عـودة للخلف   منتديات تعب قلبي > منتديات تعب قلبي للقصص والروايات > روايات تعب قلبي


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم(ـة) 14-10-10, 03:16 AM   #261
|[ عـضـو فـعـال ]|

 
صورة غروري في سمو ذاتي الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي رد: رواية انجبرت فيك وما توقعت احبك واموت


بلييييييييز كملي بانتظارك
غروري في سمو ذاتي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 15-10-10, 05:17 PM   #262
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
صورة .. بنت ابو متعب .. الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: رواية انجبرت فيك وما توقعت احبك واموت

وهذا هوو البارت مليــــــــئ بالأحداث والإثارة .. وطبعاً مو خالي من الرومانسية خخخخخ




قـــــــــــــراءة ممتعــــــــــــة للجميـــــــــــع








(البارت الثامن والعشريـــــن)











.. في فلــة أبو سعود ..


عـــــند دلال .. تحس بخوف .. ليش ؟؟ ما تدري !! .. بس قلبها ناغزها إن في شي راح يصير ومو لصالحها .. تعوذت من إبليس تبي تطرد هـ الأفكار من بالها .. ورفعت تلفونها ودقت على رقم أحمد ..

وإنتظرت وإنتظرت وفي الأخيــــــر (الرقم المطلوب لاا يمكن الاتصال به ....) حست بـ غليان في دمها من كثر القهر والعصبيـــــة

دلال بصراخ: ليــــــش مقفل تلفونه !! أوووووووووووووووف




.. في مجمع الســــتي ســــنتر ..

كانت تحس إنها بـ عالم ثانــي كل شي غير عن إلي توقعته .. عمرها كله ما دخلت مجمـع .. لأن كانت شهيـرة حارمتهم من أبسط حقوق لهم وهي إنها تفسحهم .. طرت في بالها هـ اللحظـة أختها وصديقتها إلي من وعت على الدنيا وهي ما فارقتها ..

شرين في نفسها "الله يرحمج يا أحلاام .. تمنيـت تكونين عايشة وتجوفين إلي أجوفه .. يا ترى إنتي مرتاحـة مثل ما أنا مرتاحـة .. يا ترى شنو صار عليج شكلج تغير" .. على طول سكتت ما قدرت تكمل .. ما تبي تفكر شنو صار وشنو ما صار .. تحللت وله لااا .. حست إن دموعها بدت تتجمع في محجر عيونها .. غمضت عيونها بسرعة تبي تطرد الأفكار إلي واردتها

بيان وهي تسحبها من يدها : تعالي ندخل هـ المحل .. ملاابسـه عجيـبه فيها كل الإستايلاات إلي يحبها أخوي وائل (وغمزت لها)

أحمرت خدودها بخجل ومشت معاها ودخلوا .. طبعاً طول الوقت خوات وائل هم إلي ينقون لها وهي مجرد متفرجـه .. و إذا كلش راحت تقيس وتجوف إذا بـ مقاسها أو لاا .. بعدها طلعوا على طول وراحوا محل للنعل (انتوا والكرامة) ..

بعدها على طول طلعوا وجافوا محل لملاابس النوم مجابل المحل وقرروا يدخلونه .. هي دخلت معاهم وهي مو حاطة بالها .. بس لما جافت الملاابس المعروضـة .. على طول استوعبت ..

شرين بإحراج: بيانووو بليــز خل نطلع

لفت لها بيان وهي رافعه حاجب : ليــش نطلع توه من شوي داخلين

أحلاام بابتسامه هادية: البنت منحرجه جوفي ويها .. والله ذكرتيني بأول أيام زواجي ..

شرين وهي تطالع بإلي يختارونه حست الدم كله تيمع في ويها وإنقلب ألوان من الإحراج شوي وتصيح .. : مابي خل نطلع بليــز

كسرت خاطرهم وحسوها شوي وتصيح .. بيان وهي تغمز حق أحلاام: خلااص خل نطلع و مرة ثانية هي تيي ويا وائل ويشترون ..

حست إن ودها الأرض تنشق وتبلعها من الاحراج .. شرين بهمس: يلاا

طلعت بيان مع شرين وراحوا لـ محل ثاني .. وأحلاام راحت تحاسب بسرعـة قبل لاا تحس فيها شرين إلي من الاحراج مو مستوعبه شي

وكلها ربع ساعـة إلا و وائل ينتظرهم برى عند الباركات .. طلعوا وهي ودها لو تركب ورا منعاً للإحراج .. و خصوصاً ومعاها بيان إلي دوم تحرجها إذا جافتها مع وائل .. شرين في نفسها "يا حبها هـ البنت للاحراجات .. ما أدري شنو تحس فيه لما تحرج!!" ..

ركبت هي جدام وقلبها يرقع .. وهو متى ما رقع كل ما كانت معاه تحس قلبها شوي ويطلع من صدرها من كثر ما يدق بقوة ..

