عـودة للخلف   منتديات تعب قلبي > منتديات تعب قلبي للقصص والروايات > روايات تعب قلبي

شجرة الإعجاب2إعجاب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم(ـة) 02-04-11, 11:07 PM   #21
|[ عـضـو نـشـيـط ]|

 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: روايه الحارس الشخصي


لفينا المستشفي روحه وجيه ندور علي يوسف زي المجانين
ابو يوسف خرج من المستشفي يدور عليه وانا نزلت الكافتريا وانا فاقد الأمل انه يكون هناك بس قلت خليني أشوف انا شو خسران
نزلت الكافتريا اطالع هنا وهنااااك وقعت عيناي علي الملاك التي سحرتني ( يااااااااااااااااي
كانت تأكل طبق سلطه ( اهم شي
جلست اطالع فيها ونفسي اروح اكلمها فكرت اروح اسئلها اذا شافت يوسف بس ترددت شوي
وانا جالس حائر هل اذهب ام لا
_ جالس تدورني
التفت كان يوسف واقف قدامي ومعه لوح شكولاته وش كبره
ياكل فيه
فرحت اني شفته ومعصب من بروده
_ أيه أدورك يالتعبان وين كنت ابوك مات من الخوف عليك
_ أيش ابوي يدور علي ليش ايش يحس فيه
_ أيه خائف عليك مو من حقه
جلس عالكرسي وحط رجله عالطاوله _ لا مو من حقه اقول ايش رائك تطلب لي اكل احس جوع ما افطرت اليوم
عصبت عليه وسحبته من قميصه _ اقول قوم روح لأبوك والله لو شفته شلون كان يدوة عليك علي باله انك هربت شكله يكسر الخاطر
بعد يدي عنه _ اقول مو خائف علي خائف اخرج وافضحه بره قدام الناس
_ ايش تفضح فيه انت مجنون مو صاحي هذا ابوك
_ لا مو ابوي وانت ماتتدخل بيني وبين اهلي
_ طيب خليك هنا انا ماشي
_ ايه يكون احسن ريحتك فاحت بالكفتريا
طالعت فيه ومارديت عليه
خرجت ورحت ادور علي ابوه ايشره اني لقيت الخبل ولده كان جالس عالكراسي الخارجيه ويكلم شخص بالجوال
ماحبيت اتنصت عليه انتظرته حتي قفل الجوال ورحت له قلت له اني لقيت يوسف وهو جالس بالكفتريا
_ ايه يعني اروح له ولا مايبي يشوفني
_ احسن انك ماتروح له الحين نفسيته شوي مش ولا بد وراح يسوي لك مشكله
_ طيب انا ابيك توصل له الكلام الي قلته لك توني وسلم لي عليه انا مسافر اليوم العصر عندي شغل ضروري
_ توصل بالسلامه
ابتسم _ الله يسلمك وخل بالك عليه يوسف امانه برقبتك
استغربت الحال الي وصلت له هذه العائله الصغيره
دخلت المستشفي وكنت حاقد علي يوسف ومعصب منه ومو طايق منه اي كلمه
رحت الغرفه كان جالس يطالع التلفزيون جلست علي الكنبه وحاولت ما اتكلم معه
_ ابوي راح
مارديت عليه
_ انا اكلمك رد علي لو سمحت
وبدون نفس _ ايه
_ احسن مدري ايش جايبه
مارديت عليه
جلس يدندن اغنيه فرنسيه لحنها جميل جدا هو اصلا صوته جميل وهادئ حسيت ان الأغنيه تعني له شي لأن عيونه دمعت وحاول انه مايبين لي وانا تظاهرت كالعاده اني مو يمه

...............
الساعه 4المساء
كنت اخذ لي غفوه شوي
_ هيه قوم عندي لك مفاجئه
قمت من مكاني طالعت بيوسف الي كان يبتسم لي ابتسامه ماكره
_ خير ان شاء الله ايش فيه
_ امممممم تدري ايش معاي
طالعت بيده كانت محفضه صغيره ومبين انها نسائيه
_ ايش ذا الي معك
_ هذه محفضه المزه الحلوه الي عجبتك
_ وايش جابها معاك
_ هي نستها بالكافتريا اليوم وانا شفتها واخذتها و ,,,
قاطعته بتعصيب _ نعم وليش تاخذها
طالع فيني _ اخذتها عشان انت ترجعها لها
_ نعم انت مجنون كيف ارجعها راح تفكر اني سارقها و ,,
جلس جنبي _ انت المجنون انت هي نستها وانت الحين اطلع دور عليها وعطها المحفضه
وقام من مكانه _ بس قبل لا تروح خد لك دش وزبط خشتك لا تنحاش منك
_ يوسف انت مو صاحي
ابتسم _ راح تشكرني في يوم من الأيام
جلس علي سريره وانا كنت متنح واطالع المحفضه ومو دراي ايش اسوي وخائف وقلبي يقول طربق طربق
...............

في النهايه قررت اني اروح وادور الممرضه واعطيها المحفضه ايش اسوي هذا الي لأزم اسويه
اخذت لي دش سريع سرحت شعري وتعطرت وخرجت يوسف كان يطالع فيني بنظرات ماعرفت لها تفسير وماحبيت اسئله
خرجت ادور عليها نزلت الكافتريا سألت اذا فيه وحد سئلت عن محفضتها هنا
قالو لا استغربت في العاده الشخص اول مايفقد شي يسل بأخر مكان كان فيه
فكرت يمكن ماحست انها فقدتها حتي الحين
صعدت قسم العمليات قلت يمكن هي هناك جلست اسئل عنها الممرضات محد عرفها لأني اصلا انا ما اعرف اسمها
وتحاشيت افتح المحفضه واشوف ايش فيها
تعبت من اللف في المستشفي هنا وهناك في النهايه قالت لي احدي الممرضات الأجنبيات يمكن هي خرجت مو هنا
بس كيف تخرج ومحفضتها معي مو معقوله تكون غبيه لهذه الدرجه ,,,,,,,,, ههههههه
جلست من التعب في احدي الممرات
_ اخ ناصر ايش هالصدف
رفعت راسي كان تركي
ابتسمت_ اهلا اخ تركي كيفك
جلس جنبي _ شفتك من بعيد وشبهت عليك ايش جابك هنا
_ ايه والله يوسف لقي محفضه لأحدي الممراضات وجيت ادور عليها هنا
طالع فيني _ محفضه
_ ايه محفضه
_ طيب روح للمسئوله عن الممرضات وعطها وهي توصلها لها
_ لا انا حاب اعطيها هي بيدها اخاف ماتوصلها اذا عطيتها المسئوله وانا ما اعرفها
ابتسم _ الظاهر الممرضه تهمك ولا ماتسوي كذا
سئلته عن اخوه وعن احواله اخذنا الحديث ونسيت نفسي ومر الوقت واذن المغرب
طالع تركي بالساعه يوم سمع الأذان _ ياالله جلستك وش حلوها ماحسيت بالوقت
ضحكت _ وانت بعد تلاقي عم يوسف معصب الحين علي اكيد تأخرت عليه
سكت شوي _ الا بسألك مين المريض انت ولا هو
ضحكت _ هو كان تعبان شوي وانا مرافق له بس ان شاء الله يخرج خلال كم يوم
_ ايه حمد الله عاالسلامه
ومشي من عندي اما انا فرجعت الغرفه وانا معصب من يوسف الي حطني بموقف سخيف
دخلت الغرفه بدون سلام
_ اقول انت يبغالك ضرب ...
و ,, ماصدقت الي اشوفه قدامي
تلعثمت بالكلام وماعرفت كيف ارقع الهرجه _ اممم انا اسف
ابتسمت_ تتأسف علي ايش
وطالعت بيدي _ ممكن
طالعت فيها منبله_ هاه وش تبين
ابتسمت ,, اخ ابتسامتها تقتلني ( الله يخليك لا تبتسمين بللللللييييز ما اتحمل انا )
_ هذه محفضتي اتصل فيني اخ يوسف وقال ان محفضتي عندكم هنا وانا جيت اخذها وقال انك خرجت تدور علي
طالعت بيوسف الي كان يضحك بصمت ومبين ميت علي من الضحك
_ ايه قلت اوفر عليك الجيه هنا
ومديت المحفضه اخذتها مني بحياء شديد _ تسلم انا مدري كيف نسيتها جات حاله مستعجله وخرجت من الكافتريا بسرعه
بس الحمد لله كان صاحبك موجود وطلع مين وحافظ عليها
وبغباء _ ايه (( مع ضحكه غير مبرره ابدا هههههههههههههه ههههههههه
_ طيب انا استئذن بلحق الصلاة
نقز يوسف _ حتي هو يصلي ( ماله داعي معروف اني اصلي اجل يهودي ,,
وخرجت من الغرفه اول ماحسيتها بعدت
مسكت يوسف من شعره الطويل المائل للبني _ انت من جد يبغالك ضرب ياحمار
وببراء مصطنعه _ انا ايش سويت ؟
_ ايش سويت اذا انت عارف رقمها الي ما ادري من فين جبته تخلينيى ادور المستشفي رايح جاي ليش هاه ليش
جلس عالكرسي _ ما اعرف رقمها انا اتصلت علي وحده اعرفها هنا وهي عطتني رقمها
تفاجئت _ وحده تعرفها ؟ مين
طالع فيني _ وي مو شغلك انت يا الله روح صلي
تنهدت _ طيب وانت ماتبي تروح
ضحك بأسئتهزاء _لا شكرا
_ الله يهديك _ خرجت من الغرفه ورحت للمسجد صليت ودعيت ليوسف بالهدايه
,,,,,,,,,,,,,,

في اليوم التالي
انا كنت زعلان من يوسف وماكلمته طوال الليله الي فاتت وهو كان يحاول يكلمني ويرطب الجو لكني تجاهلته مره حركته كانت جدا بايخه ومالها داعي
مع اني فرحت انه حصل بيني وبين الممرضه تواصل لكني حسيت اني ماتركت انطباع جيد عندها واني كنت غبي

صحيت الساعه 8ونص يوسف كان نائم بسابع نومه اتصلت علي اهلي تطمنت علي امي جلست تقريبا اتكلم مع اهلي نصف ساعه كامله
وانا اتكلم مع بالجوال اتصلت علي البنت يا الله كنت قد نسيتها بعد ماتولعت بالممرضه ( قليل الخاتمه ,,

بعد ماقفلت اتصلت عليها انا استغربت اتصالها بذا الوقت المبكر من النهار ردت علي بسرعه
_ هلا حبي ايش فيك ماتسأل علي
تنهدت _ لا بس انشغلت مع يوسف وامي تعبت شوي
_ ايه دريت
استغربت كيف درت ؟
_ نعم منو قالك انا ماقلت لك عنها
_ حبيبي اخبارك تجيني اول بأول
ابتسمت _ ومين الي يوصل لك اخباري
_ هههههه الي عطاني رقمك هو الي يوصل لي اخبارك
_ طيب وبعد هذه المده ماقررتي تقولين لي مين الي عطاكي رقمي
_ وحده ماتعرفها المهم انت كيفك ومتي اشوفك بشوفك وحشتني
كانت تكلمني بدلع نسيت نفسي وجلست اتغزل فيها ( كااااااااااااااااي
وماخليت كلمه غزل ماقلتها لها عاد وانا داخل جو مع المزه ,,,
_ احم مستر روميو ممكن ..
رفعت راسي وانا مبتسم _ هاه
كان يوسف توه صاحي من النوم واقف قدامي وياشين خشته هذاك اليوم ( ههههههههههه
_ يعني الواحد مايناااام بنام وانت جالس تتغزل ومسوي روحك قيس هداك المجنون
ضحكت _ لا عنتر يلبق لي
البنت سمعت كلامنا وماتت ضحك
_ طيب ممكن تقفل ابيك بهرجه
قفلت مكن البنت الي مدري مين هي ومانسيت اهديها بووووووووسه ( احم
ضحك يوسف بسخريه _ لا وبوساااااات بعد انا كذا اغار ما استحمل
قمت من علي السرير ورحت الحمام غسلت خشتي وجيت له _ نعم وش بغيتني فيه
جلس علي الكرسي اول شي ابيك تطلب لي فطووور حاااااااار وثاني شي ابيك تتصل بصلاح وتطلب منه انه يقابلنا بنفس المكان
الي شفناه فيه
_ ايه وليش
_ ليش يعني عشان اشوف وش عنده وليش جاني هذاك اليوم انا اتصل فيه ومايرد
_ طيب بس يايوسف انا احس صلاح رجال خطير وممكن يأذيك
_ لا ماعليك مايقدر يسوي شي انت ماتعرفني
وحط رجله علي الطاوله _ يا الله اتصل بالمطعم بموت من الجوع

