عـودة للخلف   منتديات تعب قلبي > منتديات تعب قلبي للقصص والروايات > روايات تعب قلبي


شجرة الإعجاب20إعجاب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم(ـة) 22-06-10, 02:50 PM   #811
|[ عـضـو مـشـارك ]|

 
الدولة:
الافتراضي رد: رواية يدري إن اسباب ضعفي نظرته يدري إني ما اقاوم ضحكته (قصتي الثانية) للكتابة ساكبة العود


وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااو

البارت وايد عجيب واحداثه حلوة واهمها معرفة ليالي لحقيقة زوجها وامه و تحررهم من الحيوانات اللي خطفوهم

وينك يالغالية نطرتج البارح وما نزلتي عسى ما شر

عالعموم مشكورة وناطرينج يالغلا

جوري دلع 1
جوري دلع 1 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 23-06-10, 12:52 PM   #812
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: رواية يدري إن اسباب ضعفي نظرته يدري إني ما اقاوم ضحكته (قصتي الثانية) للكتابة ساكبة العود

البارت 52

------------------------


في المستشفى ......

بندر اللي رفض إن مي تشوف امها قبل تغير الجبس المكسور شاف احمد رجل مزون وطلبه ان يغير الجبس عشان مي كانت تبي تسبق الوقت تبي تشوف امها وبس ترتمي بحضنها وتبكي ..

بندر : اسمح لي احمد عطلتك ادري اليوم معرس انت
احمد( يغسل ايديه) : لا ابدا كلها جبس ( ألتفت لمي اللي متغطيه) ما عليك إلا العافيه يا اختي
مي ( بهمس ) : مشكور
بندر : خلصنا
احمد( يجلس على المكتب) : ايه بس بكتب لها مسكنات بحال لو وجعها
بندر : ما تقصر ( ألتفت لمي بعد ما اخذ الورقه) مشينا
مي : ايه
بندر ( يسلم على احمد) : موعدنا الليله يا معرسنا
احمد(ابتسم بخجل) : على خير

طلع بندر ومي ويمشون بالممر

مي : نروح لها
بندر ( يطالع الورقه) : ايه صحتها تحسنت ونقلناها لغرفه خاصه
مي( بفرح) : صدق ليه ما قلت لي
بندر : لانك رفضتي نغير الجبس لما شفته متكسر قلت بخليها تغيره بعدها بقول لها لو قلت لك كان رفضتي لين تشوفينها وانتي تعتقدين ان امي في العنايه
مي( تضربه بكتفه) : دوووب
بندر : هههههههههههه طيب بروح اصرف العلاج وانتي روحي لغرفة امي
مي : طيب أي غرفه
بندر : اخر الممر هذا يسار ادخلي بعدين في جناح 2 غرفه 5 خاصه
مي : اخاف اضيع ترى ما معي لا جوال ولا شيء
بندر : ما يضيع اخر الممر
مي : طيب
بندر( ابتسم واهو يشوفها تبتعد وفي نفسه) : قابليها لوحدك احس افضل اتركم شوي مع بعض

ابتسمت مي بفرح لانها راح تشوف امها بخير تأملت الجبس تذكرت الجبس القديم اللي انكسر وكان مكتوب عليه اشياء كثيره والسبب البنات قلوب واشعار وكلمات محفزه كان الجبس من اصابع اليد لين فوق الكوع ولازم اكثر من شهر لانه كسر مضاعف وصلت للجناح ووقفت قدام غرفة امها ترددت تدخل خافت وقلبها يضرب طبول مدت يدها للباب وفتحته دخلت وشافتها متمدده على السرير وبديها المغذي بلعت ريقها وهي تطالع لميثه و الجوهره اللي طالعوا لأمها وقربت للسرير وقفت لما شافت امها تفتح عيونها وتطالع لها

الام : مي
مي( دمعة عيونها وهي تتامل امها) : ................
الأم ( فتحت يديها ودمعة عيونها) : تعالي

مي ما صدقت اشاره من امها رمت حالها في حضنها ضمت امها والام ضمتها وهي تبكي وتبوس خد امها ويدها وراسها

مي : سامحيني يمه تكفين سامحيني
الأم( تبكي) : سامحيني انتي ضريتك يا بنتي
مي : لووووووو تذبحيني لوووووووو تموتيني ماااااااااا اقوووووووول لك لااااااااا بس ساااااااااامحيني يمااااااااااه ااااااااااحبك
الام : الحمد لله انك بخير
مي : انا مو بخير يمه
الام( تطالع لها) : سو فيك شيء قولي لي
مي : لا يمه انا ماني بخير من اللي سويته فيك تكفين يمه سامحيني
الأم : والله مسموحه انا ادري انك مي بنتي تربيتي مهما صار ما تجهلين مكانة امك
مي ( ضمت امها وهي تبكي) : يارب لا يحرمني منك
الام( ابتسمت ودموعها على خدها) : ولا منك
ميثه ( تمسح دموعها وتبي تغير الجو) : ترى بديت اغار
مي ( تضم امها اكثر) : روحي لخالد انا طفله امي وبس
الجوهره : ههههههههههه انتي صرتي حرمه
مي : لو شنو صرت انا اخر العنقود حبيبة القلب
الأم : اشهد ان كلكم غالين بس اخر العنقود سكر معقود
مي ( ابتسمت) : انا وبس
الام : الله يخليك لي يالغاليه
مي ( تبوس يد امها) : ولا يحرمني منك
الكل : امين

بندر كان عند الباب يسمع لهم وماسك دموعه لا يبكي حب يأخر دخوله لين يهدون شوي طلع جواله يتصل