وائل بابتسامه: ها إن شاء الله استانستوا

بيان بوناسـة: إي حده .. (ولفت تطالع شرين وبخبث) .. بس فاااتك لما رحنا محل خبري خبرك شوي شرين وتصيح ههههههههه حدها كان شكلها تحفـه كان ودي عني الكام مالتي علشان اصورها لك

هو ما فهم شنو تقصد .. لف على شرين جاف ويها أحمـــر .. ابتسم على شكلها وما عطى الموضوع أي اهتمام..






.. في بيت أبو سحـــــر ..

حاســة الدنــيا مو واسعتها من كثر سعادتـها .. شلون ما تستانس وهي تجوف شاشة تلفونها ينور بإسمــه .. ردت وهي شاقــة الحلــج من الونااااســـــــــة

سحر بدلع: آآلووو

أحمد وهو يحس نفسه ذايب : أحلــى آآلوو سمعتها في حياتــــي

سحر على نفس موجـة الدلع: تسلم من ذووقك

أحمد في نفسه "آآه فديت الدلع وصاحبة الدلع": أمم أنا بصراحــة متصل فيج بـموضوع إلي أخطبج .. يعني ودي أعرف إذا رديتوا خبر وله للحين

سحر وتحس قلبها قام يدق بقوة: لاا لاا للحين

أحمد براحــة: أشوى .. بصراحــة أنا ودي أتقدم لج وكنت ناوي اليوم بس كنت خايف إنج رديتي .. بس الحمـد لـ..(ما قدر يكملها) .. بس زين زين خلااص أنا بكرة بعد الصلاة المغرب بكلم أبوج

سحر من وناستها قامت ترقص: بصراحه مو عارفة شاقول

أحمد بنبرة فرح واضحه بصوته: مو لاازم تقولين يكفيني إني أسمع أنفاسج .. يلاا غلااي مطر اسكر مع إن ما ودي .. باي

سحر وهي خلاااص تحس إنها في حلم: باااي

سكرت الخط وقعدت تنااااقز وتغني وتصارخ .. فجـأة وقفت حست بصدااع .. ضحكت على نفسها .. سحر: ههههههههه من كثر صريخي راسي صدع خل اشرب بندول وأنااام وأحلم بـ قلبي

راحت وشربت بندول وعلى طول حطت راسها على المخدة وراحت في ساااااااابع نومـــــــة وهي مرتااااااااااااحة






.. في فلــــــة أبو سعود ..


.. طول الوقت تتهفهف من كثر القهـــــر .. دلال وفي نفسها "أنا مستغربة ليــش ما يرد .. يعني قبل هو يذبحني بإتصالاته .. كل دقيقة يتصل ويسأل .. شلي غيره!! .. وليش كل ما اتصل يا ما يرد يا يعطيني بـزي يا يقفل التلفون .. أوووووف والله لاااعت جبدي .. وقلبي قارصني أحس نفسي مو مرتاحة على إلي قاعد يصير"

على طول رفعت تلفونها وكتبت مسج له "اتصل فيني ضروري بليــــــز" وسوته ارسال .. وقررت تنام علشان تنسى شوي من الأفكار السودة إلي صايرة ترافجها من يوميـن






.. في فلــــة بدر ..

كل أنوار البيت مطفيــه ما في أي إضاءة غير إضاءة التلفزيون إلي بـ الدور الثانـي .. قاعدين على الكنبة .. يطالعون فلم رومانسي حزيــن .. هو شبه منسدح على الكنبة وهي حاضنته وراسها عند صدره ..

كانوا مندمجيـن وبقوة .. فجـأة سمع صوت شهقـه .. لف عليها جاف ويها غرقان بـ دموع .. خاف رفع راسها له وبدا يمسح دموعها بحنان .. بدر: أشش عمري أنا شفيه يصيح !!

نجوى بصوت رايح من الصياح: حراااام عليه ليش يسوي فيها جذي هي مالها ذنب

بدر بابتسامه: لاا يكون تصيحين على الفلم .. ترى بذبحج

مدت بوزها بدلع ودموعها في عيونها وخشمها محمر .. نجوى: أي أصيح على الفلم ويلاا أجوف اذبحني لااا

ابتسم وهو يعض على شفايفه .. قرب شفايفه عند اذونها وهمس .. بدر: والله شكلج يغري وغصب زور الواحد يتهور و إذا بذبحج بذبحج بس بطريقتي

أحمرت خدودها وهي تستوعب كلامـه .. نجوى: بدووري

بدر وهو مو مستوعب شي .. كان شكلها حده مدوخه: هااا

ابتسمت بخجل على شكله وهو يناظر فيها ..نجوى: بــــــدر

بدر بحنان وحب: عيونــــه .. قلبـــــه .. روحــــــه .. دنيـــــــته .. كل إلي يعجبج

ما عرفت شنو ترد عليها .. بس اكتفت بابتسامه حلوة زادت من حلااها .. رجعوا للفلم بس عيون بدر كل شوي تناظر فيها .. جاف الدموع رجعت لعيونها وبعدها بدت تاخذ مسارها وتشق طريجها لخدها الناعم ..