اتصلت بالمطعم جلست انتظره بره وانا جالس وافكر بكلامة يوسف فجأ تذكرت الرقم والعنوان الي لقيته بالورقه هذاك اليوم استغربت اني نسيته
خرجت جوالي من جيبي وجلست ادرو علي الرقم من بين الأرقام الي عندي كنت مسجله بأسم ضروري اتصل عليه ( هههههه
اتصلت عليه محد رد علي قلت اكيد صاحبه نائم تسألت مين هو صاحب هذا الرقم والعنوان وليش يوسف كان مخبيه بين أغراضه اكيد مهم بالنسبه له
جا الطلب اخيرا حطيت الفطور ليوسف انا نفسي كانت مسدوده عن الأكل خرجت اتمشي شوي بره الجو كان حلو هذا اليوم
استرخيت شوي وتجدد نشاطي

وانا جالس بره اطالع الناس الي جايين المستشفي والعاملين الي خارجين توهم والي توهم مداومين
اتصل فيني الرقم الي اتصلت فيه قبل شوي ترددت قبل ما ارد عليه احترت ايش اقوله
في النهايه رديت _ الو مين معي ,,,,,,,,, كان رجال وصوته خشن ومبين انه كبير بالسن
_ اممم ماعرفت ايش تقول ..
_ الو الو رد ياقليل الحياء مين انت
_ انا اسف الضاهر غلطت بالرقم انا اسف ياعمي
_ عمت عينك قليل الأصل لاعاد تغلط بالرقم (( طراخ سكر الجوال بوجهي
عصبت منه وافكرت منو هذا الرجال يمكن قريب يوسف خاله ولا عمه مافكرت كثير رجعت المستشفي
يوسف كان مخلص فطوره وتارك الأكل علي الطاوله مكانه
_ يعني انت ماتعرف تنضف مكانك ايش راح يصير لو نضفت الطاوله وشلت الأغراض
طالع فيني ومارد علي جلس يطالع التلفزيون
كانت الساعه 10 الاربع
_ يا الله قوم اليوم أخر جلسه لك مع الدكتور
_ ماني رايح خليه يجي دامها اخر جلسه
اخذت اشيل بواقي الأكل من علي الطاوله وانا معصب منه
حاولت ما اتكلم معاه
قام من علي السرير راح الحمام شوي وخرج وهو لا بس ملابسه
_ يا الله تأخرنا علي الي مايتسمي
وخرج قدامي وقفت مكاني مستغرب
اتاني صوته من الممر_ يا الله تأخرنا علي الدكتور
ابتسمت رتبت نفسي ومشيت معاه
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

اليوم أخر يوم ليوسف بالمستشفي
يا ألله اول مافتحت عيوني وأنا احس بسعاده راح يرجع البيت وأنا أروح بيتنا وأشوف أهلي وأجلس معاهم
لكن انا كان صعب علي امشي وانا لسه ماكلمت الممرضه
وعلاقتي مع البنت اصبحت قويه وانا قابلتها مرتين في المطعم المقابل للمستشفي
وصلاح عم مأمون تنازل عن مأمون لكنه لسه ماخرج من السجن لبعض الأمور العالقه
مأمون قابل امه وتصالحو
علاقه يوسف وابوه مازالت منقطعه ومارضي يقابله ولا يتكلم معه
انا كنت مستغرب اهتمامه ان مأمون يتصالح مع امه لكنه هو مايحاول يصلح علاقته مع ابوه
,,,,,,,,,,,,,,,,,,
وانا احظر شنطتي
_ اشوفك ماصدقت اول ماكتب الدكتور خروج انت ماكذبت خبر
ابتسمت _ وانت مو متحمس للخرجه من هنا
جلس علي سريره _ ايه متحمس واول شي بسويه بسافر لندن
_ من جدك بتسافر
_ ايه من جدي ليش مفكرني بجلس هنا ’’ وانت فين بتروح
_ وين بروح برجع البيت اجلس مع اهلي زمان ماجلست معهم
طالع فيني_ ايه طيب

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
بعد ماخرج يوسف من المستشفي ماشفته آخر مره شفته فيها
كانت في الفندق بعد ماخرج من المستشفي بأسبوع اتصل فيني السكرتير يقول ان يوسف يطلب يشوفني عشان استلم آخر راتب لي مع الأتعاب
رحت وانا كنت مشتاق له ونفسي اضمه لصدري
استقبلني ببرود شديد
دخلت المكتب وبدون مايطالع فيني _ اجلس
خرج العقد الي وقعته وقطعه قدامي_ خلاص انتهت خدماتك
ابتسمت _ ايه طيب
اعطاني شيك بمبلغ 55 الف طالعت فيه مستغرب
_ هذه اتعابك وشكرا ماقصرت
_ طيب وليش هذا الملبغ انا ماسويت شي
تأفف وقام _ انا مشغوول مع السلامه
حاولت اتكلم معه لكنه معطاني فرصه
خرجت من عنده وانا محتار بأمره ليش يعاملني بهذا البرود
..................
امي كانت تكلمني عن موضوع الزواج ورشحت لي اكثر من وحده لكني كنت متعلق بالبنت الي اكلمها وكان ودي ارتبط فيها
خاصه اني قابلتها وكانت رائعه الجمال ( اهم شي
لكن كنت خائف من رد فعل امي خاصه انها كانت تبغي تزوجني من بنات العائله
وكنت اتعلل بأني تركت الوضيفه الي كنت فيها واني مالقيت لي وضيفه مناسبه لي
............
حلم25 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-04-11, 11:09 PM   #22
|[ عـضـو نـشـيـط ]|

 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: روايه الحارس الشخصي

يسلموووووووو عالمتابعه
حلم25 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-04-11, 02:18 AM   #23
|[ عـضـو فــضــي ]|

 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: روايه الحارس الشخصي

يسلمووووو اخيتووووو على البارت الجميل
بنتظار القادم
دمتي بخير
وفيه بزمن غدار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-04-11, 06:48 AM   #24
|[ عـضـو فـعـال ]|

 
صورة الحب الدافئ"M" الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي رد: روايه الحارس الشخصي

سلمت يمنااااااااااك غاليتي..
بانتظار البارت الجديد..
أختك:الحب الدافئ"M"
الحب الدافئ"M" غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-04-11, 08:44 PM   #25
|[ عـضـو نـشـيـط ]|

 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: روايه الحارس الشخصي

بـــعــد شــهــر
كنت اتمشي مع اصحابي في المول ندور هنا وهناك واحنا ماعندنا سالفه كل واحد مافي بجيبه الا 150 ريال واقل هههههههههه
جلسنا بكافي شوب وطلبنا شويه حاجات وجلسنا نسولف
شوي وشفت مأمون جلس قريب منا كان شكله متغير شوي لكني عرفته استئذنت من اصحابي ورحت يمه
كنت اعتقد انه يعرفني قربت من طاولته وسلمت وجلست طالع فيني بذهول
حسيت بالغباء ( غبي كان لازم اتبع البروتوكول اسلم وانا واقف وانتظر من الشخص الجالس انه يتقبل وجودي ويبادلني السلام واجلس امممممممممممم ) رجعت للواقع
ابتسمت _ انت ماعرفتني انا ناصر كنت مع يوسف و,,
_ ابتسم _ ايه هلا حياك اعذرني ياخوي انا ماعرفتك
_ لا ماعليك كان لازم اعرفك علي نفسي قبل لا اجلس
_ ابتسم بخجل _ لا عادي انا كان المفروض اعرفك بما انك انت ويوسف ساعدتوني اني اتمتع بالحريه لولا الله ثم انتم كان انا الحين ,,, وماكمل كلامه سكت وتنهد لفنا صمت قطعه صوت والدته تناديه قام اشر لها انه راح يجيها شوي
قبل مايمشي طلب مني اني احاول اقنع يوسف انه يرضي يكلمه او يشوفه لأنه يبي يشكره علي الي سواه بطريقه تليق فيه وانه اكثر من مره حاول يكلمه ويشوفه لكنه كان يرفض ... ولا يستقبل اتصالاته لما يتصل بالفندق او بالبيت
استغربت ليش يرفض يوسف يقابل مأمون

...
اخذت رقم مأمون وكنت بتواصل معاه وبحاول اقنع يوسف انه يقابل مأمون
رجعت لأصحابي الي ملو من الجلسه من غيري ( علي اساس اني انا الي احلي القعده ههههههههه
وانا جالس استهبل مع العيال شفت الممرضه مع اهلها خارجين من محل اكسسورات صغير قريب من الكافي
يالهوي مراح اقول ايش حسيت تلك اللحظه قلبي فز من محله ومشاعيري تلخبطت وبان علي التوتر
واحد من اصحابي واسمه خالد طالع فيني _ ايش فيك تلخبطت كده مره وحده
_ هاه ولا شي ولا شي يا الله خلينا نمشي
قمنا وخرجنا من المول انا ماعرفت ليش صار لي كده يوم شفتها تري هل هذا هو الحب الحقيقي يمكن انا حبيت الممرضه واسمها رؤي من دون ما احس ( اقول روقنا بلا حب صدق انك خبل

