اخوانك
البندري : ايوه ليه فيها شئ ولا انتو تعتبروني غير
وليد : والله كلنا نعتبرك اختنا الا
سكت لأن حس أن جآته ضربه جآمد على بطنه يعني آسكت
وقف آدم وهو مقهور بنفسه (( اخوها .. اخوها آوف بس قآل ايش قآل اخوها ))
آدم : تصبحون على خير
دخل غرفته
استغربت البندري : وش فيه
وليد يصرف : ولآ شئ
ربع سآعه خذوها يصرفون تصرف آدم اللي مآله دآعي
شوي وطلع آدم من الغرفه : and anothing thing
" الترجمه : و شي ثآني "
التفتو له كلهم
آدم : I'm not your brother because I
" انا مو اخوك لأني انا "
لف على الشباب وهو يحك رقبته بتصريف : مطولين
الشباب يوم حسو ان مالهم داعي قآمو كلهم
وما بقى الا هو ومعاها
آدم بحالميه : because i love you
..~> آتوقع ترجمه الكل يعرفها
آنصعقت آدم يحبهآ مثل مآ تحبه
آدم : البندري كيف ما انتبهتي الشباب كلهم ملآحظين
البندري بعدم تصديق كأن حد صب عليها موي بآرد قالت ببطئ : You .. love .. me " تأشر على نفسها "
" الترجمه : انت .. تحبني "
آدم ببساطه : yah
" الترجمه : ايوه "
سكتت
آدم فهم سكوتها غلط : آسف يمكن مآ تحملين لي الا مشآعر الأخوه
البندري وقفت وكآن بينها وبين آدم مسآفه بسيطه : ما توقعت بيوم رآح اتجرأ وآقولها بس " رجعت شعرها بتوتر ورفعت راسها تقآبلت عيونهم " آحبك
ابتسم
سمعو صرآخ الشبآب اللي كانو فآتحين الباب يشوفون الموقف : ظمهآ وجع
وليد : ماهو حول الرومنسيه
آدم فتح ايدينه وعلى طول بحضنه
كآنت البندري تدور هالحنآن من زمآن
من وعت على الدنيآ وهي بدون اب ولا ام
كبرت وتعلمت كآن عندهآ امل وبدآ ينطفي
الا ان ظهور آدم بحيآتها غير مجراها بالكامل
كانت تتمنى الزمن يوقف عند هاللحظه
بس قالت ليه الأنانيه فيه لحظآت بتكون احلا
وليد بنذاله : اقول مطولين ترآنآ بزرآن لسه العمر قدامنا
بعد آدم عنها وهي منزله رآسها بخجل
ابتسم ورفع رآسها وباسها من خدها
وليد : قومو بس خلينا ندخل غرفنا شكله بيسوي اعظم
الشباب فطسو ضحك
اما آدم آنقهر بس سكت وهو يتوعده
آدم بهدوء : تبين اوصلك البيت
وليد : لا واللي يسسسسسلمك البنت تبي نفسها لا تزوجتو سوي اللي تبيه
فهم تلميحه وعصب : وليييييد
وليد : عيييييييييييييونه
آدم : كل هوآ " لف على البندري " هآ تبين اوصلك
البندري : لا مابي اتعبك
الشباب : تعبك رآحه لآدم
آدم شال الأكيآس : يلا
البندري شالت الكراتين ومشت ورآه
كآن اليوم لهم انجآز
اول ما وصلت ارتمت على السرير بنفسها (( من يقول الأوضاع ما تتحسن ))
البندري ودهآ تصرخ من الونآسه اللي فيها
قامت خذت لها شآور سريع
وقعدت على السرير
فتحت هديه وليد
كآنت علبه فيهآ سآعه يد جنآن
الحدايد على شكل نجوم
اما الساعه " التوقيت " كآنت على شكل قلب
والساعات داخلها الـ 12 و 3 و 6 و 9 يحآوطهم قلب صغير
كآن شكلها نآعم بإختصآر
ودآخل الكرتون بطآقه مسكره على واجهتها دبدوب صغير
فتحتها مكتوب
" ودعت بك عام مضى..
واقبلت بك عام جديد..
ياللي حياتي لك رضى..
يالله عسى عامك سعيد..
كل عآم وبنو بألف خير .. "
ابتسمت وسكرت البطاقه
وحطتها داخل الكرتون وسكرته وحطته على جنب
وآخذت هديه احمد اللي كآن صندوقه بالمره كبير
فتحتها
كآنت ارضيه الصندوق ورود مجففه
كآنت على الزآويه دبدوب آحمر مآسك قلب مكتوب عليه "Happy Birthday"
وعلى الزآويه الثآنيه عطر مآركه Miss Dior Cherie آسمه Pure Poison ..~> آنصحكم تجربوه مره روعه
وبزآويه الثآنيه ورده جوري وبزآويه الأخيره بطآقه
رفعتها مكتوب
" الورد مصيره يذبل ..
و العطر مصيره يروح ..
آلآ البندري ..
ذكرآهآ بالبآل على طول ..
قآلها غيري بس برجع آقولها ..
كل عآم وانتي بخير "
ابتسمت ورجعت شعرها
آخذت الكرتونين اللي جآبهم فارس
فتحت الأولى كانت على شكل قلب باللون الأحمر
كآن داخله مخده على شكل قلب باللون الفوشي حولها شريط
وعليهآ عطر مربوط بالشريط بشكل حلو
عطر Number 5 مآركة shanel
والعلبه الثآنيه صغيره على شكل دآئره لونها فوشي
كآن عقد على شكل قلبه دآخله سهم مكتوب فيه " البندري "
وجمبه بطآقه مفتوحه
رفعتها مكتوب " لآ شآفك القمر ..
قآم وقعدتي مكآنه ..~
لو في مثلك بالبشر ملآيين كآن خير ..
لكن حلآة الشئ ندرة وجوده ..~
كل عآم وآنتي بألف خير .. "
حطت العلبتين جمب الهجايا
وآخذت الكيس حق حسآم
كآن فيه كرتون مغلف ومبين عليه الكتروني
فتحته كآن آي بود
وكآن جمبه كرتون
فتحته كآن دآخله علبه صغيره وجمبه نظآره من ديور جنآن كآنت بالمره نآعمه
فتحت العلبه الصغيره كآن بدآخلها حلق مو طويل كثير
على شكل قلب وفوق القلب تآج معلق عليه كرستالات لونهآ آحمر
البندري ابتسمت : مبذرين هذآ لسسه ما شفت هدآيآ آدم والله بكره برميهم بوجهه
رفعت ثلآث اكيآس وعلبه صغيره وعلبه مستطيله مغلفه
فتحت الكيس الأول كآن لآب توب Apple
تنهدت بقهر منه وربي مبذر
فتحت الكيس الثآني كآن جوآل كمآن Apple
جهاز iPhone الجديد
شهقت : هذآ من جده
حطتها على جنب واخذت الكيس الثالث
كآن بي اس بي لونه بنفسجي
اخذت العلبه الصغيره
كآن فيها عقدين
الأول قلب عليه " آدم & البندري "
والثآني كآن نص قلب مكتوب عليه حرف الـ A
ابتسمت وحطته على طول
اخذت العلبه المستطيله
كان عليها بطاقه على التغليف
مكتوب " هآذي آغلآ هديه آتمنى تعجبك "
استغربت آغلآ من هآذول مآتوقع
فتحتها وابتسمت من قلب
كآنت صوره للشله وهي معآهم
كآنو احمد وفارس وحسام قآعدين على الكنب
وقدآمهم وليد و آدم
وهي قآعده قدآمهم
كآن شكلهم بالمره يضحك
ومكتوب عليهآ بخط عريض ومزين بشكل مرتب
" شلة مدآليخ "
هي عآرفه انه نك الشله من قبل
يوم رفعتها طآحت بطآقه
رفعتها مكتوب " حبيبي هآك كل عمري ..
هدية عيد ميلآدك ..!
كآن ودي آقولها لك وجهآ لوجه
بس كآن عيد ميلآدك طريقه حلوه
آحسآس حلو لمآ تعرف آنسآنه تقدر تحرك قلبك بسهوله
وضحكه منهآ ترفع ضغطك مليون
البندري بكل صرآحه .. آحبك "
البندري بإبتسآمه وقلبها صآر يدق بقوه : آه يآآآآآآآلبى والله آحلآ وآغلآ هديه
قآمت بخطوات هاديه وحطتها على المكتب
رجعت جلست
وآخذت الاب توب والجوال والآي بود وحطتهم بالكيس
وهي تتوعدهم بتهزيئه بكره
شآلت العقد اللي جآبه آدم الثآني اللي مكتوب عليه " آدم & البندري " وحطته بعد
وآخذت اللي جآبه فارس وحطته بعد
آنسدحت على السرير وهي بملآبسها
وحطت يدها على العقد اللي عليه حرفه وهي مستآنسه
وبدآخلها تصرخ (( آحبه يآنآس ))
كآنت احلا ليله مرت عليها من 19 سنه
مآ كآن عيد ميلادها بالنسبه لها الا هم وغم لأنه يذكرها ان بنفس اليوم امها تخلت عنها
بس تنآست كل شئ بقعدتها مع الششبآب اليوم
قامت بخطوات هاديه وفتحت الدولاب المقفول وطلعت ورقه
قرتها دمعت عيونها رمتها على الأرض وداستها بكل قوتها : حقيره ليه خليتيني ليه
شالتها ورمتها بالنفس الدولاب ورجته قفلته
وراحت حطت راسها ونامت
**********************************************
عند آدم
آول مآ رجع حط رآسه ونآم بدون تفكير
كآن آحلآ يوم بقوه
الشباب رآحو نآمو من اول ما طلعو الإثنين
كآن يوم حلو للكل
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
اليوم التآلي في الجآمعه
دخلت وهي تدور الشباب
استغربت بالعآده عند الباب ينتظروها
هالمره هي وقفت تنتظرهم
حست احد نغزها من خصرها لفت والخمسه وراها
البندري : وينكم متأخرين اليوم
وليد : ما تعرفين آدم لآزم يتكششخ
آدم ضربه على يده : وانت مآ تعرف تآكل هوآ
وليد : ههههههههههههههههههههههههه عآدي مو البندري حآفظه طبآعك اللي مثل وجهك ولآ مآ كآن حبتك مثل مآنت هع
البندري : وليد خدك يحكك
وليد : هآ لآ عآدي
البندري : متأكد
وليد حك خده : اي من متأكد
البندري قربت وضربته كف على خفيف : آركد
وليد بهبآل : آي عورتيني
البندري : بعورك من قلب
وليد : ههههههههههههههههههههههه طيب طيب آمشو بس
مشو كلهم متجهيم للكافتيريا
قعدو على طآولتهم المعتاده
وضحكاتهم تتعالا
كآنت من بين العيون عليهم عيون حآقده على البندري
انها قدرت تحبب الأولاد فيها
مايا بقهر : مابعرف شلون حبوها تقيلة دم
لانا " صديقتها " : لا والله يا حبيبتي من قال لك بعدين هيي مستره ومسلمه وخفيفة دم وكمآن غير هيك فرفوشي وقلبها طيب وانتي بتشهدي لأنها بدرسك خصوصي واحيانا ما بيكون معك وبتقول لك ما مشكلي
مايا : بس حبووها انا صرلي سنتين حاول اكسبون ولا كسبتون انا احلا منها واخف دم منها
لانا تعآلت ضحكاتها وملت الكافتيريا والكل لف عليها حتى الشله : عن جد عن جد انتي نكتي هي احلا عيونها كحلي وششو سمآر مآيل للبياض بيجنن وغير هيك ياحبيبتي جمآلها طبيعي
مايا ضربت رجلها بالأرض : انتي معي ولا معا
لانا : مع الحق
عند الشله
البندري تذكرت : اي ذكرتوني آدم حسام اليووووووووووم ترجعون معآي تآخذون الإلكترونيات
