عـودة للخلف   منتديات تعب قلبي > منتديات تعب قلبي المتنوعة > طب و صحة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم(ـة) 13-06-10, 08:34 AM   #1
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
صورة مـ الروح ـلاك الرمزية
 
الدولة: Palestinian Territory
وردة مختبرات و تحاليل طبية .


مختبرات و تحاليل طبية
Medical Laboratory Tests





‏تزود مختبرات التحاليل الطبية عادة بتعليمات (برامج ) خاصة
من الضروري تطبيقها لتهيئة المريض والحصول على العينة
المطلوبة بالصورة الصحيحة ويتم ذلك بصيام المريض مدة معينة
تختلف حسب نوع التحليل والغرض منه وإيقاف إعطاء المريض
المحاليل عبر الوريد ويجب أن يمنع المريض من التدخين.

ويوجد بعض التحاليل الخامة التي تتطلب وضع المريض في
الحالة الأساسية Basal Condition عند قياس البيروفيت
واللا كتيت و الأستيت ‏مثلا ، وبعضها يتطلب بالإضافة إلى
كون المريض صائما عدم ترك الفراش إلا في حالات الضرورة
القصوى ولمدة لا تزيد عن خمس دقائق وخاصة عند قياس المعدل
الأيضي الأساسي . أما بعض التحاليل فيتطلب الوضع
منع المريض من تناول الأدوية الموصوفة له وتحديد نوع
الغذاء وكميته .


عندما يعين الطبيب نوع التحليل المطلوب فإنه يتم جمع العينة من
قبل الممرضة إذا كان المريض منوم في المستشفى أو من قبل فني
المختبر لمرضى العيادات الخارجية ( قسم سحب العينات ) حيث
يجب عليهما القيام بتصنيف العينة وترقيمها وتعليمها ويكتب تاريخ
ووقت جمع العينة ومن ثم يتم إرسالها إلى المختبر ويكتب عليها
بوضوح اسم ورقم المريض وعمره ‏وجنسيته ونوع التحليل المطلوب
واسم الطبيب وموقع المريض ، مع الحرص على التأكيد على أن
تكون جميع الأوعية المستعملة في التحليل ملائمة ونظيفة ومغلقة
بإحكام ويتم إرسالها مباشرة إلى المختبر .


‏أولا : جمع عينات الدم
Collection of Blood





‏الدم هو السائل الأحمر الذي يجري داخل الأوعية الدموية ويتركب
من خلايا و سائل .... الخلايا هي كريات الدم الحمراء وكريات
الدم البيضاء والصفائح الدموية ، أما السائل فهو البلازما
ويعتبر الدم من أهم السوائل الحيوية الموجودة في جسم الإنسان
لما يقوم به من وظائف حيوية هامة مثل نقل الأكسجين
والمواد الغذائية إلى خلايا الجسم المختلفة و يكون الدم
حوالي 8% من وزن الجسم ويتراوح المعدل الطبيعي للدم
من 4 ‏إلى 6 ‏لترات في الشخص المتوسط الوزن
وفقد 1 لتر من الدم أثناء التبرع ليس له تأثير شديد على الجسم
حيث أن الدم سريعاً ما يتكون ويعود إلى حجمه مرة أخرى
خلال 24 ‏إلى 48 ‏ساعة.


‏تجرى تحاليل الدم عادة على الدم المأخوذ من الأوردة أو
من الشرايين بواسطة مثقب رفيع Capillary Puncture
ويستخدم الدم الشرياني في معظم التحاليل في الكيمياء الحيوية
ويقتصر استخدام الدم الوريدي على بعض التحاليل مثل
غازات الدم Blood Gases



‏أدوات سحب الدم
Blood Drawing Tools




تستخدم المحقنة Syringe في سحب الدم الوريدي ويوجد منها نوعان:
النوع الأول: وهو المستخدم لمرة واحدة فقط Disposable
النوع الثاني: محقنة زجاجية قابلة للتعقيم .


‏تتكون المحقنة من اسطوانة بلاستيكية أو زجاجية منتهية بفوهة
خرطومية Nozzle لغرض ربط الإبرة بها وتكون الاسطوانة
عادة مدرجة ويتراوح حجمها من ( 1 – 20 مل )، وهناك
محقنات صغيرة كمحقنة تيبركلين Tuberculin مدرجة لغاية
0.1 مل ، وللمحقنة الزجاجية فوهة خرطومية معدنية بينما تكون
الفوهة بلاستيكية في المحقنة من النوع النبيذ وهذه الفوهات ذات
قطر قياسي لربط الإبر ذات الحجوم المختلفة ويوجد داخل الأسطوانة
المكبس الذي يستعمل لسحب الدم ، ويختلف قياس قطر الإبرة من
(18 - 25 ‏مم) وطول الإبرة من نصف بوصة إلى بوصة ونصف
ولغرض سحب الدم يفضل استعمال الإبرة ذات قياس
20 ‏مم وطول بوصة واحدة.


‏يفضل دائما استعمال المحقنات من النوع النبيذ والتي تجهز معقمة
وتستخدم‏لمرة واحدة فقط ، وعند عدم توفرها يمكن استعمال
المحقنات الزجاجية .


سحب الدم الشعيري
capillary blood collection





يتم سحب الدم الشعيري عن طريق تثقيب رأس الأصابع (البنان)
أو شحمة الأذن في البالغين وفي الأطفال الرضع يثقب أخمص
القدم أو إصبع القدم الكبير أو باطن القدم بواسطة مشرط رمحي
Puncture.


‏ويتم سحب عينة الدم الشعيري بتنظيف منطقة السحب وذلك
بمسحها بقطعة قطن مبلله بكحول إيثلي آو كحول أيزوبروبانول
70% ، ثم بوخز الإبهام بواسطة المشرط الرمحي بسرعة وخفة
فيحدث جرح بعمق 1 -2 ‏مم ويثنى الإبهام فيندفع الدم بغزارة
وإذا لم يخرج الدم يرفع الرباط الضاغط وتهز اليد إلى الأسفل
والأعلى عدة مرات . ثم يعاد ربط الرباط الضاغط من جديد
ويثن الإبهام فيندفع ‏الدم، بعد ذلك نضع الماصة الشعرية أفقيا على
قطرة الدم الخارجة من الجرح ويترك الدم يندفع في الماصة حتى
العلامة المطلوبة وتجمع قطرات الدم في أنبوبة اختبار سعتها
15 مم تحتوى على سائل معتدل التوتر Isotonic من
كبريتات الصوديوم مع غسل الماصة عدة مرات بالمحلول نفسه
ثم تنقل لجهاز الطرد المركزي لفصلها وتستخدم أجهزة طرد
مركزي من النوع الأفقي لمنع تكسر الأنابيب الشعرية .


‏ سحب الدم الشرياني
Venipuncture





يسحب الدم الوريدي عادة من الأوردة الموجودة في الذراع أو
المرفق بواسطة محقنة جافة ومعقمة جاهزة تستعمل مرة واحدة
ويفضل أن يكون الذراع دافئاً والشخص في وضعية مريحة
ويطبق الرباط الضاغط حول العضد برفق وتكون ما بين الكتف
والمرفق ، على أن يكون الضغط رقيقاً ومن ثم ينظف الجلد في
المكان المراد وخزه بقطنه مبللة بكحول طبي ويترك ليجف قليلاً
بعد ذلك تفرغ المحقنة من الهواء بسحب المدك ودفعه مرارا
بحيث يطرد كل الهواء الموجود داخل المحقنة ، بعد ذلك يمسك
المرفق باليد اليسرى ويوضع إبهامها على الشريان الذي سيوخز
بعيداً عن مكان الوخز 2 ‏سم ومن ثم تمسك المحقنة باليد اليمن
للممرضة أو لفني المختبر بين الإبهام والأصابع الثلاثة ومن ثم
تدخل الإبرة في الشريان بوخزة واحدة على أن تكون نهاية الإبرة
المشطوفة إلى الأعلى فيندفع الدم إلى المحقنة نتيجة سحب مدك
الإبرة وعندما يسحب من 5 – 10 مل من الدم وهو المقدار
المطلوب عادة يرفع الرباط الضاغط وتوضع قطعة من القطن
المعقم بالكحول على مكان الوخز ثم تسحب الابرة من بلطف
ومن ثم يوضع الدم المسحوب في أنبوبة الاختبار تهيئة لفصله .

سحب الدم الوريدي
Arterial Puncture





‏نادراً ما يطلب سحب دم شريان إلا في حالات قليلة مثل طلب
فحص غازات الدم أو دراسة الاختلاف بين مستوى الجلوكوز
في الدم الشريان والدم الوريدي . وكما هو معلوم فإن الدم
الوريدي شبيه بالدم الشعري.



الصورة التي يحلل بها الدم

بعد عملية السحب ‏تأتي مجموعة من التعليمات التي يجب اتباعها
بدقة لغرض حفظ العينة من التلف وتهيئتها لتلائم نوعية الاختبار
الذي سنقوم به وبصورة عامة فإنه لابد أن تكون المحقنة والأنابيب
المستخدمة نظيفة خالية من أي مواد كيميائية أو شوائب ولا
يشترط أن تكون معقمة .


السيرم ( مصل الدم ) (Serum)





للحصول على السيرم يتم نقل الدم المسحوب من المحقنة إلى أنبوبة الاختبار
ثم يترك الدم لمدة تتراوح من 10 – 20 ‏دقيقة في درجة حرارة الغرفة
ويمكن أن تترك الأنبوبة لمدة أطول تصل إلى نصف ساعة إذا
وضعت الأنبوبة في الثلاجة ، ويجب عدم تحريك الأنبوبة منعاً
لتحلل الدم Hemolysis، وبعد وصول عينة الدم إلى التخثر التام
تحرك العينة بعود خشبية بلطف حول الجزء العلوي من المادة
المتخثرة اللاصقة على جدران الأنبوبة من الداخل ويجب ‏تجنب
التحريك السريع منعاً لتعلل الدم ثم بعد ذلك توضع عينة الدم في
جهاز الطرد المركزي فتترسب الجلطة وتكون الطبقة العليا
هي السيرم ولونه الطبيعي أصفر


‏هناك طريقة أخرى تستعمل في بعض المختبرات لفصل السيرم
وهي استخدام أنابيب خاصة مفرغة من الهواء تسمى Vacutainer
حاوية على عنصر السيليكون وبعض منها يكون مضاف إليها الهلام Gel
لغرض التقليل من عملية التحلل الدموي ومنع المادة المتخثرة من الالتصاق
على جدران الأنبوبة وفصل أكبر كمية ممكنة من السيرم للأنبوبة
المضاف إليها الهلام ، وتفصل المادة المتخثرة عن السيرم
باستخدام عملية الطرد المركزي Centrifuge التي تؤدي إلى
ترسب المادة المتخثرة في أسفل الأنبوبة ويبقى السيرم في الجزء
العلوي من الأنبوبة مباشرة وبعد الانتهاء من عملية الطرد
المركزي نقوم بنقل السيرم مباشرة بماصة بلاستيكية إلى انبوبة
نظيفة وجافة برفق ويتم معاملة السيرم بعد ذلك على حسب نوعية
الاختبار فقد تسمح ظروف التجربة أن يبقى السيرم في درجة
حرارة الغرفة أو يحفظ في الثلاجة عند درجة حرارة مناسبة
أو عند درجة التجمد أو يتطلب عمل الاختبار مباشرة بعد فصل
السيرم (الفرق بين عينة السيرم والبلازما هو أن عينة السيرم
لا تحتوي على مواد مانعة للتخثر Anticoagulants




الدم الكلي (Whole Blood)





‏يستخدم الدم الكلي لقياس تركيز سكر الجلوكوز (وهي الطريقة المتبعة في المستشفيات)
ويجب إجراء التحليل مباشرة بعد استلامه من قبل فني المختبر بعد
التأكد من إضافة فلوريد البوتاسيوم إلى الأنبوبة الخاصة بجمع عينة السكر
(لمنع عملية تحلل الجلوكوز Glycolysis ) وهذه العملية مهمة جداً
خاصة إذا كان هناك فترة زمنية لمدة ساعة أو أكثر من أخذ العينة
وإيصالها إلى المختبر والقيام بالتحليل . ويجب التأكيد محلى سرعة استخلاص
أو فصل السيرم أو البلازما من الجلطة أو من الخلايا مباشرة بع
د تجميع عينات الدم حيث أن الجلوكوز يتغير بسرعة أكبر من
المركبات الكيميائية العادية الأخرى خاصة عندما يترك على
‏اتصال ملامس للخلايا حيث تقوم البكتيريا بتحلل الجلوكوز مما
يؤدي إلى انخفاض قيمته الحقيقية المقاسة .


البلازما (Plasma)





يتم الحصول على البلازما بسحب الدم من وريد الساعد بواسطة
محقنة معقمة وجافة تستعمل مرة واحدة وينقل الدم إلى أنبوب
جاف فيه مادة مانعة للتخثر مثل هيبارين الصوديوم 1% ومن ثم
يقلب الأنبوب بهدوء رأساً على عقب عدة مرات ليمزج الدم جيدا
بمانع التخثر ثم ينقل الدم فورا ليفصل بجهاز الطرد المركزي
ويكون الجزء العلوي هو البلازما وبعد ذلك يتم نقل البلازما إلى
أنبوبة نظيفة لإجراء الاختبارات المطلوبة عليها .


‏وهناك إجماع عام في معظم المختبرات على تفضيل استخدام
السيرم بدلاً من البلازما أو الدم الكلي وذلك لسهولة تحضيره
والحصول عليه إضافة إلى أن تغير ثبات الجلوكوز في السيرم
في درجة حرارة الغرفة أقل بكثير من تغير ثباته في الدم الكلي
وكذلك معظم الإنزيمات تثبت فيه لمدة 24 ‏ساعة على الأقل إذا
ما بردت في الثلاجة ولمدة أطول في المجمدة . وإذا استعرضنا
بقية مكونات الدم فنجد أن الأيونات اللاعضوية ثابتة في السيرم
لمدة تقارب 8 ‏ساعات في درجة حرارة الغرفة ولعدة أيام في
درجة حرارة الثلاجة كما أن كل من اليوريا والكرياتينين
وحامض البوليك تكون ثابتة لمدة 42 ‏ساعة على الأقل بدون
ثلاجة ولمدة أطول تحت تبريد الثلاجة أما البيليروبين
(خاصة غير المقترن) فهو حساس جداً للضوء لذلك يجب أن
يفحص فوراً أو يحمى من الضوء المباشر بحفظه في مكان مظلم .