بندر : هلا شنو نايم
إبراهيم : وين انام وهذولا القرود عندي
بندر : شنو ما رجعت زوجتك
إبراهيم ( يتثاوب) : إلا بس رجعت عشان الظروف امس ولما انتهت الازمه ما صدقت اخذت عباتها وطلعت حتى ما عرفت لين صحيت
بندر: كانت نايمه عندك ولا حسيت فيها
إبراهيم : لا نامت تحت عذرها ما تقدر تترك ميثه اخوها خالد موصيها ومنى المسكينه يالله تتحرك
بندر : اعذار ههههههههههههههههههههههه
إبراهيم : لو انا مسكتها البارح كان ما خليتها تطلع بس شوف شكلي الناس بهم البنات المخطوفات وانا مع الحبيبه
بندر : هههههههههههههههههههههههههههه لا صدق نكته
إبراهيم : ااخ راسي والله يوجعني البارح ما نمت عدل من اللي صار أغفى واقوم نومي مو عدل واليوم الصبح جيت انام في بيتي سمعت اربع اصوات
بندر : يعني كنت تبي تستغل الموقف وتخليها ترجع بس ما تعتذر
إبراهيم : بصراحه ايه
بندر : عرفت بنت خالي لك وفهمتك قبل تسويها ههههههههههههههههههههه
إبراهيم : اوووووف صدق والله
بندر : طيب خاطري بقهوه بس البنات ما اقدر اخليهم خايف عليهم
إبراهيم : خلاص بجيب لك معي قهوه
بندر : ليه تبي تجي انت
إبراهيم : امي تبي تطمن على عمتي عايشه هي وخوله وبيزورون زوجه فيصل بعد
بندر : صدق وش صار عليها عساها بخير ما صابها شيء
إبراهيم : لا الحمد لله ما صابها شيء بس بيخلونها اليوم عشان يتطمنون عليها
بندر : لا تقول ان فيصل مرابط عندها ههههههههههههه
إبراهيم : لا
بندر : صدق ليه وينه ضنيت ما يتركها
إبراهيم( ابتسم) : تركها لأمر ثاني
بندر : وش صاير من وراي
إبراهيم : في ثار بينه وبين محسن حب ان يصفيه
بندر : لا تقول انه بالحجز
إبراهيم : ايه راح له
بندر : كيف راح يقدر يدخل
إبراهيم : اللي مستلم فهد وتعرف اذا غاب القط ألعب يا فار
بندر : غاب ولا واسطه
إبراهيم : فهد واسطه بكبره اهو متكفل يدخله لين محسن وماله دخل
بندر : معقوله فهد ماله دخل
إبراهيم : بصراحه ايه يقول هالمره بروحه يتصرف لانه امر شخصي
بندر : ليتني اقدر امسك رقبته والله ما اتركه
إبراهيم : الصبح كانت بتصير هوشه بعد ما مشيت بالمجلس
بندر ( عقد حواجبه) : كيف هوشه
إبراهيم : وليد عصب كان يبي عيد
بندر : عيد من
إبراهيم : اللي كان راح يعتدي على ليالي
بندر : اييييييييييه عرفته وش يبي منه وليد
إبراهيم : كان يبي يشرب من دمه يبي يذبحه
بندر : ليته فهد يوافق والله كان مات عيد بين ايدين وليد الجثه
إبراهيم : الله ستر إلا اقول بسكر ووصل امي وخوله للمستشفى تبي اجيب معي فطاير اليوم ما افطرت انت بسبب مي
بندر : ياليت تسوي معروف فيني
إبراهيم : تبشر يالله مع السلامه
بندر : مع السلامه

سكر بندر من إبراهيم الجوال ودخل لامه وخواته وزوجته سلم وجلس

الأم : وينك
بندر : كنت اكلم إبراهيم ألحين بيجي مع عمتي ميثه وخوله
الأم : الله يحييهم ( انتبهت لجوال الجوهره يرن وتخليه صامت) الجوهره فيك شيء
الجوهره : لا يا خاله
الأم : تلفونك من وقت يرن وانتي تسكرينه
الجوهره( طالعت بندر ونزلت عيونها) : هذي هديل تسأل متى اجيهم
بندر( يطالع ساعته) : ووووووه نسيت بتروحين مع خواتك للصالون
الجوهره : في وقت
بندر( يوقف ويطلع مفاتيحه) : لا قومي لا نتأخر يمه تبين شيء بوصل الجوهره وخواتها للصالون وارجع لك
الام : لا ( طالعت للجوهره) تعذري من امك ما اقدر احضر وباركي لهم عني
الجوهره( تقرب وتبوس راسها) : ما عليك شيء يا خاله ومعذوره يالله مع السلامه
بندر : مع السلامه
الكل : مع السلامه

---------------------



كانت تجهز شنطتها وهي ماسكه دموعها ما تبي تبكي او تضعف او تنهار قدامه واهي تسمعه يترجى انها تسمعه ما تروح ما تتركه وهي ولا كانها شايفته شيء نكر مو موجود بالنسبه لها