وانا بالطريق فكرت اتصل بيوسف مع اني كنت متأكد انه مراح يرد علي بس قلت احاول ايش راح اخسر يعني اتصلت عليه اربع مرات ومارد علي ارسلت له رساله كتبت فيها
( نفسي اعرف انت من ايش مخلوق يا اخي ليش ماترد ولا تسأل عن الناس الي يمرون بحايتك مأمون يتصل فيك وماترد عليه طيب عالأقل اعرف ايش عنده وليش يبيك وانا ايش سويت فيك حتي تعاملني كده و ,, و,,
المهم كتبت الي بنفسي كله وارسلته له انتظرت رده مارد علي رجعت البيت كنت احس بالتعب نمت بسرعه
وماحسيت بالي حولي
.....................
يوووووووووه صوت الجوال المزعج
فتحت عيوني ببطء شديد كان يوسف ماصدقت وبسرعه رديت
_ اخيرا قررت تتصل يا اهبل
اتاني صوته وكان مبين انه معصب _ نعم ايش تبي ورسالتك بايخه ومالها داعي
ابتسمت _ انت الي مالك داعي مسوي صعب المنال ماترد ولا تستقبل احد ايش بلاك
_ مو شغلك ايش يبي هذا المأمون مو خرجناه من السجن وخلاص ايش يبي بعد
_ لا ياشيخ الرجال يبي يشكرك علي الي سويته وانت ,,
سمعت صوت احد يتكلم عنده بلغه فرنسيه مافهمت شي لكنه رد بنفس اللغه
وقفل مني بعد ماطلب مني اني احدد اي مكان يقابلني فيه بعد يومين لأنه مشغول هذي اليومين
سعدت بأتصاله وتسألت مين الشخص الي عنده
لكني كنت متعب جدا فنمت لساعااااات طويله
.. ,,
صوت المنبه الغبي
وريحه قهوه امي التي تعدها لأبي في الصباح صوت ابوي وهو يصارخ علي اخواني يا الله نسيت كم اشتقت لهذه الأيام
فتحت عيوني ببطء شديد
ماتغير شي الا اني عاطل وماعندي شي اسويه حتي ابوي مافتح باب غرفتي يصحيني
تذكرت اتصال يوسف فيني وضحكت من قلبي
يوسف يحبني ومايستغني عن خشتي بس يتغلي ومين كان عنده تذكرت الأغنيه الفرنسيه الي كان يرددها
يمكن هي تذكره بالشخص الي كان عنده طيب وينه مكان يزوره و و و
قطع حبل افكاري صوت الباب .. هيه انت ابوي يبغاك
كان اخوي ماجد
_ طيب اغسل وجهي واجيك
_ بسرعه لا يعصب علينا محد فايق عالصبح
_ طيب ضف وجهك
غسلت وجهي وخرجت من الغرفه كان ينتظرني بالمجلس اشر لي اجلس
جلست وانا احس ان فيه شي
_ انت ليش رافض تتزوج بنت عمك سعاد
_ هاه ؟
_ امك قالت انك مو راضي تتزوج بنت عمك ليش ممكن اعرف ؟
_ يبه انا ماعندي وضيفه وبعد انا ما ابي اتزوج الحين و
_ الوضيفه مقدرو عليها انا اعرف واحد راح يوضفك عنده بالمؤسسه الي يديرها هو يبي محاسب او مدري ايش نسيت
_ بس يبه انا ما ابي اتزوج من بنات العائله ابي اتزوج الي اختارها انا
_ وشهو ماتبي تتزوج من بنات العائله ليش مو من مستواك
_ لا يبه انا ما اقصد كذا بس
_ من غير بس ليش فوق راسك ريشه راح تتزوج بنت عمك غصب عنك خلاص خلص النقاش
( ياربي وش هالحظ !
تنهدت وقمت من مكاني واستئذنت منه خرجت من البيت وانا احسني متضايق وواصل حدي
اخذت ادور بالشوارع بلا هدي ( ههههه
اتصلت بالبنت ماردت غصب الساعه 8 الصباح اكيد بسابع نومه
...............
فكرت اروح لسعد بالمستشفي انا اعرف انه يداوم بذا الوقت
وصلت المستشفي ونزلت ادرو علي سعد كنت قد اتصلت فيه وطلب مني انتظره عند اسقبال الطوارئ جلست انتظره تأخر علي وكنت بمشي قلت اكيد انه انشغل ونسي
_ لا لا وين رايح ؟
التفت كان سعد
ابتسمت غصب _ شفتك تأخرت قلت اكيد انك مشغول
_ لا بس كان عندي حاله وخلصت منها
_ ايه الله يعين
طلعنا بره وجلسنا علي الكراسي كنت بقوله عن الموضوع الي بيني وبين ابوي بس ترددت مدري ليش
_سألني عن يوسف _ الا اخبار صاحبك المغرور وش صاير عليه
ابتسمت _ من جد مغرور الحمد لله امس مكلمني
ضحك _ ليش انت لسه معه انا قلت اول مايخرج من المستشفي راح تتركه بلاه انت كيف متحمله
مارديت عليه
جو المستشفي ذكرني بالأيام الي قضيتها مع يوسف تذكرت كل لحظه مرت علينا والأمور الي صارت معنا والناس الي صادفناها وعشنا قصصهم حاجات مامريت فيها بحياتي كلها
سرحت وسعد حس فيني هزني من كتفي _ هيه انت وين رحت
طالعت بسعد _ لا انا ماشي ,, تذكرت مشوار مهم
استئذنت منه ومشيت من عنده ورحت يم بيت يوسف كنت بشوفه حسيت اني لازم اشوفه
,,,, ,,,,, ...
نزلت من سيارتي وانا اتمني انه يكون بالبيت طالعت بالسيارات الواقفه بجنب البيت ماشفت سيارته الي اعرفها بس كان فيه ثلاث سيارات غريبه قلت يمكن شري وحده جديده
ضربت الجرس عده مرات محد رد علي وكنت بمشي بعد مافقدت الأمل ان احد يرد علي
وانا رايح يم سيارتي
_ يعني مو قادر تصبر يومين
التفت مستغرب مين يكلمني ما اشوف احد ؟
كان يوسف يكلمني من من شاشه صغيره موصوله بكاميرا بجانب الباب يعني من الكسل الشديد يكلمون ضيوفهم من عالباب وهم جالسين مكانهم هههه ضحكت لا بس كنت اتمشي ولقيت نفسي عند بيتك
ابتسم ابتسامه جميله _ طيب
وشويه وفتح الباب
_ الحين انزل لك تفضل البيت بيتك
دخلت البيت وجلست انتظره بالصالون الكبير
شوي ونزل يوسف كان متغير علي قاص شعره وكن وزنه زاد شوي جلست اطالع فيه من جد وحشني الخبل
انا يوم شفته قمت من مكاني بحكم العاده طبعا
جلس _ لا ياشيخ اقول اجلس بلا غباء حقك
ابتسمت _ لسه ماتوعدت
حط رجله علي الطاوله الي قدامه _ طيب ايش الي جابك فلوسك خلصت
استغربت _ نعم اي فلوس
_ الي عطيتك انت مو جاي عشان كده
_ لا ,,, وسكت شوي استوعب كلامه الأهبل مفكرني جاي ابي فلوس منه؟
_ يوسف انا مو جاي اطلب منك فلوس انا جاي بتكلم معك شوي
ابتسم ومارد ونزل راسه وجلس يلعب بالجوال
مرت لحظه صمت بينا قطعها جيه العامله بالعصير ضيفتنا ومشت
ماشربت العصير مع ان شكله كان لذيذ ( ههههههههه
تنهدت _ الظاهر مامنك فائده مراح تتغير
طالع فيني بأستغراب _ نعم انت ايش قلت
_ اسلوبك وتعاملك الفظ مع الناس انت ليش تسوي كده
_ انت ايش تبغي مني ياناصر وليش تبغاني اتغير عشان ايش اتغير
_ عشان نفسك عشان ابوك واهلك
ضحك بأستهزاء ودمعت عيونه حسيته حزين ومكتئب
_ اهلي عن اي اهل تتكلم انت لو الله رزقك بأهل طيبين ويحبونك لو ايش ماسويت انا لا
جلست انتظره يكمل بس سكت ورجع التهي بالجوال
كان نفسي امسك الجوال الي معه واكسره بالجدار قاهرني
_ طيب ممكن تكمل كلامك بفهم
ومن دون مايطالع فيني _ ايش تفهم ياحبيبي خليك بحالك احسن
ابتسمت وحبيت اتكلم معه عن نفسي شوي حسيت ان هو الأنسان الوحيد الي اقدر اقوله عن مشاكلي بدون خوف
_ طيب تدري ان ابوي يبي يزوجني
ترك الي بيده _ بلاه شي حلو ومن تعيسه الحظ ( يا الله مايصدق يلاقي فرصه حتي يتشمت فيني )
تنهدت _ والله هو يبي يزوجني بنت عمي بس انا ما ابيها بتزوج البنت الي انا اختارها
ضحك _ الي كنت تغازلها دائم الهبله الي تكلمها
_ لو سمحت مو هبله
_طيب وايش صار
حسيته اهتم بالموضوع وهذا الشي ريحني وخلاني استرسل بالحديث معه شرحت له الوضع وقلت له عن الي بنفسي من دون تحفضات يوسف اندمج معي وحتي انه قفل جواله وجلس جنبي
بعد ماخلصت الهرجه حسيتني ارتحت
طالعت بيوسف انتظره يعطيني حل _ اممممممممم تزوجها بالسر
كنك رميت علي مويه بااااااارده ! هذا الي طلع معك يا الغبي
_ انت من جدك اتزوج بنت الناس بالسر
_ يب عادي تزوجها وبعدين قول لأمك وابوك وبكده هما راح يقتنعو بألأمر الواقع بس لازم يكون بينكم اولاد او تكون حامل لما تقولهم حتي مايجبروك تطلقها وخلاص
ضربته علي راسه علي خفيف_ ايش الفلم السخيف الي شفته البارح
ضحك _ عاد والله هذا الي عندي
وقام من مكانه وتمغط _ طيب انا لازم اخرج من البيت شوي
_ ليش ايش عندك وين رايح
طالع فيني _ مو شغلك عندي انا عندي حياة
قمت _ كلنا عندنا حياة يا اخي واسف علي سؤالي
_ لا عادي بروح لوليد زمان ماشفته
_ وانا ماشي جهه الباب تذكرت الي كان عنده امس
التفت له كان فاتح الجوال وجالس يبعبص فيه
_عم يوسف بسألك
ومن دون مايطالع فيني _ عمت عينك مو قلنا خلاص
_ ايه صح بس مين كان عندك البارح يوم ,,,
قاطعني _ واحد ماتعرفه يا الله مع السلامه
_ ايه طيب مع السلامه
وخرجت من البيت وانا بالي مشغوول بيوسف وبحياتي وفرحان برضو انه بخير
,,,,,,, ’’’’’
بعد يومين
اتصل فينني يوسف
انا كنت عند بيت خالد توني موقف السياره رديت عليه
_ هلا يوسف
وسكت يوم سمعته يبكي _ يوسف ايش فيك
رد علي وكان صوته مبحوح من البكاء_ مو راضي يروح ياناصر مو راضي يروح
_ نعم مين يايوسف فيه احد عندك
_ لا محد عندي انا لوحدي هنا
_ طيب انت بالبيت انا الحين اجيك
وماسمعت رده ماقفلت السماعه حركت السياره ورحت يم بيته وكنت اكلمه واحاول اهديه لين اوصل بيته الطريق كان طويل بيته كان تقريبا خارج المدينه بمخطط جديد وانا كنت بوسط البلد كنت خائف يقطع شحن الجوال قبل لا اوصل له
جلست اتكلم معه وكنت اسمع صوت تنفسه الثقيل حسيته تعبان او فيه شي
اخيرا وصلت البيت وبسرعه نزلت وتركت باب السياره مفتوح اخذت اضرب الجرس بجنون لحد مافتحت لي الشغاله وهو مفجوعه وتقول كلام مافهمته
طنشتها وصعدت الدرج بسرعه وانا انادي عليه
لقيته جالس عالارض بجانب السرير ولابس الروبه وشعره مبلل كأنه توه خارج من الحمام ويردد مو راضي يروح ؟
قربت منه بتردد _ يوسف انا ناصر ايش فيك
طالع فيني وعيونه كلها دموع وحالته بالهم استغربت ابو فينه عنه ووينه عن كل هذا ؟
جلست بجانبه _ ايش فيك يايوسف ’’ وايش الي مو راضي يروح
مسح دموعه وجلس يطالع بيده ويفركها ببعض بطريقه جنونيه كأنه فيها شي _ مو شايف ياناصر مو شايف مو راضي يروح خليه يروح
مسكت يده _ ايش يايوسف مافيها شي يدك نضيفه طالع شوف مافيه شي
بس ايش الي انت تشوفه قلي __ حاولت افهم ايش سبب تصرفه هذا ؟
_ الدم مو شايفه ياناصر انا غسلت يدي يس مو راضي يروح؟
استغربت وقلبي توقف ؟؟
_ دم دم ايش يايوسف
لم نفسه زي الي خائف ودفن وجهه بين رجوله
_ دم عادل اخوي
_ عادل ؟
_ ايه عادل اخوي ,, رفع راسه وطالع بالفراغ الي قدامه
_ كنت احبه وهو يحبني يعاملني مثل ماتعاملني امي كانت تحبنا كلنا وماتفرق بينا
سكت شوي وكأنه يسترجع بعض الذكريات المهمله من ذاكرته
_ كنا نسافر مع بعض دائما انا وامي وعادل ابوي بيكون مو موجود معنا دائما هو مو موجود وعادي مابنحس فيه اصلا
بس احنا نعرف انه يحبنا ,, الحياة كانت حلوه
,, قرب مني وضميته لصدري غمض عيونه
_ وكل شي كان بخير كل حاجه كانت زي ماالمفروض تكون
وعادل كان راح يتزوج ويسمي ولده يوسف علي اسمي زي ماوعدني ,,,
؛؛؛
حاولت اني ما اتكلم قلت اخليه يتكلم من نفسه ويقول الي بخاطره من دون الحاح مني كان يسكت لدقائق وبعدها يقول جمله او جملتين ويرجع يسكت
,,,,,
وهو بين ذراعي انتفض _ لا لا تخليني اسوق ياعادل لا
رفع راسه وطالع فيني _ انت ليش طيب معايا ليش
_ لأنك انت طيب يايوسف وتنحب
_ بس انا دائما الناس الي يحبوني واحبهم يروحون يا اما يكرهوني ولا يروحون وانا ما ابيك تروح ابيك تعيش
وماتكرهني
ابتسمت _ الي يكرهك اعرف انه مكان يحبك اصلا ويعني الي يموت فهذا يومه يايوسف
.. وكأنه حس بالبرد
_ طيب ايش رائك تلبس هدمه عشان البرد
ابتسم _ ايه صح اصلا انا مو لابس حاجه تحت الروبه
وقام يم غرفه الملابس
جلست افكر بكلامه وتذكرته يوم قال انه قتل اخوه ؟
يعني هو قتل اخوه او تسبب بموته ؟؟
عقلي معاد يستوعب الي يحصل معي يوسف مليان اسرار
ومو بسهوله تقدر تاخذ منه الي تبي تعرفه
...............
جلست انتظره عالكنبه الي بغرفته شوي وخرج وكان لابس ملابس ثقيله ابتسمت يوم شفته جلس جنبي واخذ يلبس بشراب شتوي
_ عاد مو لهذه الدرجه يايوسف
_ والله برد بس انت ماتحس فيه
_ هههههههه طيب الا ابوك وينه ماشفته
تأفف _ لازم تخربها وش جاب سيرته الحين
_ خلاص خلاص انا اسف لكني فقدته وقلت اسئل عنه
.....
جلسنا نسولف واخذنا الوقت حسيته كان محتاج احد يتكلم معه بذا اليوم بالذات ومدري ليش وتجنبت اسئله عن موضوع اخوه والدم وليش كان منهار يوم اتصل فيني لأني حسيت نفسيته يوم تكلمنا بأمور ثانيه تحسنت وماحبيت ارجعه للي كان فيه
وتسألت الطبيب النفسي الي كان يتعالج عنده هل عنده خبر بموضوع اخوه هل قاله يوسف؟