‏هناك عدة نقاط تحدد اختيار عينة الدم
هل ما نحتاجه في التحليل عينة دم كلي أو سيرم أو بلازما وهي :


1 - يفضل استعمال الدم الكلي في أكثر التحاليل حيث يمكن
الاستفادة من كميات قليلة منه لإجراء الفحص دون الحاجة إلى
عزل كريات الدم مما يتطلب عند ذلك كميات لحبر ويستعمل الدم
الكلي بصورة خاصة لقياس المواد التي تكون موزعة بصورة
متقاربة بين البلازما والخلايا مثل السكر واليوريا .


2 - توجد داخل الكريات الحمراء مواد تتداخل مع التفاعلات التي
تجرى لقياس بعض مكونات الدم كحامض البوليك أو الكرياتينين
وعندها يجب استعمال السيرم أو البلازما وكذلك يستعمل السيرم
أو البلازما لقياس بعض المكونات التي تختلف في تركيزها بين
الخلايا والبلازما مثال ذلك أيون البوتاسيوم حيث يكون تركيزه
في البلازما أقل بكثير من تركيزه في داخل الكريات والعكس
بالنسبة للصوديوم .


3 - ‏يفضل استعمال السيرم على البلازما تجنبا للتداخل الذي قد
يحدث نتيجة استعمال المواد المانعة للتخثر ومن أمثلة ذلك تأثير
مانعات التجلط على فعالية الإنزيمات ، وكذلك يفضل استعمال
البلازما في بعض الفحوص التي تتطلب عزل الكريات عن
البلازما بأسرع ما يمكن فمثلا يزداد تركيز الفوسفات العضوية
في البلازما نتيجة تسربها من الكريات الحمراء عند ترك الدم
ولو لفترة وجيزة ، كما أن تحلل الفوسفات العضوية إلى الفوسفات
الغير عضوية بسبب فعالية إنزيمات الفوسفاتاز يزيد في تركيز
الفوسفات غير العضوية في البلازما دون الحاجة إلى انتظار
تحلل تجلط الدم (كما في السيرم) .



‏ملحوظة هامة :

‏لابد أن يكون لون السيرم أو البلازما أصفراً صافياً ولا يوجد فيه
أي عكارة وإذا وجد اللون مبيضاً فإنه يدل على ارتفاع نسبة
الدهون فيه مما يؤثر على نتيجة التحليل وبالمثل إذا كان اللون
محمراً فانه يدل على تكسر كريات الدم الحمراء الذي يؤثر تأثيرا
كبيراً على بعض النتائج وإذا كان لونه أصفر مخضراً فإنه يدل
على زيادة نسبة البيليروبين بالدم .
مـ الروح ـلاك غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-06-10, 08:36 AM   #2
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
صورة مـ الروح ـلاك الرمزية
 
الدولة: Palestinian Territory
الافتراضي رد: مختبرات و تحاليل طبية .

مضادات التخثر ( موانع التجلط)
Anticoagulants


‏تستخدم مضادات التخثر في حالة استعمال عينات من البلازما أو الدم الكلي حسب ما تقتضيه التجربة
وعليه يجب إضافة مضاد للتخثر إلى أنبوبة جمع الدم حال سحبه مباشرة وعادة يغلق جدار أنبوبة جمع
الدم بمضاد التخثر ، وتجدر الإشارة إلى أن اختيار مضاد التخثر يجب أن يقوم على اعتبار أن هذا المضاد
لن يؤثر على التحليل الكيميائي وهذه النقطة مهمة جدا . لأن مصادر التخثر هي مركبات كيميائية
لأملاح بعض المعادن مثل الصوديوم والبوتاسيوم والليثيوم ، ‏لذلك لا يمكن استخدام مضادات التخثر
من أملاح الصوديوم والبوتاسيوم عندما يخص التحليل تعيين الإلكتروليتات كالصوديوم والبوتاسيوم
لأن ذلك سوف يؤدي إلى خطأ إيجابي أكبر في نتائج التحليل ولكن في مثل هذه الحالة يمكن استخدام
مضادات التخثر لليثيوم أو الأمونيوم .

‏أما في حالة تحليل الكالسيوم في الدم فلا يمكن استخدام أكزالات الصوديوم لأن هذا الملح سوف يزيل
كل ما تحتويه العينة من الكالسيوم بترسيبه على شكل أكزالات الكالسيوم .

‏وكذلك تعمل مضادات التخثر على تثبيط فعالية بعض الإنزيمات ، مثل إنزيم الفوسفاتاز الحمضي
Acid Phosphatase والفوسفاتاز القاعدي Alkaline Phosphatase ‏وأنزيم نازعة
الهيدروجين من لاكتات LDH أما أملاح فلوريد البوتاسيوم أو الصوديوم فتثبط فعالية إنزيم اليورياز
بينما تنشط فعالية إنزيم الأميلاز ، كما تستطيع مضادات التخثر إفقاد الاختبار أهميته المرضية


هذه بعض أنواع المواد المخثرة للدم .

1 – الهيبارين Heparin

‏هو مادة مضادة للتخثر وهو من مكونات الدم الأساسية ولكنه يوجد بتركيز لا يكفي لمنع تخثر الدم
ويتولد الهيبارين من خلايا الكبد فهو موجود بتركيز عالي في الكبد كما أنه موجود أيضا في الخلايا
الرئوية وقد أمكن فصله وعزله بشكل ملح متبلور من مستخلص الكبد والرئة ويتميز عن غيره بكونه
لا يتداخل معه أي اختبار من اختبارات التحليل الكيميائي ، والهيبارين عبارة عن ميكوتين عديد
حمض الكبريتيك Muccoitin Polysulphouric – Acid وهو من السكريات المتعددة ويمك
ن الحصول عليه تجاريا في الوقت الحاضر من أملاح الصوديوم Sodium Heparin أو
ملح البوتاسيوم Potassium Heparin أو ملح الليثيوم Lithium Heparin

يعمل الهيبارين كمضاد للثرومبين Antithrombin حيث يمنع نقل أو تحويل البروثرومبين Prothrombin
إلى ثرومبين Thrombin وهكذا يمنع تكوين الفيبرين Fibrin إلى الفيبرينوجين Fibrinogen
وتتم عملية التجلط على مرحلتين كالتالي :



Prothrombin
to
Thrombplastic Activity Factor
to
Thrombin
to
Fibrinogen
to
Thrombin
to
Fibrin
(blood colt)



‏ويحتاج الهيبارين إلى عامل مساعد Cofactor للقيام بعمله .

يضاف الهيبارين بنسبة 20% وحدة لكل ملليتر من الدم ، وبما أنه لا يذوب في الحال لذا فإن محلوله
غالباً ما يستخدم ويجفف، علر جدران الأنبوبة ليكون في تماس مباشر مع الدم ومفعوله أفضل ما يمكن
ولا تزال أسعاره المرتفعة ومفعوله المؤقت من معوقات استخدامه في المختبرات إذا ما قورن .
بمضادات التخثر الأخرى ، ويحتوي هيبارين الصوديوم على ما لا يقل عن 110 وحدة / مجم
ويستعمل عادة بتركيز حوالي 0.2 مجم / مل من الدم .


2 – اكزالات البوتاسيوم Potassium Oxalates

يعمل هذا ا‏لمضاد على ترسيب أيونات ا‏لكالسيوم وبذلك يمنع تجلط الدم ويفضل استعماله لسهولة ذوبانه
ونحتاج عادة إلى 10 – 20 مجم من إكزالات ا‏لبوتاسيوم لمنع تجلط 10مل من ا‏لدم و 2 مجم لكل واحد مل من ا‏لدم
ويستعمل هذا المحول عادة بتركيز 30% ويعاير إلى الرقم الهيدروجيني PH = 7.4 باضافة محلول
هيدروكسيد البوتاسيوم أو محلول حمض الاكزاليك ومن الجدير بالذكر أن 0.1 مل من محلول
إكزالات البوتاسيوم المحمر تكفي لمنع تخثر 10 مل من الدم.


3 - فلوريد الصوديوم Sodium Fluoride

يستعمل عادة كمادة حافظة من أجل تقدير الجلوكوز في الدم إلا أنه يستخدم كمضاد للتجلط (ضعيف )
‏وعندما يستخدم كمادة حافظة بالإضافة إلى وجود مانع للتجلط مثل اكزالات البوتاسيوم فأنه يكون
مؤثر بتركيز حوالي 2 مجم / 1 مل من الدم ويبدأ تأثيره عن طريق تثبيط النظام الانزيمي المشترك
في عملية Glycolysis الذي يؤدي إلى قلة تركيزه ، وتحضر الأنابيب الحاوية لهذا لهذا المزيج بإذابة
4 ‏جم من كلوريد الصوديوم مع 12 جم من إكزالات البوتاسيوم في 200 ‏مل من الماء
توضع قطرة واحدة في كل أنبوب لكل 1 مل من الدم وتجفف الأنابيب بدرجة حرارة أقل من 100 م .


وكقاعدة عامة فإذ الفلوريد يجب ألا يستخدم عندما يكون جمع العينات من أجل تقديرات إنزيمية
أو عندما يستخدم ككاشف Reagent في الاختبار (الطول الإنزيمية) مثل طريقة
اليورياز Urease لتقدير اليوريا .


4 – إيثلين ثنائي الأمين رباعي حمض الخل
Ethylene Diamine Tetra Acetic Acid
(EDTA)

يفضل استخدام هذا المضاد في اختبارات علم الدم Hematology بصورة خاصة حيث يعمل
على المحافظة على المكونات الخلوية من التلف ويستخدم عادة بشكل ملح ثنائي الصوديوم أو ثنائي
البوتاسيوم بتركيز يقارب من 1 ‏- 2 مجم / مل من الدم وتعزى فعالية هذا االملح كمضاد للتخثر
إلى قابليته للارتباط مع كالسيوم الدم وعزله كلياً عن القيام بدوره في عملية التخثر .


مـ الروح ـلاك غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-06-10, 08:39 AM   #3
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
صورة مـ الروح ـلاك الرمزية
 
الدولة: Palestinian Territory
الافتراضي رد: مختبرات و تحاليل طبية .

أغطية الأنابيب ذات الرموز الملونة
Blood Cllection Tubes

تشير السدادات المطاطية المستعملة كغطاء في أنابيب جمع الدم إلى وجود أو غياب المواد المضافة
إلى الأنبوب والتي عادة ما تكون مواد حافظة أو مواد مضادة للتخثر ، فالمواد الحافظة تمنع التغيرات
في العينة ومضادات التخثر تمنع تشكل الخثرة وتمنع التجلط وتستخدم أنابيب خاصة مفرغة من الهواء
تسمى Vacutainer Tube

وتصنف هذه الأنابيب إلى الأنواع التالية:

1 - الأنبوبة ذات الغطاء الأحمر Red Tube :


و تكون خالية من المواد المضافة مثل مضادات التخثر ويوجد أنواع منها يضاف لها عنصر السيليكون
أو الهلام Gel (تكون ذات لون أحمر أو أسود) لغرض التقليل من عملية التحلل الدموي و تستعمل مثل
هذه الأنابيب في بنك الدم وبعض الاختبارات الكيميائية الروتينية والهرمونات كما تستعمل في قسم
المصليات Serology ، ويتراوح الحجم اللازم لذلك من 2 – 10 مل أما بالنسبة للأطفال حديثي
الولادة فيؤخذ على الأقل 0.7 مل من الدم مع وجود مادة فاصلة للسيرم و يجب عدم رج أو تقليب
أو تحريك الدم بعد جمعه ، بل يترك لمدة 15 ‏دقيقة حتى يتجلط كل الدم ثم تبدأ عملية الطرد المركزي
لفصل كريات الدم عن السيرم أو البلازما.

2 - الأنبوبة ذات الغطاء الأرجواني Lavender Tube :


وتكون المواد المضافة عبارة عن EDTA وتملأ الأنبوبة بواحد مل من EDTA لكل 2 ‏مل من الدم
أو 2 ‏مل من EDTA لكل 5 مل من الدم وتستعمل في الفحوصات الدموية والمناعية وبنك الدم
والفحوصات الكيميائية وعند الحاجة للعناصر المصورة C.B.C مثل كريات الدم الحمراء وفحوصات
العد التفريقي لكريات الدم البيضاء Differential ، وتحتوي، هذه الأنبوبة غالباً على صوديوم
EDTA وتمزج هذه الأنبوبة بشكل كامل بعد جمع الدم ولكن تمزج بلطف وهدوء حتى يتم توزيع
المادة المانعة للتخثر بشكل كامل على مكونات الأنبوبة من الدم .

3 - الأنبوبة ذات الغطاء الأخضر Green Tube :


ويكون مضاف إليها إما الصوديوم أو الليثيوم هيبارينLi. Heparin ويكون الحجم اللازم هو 10مل
وتستعمل في تحاليل قسم علم الوراثة الخلوي Cytogenetic وكذلك لقياس الرقم الهيدروجيني PH
وغازات الدم والإلكتروليتات والهرمونات والأحماض الأمينية وقياس تركيز الأدوية العلاجية
واختبار إنزيم نازعة الهيدروجين جلوكوز -6- فوسفات G6PDH

4 - الأنبوبة ذات الغطاء الأزرق Blue Tube :


ويكون مضاف إليها صوديوم ستريتSodium Citrate حيث يضاف على الأقل 2.7 ‏مل منه إلى حجم دم
مماثل أي 2.7 مل من الدم أو يضاف 4.5 ‏مل من الصوديوم ستريت إلى الدم و تستعمل لتحاليل
تخثر الدم Coagulation مثل اختبار عامل الفيبرونوجين Fibrogen Factor
ووقت البروثرومبين PT ووقت البروثرومبين الجزئي PTT

5 - الأنبوبة ذات الغطاء الأصفر Yellow Tube :


ويوضع فيها مادة فاصلة للسيرم مثل الهلام ويؤخذ 5 مل من ‏الدم وتستعمل في قسم المصليات
وأما في ‏الأطفال حديثي الولادة فيؤخذ على الأقل 0.3 مل من الدم مع وجود مادة مضافة وهي EDTA

6 - الأنبوبة ذات الغطاء الرمادي Gray Tube :


وتستعمل لتعيين مستوى الجلوكوز وتحتوي على فلوريد البوتاسيوم الذي يمنع تغير تركيز الجلوكوز
عن طريق إيقاف تحلل السكر في كريات الدم .