جاسم( يقرب وياخذ الفستان منها) : ليالي اسمعيني
ليالي ( بعصبيه تسحب الفستان) : اترررررررررررركني روح لامك
جاسم : طيب اسمعيني
ليالي ( تبتعد وتتجه للدولاب وبعصبيه) : ما ابي اسمعك يكفي انت تسمعك وامك والسم اللي تنفثه في اذنيك
جاسم : انا ما صدقت
ليالي ( التفتت له وباستهزاء) : صدق طمنتني ( تقلد صوته) اكيد غصب عنها ( صرت على ضروسها) بدل لا تقول مستحيل وتسكت امك عن هالكلام تقول اكيد غصب يا برودك
جاسم : انا اسف بس لا تروحين
ليالي ( تسكر الشنطه) : لا اروح انا الغبيه اللي متزوجه واحد مثلك بلا شخصيه ولا وجود امك المحرك لك الرئيسي
جاسم : صدقيني والله ما صدقتها
ليالي : تعرف ليتك صدقتها بس يا ليتك ما اهنتني قدام اهلي الغريب وقف معهم وسأل وانت بحضن امك جالس خليتني صغيره قدام اهلي ولا اهمك
جاسم ( يمسك الشنطه) : لا انا كنت بروح بس
ليالي ( تقاطعه) : بس امك رفضت صح
جاسم : هو مو رفض بس قالت ماله داعي اروح وازعج الناس بوجودي اجلس واتصل كل وقت
ليالي ( بعصبيه) : ليييييييييييتك ازعجت بس تحسسني اني مهمه تحسسني انك خايف علي تحسس الناس انك خايف وتحاتي وتفكر انت ولا عبرتنا تنتظرني هنا ليه يعني بيتغير شيء لو هنا ولا هناك بالنسبه لك لا بس بالنسبه لي بيكون كبير عن اهلي زوجي ما وقف مع اهلي ولا سأل عني ما اعتبره زوج
جاسم : ليالي ادري اخطيت بس فكرت ان احسن هنا انتظر لين تجين
ليالي : ايه وبعدين
جاسم : يعني تكونين قدامي
ليالي ( كتفت ايديها) : انت تعتقد برتمي بحضنك واقول رجعت يا جاسم حسسني بالأمان اشكرك لانك خفت علي ولا ثقلت على اهلي بوقفتك جنبهم ولا اشكرك اني عرفت اني نكره عندك ولا اهمك
جاسم( مسك يدها) : لا والله مهمه
ليالي ( سحبت يدها بعصبيه) : لا تلمسني

أخذت شنطتها طلعت من الجناح واتجهت للسلم ونزلت وما حست فيه إلا واقف قدامها

جاسم : ما تروحين
ليالي ( بعصبيه) : ابتعد ترى النفس طابت منك
جاسم : اسمعيني تفكين

мişs зlόσ ♥~ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 23-06-10, 12:53 PM   #813
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: رواية يدري إن اسباب ضعفي نظرته يدري إني ما اقاوم ضحكته (قصتي الثانية) للكتابة ساكبة العود