واحنا جالسين نطالع التلفزيون تذكرت مأمون
_ ايه صح ايش رائك نتصل علي مأمون ونسأله اذا كان يقدر يجي
_ لا شكرا ما ابيه يجي مالي خلقه
_ طيب هو يبي يشكرك علي الي سويته انت مسنهين بالي سويته يايوسف هذا شي عضيم
ضحك _ شي عضيم
_ يعني اعتقد انه يعتبر عتق رقبه
طالع فيني _ انت مجنون ياناصر ,,, تنهد , بس انا ما ابي اي علاقه معه والي سويته اعتبره شي عادي استغليت نفوذي بين الناس لأول مره بشي زين
_ لا ياشيخ ,, واول بأيش كنت تستغله
_ موشغلك يا الله قوم خلينا نروح ندور اي خرجه
تذكرت خالد صاحبي فجأ _ هههههههههه يووه ذكرتني بخالد كنت مواعده يوم اتصلت فيني كنا علي اساس نطلع انا وهو البحر تلاقيه معصب الحين
سكت شوي _ طيب مع السلامه
_ ايش فيك زعلت لو تبي تعال معي اعرفك عليهم هم ناس طيبين وراح تحبهم كثير
قام من مكانه واتجه ناحيه اللابتوب وفتحه _ لا شكرا بجلس عالنت شوي ,,, انت تعرف الباب الي جيت منه يا الله معك اشوفك علي خير
حسيته زعل مني واخذ علي خاطره شوي _ انا اسف لو زعلتك ياخوي بس انا ماقلت شي
من دون مايطالع فيني _ طيب تقلع يا الله ضف وجهك
ابتسمت هو مراح يتغير لو تصير السماء حمراء علي اخظر وفيها نقط صفراء بيضل يوسف يوسف الخبل
,,,,,,,,,,,,,,,,
خرجت من عنده ورحت لخالد الي كان معصب مني ومارضي يقابلني والله حسيت نفسي ملطشه علامهم الناس تزعل مني بسرعه
رجعت البيت وانا طفشااان من نفسي ندمت اني ماخرجت مع يوسف واني ذكرت خالد قدامه يمكنه زعل وفكر اني ما ابي اطلع معه واني افضل اروح مع خالد
اول مادخلت البيت وانا مار من الصاله رايح الغرفه
كانت الساعه 8 المساء _ ياهلا بولدي ياهلا بالعريس
العريس ؟؟ مين العريس ؟؟؟
كانت عمتي وخالتي وامي واختي جالسين بالصاله والابتسامات الغريبه تعلو وجوههم حسيت بجو مريب وان فيه طبخه انطبخت وانا ما ادري ؟
.... ,,,,, وقفت مكاني منهبل قامت اختي وسلمت علي
_ ايش فيك واقف تعال سلم علي عمتي نوره وخالتي مريم هم جايين عشانك
للعلم .. ماعندي الا عمه وحده وثلاثه اعمام يعني ابوي ماعنده الا اخت وحده
وبرضو ماعندي الا خاله وحده وهي اكبر من امي وامي ماعندها اخوان يعني ماعندي خوال ,,,,,,,,, وشكرا
المهم
رحت سلمت عليهم وجلس وسطهم وكل وحده تمدح فيني وكنهم مايعرفوني استغربت وش صار بالدنيا
طالعت بأمي الي كانت تبتسم وتهز براسها ببلاهه غريبه
حسيتهم مخدرين ولا فيه احد مسيطر علي عقولهم اخذت ادور بعيوني علي احد من اخواني هنا ولا هناك
شوي ومر اخوي ماجد خارج من الغرفه يوم شافني بذا الوضع مات علي من الضحك وراح نادي اخوي محمد
شوي وجو الأثنين واخذو يطالعوني ويضحكون بصمت
وانا اشرت لهم بيدي يعني شغلكم عندي يا الجعرش ,,,,,,,,,,,
,,,,,
طالعت بأمي _ يمه ايش السالفه وش صاير لكم
ضحكت خالتي وربتت علي كتفي _ خطبنا لك سعاد اليوم والبنت وافقت
ماصدقت الي سمعته قمت من مكاني _ لا انا مو موافق وقد قلت لأبوي اني ما ابي اتزوج
ردت اختي _ وليش ماتبي تتزوج سعاد الف من يتمناها اخلاق وجمال مشاء الله عليها
_ انا مو رافضها هي انا رافض فكره الزواج كلها انا ما افكر اتزوج الحين ماعندي وضيفه ولا كونت نفسي انتم ليش مستعجلين اذا مضايقكم اخرج من البيت
امي _ ايش تقول انت انا وابوك نبي نفرح فيك ونشوفك عريس ابي اشوف عيالك قبل لا اموت ( عاد الأمهات ماعندهم الا هالجمله ( بشوف عيالك قبل لا اموت )
تنهدت _ انا ما ابي اتزوج سعاد ولا غيرها اذا بتفرحون افرحو بماجد ولا محمد انا ما ابي اتزوج
وخرجت من عندهم يعني انا قبل كم يوم قايل لا ابوي اني ما ابي اتزوج يروح يخطب لي من وراي والله ياعليه حركات تقهر بيخليني امام الأمر الواقع تذكرت كلام يوسف وجلست اضحك وانا مهموم تخيلو اتزوج من وراهم والله ليسلخني ابوي ويقطعني ويرميني للكلاب ..
ماعرفت وين اروح لقيت نفسي واصل البحر وقفت سيارتي ونزلت جلست علي كرسي امام البحر كان الجو هادئ وشبه بارد
اتصلت علي نهاد البنت الي احبها ردت بسرعه
_ هلا حبيبي
قررت اقول لها علي السالفه وبدون تردد
عصبت وفهمت انها كذبه حتي اتملص من علاقتنا حاولت افهمها ماصدقتني وقفلت الجوال بوجهي اتصلت عليها مره ثانيه كان جهازها مغلق
حسيت بالقهر من الي صار وليش يصير لي كذا انا ماقد اذيت احد حالي حال نفسي امشي جنب الحيطه واقول يارب استر
وهذه حياتي وانا الي اقرر كيف راح تكون ومع مين اقضيها مو اهلي لا ابوي ولا امي يملكون الحق انهم يسيرون حياتي
وانا جالس وسارح وافكر
اتصل فيني ابوي رديت عليه
ابوي وكان معصب _ وينك ياورع
_ انا هنا بره بعيد عن البيت
_ايش الي سويته بالبيت فضحتنا عند عمتك وخالتك
_ نعم ايش سويت ماسويت شي
_ لا والكلام الي قلته لأمك ,, اقول تعال البيت خلينا نتفاهم بكره ايش راح نسوي
_ ايش راح نسوي
_ مو شغلك انت تعال وبس
_ طيب طيب
قفلت منه وانا عارف انه مراح يخليني الا لين يسوي الي براسه ويزوجني سعاد بنت عمي الي ما اعرفها ولا قد شفتها بحياتي
,,,,,,,,,,,, ’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’
رجت البيت ولقيت ابوي ينتظرني بالصاله والشرار يتطاير من عيونه ( خخخخخخخخ
جالس عالكرسي ويهز رجوله بعصبيه واضحه جلست بسكاااااات اطالع هنا وهناك وانا انتظر منه اي كلمه لكنه ظل ساكت
قررت اني اتكلم واكسر الصمت الي خيم علينا
_ احم احم
طالع فيني بنظره خوفتني نظره اخر مره شفتها يوم كنت بأ المتوسط سنه ثالث اخر سنه يوم تضاربت انا وحمد ولد جيرانا وكسرت قزازه عصير تفاح هههههههه علي راسه وراح المستشفي اتذكر انه طالع فيني بنفس هذه النظره وبعدها عينك ماتشوف الا النور ( طخ طخ دج طربق دندندندن ههههههههههههاي
عاد انا يوم شفته يطالع فيني قلت بس خلاص انتهيت تسألت وين امي واخواني ما شفت احد
اخيرا تكلم وبصيغه الأمر _ شوف محد بيتزوج سعاد غيرك وانا مكلم اخوي من سنتين علي هذا الموضوع واتفقنا انها يوم تخلص الثانويه نخطبها لك رسمي والبنت خلصت الدراسه وصار لازم تتزوج
تنهدت _ بس يبه انا ما ابي اتزوج
_ مو بكيفك مو انت الي تقرر تتزوج ولا لا انت بعدك ماتعرف مصلحتك
_ الكبر ذا كله ولا اعرف مصلحتي
_ اسمع بكره بعد المغرب نروح بيت عمك وتشوف البنت وتلبسها الشبكه وبعد اسبوع تملك عليها رسمي وانتهينا وما ابي اي نقاش بالموضوع
قام من مكانه وهو ماشي كان يتمتم كلام ماسمعته
رقع باب الغرفه بعصبيه حسيت ان فيه أن بالموضوع ؟؟
...........
اليوم التالي
فتحت عيوني الساعه 2 الظهر استغفر الله فاتتني الصلاة قمت بتثاقل كانت امي بالمطبخ واخواني بالصاله اول ماشافوني مقبل عليهم قامو يضحكون بصمت
مسكت ماجد من شعره وشديته _ اقول انت واياه من امس تضحكون وش السالفه
ماجد وهو يحاول يفك نفسه مني_ ولا شي بس يعني انا ومحمد مو قادرين نتخيلك عريس مره مو لايق عليك
محمد فطس من الضحك
_ ايش فيكم تضحكون ؟
كانت امي خارجه من المطبخ طالعت فيها _ لا يمه بس عيالك المخبل يضحكون علي يقولون مو لايق علي قوله عريس
ابتسمت وقربت يمي وهمست بأذني بشويش _ يعني موافق
مارديت عليها جلست عالكرسي القريب مني
_ طيب انت بس تشوفها راح تقتنع فيها يمكن عشانك ماشفتها ابد متردد
برضو مارديت كنت افكر بنهاد ياتري ايش صاير فيها الحين
حلم25 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-04-11, 09:48 PM   #26
|[ عـضـو فـعـال ]|

 
صورة الحب الدافئ"M" الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي رد: روايه الحارس الشخصي

يعطييييييييييييييك العافية..
بانتظار البارت الجديد عن جد روااااااية في قمممممممممممممة الروووووعة..
أختك:الحب الدافئ"M"
الحب الدافئ"M" غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-04-11, 07:31 AM   #27
|[ عـضـو فــضــي ]|

 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: روايه الحارس الشخصي

مكانه هادا البارت قصير
يالله ننتظر الجديد
وفيه بزمن غدار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-04-11, 08:03 PM   #28
|[ عـضـو نـشـيـط ]|