الجدول التالي يبين لون أغطية الأنابيب ونوع صورة الدم والمادة المضافة






تأثير مكان تجميع الدم على مكوناته

عند سحب العينة من مواقع مختلفة فإن مكونات الدم كذلك تختلف ففي عملية ثقب الجلد Skin Punctur
يشبه الدم الشرياني الدم الشعيري أكثر من الدم الوريدي ولهذا فإنه من الناحية المخبرية لا يوجد
اختلافات واضحة بين الدم الشعيري والدم الشريان في كل من قيمة الرقم الهيدروجيني PH
والضغط الجزيئي للأكسجين Po2 والضغط الجزيئي لثاني أكسيد الكربون Pco2 وتشبع الاكسجين
بينما الضغط الجزيئي لثاني أكسيد الكربون في الأوردة يكون أعلى حيث يصل ضغطه من 6 إلى 7 مل زئبق
ويقل جلوكوز الدم في الاوردة بحوالي 7 مجم / 100 مل (0.39 ‏ملليمول/لتر)
من مستوى الجلوكوز في الدم الشعيري نتيجة لاستهلاك الأنسجة له .

تحلل الدم Hemolysis


‏إن تكسر كريات الدم الحمراء بواسطة تحلل الدم تحدث داخل الجسم الحي Invivo وكذلك
في أنابيب الاختبار Invitro وهذه العملية يمكن أن تتم تحت ظروف وحالات عديدة منها :

1- التناضح Osmotically

نظراً لأن غشاء الكرية الحمراء يسمح بنفاذ الماء فإن حجم الخلية يتغير تبعاً لتغير الوسط التناضحي
فإذا وضعت الكريات في محلول منخفض التوتر Hypotonic فإن الماء ينفذ إلى داخل الخلية وتتفتح
الخلية وتتغير صفات الغشاء وتنشأ به قنوات دقيقة تسمح بمرور الهيموجلوبين وغيره من محتويات
الخلية وتنتشر في السائل المحيط بالخلايا .

2 – تحلل الدم المرضي يحصل في الحالات التالية :

أ - الأنيميا أو فقر الدم الحاد Hemolytic Anemia وكذلك في حالة اليرقان عند الأطفال
حديثي الولادة Jaundice

ب - زيادة الهيموجلوبين المفاجيء في البول Paroxysmal Hemoglobinuria

3 - تحلل الدم الناتج عن تناول بعض العقاقير :

ان بعض العقاقير تسبب تحلل كريات الدم الحمراء ومنها الكينين Quinine
والفيناسيتن Phenacetin والنيترات Nitrites والكلورات Chlorates

4 – المذيبات الدهنية

مثل الكحول ، الإيثر ، الكلوروفورم وبعض المواد مثل الصابون وأملاح الصفراء ومادة السابونين Saponin
وهذه المواد تذيب الدهون في غشاء الكرية الحمراء أو تغير اتجاهات ترتيب جزيئات الدهون
في الغشاء الخلوي

5 – الطرق الميكانيكية

تلعب الطرق الميكانيكية دوراً هاما بالتأثير السلبي على العينات
المختلفة خاصة عينات الدم ومن هذه الطرق
الطحن Grinding
التحريك Stirring
الرج الشديد Shaking
وكذلك
تكرار التجميد والتسييح Thawing

كما أن هناك بعض العوامل الأخرى التي تؤدي إلى تحلل الدم في الأنابيب مثل
التغير في درجة الحرارة
والرقم الهيدروجيني
والتعرض للأشعة فوق البنفسجية
و يتأثر تركيز مكونات السيرم بتركيز الهيموجلوبين
في العينة المنجلية إلى أكثر من 20 مجم / 100 مل

ويوجد درجتان لتحلل عينة الدم
أولها خفيفSlightly Hemolysis
وهذا تأثيره قليل على معظم التحاليل الكيميائية

والنوع الثاني هو التحلل الحاد للدم Server Hemolysis
الذي يؤثر على تخفيف المكونات التي توجد بتركيز قليل داخل
كريات الدم الحمراء أكثر من تأثيره على المكونات الموجودة في البلازما
(حيث يؤدي التحلل الحاد إلى زيادة العناصر الموجودة في داخل
الخلايا نسبة إلى خارج الخلايا وزيادة تركيزها مثل الصوديوم
والبوتاسيوم وأنزيم LDH ...الخ) وعلى العموم فإن التأثير
الواضح يمكن ملاحظته على المكونات الموجودة في البلازما
لهذا فإن التركيز في البلازما يزداد في العينة المتحللة في الاختبارات التالية
إنزيم الألدولاز Aldolase وإنزيم ‏الفوسفاتاز القلوي وإنزيم LDH
وإنزيم ايزوستريت نازع الهيدروجين والبوتاسيوم والمجنيزيوم والفوسفات
ويزداد كذلك الفوسفات الغير عضوي في السيرم بسرعة مثل
الأستر العضوي الموجود داخل الخلايا التي تكون متحللة وكذلك
تزداد نشاطية إنزيمي أمينو ترانسفيراز (GOT, GPT) بنسبة
2% لكل 10مجم / 100 مل الناتج عن الزيادة في تركيزالهيموجلوبين
وكذلك فإن إنزيم LDH يزداد بحوالي 10% لكل10 مجم / 100 مل
من الهيموجلوبين ونستطيع معرفة عينة الدم المتحللة بالنظر إليها
بالعين المجردة .

حفظ الدم

‏من المفضل دائماً إجراء التحاليل بالسرعة الممكنة وعند الخزن تحفظ جميع العينات بعد فصل السيرم
أو البلازما مبردة لغرض تأخير التفاعلات الكيميائية وبالتالي الحيلولة دون تغيير نسب المكونات
ودرجة الحرارة المناسبة للحفظ من 2 – 4 م ، حيث تحدث تغيرات قليلة في هذه ‏الدرجة خلال عدة
ساعات من تركها في الثلاجة وتحفظ عينات الدم لتحليل السكر والبيروفيت بعد إضافة مادة حافظة .

وعند تخزين العينات لمدة طويلة لقياس الانزيمات مثلاً فإنه يجب تجميدها بدرجة حرارة (-20 م) بعد
فصل السيرم بأسرع وقت ممكن ويفضل أن تقسم العينات إلى حجوم صغيرة قبل تجميدها تجنباً لتكرار
عملية الإذابة والتجميد مرة ثانية مما يؤدي إلى تغير أساسي في تركيب البروتينات والإنزيمات
وعند إجراء التحليل تترك العينة لتذوب ببطيء بدرجة حرارة الغرفة ثم تمزج بهدوء لكي
نحصل على عينة متجانسة .

‏ولجمع عينات الدم ينصح بتباع الاحتياطات التالية :

1 - يفضل جمع عينات الدم من المرضى في الصباح الباكر وقبل الإفطار إلا في حالات خاصة .

2- فحص الأنبوب الذي سيوضع فيه الدم ويجب أن يكون جاف حيث أن وجود الرطوبة يؤدي
إلى تكسر خلايا الدم والتأكد من كون صلاحية الأنبوب غير منتهية .

3 - ‏يجب الإشارة إلى نوع العلاج الذي يتناوله المريض

4 - ‏يجب تجنب استعمال الضغط السالب عند سحب الدم بل يترك الدم ينساب من الوريد إلى المحقنة
ببطء وكذلك عندما يفرغ من المحقنة إلى الأنبوب الخاص بالحفظ يفرغ ببطء وذلك لمنع تكسر
كريات الدم .

5 - يجب عدم المبالغة في استخدام المواد المانعة للتجلط (التخثر)

6 - ‏بعد سحب العينة يجب الإسراع بنقلها إلى المختبر حيث أن حفظ الدم في درجات حرارة منخفضة
يؤدي إلى تحلل الخلايا واضطراب توزيع الأيونات بصورة خاصة



تحليل الهرمونات
Radio Immuno Assay RIA

الهرمونات هي مواد كيميائية منظّمة وتعتبر وسائل اتصال دقيقة بين الأعضاء داخل جسم الكائن الحي
فمثلاً الغدة النخامية الموجودة في المخ ، هي الغدة المهيمنة في الجسم والتي تقوم بإصدار أوامرها إلى
سائر غدد الجسم ، مثل تأثيرها على الغدة الدرقية لإفراز الثيروكسين .

ويتم إفراز الهرمونات عادة في منطقة معينة بينما يكون عملها في منطقة أخرى حيث لا تعمل
هذه الهرمونات في خلايا الأنسجة المنتجة لها ، وتعرف الغدد المفرزة للهرمونات بـ الغدد الصماء
نظراً لعدم وجود قنوات تسير فيها المواد المفرزة حيث يتم إفراز الهرمونات في الدم مباشرة
ومن ثم تنتقل إلى الأنسجة والأعضاء المختلفة التي تعتبر الهدف لهذه الهرمونات حيث تؤدي وظيفتها .

وتعتبر الهرمونات منظّمات تؤثر على معدل عمليات وتفاعلات معينة في الجسم ولكنها لا تبدأ هذه
التفاعلات . ويجب توفر مواد مستقبلة لهذه الهرمونات تعرف باسم المستقبلات Receptors
تتفاعل معها وتُحدث تأثير معين ، فإذا انعدم المستقبل لأي هرمون فقد عمله ووظيفته لذلك
فالأنسجة تكون محاطة بالعديد من الهرمونات إلا أنها لا تتأثر بها .

العوامل التي تؤثر على نشاط الهرمونات :

- عامل العمر ، فمثلاً يكون تركيز الهرمونات عند الشباب أكثر منها عند كبار السن

- الحالات المرضية (أمراض الغدد)

قياس مستويات الهرمونات :

تقاس مستويات معظم الهرمونات باستخدام :-

- النظائر المشعة Radio Immuno Assay (RIA)
- طريقة الإنزيمات Enzyme Immuno Assay (EIA)
- طريقة قياس الفلورسنت Fluorescence Immuno Assay (FIA)

مـ الروح ـلاك غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-06-10, 08:40 AM   #4
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
صورة مـ الروح ـلاك الرمزية
 
الدولة: Palestinian Territory
الافتراضي رد: مختبرات و تحاليل طبية .

فحص وظائف الكلى

Kidney Function Tests





تلعب التحاليل الطبية دورآ هامآ جدآ في تقييم الوظيفة الكلوية في كثير من الامراض التي تصيب الكلية

كما تقوم بمتابعة مرضى الكلى والتنبؤ بانذار الحالة المرضية لديهم وهذه التحاليل هي:







(1) قياس البولينا

( Urea)





البولينا هي الناتج الرئيس والنهائي لعمليات التمثيل الغذائي للبروتينات في الثدييات

وتتكون البولينا في الكبد ثم تمر في الدم إلى الكلى حيث تخرج مع البول .

وتدخل في تكوين اليوريا من الامونيا ( NH3) السامة التي تتكون من هدم الحموض الامينية .







رغم أن مستوى البولينا في الدم يعتبر مؤشرآ غير حساس للوظيفة الكلوية إلا أن سهولة القياس

جعلته من الاختبارات الشائعة وعدم حساسية هذا الاختبار في أنه يجب أن تُفقد أكثر من 50%

من وظيفة الكبيبات الكلوية حتى يتأثر مستوى البولينا في الدم ، زيادة على ذلك فهناك اسباب كثيرة
غير كلوية المنشأ يمكن أن تسبب ارتفاع البولينا في الدم ، كما أن مستوى البولينا في الدم يتأثر
بالبروتينات في الغذاء وكمية الرشيح الكبيبي في الكلى .







مستوى البولينا في الدم يتراوح ما بين

20 - 40 مجم / 100 ملليتر دم ( 3.5 - 7 ملليمول / لتر )





مستوى نيتروجينا البولينا في الدم

Blood Urea Nitrogen ( BUN) يتراوح ما بين

8 - 25 مجم / 100 ملليتر دم ( 0.9 - 8.9 ملليمول / لتر )







مستوى تركيز البولينا في البول يتراوح ما بين

20 - 40 مجم / 100 ملليتر دم ،





وفي الاطفال الرضع ما بين

5 - 15 مجم / 100 ملليتر دم

والاولاد من 5 - 20 مجم / 100 ملليتر دم .







اسباب ارتفاع مستوى البولينا في الدم :

يزداد مستوى البولينا في الدم في الحالات التالية :





* الالتهاب الكلوي الحاد والمزمن

* الفشل الكلوي

* الانسداد البولي
* النزيف المعدي المعوي
* الصدمات العصبية وهبوط الغدة فوق الكلوية
* حالات التجفاف ، وذلك لفقد كمية كبيرة من السوائل مثل الذي يحدث
في القيء المستمر والاسهال الشديد







* التسمم بالزئبق وبعض الاملاح المعدنية الثقيلة الاخرى



اسباب انخفاض مستوى البولينا في الدم :

يتناقص مستوى البولينا في الدم في الحالات التالية :





* امراض الكبد المتقدمة ، وفي هذه الحالة تتكون مادة الامونيا ويفشل الكبد في تحويلها إلى بولينا

نظرآ لشدة المرض ، وتتضاعف الخطورة في وجود تركيز عالي من البولينا

لأن الامونيا غاز سام جدآ ، وهي تنتشر في الجسم كله وأثرها الشديد يكون على المخ
حيث يؤدي إلى شلل تام للمخ وفي حالة شلل المخ الناتج من زيادة نسبة الامونيا يدخل المريض
في حالة غيبوبة Hepatic Coma متقطعة ، لكن مع زيادة نسبة الامونيا في الدم قد يؤدي
إلى دخول المريض في غيبوبة طويلة قد تؤدي إلى الوفاة







* زيادة معدل الغسيل الكلوي الصناعي Hemodialysis وهذا يؤثر على نسبة البولينا في الدم

حيث تقل إلى أن تصل إلى أقل من المعدل الطبيعي .





* الهزال Cachexia مثل امراض السل وسوء التغذية Malnutrition والمجاعة Starvation



اسباب زيادة تزكيز البولينا في البول :

يزداد تركيز البولينا في البول عند تناول وجبات غنية بالبروتينات

وفي الحالات المصاحبة لزيادة هدم البروتينات في الجسم مثل الحمى ومرض السكر
غير المعالج وفرط الغدة الدرقية .







اسباب نقصان تركيز نسبة البولينا في البول :



تقل نسبة البولينا في البول عند تناول وجبات فقيرة من البروتينات وفي حالات بناء البروتينات

مثل الحمل والرضاعة ، وفي حالات الفشل الكبدي و الفشل الكلوي .