بدر: هههههههههه عمري ما توقعت إنج تتأثرين من الأفلاام ههههههههههههه ولهدرجـه

نجوى بزعل: ليش شقالوا لك ما عندي احساس

ابتسم وهو يطفي التلفزيون لأن الفلم خلص وشغل الأنوار الصفراء إلي يمه ..بدر: يا قلبي أنا مو قصدي جذي

نجوى بدلع وزعل: أوكي خلااص ماله داعي تبرر .. وصلت المعلومة

عرف إنها زعلت منه .. بدر بجدية: قلبي والله أمزح .. شفيج صايرة الفترة الأخيرة وااايد حساسة .. تتحسسين بأقل كلمه أقولها او أي شي أسويــه !!

لفت ويها عنه .. نجوى: أهاا .. أوكي سوري

تنهد و هو يحاوطها من خصرها ويقربها مرة ثانية لحضنه .. بدر: حبي

نجوى:..........................

بدر بحب: حبيبي

نجوى:..........................

زفر وهو يعض خدها .. بدر: فديت صاحبة هـ الأخدود يا ناااااس

حطت يدها على خدها .. نجوى: ترى يعور

بدر: هههههههههه فديت أنا إلي تعوروا .. سوري قلبوو بس والله يشوقون .. يعني مو مني غصب عني

نجوى:............................

بدر: أمممم طيب شنو إلي يرضي حياتي .. آمري تدللي كل شي ولاا زعلج .. لو تطلبين مني أحذف روحي من الدريشة (النافذة) أحذف نفسي .. إنتي بس آمري وأنا شبيك لبيك حبيبك بين يديك

نجوى بدلع وتفكيـر: أمممم إي في شي ودي فيه .. بس ما أدري إذا راح تسويه أو لااا

بدر وهو يأشر على خشمه: على هـ الخشم .. إنتي آمري بس أفاا عليج

نجوى وهي تلعب بشعرها: أبي نسافر لـ تركيا

بدر وهو يبتسم: أفا عليج ما طلبتي شي .. إن شاء الله بعد نهاية الاسبوع نسافر .. هاا رضى الزعلاان علي

هزت راسها وهي تبتسم له .. بدر: لاا لاا خلااص أنا أروح فيها بعد هـ الابتسامه ..

قرب منها أكثر وصار يوزع قبلاته .. نجوى وهي تبعده: بـــــدر

بدر بهيام: قلبـــــه

نجوى باحراج : مو هني يمكن الخدامة قاعدة أو شي .. والله فشلـة

على طول بدون أي مقدمات قام وحملها وعلى طول للغرفة .. بدر: الحين بجوف شلون راح تتعذرين

دخل وسكر الباب و ....................... *_^





.. في مكان بعيــد عن أراضــي البحريــــــن ..


..وصلوا بعد ساعات من الانتظار في الجو .. لـ ألمانيـا وطبعاً التعب هاد حيلهم .. على طول استقلوا تاكسي .. وراحوا لـ الفندق ..

.. بعد ما أخذ له شاور بارد يريح أعصابه .. طلع وجافها على وضعها مثل ما تركها .. استغرب .. قرب لعندها ..

سعود: قلبي شفيج!!

تلون ويها بإحراج .. رنيم: أممم أبي اتسبح و .. ومو عارفه شلون .. يعني ماما كانت ......... (وسكتت ما قدرت تكمل)

بلع ضحكته على شكلها المنحرج .. قعد عند ارجولها بابتسامه حنونه .. سعود: أفاا .. وأنا وين رحت

هزت راسها بـ لاا بإحراج .. رنيم: مستحيل لاا فشلة مابي

سعود: ههههههههه فديت إلي يستحون يا ناس .. وبعدين ليش لاا وفشلة .. أنا زوجج ما فيها شي .. (وغمز لها *_^) وبعدين يوم المنى إلي أسبح فيه زوجتي

تلون ويها وحست ودها الأرض تنشق وتبلعها .. رنيم: لاا خلااص

سعود وهو يرفع حاجبـة: يعني لين متى بتظلين بدون شاور ؟؟

سكتت وما عرفت شلون ترد عليه .. هي ودها بس منحرجــة وتتخيلها صعبـة إن يسبحها .. رنيم وشوي وتصيح: والله فشلـة .. طيب ناد أي أحد يساعدني

سعود وهو يتصنع الزعل والعصبية: يعني أنا زوجج فشلة والغريب حلو وعاادي .. ما هقيتها منج ..

توه بيقوم مسكت يده بخجل .. رنيم: لاا والله مو قصدي ..... خلااص بس بشرط

ابتسم .. سعود: يا الله خذ بعد تتشرط .. طيب قلبي آآمري إنتي تدللي ..

رنيم بتهديد: تساعدني بس ما تجوف

سعود: ههههههههه شلون ذي .. وبعدين أقول لج شغله ..

رنيم: شنوو

ابتسم بخبث وعلى طول حملها بين يدينــه وتوجه للحمام (انتوا والكرامـة) وهي تترجى فيــه بس لاا حياة لمن تنادي *_^






.. في بيت أبو وائل ..