حسام : لآ لا خلهم عندك
البندري : حسسآم مبلوعه بس آدم " لفت عليه " بالله عليك آحد يجيب لآب توب آبل وش يعرفني انا بالمآكنتوش وغير كيذآ جوآل آي فون الحين من قآل لك انا آبي جوآل
الشباب فطسو ضحك لما شآفو آدم سآكت
وليد : تدرين انك اول وحده تهزأ آدم ويسكت لها
البندري بتساؤول : ليه آدم كآن يعرف غيري
وليد جآ بيتكلم بس سكت وآطلق صرخه ملت الجآمعه
آدم و آحمد بنفس الوقت دآسو رجلينه الثنتين يعني آسكت
البندري : ههههههههههههههههههههههههههههه سلآلآمآت
آدم بين اسنانه : هذآ اذا وليد كذب معدته آقصد رجله تعوره
البندري : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
آدم : بنو بسألك اليوم بالليل وش عندك
وليد دخل عرض وبنذآله : انا عآزمها على العشآ
آدم عصب ورجع دآس رجله : بتآكل تبن ولآ آوكلك غصب
ليد : وجع خلآص بسكت
البندري : ههههههههههههههههههههههه مآعندي شئ بس لآ تنسى ان اختبارت السمستر الأول قربت وانا لآزم آذآكر
الشباب كلهم : دفآره
البندري : هههههههههههههه آنا عكسكم والله انا مآ انولدت وبفمي ملعقه ذهب مدري فضه اللي هو انا ولدت وانآ لآزم آشد حيلي
آحمد يحك رآسه بدلآخه : والله احنا انولدنا وفي فمنا ذهب اما آدم المآس يعني
آدم جآ يتكلم بس سكت يوم شآف البندري تكلمت : وآنتو مآعندكم الا آدم مستلمينه يعني " لفت على آدم " الموهيم خلآص طآلعه معآك
آبتسم آدم آبتسآمه عذبه ولف على الشباب : اليوم بيتكم معتم بدوني
الشباب : واثق
**************************************************
الحكمة ضالة المؤمن غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-06-11, 01:05 AM   #6
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
صورة البروفيسوره الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: " لك بقول إللي بقوله .... و أنتي حره ! ما لفت " غيرك " من الناس / إنتـباهي.. "

من جد موضوعكـ رووووووووووعه ونشالله لي رجعه بس بعد الامتحانات
تحياتي لكـ
البروفيسوره غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-06-11, 04:45 AM   #7
|[ عـضـو فــضــي ]|

 
صورة روح صنعتها الجروح الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: " لك بقول إللي بقوله .... و أنتي حره ! ما لفت " غيرك " من الناس / إنتـباهي.. "

روووووووووووووعه

اتمنى تكملينهااا قبل المتحانات

ماننحرمش
روح صنعتها الجروح غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-06-11, 06:52 PM   #8
|[ عـضـو ذهـبــي ]|

 
صورة الحكمة ضالة المؤمن الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: " لك بقول إللي بقوله .... و أنتي حره ! ما لفت " غيرك " من الناس / إنتـباهي.. "

************************************************** *****
في شقة الشباب بعد ما رجعو من الجامعه
كلهم خمدو الا آدم
قاعد بالصاله سرحان ويفكر
حس احد يرتمي جنبه
لف عليه وابتسم ورجع لف وسرح
وليد : بمين تفكر
آدم لف عليه : يعني ما تعرف
وليد : بالمها
آدم تنهد : ايوه
وليد : آدم انت تحب البندري
آدم بسرعه : اكيد
وليد : طيب وانت ما تحس تفكيرك بالمها انك تخونها
آدم بصدمه : اخوووووووونها شلون بالله
وليد : انت مو ناوي تتزوجها
آدم بلم : اتزوجها
وليد صرخ فيه : يعني تبي تتسلا بالبنت
آدم اخترع : يمه طيب طيب لا ماقصد كيذا بس انا من بعد المها مافي بالي زواج كانت باطله ومحوله هالزواجه
وليد بدا يهدا : طيب بس
قاطعه : وليد انت عارف بعذابي كنت ثالث ثانوي وطلعت عيوني منها عيشتني عذاب مامثله عذاب " دمعت عيونه " حبيتها يا وليد حبيتها ليه بسهوله تسوي فيني كيذا تخووني انا آدم ولد محمد تخووني " رفس الطاوله اللي قباله " مآعآشت اللي بترجع تخوني من جديد انا سكرت قلبي بالشمع الأحمر بس البندري قدرت تفتحه بسسهوله ما فكرت فيها كزوجه البندري طول عمرها عايشه ببريطانيا ممكن تخوني بشئ آكبر من مكالمات ممكن تـ ..
سكت يوم حس بأن آحد صفقه كف
وليد بعصبيه : انت مو شآيف البنت مو قآعد معها البندري انا بالسسسعوديه ما شفت مثل سترها وآحتشامها واذا ما بتتزوجها لا توهم البنت بحبك حرام ترا فيه الوف يتمنوها " قال يبي ينرفزه " وانا منهم حرام تطلع البنت من عذاب وتدخلها بعذاب ثاني
ودخل غرفته وصفق الباب وراه
آدم مصدوم مو من الكف
من ان صديق عمره يفكر بالبندري هو يحبها
غطا وجهه بيدينه تنهد وارتمى على الكنب
وغفى وهو مو حاس على نفسه
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
على العشا آول ما طلعو الأثنين
كآن ساكت اصلا وليد ما طلع كلمه ولا استهبل عليه ابد
ولا استهزأ وقلب جوه هبال وغير التوتر لمزح
اول ما وصلو المطعم
طلب اثنين كوفي
لأن ماهو وقت عشا وهم متعودين ما يتعشون لـ 9 او الـ 10
والحين توها 8 ونص
البندري جالسها وتلعب بغطا الكوفي بإصبعها
حست انه سرحان
ابتسمت له : لو دريت انك بتسرح طول الوقت كان جبت معاي كتاب وذاكرت احسن لي
آدم : ههههههههههههه البندري بسألك
البندري : هلآ اسأل
آدم : بصرآحه متردد بس اقول لك وش رايك بفكرة الزواج
البندري حست بتوتر من هالسالفه : مدري مافكرت من قبل فيها
آدم رجع ورا وسند ظهره على الكرسي : اقصد وش فكرتك باللي يتقدم لك
البندري مستغربه سؤاله : آمم " شبكة يدينها وحطتها تحت ذقنها وقالت بحالميه " رومنسي طيب وحنون واهم شئ يكون يحبني كريم ومآ يكذب علي ولا يخبي عني يعني نكون قلب واحد بشخصين
ابتسم آدم حتى باحلامها بسيطه
آدم بنفسه (( ممكن رومنسي وطيب وحنون احبها وكريم بس اكذب عليها واخبي عنها هاذي صعبه انا اصلا لو اقولها اني كنت متزوج بتساوي مناحه ولو قلت لها اني راعي بنات بتلعن خيري آوف بس ))
البندري : والله ما كذبت ليتني بس جبت لي كتآب
آدم : ههههههههههههههههههههه احلامك بسيطه
البندري : ماعمري طمحت لأشياء كبيره لأن ماحب اناظر فوق كثير تنكسر رقبتي
آدم ابتسم على كلامها : بس لا تناظرين تحت ينشل عامودك
البندري : دومي اناظر مستقيم بس ماحب اطمح لأشياء قبل لا اتأكد من اشياء ثانيه انت ما قلت لي وش فكرتك
آدم رهبه سكنت بقلبه وكل شئ عن المها قال ضده : اتمناها صادقه تحبني انا وبس تآخذني بإرادتها مو عشان لا ورث ولا عشان فلوس ابيها عكس المـ
" انتبه لنفسه وحاول يتدارك الأمر ويصلح اللي خربه " عكس المها اذا كانت تتألم
حست انه يرقع : ما تصلح ترقيع
آدم فطس ضحك يبي يغير الموضوع
البندري ابتسمت وسندت نفسها على الكرسي : براحتك ماتبي تتكلم بس ابسألك وش رايك بوليد كشكل عام
آدم حس بالغيره تآكل قلبه ليه تسأل عن وليد بالتحديد : وليه عن وليد بالتحديد يعني
البندري : ههههههههههههههههههههههههههههه لا بس تعجبني شخصيته مرح لأبعد حدود بس بنفس الوقت جدي
آدم حط رجل على رجل : وانا ما تعجبك شخصيتي
البندري : ههههههههههههه الا اكيد بس وليد فيه شئ يميزه عن غيره
آدم بقهر : امم قلتي لي " رجع عادي مع ان القهر والغيره يآكلون قلبه " الا زرتي الرياض من قبل
البندري ابتسمت بألم : ولا مره
آدم عدل جلسته وتقدم : بنو بسألك وجاوبيني اذا يضايقك لا تجاوبين
البندري حست ان اهلها بالسالفه ابتسمت : اوك
آدم : امك ليه تركتك
البندري تذكرت الورقه : عشانها مو قد المسؤوليه كانت تبي تهرب مع حبيبها " بدا يعلا صوتها بشكل ملفت للنظر " ما كانت قد مسؤوليه طفله رمتها بدار الأيتام ولا فكرت تسأل عنها تحسب ماعندي قلب ما حست بشعوري لو كبرت بدون ام " بدا صوتها يختلط ببكآ " ما حسسسست باللي احسه راحت وبكل بساطـ..
سكتت لأن آدم حط آصبعه على شفايفها : خلاص اهدي اهدي
قام لها وحضنها وهي راحت تبكي من القهر اللي فيها وتناست انها بحضنه
كانت حاسه بالأمان احساس هي فاقدته من زمان
آدم حس انهم لفتو الأنظار وقفها وحط الفلوس على الطاوله
هي كانت متعلقه فيه وتبكي بقهر وحرمان
ركبها السياره بهدوء
لفت راسها على الشباك ودموعها تنزل
ركب آدم جنبها ومسكها من ذقنها ولف وجهها ومسح دموعها بإصبعه ناظرها شلون تنزل دموعها مهما مسحها
البندري تبكي مو بس قهر الا من حنان آدم
طول عمرها تتمنى تشوف حنان وآمآن بعيون آحد
ابتسم لها وناظر بعيونها
ظلو ينآظرون بعض آدم بدا يفقد الإحساس بعقله
عيونهآ تذبح
فك حجابها وهي مو حآسه
البندري تحس بحنان وامان بس خوف يخالطها
رجع شعرها اللي نزل على عيونها وحطه ورا اذنها
قرب منها شوي شوي وقرب من شفايفها صار ما يفصل بيهم الا كم سآنتي متر
بس بعد بسرعه وقلبه طبول ويلعن نفسه بداخله بنفسه (( مستحيل هاذي البندري مستحيل آذيها مسستحيل ))
البندري ما كانت اقل منها صدمه شالت الشيله من حضنها ولفتها بسرعه
البندري بهمس : ودني البيت
آدم : البندري انـ..