التفت جاسم وليالي لأمه اللي واقفه اخر السلم وهي تمسك السلم بيدها

الأم : تترجاها ما باقي إلا تبوس رجولها خلها تروح عسى ما ترد
ليالي ( صرت على ضروسها وهي تطالع لامه) : اسمع كلام امك اول مره اسمعها تقول شيء صح
الأم ( بعصبيه) : وش تقصدين
ليالي : اقصد اللي اقصده وألحين ابتعد ناصر ينتظرني برا
جاسم( بترجي) : تكفين يا ليالي ما اقدر على فراقك
ليالي : جاسم مثل ما دخلنا في المعروف ينطلع في المعروف
جاسم : وش تقصدين
ليالي : طلاق
أم جاسم( تصفق وتلولش- تزغرط) : كلووووولوووش يوم المعنى طلقها طلقها اللي جابت راسنا للأرض
جاسم ( ألتفت لامه ) : تكفييييييييييين بس بس
ليالي ( تدف جاسم وتقرب لامه) : ليه شايفتني وش مو متربيه ولا كل الناس مثلك فاهمه التربيه خطأ
الأم : وش تقصدين
ليالي : خليها مستوره
الأم : لا قولي يا بنت سعد وش تقصدين
ليالي : انا مالي كلامك معك ( ألتفتت لجاسم) كلامي معاك دام صدقت امك ومشيت ورى افكارها اللي من دخلت بحياتك وهي تحاول تهدمها تطلقني احسن
الأم : افكاري صح تقدرين تنكرين انك تحبين غيره ( شافتها تطالع بصدمه) ايه لما سمعتك تكلمين وحده من بنات عمك وتشتكين لها ( بأستهزاء) ما تقدرين تتخيلين انك لواحد ثاني غير سالم
ليالي : ...........
جاسم( مسك يدها) : صح اللي قالته امي
ليالي ( ألتفتت له) : وش تبي ارد عليك
جاسم : تحبينه
ليالي( طالعت له) : ...............
جاسم : قولي لي تحبينه
ليالي ( بعصبيه) : اييييييييييييييييه لكن (هزت راسها) عمري ما خنتك من تزوجتك لا بالفكر ولا القلب كل ما يطري لي كنت اقول حرام اخون جاسم هو زوجي حافظت عليك بغيابك وحضورك ( طالعته ) شفت مني شيء خطأ شفت اني قربت للحرام
جاسم( صد عنها) : لا
الأم : الحرام انك تعشقين واحد غير زوجك
ليالي : عشقته ايه بس قبل زواجي ولما تزوجت راعيت الله فيك ما حرمتك من حقك انت اللي حرمت نفسك بسبب افكار مريضه امك دستها في راسك ( عقدت حواجبها) لحظه عشان كذا طلبت تكون علاقتنا مو كزوجين مع اني ما رفضتك لاني اخاف الله واعرف حقوقي وحقوقك كنت تسمع لأمك حددت علاقتنا في اطار الصداقه وفقط وكان عذرك نتمهل لين نعرف بعض اكثر اهاااا فهمت انت لا يمكن تتعدل انت لا يمكن تكون رجال انت بتم كذا طفل امك تسيرك مثل الدميه متصله بخيوط بيدين امك
الأم ( بعصبيه) : عيب يا بنت الأصول ترفعين صوتك على رجلك شنو اهلك ما ربوك وعلموك قدر الزوج ولا شنو
ليالي (صرت على ضروسها) : لهنا وبس إلا أنك تشككين في تربيه اهلي لي وأهلى ربوني احسن من أي احد الدور والباقي (طالعت لأم جاسم من فوق لتحت) لناس مدري كيف التربيه قايله الله يعافينا
أم جاسم (بعصبيه) : وش قصدك
ليالي : ماني حابه افتح دفاتر قديمه وماني مجبوره افهمك اعتقد واضح كل شيء وقدام عيونك
جاسم : ليالي احترمي امي
أم جاسم (بأستهزاء) : لا خلها الظاهر بنت سعد ما تعرف ام جاسم عدل
ليالي(بأستهزاء) : لا عرفت وشفت
ام جاسم : الظاهر تبين تربيه يا بنت من جديد
ليالي ( بأستهزاء) : روحي تعلمي تربيه العيال وكيف تربين شباب رجاااااااااااااااال فاهمه شنو رجال يعني قوه وشخصيه وهيبه لهم حضور وكلمه بوجود أي شخص ( طالعت لجاسم اللي منزل عيونه) مو كلمته على ناس وناس لا ما يقدرون حتى يرفعون عيونهم بوجوده مدري متى يكبرون
جاسم( رفع النظر لها ومنصدم منها) : وش تقصدين
ليالي(صدت عنه) : خلاص انا تعبت اكابر اكابر تحملت كثير منك اسلوبك ضعف شخصيتك هالكم يوم علموني اشياء تحتاج لسنين بس انت ما عطيتني امل صغير انك تتغير خلها مستوره ترى كل شيء واضح مثل وضوح الشمس
جاسم (مسك يدها ولفها بقوه له وبعصبيه) : جاوبيني تقصديني
ليالي (بأستهزاء تحط يدها على قلبها) : يمه خوفتني تصدق
جاسم ( حس نفسه صغير واستهزاء بكلامها خلاه يعصب اكثر) : ليااااااااااااااااااالي
أم جاسم(بعصبيه تقرب بس جاسم وقف بينهم ) : انتي وش تقصدين ولدي مهو رجال ولا شنو عطها كف وربها من جديد مهو ولد ام جاسم اللي ينقال له كذا ولدي رجال غصب عنك
ليالي (تطالع لجاسم) : ولد رجال بس لما يكون عندك يصير يختلف
جاسم( يصر على ضروسه) : يمه لو سمحتي اتركينا نتفاهم
الأم : تتفاهم انا اعرفها بنت سعد تكذب عليك بكلمتين وانت قلبك طيب وتصدق
ليالي ( بعصبيه) : اكذب بشنو وبعدين وش فيها بنت سعد هاااااه يا ام جاسم
الأم : حيه
ليالي( بعصبيه) : حيه وانتي حربائه توهمين ولدك انك خايفه عليه وتلبسين جلد الطيبه وانتي خبيثه تبين ولدك تحت رجليك طول عمره تبينه طفل في حضنك تبينه خااااااااااضع لك تحت امرك تحت جناحك كاتمه عليه تعرفين انتي كيف معيشه ولدك بقفص ذهبي معروض للنظر بس ممنوع اللمس او الأقتراب يعني زينه رجاااااااال بدون اسم ولا معنى مظهر رجل بس بالحقيقه انك طفل بجسد رجال
جاسم( بعصبيه قرب لها ومسك ايديها) : شنوووووووووووووو
ليالي ( تحاول تسحب ايديها بعصبيه) : وش فيك هاه الحقيقه جرحتك يا رجل مو هذي الحقيقه مو هذا اللي امك تسويه الكل يعرف انك مستحيل تكون رجال اييييييييييييييه حبيت ولد عمي سالم لاني ما اعرف غيره حب طفوله حب مراهقه حب شباب بس انت مو من حقك تجي تحاسبني لو شفت مني شيء ضد الدين والاخلاق ضد الأعراف وضد العادات تعاااااااااال تكلم بس اني زوجه صاينه نفسي امام الله ثم انت هنا بسسسسسسسسسسسس تشك فيني انت وامك تنفث السم بعقلك وانت ولا مره شفت مني شيء لااااااااااااا
جاسم ( بعصبيه) : انتي ما تشوفيني رجاااااااااااااال
ليالي ( سحبت يديها منه وألتفتت لامه بعصبيه وتحدي) : رجال ايه بس مظهر من الخارج ومن الداخل دجااااااااااااااجه لما يكون عندك يصير دجااااااااااااجه
جاسم ( عصب اكثر) : لياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا الي
ليالي ( كتفت ايديها وهي تطالع له من فوق لتحت) : جاسم ممكن بلا هالحركات قدام أمك ترى الحين تعاقبك بتقول لك جسوم حبيبي لا تتهاوش اخاف تنجرح ( تتجه للشنطه واخذتها) كان عندي ذرة امل تتغير وتكون رجال قول وفعل كان عندي امل بيوم احبك وانسى سالم كان عندي امل فيك بس الأمل صار سراب ( مشت ومعها الشنطه ووقفت جنبه وواجهته ) تعرف لو عشنا سنين مع بعض لا يمكن انسى سالم لانه رجاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااال

طرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ


جاسم عصب وحس اهانه له كرجل رفع يده وعطاها كف أم جاسم انصدمت وليالي مو اقل من صدمتها ان تجرأ وضرب ومن ضرب ليالي بنت سعد غمض عيونه لما استوعب وش سوى فتح وشافها تضحك

ليالي ( حطت يدها على خدها) : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الأم : انهبلت زوجتك
جاسم : ليالي
ليالي ( تصفق بايديها وبأستهزاء) : لا براااااااااافوووو رجاااااااال هههههههههههههههه يعني تثبت انك رجال بضرب زوجتك تظن برتمي تحت رجليك يوم اثبت انك رجال عمر الرجوله مو كذا بس ما اعتب عليك ( ألتفتت لامه) هي اللي راح تتحمل الذنب هي اللي راح تكون السبب في كل شيء هي اللي ربتك على اساس طفل في المهاد هي اللي ما علمتك اطباع وتصرفات الرجاااااااااااال هي كل شيء مذنبه تقول ان اهلي ما ربوني يوم اعشق واحد ما شافت تربيتها كيف طلعت خلفت ورع بجسد رجال ( قربت لجاسم وبجراه طالعت لعيونه) طلقني
جاسم والأم ( بصدمه) : شنووووووووووووو
ليالي : اللي سمعت ( شالت لبست عباتها وشالت الشنطه) ورقة طلاقي بنتظرها ( باستهزاء طالعت له) يا رجال

طلعت من البيت بعد ما تغطت وركبت مع ناصر اللي يحس بصعوبه في السواقه بسبب يده المجبسه بس هو حب يوصلها بنفسه سمعته يقول نمشي هزت راسها بدون صوت بنعم ودموعها على خدها



------------------------------


في بيت عذاري ..