(2) قياس الكرياتينين

Creatinine





يعتبر قياس الكرياتينين مؤشرآ اكثر صدقآ على سلامة وظيفة الكلية من قياس البولينا في الدم

وهو كرياتين لا مائي Anhydrous Creatine حيث ينتج من فوسفات الكرياتين Phosphocreatine

بعد فقد مجموعة الفوسفات ثم يمر بالدم إلى الكلى ليخرج مع البول ويتناسب تركيزه بالدم و البول
تناسبآ طرديآ مع حجم عضلات الجسم و لا يتاثر بالأكل، وتركيزه ثابت طوال الـ 24 ساعة
لذلك يعتبر المقياس الامثل لاختبار وظيفة الكلية.







مستوى الكرياتينين في الدم يتراوح ما بين

0.5 - 1.5 مجم لكل 100 ملليتر دم ( 60 - 123 ميكرومول / لتر )





تركيز الكرياتينين في البول حوالي 1.5 جم / 24 ساعة في الذكو

ر

أما تركيز الكرياتينين في البول حوالي 1.0 جم / 24 ساعة في الاناث
نظرآ لاختلاف حجم العضلات في كل من الذكر والانثى







ازدياد مستوى الكرياتينين في الدم قد ينتج عن :



- حالات الفشل الكلوي الحاد والمزمن

- الانسداد البولي





بينما نسبة الكرياتينين الاقل من 0.5 جم / 100 ملليتر دم لا تعني أي أهمية تشخيصية .



(3) تصفية الكرياتينين

Creatinine Clearance Test





يعتبر هذ التحليل أدق من التحليلين السابقين حيث يكشف عن ظيفة الكلى في الـ 24 ساعة الماضية

ويربط أيضآ بين نسبة الكرياتينين في كل من الدم والبول خلال الـ 24 ساعة .





تتراوح نسبته في الذكور ما بين 90 - 140 ملليتر / دقيقة

بينما تتراوح نسبته في الاناث ما بين 80 - 125 ملليتر / دقيقة

وتعبر عن سرعة معدل الرشيح الكبيبي في الكلى







يتم حساب (Creatinine Clearance ) كما يلي :



C=Uc × Tv



24 × 60 × Sc



حيث أن

Uc مستوى الكرياتينين في البول

Sc مستوى الكرياتينين في السيرم
Tv حجم البول المُجمّع في الـ 24 ساعة
24 ساعة هي عدد ساعات اليوم
60 هو عدد الدقائق في الساعة الواحدة







تنخفض تصفية الكرياتينين في جميع الحالات التي تنخفض فيها وظيفة الكلية مثل:



- استنزاف الماء Water Depletion

- هبوط الضغط

- ضيق الشريان الكلوي







(4) قياس حمض البوليك ( حمض البول ) ( اليوريك اسيد ) Uric Acid



هو الناتج النهائي لعملية التمثيل الغذائي للبيورين Purine في الانسان

ويدخل البيورين في تركيب الحموض النووية ويشمل الادينين Adinine و الجوانين Guanine.





يتغير مستوى حمض البوليك في الدم من ساعة إلى اخرى ، ومن يوم إلى يوم آخر

كما أن عوامل كثيرة تؤثر على حمض البوليك منها الصيام الطويل ونوعية الطعام .





مستوى حمض الوريك اسيد في الدم يتراوح ما بين

3 - 7 مجم لكل 100 ملليتر دم في الذكور ( 0.18 - 0.53 ملليمول / لترآ )





وفي الاناث يتراوح مستوى حمض البوليك ما بين

2 - 6 مجم ملليتر دم ( 0.15 - 0.45 ملليمول / لترآ ) .





يخرج حمض البوليك عن طريق الكلى حيث إن حوالي 80 % من حمض اليوريك اسيد

المتكون في الجسم يخرج مع البول ، والجزء اامتبقي يخرج مع الصفراء .





تتراوح كمية حمض يوريك اسيد الخارجة مع البول ما بين

300 - 700 مجم / 24 ساعة ( 2.1 - 3.6 ملليمول / 24 ساعة )





نصف هذه الكمية تأتي من ايض البيورين الخارجي (من الاكل) والنصف الاخر

من البيورين الداخلي (خلايا الجسم) ، ولذلك يجب عند قياس كمية حمض البوليك في البول

أن يكون الطعام خاليآ من البيورين قبل وخلال الـ 24 ساعة الخاصة بتجميع البول .







يزداد مستوى حمض البوليك في الدم في الحالات التالية :



- مرض النقرسGout

- حالات تسمم الحمل وما قبلها Pre - Eclampsia &Eclampsia

- سرطان الدم Leukaemia
- عقاقير علاج سرطان الدمم
- الفشل الكلوي
- النوع الاول من مرض تخزين الجليكوجين Glycogen Storage Disease - Type 1
- فرط نشاط الغدة الدرقية
- في بعض المدمنين على الكحول Alcoholism







يقل مستوى حمض اليوريك أسيد في الدم في :



- حالات الالتهاب الكبدي الحاد

- بتناول عقار الالوبيورينول Allpurinol و البروبينيسيد Probenicid والكورتيزون .

يزداد تركيز حمض البوليك في البول في حالات مرض النقرس الناتج هم التمثيل الغذائي
وفي أي مرض مصاحب لزيادة تكوين حمض البوليك







ينما يقل تركيز حمض البوليك في البول في امراض الكلى
مـ الروح ـلاك غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-06-10, 08:42 AM   #5
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
صورة مـ الروح ـلاك الرمزية
 
الدولة: Palestinian Territory
الافتراضي رد: مختبرات و تحاليل طبية .

فحص وظائف الكبد

Liver Function Tests






يتم تقسيم وظائف الكبد إلى ثلاث وظائف رئيسية :
1- وظائف تعتمد على قدرة الكبد التصنيعية مثل البروتين الكلي والالبيومين .



2- وظائف تعتمد على سلامة خلايا الكبد ، وتسمى بانزيمات الكبد وهي الانزيمات الموجود داخل
خلايا الكبد مثل اسبرتات امينو ترانسفيراز ، و انزيم الانين امينو ترانسفيراز ، و انزيم جاما . ج ت
و انزيم نازعة الهيدروجين من لاكتات .



3- وظائف تعتمد على القدرة الاستخراجية للكبد ، مثل الفوسفاتاز القلوي ، و البيليروبين .



أولآ: وظائف تعتمد على القدرة التصنيعية للكبد :



(أ) البروتين الكلي في البلازما
Plasma Total Protein
يتحكم تركيز البروتين في تحديد الضغط الاسموزي للبلازما
ويتأثر هذا التركيز بالحالة الغذائية
ووظيفة الكبد ، و وظيفة الكلى وحدوث بعض الامراض مثل الخلل في التمثيل الغذائي .



إن التغيرات في أجزاء البروتين الكُلي يمكن أن تحدد نوع المرض .



ويشمل البروتين الكلي في البلازما الالبيومين و الجلوبيولين و الفيبرينوجين و لكن يفتقر السيرم
إلى الفيبرينوجين حيث يدخل في عملية تجلط الدم .



مستوى البروتين في الدم يتراوح ما بين
6 - 8 جم لكل 100 ملليتر دم ( 60 - 80 جم / لتر ).



يختلف تركيز البروتين باختلاف تركيز مكوناته المناظرة .



(ب) الالبيومين
Albumin Level



يعتبر الالبيومين المكون الرئيس للبروتين الكُلي ويتم تصنيعه في الكبد .



مستوى الالبيومين في الدم يتراوح ما بين
3.5 - 5.5 جم / 100 ملليتر دم ( 35 - 55 جم / لتر ) .



اسباب ارتفاع مستوى الالبيومين في الدم :
يرتفع مستوى الالبيومين في الدم الحالات التالية



- حالات التجفاف ، وذلك لفقد كمية من السوائل مثل ما يحدث في
القيء المستمر والاسهال الشديد .
- الصدمة العصبية .
- تركيز الدم .
- حقن كمية كبيرة من الالبيومين عن طريق الوريد .



اسباب نقصان تريكز الالبيومين في الدم :
- سوء التغذية .
- امراض سوء الامتصاص .
- التهابات الكلى الحادة والمزمنة .
- كسل الكبد الحاد و المزمن .
- الحروق .
- احتشاء عضلة القلب .



(ج) الجلوبيولين
Globulin Level



يعتبر الجلوبيولين ثاني مكونات البروتين ، ويشمل الاجزاء التالية : الالفا و البيتا ، ويتم تصنيعهما
بواسطة الكبد ، واخيرآ الجاما ويتم تصنيعه بواسطة خلايا البلازما الموجودة في الانسجة الليمفاوية
ويعتبر هذ النوع المسؤول الاول عن ارتفاع الجلوبيولين في الدم لأنه يكوّن الاجزء الأكبر من الجلوبيولين .



إن مستوى الجلوبيولين في الدم يتراوح ما بين
2 - 3.6 جم / 100 ملليتر دم ( 20 - 36 جم / لتر ) .



اسباب زيادة تركيز الجلوبيولين :
يزداد تركيز الجلوبيولين في الدم في :



- امراض الكبد والتهاب الكلد الوبائي
- امراض الجهاز الليمفاوي
- امراض الجهاز المناعي والامراض المعدية الحادة والمزمنة
- حالات الإصابة بالبلهارسيا والملاريا والليشمانيا .



اسباب قلة تركيز الجلوبيولين :
يقل مستوى الجلوبيولين في الدم في :



- امراض سوء التغذية
- افتقار الجامل جلوبيولين الوراثية
- نقصان الجاما جلوبيولين المكتسبة
- امراض سرطان الدم الليمفاوية



(د) الفيبرينوجين
Fibroninogen Level



يتكون الفيبرينوجين في الكبد ويعتبر من أهم العوامل اللازمة لعملية تجلط الدم حيث
يتحول إلى الفيبرين وهو شبكة الجلطة الاخيرة .



ويتم قياسه فقط في البلازما حيث لا يحدث تجلط عكس ما يحدث في الحصول على السيرم
الذي لا يحتوي على الفيبرينوجين .



مستوى الفيبرينوجين في البلازما يتراوح ما بين 0.2
- 0.6 جم / 100 ملليتر دم ( 2 - 6 جم / ليتر ) .



اسباب زيادة نسبة الفيبرينوجين :
ترتفع نسبة الفيبرينوجين في الدم في :
- امراض و التهابات الكلى
- الامراض المعدية
- الالتهابات الحادة



اسباب نقصان نسبة الفيبرينوجين في الدم :
يقل مستوى الفيبرينوجين في الدم في :



- حالات التجلط المنتشر داخل الاوعية الدموية مثل حالات موت الجنين داخل الرحم
لفترة أطول من شهر
- الالتهاب السحائي
- كسل الكبد الحاد والمزمن
- نقص الفيبرينوجين الوراثي
- مرض التيفوئيد



ملحوظة:
نظرآ لثبات مستوى البروتين الكُلي مع اختلاف مستوى مكوناته يتم
حساب نسبة ( معدل ) الالبيومين للجلوبيولين كالاتي :






وتتراوح نسبته الطبيعية ما بين
1/2 إلى 1/1



وترتفع هذه النسبة في الحالات المصاحبة لارتفاع مستوى الالبيومين أو الحالات المصاحبة
لنقص الجلوبيولين أو الحالتين معآ .



وتقل نسبة ( معدل ) A/G في الحالات المصاحبة لانخفاض مستوى الالبيومين
أو ارتفاع مستوى الجلوبيولين أو كليهما معآ .



حمية غذائية قليلة البروتين :



البروتين مادة ضرورية لبناء أنسجة الجسم وهو ضروري أيضآ في تنظيم بعض العمليات بالجسم
و تقليل كمية البروتين في الطعام يعتمد على مدى التلف الحاصل في الكبد ، والجدول التالي يوضح
الدليل الغذائي الخاص بـ " حمية قليلة البروتين ".







(2) وظائف تعتمد على سلامة خلايا الكبد :



يوجد بداخل خلايا الكبد بعض الإنزيمات مثل ( Y.GT) و ( ALT/GPT) و ( AST/GOT)
ولذلك تسمى هذه الوظائف بإنزيمات الكبد .



اسباب ارتفاع ( زيادة ) مستوى انزيمات الكبد في الدم :



ترتفع مستويات أنزيمات الكبد في الدم في الامراض المصاحبة لتلف
وتكسير خلايا الكبد وخلايا الانسجة الاخرى التي توجد بداخلها



(أ) انزيم أسبرتات أمينو ترانسفيراز ( AST/GOT)
و إنزيم الانين امينو تراسفيراز ( ALT/GPT)



تنشأ هذه الانزيمات من أنسجة عديدة خاصة الكبد والقلب و العضلات .



يتراوح المستوى الطبيعي لـ ( GPT) من صفر إلى 45 وحدة دولية / لتر .
يتراوح نسبة (GOT) من صفر إلى 41 وحدة دولية / لتر .



يرتفع مستوى هذه الأنزيمات في التهاب و تليف الكبد .



يرتفع ( GPT) في الحالات الحادة حيث يوجد في السيتوبلازم ثم يليه الـ ( GOT) الذي يوجد في
الميتوكوندريا و السيتوبلازم ، ولذلك يكون أكثر ارتفاعآ في الحالات المزمنة و احتشاء عضلة القلب
وترتفع نسبة الـ ( GOT) كذلك في حالات ضمور العضلات والتهابها .



يقل مستوى هذه الإنزيمات في حالات نقص فيتامين " ب 6 " و الفشل الكلوي و أثناء الحمل .



(ب) انزيم جاما . ج ت ( Y - GT) :



يوجد هذا الانزيم في خلايا الكبد و الكلى و البنكرياس
النسبة الطبيعية لهذا الانزيم في الدم أقل من 30 مل وحدة دولية لكل ملليتر دم في الذكور
وأقل من 25 مل وحدة دولية لكل ملليتر دم في الاناث
وأقل من 50مل مل وحدة دولية لكل ملليتر دم في فترة البلوغ .



ترتفع هذه النسبة في :-
- امراض الكبد المختلفة الحادة والمزمنة و تليف الكبد و سرطان الكبد
- امراض الكبد الناتجة عن تناول الكحول
- التهاب البنكرياس (نادرآ)



(3) وظائف تعتمد على القدرة الإستخراجية للكبد :



(أ) أنزيم الفوسفاتاز القلوي (ALP)



ينشأ انزيم الفوسفاتاز القلوي من العظام ويوجد بكثرة في العظام خاصة اثناء النمو ويوجد ايضآ
بالكبد و المشيمة و الامعاء، وفي السيرم يكون هذا الإنزيم خليط من أماكن نشأته وهذا مايسمى
بـ " شبيهات الانزيم " التي يمكن تمييزها بالفصل الكهربائي .