.. في غرفة شرين و وائل ..

قاعدة ترتب ملاابسها إلي شرتهم في الكبت .. ومن بينهم ملاابسها جافت جيس (كيس) فتحته بتطلع إلي فيه .. بس أول ما طاحت عيونها على إلي فيه تلون ويها لمــئة لون ..

في نفس اللحظـة .. حست بـ باب الغرفة ينفتح .. هي هني ما عرفت شنو تسوي .. على طول وبدون أي تفكير .. صارت تبي تخش الجيس .. من كثر ربكتها واحراجها صارت تدخله داخل الكبت .. بس هو يرد يطيح .. ترجع تاخذه و تدخله ويرجع يطيح وكل ما زاد من طيحاته للأرض زاد تلون ويها ..

.. كان واقف يناظرها ومستغرب من حركتها الخايفة وإلي واضح عليها الارتباك .. وإلي زاده استغراب أكثر من حالها .. لون ويها إلي كل دقيقة ويزيد احمرار ..

ما يدري ليش حس بـ فضول .. قرب منها في نفس اللحظة إلي طاح الجيس منها على الأرض .. بس هـ المرة اليد إلي شالته هي يد وائل ..

قبل لاا تناظر بإلي في الجيس رفع راسه وناظرها .. جاف ويها ماله حل من كثر ما هو أحمر .. ابتسم زاد الفضول فيه ..

فتح الجيس وظل لحظات يطالع إلي داخـله .. وفجـأة .. وائل: ههههههههههههههههههههههههههههههه

تمنت الأرض تنشق وتبلعها .. كرهت روحها وسبت بداخلها بيان وأحلاام ..

شرين وهي تحاول تبرر: هذوله خواتك .. شروها ودعسوها بين ثيابي وتوني أجوفها .. والله مو أنا شايرتها

ابتسم وهو في داخـله "آآه يا حبي لج .. والله إنج بريئة وعمري ما جفت براءة مثلج .. بس هههه بلعب في اعصابج شوي" .. وائل: أمممم ما أقنعتني

شرين: والله والله مو أنا إلي شريتهم

طلع إلي في الجيس وقعد يجوفهم بتمعن و هـ الشي زاد في إحراجها .. وائل : أممم بس هم بـ مقاسج .. يعني واضح من شكلهم إنهم مضبوطين عليج

هزت راسها .. شرين: لاا لاا مو قدي ..

وائل بخبث: أثبتي لي

شرين بفهاوة: هااا !!

ابتسم وكأنه عجبته السالفة .. وائل: لبسيهم وأنا بعدين بحكم إذا فعلاا مو بـ مقاسج

صعد الدم لويها وتلونت خدودها .. شرين:...............

حط في يدها قميص نوم لونه عنابي قصير لين حد الفخذ ماسك على الجسم و الظهر مكشوف لين الخصر .. ومن عند الصدر شبه شفاف وتحته شريطـه سوده .. دخل مزاجــه وبقوه ..

وائل بأمر وهو يتصنع الجديـة: يلاا روحي لبسيه .. بسرعة

تحركت من مكانها ودخلت الحمام (انتوا والكرامـه) وهي شوي وتصيح مو عارفة شنو تسوي .. أما هو ضل في الغرفة يضحك على شكلها .. وهو متأكد إنها ما راح تلبســه .. بدل ملاابسه و لبس لأنه بجامه يستعد لنوم ..

حس إن باب الحمام إنفتح ابتسم وهو يرفع راسـه .. بس تلقائـياً ابتسامته تلااشت وهو يجوفها بقميص النوم .. كانت عذاااااااااب ..

تم تقريبا خمس دقايق وهو مكتفي في النظر .. كان فعلاا مضبوط عليها .. كانت منزله راسها وشعرها يغطي فتحـت الظهر .. قرب منها و هو حاس نفسـه في حلم ما وده يصحى منه ..

حط يده على شعرها ومسح عليه بحنان .. وائل بهمس: رفعي راسج

ما قدرت ترفع راسها .. وجسمها كله صار يرجف من قربه .. حط يده تحت ذقنها ورفع راسها .. هي على طول تلقائياً غمضت عيونها .. ابتسم وما حس بفسـه إلي وهو محاوطها من خصرها ويده على ارقبتها .. وطبع بوســة دافيــة على شفايفها

.. حس برجفتها تزيد ضغط على يدها أكثر وكأنه يحاول يهديها .. قرب شفايفه عند أذونها وهمس .. وائل: و ربي طالع عليج عذااااااب ..

ارتجف قلبها من همســه .. وما حست بنفسها إلا وهي بين حضنه .. حملها وتوجه فيها لسـرير و ..........................*_^








~ اليوم الثانـــــي~







.. عنــد أحمـــــــــد ..


.. طلع من البيت و ركب سيارته وهو مقرر ينفذ إلي في باله .. طول الليل وهو يفكر .. ويحس إن إلي راح يسويه هو الصح والأفضل وإلي راح يريحـه .. وخصوصاً وهو ناوي يتقدم لـ سحر




.. عنـــــــد دلاال ..