جالس معها ويتأمل عيونها وهي مستحيه من نظراته وتصد عنه يرجع ويحط يده تحت ذقنها يرجعها تطالع له

عذاري : يووووه خلاص
سليمان : خليني اتامل هالعيون اللي فقدتهم
عذاري : لا تذكرني ( دمعت عيونها) والله للحين اتذكر جسمي يرتجف حاولت انام لو ساعه بس اتحلم كوابيس
سليمان ( ضمها له ) : بسم الله عليك
عذاري : خايفه
سليمان : وش رايك أخذك للشقه
عذاري ( تبتعد عنه) : شنو
سليمان( بخبث يبتسم) : عشان ما تخافين ولك مني ما اتحرك من عندك
عذاري ( استحت وصدت) : تعرف تستغل الفرص هاه
سليمان : هههههههههههههههههههههههههههههه
عذاري : .................
سليمان ( حاوط خصرها وحط جبينه على جبينها) : تصدقين كنت راح اموت لما عرفت ان انخطفتي سحب على المستشفى وطلعت طيران كنت اردد يارب كذب يارب ( رفعت عيونها له وابتسم لها) تماسكت وتماسكت ولكن من الخارج والداخل كنت ابكي مثل الطفل خفت افقدك خفت عليك وتفكيري مو مع الناس معاك انتي بقلبي وروحي ( باس جبينها وضمها) ما ابي افارقك ما ابي تبتعدين انتي حياتي كلها
عذاري : وانت روحي وهلي كلهم كنت اتمنى اشوفك اول شخص ارتمي في حضنك وابي الامان احسه بس معك احس بوجودك القوه
سليمان : تعرفين المثل اللي يقول رب ضاره نافعه
عذاري : ايه
سليمان : كنت رافضه اقابلك لين يوم العرس وميت اشوفك وابوس خدك الحلو ( باس خدها وشافها حمرت) بس اللي صار امس خلاني اشوفك تعرفين شيء
عذاري ( بحياء) : شنو
سليمان : احبك
عذاري ( بحياء) : وانا
سليمان : وش
عذاري : .............
سليمان : شنو انتي مستحيه يعني ( شافها استحت ابتسم) طيب وش رأيك اغمض وتقولينها لي
عذاري( هزت راسها نعم) : .......................
سليمان( غمض عيونه) : قولي يالله
عذاري : ما تفتح عيونك
سليمان : لا يالله قولي ابي اسمعها
: وانا احبك
سليمان ( عقد حواجبه) : صوتك يخرع

عذاري حطت يدها على فمها تكتم ضحكتها وتحركت لما اشر لها سلطان تقوم من جنبه سلطان جلس مكان عذاري ولما شاف سليمان بيفتح عيونه سكر عيون سليمان بيده

سليمان : اممممم مستحيه
سلطان ( بصوت انثوي ) : ايه
سليمان : صوتك وش فيه توه يا حلوه
سلطان ( يكتم الضحكه) : تعرف من خرعت البارح
سليمان ( حط يده على ايدين سلطان) : ايديك كبار ولا انا ما عمري انتبه ( لمسهم) شعر
عذاري ( تحاول تكتم ضحكتها على شكله) : ................
سلطان : بحف العرس قريب
سليمان : انتي حلوه دوم تصدقين خاطري في بوسه بعد الخرعه اللي البارح
سلطان ( غمز لعذاري اللي استحت واهو يبتسم) : بوسه وحده
عذاري ( استحت ونزلت عيونها وهي تكتم الضحكه) : .....................
سليمان ( ابتسم بخبث) : لو تبين تزيدين ما عندي مانع حبيبتي انتي
سلطان ( بدلع انثوي) : تستاهل حبيبي

سليمان بعد ايدين سلطان واهو يبتسم ويوم فتح عيونه شاف سلطان يمد شفايفه بأستهبال لسليمان اللي نط واقف من الخرعه لما شافه بوجهه وعذاري وسلطان ما تحملوا وقموا يضحكون

سليمان ( رفس سلطان من رجله وبعصبيه ) : حمااااااااااااار
سلطان : ههههههههههههههههههههههههههه
عذاري ( ما قدرت وجلست على الكنبه تضحك) : هههههههههههههههههههههههههههههه
سليمان : متفقين علي هاه
سلطان ( وقف وباس راس سليمان) : وهذي بوسه كنا نمزح والله هههههههههههههههههههههههه
سليمان ( يطالع عذاري اللي تضحك) : وكنت عارفه
عذاري( تهز راسها بلا وهي تضحك) : ههههههههههههههه
سلطان : والله ما تدري اشرت لها وانت مغمض عيونك
سليمان : صدق
سلطان ( مسح شفايفه) : عاد لو بوسه مني تسوى بوسات عذاري كلها وش رأيك تجرب
سليمان : ووووووووووووووووووع
عذاري ( استحت وطلعت قبل يقولون شيء) : .........................
سليمان : تعااااااااااااالي
سلطان : تحلم تشوفها قبل العرس
سليمان : هادم اللذات مالت عليك ما صدقت اشوفها
سلطان : لاحق عليها هههههههههههههههههههههههه
سليمان : الله يحرمك من بوسه حرمتك
سلطان : وش هالدعوه متخلف صدق هههههههههههههههه اقول امش امش
سليمان : وش تبي فيني روح انت بجلس انا
سلطان : انا دخلت على بوسه يا خوفي اجي وألقاك ماخذها لبيتك ( مسك يد سليمان) خلنا نطلع للمطار بستقبل عمامي
سليمان : روح انت
سلطان : قوم قدامي ههههههههههههه فاهمك
سليمان ( ياخذ جواله ومفتاحين) : هين لو شفت اختك بعد العرس
سلطان : ما ابيها تكفين زوجتي
سليمان : ههههههههههههههه طيب

طلع سليمان لشقته وسلطان للمطار مع عبدالله يستقبل عمامهم والجده ................

