العودة   منتديات تعب قلبي > منتديات تعب قلبي المتنوعة > طب و صحة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
#1  
قديم 20-11-09, 03:48 PM
مــ الروح ــلاك
عضو موقوف من الاداره
مــ الروح ــلاك غير متصل
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 483938
 تاريخ التسجيل : Jul 2009
 فترة الأقامة : 1954 يوم
 أخر زيارة : 12-03-10 (09:00 PM)
 المشاركات : 3,509 [ + ]
 التقييم : 2147483647
 معدل التقييم : مــ الروح ــلاك مــ الروح ــلاك مــ الروح ــلاك مــ الروح ــلاك مــ الروح ــلاك مــ الروح ــلاك مــ الروح ــلاك مــ الروح ــلاك مــ الروح ــلاك مــ الروح ــلاك مــ الروح ــلاك
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي أمراض الجهاز العصبي



الجهازالعصبي
















اضغط على الصورة للتكبير

تركيب الجهاز العصبي



يتألف الجهازالعصبي من عدد كبير من الخلايا العصبية التي تدعى كذلك العصبونات (Neurons )، والوحدة البنائية في الجهازالعصبي هي "العصبة" وهي تتألف من :

أولا – جسم الخلية (Cell Body)
ثانيا – المحور الاسطواني (Axon )
ثالثا – التغصنات الشجرية ( Dendrites )








أولا : جسم الخلية العصبية

يتراوح قطر جسم الخلية ما بين 4-5 ميكرون ، يحيط به غشاء خلوي يتكون من طبقتين من البروتين وبينهما طبقة من الدهن ، وسمكه حوالي 100 انغستروم ، ويحتوي سيتوبلازم الخلية على العضيات التالية :
الميتوكوندريا وجسم كولجي ، والغشاء الاندوبلازمي، و الرايبوسمات، والألياف العصبية ، والأكياس الصغيرة ، وأجسام نسل ( مجموعة ميكروسومات ) ، وكل خلية تحتوي على نواة بداخلها نوية . وهو موجود في المادة السنجابية ونوى الجهازالعصبي المركزي.

ثانيا: المحور الاسطواني

قد يبلغ طوله متر ، وهو قليل التشعب ، و قطره ثابت ، وهو خال من أجسام نسل ، معظم المحاور الاسطوانية تحاط بغمد ميليني ( نخاعيين ) يدعى غمد شفان ( Schwan ) ويدعى المحور الميليني ( النخاعيني ) ، وهناك بعض المحاور غير محاطة بغمد شفان الميليني فتدعى المحاور اللاميلنية وعبر هذا الغمد يتم تبادل الشوارد عند انتقال النبضات العصبية ( Impulses )، كما أن هذا الغمد يلعب دورا في تجدد الألياف العصبية وتنكسها ، ففقدانه يحرم الخلية من خاصية التجدد في حالة إصابتها بأذية.

ثالثا : التغصنات الشجرية العصبية : ( Dendrites )

وهي عبارة عن زوائد أو استطالات سيتوبلازمية تخرج من جسم الخلية ، و يتناقض قطرها كلما ابتعدنا عن جسم الخلية ، وتشعباتها غزيرة كي تزيد من السطح المعرض لاستقبال المنبهات من التشعبات الطرفية للخلايا التي تليها.

أنواع الخلايا العصبية :

وتقسم الخلايا العصبية بالنسبة لعدد المحاور الاسطوانية إلى ثلاثة أنواع :

1. عصبونات وحيدة القطب : لها محور أسطواني واحد .
2. عصبونات ذات قطبين : لها محوران أسطوانيان .
3. عصبونات كثيرة الأقطاب : لها شجيرات عصبية غزيرة ، و بعضها له محور أسطواني .

أما حسب الوظيفة فتقسم الخلايا العصبية إلى ثلاثة أنواع رئيسية ، هي :

1. خلية عصبية حسية : تعمل على نقل الإحساسات من عضو الاستقبال الى الجهازالعصبي المركزي ، و تنتشر على الجلد و أعضاء حسية كالعين والأذن واللسان والأنف .
2. خلية عصبية محركة : تعمل على نقل الأوامر الى أعضاء الاستجابة التي قد تكون إرادية او غير إرادية ، كالعضلات المخططة أو الملساء أو الغدد.
3. خلية عصبية موصلة : تعمل على ربط العصبونات المتجاوزة .
وتجدر الإشارة إلى أن الجهازالعصبي لا يتكون كلياً من الخلايا العصبية فقط ، بل هناك بين العصبونات خلايا بنائية مختلفة الأشكال و الوظائف تدعى الدبق العصبي ( Glia ) وظيفتها نقل الأغذية والأوكسجين الى العصبونات ونقل الفضلات من العصبونات إلى الدم .





ملاحظه : الرجاء الضغط على اللون الأزرق الغامق لزيادة المعرفه





رد مع اقتباس
قديم 20-11-09, 03:51 PM   #2
مــ الروح ــلاك
عضو موقوف من الاداره


مــ الروح ــلاك غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 483938
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 12-03-10 (09:00 PM)
 المشاركات : 3,509 [ + ]
 التقييم :  2147483647
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أمراض الجهاز العصبي



أمراض الجهاز العصبي

الجلطة الدماغية


بسم الله الرحمن الرحيم

ما هي الجلطة الدماغية ؟ وكيف تحصل؟

يتكون الدماغ من مجموعة كبيرة من الخلايا العصبية التي تقوم بالتحكم بجميع أجهزة الجسم ، وهذه الخلايا مغذاة بالأكسجين عن طريق شبكة من الأوعية الدموية، وتوقف الدم عن هذه الخلايا لمدة تزيد عن بضع دقائق يؤدي إلى موت هذه الخلايا ، وبالتالي فإن المهام التي كانت تقوم بها هذه المنطقة من الخلايا تنعدم أو تتأثر.











ما هي أسبابها والعوامل المساعدة لحدوثها؟

أسبابها المباشرة هي:

الجلطة الإنسدادية: وهي عبارة عن كرة مكونة من الدم المتخثر والنسيج الجسدي والكولسترول في أحد الشرايين الجسم، حيث تنتقل مع الدم حتى تصل إلى أحد الشرايين في الدماغ فتغلقه ، وبالتالي انقطاع الدم عن الجزء المغذى بهذا الشريان.











الجلطة التخثرية: وتعتبر من أكثر العوامل في تكّون الجلطة ، وهي ناتجة عن ترسب الدهون والكاربوهيدرات المركبة وترسبات الكالسيوم تدريجياً على جدر الأوعية الدموية مما يؤدي إلى ضيق الشريان وبالتالي انسداده (تصلب الشرايين).

النزيف الدماغي: وينتج عن تمزق أحد جدر الأوعية الدموية في الدماغ وبالتالي ضغط النزيف على شرايين أخرى وانسدادها، وارتفاع ضغط الدم وضعف الأوعية الدموية من أكبر مسبباتها.