وصل لها أمس مسج "أنا بكرة ع الساعة 10 ونص بكون عندج" من قرت المسج إلي طرش لها أحمد في الليل وهي تحس إن روحها إرجعت لها .. قامت من الصبح وهي تجهز نفسها وتتكشـخ له ..










نهــــــــــــــــايـــــــــــــــة البـــــــــــــــارت



توقعاتكمـ؟؟؟


تحياتي للجميــــــــع

قلـ مفتون ـبي



~~
.. بنت ابو متعب .. غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 15-10-10, 06:12 PM   #263
|[ عـضـو فـعـال ]|

 
صورة غروري في سمو ذاتي الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي رد: رواية انجبرت فيك وما توقعت احبك واموت

نااااااايس بلييييز كملي
غروري في سمو ذاتي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 15-10-10, 07:49 PM   #264
|[ عـضـو مـشـارك ]|

 
صورة عَذبة المَـَـَلآمحْ الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي رد: رواية انجبرت فيك وما توقعت احبك واموت

,’




اووووووووووف الله يآخذ هالسحر :@
حقيييييييييييره يآ نآآآآآآآآآآآآآآآس
< عآيشه الدور خخخ
عَذبة المَـَـَلآمحْ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 15-10-10, 09:11 PM   #265
|[ عـضـو مـشـارك ]|

 
الدولة:
الافتراضي رد: رواية انجبرت فيك وما توقعت احبك واموت

يوووووووووووهـ الله يآخذ هالسحر اكيد سحر كان بالعصير :(
مشكووووووووووورة بنت ابو متعب يعطيك الف عافيه وعلى وعدك والله ^_<
~| к н α ı є đ ●● غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 15-10-10, 10:16 PM   #266
|[ عـضـو فـعـال ]|

 
صورة غروري في سمو ذاتي الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي رد: رواية انجبرت فيك وما توقعت احبك واموت

اتوقع انو مافي سحر بس يبي يلعب باعصابها

بليييز نزلي البارت سريع
غروري في سمو ذاتي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-10-10, 06:26 PM   #267
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
صورة .. بنت ابو متعب .. الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: رواية انجبرت فيك وما توقعت احبك واموت

(تكملة البارت الثامن والعشريـــــن)












~ اليوم الثانـــــي~







.. عنــد أحمـــــــــد ..


.. طلع من البيت و ركب سيارته وهو مقرر ينفذ إلي في باله .. طول الليل وهو يفكر .. ويحس إن إلي راح يسويه هو الصح والأفضل وإلي راح يريحـه .. وخصوصاً وهو ناوي يتقدم لـ سحر




.. عنـــــــد دلاال ..


وصل لها أمس مسج "أنا بكرة ع الساعة 10 ونص بكون عندج" من قرت المسج إلي طرش لها أحمد في الليل وهي تحس إن روحها إرجعت لها .. قامت من الصبح وهي تجهز نفسها وتتكشـخ له ..





.. في بيت أبو وائل ..

.. فتحت عيونها ورجعت غمضتها .. شوي ورجعت فتحتها كأنه تبي تتأكد بـ إلي تجوفه .. جافته نايم يمها .. أحمرت خدودها ورجعت غمضت عيونها وهي تتذكر ليلة أمس بكل تفاصيلها .. رجعت فتحت عيونها وانصدمت ..

فتح عيونه وهو يحس نفسه و لأول مرة من تزوج إن نايم عدل .. جافها مغمضة عيونها و خدودها محمرة .. ابتسم بحب .. قرب منها شوي إلاا وهي فاتحه عيونها ..

طبع بوسة على خدها الأيمن .. وهمس .. وائل: صباحية مباركة يا عروسة

رفعت يدها وغطت ويها بحركة تلقائية .. وائل: ههههههه فديت الخجولين أنا يا ناس ..

سحب يدها عن ويها وطبع بوسة على خدها الأيسر وقام ودخل الحمام (انتوا والكرامة) ياخذ له شاور ..

أما هي فـ مو عارفة شنو إلي تحس فيه .. خجل مخالطة فرح .. شرين في نفسها "يا ربي مو عارفة شنو أحس فيه بضبط .. هل هو حب .. معقولة حب!! .. آآه مهما كان أتمنى إن يدوم .. يا ربي أحس إني بطير من الفرح .. ربي لاا يحرمني منك يا وائل"







.. في ألمانيــــا ..

.. في المستشفى .. في مكتب الدكتور ..