 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: روايه الحارس الشخصي

,,,,,,,,,,,,, ’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’
بعد صلاة العصر اتصلت بيوسف مارد علي ارسلت له رساله قلت له فيها الهرجه اي خطبت وشوي بروح اشوف البنت والخ
جاتني امي وورتني طقم ذهب _ هذا ياوليدي الهديه حقت البنت تعطيها اياه بعد ماتشوفها
_ ايه مجهزين كل شي من وراي متي شريتو الطقم واتفقتم معهم هذا كله من وراي
تنهدت _ ناصر هذا نصيبك وارضي فيه
عصبت وحاولت امسك اعصابي شوي _ نصيبي يمه مع البنت الي انا اختارها مو الي انتم تبونها
قامت من مكانها وخلت الطقم عالطاوله ومشت سكرت الباب وراها سندت راسي عالسرير حسيت بالضيق والقهر من الي يصير في حياتي انا ماقد صار شي غصب عني انا كنت اختار الي ابيه محد كان يغصبني علي شي ما ابيه والشي الوحيد الي المفروض يكون برضاي صار غصب عني
وانا سارح جاتني رساله من يوسف ( فضلا اتصل بي ههههههههه _ اكيد ماعنده رصيد ههههههه
اتصلت فيه _ هلا جوالك فاضي
_ ماسددت الفاتوره نسيت
_ امممم نسيت طيب يانساي
ضحك _ ايه جاتني رسالتك الغبيه ههههههههههه بتصير رجال الحين هههههههه خربت الدنيا
_ نعم انا رجال من اول وغصب عنك يا اهبل
_ ايه مبين انك رجال طيب وايش راح تسوي
_ مدري والله انت ايش رائك
_ انا قلت لك تزوج البنت الي تحبها و ,
قاطعته _ اقول افلامك الهنديه خليها لنفسك ايش اتزوج من وري اهلي انت مجنون
_ لا انا واقعي ياحبيبي اذا هم غصبوك تتزوج وحده انت ماتبيها فهم يستاهلون الي راح يصير فيهم يعني في الآخير راح يلومون انفسهم
_ لا ما اقدر اسوي كذا بأهلي مايصير
_ ايه علي اساس انهم طيبين لو يحبوك مايغصبوك علي الزواج
سكت شوي حسيته حاقد علي اهلي او حسيته حاقد علي اهله هو ويحط حرته بأهلي حبيت اغير الموضوع واهرج معه بشي ثاني
_ طيب ايش جالس تسوي
_ ولا شي اشرب حشيش ههههههههههههههههههههه
ما استوعبت _ هاه
_ ايش فيك صدقت ,, لا جالس اتفرج عالتلفزيون والله طفش
_ ايه تبيني اجيك بعد ما اطلع من عند الناس
_ اي ناس ؟
_ انت خبل مو قايل لك انا ,,,
قاطعني _ ايه ايه تعال حياك الله البيت بيتك بس جيب لي معك عشاء فاخر
_ عشاء فاخر طيب فطيره لوزين وسنتوب صغير ابو نص
فطس من الضحك علي كلامي
بعد ماخلصت نوبه الضحك _ طيب بس لا تنسي الجلكسي الي احبه
قبل لا ارد عليه فتح ابوي الباب _ انت لسه ماجهزت نفسك نبي نروح للناس بدري
_ طيب لسه انت قايل بعد المغرب والحين توها الساعه 5
_ ايه يا الله قفل من هذا وتعال معي المجلس خلينا نتفق
_ طيب
وخرج من عندي ورقع الباب وراه
رجعت ليوسف الي كان ساااااااااكت
_ الو وين رحت
اتاني صوته هادئ _ هذا ابوك
_ ايه معصب من الصبح مدري ايش يحس فيه
_ طيب روح له شوف وش عنده يا الله انا بروح آخذ لي دوش سريع
_ طيب
قفلت من عنده وانا حاسس ان الزواج هذا وراه شي وشي خطير مو هين
رحت لأبوي بالمجلس اشر لي اني اقفل الباب قفلت الباب وجلست عنده
تنهد _ اسمع ياوليدي اكلام الي راح اقوله لك الحين ابيه يكون بينا ولا ابي احد يعرفه
ماتكلمت حبيت اسمع له من دون مقاطعه
نزل راسه _ حنا نبيك تتزوج سعاد بنت عمك عشان تستر عليها وانا ابوك وتحمي سمعه العائله و ,,
هنا فهمت الهرجه ...
_ نعم نعم نعم نعم انت ايش تقول ( ؟؟؟؟
طالع فيني وعيونه كلها دموع _ واحد مايخاف الله اعتدي عليها و ,, وهرب ماندري عنه وهي ماتعرفه خطفها وهي راجعه من المدرسه وصار الي صار و ,,
قمت من مكاني _ وانا ايش دخلني يبه وليش تورطني انا معها
_ انت الوحيد الي بسن الزواج من وانا عارف انك بتستر علي بنت عمك و ,,
_ لا انا اسف اسف
وخرجت من عنده وانا مقهور يعني العصبيه والهواش كلها عشان يغصبني اني اوافق علي الزواج بسرعه
خرجت من البيت ماعرفت وين اروح لقيت نفسي عند بيت يوسف اتصلت عليه ابيه يطلع معي مارد علي
نزلت من السياره ودقيت الجرس اكثر من مره محد كلمني
جلست شوي بالسياره شوي وخرج يوسف من البيت وما انتبه لي انا كنت موقف السياره شوي بعيد عن البيت
كان مبين انه مستعجل صعد سيارته ومشي وكان مسرع ماتطمنت ياتري وين رايح
مشيت وراه بشوف وش عنده ووين رايح
,,,,,,,,,,,, ............
وانا ماشي وراه كنت اتصل فيه فكان يعطيني بزي يعني واضح انه مو فاضي للكلام معي
حاولت انه مايلاحظني ,,,,
شوي ووقف عند عماره كبيره تسألت مين ساكن هنا ؟
صعد العماره وانا نزلت وسألت البواب عنه قال انه يجي كل فتره هنا بس هو مايعرفه هو مين
سألته عن الناس الي يزورهم _ هم مين ؟
قال سيده عجوز وهي اجنبيه وساكنه مع اخوها وزوجته
تسألت ممكن تكون امه
جلست بالسياره انتظره اذن المغرب ومانزل يوسف
قررت اني ارجع البيت
وانا راجع بطريقي اتصل فيني ابوي يطلب مني اني ارجع البيت واجهز نفسي حتي نروح بيت عمي
رفضت اروح معه ماقدرت استوعب الي كان يبيني اسويه اتزوج وحده ما احبها ولا اعرفها عشان استر عليها عشان اتستر علي غلطه شخص ثاني
تفكيري انشل ماعرفت ايش اسوي ما قدرت اصدق ان اهلي يرضون اني اسوي كذا
وانا واقف عند الأشاره اتصل فيني يوسف
رديت عليه وكنت مره مهموم ومتضايق _ هلا يوسف
_ يعني تعتقد اني ماشفت يوم تلاحقني ايش فيك انتا
انبلهت وماعرفت كيف ارد عليه
كان مبين انه معصب _ الو رد علي يامعفن ايش فيك ساكت
_ اهاااا لا بس كنت عند البيت وشفتك طالع وحسيت انك مو علي بعضك
_ اهااا وقل خليني اتلقف عليه .. وسكت شوي .. _ اهاا ووينك انت الحين عند المزه
_ لا ماني رايح السالفه مو زي ماكنت اعتقد هرجه طويله ياخوي
سكت ومارد علي
_ الو يوسف ايش فيك
اتاني صوته وكأنه فيه شي
_ لا تعيدها ياناصر
_ ايش ؟
_ لا تعيد الكلمه الي توها اذا ماكنت تعنيها
فهمت قصده وماحبيت اطولها معه
_ طيب انا اسف يالغالي اسف
تنهد _ اوكي ايش السالفه الي عندك
طلبت اني اواعده بمطعم ولا كافي حتي اقوله السالفه كلها
كلمني عن كافي جديد بالمنطقه وقال انه بيروح يشوفه وصف لي المكان وينه فيه وعرفته قد مريت من عنده انا وخالد قبل يومين
............. ,,,,,,,,,,,,