ومن مسمى هذا الأنزيم نستنتج أنه يقوم بوظيفته في وسط قلوي حيث إن الأس الهيدروجيني
(PH) أكثر من 7 إن مستوى هذا الانزيم الطبيعي بالدم يختلف بإختلاف الطريقة المستخدمة لقياسه
ولكن عامة يتراوح ما بين 24 - 71 وحدة دولية / لتر دم وذلك عند درجة حرارة (30 م)
وفي الاطفال في سن النمو ترتفع هذه النسبة حتى 350 وحدة دولية / لتر



اسباب ارتفاع تركيز انزيم الفوسفاتاز القلوي :
يرتفع تركيز الانزيم في الحالات التالية:-



- في الاطفال أثناء النمو الطبيعي للعظام ، وهذا ما يسمى بـ الارتفاع الفيسيولوجي للأنزيم .
- امراض نمو العظام مثل حالات فرط وظيفة الغدة جار الدرقية ، و الكساح في الاطفال
و لين العظام في الكبار و تكلسم العظم
- انسداد القنوات الكبدية و المرارية التي تحدث نتيجة لحصوات مرارية أو ضيق او ورم سرطاني
- امراض الكبد خاصة الالتهاب الكبدي الوبائي أو تسمم الكبد ببعض الادوية مثل
الكلوربرومازين و ميثيل التستستيرون .
- اثناء الحمل ، ويعتبر مثال أيضآ لـ الارتفاع الفسيولوجي للانزيم
- فرط نشاط الغدة الدرقية



يقل مستوى الانزيم في :
- حالات قصور وظيفة الغدة جار الدرقية
- اثناء وقف نمو الطفل



(ب) البيليروبين (Bilirubin)



ينتج البيليروبين من هدم الهيموجلوبين بعد تكسر كريات الدم الحمراء وذلك في نهاية فترة حياتها
ثم يرتبط مع حمض الجلوكورونيك في الكبد ليتحول إلى ثنائي جلوكورونات البيليروبين القابل
للذوبان في الماء ثم يخرج عن طريق الكبد مع الصفراء في القنوات المرارية
ولذلك يوجد نوعان من البيليروبين هما



البيليروبين غير المباشر ( ID - BIL )
وهو ما قبل الارتباط وغير قابل للذوبان في الماء



والبيليروبين المباشر ( D - BIL )
وهو ما بعد الارتباط وهو قابل للذوبان في الماء .



مجموع النوعين يطلق عليه البيليروبين الكُلي ( T- BIL )
يتراوح المستوى الطبيعي لـ البيليروبين الكُلي ما بين 3.5 - 19 ميكرومول / لترآ
يصل المستوى الطبيعي لـ البيليروبين المباشر إلى 7 ميكرومول / لترآ.



اسباب زيادة او ارتفاع البيليروبين عن المستوى الطبيعي :-
يزداد مستوى البيليروبين في ثلاث حالات مختلفة :
- امراض الكبد المؤدية إلى عدم قدرته الكافية على ارتباط واستخراج البيليروبين ويؤدي ذلك
إلى ارتفاع البيليروبين المباشر وغير المباشر ، ويسمى هذا النوع بـ " الصفراء الخلوية الكبدية " .



- انسداد القنوات المرارية ، مما يؤدي إلى استرجاع البيليروبين المباشر إلى الكبد ومنه إلى الدم
مما يؤدي إلى ارتفاع هذا النوع من البيليروبين ويسمى هذا المرض بـ " الصفراء الانسدادية "



- تكسر كريات الدم الحمراء أكثر من قدرة الكبد على ارتباط البيليروبين مما يؤدي إلى زيادة
البيليروبين غير المباشر في الدم ، ويحدث ذلك في الأمراض المؤدية إلى تكسر كريات الدم الحمراء
ويسمى هذ النوع ب، " صفراء تكسر كريات الدم الحمراء " ، ويحدث هذا النوع أيضآ في الاطفال
حديثي الولادة نتيجة لنقص نشاط أو غياب نشاطية الانزيم الخاص بعملية الاربتاط ، ويسمى هذا
النوع " الصفراء الطبيعية الوليدية " أو " يرقان حديثو الولادة " وتحدث في الأسبوع الاول بعد الولادة .



ملاحظات :
- الارتفاع المضطرد في البيليروبين المباشر وكذلك الفوسفاتاز القلوي وبنفس النسبة يشير
إلى إنسداد القنوات الصفراوية وذكلك إلتهاب القنوات الصفراوية .



- الإرتفاع في البيليروبين يكون اكثر من الارتفاع في الفوسفاتاز القلوي في التهاب الكبد الوبائي
وكذلك تكسرالدم .



الكلمات والمصطلحات الواردة في الموضوع



القدرة التصنيعية
Synthetic Functions



البروتين الكلي
( Total Protein - Tp)



الألبيومين
( Albumin - Alb)



انزيمات الكبد
Liver Enzymes



أسبرتات أمينو ترانسفيراز
Aspartate Aminotransferase AST
(GOT)



إنزيم الأنين أمينو ترانسفيراز
Alanine Aminotransferase ALT
( GPT)



انزيم جاما . ج ت
Gamma Glutamyl Transferase
( y.GT)




انزيم نازعة الهيدروجين من لاكتات
LDH




القدرة الاستخراجية
Excretory Function




الفوسفاتوز القلوي
Alkaline Phosphatase -Alp




البيليروبين
Bilirubin



الضغط الأسموزي
Colloidal Osmotic Pressure



الخلل في التمثيل الغذائي
Metabolic Error



الجلوبيولين
Globulin



الفيبرينوجين
Fibrinogen



التجفاف
Dehydration



تركيز الدم
Haemoconcentraion



الفا جلوبيولين
a1 & a2 Globulin



بتيا جلوبيولين
B-Globulin



جاما جلوبيولين
Y-Globulin



خلايا البلازما
Plasma Cells



الفيبرين
Fibrin



معدل الالبيومين للجلوبيولين
Albumin / Globulin Ratio
(A/G%)




احتشاء عضلة القلب
Myocardial Infarction



شبيهات الانزيم
Isoenzymes



فرط وظيفة الغدة جار الدرقية
Hyperparathyroidism



تكلسم العظام
Ossification



الكلوربرومازين
Chlorpromazine



ميثيل التيستستيرون
Methyl Testosterone



قصور وظيفة الغدة جار الدرقية
Hypoparathyroidism



وقف نمو الطفل
Growth Retardation



حمض الجلوكورونيك
Glucorunic Acid



البيليروبين غير المباشر
Indirect Bilirubin
(ID - BIL )



البيليروبين المباشر
Direct Bilirubin
(D - BIL )



البيليروبين الكُلي
Total Bilirubin
(T - BIL )



الصفراء الخلوية الكبدية
Hepatocellular Jaundice



الصفراء الانسدادية
Obstructive Jaundice



صفراء تكسر كريات الدم الحمراء
Haemolytic Jaundice



يرقان حديث الولادة
Physiological Neonatal Jaundice



فحوصات وظائف الكبد
Liver Function Tests


مـ الروح ـلاك غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-06-10, 08:44 AM   #6
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
صورة مـ الروح ـلاك الرمزية
 
الدولة: Palestinian Territory
الافتراضي رد: مختبرات و تحاليل طبية .

تحليل صورة الدهون الكيميائية

Lipid Test








أولآ: تحليل الدهون الكلية

Total Lipids





تعتبر الدهون إحدى مجموعات المركبات العضوية الرئيسية والتي لها قيمة غذائية عالية

وظيفتها الرئيسية في الخلايا الحية هي تكوين المكونات التركيبية للأغشية وخزن الطاقة للخلية





الدهون

إما حيوانية (صلبة في درجة حرارة الغرفة الاعتيادية)

أو نباتية ( سائلة عند درجة حرارة الغرفة الطبيعية) ويطلق عليها الزيوت







وتشترك جميع الدهون في خاصية واحدة هي الذوبان في المذيبات العضوية كـ الايثر ولا تذوب

في الماء ولكنها تختلف في خواصها الاخرى مما يجعل تناولها بالحديث كمجموعة واحدة صعبآ لذلك

نقسم الدهون إلى مجموعات صغيرة ومنها
: الجليسريدات الثلاثية (Triglyceride)
الحموض الدهنية ( Fatty Acids)
الشموع ( Waxes)
الاستيرويدات ( Steroid)
التربينات ( Terpenes)
وغيرها كثير







تشمل الدهون الكلية اربع مجموعات رئيسية يمكن تمييزها من التمثيل الغذائي للدهون

وهذه المجموعات هي

الكوليستيرول ( Cholesterol)
الجليسريدات الثلاثية (Triglyceride)
الدهون الفوسفاتية ( Phospholipids)
الحموض الدهنية ( Fatty Acids)







وهناك طرق معقدة تنظم انطلاق الدهون من الانسجة الى الدم والعكس

يتراوح المستوى الطبيعي للدهون الكلية بالدم بين

450 - 1000 مجم / 100 ملليتر دم ( 4.5 - 10 جم لتر دم)







ويتم قياس الدهون الكلية في الدم بطريقتين أحدهما تعتمد على طريقة كيميائية لقياسها

وأخرى تعتمد على قياس مكوناتها ثم حساب المجموع، ويرتفع مستوى الدهون الكلية بالدم

عند ارتفاع واحد أو أكثر من مكوناته وينخفض مستواه في الدم عند حدوث العكس.







(أ) تحليل الكوليستيرول

Cholesterol

(CHO)











الكوليسترول عبارة عن مركب عضوي دهني من فصيلة الاستيرويدات وله اهمية حيوية كبيرة

حيث يدخل في تركيب الاغشية البلازمية المغلفة للخلايا بصورة رئيسية، لذلك تقوم الخلايا

بتصنيعه إذا لم يحصل عليه الجسم من مصدر خارجي، كذلك يعد الكولسترول مصدرآ اساسيآ
للاستيرويدات الاخرى في الجسم مثل الهرمونات الجنسية وفيتامين "د"
وحموض الصفراء ( Bile Acids) .







يدخل الكوليسترول في تركيب البروتينات الدهنية ( Lipoproteins) الموجودة بالدم

والتي وظيفتها نقل الدهون المختلفة من الدم لاعضاء الجسم المختلفة سواء لأكسدتها للحصول

على الطاقة أو لتخزينها في بعض الخلايا كالخلايا الدهنية .







يتحدد تركيز الكوليسترول بعوامل ايضية تتأثر بالوراثة والتغذية ووظائف هرمونية

وأيضآ بسلامة الاعضاء الحيوية مثل الكبد والكلى، ويرتبط التمثيل الغذائي

(الايض) للكوليستيرول تمامآ بايض الدهون .







يرتفع مستوى الكوليتسيرول في الدم في الحالات التالية :



- الزيادة في تناول المواد الدهنية خاصة التي تحتوي على كوليستيرول

- قصور وظيفة الغدة الدرقية

- الصفراء الانسدادية
- مرض البول السكري غير المعالج
- مرض فرط بروتينات الدم الدهنية







بينما ينخفض مستوى الكوليسترول في:



- التهاب الكبد الحاد

- احيانآ في مرض فرط وظيفة الغدة الدرقية

- الانيميا
- سوء التغذية







ملحوظة هامة :



هناك علاقة وثيقة بين ارتفاع الكوليتسرول في الدم وحدوث مرض تصلب الشرايين حيث يترسب

الكوليستيرول مع بعض الدهون الاخرى على جدار الشرايين التاجية المغذية لعضلات القلب

مما يؤدي في الحالات الشديدة منها إلى احتشاء عضلات القلب .









يبين الجدول التالي المستوى الطبيعي للكوليستيرول في الدم حسب العمر :-

العمر المعدل الطبيعي

01 - 20 سنة 120 - 230مجم / 100 مل
21 - 30 سنة 120 - 240مجم / 100 مل
31 - 40 سنة 140 - 260مجم / 100 مل
41 - 50 سنة 150 - 290مجم / 100 مل
51 - 60 سنة 160 - 300مجم / 100 مل









(ب) تحليل الجليسريدات الثلاثية

Triglycerides









تُحمل 90 % من الجليسريدات الثلاثية على الكيلوميكرون ( Chylomicron)

(وهي البروتينات الدهنية التي تقوم بحمل الجليسريدات الثلاثية في الدم من الامعاء الدقيقة

إلى الانسجة الدهنية) و 10 % تُحمل على البروتينات الدهنية شديدة انخفاض الكثافة
الـ ( Very Low Density Lipoprotein - VLDL) ودائمآ تتعرض الجليسريدات الثلاثية
إلى بناء وهدم، واحتراق هذه المركبات يمد الجسم بطاقة كبيرة يستخدمها الجسم عند نقص
المواد الكربوهيدراتية .