------------------------

في مركز الشرطه ......


يتنفس بقوه يحس بيطيح من طوله من البارح مو نايم ومواصل وألحين يبذل جهد يبي يطفي النار اللي بصدره بغريمه اللي طايح على الأرض من الألم

فيصل ( يشرب ماء ويقرب لمحسن ويصب على وجهه) : اصحى تونا
محسن ( يحاول يجلس) : اتركني
فيصل : هههههههههههههه اتركك تونا ما بدينا
محسن : راح اشكي عليك
فيصل ( يقرب ويمسكه في ثوبه من عند الرقبه) : من يشهد لك ما تشوف دخلوني لك بكل سهوله
محسن ( بعصبيه) : لانهم حيوانات
فيصل : هههههههههههههههههه وانت وش انت نوع من الحيوانات اللي لازم تنقرض
محسن : راح اثبت انك ضربتني
فيصل ( يرفع يده وبقس على وجه محسن) : دام تبي تثبت خلني اخذ حقي وحق زوجتي منك قبل انطرد
محسن( يتفل دم من فمه) : حيوااااااااااااااااان
فيصل : لولا خوفي من الله كان ذبحتك ( قرب ورفسه في بطنه) البارح عشت في ناااااااااار
محسن( يتألم) : ليتني قدرت عليها والله لاخليك بنار طول عمرك ( طالع له بخبث) بكون اول رجال بحياتها بتكون لي بحصل عليهااااااااااااااااااااا
فيصل ( اشتعل من الغصب وبدأ يضربه) : حقيرررررررررررررررررررررررررر
محسن( يحاول يبعده وقوته خارت) : الحقووووووووووووووووني بيذبحني لااااااااااااااااا


انفتح الزنزانه ودخل فهد ومعه شرطيين مسك فهد فيصل وابعده

فيصل : وخررررررررررررررررررررر
فهد ( يوقف قدامه) : بس الرجال راح يموت بين ايديك
فيصل : خله يمووووووووووووووت
فهد ( طالع للشرطيين ) : اهتموا فيه ( مسك فيصل ) خلنا نطلع

طلع فيصل وفهد للمكتب وطلب فهد ماء بارد وعصير ليمون لفيصل جلس فهد خلف المكتب

мişs зlόσ ♥~ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 23-06-10, 12:55 PM   #814
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: رواية يدري إن اسباب ضعفي نظرته يدري إني ما اقاوم ضحكته (قصتي الثانية) للكتابة ساكبة العود


فيصل : ليتك تركتني
فهد : اظن اخذت ثارك وعلمته ان التعدي على اعراضنا يضيعه
فيصل : كان ودي يتركوني معهم كلهم اهو واللي ساعدوه بس خساره ما اقدر
فهد : زين قدرت اخليك معه لربع ساعه بس شكلك ما ضيعت ولا دقيقه معه
فيصل ( يشوف الشرطي يحط الماء والعصير شرب عصير) : صدقني من شفته اشتعلت نار في صدري ما شفت نفسي إلا واضربه وانا اتخيل عهد واهي معه ودموعها وترجيها ما قدرت امسك نفسي
فهد( يتامل يد فيصل) : يدك مجروحه دم
فيصل ( يتامل يده ) : لا هذي من دمه
فهد ( ابتسم) : كفو هاه وش تبي تسوي
فيصل ( ابتسم واهو يمسح الدم منديل) : بعرس من جديد
فهد ( عقد حواجبه ) : وش
فيصل : بحتفل بكون معرس
فهد : بتعرس على عهد
فيصل : بسم الله فال الله ولا فالك ما في بالقلب غيرها بقول لك شيء كان سر
فهد : وش
فيصل : عهد كانت رافضه اقرب لها
فهد( بصدمه) : شنووو من صدق
فيصل : صارت حادثه قبل اخذها وكانت تعتقد ان محسن اعتدى عليها وانها مو بنت
فهد : لا لحظه لازم افهم السالفه من الأول
فيصل : بقول لك وش صار فيني طول هذي الفتره
فهد : قول

فيصل قال لفهد كل شيء وشكي له هم كان في قلبه وانزاح وكيف كان يشوف زوجته قدامه ولا يقدر يقرب لها وكيف عاش فتره العلاج بحلاوه شفائها وبمر الكوابيس والهم والألم اللي كانت تحس فيه ووجع قلبه من نفورها وصدها له فهد كان حاس بألمه من نبرة صوته والدمعه بطرف عينه يكابر ما يبي تنزل