العوامل المساعدة لحدوثها:





  1. التقدم في السن
  1. أمراض القلب والأوعية الدموية



    ارتفاع ضغط الدم

    ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم
    السكري
    البدانة وزيادة الوزن
    التدخين
    تعاطي الكحول
    تعاطي المخدرات وخاصةً الكوكايين
    أقراص منع الحمل
    عدم ممارسة الرياضة وقلة الحركة
    عوامل وراثية




  2. الضغوط النفسية


كيف يمكننا تقليل نسبة الإصابة بها :
  1. التحكم في أمراض القلب والأوعية الدموية



    متابعة ضغط الدم بانتظام واستخدام الأدوية المطلوبة

    التحسين من النظام الغذائي
    التوقف عن التدخين والكحول و المخدرات
    تخفيف الوزن الزائد
    التخفيف من الضغوط النفسية





  2. معرفة الأعراض المبكرة للجلطة
كيف يتم تشخيصها؟
  1. معرفة تاريخ المرض و المشكلة الحالية وحالة المريض الصحية ما قبل الإصابة<LI dir=rtl>الكشف السريري



    التحاليل المخبرية



  2. الأشعة (أشعة أكس ، المقطعية ، المغناطيسية ، فوق الصوتية)
  3. تخطيط القلب






ما هي الأعراض والمشاكل الصحية الناتجة عنها؟

قد تظهر نفس هذه الأعراض والمشاكل لكن نتيجة أسباب أخرى مثل: (الأورام، ضربات الرأس،الالتهابات ، و بعض أمراض الأعصاب والهستيريا).

الأعراض الأولية:
صداع قوي مفاجئ ، اختلال البصر ، دوخة ودوار، غثيان أو تقيؤ، فقدان الوعي ، تدني القدرة على السمع ، صعوبة في الكلام أو البلع ، اختلال الحركة والتوازن.
الأعراض المتأخرة المتوقع حدوثها:



  1. ضعف أو شلل في الأطراف ( يكون في الجهة اليمنى إذا كانت الجلطة في نصف الدماغ الأيسر والعكس صحيح)
  2. اختلال الإحساس في الجهة المصابة
  3. اختلال شد العضلة الطبيعي في الجهة المصابة (ارتخاء تام في العضلات في المرحلة الأولى يتحول بعد فترة - قد تصل إلى أشهر- إلى زيادة شديدة في انقباضها)
  4. فقدان الوعي في بعض الأحيان
  5. اختلال البصر
  6. اختلال الكلام
  7. اختلال الذاكرة
  8. صعوبة البلع
  9. صعوبات في الإدراك والفهم وتقييم الأمور
  10. بعض المشاكل النفسية والعاطفية ( تغير في المزاج والسلوك )
  11. صعوبة القراءة والكتابة
  12. اختلال التحكم بالبول والبراز
  13. صداع وألم في الرقبة والكتف
  14. اختلال التوازن والتحكم في القامة
هل هناك مضاعفات قد تنتج عنها بعد فترة من الزمن؟ وكيف يمكن تجنبها؟



هناك بعض المضاعفات التي قد تنتج عن الجلطة الدماغية ، وهي:


  1. جلطة في أوردة الرجل أو اليد: ناتجة عن ركود الدم وشلل الطرف المصاب وهي خطيرة قد تنتقل إلى القلب فتسبب السكتة القلبية والوفاة ، ويتم تجنبها باستخدام الأدوية المسيلة للدم والمضادة للتخثر، وأيضاً الحركة المبكرة للمريض كتحريك الأطراف المصابة والجلوس والوقوف والمشي إذا كان ممكناً ، ويتم ذلك بواسطة فريق العلاج الطبيعي.








2ـ تقرحات الفراش: وهو عبارة عن موت وتقرح الجلد المغطي للبروز العظمية نتيجة الضغط المستمر أو الاحتكاك وعدم الحركة وهي خطيرة قد تؤدي للوفاة إذا أهملت ، ويتم تجنبها بالمتابعة الدورية للجلد والمحافظة على الجلد نظيف وناشف وإبعاد أي جسم حاد أو ذا بروز يلامس جسم المريض ، مع استخدام بعض الكريمات ، وتقليب المريض دورياً كل ساعتين كأقصى مدة ، وأيضاً استخدام بعض الوسائد الهوائية أو المائية والمحافظة العامة على التغذية الكافية والحركة المبكرة.

3ـ نقص مدى حركة المفاصل: إما نتيجة قصر العضلات أو تيبس المفصل أو انتفاخ اليد ، والحركة اليومية للمفاصل في جميع الاتجاهات والتقليب الدوري مع وضع الجبائر- عند الحاجة لها - يمنع حدوث هذه المشكلة بإذن الله.












الخلع الجزئي لمفصل الكتف (عادة يصاحبه ألم): ناتج عن ضعف العضلات المحيطة والمثبتة للمفصل المصاب ، ويستخدم حاملة للكتف كعوض عن العضلات .

هشاشة في العظام مع ضمور في العضلات والجلد: ويتم منعها أو تخفيفها بالحركة المبكرة وتحميل ثقل الجسم على الأطراف المصابة وقد يستخدم بعض الأدوية المضادة للالتهابات

ما هي الإعاقات الحركية أو الوظيفية المتوقع حدوثها ؟
خلال المرحلة الأولى من الإصابة (3 أسابيع الأولى) يكون هناك مشاكل في القدرة الحركية والمشي في 70-80% من الحالات، وفي المرحلة المتأخرة (6 أشهر- سنة) يكون 70-80% من الحالات لها القدرة على الحركة والمشي.
أما الوظائف اليومية كالأكل ، واللباس ، والتنظيف فوجد أن هناك اعتماد جزئي أو كلي في المساعدة خلال المرحلة الأولى في68-88% من الحالات و الإعتمادية على النفس تحسنت في 24-53% من الحالات خلال (6أشهر- 1سنة)

يتبع


 


رد مع اقتباس
قديم 20-11-09, 03:53 PM   #3
مــ الروح ــلاك
عضو موقوف من الاداره


مــ الروح ــلاك غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 483938
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 12-03-10 (09:00 PM)
 المشاركات : 3,509 [ + ]
 التقييم :  2147483647
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أمراض الجهاز العصبي



كيف يتم علاجها؟علاج الجلطة الدماغية يشمل:
العلاج الطبي:


ويهدف إلى:
  • استخدام مسيلات الدم والأدوية المضادة للتخثر
  • المحافظة على مستوى ضغط الدم
  • المحافظة على مستوى الأكسجين
  • المحافظة على مستوى السكر في الدم( لدى مرضى السكر)
  • التحكم في مشاكل القلب والأمراض الأخرى
  • التحكم في الالتهابات
إعادة التأهيل:
ويهدف إلى: استعادة الوظائف الحركية وجعل المريض أكثر استقلالية في حياته اليومية ويشمل برنامج العلاج الطبيعي وبرنامج العلاج الوظيفي ومتابعة أخصائي النطق والسمع والمتابعة النفسية والاجتماعية عند الحاجة.