(طبعاً الحوار بالإنجليزي وأنا بترجمـة بالعربي الفصيح)

الدكتور: العملية سهلة جداً .. ولاا يوجد بها أي خطورة .. ونظراً لـ حالة المريضة فإن نسبة نجاح العملية 98% .. وأعتقد أنها نسبة جيدة جداً

سعود وهو فرحان: الحمد الله .. حسناً ومتى العملية؟

الدكتور: بعد يومين

سعود وهو يوقف ويسلم عليه: حسناً إذا .. شكر لك دكتور .. إلى اللقاء

الدكتور: إلى اللقاء

.. طلع سعود وهو يجر رنيم لخارج المكتب وهو فرحان .. حطت يدها على يده .. رنيم بحيرة: شنو قال؟؟

سعود وهو يقعد عند الرجولها : يقول العملية سهلة وااايد .. ونسبة نجاحها 98% .. وراح تكون بعد يومين

رنيم بفرح يخالطة شعور بخوف: والله !! .. بس أنا أخاف من العمليات

سعود وهو يحضن يدها: لاا تخافيــن .. بإذن الله مارح يصير لج شي .. وبتقومين بـ السلاامة إن شاء الله وبترجعين مثل قبل

رنيم بـ عيون مغرقة بـ الدموع: إن شاء الله





.. في فلــة أبو سعود ..

.. تحس إن قلبها بيوقف مو مستوعبـــة ولاااا شـــي .. حالها إنقلب .. إلي يجوفها يوم تستقبله شلون فرحانــة .. عكس الحين لما سمعت كلاامــة .. كل موازينها تغيرت .. طلع من عندها وصدى كلماته للحين ترن في مسامعها ..

دلال بدموع : لااااااااااااااااااااااا





.. في بيت أبو سحــر ..

قعدت من النوم و على شفايفها ابتسامة راحة .. قامت بنشاط ودخلت الحمام (انتوا والكرامة) وبعدها طلعت وبدلت ملاابسها .. ونزلت تحت ..

جافت أمها قاعدة .. سحر: صباح الخير يا أحلى أم بـ الدنيا

أم سحر: أي صباح يا بنتي والحين إحنا بـ الظهر ..

سحر بدلع: عاادي ماماتــي مشيها .. فديتج

قربت منها وباستها على راسها .. سحر بدلع: ماما يوعانه

أم سحر وهي تبتسم: الحين إيي أبوج وأنجب الغدى ..

سحر ومرة وحده تحس بـ صداع قوي: آآه يا راسي

أم سحر: شفيج يماا ؟؟

سحر وهي تهز راسها: لاا تخافين ماما بس شوية صداع

أم سحر: خلااص حبيبتي إذا تغديتي اشربي بندول .. وإن شاء الله يخف

سحر وهي تضغط على راسها: إن شاء الله

أم سحر: إلاا ما قلت لج .. أحمد أمس متصل على أبوج يقول يبي يكلمه اليوم بعد صلاة المغرب ..

سحر بابتسامه: عرفتوا هو ليش يبي يكلمه؟؟

أم سحر وهي ترفع كتوفها: والله ما أدري .. بس أنا قلبي ناغزني ليش ما أدري

سحر بابتسامه مو راضية تفارق شفايفها من أسمعت اسمه: خير يما خير .. لاا تحاتين





.. في بيت أبو وائل ..

.. بعد ما تغدى الكل .. وائل وهو محاوط شرين إلي منحرجـه: يما ترى أنا حجزت في فندق وأقرب وقت هو بعد اسبوعيــن .. يوم الخميس

أم وائل وهي تبتسم: زين مو واايد بعيد ولاا واايد جريب .. يعني نقدر نجهز نفسنا فيه .. وبعدين أحسن لكم لأن مو حلو إن تسون حفلتكم بعد شهر أو شهرين بس بعد اسبوعين بيكون واايد حلو خصوصاً إنكم توكم عرسان

بيان بوناســة: إي والله .. وااايد وأخيــراً صار عندنا عـــرس .. عيل اليوم نروح ندور حق شرينو فستان لأن ما بيمدي إذا بتفصل

وائل وهو يرمي عليها مخده: أقووول جــب .. شرينوو في عينج اسمها شرين وإذا تبين تدلعينها قولي لها شوشو

بيان وهي تقوم تجهز نفسها علشان تنحاش: عشتوا قال شوشو قال

و انحاشت .. ضحكوا عليها .. أبو وائل: يلاا أنا بروح أريح الحين

قامت أم وائل: خذني معاك

وائل بإستهبال يغني: خذني معااك بالجو الحلو .. خليني معااك أسرح يا حلوو

ما وعى إلاا بمخده على ويهه .. أم وائل بإحراج: قليل أدب

أبو وائل بضحكه: ههه أمشي أمشي ما تعرفينه هذا لو شعره ماليه الشيب ما يجوز عن طبعه

بعد ما راحوا .. لف عليها وهو راسم أحلى ابتسامـه .. وائل: حبي شرايج نطلع نغير جو

ردت له بـ ابتسامه أحلـى ممزوجـة بخجل .. شرين: أوكي ما في مشكلة

وائل وهو يبوس خدها: فديتج .. أمم شرايج نروح لـ سينما

شرين بوناسة : أي أي

وائل: هههههه أوكي






.. عـــند أحمــد ..