فهد ( ابتسم) : كل هذا واعتقدت اني الوحيد اللي اعاني
فيصل : معاناتي وصلت لطريق النهايه وعرفت رغم المعاناه بيكون اخر الطريق بستان ورد بألوان حلوه وقوس قزح فرح وسعاده وحلو بعد مر
فهد( يلعب بالقلم) : تظن بوصل لهذا البستان اللي كله ورد بعد ما اوصل لطريق النهايه ولا بوصل لستان كله شوك يغرس في رجولي مثل ما غرس حبها في قلبي بس الشوك اللي ينغرس في رجولي مؤلم اما حبها اللي انغرس في قلبي لذيذ وحلو رغم الألم
فيصل : ليه رفضت انك ترجع لها رغم ان خالك قال بنوقف معك
فهد : ما اقدر اجبرها اخاف عليها وعلى الجنين ما ابي افقدهم الأثنين
فيصل : ما اعتقد هذا السبب احس ان ما عاد لك طاقه تحارب
فهد : طاقتي نفذت من وعدتها ما اقرب لها استغلت حبي لها بأني اوعدها قبل اعرف عن الجنين وانا ما اتراجع
فيصل : تقدر تقرب لها بدون لا تخلف بوعدك
فهد : ما فهمت
فيصل : غير نظرتها لك اهتم فيها هي زوجتك اقصد طليقتك وتحمل طفلك حسسها بالأهتمام انت مجبور تهتم فيها
فهد : اهتم فيها كيف
فيصل( غمز له) : للمطلقه مصرف باقي شهرين على النهايه شوف وش تحتاج له عطها فلوس عشان تصرف عليها وعلى اللي تحتاج جيب لهم كل اكل و املئ البيت من الطلبات واذا قالت ليه قول عشان الجنين ابي ولدي يتغذى لا تخالف الله بس لا تتعدى الحدود ولكن خلها تتعود عليك على وجودك لو ما تشوفك خلها على الأقل تحس بوجودك بصوتك
فهد : تتعود
فيصل : لو تعودت عليك ما تقدر تبعد لو ابتعدت صدقني لازم ترجع لانك صرت محور اساسي في حياتها
فهد( ابتسم) : اعجبتني الفكره تتعود علي
فيصل ( يوقف) : فهمتني يالله بروح لزوجتي تبي شيء
فهد( يوقف) : ايه ابي تقول تم
فيصل : على شنو
فهد ( ابتسم) : قول تم
فيصل( ابتسم) : تم
فهد : شهر العسل لك ولعهد علي ولا ترجع بكلمة تم بس بيكون بعد زواج سلطان ثاني يوم بحجز لك لاسبانيا
فيصل : اسبانيااااااااا
فهد : تستاهل هديه مني يا معرسنا
فيصل : ههههههههههه الله لا يحرمني منك يالله مع السلامه
فهد : مع السلامه

طلع فيصل وفهد يفكر ابتسم واخذ جواله وطلع من المكتب ركب السياره وشغلها

فهد ( يبتسم واهو يطالع نفسه في المراه) : بعودك علي لو ما اشوفك بتحسيني حولك بكل اتجاه تشوفيني مع كل يوم بحضر لكم انا عارف انك اليوم ما رحتي للكليه بعد اللي صار امس هذي فرصتي هههههههههههههه

اتجه للسوق يشتري لها كم شغله وراح للسوبر ماركت اشترى اغراض كثيره لبيت جدته وجده بالأسم ولكن بالفعل لها


----------------------------

في بيت سالم .....

سمر : هههههههههههههههههههههههههه
سالم : تضحكين هاه
سمر : صدق نكته هههههههههههههههههههههه
سالم : تونا ما كملت لك اسألي عبدالرحمن المسكين ناصر
عبدالرحمن( يتقهوى) : كسر خاطري والسبب سالم سوى فيه علوم والله
سمر : وانت
عبدالرحمن : لا انا الحمد لله ما سوى لي شيء
سالم : مو واسطتك اختي لولاها كان صارت علوم
عبدالرحمن : الحمد لله انها واسطتي
سمر( ترفع قميصها من الرقبه) : احم احم احمد ربك لي فائده
عبدالرحمن( ابتسم وخبث) : مو فائده فوائد
سمر( استحت من نظرته) : ..................
سالم : ضاعت علومها ههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالرحمن : صدق لما كنا بنروح المطار رحت لواحد في الساحه المشهوره ليه
سالم ( ياكل حلى) : كنت طالب يرسم لي لوحه والحمد لله قدرت اخذها مع ان راسمها بالرصاص ما لونها بس اخذتها منه
سمر : صوره وش
سالم ( ابتسم) : انا وليالي وناصر لما كان عمرنا 12 سنه
سمر : وما لونها
سالم : لا كان راسم بس بالرصاص ما بدأ يلونها اخذتها منه
عبدالرحمن : وليه ما لونها
سالم : ما كان في وقت حاول وقال لي ارسلها لك بالبريد بس انا رفضت ما اقدر استغني عن هالصوره وابعد عنها دايم في البوك والصوره حلوه حتى لو بالرصاص
سمر : بشوفها
سالم : محد راح يشوفها
عبدالرحمن : ليه عاد
سالم( ابتسم) : لانها لي خاصه لي حتى ناصر والله ما يعرف عنها شيء
سمر : حتى صاحبتها
سالم : اللي بقى لي منها بقايا صوره من الماضي خلوني اعيش معها ابي شيء يخصها بس يكون لي

عبدالرحمن ابتسم واهو يطالع سمر اللي واضح بطرف عينها الدمعه بس ما تبي اخوها يشوفها تبكي