ما هي أهداف العلاج الطبيعي في المرحلة المبكرة من الإصابة ؟


يتدخل العلاج الطبيعي في مرحلة مبكرة من الإصابة لهدف منع المضاعفات وتهيئة المريض للتأهيل ، حيث يقوم بــ :
  • زيادة قدرة المريض لتحمّل النشاطات الحركية تدريجياً

  • المحافظة على الأوضاع السليمة في النوم والجلوس
    تشجيع المريض على الجلوس والوقوف في وقت مبكر
    المحافظة على حركة المفاصل ومرونة العضلات بواسطة التمارين
    زيادة الوعي بالجهة المصابة (لأنها عادةً تكون مهملة) وذلك بتحريكها ومحادثة المريض من الجهة المصابة
    تحسين التوازن في الجلوس والوقوف والمشي باستخدام تمارين التوازن
    تقوية العضلات الضعيفة
    محاولة تخفيف الشد اللاإرادي في العضلات
    تنبيه الإحساس في الجهة المصابة
    تعليم المريض الاستقلالية في الوظائف الحركية اليومية
    استعادة القدرة على المشي (قد يستخدم بعض الأجهزة المساعدة)
    اتخاذ وسائل السلامة للأطراف المصابة وأثناء الحركة
  • زيادة وعي المريض وأهله بالمشكلة الحالية وواجباتهم تجاهها
ما هي أهداف العلاج الطبيعي في المرحلة المتأخرة من الإصابة؟
المرحلة المتأخرة وهي التي يخرج فيها المريض من المستشفى حيث تقل فيها زيارات وجلسات العلاج الطبيعي ويتم الاستمرار على نفس الأهداف في المرحلة المبكرة بالإضافة إلى تهيئة البيئة المناسبة ليتكيف المريض معها.


هناك عوامل قد تؤثر في الاستفادة من العلاج الطبيعي والتأهيل وهي:
  • التقدم في العمر

  • سوء الحالة الصحية العامة
    مشاكل الإدراك والفهم
    مشاكل النظر
  • المشاكل النفسية والاجتماعية
برنامج التمارين المنزلية:
























































































































توجيهات و إرشادات
  • يجب التركيز على استخدام وتحريك الجانب المصاب
  • يجب الحذر من السقوط وخاصة لمن لديهم هشاشة في العظام
  • اختلال الإحساس لدى المريض قد يمثل خطورة في ملامسة الأشياء الحارّة أو الحادة فيجب الانتباه
  • يجب تجنب سحب الكتف المصاب أو حمل المريض عن طريق الأكتاف


 


رد مع اقتباس
قديم 20-11-09, 03:55 PM   #4
مــ الروح ــلاك
عضو موقوف من الاداره


مــ الروح ــلاك غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 483938
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 12-03-10 (09:00 PM)
 المشاركات : 3,509 [ + ]
 التقييم :  2147483647
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أمراض الجهاز العصبي




مرض الصرع


الصرع هو حالة عصبية تُحدث من وقت لآخر اختلال وقتي في النشاط الكهربائي الطبيعي للمخ . وينشأ النشاط الكهربائي الطبيعي للمخ من مرور ملايين الشحنات الكهربائية البسيطة من بين الخلايا العصبية في المخ وأثناء انتشارها إلى جميع أجزاء الجسم ، وهذا النمط الطبيعي من النشاط الكهربائي من الممكن أن يختل بسبب انطلاق شحنات كهربائية شاذة متقطعة لها تأثير كهربائي أقوى من تأثير الشحنات العادية . ويكون لهذه الشحنات تأثير على وعى الإنسان وحركة جسمه وأحاسيسه لمدة قصيرة من الزمن وهذه التغيرات الفيزيائية تسمى تشنجات صرعية ولذلك يسمى الصرع أحيانا "بالاضطراب التشنجي" . وقد تحدث نوبات من النشاط الكهربائي غير الطبيعي في منطقة محددة من المخ وتسمى النوبة حينئذ بالنوبة الصرعية الجزئية أو النوبة الصرعية النوعية .وأحيانا يحدث اختلال كهربائي بجميع خلايا المخ وهنا يحدث ما يسمى بالنوبة الصرعية العامة أو الكبرى . ولا يرجع النشاط الطبيعي للمخ إلا بعد استقرار النشاط الكهربائي الطبيعي . ومن الممكن أن تكون العوامل التي تؤدى إلى مرض الصرع موجودة منذ الولادة ، أو قد تحدث في سن متأخر بسبب حدوث إصابات أو عدوى أو حدوث تركيبات غير طبيعية في المخ أو التعرض لبعض المواد السامة أو لأسباب أخرى غير معروفة حالياً . وهناك العديد من الأمراض أو الإصابات الشديدة التي تؤثر على المخ لدرجة إحداث نوبة تشنجيه واحدة . وعندما تستمر نوبات التشنج بدون وجود سبب عضوي ظاهر أو عندما يكون تأثير المرض الذي أدى إلى التشنج لا يمكن إصلاحه فهنا نطلق على المرض اسم الصرع .
ويؤثر الصرع على الناس في جميع الأعمار والأجناس والبلدان ويحدث مرض الصرع كذلك في الحيوانات مثل الكلاب والقطط والأرانب والفئران .
ما هو الفرق بين التشنج والصرع ؟؟
التشنج عرض من أعراض الصرع ، أما الصرع فهو استعداد المخ لإنتاج شحنات مفاجئة من الطاقة الكهربائية التي تخل بعمل الوظائف الأخرى للمخ . أن حدوث نوبة تشنج واحدة في شخص ما لا تعنى بالضرورة أن هذا الشخص يعانى من الصرع . أن ارتفاع درجة الحرارة أو حدوث أصابه شديدة للرأس أو نقص الأكسجين وعوامل عديدة أخرى من الممكن أن تؤدى إلى حدوث نوبة تشنج واحدة .
أما الصرع فهو مرض أو إصابة دائمة وهو يؤثر على الأجهزة والأماكن الحساسة بالمخ التي تنظم عمل ومرور الطاقة الكهربائية في مناطق المخ المختلفة وينتح عن ذلك اختلال في النشاط الكهربائي وحدوث نوبات متكررة من التشنج .
من هو الطبيب المتخصص في علاج الصرع ؟
أطباء الأمراض العصبية والنفسية وأطباء الأطفال وجراحين الأعصاب وأطباء الأمراض الباطنية كل أولئك الأطباء يستطيعون علاج حالات الصرع . أما الحالات المستعصية في العلاج فإن علاجها يكون في أقسام الأمراض العصبية في المستشفيات العامة أو الجامعية أو في الأقسام العصبية في المستشفيات الخاصة.
هل الصرع مرض معدي ؟
لا .. الصرع مرض لا ينتقل بالعدوى 000 ولا يمكن أن ينتقل الصرع إليك من أى مريض مصاب بالمرض .
ما هي العوامل التي تؤدى للصرع ؟
من كل 7 من 10 من مرضى الصرع لم يتم معرفة سبب المرض . أما النسبة الباقية فإن السبب يكون واحد من العوامل التي تؤثر على عمل المخ …و على سبيل المثال فإن إصابات الرأس أو نقص الأكسجين للمولود أثناء الولادة من الممكن أن تصيب جهاز التحكم في النشاط الكهربائي بالمخ . وهناك أسباب أخرى مثل أورام المخ والأمراض الوراثية والتسمم بالرصاص والالتهابات السحائية والمخية .
ودائماً ينظر للصرع على أنه من أمراض الطفولة ولكن من الممكن أن يحدث في أي سن من سنين العمر ويلاحظ أن حوالي 30 % من الحالات الجديدة تحدث في سن الطفولة ، خصوصاً في الطفولة المبكرة وفى سن المراهقة . وهناك فترة زمنية أخرى يكثر فيها حدوث الصرع وهى سن الخامسة والستون من العمر
كيف يتم تشخيص مرض الصرع ؟
إن أهم أداة في التشخيص هي التاريخ المرضى الدقيق للمريض ويتم ذلك بمساعدة من الأسرة والملاحظات التي تدونها عن حالة المريض والوصف الدقيق للنوبة . أما الأداة الثانية فهي رسم المخ الكهربائي وهو جهاز يسجل بدقة النشاط الكهربائي للمخ وذلك بواسطة أسلاك تثبت على رأس المريض وفيه تسجل الإشارات الكهربية للخلايا العصبية على هيئة موجات كهربائية .والموجات الكهربائية خلال نوبات الصرع أو ما بين النوبات يكون لها نمط خاص يساعد الطبيب على معرفة هل المريض يعانى من الصرع أم لا . كما يتم الاستعانة بالأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي للبحث عن وجود أي إصابات بالمخ والتي من الممكن أن تؤدى إلى الصرع .
كيف يستطيع المريض تجنب حدوث نوبات تشنج أخرى ؟؟
المريض يستطيع المساعدة فى التحكم في نوبات التشنج بواسطة الانتظام في العلاج بدقة والمحافظة على مواعيد نوم منتظمة وتجنب التوترات والمجهودات الشاقة والاتصال المستمر مع الطبيب المعالج .
كيف يتم علاج مرض الصرع ؟
يتم علاج الصرع بعدة طرق أهمها العلاج بالعقاقير المضادة للتشنج ،ونادراً ما نلجأ للجراحة كعلاج للنوبات الصرعية المتكررة .
والعلاج بالعقاقير هو الخيار الأول والأساسي . وهناك العديد من العقاقير المضادة للصرع . وهذه العقاقير تستطيع التحكم في أشكال الصرع المختلفة . والمرضى الذين يعانون من أكثر من نوع من أنواع الصرع قد يحتاجون لاستخدام أكثر من نوع من أنواع العقاقير ذلك بالرغم من محاولة الأطباء الاعتماد على نوع واحد من العقاقير للتحكم في المرض . ولكي تعمل هذه العقاقير المضادة للصرع يجب أن نصل بجرعة العلاج لمستوى معين في الدم حتى تقوم هذه العقاقير بعملها في التحكم في المرض كما يجب أن نحافظ على هذا المستوى في الدم باستمرار ولذلك يجب الحرص على تناول الدواء بانتظام والالتزام الكامل بتعليمات الطبيب المعالج لأن الهدف من العلاج هو الوصول إلى التحكم في المرض بإذن الله مع عدم حدوث أي أعراض سلبية من تناول تلك العقاقير مثل النوم الزائد والأعراض السلبية الأخرى .
هل يشفى مرض الصرع ؟
في الكثير من الأحيان يتغلب الأطفال على مرضهم وفى العديد من الحالات يتغلبون على هذا المرض حين يصلون سن البلوغ ، ولكن في بعض الحالات يستمر الصرع مدى الحياة .
ولا توجد أي وسيلة للتنبؤ بما يحدث في كل حالة فردية .وإذا كانت النوبة لم تعاود الطفل لعدة سنوات فمن المحتمل أن يقرر الطبيب إيقاف الدواء ليرى أثر ذلك . فإذا حدث أن عاودت الطفل النوبة فلا داعي للقلق والخوف ... لأنه في جميع الأحوال يمكن التحكم في المرض مرة أخرى وذلك بالعودة لاستعمال العقاقير المضادة للصرع.
ما هو دور الوراثة فى مرض الصرع ؟
نادرًا ما ينشأ مرض الصرع عن أسباب وراثية . وهناك بعض الحالات القليلة التي ترتبط فيها أنماط معينة من الموجات الكهربائية للمخ بنوع معين من نوبات الصرع والتي تعتبر وراثية
وإذا كان أحد الوالدين مصابًا بهذا الصرع الوراثي، فإن إمكانية تعرض الطفل لمرض الصرع هو تقريبًا 10 % ، (نسبة الأطفال الذين يولدون لأباء وأمهات لا يعانون من مرض الصرع ويصابون بهذا المرض هي من 1- 2 %).
ولذلك فإذا كنت تعانى من الصرع فإننا نقترح أن يتم إجراء فحص وراثي بواسطة طبيبك المعالج لمعرفة مدى احتمال إصابة طفلك بهذا المرض فى المستقبل.