ما صدق صار الوقت علشان يقابل أبو سحر .. راح لبيتهم وطق الباب .. شوي إلاا طلعت له الخدامة ودخلته للميلس (المجلس)

قعد ينتظر أبو سحر .. إلاا ما خذت على قعدته ثواني إلا وهو داخل .. أبو سحر : هلاا والله .. بـ أحمد ولدي .. عاش من جافك

أحمد وهو يبتسم: تسلم يا خالي ..شخبارك

أبو سحر: والله بخير ونعمة أنت شخبارك وشخبار أمك وخواتك

أحمد وهو يعدل شماغه: بخير يا جعلك بخير .. يسألون عنكم

أبو سحر: سألت عنهم العافيـة
.. أحمد بإحراج: بصراحـة يا خالي أنا ياي لك بموضوع .. ومنحرج منك

أبو سحر باهتمام: أفاا لاا تنحرج مني وأعتبرني بحسبة أبوك الله يرحمـة ..

أحمد وهو يبتسم: وأنت كذلك .. بصراحـة أنا ودي أخطب بنتك سحر

أبو سحر بفرحة : وهذي الساعـة المباركـة يا ولدي .. (سكت و كأنه تذكر شي) بس يا ولدي أنت زواجك بعد شهر وكم أسبوع ..

أحمد على نفس وضعه: بصراحـة يا خالي أنا ما ارتحت مع دلال وقررت إني أنفصل عنها .. وأنا من بكرة بروح المحكمة وبطلقها ..

أبو سحر بعد تفكير: أنت ريال ما شاء الله عليك ذهب وتنشرى .. وأنا يسعدني إنك تكون زوج لـ بنتي لأني أعرف إنك راح تحافظ عليها .. بس لاازم أشاور البنت

أحمد: وهذا من حقكم .. بس ياليت تسألها الحين .. لأني بصراحة مستعيل .. إذا فيه نصيب .. نملج بعد يومين .. علشان في نفس اليوم إلي أنا حاجزة بعد شهر وكم أسبوع يكون زواجي منها .. مثل منت عارف أنا حاجز ومجهز كل شي .. بس ما صار في نصيب بيني وبين دلال

هز راسه بتفهم وهو يبتسم .. أبو سحر: الحين أروح واسألها

طلع أبو سحر تارك أحمد وهو شاق الحلج لأنه عارف ومتأكد إنها بتوافق عليه .. وكلها دقايق رجع وهو على وجهه ابتسامه.. أبو سحر: مبروك البنت موافقة

قام احمد وسلم على أبو سحر و بعدها استأذن وخبره عن الملجـة بعد يومين ..






_|||_|||_|||_|||_

ما أبيك .. خلاص والله ما عاد أبيكـ
ما عاد أبي أي شي يجمعني معاكـ

خلك مع إلي أخترت والله يهننيكـ
وإلاا أنا ناوي اليوم على فرقاكـ

ناوي أبيعك و أبتعد عنك وأجافيكـ
وألعن أبو قلبي لو فكر في يوم يهواكـ

مثل ما صدمني قلبك أنا والله لأخليكـ
بترك الدنيا تذكرك لساعة خطاكـ

_|||_|||_|||_|||_















.. في فـلة أبو سعود ..


.. من طلع عنها وهي حابسة نفسها في الغرفـة تصيح بحرقـة وقهر وانكسار .. وكلاامــة ما زال يرن في مسامعها ..

غمضت عيونها إلي حمرت من كثر ما تذرف دموع .. و بدت ترجع لذكراها المؤلمـة وتسترجع الحوار إلي دار ما بينها وبين أحمد إلي كسرها و جرحها بدون رحــــمة

______+______

كانت كاشخــة وطالعـــه تهبل .. لاابسـة فستان فستقي قصير لين تحت الركب .. وماسك على الجسم .. وتاركه شعرها مهدود .. وحاطة ميك آب ناعم .. كانت حلوة ونعومة ..

نزلت وبخرت الميلس وجهزت القدوع بنفسها من دون مساعدة الخدم .. وعلى الساعة 10 إلاا وهو واقف عند الباب .. دخلته وهي راسمه أحلى ابتسامـة على شفايفها ..

أما هو فكانت ملاامحة جامدة .. أستغربت هـ الشي بس ما عطت الموضوع اهتمام .. دلال في نفسها "يمكن تعبان" ..

.. قامت تبي تقرب دلة الشاي بس يده استوقفتها .. بعد يده على طول وكأنه مشمئز وهـ الحركـة حزت في خاطرها بس سكتت و ما علقت ..

أحمد بجمود: دلال أنا ياي أقول كلمة و بمشي .. وأتمنى تفهميني وبدون أي زعل ..

ما تدري ليش قلبها نقزها .. دلال بهمس: قول

أحمد وهو على نفس وضعه: أنا من يوم ما طلعت من بيت سحر وأنا فكري مشغول أفكر .. بكلاامها .. صدقيني النوم من ذيج الليلة وهو مجافيني .. دلال أنا من ذاك اليوم إكتشفت إني أكن مشاعر لـ سحر .. أحبهااا

.. حست من بعد كلاامـه كأنه أحد يغرس خنجر في قلبها .. تجمعت الدموع في عيونها .. دلال:...................