البندري قاطعته : ودني البيت
سكت وآنصاع لغربتها
اول ما وصلو
نزلت بسرعه
وهو لحقها
آدم بصراخ : البندري بنو استني
دخلت البيت وسكرت الباب واستندت عليه تبكي وهي حاطه يدها على شفايفها
والموقف يتكرر عليها
آدم يدق بقلة صبر : البندري افتحي الله يخليك افتحي
ما ردت عليه
آدم يدق بقوه : البندري آفتحي آسسف والله مآقصد آفتحي طيب بس خليني آشرح لك
فتحت الباب وصرخت فيه : تبي تشرح لي ايش " صآرت تضربه على صدره " مآني من هالبنات اللي تعرفهم ولآني من اللي يسلم لك نفسه
آدم مسك يدها لأنها بدت تعوره وضمها بقوه ومسح على ظهرها : خلاص آسف والله مآقصدت
البندري : ليه ترخصني مو تحبني ولآ هي كلمه تقولها لكل بنت مرت بحياتك
آدم : البندري " بعدها عن حضنه ورفع راسها وناظر بعيونها " ماعرف غيرك ومآحب غيرك البندري انآ آحبك آحببك " رجع حضنها ودخلها داخل الغرفه "
البندري بعدت عنه وقلبها يدق : آدم لآ تقرب
آدم وقف مكانه وراسه بدا يصدع : خلاص برآحتك آهدي والله مآ بقرب اللي تبينه
قعد على السرير وابتسم لها : اذا تبين آطلع آطلع
البندري بهدوء قعدت قباله وهي منزله راسها : آسفه خربت العشا
آدم ابتسم وهو يقاوم الألم : فدآك
البندري رفعت راسها وجآت عينه بعينها : آدم
آدم بحالميه : عيون آدم
البندري تمسح على خده : تعبان
آدم آنصدم كيف عرفت : ليه
البندري : وجهك شاحب
آدم تنهد : اي رآسي
البندري : ثوآني " قآمت بخطوات هاديه وجابت له حبوب آلم رآس ومدتها له ورآحت جآبت موي" خذهآ
آدم آخذها وشرب الموي وقال بصوت مهزوز : تسلمين
البندري : الله يسلمك
آدم بدا يفقد وعيه راسه اول مره يألمه بهالشكل قال بهمس : خلك جنبي
البندري بدت تخاف : من عيوني تبي شئ
آدم بصوت شبه مسموع : آحضنيني
البندري بدت تشك بسمعها : هآ
آدم وقف وهو يترنح : ولآ شئ سلآمتك
البندري مسكت يده : آجلس لآ تطلع الحين
آدم جلس مو بس لغربتها الا لأن رجوله مو قادره تشيله
آدم قرب منها وهمس بإذنها : احضنيني
قربت منه بتوتر وحضنته ثواني الا حست انفاسه بدت تهدا
وهذا دليل انه نام
بعدته عن حضنها وهي تشوفه شلون نايم وتدقق بملامحه
ابتسمت بألم وجهه كان شاحب
سدحته على السرير
وقآمت وبدلت وحطت شيلتها على كتوفها وقعدت على المكتب وفتحت الكتاب
وكل شوي تطل عليه كان نآيم بسلام
آندق جواله بنغمة مزعجه لشاكيرا
نطت وركضت للجوال
رنود يتصل بك
خافت ترد وتفهم غلط وما ترد تقلق عليه
حطته صامت وحطت الجوال جمبه
قعدت على المكتب وهي تهز رجلها من رنود ؟!
مرت ساعتين وهي نفس الحال تقرا الكتاب
وهو نآيم
حست جواله يندق من جديد بس بنغمة ثانيه
قامت شافت ولود يتصل بك
ابتسمت : وليد " ردت " هلآ
وليد استغرب انها ردت : هلا بنو وينه الأخ
البندري : نآيم
وليد انصدم : ايييييييييش
البندري : لآ تفهم غلط بس صآر ظرف ورجعنا البيت وهو تعبآن ونآم وبس
وليد براحه : امم يعني مآ سوا حركات يمين شمال
البندري : ههههههههههههههههههههه لا مآ سوآ
وليد : آمم طيب لما يصحى خليه يكلمني ضروري
البندري : مآ طلبت
وليد : يلا ولا تخليه خآمد ترا يسسحبها للصباح
البندري : هههههههههههههههههههههه يفداه السرير
وليد : الله يطعمنا ما طعمه هو دومه له كل شئ زين
البندري : عطيته عين اشوف
وليد : آه بس ههههههههه يلآ لآ صحى الخمده خله يكلمني وتعآلي ساعه وصحيه قولي لها آتصلت رنده آخته تقول تبيه ضروري
البندري بنفسها (( آمم هاذي رنده آخته )) : طيب من عنوني
وليد : تسلم عنونك يلآ سلآم
البندري : سلآم
وسكرت
قعدت على ركبها جنبه على الأرض وجلست تتأمل ملامحه العربيه الحآده
شوي وفتح عيونه وقال بهمس : كأن عندي احساس انك تتأمليني مشبهه
البندري وقفت بإحراج وعطته ظهرها
وقف وراها ومسكها من خصرها ولزقها بصدره وهمس : دآيم منحرجه
ارتفعت حرارة جسمها وقلبها يدق طبول
آدم مستانس عليها وهي منحرجه سند ذقنه على كتفه وباسها على خدها بوسه طويله
البندري بصوت شبه مسموع : آدم آبي
قاطعها وهو يلفها تقابله مسك خصرها وقربها له وقال بتساؤول وهمس : تبيني مثل مآبيك ؟!
البندري مو قادره ترد من الإحراج تبي تبعد عنه بس هو رآص على خصرها
آدم رفع راسها وقابل عيونها ودقق فيهآ وقال : عيونك بحر من الإحزآن وانا آبي آنشف بحور احزآنك بس آبي منك شئ
البندري بهمس : وشو
آدم بحآلميه : آبيك لي لآدم وبس ابيك تظلين جنبي و ولآ مره تتركيني عشآن ان الفلوس آغرتك
البندري حست انه مجرب هالإحساس من قبل : اكيد
آدم سحبها من يدهآ : تعآلي
البندري خافت : وين
آدم سحبها لحضنه : آبي اتأكد ان مآ يآخذك غيري
البندري آنصدمت : آدم صآحي
آدم بهمس : ايوه صاحي ومابيك تكذبين علي مثل البنات وتتركيني وتروحين لغيري " حاوط خصرها بيدينه وقربها منه وبدآ يفك آزآرير قميصه "
البندري تبي تبعد عنه وهي خآيفه مجنون يسويها : آدم فكني الله يخليك " بدت تنزل دموعها " لآ تعذبني مثل مآ الكل عذبني
آدم صحى على نفسه بنفسه (( كنت بتأذيها كنت بتضيعها وتضيع شرفها شلون تفكر انت ))
البندري تحاول تفك نفسها من يدينه : آدم آتركني آتركني
تركها بهدوء مو عارف شلون يفسر اللي سواه
البندري رجعت ورا وهي خايفه اختل توازنها وطاحت على السرير
لمت نفسها : آدم آبعد عني لآ تضيعني الله يخليك
آدم غمض عيونه وهو يشوفها خايفه منه قرب شوي بس صرخت : آطلع برآ لآ تقرب لآ تقرب سآمعني " قالت بضعف " آدم اذا تحبني آبعد لا تقرب
قرب شوي وهي ما زالت تصرخ وتستنجد فيه يبعد عنها
وصل لها لأنه ما كان بعيد عنها ولأن الغرفه بالأصل صغيره
جلس على ركبه بالأرض
هي لفت وجهها للجهه الثانيه بس مسكها من ذقنها ولفها وقرب شفايفه من خدها وطبع بوسه خفيفه : آعذريني
وقف وطلع من البيت بسرعه قبل لآ يتهور ويسوي شئ مآ يرضيه ولآ يرضيها
البندري حط يدها على خدها
وبسرعه لمت نفسها وهي خآيفه
قآمت ركض بعد ما طلع وقفلت الباب قفلتين خآيفه على نفسها
آنسدحت وهي خآيفه وسرعآن مآ غفت
******************************************
عند آدم
طلع من البيت وهو يلوم نفسه على اللي صار
بنفسه (( وش سويت مجنون مجنووون " مسح على رقبته وآنتبه آن آزآريره مفتوحه " الله يلعنك يآابليس "
سكر ازاريره وركب السياره
ورآح للشقه
كآنو كلهم بإنتظاره
احمد بحماس نط بوجهه : وش صار هآ
آدم بتعب بعده عن وجهه ودخلت غرفته وسكر الباب بقوه
الشباب ناظرو بعض بإستغراب
وليد هز بتوتر وبنفسه (( روحته لبيتها مآهو طبيعي لآ يكون سوا لها شئ ))
قام بيدخل عنده بس مسكه حسام
حسام : خليه لما يهدا هو يطلع ويكلمنا
وليد بتوتر : لا يكون سوا لها شئ البنت آختنا وش فيك
حسام : آنت آهدا خلاص مستحيل آدم يسويها
جلس وليد وهو خآيف
ثوآني وطلع آدم من الغرفه يبي يكلم وليد ويفضفض له
آدم : وليد
وليد نقز : لبيه
آدم : تعآل آبيك
ودخل الغرفه
وليد لف على الشباب وبعدها لف وراح غرفة آدم
دخل الغرفه كان آدم جالس وماسك راسه بين يدينه
آدم بقهر : كنت بضيعها
وليد بصدمه : ايش
آدم : آجلس وآفهمك
جلس وليد جنبه : فهمني آشوف
آدم لف عليه : البندري
وليد بعصبيه : لآ يكون سويت لها شئ
آدم : لآ حسيت على نفسي
وليد : مآكنت مرتآح لروحتك البيت آنت مجنون تضيع البنت وانت ما تبيها
آدم آرتمى على السرير : آبييييييييييهآ آبيهآ والله آبيهآ البندري فيها كل شئ عكس المها عكس المها بالضبط
وليد : وش سويت
آدم قآل له كل شئ من آول مآ وصلو المطعم الين مآ طلع من البيت
وليد مصدوم
مو بس من اللي سوآه الا من رجفة صوته وهو يتكلم كآن آدم يرتجف واحيانا يعيد الكلمه او الحرف مرتين او ثلاث رحمه وهدا شوي عشان ما يصير له شئ
وليد : آدم
آدم رفع رآسه
وليد : هالمره عدت على خير المره الثانيه تضيع البنت وتضيع شرفها
آدم يأشر على نفسه وهو كله يرجف : بس انا ابيها ابيها
وليد : خلاص اهدا
آدم لأول مره من بعد ما تركته المها تنزل دموعه : تخيل بكل بجاحه اقول لها آبي اتأكد ان مآ يآخذك غيري " رفع راسه " وليد لو صآر لها شئ تتوقع انها تقبل لو طلبتها
آنصدم وليد قبل كم ساعه كان مآيبي يتزوج
بس بعد اللي صار صار يبيها خاف انه يكون سوآ لها شئ : آدم آنت سويت شئ بأمانه
آدم : والله مآسسسسسويت شئ آفهم مآسويت شئ
وليد بعصبيه : ما تتوقع اللي سويته حرام البنت ماهي زوجتك عشآن تمسك خصرهآ ولآ تحضنها ولآ تبوسها وين قآعد انت عايشين ببريطانيه بس احنا مسلمين مسسسسلمين وبكل بسآطه تفك آزآريرك تبي تغتصبها وين عآيش آنت آدم عقلك طآر
آدم يكره شئ آسمه عتآب مآيحب آحد يعآتبه و وليد يعرف هالشئ : وليد الله يخليك لا تعاتبني
وليد : عشان ترجع وتسوي نفس الغلط لآ بتسمعني وبتسمعني للنهايه البندري لو تحبها مآ رآح تمس شرفها سسآمعني تبيها خذها بالحلال تسمع البندري آختي ومآ رآح آسمح لك تمس شرفها
قآم وطلع من الغرفه وصفق الباب وراه
الشباب لفو عليه
اخلاقه قفلت ودخل الغرفه وسكر الباب
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
في الرياض ..