أما إذا كان كلا الوالدين يعاني من الصرع الوراثي، فإن النسبة تزداد بالنسبة للأطفال حيث تصبح إمكانية الإصابة هى 1 : 4. ومن المفيد أن نلاحظ أنه حتى إذا كان الطفل قد ورث هذا النوع من الصرع، فإن إمكانية التحكم فيه بنجاح باستخدام الأدوية كبيرة. ويجب أن نعلم أن الصرع لا يعوق التطور الطبيعي للشخصية
ماذا يجب عمله للمريض أثناء النوبة ؟
قد تكون لحظات فقدان الوعي أثناء النوبة قصيرة جداً وبالتالي فهناك القليل الذي يمكن عمله للمريض أثنائها 0
0وفيما يلي بعض الإرشادات البسيطة حول ما يجب عمله :
- لا تحاول أن تتحكم في حركات المريض
- امنع المريض من إيذاء نفسه – مد جسمه على الأرض أو في الفراش وأبعد أي أدوات حادة أو قطع أثاث عن متناول يده .
- ضع المريض على جانبه وأجعل الرأس مائلاً قليلاً إلى الخلف للسماح للعاب بالخروج ولتمكينه من التنفس .
- يعض لسانه .
- لا تحاول إعطاؤه أي دواء أثناء النوبة ولا تحاول إيقاظه منها .
- تذكر دائماً أن المريض يكون بعد النوبة مرهقاً وخائفاً 000 حاول أن تهدى من روعه قدر استطاعتك .
- تذكر أن تسجيلك لحالة المريض أثناء النوبة ومدة النوبة نفسها مفيد للطبيب المعالج .


 


رد مع اقتباس
قديم 20-11-09, 03:57 PM   #5
مــ الروح ــلاك
عضو موقوف من الاداره


مــ الروح ــلاك غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 483938
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 12-03-10 (09:00 PM)
 المشاركات : 3,509 [ + ]
 التقييم :  2147483647
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أمراض الجهاز العصبي



الصداع












أشكال وأنواع الصداع كثيرة. فقد يكون الصداع متقطعا أو مستمرا. قد يصاب الإنسان بالصداع شهريا ولمدة تدوم عدة ساعات، أو قد يصاب به أسبوعيا أو يوميا أحيانا. تختلف شدة نوبة الصداع بين ألم خفيف وألم معتدل إلى إحساس بألم شديد يكاد لا يطاق.

قد يأتي الألم في الجبهة أو الصدغ أو قرب العينين أو في مؤخرة الرأس وقد ينتشر الصداع إلى أحد شقي الوجه أو كليهما. يصاحب أنواعا معينة من الصداع أعراض أخرى غير الألم كالغثيان والقئ واضطرب الرؤية و المزاج.