يبين الجدول التالي مستوى الجليسريدات الثلاثية في الدم حسب العمر

العمر المعدل الطبيعي

01 - 30 سنة 10 - 140مجم / 100 مل
31 - 40 سنة 10 - 150مجم / 100 مل
41 - 50 سنة 10 - 160مجم / 100 مل
51 - 60 سنة 10 - 170مجم / 100 مل









يزداد مستوى الجليسريدات الثلاثية في الدم في الحالات التالية :



- كثرة تناول المواد الكربوهيداتية والمواد ذات السعرت الحرارية العالية، حيث تتحول

في الجسم إلى الجليسريدات الثلاثية

- امراض الكلى، حيث يزداد كل من الكوليسترول و الجليسريدات الثلاثية و الدهون الفوسفاتية
- مرض البول السكري غير المعالج
- التهاب البنكرياس الحاد
- مرض النقرس
- الكثير من امراض الكبد







وينخفض مستوى الجليسريدات الثلاثية في الدم في :



- سوء التغذية ونقصها

- نقص البيتاليبوبروتين الوراثي

( وهو مرض وراثي يأتي من نقص البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة LDL وراثيآ )







ملحوظة هامة :-



زيادة مستوى الجليسريدات الثلاثية في الجسم يمكن ان يؤدي إلى تراكمها وترسبها

في خلايا الكبد مسببآ مرض الكبد الدهني ( Fatty Liver)







ثانيآ : تحليل البروتينات الدهنية

Lipoproteins Analysis








البروتينات الدهنية هي بروتينات وظيفتها نقل الدهون المختلفة من الدم لأعضاء الجسم المختلفة

سواء لأكسدتها للحصول على الطاقة أو لتخزينها في بعض الخلايا كالخلايا الدهنية





توجد اربعة انواع رئيسية من البروتينات الدهنية في البلازما تحتوي على نسب مختلفة من الجليسريدات الثلاثية

وبروتنيات الكوليستيرول واستر الكوليستيرول والدهون الفوسفاتية، وكل نوع من هذه البروتينات

له وظيفة مختلفة عن الآخر غير أنها تتشابه كلها بدرجة كبيرة في التركيب
وقد قسمت تبعآ لكثافتها كالتالي :







- الكيلو ميكرونات ( Chylomicrons)

- البروتينات الدهنية شديدة انخفاض الكثافة ( VLDL)

- البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة ( LDL- Low Density Lipoproteins)
- البروتينات الدهنية عالية الكثافة ( HDL - High Density Lipoproteins)







واهم تحليلين نقوم بهما في المختبر بالنسبة للبروتينات الدهنية هما :-



(أ) البروتينات الدهنية عالية الكثافة

( HDL - High Density Lipoproteins)





يعتبر HDL من مشتقات البروتينات الدهنية ويسمى ايضآ البروتينات الدهنية من نوع الفا

( ά - lipoprotein) ويحتوي على 25 % - 45 % من الكوليستيرول بالاضافة

إلى الدهون الفوسفاتية







يحمل HDL الكوليسترول من الدم إلى الكبد حيث يتم ايضه واستخراجه من العصارة الصفراوية

وهذا يعني أن زيادة نسبة HDL في الدم تؤدي إلى نقص مستوى الكوليسترول في الدم

مما يمنع حدوث مرض تصلب الشرايين وهذا ما يسمى احيانآ الكوليسترول الجيد أو الحميد .







مستوى الـ HDL في الاناث اكثر منه في الذكور لأن هرمون الاستروجين يزيد من تكوين البروتين

الخاص بحمل الكوليسترول على الـ HDL ولذلك تكون الاناث اقل تعرضآ لمرض تصلب الشرايين

ولكن مع تقدم السن يقل مستوى الـ HDL مما يؤدي إلى تعرضهن أكثر لمرض تصلب الشرايين .







يزداد مستوى HDL عند الرياضيين بينما يقل عند المصابين بالسمنة والمدخنين .



مستوى HDL الطبيعي يزيد على 40 مجم / 100 ملليتر دم ( 0.83 إلى 2.5 ملليمول / لتر)





(ب) البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة

(LDL- Low Density Lipoproteins)





يعتبر من البروتينات الدهنية ويسمى أيضآ البروتينات الدهنية من نوع بيتا ( β - Lipoproteins)

وهو المسؤول عن حمل الكوليسترول في الدم، حيث يحتوي على 50 - 75 % منه، ولذلك فإن ازدياد

مستوى LDL يؤدي إلى زيادة نسبة الاصابة بمرض تصلب الشرايين، ولذلك يطلق عليه البعض
الكوليسترول السيء أو الخبيث، وهناك علاقة عكسية بين مستوى LDL والـ HDL في الدم .







مستوى الـ LDL الطبيعي في الدم يقل عن 180 مجم / 100 ملليتر ( 0.5 - 3.88 ملليمول / لتر)



يبين الجدول التالي مستوى البروتينات الدهنية عالية و منخفضة الكثافة

وكذلك الكوليستيرول الكلي للذكر والانثى







مـ الروح ـلاك غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-06-10, 08:44 AM   #7
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
صورة elghaly الرمزية
 
الدولة: مصر

المزاج
صمت

الافتراضي رد: مختبرات و تحاليل طبية .

معلومات قيمه
تسلمى على الطرح الرائع
elghaly غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-06-10, 08:46 AM   #8
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
صورة مـ الروح ـلاك الرمزية
 
الدولة: Palestinian Territory
الافتراضي رد: مختبرات و تحاليل طبية .

تحليل بعض الاختبارات الخاصة

Other Blood Tests





اثناء التحاليل الطبية قد نحتاج لإجراء اختبارات خاصة لبعض المركبات والانزيمات في الجسم
في هذا الموضوع سنقوم بشرح بعضآ من هذه الاختبارات من حيث اهميتها واسباب ارتفاعها والمعدلات الطبيعية لها :




(1) البيكربونات ( Bicarbonate)
تعتبر البايكربونات محلول مُنظّم (Buffer)، وهو من اهم المحاليل المنظمة في الجسم
فهو يحافظ على المعدل الطبيعي للأس الهيدروجيني (PH) لسوائل الجسم.



إن قياس البيكربونات والـ PH للدم الشرياني تشكل أساسآ لتقييم الاتزان الحمضي - القلوي
(Acid - Base Balance)



المستوى الطبيعي للبيكربونات في الدم هو 23- 28 ملليمول / لتر



يرتفع مستوى البيكربونات في الدم في الحالات التالية :



- قلوية الدم الايضية ( Metabolic Alkalosis )
حيث تزداد كمية الـ PH للدم ويحدث ذلك عند تناول كميات كبيرة من بيكربونات الصوديوم
والقيء المستمر ونقص البوتاسيوم



- حمضية الدم التنفسية ( Respiratory Acidosis )
حيث تقل كمية الـ PH للدم ، مثل الحالات التي تؤدي إلى صعوبة التخلص
من ثاني اكسيد الكربون، ويحدث ذلك في حالات الربو أو الضيق الشعبي
أو اثناء تناول كميات كبيرة من المورفين.



يرتفع مستوى البيكربونات في الدم في الحالات التالية :



- حمضية الدم الايضية
حيث تقل كمية الـ PH للدم ، ومثال ذلك حالات السكر البولي غير المنتظم



- قلوية الدم التنفسية
حيث تزداد كمية الـ PH للدم، ويرجع ذلك إلى زيادة معدل
التنفس ( Hyperventilation )، مثل حالات الحمى الشديدة والتسمم بالأسبرين





(2) الامونيا ( Ammonia )



للامونيا الموجودة في الدم مصدرين اساسيين هما :



المصدر الاول :
تأثير البكتيريا الموجودة في الامعاء الغليظة على المواد النيتروجينية
مما يؤدي إلى تكوين كميات معينة من الأمونيا



المصدر الثاني :
من عملية هدم الحموض الامينية في الجسم ، فعندما تدخل الامونيا الوريد البابي
أو الدورة الدموية فإنها تتحول بسرعة في الكبد إلى البولينا، وبذلك يتخلص الجسم
من التأثير السام للأمونيا على خلايا المخ، ولذا يزداد تركيز الأمونيا اثناء
امراض الكبد المتقدمة وخاصة عند تناول كميات كبيرة من البروتينات
أو إذا كان هناك نزيف بالأمعاء.



يتراوح مستوى الامونيا بالدم ما بين
10 - 110 ميكروجرام / 100 ملليتر دم ( 15 - 65 ملليمول / لترآ)



يرتفع مستوى الاموينا في الدم
في حالات فشل الكبد أو عمليات قنطرة الكبد ( Liver Bypass)
وهي عملية جراحية للاوعية الدموية يتم خلالها وصل الوريد البابي
بالوريد الاجوف بدون المرور بالكبد، وتمسى بـ ( Portacaval Shunt )،
ويزداد مستوى الأمونيا في حالات التشمع الكبدي (في المراحل النهائية)
خاصة بعد تناول وجبات غنية بالبروتينات أو اثناء النزيف الدموي المعوي.



يقل مستوى الامونيا في الدم
اثناء المجاعة المستديمة( Starvation)، أو اثناء الاعتماد على التغذية بالمحاليل
عن طريق الوريد، والتي لا تحتوي على الحموض الأمينية





(3) انزيم الكولين استريز الكاذب
( Pseudocholinesterase)



يعتبر هذا الإنزيم غير حقيقي (كاذب) بمناظرته بالانزيم الحقيقي إنزيم أستيل كولين إستريز
( Acetylcholinesterase ) والذي يوجد في نهايات الخلايا العصبية والمسئوول
عن انتهاء الاشارة العصبية ونهاية حركة العضلات بعد اداء وظيفتها.



ولكن يوجد إنزيم الكولين إستريز الكاذب في البلازما والكبد (التي يتكون فيها) والانسجة الاخرى
غير العصبية، وليس لهذا الانزيم تأثير على الاسيتيل كولين ( Acetylcholine ) الموجود
في نهايات الاعصاب، بينما يقوم بتكسير أي كمية منه تفلت إلى الدم .



تتراوح نسبة أنزيم Pseudocholinesterase في الدم ما بين
0.6 - 1.4 وحدة لكل لتر عند 25 ْم ومابين 5 - 12 وحدة لكل مل عند 37 ْم



وقد لوحظ ضعف نشاط هذا الانزيم في حالات الفشل الكلوي والصدمات العصبية
والانيميا والدرن وسوء التغذية والهزال والحمل أيضآ



وحيث أن هذا الانزيم يتكون في الكبد، فإن نشاطه في السيرم يقل في حالات تلف الكبد



تقتصر أهمية قياس نشاط هذا الإنزيم في السيرم على حالات التسمم بالمبيدات الحشرية
( Organophosphorus Compounds )، حيث يحدث نقص ملحوظ لهذا الإنزيم قبل
التأثير السمي لهذه المواد على الجهاز العصبي المركزي، ولذلك نتابه هذه الحالات بقياس
مستوى الإنزيم في الدم على فترات متناسبة، فإذا كان هناك نقص مستمر دل على سوء
حالة المريض والعكس صحيح، وينصح بعمل هذه التحاليل على فترات للعمال الذين يتعاملون
مع هذه المبيدات سواء كان في المصانع أو في حالة إستعمالها، وذلك لملاحة أي نقص يطرأ
على نشاط هذا الأنزيم في دم هؤلاء العمال ثم متابعة ذلك



يقوم إنزيم Pseudocholinesterase بتكسير منبسطات العضلات ( Muscle Relaxant )
مثل السكسينيل كولين ( Succinylcholine ) المستخدم مع المخدر العام عند إجراء العمليات الجراحية
ولذلك ينصح بقياس نسبة هذا الانزيم في الدم قبل إجراء العمليات كي نتجنب خطر توقف التنفس
لفترة طويلة بعد العملية، وذلك في حالات الاشخاص المصابين بنقص نشاط هذا الإنزيم في الدم
حيث تقل نسبته في الدم تحت تأثير أمراض الكبد





ولوحظ إزدياد هذا الانزيم في امراض السمنة ( Obesity) وفرط وظيفة الغدة الدرقية أو انسمام درقي
وارتفاع ضغط الدم، ومرض المتلازمة الكلوية ( Nephrosis)، وعند تناول الكحول





(4) إنزيم الفوسفاتاز الحمضي
( ACP - Acid Phosphatase)



يوجد نوعان من هذا الانزيم، وهما:-
- انزيم الفوسفاتاز الحمضي الكُلّي ( Total Acid Phosphatse)
- انزيم الفوسفاتاز الحمضي البروستاتي ( Prostatic Acid Phosphatase)



يدل إسم الإنزيم على انه يؤدي وظيفته في وسط حمضي، وهو يوجد بكميات كبيرة في
غدة البروستات
كما يوجد أيضآ في الكريات الحمراء والصفائح الدموية والخلايا الليمفاوية
وفي الكبد والطحال والكلى والعظام.



يتراوح مستوى انزيم الفوسفاتاز الحمضي الكُلّي مابين
2.5 - 11.5 وحدة دولية لكل لتر



بينما يتراوح مستوى أنزيم الفوسفاتاز الحمضي البروستاتي
ما بين 2 - 5 وحدة دولية لكل لتر



وينصح قبل إجراء هذا الاختبار الخاص بهذا الأنزيم بتجنب الجماع وعدم الكشف
على البروستاتا بالاصبع وعدم استعمال الأسترة البولية وذلك لمدة لا تقل عن 7 أيام
قبل إجراء التحليل لتجنب زيادة نسبته في الدم للأأسباب الواردة آنفآ.



يرتفع مستوى إنزيم الفوسفاتاز الحمضي البروستاتي في حالة سرطان البروستاتا خاصة
النوع الذي يتجاوز الكبسولة المحيطة بالغدة ( النوع المنتشر من هذا السرطان)
وكذلك يرافع مستوى الإنزيم بعد التدليك أو الجراحة على البروستاتا



بينما يرتفع مستوى إنزيم الفوسفاتاز الحمضي الكلي إرتفاعآ طفيفآ في الاورام السرطانية
التي تشمل العظام وفي امراض الكلى وامراض الكبد المرارية وامراض الجهاز الليمفاوي



(5) إنزيم الإميلاز ( Amylase )



يُفرز هذا الإنزيم من البنكرياس والغدد اللعابية، وتوجد كمية بسيطة منه بالدم تتراوح
ما بين 100 - 300 وحدة جولية / لتر، وعند ازدياد هذه النسبة في الدم يزداد إستخراج
هذا الإنزيم عن ريق الكلى، وينصح بعد إستخدام الماصات الزجاجية بواسطة الفم عند تحليله
وذلك لتجنب زيادة نسبته الناتجة عن التلوث,



يزداد تركيز هذا الإنزيم في الدم في الحالات التالية:



- التهاب البنكرياس الحاد وانسداد القناة البنكرياسية بوجود ورم أو حصوة أو ضيق أو انقباض بعد
تعاطي المورفين، وتبدأ الزيادة بعد 3 - 4 ساعات ويصل أقصاه في 20 - 40 ساعة
ويستمر يومين إلى ثلاثة أيام ، وتكون الزيادة من 2 - 40 مرة فوق المعدل الطبيعي



- التهاب الغدة النكافية



- يرتفع مستوى انزيم الاميلاز أحيانآ اثناء الفشل الكلوي والغيبوبة الناتجة
عن زيادة السكر واختراق قرحة الاثني عشر المؤدية إلى التهاب البنكرياس



- التسمم الكحولي الحاد



- امراض الغدد اللعابية (انسداد القناة - التهابات صديدية )



ويقل تركيز انزيم الاميليز في الدم في حالات :



- التهابات الكبد الحاد والمزمن
- كسل البنكرياس
- احيانآ أثناء تسمم الحمل





(6) إنزيم نازعة الهيدروجين جلوكوز 6 فوسفات
( G6PDH ) Glucose 6- phosphate dehydrogenase)




يعتبر G6PDH الانزيم الرئيس في مسلك احادية فوسفات السكريات السداسية خلال مركب
نيكوتيناميد ادنين ثنائي النيوكلوتايد فوسفات المختزل ( NADPH ) اللازم في العمليات
الحيوية البنائيى، ومن هذا المسلك يتم أيضآ الحصول على فوسفات السكر الخماسي
( Ribose - Phosphate) الذي يدخل في تكوين الحموض والبروتينات النووية





ومن الوظائف الاختزالية للمركب NADPH :-



- تكوين الحموض الدهنية
- تكوين الهرمونات الاستيرويدية ( Steroid Hormones)
- اختزال الجلوتاثيون ( Glutathione) المؤكسد ( G - S - S - G )
إلى الجلوتاثيون المختزل ( 2 GSH ) الذي يلعب دورآ كبيرآ في ازالة فوق
اكسيد الهيدروجين ( Hydrogen Peroxide ) من داخل كريات الدم الحمراء
كما يجعل الحديد الموجود في الهيموجلوبين في الصورة المختزلة ( Ferrous)
وهذا يعني أنه يحول الميتهيموجلوبين ( Met- Haemoglobin ) إلى هيموجلوبين
قادر على حمل الاكسجين إلى الانسجة المختلفة



ومن هنا نجد أن الجلوتاثيون في وجود G6PDH يحمي خلايا الدم الحمراء من التكسر
عند تناول المواد المؤكسدة، مثل ادوية علاج الملاريا وادوية السلفا والادوية البنزينية
وأيضى عند تناول الفول



وعند نقص هذا الانزيم يصبح الجلوتاثيون غير قادر على اداء وظيفته مما يؤدي إلى تجمع
فوق اكسيد الهيدروجين داخل الخلية وتكوين الميتهيموجلوبين حيث تتكسر خلايا الدم الحمراء
عند تناول المواد المؤكسدة السابق ذكرها وهذا ما يسمى بـ انيميا تكسر كريات الدم الحمراء
أو انيميا الفول ( Favism )، ومن هنا تظهر اهمية التحليلات الخاصة بهذا الإنزيم في الاطفال
المصابين بأنيميا حادة وشديدة.