رنده بقلق : وينه يآخذون بليسه قلت له يتصل آوف
لوجين : يوه عآد آهدي وش فيك انتي
رنده : لجووووو آدم مآيرد
لوجين : ويعني
رنده : اتصلت على تليفون الشقه ورد علي وليد وقال لي آنه طالع وبيخليه يدق وما دق
لوجين : يمكن مشغول
رنده تحاول تقنع نفسها بهالعذر
شوي واندق جوالها
وردت بسرعه : آلو
آدم بتعب : هلآ رنو وش تبين
رنده : آدم سلامات صوتك وش فيه
آدم متعوده يشكي لرنده : حولك آحد
رنده : ثواني
ورآحت غرفتها
رنده : تكلم
آدم : تذكرين البندري
ابتسمت رنده : ايه الله يذكرها بالخير وش فيها
قآل لها اللي صآر على امل انها توقف معاه لكن وقفت ضده وصرخت فيه بعد
رنده بصرآخ : آدم جنيت
آدم : رنده انا ابيها
رنده : تقوم تآخذها غصيبه وين عآيش آنت آدم بريطانيه غيرتك مآ توقعتك كيذا
آدم : رنده لآ تعاتبيني
رنده : لآ بعاتبك وين عقلك هآ كنت بتضيع البنت تبيها خذها بالحلال وآشبع منها كثر مآ تبي بس تآخذها غصب وين عآيش
آدم : آنتظر آتخرج بس
رنده : لا تبسبس بكره بالجآمعه تعتذر لها سسآمع وتقول لهآ ان بعد ما تتخرجون رآح تآخذها وحآول تبعد عنها شوي
آدم : شلون آبعد عنها والشله دوم معاهم
رنده تنهدت : لا تحتك فيها
آدم : طيب
رنده : آدوم فكر بالمنطق وفكر بشرفها بشرفي انا ولوجين
آدم جرحته بكلامها شلون ما فكر ان يمكن ربي ينتقم منه بخواته : آوك رنو مشكور
رنده : لآ مآ سويت شئ ولآ تنسسسسسسسسى شرفها من شرفنآ
آدم : من عيوني مآ بنسى
رنده : يلآ الحين نآم آنت آكيد تعبان
آدم تنهد : اي يلآ بآي
رنده : بآي
سكر
وآنسدح وهو ينآظر السقف
آدم بنفسه (( آه شلون آنآم بعد مآنمت بحضنهآ يآ حلاتها من نومه ))
قعد يفكر وبتفكيره نآم
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
في الرياض ..
قال بعصبيه : يمه توك تقولين
امه تبكي : وش اقول لك يمه وش اقول
...... : يمه انتي مستوعبه مسسستوعبه اللي قلتيه
شوي ودخلت بنت تشبهه نسخه طبق الأصل
البنت : هآيو وش بك وانا اختك ليه معصب
امه : روحي غرفتس موضوع بيني وبين اخوتس لا تتدخلين
البنت : يوه مام طيب طيب يلآ سلام
وطلعت لغرفتها
..... لف على امه : وين قلتي لي تدرس
امه : ببريطانيه بمانشستر
...... : بأي جامعه
امه رجعت تبكي : مآدري مآدري
.... : اللهم طولك ياروح طيب بسوي اللي اقدر عليه
امه : الله يخليك يمه دورها يتيمه وهي برقبتنا
........... : طيب يمه بروح آحجز لي لبريطانيه
؟؟؟؟؟
يآ ترآ من هالعائله ؟!
نسكتشف كل شئ عنهم بعدين
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
اليوم التآلي بالجامعه
دخلت البندري الجامعه
الشباب مثل العاده ينتظروها
هي تعدتهم ومشت رآيحه للقآعه وهي تعآند نفسها وش دخل الباقي بغلط آدم
بس كملت مشيها
وقفتها يده : زعلآنه مني لآ تزعلين منهم
قلبها بدا يدق طبول وتتذكر اللي صار آمس مآ تبي تلف ولآ تشوف وجهه خآيفه منه بعد ما لقت الحنان والأمان بحضنه
آدم : البندري
مآ زآلت نفس وقفتها
رص على يدها ولفها وصآر وجهه بوجهها : آسمعي اذا تبين مآوريك وجهي بس لآ تسوين كيذآ بنو والله ما كنت بوعيي والله آسف آقولها للمره المليون بس والله مآكنت حآس
البندري بعصبيه فكت نفسها منه : مو حاس وتضيعني وتضيع شرفي
آدم : مستحيل آحد يأذي نفسه بنو آنآ آبيك بس آبي نتخرج والله آبيك " جلس على ركبه ونص " تتزوجيني بعد ما نتخرج
كآنت انظار الكل عليهم لأنهم كآنو وآقفين بنص الجآمعه
والشباب ورآهم
الشباب : قولي آيه
البندري فكت يدها وقالت بحده : لا
ومشت عنه وتركته متحطم
آنقهر منها وقآم ولحقهآ وقآل بعصبيه : من تحسبين نفسك عشآن ترفضيني
البندري : اكون اللي آكون
سكتت يوم نآظر بعيونها بقهر
تنهز كرآمة آدم لا رفضته حوآ آقصد البندري
آدم : ليه
البندري بإستهزاء : مآبيك تجيب عيآل من وحده كنت تفكر تغتصبهآ
آدم قرب منها ورفع وجهها بإصبعينه ونآظر عيونهآ : وكذبتي علي يوم قلتي تحبيني
البندري سكتت مآعرفت تجآوب
وليد حس آنهم لفتو الأنظار
وليد : انتو كملو الدراما حقكم بعدين وانتو " لف على الطلاب " ماهم تلفزيون يلآ كل واحد كلاسه
بدت الساحه تفضى
والشباب يقولون لهآ لآ توافقين
والبنات يقولون وافقي
عشان الشباب يبون البندري
والبنات آدم
احمد : مطولين
فضت الساحه وما بقى فيها الا السته
آدم : ما قلتي لي كذبتي علي
نزلت عيونها ما تبي تضعفها عيونه : ايوه
آدم رفع رآسها وصرخ : كذآبه
وليد قرب منه : خلاص اهدا
آدم : بعد عني " ولف على البندري ومسكها من يدها وسحبها معاه "
وهي خآيفه
خايفه من جد يسويها امس ربي رحمها بس اليوم شكل آدم مو ناوي خير
سحبها وطلعها من الجامعه
ركبها السياره مع انها تعاند بس كان اقوا منها وركبها غصب وقفل الأبواب
البندري تبكي وتدق الشباك : آدم نزلني الله يخليك آدم
آدم معصب واذا عصب مآ يعرف لا آبوه ولا امه : آوك اوريك شلون تتسلين بمشآعري
مشا آدم
الشباب ركض وراه
ومآ امداهم يطلعون الا كان رآيح بأقصى سرعته
البندري خايفه وتبكي : آدم الله يخليك اسمع احبك والله احبك نزلني بس نزلني
آدم بصرآخ : آسكتي مآبي آسمعك كذآبه وانا بوريك شلون تكذبين لعبتي على انسان غلط يا البندري
خآفت زياده يوم وقف عند شقتهم
بدا قلبها يرجف من الخوف بيضيعها هالمره ومآفي آحد بيمنعه
فتح الباب وسحبها معاه
وطلعو شقة الشباب
دخلو هو قفل الباب ورما المفتاح بعيد واصلا ما عرف وين رماه
سحبها ودخلها غرفته ورماها على السرير قرب منها وفك حجابها وتناثر شعرها الأشقر حولها
بعد عنها لأنه يحس بدا يختنق ومافي اكسجين بالغرفه
بدا يكح ويفتح ازاريزه عشان يتنفس
البندري خافت عليه : آدم وش فيك
آدم بصوت شبه طالع : ابعدي عني
البندري قربت وسحبته وقعدته
فتحت الشباك
وشغلت المكيف
قربت منه : آدم خذ نفس
بدا يرجع لونه ورجع نفسه طبيعي
البندري جلست على ركبها ومسحت على خده : شلون احسن
صد عنها
دمعت عيونها : آدم
آدم : نعم
البندري لفت وجهه وناظرت بعيونه : سوي اللي تبيه بس لا تزعل والله مآقصد
وقف آدم وطلع من الغرفه وقعد بالصاله
طلعت وراه : طيب والى متى بتخليني هينا
آدم : الين اسوي اللي ببالي
بلعت ريقها : يعني
آدم بحده قاطعها : لا
تنهدت براحه وراحت قعدت جنبه : آدم آسمعني
قام وشغل التلفزيون ورمى نفسه على الكنب ولا كأنه يسمعها
البندري عصبت : من لازم يزعل يآ آدم مو انت اللي كنت بتضيعني امس ولآ ناسي من لازم يزعل انت عادي تقدر تتزوج ولا كأن صار شئ بس انا يمكن انت ما تفكر فيني اصلا تضيعني عشان بس تتأكد اني لك " نزلت دموعها " حرام عليك
نزلت راسها تمنع شهقاتها
عوره قلبه عليها لف عليها ورفع شعرها عن وجها
ورفع وجهها ومسح دموعها وضمها بيد وحده
البندري بعدت عنه ووقفت : تبي تسوي اللي تسويه انا بالغرفه
دخلت غرفتها وهي متأكده لو يحبها مآ رآح يلمسها غصب
قعدت على الكرسي ورفعت رجولها وضمتها لصدرها وخلت دموعها تنزل
اندق باب الغرفه وضمت نفسها وهي خايفه
دخل ومد لها شيلتها ووقفها : آمشي
البندري : وين
آدم : الجامعه
طلع من الغرفه وطّلع مفاتيحه وفتح الباب
نزل قبلها
هي قامت بسرعه ولبست حجابها ونزلت
انتبهت انه متضايق
تنهدت بضيقه ودخلت السياره
طول الطريق ساكتين
نزلو الجامعه
كانو الشباب بالقاعه
راحو للكفتيريا وطلب له ولها
قعد وهو يتلفت مآيبي ينآظرها
البندري : آدم
لف عليها وشافها تناظره ببراءه
نزل راسه على اساس انه يشرب العصير وتنح وهو متكي يدينه عليه ويشرب وينآظر الطآوله
البندري : آوك لآ تطآلعني بس بسألك سؤال
آدم : اسألي
البندري : انت كنت تحب من قبل
استغرب من السؤال و قال وهو يلف عنها : لا " وقف " بروح اجيب لي ليمون بالنعناع
البندري : آدم توك شارب واحد مو زين بعدين ينجرح سقف حلقك ولا لسانك
آدم : مآ آتوقع يهمك
مشى متجه عشان يطلب
البندري عصبت وقفت وضربت الطاوله بيدها وراحت وراه مسكته من يده : وبعدين معاك الين متى يعني
آدم لف وقال بصراخ : وش تبين بالضبط
البندري بصراخ : لا تصارخ ماني اصغر عيالك
آدم بنفس الصراخ : خليني اعرف وش تبين اول خير
البندري بينفجر الطبلون عندها : آدم وبعدين وبعدييييييييييييييين لمتى بتظل زعلان
آدم : لمى انتي تتعلمين متى ما تلعبين بمشاعر غيرك
مشى عنها وهي لحقته ومسكته وبصراخ : اسسمعني واسمعني زين خطاك هو اللي ضيع غلاك سامعني كنت بتضيعني ما حطيت احتمالات رفض اهلك هآ تحسب اني بنت شوآرع يعني وبرضى باللي بتسويه لا يآ آدم كلامي حطه ببالك مو البندري بنت محمد اللي تسوي فيها كيذا تسمعني مو انت اللي بتضيع شرفي ولو كنت ولد ناس وتشوف الناس تحتك غلطان تسسمع اللي يطالع فوق تنـ..
سكتت لما حست بأظافره تنغرز بإيدها : خطاي ضيع غلاي هآ اي غلا " سحبها ورماها قباله " انا الغلطان اللي حبيتك كنت غلطان اني كنت ابيك انا غبي غبي وش اسوي " راح قبالها ووقفها " آسسف واعذريني وش اسوي قلبي بس الله يهـ..