تصنيف آلام الرأس

يصنف الأطباء آلام الرأس أو الصداع الى:
  1. صداع عضوي organic headache وهو صداع يحدث بسبب مرض أو إصابة عضوية ونسبة حدوثه تقل عن 10% من مجموع حالات الصداع. الصداع العضوي قد ينشأ عن أسباب عدة تتراوح بين ضربة خفيفة على الرأس أو حمى، ومرض جسيم كالأورام الدماغية.
  2. صداع غير عضوي nonorganic headache وهو الصداع الذي لا يحدث بسبب مرض أو إصابة ونسبة حدوثه تتجاوز 90% من حالات الصداع. الصداع غير العضوي قد ينشأ بسبب تبدلات فيزيولوجية أو عن تبدلات وظيفية في مناطق معينة من الرأس كالأوعية الدموية والعضلات والتي تنتج عن استجابة الجسم لمحرضات تحدث تبدلات في الوظائف.
أنواع الصداع غير العضوي

أكثر أنواع الصداع غير العضوية شيوعا هي:
  1. صداع الشقيقة migraine
  2. صداع التوتر tension headache
  3. صداع عنقودي cluster headache
  4. أنواع أخرى other types
أنواع الصداع العضوي

هناك المئات من الأسباب لحالات الصداع الناتج عن مرض عضوي مثل:

ملاحظه : الرجاء الضغط على اللون الأزرق لزيادة المعرفة


 


رد مع اقتباس
قديم 20-11-09, 03:59 PM   #6
مــ الروح ــلاك
عضو موقوف من الاداره


مــ الروح ــلاك غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 483938
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 12-03-10 (09:00 PM)
 المشاركات : 3,509 [ + ]
 التقييم :  2147483647
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أمراض الجهاز العصبي



الشلل الرعاش (باركنسون) مرض باركنسون أو الشلل الرعاش يطلق عليه مرض المشاهير، لكثرة إصابة مشاهير السياسة والرياضة والفن به، حيث أصيب به كل من: هاري ترومان - ماوتسي تونج - هتلر - محمد علي كلاي - البابا يوحنا الثاني - والرئيس الأمريكي رونالد ريجان.
من علامات هذا المرض: البطء في الحركة والكلام والكتابة والفهم، ولا ترمش العينان إلا نادرا.
كيف يتطور مرض باركنسون:







مادة الدوبامين هي مرسل كيماوي في الدماغ. والخلايا المنتجة للدوبامين والموجودة في أماكن خاصة من الدماغ؛ تتأثر وتقل وتتلف في الأشخاص المصابين بهذا المرض، وعند استهلاك مادة الدوبامين، وهي المسئولة عن نقل الإشارات العصبية التي تسهم في تحقيق التوافق الحركي للإنسان يفقد الدماغ قدرته على السيطرة على الحركات وإدارتها كما يجب، ولهذا يعتبر مرض باركنسون ناجما عن نقص في مادة الدوبامين.
أعراض الشلل الرعاش:
  • بطء في الحركة مع اختلال
  • تيبس في الأطراف
  • رعشة في الأطراف العليا والسفلى
  • صعوبة في البدء بالحركة والتوقف والدوران
  • قد يؤثر على الكلام والبلع والذاكرة والتوازن.
وتظهر تلك الأعراض بعد أن يصبح النقص 75% إلى 80% ، أو عندما يحدث عدم توازن بين الدوبامين ومواد كيميائية أخرى موجودة في النوى القاعدية.







الرعشة المستمرة أحد أعراض باركنسون



الرجفان المنتظم الذي يبدأ في اليدين والأصابع، ثم يمتد ليشمل القدمين والرأس، ويبدو المريض كأنه يدحرج حبات مسبحة بين إصبعي الإبهام والسبابة، ويظهر الرجفان أثناء الراحة، ويختفي أثناء النوم، ومع الحركة الإرادية للطرف المصاب، ويزداد الرجفان مع التوتر والقلق، وهذا الرجفان يؤدي إلى صعوبة في الكتابة والإمضاء والرسم، مع تغير في الكتابة بأن تصبح كتابته أصغر ومرتجفة، مع صعوبة في الأكل، ولاسيما احتساء السوائل مثل الماء والشوربة. كما يؤثر الرجفان على الحلاقة، وربط الحذاء، أو فتح أو ربط الأزرار، أو لبس الجوارب، أو عد الجلوس ، أو قرع الباب ، أو استعمال فرشاة الأسنان ، وغيرها.
ومن آثار هذا المرض البطء في الحركة وسلاسة السير ، وهذا يؤثر في المريض أثناء النهوض من السرير أو الكرسي ، أو البدء في الحركة ، أما السير فبصعوبة وبخطوات صغيرة وعدم مرونة في السير ، وكأن الجسم متشنج وبتوازن مختل ، وكذلك يظهر تباطؤ في حركة الساعدين ، والتوقف وصعوبة الدوران ، ويظهر تغيير في استقامة الجسم والميل إلى الانحناء إلى الأمام ، ومن الغريب أن مريض باركنسون قد يستطيع الركض وصعود أو نزول الدرج بسهولة ، بينما يسير ببطء شديد.
علامات مريض باركنسون:

يتميز مريض باركنسون بوجه جامد الملامح، قليل الحركة، معدوم الانفعال، لا ترمش عيناه إلا نادرا، وكأنه يضع قناعا أصم على وجهه، وقد يسيل اللعاب من فمه أثناء الليل، أو ترتعش شفتاه ولسانه، فإذا تكلم كان كلامه بطيئا هامسا مملا على وتيرة واحدة، ويكتسب جسمه وضعا متصلبا يتميز بانحناء الظهر، وانثناء المرفقين والركبتين جزئيا، وغالبا ما يمشي المريض بخطوات قصيرة زاحفة، فهو بطيء الحركة، بطيء الكلام، بطيء الكتابة ، بطيء الاستجابة ، بطيء الفهم، كأنه قد وضع في قميص من الجبس، أو قناع من حديد.
وهذا المرض (باركنسون) يوجد في الرجال أكثر من النساء بنسبة 2:3، ومتوسط عمر المريض عند ظهور الإصابة هو 50 عاما، ويمكن أن يحدث عند صغار السن أيضا، أي قبل سن الأربعين بنسبة 5% إلى 10% .
علاج مرض باركنسون:

رغم التقدم الكبير في المعالجة الدوائية والجراحية لمرض باركنسون إلا أنه لا توجد حتى الآن معالجة شافية له ، والمعالجة في الوقت الحاضر تستمر طوال الحياة مثلها مثل معالجة مرض السكري، فهي تساعد على تخفيف حدة الأعراض ، وعلى استعادة القدرات الوظيفية ، وتحسين نوعية الحياة فقط ، فيتمكن المريض من أن يعود إلى مزاولة حياته الطبيعية في العمل والمجتمع.
والجدير بالذكر أن هناك أدوية كثيرة وحديثة أثرت إيجابيا في تحسن حالة المريض، ولكن في بعض الحالات تنقص كفاءة الدواء، وفي حالات أخرى لا يتحمل المريض العلاج أو تظهر آثار جانبية لهذه الأدوية لا يمكن علاجها.
وفي مثل هذه الحالات ونسبتها لا تزيد على 10-15% ، يحول المريض إلى لجنة متخصصة للتأكد من التشخيص وتقرير حاجة المريض إلى الجراحة ونوعية وموقع الجراحة، يوجد نوعان من الجراحة إما بالكي أو بالتنبيه الكهربائي بواسطة بطارية تزرع تحت الجلد، وهذا يؤدي إلى نتائج جيدة.
أسباب مرض باركنسون:



أسباب هذا المرض غير معروفة تحديدا، وهناك عدة احتمالات:
  • فيروس.
  • ضعف في المناعة.
  • ضمور وتلف في الخلايا المؤدية إلى المرض.
  • مواد سامة.
  • استعداد وراثي.
ويصاب مرضى باركنسون بالقلق عادة، لأنه بالإضافة إلى المسببات الفسيولوجية فإن المريض لابد أن يتأثر بأعراض مرضه، على كل حال يمكن أن يظهر القلق كأحد الأعراض الجانبية لبعض الأدوية، لذلك يجب طلب مساعدة الطبيب النفسي من قبل عائلة المريض أو من يقوم على خدمته. يلاحظ الكثيرون من مرضي باركنسون أن الضغط النفسي والقلق يزيدان أعراض تشويش الجهاز الحركي ومشاكل الجهاز الهضمي ومستويات أيون الهيدروجين، وكذلك مستويات السكر في الدم بالإضافة إلى وظائف فسيولوجية أخرى.