وهناك نوعان من التحاليل :



- اختبار للكشف عن نقص الانزيم دون النظر إلى مستواه في الدم ويتم هذا
على الدم الكُلّي ( Whole Blood ) ويسمى بـ اختبار الكشف المسحي ( Screening Test )



- اختبار لقياس مستوى الأنزيم في الدم وذلك لمعرفة درجة نشاط الإنزيم ويتم هذا على
الدم الكُلي وأيضآ على السيرم، علمآ بأن السيرم لا يُظهر إلا كمية ضئيلة جدآ من نشاط هذا الانزيم
ولكن نشاطه يزداد في السيرم في حالات احتشاء عضلة القلب ( Myocardial Infarction )
تحتوي خلايا الدم الحمراء على 120 - 280 وحدة لكل ¹²10 خلية من هذا الانزيم.



والهدف الرئيس لهذه القياسات هو الكشف عن نسبة نقص هذا الانزيم في خلايا الدم الحمراء
والذي يؤدي إلى انيميا تكسر الدم عند تناول المواد المؤكسدة كما ذكر سابقآ


مـ الروح ـلاك غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-06-10, 08:48 AM   #9
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
صورة مـ الروح ـلاك الرمزية
 
الدولة: Palestinian Territory
الافتراضي رد: مختبرات و تحاليل طبية .

تحليل الاملاح و تحليل المعادن





الصوديوم Sodium

(+ Na)














الصوديوم عنصر أساسي يحتاجه الجسم للاحتفاظ بصحة جيدة وهو موجود بصورة طبيعية

في معظم الأطعمة، كما انه يضاف الى الاطعمة لحفظها او لتغيير الطعم والمذاق، ويظن معظم
الناس ان الصوديوم والملح هما شئ واحد، وهذا ليس صحيحاً، فالصوديوم في الواقع يشكل
نصف محتوى الملح تقريباً، وبالتالي فهو مصدر للطعام، وهنا تكمن كيفية تفسير أن الحمية
ذات أملاح الصوديوم المنخفضة تستوجب الحد من كمية الملح في الطعام.







يعتبر الصوديوم الايون الموجب Cation (هو العنصر الكيميائي الذي يحمل شحنة موجبة)

الرئيس في السوائل الموجودة خارج الخلايا ومنها البلازما.







يتراوح مستوى الصوديوم في الدم 135-145 ملليمول/لتر





يلعب الصوديوم دوراً رئيسياً في المحافظة على الضغط الإسموزي للدم وما يتبع ذلك من تنظيم

تبادل السوائل بين الاوعية الدموية وخارجها وانتقال الصوديوم الى داخل الخلايا او فقدانه من الجسم







يؤدي الى نقصان حجم السائل خارج الخلايا مما يؤثر على دوران الدم ووظيفة

الكلى والجهاز العصبي.







يزداد مستوى الصوديوم في الدم في الحالات التالية:





• عند فقد الجسم لكمية كبيرة من الماء، مثل حالة الجفاف ومرض فرط التبول الشبيه

بمرض البول السكري الكاذب حيث يتبول المريض يومياً أكثر من خمس لترات من البول.







• عند أخذ كمية كبيرة من الصوديوم مثل أخذ كمية كبيرة من محلول

كلوريد الصوديوم 0.9% عن طريق الوريد.







• في حالات مرض كشنج الذي يتميز بإفراز كمية كبيرة من الكوتيزول

حيث يعمل الكورتيزول على إعادة امتصاص الصوديوم في الكلى.







• الاستعمال المفرط لعقار الكورتيزون.





يقل مستوى الصوديوم في الحالات التالية:





• استعمال الادوية المدرة للبول.

• العرق الذي يُعوّض بشرب الماء فقط.
• أمراض الكلى الشديدة.
• فشل القلب الاحتقاني.
• فقدان الصوديوم في الجهاز الهضمي عن طريق القئ والاسهال او فتحة الامعاء الجراحية.
• تليف الكبد.
• مرض البول السكري.
• مرض أديسون، حيث يقل إفراز هرمون الالدوستيرون.
• نقص افراز الهرمون المضاد لإدرار البول الذي يحدث في مرض البول السكري الكاذب.







حمية طعام قليلة الصوديوم :





أفضل طريقة لاتباع جمية طعام قليل الصوديوم هي اتباع نظام غذائي متوازن

يشتمل على بعض الحليب واللحوم والخبز والحبوب والخضراوات والفاكهة
وهناك قواعد عديدة يجب إتباعها منها :







- عدم إضافة أي ملح أثناء تحضيره وكذلك أثناء تناوله

- يجب قراءة اسماء العناصر الغذائية المكونة للاطعمة المعلبة والملصقة على تلك
المعلبات وكذلك التأكد من عدم احتوائها على الملح أو أية عناصر أخرى تحمل كلمة صوديوم

















البوتاسيوم

Potassium
+K







يعتبر البوتاسيوم الأيون الموجب الرئيس داخل الخلايا وقياسه في الدم من أهم القياسات

وأكثرها احتياجاً الى الدقة وذلك للأهمية القصوى في تأثير البوتاسيوم على العضلة القلبية.







مستوى البوتاسيوم في السيرم أو البلازما يتراوح بين 3.5-5 ملليمول/لتر، وهذا التركيز يحدد

الاثارة العصبية العضلية، لذا فإن زيادة او نقصان تركيز البوتاسيوم يعوق من قدرة العضلات
على الانقباض.







يزداد مستوى البوتاسيوم في الدم في الحالات التالية:





• بعض أمراض الكلى، مثل الفشل الكلوي والانسداد البولي.





• تهتك الانسجة، مثل الاصابات الطاحنة حيث يخرج كمية كبيرة من البوتاسيوم

من داخل الخلايا المطحونة الى الدم وفي نفس الوقت تقل كفاءة الكلى.







• الانقباض العنيف للعضلات، حيث يؤدي الى خروج البوتاسيوم الى خارج خلايا العضلات

ومثال ذلك حالات التشنج.







• مرض اديسون، حيث يقل أو ينعدم هرمون الالدوستيرون مما يؤدي الى قلة تبادل

الصوديوم بالبوتاسيوم في الكلى.







• مرض البول السكري غير المعالج، حيث تقل كفاءة مضخة الصوديوم بسبب عدم

استغلال الجلوكوز مصدراً للطاقة اللازمة لعمل هذه المضخة.







يقل مستوى البوتاسيوم في الدم في الحالات التالية:





• فقدان البوتاسيوم مع الاسهال والقئ المستمر.

• استعمال الادوية المدرة للبول.
• علاج غيبوبة ارتفاع السكر بالانسولين بدون تناول بوتاسيوم معه.
• الاستخدام السيء لعقار الكورتيزون.
• استعمال المسهلات.
• ارتفاع كالسيوم الدم.
• زيادة هرمون الألدوستيرون.







الكلوريد

Chloride - CL












يعتبر الكلوريد الايون السالب الرئيس خارج الخلايا وهو مهم جداً في المحافظة على توازن

الحمضي القلوي ويلعب مع الصوديوم دوراً هاماً في تنظيم التوازن الاسموزي لسوائل الجسم.







تركيز الكلوريد في السيرم او البلازما يتراوح ما بين 95- 105 ملليمول/ليتر.





يزداد مستوى الكلوريد في الدم في الحالات التالية عند معدل التنفس،ويحدث ذلك

في حالات الحمى الشديدة والتسمم بالاسبرين والقلق والخوف، كما تزداد نسبة الكلوريد
مع استعمال جرعة كبيرة من كلوريد النشادر وكلوريد البوتاسيوم وكذلك في حالة التجفاف.







يقل مستوى الكلوريد في الدم مع بطئ معدل التنفس (مثل حالات التسمم بالمورفين)

والقيء الشديد المستمر والاسهال المزمن ومرض البول السكري غير المعالج وفي أ
مراض الغدة الكظرية والفشل الكلوي.







ملحوظة:

في حالة ارتفاع ضغط الدم يُنصح المريض بالاقلال من،او الامتناع عن تناول
ملح الطعام(كلوريد الصوديوم) لانه يساعد على ارتفاع معدل ضغط الدم.








الكالسيوم

Calcium
++Ca












يعتبر الكالسيوم من أهم العناصر في جسم الانسان مما يقوم به من دور كبير في معظم

العمليات الحيوية، حيث انه يدخل في تكوين الهيكل العظمي وله دور رئيسي في نقل
الاشارات العصبية والانقباض الطبيعي للعضلات وتجلط الدم وتنشيط بعض الانزيمات وتنظيم
عمل بعض الهرمونات.







يتراوح مستوى الكالسيوم في الدم ما بين

8.5- 10.3 مجم لكل مئة ملليتر دم (2.1-2.6 ملليمول/ ليتر).







50% من هذه النسبة (الكالسيوم) موجود حراً في الدم ومسؤولاً عن معظم وظائفة

45% محمولاً على البروتين خاصة الزلال (الالبيومين) و 5% في صورة سيترات الكالسيوم.







يرتفع مستوى الكالسيوم في الدم في الحالات التالية :





- فرط وظيفة الغدة جار الدرقية

- بعض الاورام السرطانية التي تفرز مواد كيميائية تشبه هرمون
الغدة جار الدرقية في وظيفتها
- بعض اورام العظام
- عدم الحركة لفترة طويلة
- زيادة تناول فيتامين د







يقل مستوى الكالسيوم في الدم في الحالات التالية :





- القصور في وظيفة الغدة جار الدرقية

- نقص فيتامين "د" مثل حالات الكساح في الاطفال ولين العظام في الكبار
- الامراض المؤدية إلى سوء الهضم والامتصاص
- التهاب البنكرياس الحاد
- الفشل الكلوي الحاد والمزمن
- الاسهال الدهني
تحليل الكالسيوم في البول له أيضآ قيمة في حالات اكلينيكة معينة
مثل حالات فرط وظيفة الغدة جار الدرقية .







النسبة الطبيعية للكالسيوم في البول تتراوح ما بين

50 – 150 مجم / 24 ساعة.







حمية الطعام قليلة الكالسيوم





إن أفضل طريقة للإقلال من الكالسيوم

هي شرب ما لايقل عن ثلاث ليترات من السوائل يومياً
كالشاي والقهوة وعصير الفاكهة، والابتعاد عن شرب مياه الآبار
أو المياه العادية والتي غالباً ما تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم
ومن الافضل شرب المياه الصحية والمعبئة







اما الاطعمة غير المسموح بها فهي

( جبنة، حليب، لبن، قشدة، آيس كريم، سردين، محار، فول، حمص، كبدة،
كلاوي، شوكولاته، زيتون، بامية، بقدونس، سبانخ، خضرمورقة، بلح، تين،
ليمون حامض، برتقال حامض، خوخ، يوسف افندي، بذور، حبوب، جوز وبندق).







الفوسفور غير العضوي

Inorganic Phosphorus












يعتبر الفوسفور عنصرآ حيويآ هامآ جدآ في جسم الانسان حيث انه يدخل مع الكالسيوم

في تكوين العظام ويوجد أيضآ بعض انواع البروتينات والدهون ويدخل في تكوين بعض مرافقات
الانزيمات Coenzymez







وبعض مصادر الطاقة تحفظ في صورة المركب الحامل للطاقة ادينوسين ثلاثي الفوسفات ATP





يتراوح مستوى الفوسفور في الاطفال ما بين

4 – 7 مجم لكل 100 ملليتر دم ( 1.3 – 2.3 ملليمول / لتر )







يتراوح مستوى الفوسفور في البالغين ما بين

3 – 4.5 مجم لكل لتر دم ( 1 – 1.5 ملليمول / لتر )







يتأثر تركيز الفوسفات غير العضوي في الدم بوظيفة الغدة جار الدرقية ،

عمل فيتامين د ، عملية الامتصاص من الامعاء ، وظيفة الكلى وايض العظام والتغذية .







يرتفع مستوى الفوسفور في الدم في الحالات التالية :





- الفشل الكلوي الحاد والمزمن

- قصور الغدة جار الدرقية
- اخذ فيتامين "د" بكمية كبيرة
- اثناء التئام الكسور







يقل مستوى الفوسفور في الدم في الحالات التالية :





- فرط وظيفة الغدة جار الدرقية

- حالات الكساح ولين العظام
- حالات سوء الهضم والامتصاص
- الاعتماد على التغذية عن طريق الوريد بالمحاليل لفترة طويلة
- اثناء الشفاء من غيبوبة السكر
- اعطاء الانسولين







الماغنيسيوم

++Magnesium - Mg












يعتبر عنصر المغنيسيوم ثاني عنصر بعد البوتاسيوم داخل الخلايا ، فبالإضافة إلى مشاركته

في تكوين العظام فإنه يؤثر على إثارة الأعصاب والعضلات واستجابتها كما أن له دور كبير
في تحفيز عمل بعض الانزيمات ، ومن بعض اعراض نقص المغنيسيوم التقلصات العضلية
والضعف وعدم التركيز .