أحمد وهو يكمل: أنا ما أدري شلون أوضح لج .. يمكن تستغربين يعني ليش الحين إكتشفت .. بس يمكن لأني كنت أجوفها طول الوقت جدامي حرة ما في أحد يملكها .. بس الحين حسيت إن في من راح يملكها .. يعني في من راح يبعدها عني .. دلال أنا من ذيج الليلة أكتشفت إني ما أكن لج أي مشاعر .. ما أجذب عليج إذا قلت لج ما أحبج وكان حبي مو حب إلي نهايته زواج .. ما أدري شلون أبرر لج وأقولها بس .. أنا أبي أرتاح ما أبي أظلمج معاي ولاا أظلم نفسي .. إنتي بنت وصغيرة وألف واحد يتمناج .. اسمحي لي يا بنت الناس على كل شي بذر مني .. و بكرة راح توصل لج ورقة طلااقج .. مع السلاامة

..طلع وهو مو عارف إن ترك بقايا إنثـــى محطمــــــة ومجروحـــــــة .. .. تحس إن قلبها بيوقف مو مستوعبـــة ولاااا شـــي .. طلع من عندها وصدى كلماته للحين ترن في مسامعها ..

دلال بدموع : لااااااااااااااااااااااا


______+______


صحت من الذكرى المميتة بالنسبة لها .. قامت وراحت للمنظرة وصارت تناظر نفسها .. دلال بانكسار ودموع مو راضية توقف: ليـــش يا أحمد ليـــش .. أنا شنو سويت لك علشان تجازيني بـ هالشكل ليـــــش .. ليـــش مدام ما تبيني ليش ترجعني .. أنا ما صدقت جرحك الأول يبرا .. ترجع وتفتحه من جديــد ليــــــش .. ليــش دايم تجرحني وتحطمني ليـش ليش .. لهدرجـة تتمتع بتعذيبي .. أكرهـــــك يا أحمد أكرهـــــــك .. أكرهــــك كثر ما حبيتك .. وإنتي يا سحر الله لاا يوفقج وين ما تكونين.. الله ينتقم منكم ..





.. عــــند أبو سعود ..

فتح عيونه بتعب .. استغرب هو وين فيه .. غمض عيونه وبدا يسترجع أحداث أمس وتذكر شنو صار له



####@####

كان يسوق السيـارة وفكره شارد يفكر بحالـه .. أبو سعود في نفسه "الحيـن شنو أسوي .. أم سعود وطالبة الطلااق وما تبيني .. وأم عبدالرحمن طلقتها وأنا عايفها .. آآه أنا شنو سويت بحالي .. ضيعت نفسي وتعب سنين .. آآه يا رب فرج همي يا رب"

فجــــأة صحا من سرحانـة بصوت هرن قـــــوي .. جاف ضوء نور الشاحـنة إلي منعت عنه الرؤية .. لف السيارة بحركـة سريعة .. عجز يتحكم فيها .. ووووووووووووووووووووو فقد الوعي

####@####
.. بنت ابو متعب .. غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-10-10, 01:42 AM   #268
|[ عـضـو فـعـال ]|

 
صورة غروري في سمو ذاتي الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي رد: رواية انجبرت فيك وما توقعت احبك واموت

جاااااااااااري الانتظار وياليت ما يطول بلييييز
غروري في سمو ذاتي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-10-10, 04:52 PM   #269
|[ عـضـو مـشـارك ]|

 
صورة مدغدغة جني الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي رد: رواية انجبرت فيك وما توقعت احبك واموت

يااااااااااااااااي بصراحه بارتين خقق ..

جاااااااري الانتظار على احر من الجمر ..
مدغدغة جني غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-10-10, 06:10 PM   #270
|[ عـضـو مـشـارك ]|

 
صورة عَذبة المَـَـَلآمحْ الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي رد: رواية انجبرت فيك وما توقعت احبك واموت

,




الله لأ يوفق هالسحر وربي رآآفعه ضغطي :@

مشكوره يآلغآليه .. لأ يوقف : )
عَذبة المَـَـَلآمحْ غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are مغلق
Pingbacks are مغلق
Refbacks are مغلق


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
صحييح أنا مجبوره فيك بس ماتوقعت إني احبك واموت ببيك كيآن إنسـانة روايات تعب قلبي 37 09-02-12 12:43 AM
احبك وابيك وميت عليك ابي احيا واموت يمك شيهانه ع يد صقار منقولات أدبية 3 13-04-11 01:25 AM
شعر احبك واموت فيك اوصيك علي حبي منقولات أدبية 17 13-09-10 11:23 PM
احبك واعشقك واموت فيك دلوووووعه مووووووووت خواطر - عذب الكلام 10 08-07-10 09:22 AM
رواية والله احبك احبك يشهد الله علي لما أشوفك ابتسم صدقني ماهو بيدي لموسة الننوسة روايات تعب قلبي 5 12-12-08 04:35 AM


الساعة الآن +3: 07:33 AM.