قفلت من يوسف ومشيت راحي للكافي وانا ماشي اتصل فيني خالد فرحت انه اتصل لأنه كان زعلان مني رديت عليه
_ هلا خلووود
_ ايه الحين خلوود مالت عليك وينك
_ انا رايح للكافي الجديد الي شفناه هذاك اليوم
_ ايه وليش ........ كان يكلمني من دون نفس
_ ولا شي مواعد واحد من العيال
_ طيب ايش رائك تسحب عليه وتجيني
سكت شوي ما اقدر اسحب علي يوسف وما اقدر ارفض طلب خالد لأنه صاحبي من زمااان
_ اممممممم طيب ايش رائك تجيني الكافي انا صراحه ما اقدر اسحب عليه
_ ايه هو ماتقدر تسحب عليه وانا مع نفسي طيب مع السلامه شكرا
قفل مني قبل لا اتكلم وافسر له وماقدرت اتصل عليه فكرت اراضيه بعد ما ارجع من عند يوسف
وصلت الكافي يوسف كان لسه ماجا اخترت طاوله بعيده شوي عن الناس وطلبت لي قهوه تركي جلست اشرب واطالع بالمكان الي عجبني ودخل مزاجي بقوه كمان
شوي واتصل فيني يوسف يسألني انا فين جالس
كان لابس برمودا اسود وفنيله حمرا كم طويل وهو قصير والبس مخليه اقصر بزياده هههههههههه
ابتسمت يوم شفته جلس ومدد رجله علي الكرسي الي جنبه
ونادي علي الجرسون الي كان مره مشغوول مع طاوله ثانيه كان جالس عليها خمس شباب عربجيه
_ هيه انت تعاااااااااال
همست له _ يوسف مو شايفه مشغوول خايه يخلص ويجي
تنهد _ طيب
وجلس يلعب بالميدليه حقت المفاتيح _ ايوه وش سالفتك انت
_ طيب ممكن تطالع فيني عشان اعرف اكلمك
نزل رجوله وتأفف _ ياربي عليك طيب انا رجولي تعورني يا الله شنو عندك
_ امممم طيب انا بقولك السالفه كلها وابيك تساعدني وتخلصني من الورطه هاذي
_ ايه شنو صار
_ والي بقوله سر
ابتسم بمكر _ هع هع اسرار بعد شنو صاير هههههه
_ لا تتريق يا يوسف ارجوك انا والله بورطه
_ طيب قوول
حكيت له السالفه وهو مررره ماصدق الي قلته له
_ لا لا مستحيل ابوك يسوي كذا اكيد يمزح معااااااااك
مو معقول
_ والله هذا الي صاير
سكت شوي _ طيب لا توافق عالزواج ولكن لازم تساعد بنت عمك
_ كيف
_ حاول تعرف منها مين الي عمل العمله هاذي
_ وكيف اعرف منها
_ شوف لك طريقه لأنك اذا عرفته انت راح تخلص من الورطه وتستر علي بنت عمك
_ تنهدت _ والله مدري انا خائف ارجع البيت الحين
ابتسم _ تعال نام عندي ابوي مو موجود مسافر كالعاده
_ لا انا اقصد في النهايه راح ارجع البيت بس خائف من مواجهه ابوي ايش ارح اقوله
_ قوله انا ما اقدر اتزوج وحده ما احبها لا وبعد يعني انت عارف ولكن راح احاول اعرف الكلب الي عمل هاذي العمله واجيبه
طالعت فيه عجبني كلامه استغربت طريقه معالجته للأمور عنده سياسه عجيبه وكل المشاكل بالنسبه له لها حلول لكن استغربت ليش مايحل مشاكله مع والده
,,,,,,,,,,,,,,, ............................ ’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’
واحنا جالسين بالكافي الي برضو عجب يوسف وخاصه الديكور الرايق تكلمنا عن كل شي يخطر في بالكم حتي عن طبقه الأوزون وكيف نحافظ عليها ( ههههههه
شوي الا اشوف خالد صاحبي جاي مقبل علينا استغربت جيته وفرحت يوم شفته
قرب من طاولتنا _ ايه هذا الي ساحب علي عشانه
طالعت فيه وابتسمت وعرفت يوسف عليه
يوسف مد يده بيسلم علي خالد لكن خالد طالع فيه وحقره حسيت يوسف تضايق من تصرفه
سحب خالد الكرسي وجلس _ ايه اتصل فيك واقولك تعال ابيك حتي ماكلفت نفسك تسألني ليش وش عندك يمكن الموضوع الي ابيك فيه ضروري
حاولت اهديه لكن كان معصب وخالد انا اعرفه اذا عصب من احد محد يفكك منه لكنه طيب بس العصبيه عيبه
قام يوسف بيمشي طلبت منه انه يجلس لكنه اعتذر
خالد _ ايه اذا حظرت الملائكه ... وسكت يعني افهم يامليح
طالع فيه يوسف وبسخريه كعادته _ ايه الي انتا قلته وفيه ريحه فاحت يوم جيت عاد مدري منك ولا ,,,,
قاطعته _ يوسف ايش الكلام ذا
يوسف _ ليش انت مو شايفه من يوم ماجا وهو يهايط مدري وش يحس فيه
خالد عصب من كلامه _لا انت قليل ادب ,,,,,,,,, وقام وكان بيمد يده عليه لكني مسكته ورديته عنه
يوسف ماتكلم طالع فيه بنظره حاقده ومشي بسكاااات
كنت بلحقه بس قلت خليه يهداء
طالع فيني خالد _ روح الحقه المليح
مارديت عليه
خالد _ انت تدري انا ليش كنت ابيك ياناصر
ومن دون ما اطالع فيه _ ليش ايش صاير
تنهد _ تعرف صاحبنا طلال
_ ايه ايش فيه
_ ابوه طاح مريض اليوم الصبح اتصلت فيك كنت بقولك بس انت فضلت المليح علينا وانت متغير من يوم ماعرفته
كلنا حاسين انك متغير ماعدت ناصر الي نعرفه
استغربت كلامه _ لا ياخالد انا ماتغيرت بس انا عندي ضروف والله انها صعبه و,,
قاطعني _ طيب وانت يوم تقابلك ضروف صعبه كنت تجي وتكلم مين كنت تجيني انا وتحكي لي عن ضروفك وانا اساعدك والحين ليش ماجيتني ياناصر انا مزعلك بشي
مسكت يده _ لا والله ياخالد بس يعني مدري يوسف وضعه غير وانت لو عرفته صدقني بتحبه وانا ماتغيرت ابد عليك
تنهد _ طيب وانا وانت مو اتفقنا نجي الكافي اشوفك جيته من غيري
مارديت عليه ماعرفت ايش اقوله
قام من مكانه _ طيب انا رايح البيت وبعدها بروح المستشفي بطل علي ابو طلال اذا حاب تجي حياك
قال لي علي اسم المستشفي والقسم الي هو فيه ومشي
استغربت سكوتي وعدم محاولتي اني اصالحه
جلست شوي بالكافي افكر بحالي وافكر بكلام يوسف طيب كيف اكلم بنت عمي اتصلت بأختي قلت اطلب منها رقمها وقلت ياليت تعطيني رقمها بسكااااات
بدون سين وجيم
ردت علي اخيرا بعد ماكنت بكسر الجوال
_ هلا حبيبي نصور فينك يا اخي
_ فيه بالدنيا اقولك اممم ممكن تعطيني رقم سعاد
وسكت منتظر منها انها تصرخ بوجهي وتطلع لي من السماعه نخنقني
وبهدوء_ ليش ؟
_ لا بس بتكلم معها
ضحكت _ اخيرا اقتنعت ياحبيبي
_ ايه اقتنعت يا الله هاتي رقمها لو سمحتي بكلمها
بمكر _ ايه طيب وكيف اخذه منها وانت مجنون مو علي اساس اليوم تلبسها الشبكه طيب ليش مارحت لهم والله ابوي تفشل
مارديت عليها
_ طيب طيب انا اشوف يا الله باي
قفلت منها وانا افكر لو لو جابت رقمها كيف راح اكلمها بالموضوع هو جدا حساس
,,,,,,,,,,,,, ....................
خرجت من الكافي بعد مادفعت الحساب كله يوسف مشي من دون مايدفع الفلوس
وانا ماشي راجع البيت اتصل فيني خالد يعتذر عن الكلام الي قاله لي قبل شوي ابتسمت حتي ماقدر يصبر لين الصبح
بس انا محد مايقدر يزعلني ( هههههههههههههه هههههههههههه
قبلت اعتذاره بعد ماتغليت عليه شوياااااااات ,,,هههه هههههههه اقول ماصدقت بس هههه

وانا جالس اتكلم مع خالد جاتني رساله حسيت انها رقم سعاد قفلت منه وفتحتها كانت رساله من اختي تقول انها ماتقدر تعطيني رقم سعاد لأنها رفضت
عصبت منها اكيد عارفه انا ليش كنت ابيها
ما اتصلت علي اختي قلت اوصل البيت اتفاهم مع ابوي واقوله الكلام الي قاله لي يوسف وان شاء الله يقتنع
,,,,,,,, ........
البيت كان فاضي مافيه احد استغربت وين اهلي اتصلت بأختي قالت انها ماتدري وانها ببيتها
اختي متزوجه ,,,,
اتصلت بأمي ماردت علي واخوي محمد وماجد محد يرد يالهوي وين الناس خفت اتصل بأبوي
غيرت ملابسي وجلست عالسرير كنت احس جسمي متكسر من التعب جا في بالي يوسف قلت اتصل فيه بس ترددت اكيد مراح يكلمني ولا بيرد علي اصلا
حسيت بالنعاس حطيت راسي ونمت نوما عميقا ماصحيت الا علي صوت امي تصحيني في اليوم التالي
,,,,,,,,,,,,,,,
فتحت عيوني ببطء
استوعب ايش فيه _ هاه يمه وش فيك سلامااااااااات
_ قوم ياوليدي عمك بالمستشفي طايح من امس
طالعت فيها _ عمي مين؟
_ عمك مين عمك ابو جابر ( الي هو ابو سعاد )
فزيت من مكاني _ نعم وش صار عليه
_ مدري البارح بالليل بعد ما ابوك كلمه وقاله انك ماتبي سعاد تعب المسكين
حسيتها من كلامها انها تلومني علي الي صار
تنهدت _ طيب ان شاء الله خير هو الحين بالمستشفي
هزت راسها _ ايه المسكين تعبااااااااان حيل
_ طيب طيب الحين اروح له
خرجت من عندي سندت راسي علي السرير
ياربي وش هالبلشه ومين الحقير الي عمل هذه العمله خليه يطيح بيدي والله لا اقطعه تقطيع
,,,,,,,,,,,, ’’’’’’’’’’’’’’’’’
عاد ابوي كان مسوي زعلان مني جيت بسلم عليه الصبح ماقبل سلامي وردني انا ما زعلت منه تقبلت زعله برحابه صدر
لأني عارف نفسي انا ماسويت شي يخليه يزعل مني وان كل الي سويته اني دافعت عن نفسي وعن حياتي
,,,,,,,,,,,,,
بعد صلاة العصر
رحت للمستشفي الي فيه عمي وهناك قابلت ولد عمي جابر عمي كان طيب ومافيه شي كل الي جاة شويه زعل وبس وعاد هم كبرو السالفه
جلست عنده شوي وخرجت يوم جو اهله شفت سعاد وفكرت اكلمها بس كيف ؟
جلست أنتظر عالكراسي الخارجيه افكر بحالي وايش راح اسوي الحين ابوي زعلان مني لأني رفضت ارتبط فيها
لقيت نفسي اتصل بنهاد لكنها ماردت علي ومن حقها ماترد علي
حسيت بحزن بداخلي سندت راسي وجلست افكر تذكرت يوسف وكلامه سمحت لنفسي اني افكر فيه وتسألت هل نهاد راح ترضي اني ارتبط فيها من دون موافقه اهلي
وفكرت بالشخص الي اعتدي علي بنت عمي مين هو ؟ وليش سوا كذا ؟
...................
رجعت البيت وكانت امي واخواني جالسين بالصاله ينتظروني طالعت فيهم شوي وماتكلمت مشيت راجع غرفتي بسكاااات ماحبيت اتكلم معاهم نفسي كانت مسدوده عن كل شي
رميت نفسي علس السرير تنهدت بقوه كنت بخرج الي بنفسي من قهر علي حالي كنت معصب من ألي يحصل معي وليش اهلي حطوني بذا الموقف ..
انا ايش الي دخلني ببنت عمي ومشكلتها الهبله هاذي
وانا جالس افكر اتصلت فيني نهاد فرحت بأتصالها وقلت اكيد اقتنعت بكلامي ولا حنت للحب القاتل الي كان بينا
رديت بسرعه وكنت مشتاق لها مووووت
_ الو هلا ناصر انت اتصلت فيني
استغربت من كلامها كانت تكلمني برسميه
رديت عليها _ نعم يعني ايش قصدك
_ يعني لا تتصل لو سمحت
انهار عالمي وتحطمت احلامي علي شاطئ الحياة القاسيه تقطع قلبي الي قطع ضغنونه وحصل لي انكماش بالاطراف ( ؟؟ههه
المهم ماقدرت ارد عليها يعني بذا الموقف ايش راح اقول
قفلت السماعه بوجهها وسرحت شوي افكر مو مستوعب الي صار
قلت يمكن الي حصل توه حلم وشوي راح اصحي منه
وانا جالس علي سريري مستغرب من تصرف نهاد الغير مبرر وليش سوت كذا وعلي اي اساس تصرفت هذا التصرف
دخلت علي امي بدون استئذان صراحه ماكنت فايق لها ابدا قلت اكيد هي الحين راح تمتحني بكلامها
جلست قدامي علي السرير وربتت علي رجلي _ شوف ياولدي انا اسفه علي الي صار اسفه اني غصبتك علي الزواج من بنت عمك لكن ابوك هو الي كان يبيك تتزوجها وتدري بنت عمك محترمه وبنت ناس والكل يشهد لها
وماقد شفت عليها شي

لاحظت من كلام امي انها ماتعرف شي عن الموضوع الي قاله لي ابوي
سرحت ومارديت عليها تركتها تتكلم وانا كان فكري مع نهاد والي صار بينا وتسألت بيني وبين نفسي هل هذه نهايه الحب الي كان بينا
_ ايش فيك ياناصر انا اكلمك وانت الظاهر مو معي
وبدون ما أطالع فيها _ لا يا أمي مافيني شي بس أحسني تعبان وبنام
قامت وقربت مني باست جبيني بحنان الأم _ طيب ياوليدي اتركك تنام وترتاح
ابتسمت لها خرجت من عندي غمضت عيوني كنت من جد محتاج ارتاح من الهم الي كبس عليا فجأ ومن دون سابق انذار
,,,,,,,,,,,,, ’’’’’’’’’’’’’’’’’’’
كالعاده الصباح اول ما افتح عيوني اخذ الجوال من فوق الطاوله واشوف مين اتصل فيني لقيت يوسف متصل فيني ثلاث مرات اخر الليل استغربت وش يبي متصل
قلت اتصل فيه بعد ما اروق واخلص اشغالي
خرجت من غرفتي ولقيت ابوي جالس بالصاله وكان لابس سألته وين بتروح يالغالي؟
مارد علي جلست جنبه بست راسه وجلست اطالع فيه بنظراتي البريئه التي لا تقاوم ( ههههههه حلوه خخخخخ
ربت علي كتوفي وتنهد _ يا الله قوم نروح لعمك
عاد انا فرحت قلت دام انه كلمني اكيد رضي عني مشيت معه ورحنا المستشفي نزور عمي الي كان بخير وصحته عال العال
جلسنا عنده شوي وهناك تفأجأت بأنهم جلسو يتكلمون معي عن الزواج وحدد ابوي مع عمي موعد للخطبه الرسميه
انا ماقدرت اتكلم انربط لساني واستحيت اكسر كلام ابوي حسيت بالقهر
قمت أتستئذنت وخرجت من عندهم حسيت نفسي ببكي ليش يسوو فيني كده ( هههههه مسكين يحزن ؟؟