سكت يوم ارتمت بحضنه وراحت تبكي وتشآهق
البندري وهي بحضنه وتبكي : انا الغبيه مو انت على كل اللي صار مع هذا احبك
حضنها ومسح على ظهرها بحنان الين بدت تهدا وبعدت عنه
آدم ابتسم لها ومسح دموعها : مآ كان قصدي اللي صار بس مآ كنت بوعيي آعذريني
البندري سامحته بطيبة قلبها : بس ابي منك وعد
آدم : آوعدك
البندري : حتى قبل لا تعرف
آدم ابتسم : هههههه اي حتى قبل لا اعرف
البندري : لا تعيد هالحركه من جديد
آدم : بدون ما تقولين لي اصلا يلا تعالي نقعد
جلسو
البندري بخجل : آمم معليه اتسند عليك امس مآ نمت عدل
آدم آطلق ضحكه ملت الجامعه كلها : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه خذي راحتك
البندري ابتسمت وحطت راسها على كتفه
هو لمها وخلاها براحتها
مثل العاده البندري تحس بحنانه وامان وهي معاه حتى بعد اللي صار هو الحضن اللي يحتويها دوم
شوي وطلعو الشله من الكلاس لأنهم مثل العاده طاقينها سوالف
وابتسمو يوم شافوهم
وليد : آه الله يطعمنا ما طعمه
آحمد : آمييييييييييييييين
حسام : انا من جهتي زوجتي جاهزه بس خلني اتخرج
فارس ناظره : الله يعينها اللي بتاخذك عز الله نامت
حسام استغرب ورفع حاجب : ليه يابعدي
فارس بمزح : مو شخيرك يوصل لآخر الشآرع يبي لك وحده نومها ثقيل هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فطسو ضحك الشباب
حسام : هههههههههههههههههههههههههه يآ حمآر حرام عليك
فارس : ههههههههههههههههه آمزح
احمد بنذاله : ودي اخرب جوهم
وليد مسكه : شكل البندري نايمه
وليد بنفسه (( والله القط مآ يحب الا خناقه بعد كل اللي صار نآيمه بحضنه ومو حآسه يالله الله يهنيهم ))
احمد : بروح آشوف
وليد حط يدينه بجيوبه : لا انا بروح
لما وصل لها
وليد : نايمه
آدم آشر له يسكت : ايوه
وليد : وبالله بتخليها بحضنك يعني لمتى
آدم : طيب طيب اكلتني " بهدوء شالها بين يدينه ومشى "
وليد فتح عيونه على وسعهم وراح وراه : احلف وين موديها
آدم : وليد قصره ثواني
فتح سيارته ومددها بالسيت اللي ورا
وقفل السياره بعد ما شغل لها المكيف : يلا
ودخلو للجامعه
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
بعد ما خلص الدوام
ركبو مثل العاده آدم و وليد سوا
كانت غارقه بالنوم
وليد : وين بتوديها
آدم تنرفز : وليد وش فيك اسألتك كثرانه بشكل بوديها البيت
وليد : آمم والله من بعد اللي صار ما يتأمن لك
آدم ضرب الدركسيون بيده : انا ابي افهم انت ليه متنرفز
وليد : لأنها اختي واللي يضرها يضرني
آدم : وهي لي مستقبلا واكيد اخاف عليها اكثر منك
وليد بإستهزاء : والدليل اللي صار امس
آدم وقف السياره : بتسكت ولا انزلك
وليد : كمل بس كمل
الين وصلو بيت البندري هي حست عليه انه شالها
البندري فتحت عيونها بتثاقل
آدم ابتسم ونزلها بهدوء : يلآ تعالي عشان تفتحين الباب
فتحت البندري الباب وودعته ودخلت تسلي نفسها بشي لأن النوم طار من عيونها
اما آدم فركب السياره وتوجه للبيت
واول ما وصل دخل غرفته وسحبها نومه
والشباب كلهم مثله
الحكمة ضالة المؤمن غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-06-11, 06:56 PM   #9
|[ عـضـو ذهـبــي ]|

 
صورة الحكمة ضالة المؤمن الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: " لك بقول إللي بقوله .... و أنتي حره ! ما لفت " غيرك " من الناس / إنتـباهي.. "

#######################################
بعد مرور آربع سنوآت ...
في الجامعه بتطلع صدفة شخص داخل لـ الإداره صدمة فيه
البندري بإحراج : سسوري مآقصد
لف عليها ودقق بملامحها كآنو يتشآبهون شبه كبير
شوي وجا وليد اما اللي صدمة فيه دخل
وليد : وش بك مبلمه
البندري : قبل شوي دخل واحد لـ الإداره حسيت اني اشوف نفسي بالمرايه
وليد بإستغراب : ولد شلون
البندري رفعت كتوفها يعني مدري : انتظر خله يطلع
قعدو يسولفون
ربع ساعه وطلع الشخص من عند الإداره
ولف مستغرب انها واقفه مع ولد وقال احتمال انه حبيبها او شئ بس اللي مستغربه اكثر انها متحجبه
طلع وراه المدير
المدير بإبتسامه مشرقه آشر على البندري : هاذي البندري ما شاء الله عليها ماحبت تتعبنا
لف عليها : انتي البندري
البندري : ايوه آمر " وتمسكت بوليد آكثر "
آنقهر من خوفها : تعالي معاي
وليد وقف بوجهه : ليه خير وين مآخذها
قال بإسهزاء : ومن تكون حبيبها ولا زوجها
وليد : لا اخوها
بلم فيه : اخوها
وليد : اي اخوها اللي مآجبته آمها عندك مآنع
شوي وجآ آدم اللي توه طآلع من المحاضره وقرب من البندري وباسها من خدها
آدم بإبتسامه : صبآحو
البندري تمسكت بآدم
آدم لمها : وش فيك
ضحك ضحكه عاليه وصاخبه : اذن هذا هو حبيبك آمم آقول آمشي معاي
البندري تمسكت بآدم : مآني جآيه
آدم بعصبيه : خير
رد عليه بعصبيه آكبر : الخير بوجهك البندري تعالي معاي احسن لك وانت يا حبيبها ابعد ترا مو زين لك تتدخل بأمور عائليه
الثلاثه فتحو فمهم وقالو بنفس الوقت : عائليه
آدم : مآني حبيبها آنآ خطيبها
ضحك بضحكه اعلا من اللي قبل : بالله آحلف " مسكها من يدها وجرها معاه بعدوانيه والشرار يتطاير من عيونه " خلف الله علينا امشششششششي
البندري بصرآخ : آآآآآدم " لفت تفك يدها منه " اتركني
آدم ركض لهم ومسكها من يدها الثانيه : خير ان شاء الله لا احم ولا دستور وش تبي
قال بعصبيه : اتركها " سحبها بقوه وطاحت بحضنه "
آدم ولع : من تكون بالله " سحبها من يدها " تعالي
ضحك بإستهزاء : معآك نادر بن محمد الـ ................
فتحت عيونها على آخرها
آدم بنفسه (( هذا هو نفسسه شريك ابوي بالشغل اي نفسسه اللي يقول انه كان يمكن بسهوله يدوس عليه شلون ما لاحظت تشابه الإسماء بينهم ))
نادر : البندري انا اخوك ولك اخت بعد اسمها منال ابوي قبل لا يموت لما وزع الورث ما عطا البريطانيه امك ولا شئ وكله عطاه لأمي وحط عندها وصيه انه لمآ آكبر وآصير بـ 23 سنه آدور عليك
البندري برجفه : ليه احنا توأم
نادر : لا ياحلوه امي حملت فيني قبل لا امك تحمل فيك بكم شهر فهمتي
آدم كأن شئ تسهل عليه : الا تعرف محمد الـ.....
نادر بإستغراب : وانت تعرفه
آدم ضحك بصوت عآلي : يكون آبوي يآحضرتك
نادر فتح عيونه وترك يد البندري اللي ما صدقت على طول ركضت لعند آدم
نادر سحبها : آمشي بس آمشي
البندري : آتركني
نادر وقف وسحبها بحضنه ومسك وجهها بقوه : شوفي تركت اشغالي بالرياض عشان حضرتك آمشي بالطيب احسسن لك
البندري بدت تنزل دموعها : انا ماعرفك آتركني واللي يسلمك اتركني
نادر رحمها هو طبعه يتميز بقلبه الطيب حضنها ومسح على ظهرها : خلاص مآ بسوي لك شئ بس آمي تبي تشوفك واختي منآل متحمسه تتعرف عليك وغير كيذا نصيبك من الورث لآزم تآخذينه
البندري : مآبي ورث توكم تطلعون بعد 23 سنه عشتها لحالي توكم تطلعون انا مآبي آعيش معكم آتركني آقول لك
نآدر : البندري مآبي آجيك غصييبه
البندري بضعف : وش اللي يضمن لي ما تأذيني
نادر تذكر شئ : دقيقه " رفع جواله واتصل على امه " يمه منول حولك .. ايه لقيتها .. " تعالت ضحكاته " اي يمه هههههههههههههههه كأني اناظر بالمرايه بس الفرق عيونها آمم لحد الحين مآشفته اي هههههههههههههههههههههه شكلها لا " مد لها الجوال " آمي تبيك
البندري : هآ
نادر : آخلصي
آخذت الجوال وبصوت مرتجف : الو
ام نادر نزلت دموعها وكأن حادثه اللي قبل 23 سنه تتكرر
البندري استغربت : الو خآلتي
مدت الجوال لنآدر : تبكي
سحب الجوال ورآح بعيد شوي عنها ورجع
نادر : طيب متى اقرب اجازه عندكم
آدم : بعد شهر تخرجنا
نادر : مآعندكم فرصه اقرب
البندري : لا انا من جهتي ماني مضيعه هالسمستر عشان اروح معاك انا وحده تهمني دراستي
نادر : من جد بالله عليك لا يكون حبيبك يشتري لك دراستك
البندري وآدم فطسو ضحك
آدم وهو يمسك ضحكته : لآ آختك آشطر وحده بالجآمعه وتدرس خصوصي
البندري : والله انك خفيف دم
نادر تنرفز : احلفي المهم لآزم بعد التخرج ترجعين معاي الرياض والحين لآزم تجين معآي
البندري : آمم طيب وش قلتي لي آسمك
آدم ضغط على يدها يكتم ضحكته لأن عآرف انها تستهبل
نادر بقلة صبر : نادر
البندري : طيب آمم خليه يخلص الدوام ونطلع وآبي آدم معآي لأن بصرآحه مآ أأمن لحالي
نادر :على خير ومتى تخلصون
آدم نآظر ساعته : سآعه ونص تقريبا المحاضره الحين بتبدا
نادر : انت معاها بالقاعه
آدم : يآآآآليت غيرو قآعتنا
شوي وجات بنت : آدم يقول لك الدكتور الحين تجي لأن اذا ماجيت وسجل لك غياب رآح تنزل لـ الإداره
آدم : طيب " لف على البندري وقرب منها وباسها من خدها " يلآ سلآلآم آنتبهي لنفسك
البندري بإبتسامه آشرت على عيونها يعني من عيوني
لفت على نادر اللي وآقف ومتكتف : حركآت نص كم خففوها من معاك بالقاعه
البندري : وليد اللي قبل شوي
نادر : آهآ طيب الا انتي رآعيه حركآت شباب يعني
البندري : هههههههههههههههههههههههههههههه لا بس هم غير
شوي ودخل احمد وآشر لها يعني " هآي "
البندري آشرت له
وكمل عشان محاضرته
شوي ودخل حسام وابتسم ورآح لها : لا جآ فارس قولي له اني بالقاعه
البندري : ههههههههههههههههه الله العالم وش مهبب
مشى حسام وآشر لها بآي
شوي ودخل فارس وهو مآسك بطنه من الركض
رآح لها : وين حسسوم
البندري : قآل بالقآعه
فارس : آوك يلآ سلآم
ومشى
نادر : كم صارو بالله
البندري : 5
نادر : اها
البندري : شله وحده
نادر : طيب
البندري طلعت جوالها "الآي فون نفسه اللي جاها بعيد ميلادها ما غيرته " ودقت على وليد
نادر : عندك آي فون
البندري : قديم
نادر : متبطره آشوف لآ يكون متبنيه
البندري : لآ انا متبنآه ههههههههاي لآ يآبعدي هذا هديه عيد ميلادي الـ 19 من آدم
نادر : اها
البندري : وينك
وليد : دوووبني آوصل القاعه
البندري شهقت : الدكتور جآ
وليد : لآ مآبعد بس كنت بآخر الجآمعه
البندري بسرعه : يوه طيب طيب يلآ ثوآني وانا عندك
وليد : بآي
البندري : باي
سكرت ولفت على نادر
البندري : لآزم آمشي
لفت تمشي بس مسكها من يدها : عطيني رقمك عشآن آدق عليك
البندري : خله بعدين آنتظرنا بالكافتيريا سلآم
ومشت بدون ما تسمع رده
نادر بنفسه (( انا بهياط منال مو مخلص جتني هاذي تكمل علي الله يعين ))
راح وقعد بالكافتيريا وطلب له فرابتشينو بالكارميل
وطلب جآلكسي وقعد ينتظر
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
بعد المحآضره
كلهم طلعو
قعدو على طاولتهم المعتآده
آدم : شوفي آخوك هناك
الشباب ما عدا وليد : اخوها
البندري وقفت : ثوآني
ورآحت له
البندري : نآدر
نادر : واخيرا
البندري : تعال
مشت وراح وراها ووده يذبحها هو تارك شغله عشانها وهي تتأمر عليه
قعدت
البندري : آخوي نآدر يعني ماعرف الا اسسمه لحد الحين
اندق جوال نادر
نادر ابتسم : هلآ يبه
البندري فتحت فمها وتمسكت بآدم وهمست له : عندي آب
آدم ابتسم لها : آن شآء الله
نادر : على حسب .. آممم يعني هي مآتقدر ترجع الحين عشان التخرج .. هههههههههههههههههههههههههههه آيه .. معاها .. نسسخه .. ههههههههههههههه ان شاء الله .. لآ منوره بوجودك اصلا .. يلآ تآمر بشي .. الله يسلمك مع السلامه
كانت كل العيون تترقبه يتكلم
نادر لف على آدم : آبوك
آدم بإستغراب : ابوي
نادر : ايوه
آدم ناظر البندري بعدها لف لنادر : شلون ابوي يكون ابوك آبي آفهم
نادر : ابوك انا اسميه يبه حرآم
البندري قربت من آدم وهمست : نآقص حنان اخونا بالله
آدم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه حسيت
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
مر شهر
نادر والبندري بدو يتعودون على بعض
بعد الجامعه
خلصو اختباراتهم
الحين صآرو يسوون بروفه عشآن حفل التخرج
طلعت وركبت مع نآدر
نادر يدخن ..