ويجب على المريض في هذه الحالة:
  • استشارة الطبيب النفسي.
  • التدريب الذاتي.
  • تقنية التغذية الاسترجاعية.
  • التأمل.
  • استشارة اختصاصي المعالجة بالعمل أو الانشغال ليقدم نصائحه حول مشاكل الحركة عند المريض.
  • استشارة مدرب النطق ليقدم إرشاداته حول تقنيات التكلم والتمارين الخاصة بعضلات الوجه وثيقة الصلة بعملية المضغ.
  • القيام بالتمارين الرياضية والمشي والغناء والتكلم على أنغام الموسيقى


 


رد مع اقتباس
قديم 20-11-09, 04:05 PM   #7
مــ الروح ــلاك
عضو موقوف من الاداره


مــ الروح ــلاك غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 483938
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 12-03-10 (09:00 PM)
 المشاركات : 3,509 [ + ]
 التقييم :  2147483647
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أمراض الجهاز العصبي



التهاب الأعصاب الطرفية.. أكثر مضاعفات السكري شيوعاً
50 % من مرضى السكري يعانون بسببه.. نصفهم يحس بالألم والتنميل والوخز

جدة: د. عبد الحفيظ خوجة
يعاني ما يقرب من نصف المصابين بداء السكري من تلف في الأعصاب في مرحلة من مراحل حياتهم، وعادةً لا يتم تشخيص هذه الأعراض في الوقت وبالشكل المناسبين. وتعتبر نسبة الإصابة بداء السكري، خصوصاً من النوع الثاني (غير المعتمد على الإنسولين)، عالية جداً بين السعوديين، فداء السكري يصيب واحداً من كل أربعة في المملكة العربية السعودية وكذا دول مجلس التعاون الخليجي.