جلست عالكراسي الخارجيه كنت مهموم وماني طايق نفسي حسيت نفسي لعبه بيدين اهلي
اتصلت بيوسف قلت اشوف ايش عنده
مارد علي قلت اكيد انه نائم الحين دامه كان سهران البارح لوقت متأخر مدري ايش عنده
وانا جالس لحالي وهموم الدنيا كلها راكبتني من راسي لساسي
_يعني مانتقابل الا بالمستشفيات
التفت للصوت كان تركي ابتسمت كان معه اخوه الصغير الي كان مريض
استغربت ايش الي جابه لهذا المستشفي
قمت من مكاني وسلمت عليه جلس عالكرسي وحط اخوه علي رجوله اشر لي اجلس جنبه لأني كنت واقف اطالع فيه زي الأهبل هههههههههه
سألني ايش الي جابك هنا سلامات مين المريض ,,
ابتسمت _ عمي تعب شوي بس الحين هو الحمد لله بخير
وسألته _ وانت سلاماات ايش الي جايبك هنا
ضحك _ والله واحد اعرفه قالو لي انه صار له حادث و تنوم هنا بس جيت اسئل عنه قالو انه ماعندهم واحد بذا الأسم وتوني خارج وشفتك جالس
ضحكت عليه من قلبي
ضربني بشويش علي كتفي_ ليش تضحك ,, سكت شوي _ الا عمك منو الي كان معك هذاك اليوم ولا ؟
رديت عليه _ لا لا هذا عمي اخو ابوي
قام من مكانه _ يا الله دامني جاي والنيه اني ازور مريض خلني ازور عمك واخذ الأجر ,,,, ضحك _ الظاهر جيتي كلها عشان اشوفك وازور عمك
ابتسمت _ ايه حياااك ياالغالي
رحنا لعمي وجلس تركي عنده تقريبا ربع ساعه ابوي حب تركي لشخصيته الجذابه ونفسيته الحلوه
وتركي حب ابوي وعمي وجا جابر ولد عمي واخوي محمد جلسو معه واخذو رقمه حتي يتواصلون معه
خرج تركي من عند عمي ومشيت معه وصلته لين سيارته وهناك طلب مني اني ازوره ببيته بأي وقت كان قد اعطاني عنوان بيته ورقمه الخاص وعدته اني ازوره بالقريب
,,,,,,,,,,,,,,,,
وانا راجع البيت اتصل فيني وليد كان
كان يتكلم بصوت خافت سألته ايش فيه
طلب مني اني اجي البيت لأن يوسف تعبان ووده يروح المستشفي
خفت اكثر وبسرعه طرت يم بيته وانا ادعي الله انه يكون بخير والتعب الي يحس فيه بسيط او دلع
وصلت البيت
وقلبي بيطلع من مكانه
دقيت الجرس محد رد علي جلست اخبط بالباب مثل المجنون في النهايه فتحت لي الخدامه والله كان ودي اكمخها بس ماكنت فايق لها
سألتها عن يوسف قالت انه بغرفته ووليد عنده تطمنت شوي
وصعدت الجرس
دخلت غرفته كان يوسف نائم عالسرير ووليد جالس عنده اول مشافني فز من مكانه ووقف
ابتسمت قربت منه سلمت عليه وطالعت بيوسف الي كان التعب واضع عليه
سألت وليد عنه
طالع فيني ومارد علي
تنهدت وجلست بجانب يوسف حاولت اصحيه لكنه كان نائم اومغمي عليه
اتصلت بسعد وطلبت منه انه يجي يعاين يوسف حسيته ماوده يجي يوم عرف ان المريض يوسف عصبت منه هو طبيب المفروض انه يحط الخلافات الشخصيه علي جنب
,,,,,,,,,,,,,,,
قفلت من سعد وطالعت بوليد كنت معصب واعتقد ان وليد حس ( ههههههههه
فأنهار
_ الله يخليك لا تضربني انا كنت بمنعه لكنه هو اخذ الحبوب من دون ما ادري
وجلس يبكي
حاولت استوعب الي قاله توه
قمت من مكاني طالعت فيه بحده ومسكته من جكيته بقوه _ هيه انت ايش تقول عن اي حبوب تتكلم
غطي وجهه بيديه مثل الأطفال ( ياعيني عليه هههههههه
_ مدري حبوب منومه او مهدئه مدري تهئ تهئ تهئ
دفيته عالجدر ورجعت ليوسف اخذت اهزه بقوه قلت يمكن يصحي لكن لاحياة لمن تنادي
خفت يكون راحة بغيبوبه
قمت بسرعه شلته بين يدي ونزلت فيه الدرج بسرعه وليد نزل ورايا وهو يطلب مني اني انتبه لدرج صرخت فيه صرخه
خلته ينشل وقف مكانه وماتحرك
نزلت اخر الدرج الطويل طالعت فيه
_ يعني ايش تنتظر حظرتك تعال انزل افتح الباب ياحمار
كنت معصب وخايف علي يوسف لا يكون صار فيه شي
,,,,,,,,,,,,, ’’’’’’’’’’’’’
حلم25 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-04-11, 08:05 PM   #29
|[ عـضـو نـشـيـط ]|