البندري دخلت السياره : ندور وش ذآ الريحه تجيب العله " سحب السيجاره من يده وطفتها " مو زين
نادر : تذكريني لمآ آبو آدم يشوفوني آدخن
البندري : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نادر : شوفي بالمختصر اليوم غداك برا
البندري : ليه وين الشيف اللي بيطبخ
نادر : آحترقت الطبخه
البندري : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه تكفين لا تدخل المطبخ حتى لو تبي تسوي كآس كوفي
نادر : اللي يشوفك الحين يقول طبآخه آم 5 نجوم
البندري : على الأقل آعرف آطبخ
نادر : بكره قلتي لي حفل تخرجكم
البندري بحماس : ايييي ونآسسسه
نادر : انا امس حجزت لأمي ومنال يجون يحضرونه
البندري بوناسه : جد
نادر ابتسم لها : اي جد
البندري سكتت دمعت عيونها آحساس حلو يكون عندك عآيله لو طلعت بعد ميية سنه بس شعور حلو انك تشوف الإهتمام بعيونهم
نادر : بنو
البندري : هلا
نادر : بلآك ليه سكتي
البندري : لآ بس تذكرت يوم كنت صغيره
نادر آبتسم : آنسي تعرفين اللي يقول لك خلآص المآضي ودعته انتي بعد ودعيه
ركن السياره ونزلو للفيلا الملك حق نآدر
**************************************************
عند الشباب
آدم يفكر شلون يفاتح اهله بالموضوع واي طريقه يستعمل معهم
طلع من حظه ان نادر يكون شريك آبوه وآبوه يحبه وهآذي نقطه ممكن يستعملها
بس ممكن يآخذون بنت بريطانيه ليه لآ
وليد ارتمى جنبه : وش فيك سرحان
آدم آنتبه من سرحانه : لآ ولا شئ بس قاعد ارتب كلامي عشان افاتح اهلي بالموضوع
وليد وهو ينسدح : بيرضون صدقني الحين قوم اذلف غرفتك بنآم
آدم : وليه يابعدي ما تنام بغرفتك
وليد : مو آحمد مخلي لي مكان بالسرير كلهآ عفسته ولآ ناسي ان اليوم لازم نفضي الشقه
آدم : يآخي بس
قام آدم ورآح غرفته وسحبها نومه
____________________________________________
الريآض ..
رنده ضربت الأرض برجلها : ماما ابي اروح الله يخليك
ام حسان : يمه قلت لك ما حجز ابوك الا له و للوجين
رنده : ليه يعني آوف مآبي
وطلعت جناحها
لوجين تآكل الفرآوله اللي بيدهآ : آبي آعرف ليه لهدرجه تبي تروح
دخل ابوهم
ابو حسان : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ابو حسان : وينهآ دلوعتي
لوجين : هههههههههههههههههههههههههههههههههه الحين بتغسل عقلك فوق بغرفتها زعلانه
ابو حسان : افا وش فيها
لوجين : عشان تبي تروح معاها بريطانيه
ابو حسان : فداها الطيآره احنا بنروح بطيارتنا الخاصه لأن مآ لقيت حجز
لوجين : وآمي تظل لحالها
ابو حسان : تجي معنآ
ام حسان : والله مآعندي مآنع
وبالفعل قآمو كلهم لأن بعد ساعات قليله رآح يسآفرون بطيآرتهم الخآصه


الحكمة ضالة المؤمن غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-06-11, 06:59 PM   #10
|[ عـضـو ذهـبــي ]|

 
صورة الحكمة ضالة المؤمن الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: " لك بقول إللي بقوله .... و أنتي حره ! ما لفت " غيرك " من الناس / إنتـباهي.. "

في اليوم التالي
تقلبت بالسرير وهي تحس احد ينقز على سريرها
شالت الغطا عن وجهها وبصرآخ : ندووووووووووووووور قلبت بزر
منال : هههههههههههههاي مو هو طول عمره بزر
طاح قلبها : بسم الله
منال جلست : انا آختس منآل
البندري : انا البندري
منال : اسمتس مميز
البندري : ههههههههههههههههههههههه نآدر بره
منال : ايوه مع امي
البندري : آمم طيب ثوآني
فتحت الدولاب وطلعت لها ملابس ودخلت الحمام اللي بغرفتها وآخذت شآور ولبست
وطلعت كآنت الغرفه فآضيه
خآيفه من هاللقآء بينها وبين خآلتها زوجة آبوها
آخذت نفس وطلعت
البندري : صبآح الخير
الكل : صباح النور
نادر طآلع من المطبخ : بنو شفتي منآل وهآذي آمي
البندري قربت من امه وبآست رآسها : هلآ خآلتي
ام نادر مو مصدقه عيونها هآذي البندري بنت البريطانيه كآنت قمة الجمآل وآلأنوثه
آم نآدر فتحت يدينه والبندري طآحت بحضنها
آم نادر : قولي لي يمه حبيبتي
منال تهمس لنادر : طآر الدلع وانا اختك الحين كله بيروح لست الحسن
نادر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه حرآم عليك البنت مو مطوله قريب بتتزوج
منال انصدمت : تتزوج هي ما امداها
نادر : اقول لك بعدين
آندق جوال البندري بعدت عن حضن ام نادر وقآمت
نادر بلغة الشفايف : آدم
البندري هزت راسها بالإيجاب
بعدت عنهم شوي وردت
البندري : هلا
آدم : هلآ والله وغلآ آخبآرك
البندري : تمآم وآنت
آدم : وش فيه صوتك تبكين
البندري : شفت آم نآدر خذتني بحضنها تقول لي قولي لي يمه شكلها حنووونه
آدم : آن شآء الله ربي يعوضك بهآ هآ تجهزتي مآ بقى على التخرج الا ساعتين
البندري : مآآآآآآآآصدق وآخيرا بفتك
آدم : بفتكيين هآ
البندري : ههههههههههههههههههههههه بفتك من الدراسه بس بشتآق
آدم : لمين
البندري : للطلاب
آدم : اي طيب وانا
البندري : آمم آنت آفكر اذا بشتاق لك
آدم : آحلللللفي
البندري : ههههههههههههههههههههههه لآ جد بششششششتآق لك آكثر وآحد آصلآ
آدم : بس ششوقك مو مطول
البندري سكتت
آدم : قرييييييييييييييييييييييب بنو قريب آن شآء الله نجتمع تحت سقف وآحد
البندري بخجل : آدم قول آن شآء الله
آدم : آن ششآء الله آه بس بعيششك ملكة زمآنك
البندري جات ترد بس افزعها صوت منال : يييييييييييييييييآزين الكنآري من تكلمين
آدم : ههههههههههههههههههههههههههههههه صوتها مآهو غريب علي
البندري : دقيقه " ولفت على منال " وآنتي كله تنطين فزعتيني
منال تسسحب الجوال : آبي آشوف من تكلمين
البندري تسحبه ومنال تسحب
البندري : منوووووووووووووووول آتركي
منال : عطيني بس آسسمع صوته يلآ
البندري حطت الجوآل عند اذنها : آسمعي
آدم ضآيع بينهم بس يوم قالت آسمعي قآل : آلو بنو
منال : يآويييييييييييل حآلي آذآ صوته تسذآ شلون شكله
البندري : يآ زينك سآكته " كلمت آدم " آوك يلآ آشوفك بعدين
آدم : آوك يلآ سلآم تيك كير
البندري : يو تو سلآم
وسكرت
لفت على منال : وجع
منال : هههههههههههههههههههههههههه يآويل حآلي بس هذآ حبيبتس يآزين صوته
البندري ضربتها بخفيف : آسكتي بس
رآحو جلسو معاهم وقعدو يسولفون
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
حفل التخرج
وآقفين ينتظرون يخلص المشرف كلآمه
البندري وآقفه جنب آدم
مآسك يدها وآشبك آصآبعه بأصآبعها
ينآدون الأسمآء
المشرف : خآلد ناصر الـ.................
طلعو الطلآب
الين وصلو لعند اسماء الشله
وليد خالد الـ .....
طلع وآستلم شهآدته وآبتسم لأهله
حسام فهد الـ......
احمد راشد الـ......
فارس عبيد الـ.......
كلهم كآنو ورآ بعض
معروفين شلة الشغب والإزعاج بالجآمعه ..
البندري محمد الـ..........
ترك يدها وآبتسم يشجعها
هي خآيفه وتمشي بخطوآت مرتبكه
آدم بصرآخ : البندري
الشبآب كلهم معآه : البندري .. البندري
دآست على عبآيتها وكآنت بتطيح بس تمسكت بالستآند حق المشرف وتسلمت الشهآده
ونزلت ركض لأحضآن نآدر
آدم محمد الـ.............