وتشير الإحصاءات الأخيرة الصادرة عن منظمة الصحة العالمية إلى أنه في عام 2000 كان هناك 15.2 مليون مصاب بداء السكري تتراوح أعمارهم بين 35 و64 عاماً في منطقة الشرق الأوسط، ويتوقع أن يرتفع هذا الرقم، بحلول العام 2030، ليصل إلى 42.6 مليون شخص.
وقد تحدث الى «الشرق الأوسط» البروفيسور بروس نيكلسون من كلية الطب في جامعة بنسلفانيا في الولايات المتحدة الأميركية والذي يعد واحداً من أهم الأطباء الاستشاريين في مجال علاج الألم في العالم، وذلك أثناء زيارته الأخيرة لبعض مستشفيات مدينة جدة، وأكد أن التهاب الأعصاب الطرفية peripheral neuropathy يعتبر أحد أهم وأكثر المضاعفات المزمنة شيوعاً بين مرضى السكري. ووفقاً لآخر دراسة قدم نتائجها في ندوة أقامتها شركة «فايزر» للأدوية بمدينة جدة، فإنه قد يتعدى 50% بين مرضى السكري، ويؤدي إلى الإحساس بالألم لدى واحد من كل أربعة مرضى (26%) على شكل تنميل، تخدير، حرقان، شكة وخز، أو إحساس بالكهرباء وقد يستمر لفترات طويلة مما يؤثر سلباً على حياة مريض السكري.
* آلام الأعصاب وأضاف دكتور نيكلسون أن ألم الأعصاب يعتبر مشكلة طبية خطيرة جداً، لأن المصابين به يقضون فترات طويلة من حياتهم وهم يعانون من الألم، حتى أن بعض المرضى منهم يفقدون الإحساس (جزئياً أو كلياً) في الأطراف كالقدمين مثلاً ولكنهم في نفس الوقت يعانون أيضا من آلام الأعصاب الطرفية لذا يجب على الأطباء إدراك ذلك بسؤال المريض عما إذا كان يعاني من هذه الآلام. وكذلك يجب على المريض إخبار الطبيب بمعاناته وشكواه حتى يستطيع الطبيب تقديم العلاج المناسب له.
تؤثر آلام الأعصاب على آلاف الأشخاص في منطقة الشرق الأوسط، حيث يشير الخبراء إلى أن ما نسبته 2.4% من سكان المنطقة يعانون من هذه الآلام. وتتعاظم هذه الآلام مع التقدم في العمر حيث تؤثر على 8% من المسنين.
تحدث الآلام العصبية، التي يعاني منها المصابون بداء بالسكري، نتيجة تلف الأعصاب الذي يحدث عندما يصل السكر في الدم إلى مستويات عالية، حيث ترسل الأعصاب التالفة، التي تصبح مثارة، إشارات متلاحقة إلى كافة أنحاء الجسم، مسببة الشعور بآلام حادة أو حارقة لمرضى السكري.
* علاج دوائي يعتبر إقرار وكالة الغذاء والدواء الأميركية للدواء الجديد «ليريكا» Lyrica_ (المادة الدوائية الفعالة: بريجابالين Pregabalin) من أهم التطورات في علاج آلام الأعصاب، ويعمل العقار ليريكا، من خلال التصاقه بجزء من الخلايا العصبية المثارة والتي ترسل إشارات عصبية متلاحقة، على تقليل إشارات الألم التي تسبب أعراض الآلام العصبية عند المصابين بالسكري.
ويمتاز هذا العلاج الجديد بفعالية كبيرة في علاج ألم الأعصاب المركزي، والذي يعتبر أشد أنواع الألم العصبي، والمرتبط بأمراض مثل إصابات النخاع الشوكي وتصلب الجهاز العصبي.
ويساهم «ليريكا» في تقليل حدة الآلام العصبية والأعراض المرافقة لها بشكل سريع ودائم، ويتميز بدرجة أمان عالية حسب ما أكدته الأبحاث الطبية، التي يقول دكتور نيكلسون أنها تؤكد مدى فاعلية دواء ليريكا في كل هذه الأبحاث في تخفيف الألم العصبي بفاعلية كبيرة وكذا درجة أمان عالية وجرعة سهلة مما يعد طفرة في علاج الألم العصبي.
وفي سؤال عن توفر الدواء في السوق العالمية أجاب دكتور نيكلسون أن وكالة الغذاء والدواء الأميركية FDA وافقت على طرح عقار ليريكا منذ أكثر من عام في الولايات المتحدة الأميركية وكذا هيئة الاتحاد الأوروبي ليكون أحدث علاج لآلام الأعصاب الطرفية الذي يصيب الكثير مثل مرضى السكري، والحزام الناري وآلام الظهر والرقبة وغيرها. وقد تم اعتماده في كافة دول مجلس التعاون الخليجي. وقد تم طرحه بالفعل في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت.
وفي سؤال لشركة فايزر المنتجة للدواء أكدت أن الجرعة السهلة لكبسولات ليريكا لمرتين يومياً بدون التقيد بالأكل من عدمه، تعتبر مناسبة تماماً لمريض السكري الذي عادة يتناول أكثر من عقار عدة مرات يومياً.
ومما هو جدير بالذكر أن القلق وقلة النوم هما أكثر الأعراض المصاحبة للألم المزمن شيوعاً والتي يعمل ليريكا على تخفيفها والتخلص من القلق ليعود الشخص إلى النوم السليم والحياة الطبيعية الهادئة، كما أكد دكتور نيكلسون.
* طرق علاج الالتهاب متشعبة والأدوية لا تخلو من المضاعفات > التهاب الأعصاب الطرفية اعتلال يصيب الأعصاب الطرفية بالجسم، ويستأثر الذين يُدخّنونَ بشراهة، خاصة بعد عُمرِ 40 سنة، والمصابين بداء السكري ويصعب عليهم التحكم فيه، والذين يعانون من اِضطراباتِ جهاز المناعة ويتعرضون للعدوى المتكررة، والمدمنين على تعاطي الكحوليات. ولحسن الحظ، فإن التهاب الأعصاب الطرفية مرض يُمْكِنُ أَنْ يُمْنَعَ أَو أن تُبَطأَ سرعة تطوره، وذلك بمعْرِفة أعراضِه وعلاماته الأوليةِ، كما ان طرق المعالجة قد تطورت كثيراً.
وهدف المعالجة هو التحكم في الحالة المرضية المسببة للاعتلال العصبي، بالإضافة إلى إزالة الأعراض المزعجة كالألم والحرقة والتنميل. إن علاج الحالات المُزمنة قَدْ لا يُزيلُ نهائياً المرض، لَكنَّه يُمْكِنُ أَنْ يَلْعبَ دوراً في التحكم في شدته وحدته.
ومن وسائل العلاج المختلفة له أدوية أخرى، غير ليريكا، تُساعدُ على تخفيف ألمِ الاعتلال العصبي الطرفي مثل.
ـ مسكّنات الآلام: مثل باراسيتامول، تايلينول، لتخفيف الأعراض المعتدلة.
ـ الأدوية التي تخلو من الاستيرويدNSAIDs مثل الأسبيرين وإيبوبروفين تكون أكثر تأثيراً، للأعراضِ الأكثرِ حدةً، مع ضرورة الانتباه لآثارها الجانبية الخطيرة كالغثيان وألم المعدةِ والقُرحة النَازِفة.
ـ أدوية ضِدّ نوبات الصرع جابابينتينNeurontin وكاربامازيبين Tegretol وفينيتوين Dilantin، تفيد في أغلب حالات الألمِ الشديد، مع مراعاة الآثار الجانبية لهذه الأدوية مثل النعاس والدوخة.
ـ لصقة التخدير الموضعي ليدوكين Lidocaine، على المنطقةِ ذات الألم الحاد جداً، وهي خالية من الآثار الجانبية ما عدا الطفح الموضعي عند البعض.
ـ أدوية مضادة للاكتئاب مثل نورتريبتيلينPamelor وإيميبرامين Tofranil وباروكسيتينPaxil وفلوكسيتين هايدروكلورايد Prozac، قَدْ تساعد في تَلْطيف الأعراضِ بالتَدَخُّل في العملياتِ الكيميائيةِ في الدماغ، مع مراعاة الآثار الجانبية المشتركة لهذه الأدويةِ ومنها اختلال التوازن وجفاف الفم والغثيان والإمساك وزيادة الوزن. كما يقتضي العلاج الاهتمام بالأمور التالية:
ـ إبْقاء مستويات سُكّرِ الدمِّ عند الحدود الطبيعية لمرضى السكّري، يساعد في حِماية الأعصابِ من التلف.
ـ تعديل مستوى الفيتامينِات في حالة نقصها، يحسن الكثير من الحالات.
ـ وفي حالة فقر الدم الخبيث pernicious anemia، فإن حُقَنَ فيتامين بي ـ 12مع الدعم الإضافي لفيتامينات أخرى والتغذية الجيدة، تكون مفيدة.
ـ السَيْطَرَة على درجة استجابة جهاز المناعة في حالة اضطرابات المناعة الذاتية.
ـ إزالة مصدر الضغط على العصب بعملية جراحية ثم علاج الالتهاب الناتج عنه. ـ التوقّف فوراً عن أَخْذ المواد أَو الأدوية السامّة المسببة للاعتلال العصبي يمنع تَقَدُّم المرض، خصوصاً الأدوية التي تؤخذ لفتراتِ طويلةِ وبدون وصفة طبيةِ over-the-counter (OTC) products، ويكون لها آثار جانبية ومنها التهاب الأعصاب الطرفية، فيجب استشارة الطبيب حول فوائدها وأضرارها.
ـ تَحْفيز العصبِ بالوخز الجلدي Transcutaneous electrical nerve stimulation (TENS)، بالرغم من أنها طريقة آمنة وغير مؤلمة، فهي تفيد البعض وليس كل أنواع الألمِ.
ـ التنويم المغناطيسي وطرق الاسترخاء تخفف من توتر العضلات.


 


رد مع اقتباس
قديم 20-11-09, 04:07 PM   #8
مــ الروح ــلاك
عضو موقوف من الاداره


مــ الروح ــلاك غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 483938
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 12-03-10 (09:00 PM)
 المشاركات : 3,509 [ + ]
 التقييم :  2147483647
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أمراض الجهاز العصبي



مرض تصلب الرقبة


Stiff Neck

تعريف :
هو مرض فردي وليس معدياً يسبب آلاماً شديدة للبعير المصاب ، ويظهر هذا المرض على الإبل في أي مرحلة من مراحل العمر وله شكلين ، إما حاد أو مزمن.
الأعراض :
نظراً لظهور هذا حاداً أو مزمناً فإن الأعراض تظهر حسب أشكال المرض كالتالي :
أ- أعراض المرض بشكله الحاد :
تشابه أعراض هذا المرض أعراض مرض الكزاز المعروف ، حيث يلاحظ تصلب الجسم والرقبة وقساوة في جميع عضلات الجسم وعدم المقدرة على فتح الفم وينتهي المرض غالباً بالموت بعد (10-15) يوم من بداية ظهور المرض أو الأعراض والتي تزداد وضوحاً مع تقدم الحالة المرضية .
ب- أعراض المرض بشكله المزمن :
- يظهر الرأس مرفوعاً والرقبة ممدودة مع شعور البعير بآلام شديدة ، ثم نلاحظ تصلب دائم بالرقبة وعدم المقدرة على تناول الطعام والمضغ .
- تستمر هذه الحالة لمدة (3-12) شهر يفقد البعير المصاب خلالها الكثير من وزنه تدريجياً وقد تنتهي هذه الحالة بالموت .
- ويذكر بأن هنالك أمراض أخرى مشابهة للشكل المزمن للمرض مثل : مرض الروماتيزم، مرض انزلاق فقرات الرقبة نتيجة الصدمات الشديدة .
العلاج:
المعالجة المستخدمة في هذه الحالة هي معالجة تقليدية وهي الكي بالنار على طول الرقبة .