 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: روايه الحارس الشخصي

وصلت المستشفي وانا قلبي بيوقف من الخوف علي يوسف
الطوارئ كان مره زحمه نزلت وطلبت منهم نقاله ليوسف وشرحت لهم الوضع وبسرعه تجاوبو معي
دخلوه غرفه العمليات بسرعه وبدون اي نقاش كانت حالته جدا سيئه
والدكتور اتصل بالشرطه لأن الي حصل محاوله انتحار ؟؟
,,,,,,,,,,,,,,
حاولت استوعب الي صار وليش يوسف عمل كده تذكرت اتصاله بالليل اكيد كانت حالته النفسيه سيئه هذاك الوقت
تمنيت لو اني كنت صاحي ورديت عليه بس خلاص شنو يفيد الندم بذا الوقت الحرج
وانا جالس احوس بالممر رايح جاي والخوف مالي قلبي المتعب
ووليد جالس عالكرسي ويهز رجليه من القلق والتوتر
_ سلاماااااات استاذ ناصر ايش صاير
التفت لمصدر الصوت يا الله كانت الممرضه الي اسرت قلبي واقفه قدامي وهذه المره كانت احلي من اول
تلعثمت وحاولت استجمع شتات نفسي نزلت راسي واخذت احك شعري المفلفل ( ههههههه
_ لا بس صاحبي تعبان وهو بالعمليات ادعي له يا اختي ( غبي اختي هههه مسوي فيها محترم
تنهدت _ ايه الله يقومه بالسلامه
وقبل ماتروح وتمضي بطريقها تسألت هي ليش هنا بذا المستشفي ؟
ناديتها _ اختي لو سمحتي ممكن سؤال؟
التفتت لي بأبتسامه مريحه اسرت قلبي الجريح ( اخص ياشيخ قلب متعب وجريح مصار قلب ذا !
_ هو انتي ليش هنا بالمستشفي مو كنتي هناااك
ابتسمت اكثر _ ايه انا متدربه توني ماتوضفت يعين تلاقيني هنا وهناااك
وقبل لا ارد عليها واتميلح ههههه جو رجلين وكانو من الشرطه ومعهم الدكتور الي اتصل فيهم شفته يأشر علي
ويكلمهم رحت يمهم بعد ما استئذنت من الممرضه الجميله ههههههه
طلبو مني اني ارافقهم لين المكتب المعد لهذه الحالات
جلسو يحققون معي وايش صار ومدري ايش وكيف حدث هذا ولماذا وانا كنت اجيب بلا ادري
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ’’’’’’’’’’’’’’
طلبو يكلمون وليد يمكن يعرف ملابسات الحادثه
دخل وليد ضخكتني خشته وجهه احمر من الصياح
ههههههههه
ابتسمت يوم شفته جلس قدامي وهو ميت من الخوف صراحه الموقف يخوف لأنه لو صار شي ليوسف لاسمح الله يمكن يتدبس هو فيها لأنه هو الشخص الوحيد الي كان معه
جلسو يسألون وليد عن الي صار وكيف ولماذا
ووليد يجاوب بالبكاء الشديد حتي ان النقيب عصب عليه وكان بيقوم يكفخه
النقيب وهو يحاول يمسك نفسه _ اقول يا اخي ليش البكاء الحين حنا ضاربينك حنا جالسين نسئلك
وطالع فيني _ شوفلك صرفه مع هذا الورع خلينا نخلص
طالعت فيه بنظره حاده _ وليد تكلم قول ايش صار؟
تنهد بقوه ومن بين دموعه _ هو اتصل فيني بالليل وطلب مني اني اجيه البيت رحت له وكان مبين انه متهاوش مع ابوه هوشه كبيره لأني انا يوم دخلت ابوه كان خارج من البيت وكان معصب وهو حالته كانت صعبه مره وكان يبكي حاولت افهم منه السالفه ذكر لي ان اليوم هو نفس اليوم الي توفي فيه اخوه عادل وان ابوه ذكره فيه وتهاوش معه
وقال لي انه يبغي ينتحر حاولت إمنعه لكنه سواها من ورآي ,,,
دخلت عليه الغرفه لقيته طايح علي السرير وحالته جدا سيئه وطلب مني اني اتصل علي ناصر
,,,
كسر خاطري جدا وبكيت من الي سمعته خرجنا من الغرفه ورحنا يم قسم العمليات كان يوسف توه خارج
من غرفه العمليات وقفت اسئل الدكتور عنه طمني انه بخير بس يبيله فتره راحه بالمستشفي
كانت الزياره ممنوعه عنه لمده يومين خلال هذه اليومين حاولت اعرف ليش ابوه يلومه علي وفاة اخوه ووليد قال اخوه يعني والدته يأما انها مازالت علي قيد الحياة او متوفيه بس مو بالحادث الي كان يذكره ؟
حاولت اني اتصل بوالده بس كان مايرد علي اتصالاتي ابدا ولا يستقبلني اذا زرته بالفندق او بالبيت
وكمان باليومين هاذي ابوي اخذني غصب لبيت عمي وهناك تمت الخطبه علي بنت عمي سعاد كنت من جد مقهور وحاليت بالهم وشاغل بالي يوسف وشاغل بالي مصيري ومستقبلي الي حاس انه بدي يضيع
............
بعد يومين يوسف صحي من الغيبوبه الي حاشته من وري عملته السوده وسمحو لنا انا نزوره ولكن نخفف الزياره ولا نتعبه بالكلام
عاد انا كنت معصب منه وكان ودي امسكه وامعصه تمصيع بس قلت خليها لما يخرج بالسلامه من المستشفي
رحت وزرته لحالي
جلست عنده كان صاحي بس مو معي حتي انه ماحس اني دخلت عليه بااله مشغووول وسارح بعيد ومو بالدنيا ابد
جلست تنهدت سويت صوت ابد ولا كأن فيه احد هنا
مر وقت حتي رن جهازي وكان ابوي رديت عليه طلب مني اني اجيه هو كان بالسوق والسياره وقفت عليه هناك وسط الزحمه
التفت لي يوسف وطالع فيني مستغرب وجودي عنده بعد ماقفلت من ابوي
سألني _ انت من متي وانت هنا
ابتسمت _ يوووه من بدري وانت مو حاس فيني ابد
ابتسم ابتسامه حزينه _ ايه كنت افكر
قمت _ طيب انا مضطر اخرج الحين ابوي بالسوق والسياره تعطلت عليه اذا خلصت منه بدري راح اجيك
ابتسم ومارد علي
خرجت من عنده وانا ماودي اتركه بس كنت مضطر اخرج اتصلت بطريقي بوليد الي رد علي بعد ثلاث مكالمات
سألته اذا يقدر يروح ليوسف بالمستشفي قال لي ان اخوه منعه من الخروج بعد المشكله الي سواها يوسف
سكرت منه وانا معصب وواصل حدي ايش الناس هاذي الولد بالمستشفي ومحتاج احد يمه ويسوون فيه كذا والله حرام ابوه مدري وينه ووليد مايقدر يجيه ....
والله يوسف مسكين والدنيا جالسه تلطع فيه هنا وهناااااك
,,,, ’’’’’ ,,,,,
رجعت البيت وانا متكسر وكني طايح من الدور العاشر
ماقدرت اروح ليوسف بالمستشفي بس قلت اتصل فيه اذا استرحت من التعب الي لحقني مع ابوي اخذنا السياره ووديناها الورشه وهناك طاخ وطيخ مع الميكانيكي وماعجبنا السعر ووديناها ورشه ثانيه انهد حيلي وتعبت نفسيتي من الحياة جاني هم مدري كيف اشيله من داخلي
,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,
في اليوم التالي
الصباح رحت ليوسف انا وابوي كنت قد حكيت له عن الي صار وطلب انه يروح معي كان صاحي وجالس يفطر
ابتسم يوم شافنا ولمعت عيونه حسيته فرح يجيتنا له
جلست بجنبه عالسرير وابوي جلس عالكنبه الي بجانب السرير ماسلم عليه فضل ينتظره حتي ينتهي من فطوره هو كان توه بادي فتحت له علبه الحليب وسكبتها له بالكاسه شكرني
بأدب استغربته عليه ضحكت وضربته علي كتفه علي خفيف
_ لا من جدك انت صراحه الأدب مو لايق عليك
طالع فيني مستغرب _ ليش ايش فيه انا مؤدب من يومي بس انت صراحه من يوم ما اشوفك الأدب يهرب مني
ابوي من سمع كلامه فطس علي من الضحك
استغربت ضحكه حتي يوسف جلس يطالع فيه مو مصدق ان ابوي يضحك
......... ’’’’’’’’’’ ......
جلس ابوي عند يوسف تقريبا ربع ساعه وخرج اما انا فبقيت عنده طوال اليوم وكنت انتظر الوقت الي يفتح لي فيه قلبه ويخبرني عن السبب الي خلاه يفكر انه ينهي حياته
مر وقت واحنا ساكتين شوي وسألني عن وليد وليش مجا يشوفه لحد الحين لقيتها فرصه اني افتح معه الموضوع واسئله عن سبب انتحاره الي مره ماله داعي
جلست جنبه وتنهدت _ ايه هو وده يجيك بس الي سويته بنفسك خلاه يتراجع عن زيارتك
طالع فيني مستغرب وقال _ انا ايش مسوي يناصر
_ قصه انتحارك و ,,
قاطعني _ انا ما كنت ابي انتحر كان ودي اريح راسي شوي بس وليش انتحر با الله قلي
قمت من مكاني وجلست ادور بالغرفه قلت له عن الكلام الي قاله وليد للشرطي وانه كان متهاوش مع ابوه هذاك اليوم وانه اليوم كان نفس يوم وفاة اخوه عادل
مارد علي حسيته اكتئب صعب علي كثير بس كان ودي افهمه
طلب مني اخرج من الغرفه واتركه لحاله لكني خفت عليه يسوي شي بنفسه
طالعت فيه _ لا مراح اخرج من هنا الا لين اعرف منك كل شي
مارد علي سند راسه عالسرير وضل ساكت جلست عالكرسي اخذت العب بجوالي تذكرت الأيام الي مرت علينا يوم كان بالمستشفي ابتسمت حسيتها بتنعاد هذيك الأيام من جد برغم من صعوبتها الا انها كانت ايام حلوه ومريت بلحظات حسيتها انها هي الي صقلت شخصيتي وعرفتني علي ذاتي ( امممم شي عجيب والله ههههه عرفت ذاتك والله انك خبل )
وانا لاهي بجوالي الي شريته من جديد وماكنت عارف كيف اتفاهم معاه ( عشانك بدوي مثلا ومتعود علي الجوالات القديمه الكشاف وما ادراك ههههههه خخخخخخخخخ )
_ يعني مراح تخليني بحالي الا لين تعرف قصتي مع اخوي وابوي وايش الي خلاني كذا ,, يعني بالعربي تتوقع اني افتح لك قلبي
طالعت فيه وهزيت راسي بشويش بنعم
ابتسم بأسي واشر لي اني اقرب منه واجلس بجنبه عالسرير
قمت وجلست بجنبه حط راسه علي رجلي وماتكلم مر حتي تنهد وقال _ قبل ثلاث سنوات كان عندي اخ واسمه عادل هو اكبر مني بسنه ابوي كان يفضله علي لأنه كان احسن مني بكل شي شاطر بدراسته ومطيع ويساعد ابوي بشغله وهو توه بالثانويه يخرج من المدرسه يروح عالفندق ويساعده وبعد كان يسافر معاه أما أنا فكنت فاشل لاهي بحياتي وسهراتي مع العيال لكني كنت بنفسي احاول اصير مثل اخوي لكن اصحابي مكانو يخلوني بحالي كل يوم سهره وكنت اتغيب عن المدرسه لحد مارسلو لأبوي انذار بالفصل لأني كنت أتغيب كثير عن الصفوف
,, سكت شوي وكأنه يسترجع ذكريات مؤلمه بالنسبه له ترددت كثير قبل ما احط يدي علي شعره بمحاوله مني لأشعره بألامان واني موجود معه
كمل كلامه لكن نبره صوته كانت متغيره وكأنه يغالب دموعه
_ بهذاك اليوم جا ابوي وكان معصب جدا ماكنت عارف ليش لأول مره بحياته مد يده علي
اخوي دخل البيت وكان جاي من عند واحد من اصحابه وشاف ابوي يضربني فكنا كنت ابكي بحضن اخوي وهو كان يطبطب علي بحنان وحب اخوي عادل يحبني وانا بعد احبه وللحين احبه واتمني اشوفه واقوله اني احبه واني ابد ماكنت اقصد الكلام الي قلته له قبل لايموت
,,,,,,,
سكت يوسف وماقدر يكمل اختنق صوته ومن بين دموعه كان يردد .. ليش خليتني اسوق ليش ؟؟
ماقدرت اتكلم كنت مصدوم ومو عارف اصلا كيف اتصرف
مر وقت حتي قدر يستجمع قواه ويكمل قصته الي انا مستغرب انه بعد هذا الوقت قرر يقول لي انا بالذات من بين البشر
... ,,,, اكمل قصته
_ ابوي كان دائما يقول ان عادل احسن مني وانه يفتخر فيه قدام الناس واني انا النقطه السوداء الي بحياته بس ماكنت اهتم ابد بكلامه لأني ماكنت اخذه علي محمل الجد مكان يهمني كلام ابوي ولا نظرات الناس لي ولا كلام المدرسين مكان يهمني شي ابدا الا اصحابي وفين راح اسهر اليوم ومع مين
انا ماكنت اتعاطي بهذاك الوقت ولا كنت اعرف المخدرات ابدا سهراتي كانت بريئه جدا
,,,,
غير يوسف جلسته نام علي ظهره سمحت لنفسي اطالع بعيونه كانت مليانه بالدموع وتميل للحمره حسيت بنفسه يثقل تنهد بقوه
وأخذ يفرك بأصابعه بعصبيه
,,,,,,,,,,,,,,
_ امي فجأ تطلقت من ابوي وتزوجت شخص اجنبي من بلدها ما اهتميت ابدا ولا تأثرت اما عادل فا العكس تماما حزن علي فراقها وخاصم ابوي لأنه طلقها بدون تردد في ايامه الأخيره حالته النفسيه كانت جدا سيئه والسبب امي
انا ماكنت احس فيه ماحسيت فيه الا بعد مامات كنت اتذكره كنت ارجع البيت والاقيه جالس بالصاله لحاله ويطالع بالتلفزيون بس مو معه وكنت اشوف دموعه بي ماكنت اكلف نفسي اني اجلس معه واسئله ايش فيك كنت ارجع تعبان ومالي نفس اتكلم مع احد فكنت اقول لنفسي بكره اكلمه بكره اشوف ايش فيه وبكره ماجأ ,,,, ابد
,,,, ....
مرت ايامي مع ابوي وعادل كل يوم هواش مع ابوي وعادل كان يفك بينا ويصالحنا لحد هذاك اليوم زاد الأمر عن حده انا خلاص كرهت الي يحصل وكان ودي احط حد لضرب ابوي لي الي ماله مبرر فتطاولت عليه وعليت صوتي عليه كنت اسئله ليش تسوي فيني كذا
وانفجر ابوي وقال كل شي
قال انه يتفشل مني وهذا الشي كنت اسمعه منه دائما لكن هذا اليوم كأني اسمعه اول مره حسيت الكلام طلع من قلبه كان يقول كلام مثل السم صدمني الكلام وماقدرت ارد انربط لساني كان يقول انه يحب عادل اكثر مني ووده اصير مثله لكن هذا الشي مستحيل مستحيل اكون مثل عادل
’’’’’’’’’’’’’
غمض يوسف عيونه بيسترجع الذكري الي قلبت حياته
اكمل وهو مغمض عيونه ,,,,,,,,, خرجت من البيت وصادفت عادل وياليتني ماصادفته ليته تأخر شوي ومشافني بذي الحاله واصر يرفه عني اخذني معه بالسياره انا كنت كارهه بهذاك الوقت كنت اكرهه سألني ايش فيك مارديت عليه كان مصر يعرف ايش الي قلبني
اتذكر انه وقف بجانب الطريق ولمس يدي وسألني بحنان اذا ابوي مد يده علي
انا هنا انفجرت وقلت له كل شي وكنت حاقد عليه وكنت حريص اني احسسه بالذنب
,,,,,,
تنهد وفتح عيونه انفجر يوسف بالبكاء طلبت منه انه مايكمل السالفه لكنه اصر يقول كل شي لأنه يبي يرتاح
ماقدرت ارده
كمل كلامه
عادل سأني بحنان _ حبيبي ايش الي يرضيك وانا اسويه لك الحين
ما ادري ايش الي خلاني اطلب منه اني اسوق سيارته
قلت له _ اذا تبيني اسامحك خليني اسوق سيارتك
ونزل بسكات وفتح لي باب الراكب ونزلت وصعدت مكان السايق اخذت افر بالطريق بتهور كان يطلب مني اني اهدي لكني كنت معصب وافكر بحياتي ماكنت مهتم بكلام عادل الي كان يترجاني اخفف السرعه كنت مستمتع بتعذيبه وكنت اقول بكره بترجع الأمور مثل اول ويساكحني علي هذا اليوم ,, لكن بكره ماجأ ,,,
وكل شي صار بسرعه
انقلبت فينا السياره وسط الشارع ما ادري يمكن اربع خمس قلبات المهم فجأ لقيت نفسي فوق عادل وعادل وجهه كله دم والزجاج مغطيه وحديده داخله بجنبه ما ادري حقت ايش ماعرفت ايش اسوي حاولت اصحيه حتي انا كنت مجروح واتألم واستغربت ليش انا صاحي يمكن عشان اسمع أخر كلمه قالها لي
شوي وفتح عادل عيونه طالع فيني اخوي الوحيد اخوي الي احبه ,,, حسيت بعيونه حزن وعذااااااااااااااب فرحت يوم طالع فيني ابتسمت قلت هو حي
وبصعوبه خرجت الكلمات من فمه
صدمني ___ قتلتني ياخوي قتلتني ,,,,,,,,,,, هذا الي يرضيك
وتشهد وماااااااات
اخذت اصرخ واقوله اني احبه اني ما كنت ابيه يموت لكنه مارد عليه
ومادريت بنفسي الا وانا بالمستشفي فتحت عيوني وكنت اقول يمكن الي صار حلم يمكن شوي ويدخل علي عادل ومعه امي وابوي وهو بخير لكن ,,
سكت يوسف وانهمر بالبكاء انصدمت يوم سمعت كلامه بكيت معه قربت منه وبست راسه حاولت اهديه لكني انا نفسي كنت مصدوم وكنت ابكي معه
,,,,,,,,,,,,,
حلم25 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-04-11, 08:11 PM   #30
|[ عـضـو نـشـيـط ]|

 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: روايه الحارس الشخصي

يسلمووووووووو عالردود وعالمتابعه
حلم25 غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are مغلق
Pingbacks are مغلق
Refbacks are مغلق


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايه الحارس الشخصي - الجزء الثاني لوفاء العمر حلم25 روايات تعب قلبي 20 05-12-12 05:28 PM
صحف باكستانية: الحارس الشخصي لأسامة بن لادن هو الذي قتله رجــــآء منتدى الأخبار المثيرة - عالم الجريمة 16 05-05-11 03:13 AM
الحارس الشخصى ل اوباما ضحك على القذافى واوباما بينهرة لبن أزرق صور - كاريكاتير 33 25-02-11 10:11 PM


الساعة الآن +3: 10:02 AM.