البنآت كلهم صرخو : آآآآآآآآآآدم
آدم آبتسم لهم وبالأخص البندري اللي بعدت عن حضن نآدر لمآ سمعت آسمه
نزل آدم
المشرف : وهكذآ وبحمد الله تخرجت الدفعه 19 وآن شآء الله الف مبروك
ونزل المشرف
آدم من شآفته رنده طآرت لحضنه
رنده : حمآآآآآر وآحشني
آدم آبتسم ومسح على ظهرها
آدم مد لها كيس وهمس بإذنها كلمتين هي ابتمست له وتحولت الإبتسآمه لضحك ملى الجآمعه
آدم : وصل
رنده تمسح دموعها من الضحك : اي وصل
آدم : يلآ يآ حلوه روحي
اتجهت للمكآن الوآقفه فيه البندري
آبتسمت وسلمت على منآل وآم نآدر وآتجهت للبندري وهمست لها : آبيك شوي
ابتسمت ورآحت معها
مدت لها الكيس اللي من آدم وقآلت لها : يقول لك آدم آنه يحبك وآن شآء الله قريب تصيرين آنتي معآه بالبيت نفسه والغرفه نفسها " نزلت رآسها بخجل وهمست لها " والسرير نفسه
آحمرت البندري بخجل رفعت راسها تدور آدم لقته ينآظرها ويضحك
آشرت له تتوعده
البندري : آمم طيب آستني هينا ثوآني بس
رآحت البندري ورجعت ومعاها كيس ومدته لها : قولي له تقول لك البندري آنهآ هي بعد تحبك و آن شآء الله قريب بس آول شئ بتسويه تعيد رسم عقلك
ضحكت رنده على هبالهم : من عنوني
البندري : تسلم عنونك
رآحت رنده له ولآحظت ضحكه تعالى من كلامها
نادر : بنو
البندري : هلا
نادر يأشر للرجال اللي وآقف جمب آدم : شوفيه هذآ آبو آدم
البندري : خلنا نسلم عليه
نادر : يلآ آمشي
رآح قدامها ولحقته
آول ما وصلو كآن آدم لآف يكلم رنده
بس لف لما سمع صوت نآدر
نادر بإبتسامه : مبروك تخرج آدم
ابو حسان ابتسم له : يبآرك بعمرك يآولدي تذكر من سنه وحده بس كنت بنفس مكآنه
نادر : هو لآزم الحين آكون مكآنه بس تقدمنا سنه " آشر على البندري " هآذي آختي البندري
ابو حسان ما زال مبتسم : مبروك عليك التخرج
البندري منزله راسها : الله يبآرك بعمرك
آدم آبتسم : نآدر وانا مآلي مبروك
نآدر : مو انا جيت آبآرك لك مبروك
آدم عيونه على البندري : الله يبارك فيك " همس لنادر " عقبآل مآ تبآرك لي بزوآجي من البندري
نآدر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه آن شآء الله قريب
حست انهم يتكلمون عنهآ : نآدر انا بروح آشوف امي
نادر : ههههههههههههه جآي معاك يلا نشوفكم بخير
ومشو
######################################
مر اسبوعين من تخرجهم ..
في بيت ابو حسان
نزلت وهو مستانس ومتحمس
كانت امه وابوه قاعدين يشربون قهوه
آدم بإبتسامه : مسآء الخير " رآح وحب رآسهم "
الكل : مساء النور
قعدو يسولفون
بعدهآ
آدم : يمه يبه انا قررت آتزوج من جديد
آمه آشرق وجهها من كلآمه : هآذي الساعه المبآركه يآ يمه والله لأدور لك من ينسيك المهآ واللي خلفوها
آدم بسرعه : لآ يمه انا في بالي وحده
ابوه وامه : مين
آدم : يبه آخت نادر
ابوه : والله الرجال ما شفنا منه العيب وان شاء الله اخته مثله بس يبه اي وحده اللي درست برآ والا اللي درست هينا
آدم : اللي درست برآ
ابوه بسرعه : بنت البريطانيه
آدم : اي يبه
ابوه : لأ يا آدم الا هي يا تآخذ وحده من بنآت اعمامك وعماتك واخوالك وخالاتك ولا رجع زوجتك الأولى
آدم تنرفز : ليه
ابوه : الا هي مآتاخذها
آدم بدآ ينلحس مخه : طيب ليه
ابوه بصرآخ : آدم مآعرفك ترد كلمتي وكلمتي ماعيدها مرتين
آدم تنرفز وقآم وطلع جنآحه
امه : ليه يا رجال كسرت فرحته حرآم عليك
ابوه تنهد : آعلمك السآلفه لما آرجع
يآ ترآ ليه آبو آدم رفض البندري بالذآت ؟!
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
بعد مرور اسبوعين
منال كآشخه على الآخر
منال بصرآخ : بنوووووووووووووووو بتجين معي
البندري : ما بجي
منال تسحبها : آمانه امانه
البندري : لااااا
منال قربت منها وهمست : يلآ وغلات آدم
البندري : يوووووووه
منال : يلآلآ
خلتها تلبس تنوره قصيره لنص الفخذ لونها آخضر تفاحي وفوقها بلوزه صفره علاق على الرقبه وعليها بنوته وبوت ريآضه آسود منقط بالأخضر
حطت لها القفاز الصيفي اللي بدون اصابع الطويل اللي قبل المرفق بشوي بيد وحده بس لونه اخضر مخطط بالأصفر
وباليد الثانيه ساعه ذهب واكسسوارات
وشعرها رفعته لها لأنه بالمره طويل
رفعته وآخذت بنسه كبيره وثبتته عشآن مآ يطيح
وتآج وسيع يلمع لونه آصفر
ومكيآجهآ حطت لها شآدو آصفر بس
لأن جمالها طبيعي
منال : شوفي شكلك
وقفت البندري عند المرايا الكبيره اللي بغرفة منال وتصمنت من شكلها
منال : وش رآيك
البندري آشرت من مكآن نص الفخذ المكشوف لآخر رجلها قبل البوت : وهذآ كله وش بيغطيه
منال : يووووووووووه بس بنآت يلآ آمشي
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
وآقفه قبآل المرايه : هآ رنو شكلي حلو
رنده : ايي وجع كم مره سألتيني قلتي لآدم ان بيجونك صديقاتك
لوجين : مو لآزم هو طول الوقت نآيم آو بغرفته
رنده : آوك برآحتك
لوجين جآيين عندهآ بنآت عمهآ اللي يصدف ان وحده منهم تكون صديقتها منال
رنده طلعت لبيت صديقتها لأنها ما تحب هالجمعات
اول من وصل الثنتين بس
لوجين مبتسمه للبندري : ما شاء الله وش هالجمآل
البندري بخجل : عيونك حلوه
لوجين : آمم يلآ غطيتي علي
البندري : ههههههههههههههههه لآ افا عليك
نازل من الدرج وهو مآ يدري ان عند اخته بنات
آدم يغني : مالك حل تلقى ناس يسلونك مالك حل ولكن ما يحبونك ويوم ويتضيق بك الدنيا صدقني يملونك مالك حل
لوجين : يوه آدم
البندري دق قلبها على طآريه وقفت ومنآل ركض رآحت للصآله الثانيه
اما البندري تنحت عند اول الدرج
نزل وتصنم وهو يشوفها فرك عيونه يمكن يتخيلها من زود ماهو مشتآق
البندري استغربت وش فيه نحفان وشآحب
آدم نزل الدرج : وحشتيني
البندري : وانا آكثر
قرب منها رجعها شوي ورآ وطآلعها من فوق لتحت : هآذي تنوره بالله
البندري : من آلحماره اختي آدم تأخرت
آدم بإحباط : كلمت آهلي قبل اسبوعين بس مآ رضو والله اني مآكلم ابوي من اسبوعين
البندري امتلت عيونها دموع : يعني مآفي آمل
آدم مسح دمعتها اللي تسللت على خدها : الا فيه والله لأسوي اللي اسويه عشان آخذك بنو انتي لي لآدم وبس ومآبيك تنسين
قطع جوهم لوجين اللي كآنت بالمجلس ونسو البندري حسبوها معاهم
لوجين : آدم آكلت البنت بعيونك " سحبت البندري " آمشي
ورآحو للمجلس
آدم محبط يحس بالقهر
طلع من البيت وآتجه للشركه
دخل وشآف نآدر طالع من المصعد ويقرآ اوراق بين ايدينه ومبين عليه مستعجل
آدم : نآدر ندور
لف على الصوت اللي ناداه : هلا آدم آخبآرك
آدم : وش آقول لك بس
نادر : سلامات آشوفك نحفان وطآيح حيلك
آدم : تعرف من البندري بعدين آسمعني الحين آبوي بالمكتب
نآدر : ايوه
آدم : يلا نشوفك قريب
نادر وقفه : دقيقه ابوك وش فيه متغير
آدم : الله العالم يلا سلآم
نادر : سلآم
وطلع لأبوه
آستأذن من السكرتير ودخل
ابو حسان : آشوف شرف الزعلآن
آدم : يبه آسمعني انا غير البندري مآبآخذ لو مآ بتزوج آبد مره طعتك وسمعت لك وآخذت المهآ وش خذت من بعده آنجرحت لمره بحيآتك سوي شي انا آبيه انا طآلبه مو عشان مآهو عآجبك ولآ مو مقتنع لأتفه الأسباب تعترض
ابو حسان يلعب بالقلم بين اصابعه : شوف انا قلت لك لو تبي تآخذ آخته الثآنيه ما عندي مآنع بس هي لأ بنت البريطانيه لا
آدم : طيب بس انا غيرها ما بآخذ لو مآبعرس آبد
طلع وهو معصب ومو شآيف قدآمه
مشى مسرع ومآ صدق متى وصل للبيت
آرتاح لما ما شاف احد طلع جناحه على طول
آخذ معآه شنطه بسيطه ونزل
صآدف امه نازله قال لها : قولي لأبوي لمآ يحس باللي آحسسه يعرف مكآني
وطلع من القصر
ام حسان مآ لحقت عليه
قررت تدخل تشوف ضيوف بنتها وتطلع تكلم زوجها
جذبتها بنت عيونها زرق كحليه
ابتسمت لها البندري وقربت منها وسلمت عليهآ
لوجين : يمه تذكرين نآدر اللي يكلمك عنه ابوي يكون اخوهم
ام حسان قربت من البندري : انتي بنت البريطانيه
الكل لف عليها مستغرب شلون عرفت
ام حسان بنفسها (( والله آكون مجنونه لو ضيعيت هالملاك من بين يديني ))
آبتسمت لها وطلعت من المجلس
طلعت جناحها واتصلت على زوجها
ام حسان : الو
ابو حسان : هلآ آمري
ام حسان : مآ يآمر عليك ظآلم بس آدم طلع من البيت يقول لك لما تحس باللي يحسه تعرف مكانه يا رجال خله يآخذها البنت قمر 14 تجنن الله يحفظها
ابو حسان بعصبيه : ويعني انا مابي احفادي يكونون اولاد حرام
ام حسان : كلامك ما اقنعني " بدآ يعلآ صوتها شوي دليل ان اعصابها تلفت وهي تتذكر عيشت آدم قبل " تذكر يوم خليته يتزوج بنت عمه تذكر وش كثر تعب وعآنآ خله يستانس ويعيش حيآته حرآم عليك
ابو حسان يعرف انها ما تدخل نقاش الا راح تطلع منه منتصره : والبنت مو حرام لو جآو احفادي عيآل حرام
ام حسان : محمد شوف المستشفيات قدامك واخوها معآك تقدر تآخذ عينه من دمهم وتوديها المستشفى لو الـ d.n.a مطآبق آكيد آخوان من نفس الأب
ابو حسان بدآ يقتنع : خلاص الحين آشوف نادر وانتي شوفي ولدك وين راح يسبقني مستشفى الـ........
ام حسان تهلل وجهها : اذا تبي اكلم البنت
ابو حسان : شلون بتكلمينها ؟!