يتراوح مستوى الماغنيسيوم في الدم ما بين

1.8 – 3.5 مجم / 100 ملليتر دم ( 0.9 – 1.75 ملليمول / لتر )







يرتفع مستوى المغنيسيوم في الدم في الحالات التالية :





- الفشل الكلوي الحاد والمزمن

- العلاج بجرعات زائدة من الماغنسيوم
- امراض الكبد
- اخذ جرعة كبيرة من الجلوكوز
- التسمم بالاكسالات







يقل مستوى المغنيسيوم في الدم في الحالات التالية :





- الاسهال المزمن

- الجوع المستمر
- التناول المستمر للكحول
- التهاب الكبد المزمن وكسل الكبد
- استخدام الادوية لادرار البول
- التغذية بالمحاليل عن طريق الوريد لفترة طويلة







الحديد

Iron
Fe












يعتبر عنصر الحديد من اهم العناصر في جسم الانسان لانه يدخل في تكوين الهيموجلوبين

(الذي يحمل الاكسجين الى الأنسجة ويعطي ثاني أكسيد الكربون)
ويدخل أيضاً في تكوين البروتين الدموي Haemoprotein في العضلات
كما يدخل في تركيب الانزيمات التنفسية Respiratory Enzymes
الموجودة في الميتوكوندريا Mitochondria وكمية الحديد الموجود بالجسم
حوالي 4 جرام، 70% منها يدخل في تركيب هيموجلوبين الدم.







ويتراوح مستوى الحديد في السيرم من

75-175 ميكروجرام /ملليتر دم (9-31.3 ميكرومول /ليتر).







وتختلف النسبة على فترات اليوم ويكون أعلى تركيز لها في الصباح ولذلك يُنصح

بأخذ عينة الدم من المريض وهو صائم في الصباح، وتتأثر هذه النسبة بعدة عوامل
منها الامتصاص من الامعاء والتخزين في الأمعاء والكبد والطحال والنخاع الشوكي
وتركيز او فقدان الهيموجلوبين، وتكوين هيموجلوبين جديد.







يزداد مستوى الحديد في الحالات التالية:





• Haemachromatosis :

ترسب الحديد في معظم خلايا الجسم مثل البنكرياس والكبد والجلد.







• Haemasiderosis:

وهو عبارة عن زيادة نسبة الحديد المحمول على البروتين.







• الامراض المسؤولة عن تكسر كريات الدم الحمراء.





• أنيميا نقص تكوين الدم.





• الانيميا الخبيثة.





• تكرار عمليات نقل الدم.





يقل مستوى الحديد في حالات أمراض نقص الحديد التي منها النزيف الحاد

والمزمن (كثرة كمية الدورة الشهرية في الإناث) وانيميا نقص الحديد
والعدوى وامراض الكلى، واثناء عملية تكوين الدم النشطة مثل ما يحدث بعد النزيف.







قياس مقدرة حمل الحديد على البروتين

Total Iron Binding Capacity - TIBC







يُحمل الحديد على نوع معين من الجلوبيولين يسمى الترانسفيرين

وهذا القياس يعبر عن مقدار الكمية الكلية للحديد التي يمكن أن تتحد
ببروتينات البلازما حتى درجة التشبع ، من هذا المنطلق كلما قلت كمية الحديد
في الدم كلما كان هناك بروتينات تحتاج إلى حمل الحديد ، وبالتالي تكون مقدرة
الحمل عالية والعكس صحيح







ومستوى TIPC يتراوح ما بين

250-410 ميكروجرام/ 100ملليتر دم (45-73 ميكرومول/ ليتر)
ونسبة التشبع من 20%-25%.







يحمل البروتين الناقل كمية من الحديد تمثل 30%-40% من مقدرته على حمل الحديد.





تزداد مقدرة هذا البروتين على حمل الحديد في حالات انيميا نقص الحديد

واثناء استعمال اقراص منع الحديد، وفي الشهور الاخيرة من الحمل
وفي الاطفال الرضع، واحياناً في الالتهاب الكبدي.







وتقل مقدرة هذا البروتين في الحالات المصاحبة لنقص البروتين في الدم

مثل امراض الكلى، والجوع المستمر، وأثناء الالتهابات المزمنة،
وامراض ترسب الحديد في الجسم مثل نقل الدم بكميات كبيرة غير محسوبة،
ومرض الثلاسيميا.







ولتجنب فقر الدم الناتج عن نقص الحديد فإن الجسم يحتاج لعنصر الحديد

لذلك يجب تناول الاغذية الغنية بهذا العنصر مع كل وجبة وهي:







• اللحوم الحمراء والكبدة.

• الدجاج وصفار البيض.
• البقول
( الفول، الحمص، العدس، الجوز، اللوز، الفستق، الخبز الاسمر، الشوفان، البذور).
• الخضراوات الورقية
( السبانخ، البقدونس، القرنبيط).
• الفواكه المجففة
( الزبيب، المشمش، التين، التمر).
• تناول الاطعمة الغنية بعنصر الحديد مع الاطعمة الغنية بفيتامين ج
(البرتقال، الجريب فروت، الطماطم، الفلفل الاخضر).





مـ الروح ـلاك غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-06-10, 08:49 AM   #10
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
صورة مـ الروح ـلاك الرمزية
 
الدولة: Palestinian Territory
الافتراضي رد: مختبرات و تحاليل طبية .

ليثيوم ، الليثيوم
Lithium




يدخل عنصر الليثيوم في تركيب الادوية المعالجة للاكتئاب لما له من فعل مضاد لهذا المرض .
وحيث إن هذا العنصر له تأثير سام على الكلى ويضعف وظيفة الغدة الدرقية ، ينصح المتناولين
لهذه الأدوية بعمل تحاليل لقياس مستوى الليثيوم بالدم ولذلك أصبح هذه التحليل روتينياً
في قسم الامراض النفسية .


وإذا كان هناك كسل بسيط في الكلى فعند تناول المستحضرات المحتوية على الليثيوم
تتراكم كميات مضاعفة منه مؤدية إلى زيادة الخلل في الكلى .


و دم الانسان الطبيعي الذي لا يتناول هذه الادوية لا يحتوي على أي نسبة من عنصر الليثيوم
ولكن هناك مستويات مختلفة منه عند متناولي مستحضرات الليثيوم تختلف من شخص
إلى آخر وكل مستوى له دلالة اكلينيكية فمثلاً :


( 0.3 – 1.3 ملليمول / لتر ) هذا هو المعدل الطبيعي العلاجي Therapeutic Range
( 1.3 – 1.5 ملليمول / لتر ) معدل للتحذير من خطر الزيادة Warning Range
( 1.5 – 2.5 ملليمول / لتر ) تسمم بسيط Mild Toxicosis Range
( 2.5 – 3.5 ملليمول / لتر ) خطورة التسمم الشديد Severe Toxicosis Range
( أكثر من 3.5 ملليمول / لتر ) تسمم قد يودي بحياة المريض Fatal Range


ينصح بأخذ عينات الدم لهذا التحليل في الصباح بعد ( 12 + أو – نصف ساعة ) من رعة المساء
نظراً لاختلاف مستوى الليثيوم في الدم من شخص إلى آخر على فترات اليوم وبتثبيت موعد
أخذ العينات يكون هناك اقتراب مستوى الليثيوم في مختلف الأشخاص قدر الامكان .


يقاس عنصر الليثيوم باستخدام جهاز قياس الضوء اللهبي Flame Photometer وهذه هي
الطريقة المثلى والمختارة ، لكن هناك عيباً لأن هذا الجهاز يقيس أيضاً عنصري الصوديوم
والبوتاسيوم باستخدام الليثيوم كمحلول قياسي وهذا يؤثر على قياس الليثيوم إذا أجري
تحليله بعد تحليل الصوديوم والبوتاسيوم ، وبالمثل فإن البوتاسيوم يستخدم كمحلول
قياسي لقياس الليثيوم مما يؤثر على مستوى البوتاسيوم إذا قيس الصوديوم والبوتاسيوم
بعد الليثيوم . ولذلك يجب أن تغسل أنابيب الجهاز جيدً بعد استخدام الجهاز لقياس أي منهما
. ولكن يفضل أن يستخدم جهاز لقياس الصوديوم والبوتاسيوم وآخر لقياس الليثيوم وحده .


ديجوكسين ، الديجوكسين
Digoxin
Chemical structure of digoxin


تحتوي نباتات عديدة على مواد لها تأثير شديد على انقباض عضلات القلب منها نباتات
الفوكسجلاف Foxglove الذي تستخلص من أوراقه مركبات الديجيتاليس Digitalis
ومن أهمها الديجوكسين Digoxin


يتم تناول الديجوكسين عادة عن طريق الفم ويحدث امتصاص لـ 60 – 80% منه في الأمعاء
ثم يخرج بدون تغير عن طريق الكلى ، ولذلك يؤخذ في الاعتبر وظيفة الكلى للمريض لتحديد
الجرعة المطلوبة .


يعتبر الديجوكسين العلاج الأمثل لمرض فشل القلب الاحتقاني Congestive Heart Failure
ويستخدم أيضاً لتنظيم ضربات القلب Antiarrhythmic


تُسحب عينة الدم الخاصة بالديجوكسين بعد 6 – 8 ساعات من آخذ آخر جرعة بالفم .


يترواح المستوى العلاجي لهذا الدواء ما بين 0.9 – 2 نانوجرام / ملليتراً .


تظهر أعرض السمومية في معظم المرضى البالغين بعد 2 نانوجرام/ملليتر
ولكن في بعض المرضى تظهر هذه الاعراض ما بين 1.4 – 2 نانو جرام / ملليتر .


ومن هذه الأعراض زيادة انقباضات القلب ، وأكثر انتشاراً انقباضات البطين والاذين غير الكاملة
Premature ومن أخطر مضاعفات الاعراض زيادة انقباضات البطين وارتعاشه
Ventricular Fibrillation ، نقص البوتاسيوم في الدم ، وأمراض الرئة المزمنة .


فينوباربيتال ، الفينوباربيتال Phenobarbital



Chemical structure of Phenobarbital


يستخدم هذا الدواء كمهديء Sedative ومضاد للتشنجات Anti – convulsant
ويؤخذ هذا العقار عن طريق الفم حيث يتم امتصاصه في الأمعاء الدقيقة ببطء
ويتم إخراج حوالي 20% منه بدون تغيير عن طريق البول و 80% بعد اتمام ايضه .


يتم قياس مستوى الفينوباربيتال في الدم في الحالات التالية :


- في بداية علاج نوبة التشنج
- أثناء ثبات العلاج
- عند ظهور أي عرض سمومي


يتراوح المستوى العلاج لهذا الدواء ما بين 10 – 25 ميكروجرام / ملليتراً .


تظهر أعراض السمومية عندما يكون تركيز الدواء أكثر من 30 ميكروجرام / ملليتر .
ومن اعراض السمومية : الدوخة ، حركات العين والجسم اللاإرادية ، و الغيبوبة .


فينيتوين ، الفينيتوين
Phenytoin


يشبه الفينيتوين في تركيبه الفينوباربيتال ، ويستخدم في علاج التشنجات
ولكنه لا يستخدم كمهديء ، ويستخدم هذا الدواء أيضاً في علاج زيادة ضربات القلب الناتجة
عن التسمم بالديجوكسين ، ويستفاد منه ايضاً في علاج آلام الوجه Trigeminal Neuralgia
وفي علاج الالآم العصبية المصاحبة لمرض البول السكري Diabetic Neuropathy
.
يؤخذ عقار الفينيتوين عن طريق لفم ، ويمُتص ببطء في الأمعاء ، وبمجرد وصوله إلى الدم
يدخل إلى الأنسجة لأنه قليل الذوبان في البلازما ، ولكنه يذوب في الدهون
ويتخلص منه الجسم عن طريق التحول الكيميائي في الكبد
وثم يخرج مع العصارة الصفراوية ، وتخرج كمية قليلة جداً منه عن طريق البول .


يتراوح المستوى العلاجي الطبيعي لهذا الدواء
ما بين 10 – 20 ميكروجرام / ملليتر .


تبدأ اعراض التسمم بمستوى أعلى من 30 ميكروجرام / ملليتر .


أعراض التسمم بالفينيتوين هي الدوخة ، حركات الجسم والعين اللاإرادية ، الهلوسة
نقص تكوين الدم ، تضخم اللثة ، لين العظام ، خلل الجهاز الليمفاوي ، و التهاب الكبد .


حمض الفالبوريك Valporic Acid
أو حمض الفالبرويك Valproic acid


يستخدم هذا الدواء مع ما سبق ذكره من أدوية في علاج الصرع
، ويعتبر أحدث الأدوية في علاج التشنجات .


يؤخذ هذا الدواء عن طريق الفم ، ويتم امتصاصه كاملاً وبسرعة ، ثم يتم أيضه
في الكبد بارتباطه مع حمض الجلوكورونيك Glucorunic Acid ثم يخرج مع البول .


يتراوح المستوى العلاجي لهذا الدواء ما بين 50 – 100 ميكروجرام / ملليتراً .


تظهر أعراض السمومية عندما يزيد تركيز الدواء على 100 ميكروجرام / ملليتراً .


ومن اعراضه الجانبية الغثيان ، القيء ، فشل الكبد ، و نقص الصفائح الدموية





اتمنى اني افدتكم

لكم تحياتي

وتونه
مـ الروح ـلاك غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد

الإشارات المرجعية
أدوات الموضوع

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are مغلق
Pingbacks are مغلق
Refbacks are مغلق


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مختبرات التصوير النسائي ، هل تثقون بها ؟ فدوه خالد نقاشات و حوارات 28 18-11-11 08:02 PM
رابــــــطة مشجعي نااادي برشلونة الاسباني .. اخبار × تحاليل × متابعة متجددة لكل جديد محمد العولقي كرة القدم العالمية 28 28-12-08 12:42 PM
نتيجة التحليل للبنات و الشباب فى معمل تحاليل الشـوق نكت × نكت ضحك 11 24-07-08 05:07 AM


الساعة الآن +3: 05:18 AM.