مرض التواء الرقبة


Wry Neck Syndrom

تعريف :
تصاب الإبل بهذا المرض في جميع الأعمار خاصة الصغيرة في مرحلة الفطام ويعتبر هذا المرض فردي وليس معدياً . ويبدو أن المرض لا يسبب آلاماً للحيوان ولهذا يبقى سلوك البعير وتصرفاته طبيعية .
الأعراض :
تصبح الرقبة بشكل حرف (S) ، ويكون ظهور المرض سريعاً وبشكل حاد ، ثم يحصل الشفاء تلقائياً وبدون معالجة في كثير من الحالات أما إذا كانت الحالة شديدة والتواء الرقبة مستمر فإن البعير يتأخر عن الرعي الطبيعي ويتناقص وزنه تدريجياً مع تقدم الحالة.
العلاج :
إن المعالجة التقليدية للمرض هي الكي بالنار على جانبي الرقبة بشكل واسع .
أما المعالجة الدوائية : فتكون بإعطاء فيتامين (ب) المركب لعدة أيام حقناً بالعضل ، وقد لوحظ سرعة الشفاء عند المعالجة الدوائية الأمر الذي يشير إلى أن للمرض علاقة بنقص فيتامين (ب) المركب .

مرض شلل العصب الوجهي

تعريف :
تصاب الإبل بهذا المرض بشكل حاد ، وتكون الإصابة عادة في جانب واحد من الوجه ، وتكون الأعراض حسب شدة الإصابة .
أسباب المرض :
هنالك عدة أسباب منها :
1- كسر في عظم الجمجمة مع إصابة العصب الوجهي والضغط عليه.
2- إصابة مباشرة للعصب الوجهي نتيجة صدمة مباشرة .
3- تأثر العصب الوجهي بالتهاب الأذن الوسطى أو الأذن الداخلية .
أعراض المرض :
الأعراض المميزة للمرض : تهدل الأذن وانعدام حركتها و انحراف الأنف إلى الجهة الأخرى و ضمور عضلات الوجه في الجهة المصابة بالشلل .
أما الأعراض العامة : عدم المقدرة الكاملة على تناول الطعام و عدم المقدرة الكاملة على مضغ الطعام بالفم حسب شدة الإصابة و ملاحظة الشلل في الجانب المصاب فقط .
هذا وإذا لم تتحسن الحالة خلال (4-6) أسابيع ، فإن المرض لا يرجى شفاؤه حتى ولو كانت العناية بالبعير حسنة .
العلاج :
- إذا كان السبب التهاباً بكتيرياً بالأذن تعالج الأذن بالمضادات الحيوية.
- العناية الجيدة بالبعير وتقديم الغذاء السهل الهضم .
- إعطاء فيتامين (ب) المركب بالحقن العضلي .

مرض شلل العصب الكعبري


Radial Nerve Paralysis

يحدث هذا المرض في الإبل نتيجة الرقود على الأرض لفترة طويلة لسبب من الأسباب أو الرقود على الأرض لفترة طويلة والقائمة الأمامية مقيدة بالحبل بقوة .
المعالجة :
رفع السبب والعناية بالبعير وإعطائه فيتامين (ب) المركب حقناً بالعضل .

مرض الشلل الخلفي


Post Partum – Posterior Ataxia

يحدث هذا المرض عادة في النوق بعد الولادة ، وخاصة في الناقة البكر وعند تعسر الولادة.
العلاج :
العناية بالناقة وإعطاء فيتامين (ب) المركب يومياً ولمدة أسبوع .

مرض فقدان الوعي (الجنون) :

تصاب الإبل وخاصة الصغيرة منها (بعمر سنة تقريباً) بمرض ينعدم فيه الوعي ويسير البعير على غير هدى وبسرعة أحياناً وإذا سقط على الأرض لا يتمكن من النهوض ويحني رأسه إلى جهة الرقبة وأحياناً تلتوي الرقبة إلى الخلف ويتألم البعير حتى من اللمس ويعبر عن ذلك بأصوات عالية . ونتيجة انعدام الوعي يلتهم البعير التراب أو الطين ويمتلئ فمه كما يشاهد على البعير المصاب قلة التبول وخروج البراز (البعر) قاسياً مغزلي الشكل ، وما زالت أسباب هذا المرض قيد الدراسة.
المعالجة :
تتم بإعطاء المسكنات والمهدئات وفيتامين (ب) المركب .

مرض الهياج العصبي

تصاب الإبل أحياناً بهذا المرض فتمتنع عن الأكل والشرب وترتفع درجة حرارة الجسم ويلاحظ حالة من الهياج العصبي ، وأي محاولة للاقتراب من البعير يزيد هياجه ، وإن كان البعير بدون قيد فإنه يهرب بعيداً ويصعب الإمساك به وفي حالات أخرى للمرض يكون البعير أقل هياجاً وتلاحظ عليه الأعراض التالية : فتح الفم أثناء السير والعطش ونزول إفرازات من الأنف مع حك الأنف في الأشياء المجاورة أو في جسمه بالخاصرة ، وكأنه مصاب بمرض نغف الأنف.
وقد تكون الأسباب من الطفيليات الداخلية التي تصيب التجويف الدماغي كالأكياس المائية (الأكينوكوك) وقد يكون السبب هو التهاب السحايا ، ولهذا يجب إعطاء المزيد من الدراسة حول هذا المرض لمعرفة الأسباب .


 


رد مع اقتباس
قديم 23-11-09, 06:43 AM   #9
~نبض الوريد~
|[ عـضـو مـشـارك ]|



الصورة الرمزية ~نبض الوريد~
~نبض الوريد~ غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 517327
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 05-11-11 (04:19 PM)
 المشاركات : 34 [ + ]
 التقييم :  103044534
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أمراض الجهاز العصبي



الله يعطيك العافيه لهيك طرووووح


 


رد مع اقتباس
قديم 24-11-09, 01:10 PM   #10
نهاية ضحكتي دمعه
|[ عـضـو مــاسـي ]|



الصورة الرمزية نهاية ضحكتي دمعه
نهاية ضحكتي دمعه غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 329623
 تاريخ التسجيل :  Aug 2008
 أخر زيارة : 14-10-14 (04:48 PM)
 المشاركات : 20,994 [ + ]
 التقييم :  2147483647
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أمراض الجهاز العصبي



ياهلآ وغلآ ..~

موضوع متكامل


يعافيك ربي ع الموضوع ..~
لآتحرمينا روعة مواضيعك ..~
نورتي ..~


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تأثير الخمر على الجهاز العصبي الصوت الجريح 2012 طب و صحة 13 29-08-11 05:58 AM
العضو الذى لايسيطر عليه الجهاز العصبى ! مـــدى طب و صحة 19 24-04-11 12:07 AM
المبيدات الحشرية تُتلف الجهاز العصبي شوق الضمائر طب و صحة 10 10-08-10 02:21 AM
الجهاز العصبي في رمضان ! ناعمه 12 طب و صحة 9 12-08-09 01:31 PM
الجهاز العصبي يتكلم حقيقة لا خيال منتدى المواضيع العامة 15 18-07-09 07:42 PM


الساعة الآن 02:53 AM