ام حسان : البنت من ضيوف لوجين واقدر اكلمها واقول لها واكيد ما راح تمانع
ابو حسان : خلي نادر يكلمها هو من زمان يبي يعرف الصدق
ام حسان : طيب لآ تطولون وطمنوني
ابو حسان : ان شآء الله يالله في امان الله
ام حسان : في امان الكريم
سكرت ودقت على آدم
آدم كآن جآلس مع وليد اللي يهديه لأن اخلاقه مقفله
وليد : شوف امك تتصل
آدم : اكيد خآيفه آوف بس يقتلون القتيل ويمشون بجنازته
وليد : يوه آدوم امك مآلها دخل
آدم : رد عليها وقول لها مات آحترق آنتحر اي شي
وليد : لو فيه وآحد هين قلت لها " رد عليها " هلا خالتي
ام حسان : هلا وليد وينه آدم
وليد نآظر آدم بخبث : جنبي " لف عليه وهمس " خذ كلمها ما تبكي اكيد عندها شئ
وليد ناظره ووده يطب فيه بس سحب الجوال : هلآ
ام حسان : يمه يقول لك ابوك آسبقه مستشفى الـ...........
آدم بإستغراب : ليه
ام حسان : تعرف بعدين انت روح وما يصير خاطرك الا طيب
آدم نقز دآم فيها خاطره طيب اكيد سالفة البندري : ان شآء الله يمه
ام حسان : يلآ لا تتأخر
آدم : ان شاء الله
سكر منها ولف على وليد
وليد : هآ وش صآر
آدم : ونآسسسسه شكل آمي آقنعته بس يبوني اروح المستشفى غريبه
وليد : ييمكن عشان التحاليل
آدم : بالله تعآلي معي
وليد : وش يآخذني معك
آدم يسحبه : تعآل وآنت سآكت
وطلعو للمستشفى
كان سابقهم ابو حسان
نادر دق على البندري وقال لها يبيها ضروري وهي استأذنت وطلعت وخلت منال
آجتمعو كلهم بالمستشفى
وطلبو نآدر والبندري يسحبون منهم دم
البندري : نادر ليه سحبو منا دم
نادر متوتر : تعرفين بعدين " شآفها شلون خايفه وقرب منها وخذاها بحضنه "
البندري مستغربه ليه متوتر
آدم جلس ورآفع رجله اليمين على رجله اليسار و يهز اليمين بتوتر
وليد : وجع وش فيك
آدم : آلحين ليه خذو من نآدر بالله
وليد : الحين تسألني آسكت واللي يسلمك
آدم : شوف شلون مخطوف لونه نآدر تقول ذآبح آحد
وليد : غريبه
شوي وطلع الدكتور وهو مبتسم
قآم ابو حسان وآخذ التحاليل
قرا التحاليل وهو شبه مصدق
مد التحاليل لنادر وقراها وآبتسم وضم البندري بقوه
آدم سحب التحاليل من نآدر
وجلس يقراها هو ووليد بصوت عآلي
آدم : تظهر التحاليل ان الـ d.n.a متطابقين
آستغرب : شلون يعني
ابو حسان : يعني البنت آخته
البندري استغربت : وليه مشككين
نادر : تعآلي شوي " سحبها وجلسها على الكرسي وهمس " شوفي آمك قبل لا يموت آبوي كآنت تعرف وآحد وتحبه وآبوي عآرف هالشي وسآكت عنهآ وقآل لأمي هالكلآم وبعد مآ جآبتك احنا مآ عرفنا اذا انتي بنت من ابوي ولآ بنت من حبيب آمك لأن يمكن غلطت معآه
البندري منصدمه ونزلت دموعها : وليه ما قلت لي
نادر ضغط على يدها : لا تبكين آهدي ما قلت لك لأن يمكن تكونين آختي عرفتي ليه مآ حبيت آزعجك
البندري : ولو مآ كنت آختك نآدر آنت تششوفني بالشورت
نادر ضحك من قلب على كلامها : من جدك مآ شفتك الا مره وحده وكنت الحق الهبله منال ودخلنآ جنآحك وانتي نآيمه
البندري آبتسمت بخجل : مآلت عليك وعليها يعني لو كنت مستحمه وطآلعه
نادر زآدت ضحكتها : يعني مآ تقفلين الباب
البندري ضربته على يده : مآلت عليك
نادر ابتسم لها وضمهآ : يلآ مبروك على آدم
البندري : هههههههههههههههههههههه
رجعو قعدو معاهم
ابو حسان وقف : انا لآزم آطلع الحين نآدر يبه آنتبه لهم
نادر : آن شآء الله مآ توصي حريض
ابو حسان طلع
قعدو نادر وجنبه البندري
نادر : آدخل عشآن يآخذون منك دم عشآن التحآليل
آدم آبتسم وقرب من البندري وهمس بخبث وقآم بسرعه
البندري عصبت ورآحت ورآه : آورييييييييك
وركض دخل غرفة الممرضه وهو رآيح فيها ضحك
البندري قعدت والدخآن يطلع من آنفها من القهر
وليد قرب : وش قآل لك
البندري تنآفخ : يقول لي بدخل عند الممرضه على الأقل لو صآر شئ مآ يلوموني جمآلها يفتح النفس آحسن من بعض النآس
وليد ونآدر فطسو ضحك على هبآل آدم
شوي وطلع آدم
آدم ينزل كمه : آآه يآزينها
البندري همست لنادر ومسك شعر آدم
آدم : نآآدر وجع
البندري : ههههههههههاي عشآن تعرف ترآ ورآي ظهر ونآس تدآفع
آدم فك يد آدم وهمس لهآ : وانا اللي كنت بعفيك من آول يوم بس لآ الحين بسسوي أمر من اللي آفكر به قبل
شب وجهها ضوء
نزل آدم ورفع النقآب وشآف وجههآ شلون مصبوغ
وفطس ضحك
نادر : يوه عآد مره تنرفز البنت ومره تحرجها
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
طلعت التحآليل من صآلحهم
وحددو الملكه بعد اسبوعين عشآن آدم مطيور ويبيهآ بالحلال
وبعد آقناعات طلعت روحهم منهآ رضو لهم يطلعون مع بعض يشترون آغرآض الملكه
نزلت وهي مستعجله وجوالها بيدها
نادر : وين يآبعدي
البندري : تعرف مآ بقى على ملكتي الا آسبوع وآحد مو الإسبوع اللي رآح قعدنا نقنعكم تخلونا نطلع سوآ الموهيم عآد آدم ينتظرني برآ
نادر : امم قلتي لي
منال نازله من الدرج : مو هو الحين بالموت شآيف آهله بكره لما تتزوجو مآ بيشوفونه خير شر
البندري : هههههههههههههههههههههههههههههه ليه بخليه ينزل آصلآ
نادر آبتسم : لا تتأخرين وآبيك لمآ ترجعين
البندري : من عنوني يلآ بيحترق الجوآل كثر مآ يدق سلآلآم
الكل : سلآلآم
ام نادر : ها يمه لآ تنسى
منال : وششششو يمه وش ينسى
ام نادر : انتي خلتس بحالتس آحسن لتس ولنا
منال آنقهرت وسكتت
نآدر : سويتي فيهآ خير لا يمه خلها ترجع وبكلمها
ام نآدر : زود عليهآ شوي عشان مآبيها تنحرج لمآ آكلمها قبل زواجها
نادر : من عيوني يمه مآطلبتي
عند الثنآئي
طلعت وركبت جنبه : صبآحو
آدم : بالله اي صبآح من الصبح آنتظر
البندري : ههههههههههههههههههههههه مو اخواني آستلموني
آدم : لآ والله وانا وش دخلني روحي مآني متحرك الين ترضيني
البندري : وشلون آرضيك
آدم آشر على خده
البندري بإعترآض : لآلآلآ والله
آدم : خلآص اذن خلنا هينا لما يحن قلبك علي عطيني خبر
البندري بسرعه باسته وقعدت
آدم مسك وجهها وبآسها بقوه من خدها : يآآحبني لك
البندري بخجل : آدم
آدم : عيوووووووووووووونه
البندري : تحرك
مشى آدم وقعدو يتسوقون
ما خلآ مشوآرهم من احراجات آدم لهآ
آدم ركب السياره : تعببببببت خليني آروح آشتري شئ ينشرب
مشى ونزل عند ستآر بوكس
وآخذ لها موكا واخذ له شوكلاته سآخنه
آدم يمد لها الموكا : بالعافيه
البندري : الله يعافيك
حرك آدم عشان يوصلها للبيت
وصل
البندري : آرميهآ آو خليها ذكرى " تقصد علبة الموكا " مع انها مليآنه بس يلآ
آدم لما شافها سكرت الباب ناداها
فتح الشباك ورفع العلبه وشرب البآقي منهآ
البندري آبتسمت
آدم : فيه آحلآ من شي لآمسته شفآتك
البندري ابتسمت بخجل : يلآ روح
آدم يأشر على عيونه : من عيوووووني
البندري : سلآم
آدم : تيييك كير
البندري : يو تو
آدم آشر لها " بآي "
دخلت البندري كآنت منال منسدحه على رجل نآدر تشوف مسلسل ونآدر يلعب بشعرها
نادر ابتسم يوم شآفها : يلآ تعآلي آبيك " كلم منال " قومي شيلي عبآيتها
البندري : خليني ابدل اول
نادر : ابيك كيذآ يلآ
دخلو المجلس
البندري : هلآ نآدر آمر
نادر آشر لها : آجلسي
جلست
نادر : بنو شوفي انتي قريب بتتزوجين صح
البندري : ايوه
نادر : شوفي وبمآ اني آخوك لآزم آنصحك شوفي من نظرتي اذا ابي زوجتي ابيهآ تكون تحبني وتسمع لي اذا انهميت آبي حضنهآ يدفيني ببرد الشتآ آبيهآ دوم قربي بس مآ تبعدني عن آهلي
البندري رجعت غرتها بتوتر لأنها تحس انه بدآ ينحدر بالموضوع : طيب
نادر : ابيهآ لا احتجتها ابيهآ مسلمه وتعبد ربهآ ابيهآ معي ومع النآس غير بكل شئ " قرب وهمس لها " وعلى السرير شي ثآني
صبغ وجهها من كلآمه : نآدر وش لزومه هالكلآم
نادر : لزومه بنو اسمعيني للنهآيه آبيهآ مآ تخبي عني شي وما تكون نصفي الثآني قدآم النآس مظآهر آبيهآ بكل شي آبي لمآ آرجع من الشغل التعبآن تكون تنتظرني لو ما رجعت لبعد الفجر تكون تنتظرني ومستعده متى مآبيهآ ابيهآ تغآر علي بس مو بشكل يطلع الروح ابيهآ تزعل بس مآ تتغلى
البندري : الحين انا بتزوجك ولآ بتزوج آدم
نادر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه لا آدم بس هذآ الكلآم كله من وجهة نظر كل الرجآل
قآمت البندري وهي تتذكر كلآمه
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الحكمة ضالة المؤمن غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are مغلق
Pingbacks are مغلق
Refbacks are مغلق


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أموت ولا أموت ولا أنتظر موتي - وسام تقدير .. بنت ابو متعب .. روايات تعب قلبي 56 10-09-12 09:44 PM
رواية برفع راية الإستسلام و بقول أحبك [ وسام تقدير ] قمراي mijo روايات تعب قلبي 135 12-08-12 06:49 PM
رواية : للخطايا ثمن [ وسام تقدير ] شفتك بعد غياب روايات تعب قلبي 38 17-02-12 12:40 AM
...((رابع يوم العرس تقوله احب غيرك)... ~|القلوب مآتعشق الا آنآ قصص تعب قلبي 9 28-07-08 02:54 AM
رابع يوم العرس تقوله احب غيرك.. ((мş . ĴйỗỔỗй)) قصص تعب قلبي 5 06-07-08 09:51 AM


الساعة الآن +3: 08:21 AM.