سالم ( رن جواله) : الو هلا نصور ........ وش فيك ........ ( عقد حواجبه) ...... طيب بفهم اول ......... جايك ........ بالبيت ......... اها خلاص 10 دقائق ........ مع السلامه
عبدالرحمن( يشوفه يوقف) : وين
سالم : بروح لناصر
عبدالرحمن : خير في شيء
سالم : لا بس واضح انه معصب من شيء يالله اتركم يا عشاق
عبدالرحمن( ابتسم وغمز له) : كان من الأول توك تحس لنا ساعه
سالم : كان لمحت لي هههههههههههههه
عبدالرحمن : المره الجايه ههههههههههههههههه
سمر( ابتسمت وسكت) : ..................
عبدالرحمن( يقرب لسمر بعد ما طلع سالم) : وحشتيني
سمر( استحت ) : وانت اكثر صح ما جلست اسبوع بس كل يوم توحشني
عبدالرحمن : كنت كل يوم معاي بقلبي وروحي ( اشر لأكياس عند الباب) هذي كلها لك
سمر : ما قصرت بس مو كثير
عبدالرحمن : تستاهلين
سمر ( طالعت لعيونه وبتردد) : بسألك عن شيء
عبدالرحمن( مسك يدها وباسها) : اسألي يا قلبي
سمر : جبت لمشاعل ( حرك شعره وانتبهت ان يبعد نظره عنها) يعني جبت لها
عبدالرحمن : ابوي اجبرني
سمر( نزلت عيونها تخفي دموعها) : الظاهر بتنجبر على اشياء كثيره وكل مره بتقول ابوي
عبدالرحمن : ما فهمت انتي زعلتي عشان جبت لها ترى متعود اجيب لها بكل سفراتي قبل لا تكون زوجتي هي وعمتي وزوج عمتي واهلي ما انسى احد
سمر : .......................
عبدالرحمن ( رجع ومسك يدها) : حبيبتي
سمر ( صدت عنه ونزلت دمعتها ) : لما تحديد الزواج منها بتقول اجبرني ابوي لما يكون يوم لي ويوم لها بتقول ابوي اجبرني لما تتقبلها كزوجه بتقول ابوي اجبرني ( ألتفت له ومسكت ذقنه ورفعت عيونه لها وبترجي) متى راح يكون القرار لك ولا انت في اللي يخلصني تقرر وفي حياتك الثانيه ابوك يمشيك
عبدالرحمن : قصدك مالي رأي
سمر : انت وش شايف ارتباط وارتبطت فيها تقول ما ابيها وانت تساويها فيني تقول ما احبها وانت تقارنا في بعض وش تبي اسكت لين تزوجها لين اشوفك معها ويدك بيدها اموووووووووت انا امووووووووووت ألف مره وانا اتذكر انك مرتبط فيها كيف لو صرت معها ونسكن بنفس البيت ( بكت وغطت وجها بايديها) حس فيني تعبانه اكابر وانا الغيره تذبحني
عبدالرحمن( ضمها له) : اهدي لو شنو سوت انتي بالقلب انتي اللي متربعه انتي الحب
سمر( ضمته) : لو تحبني ما تعرف كيد النساء قدرت عليك وخلتك تتزوجها بتمثيليه خبيثه كيف ما تقدر انها تخليك تحبها
عبدالرحمن( يمسح على ظهرها واهو يفكر) : صح كلامك يا سمر وما الومك وحاس فيك لا تعتقدين ما احس بسؤالك من جاكم من شفت توصل عمتك احس فيك آآآه يا سمر لو تعرفين ان ظهري انكسر وانا اخضع لابوي واهو يقول موافق على عرسك من سمر بس تحدد لي زواجك من بنت عمك ولا تبي الناس تقول فضل بنت الناس على البنت من لحمه ودمه اخاف اصارحك وتنهارين سامحيني بخفي حقيقه موعد زواجي منها لخاطرك لين تكونين عندي اقدر افهمك وراح تفهمين موقفي وقبولي لان ابوي خيرني بينك وبينها والسبب صلة الرحم والدم بينا

نترك سمر وعبدالرحمن تبكي على صدره واهو يكتم الوجع بقلبه وسره الخطير ونروح لمكان ثاني

ناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار

كلمه قالها ناصر لسالم واهو يكلمه

ناصر( يأشر لصدره بعصبيه) : نااااااااااااااااار هنا حقيررررررررررررر
سالم ( كاتم الغضب بصدره) : اهدي
ناصر( بعصبيه) : وش اهدى الحيوااااااان يمد يده على اختي انا هذي اللولو
سالم : الاهانه شينه
ناصر ( طالع له) : وش تقصد
سالم : الرجل مهما يكون عنده كرامه مهما كان مغلوب على امره عنده كرامه ورجوله ومن كلامك واضح ان ليالي اهانته واهو ما قبل على نفسه
ناصر : لو كان هي قالت حقيقه
سالم : ناصر صح اني معصب من رفع يده عليها وخاطري اني اكسرها بس لما فكرت اني ما ارضى على نفسي حرمه تهيني كيف لو زوجتي اقدر موقفه واللي سواه
ناصر : بس اللي سواه اهانه بالنسبه لها وردت عليه الاهانه بأهانه
سالم : هي طعنته برجولته كان ممكن تعاتبه بس ما يوصل للأهانه
ناصر : وش تقوووووووووووول تراك تبي تجنني هذي لولو
سالم ( يقعد) : ادري هي لولو ادري هي وش لي وعارف ان لو جاسم قدامي ما يكفيني ضربه بذبحه بس نسيت ان ما صار لها فتره متزوجه وكل المتزوجين يكون بينهم خلافات وتعرف ان جاسم هذي حالته من قبل لا اخذتك تاخذه ولا انت متأمل ان يتغير بين يوم وليله
ناصر : ماني قادر افهمك لوين تبي توصل
سالم : انت لوين تبي توصل للطلاق
ناصر : طبعا ولا فاكر ان ما عندها رجال يوقفون ضده ويواجهونه
سالم : وش الناس بتقول طلقها وما صار لها فتره
ناصر : ................
سالم( وقف وحط يده على كتف ناصر) : اهدي
ناصر : اغلي يا سالم يتهمها بالخيانه اهو وامه
سالم( غمض عيونه) : ادري بس انت تعرف ان جاسم مسير مو مخير دايم امه تحركه
ناصر : ودي اعطيه بقس يكسر له صفت اسنانه
سالم : بيجي له وقت انت اهدى وروح نام شوي توك راجع من السفر وللحين تعبان
ناصر : طار النوم من عيوني من شفت دمعتها وهي تبكي بحضن ابوي اللي حلف علي ما اروح له
سالم ( ابتسم واهو يتجه للباب) : حلف عليك مو علي
ناصر( عقد حواجبه) : وش تقصد
سالم : مع السلامه
ناصر : سااااااااااالم
سالم : باي


طلع وركب السياره صر على ضروسه واهو يضرب الدركستون (المقود) وحرك السياره ما صدق وصل بأقل من 5 دقايق ودخل البيت شاف سيارته طفى السياره ونزل ضرب باب الجرس


سالم ( شاف الخدامه ) : مستر جاسم
الخدامه : اوكيه مين اقول له
سالم : رجال
الخدامه : حاضر تفضل في المجلس يا سيد

سالم دخل المجلس ووقف واهو يهز رجله دليل على عصبيته وألتفت للمجلس يوم شاف جاسم اللي انصدم من وجوده قرب سالم مثل البرق وما حس جاسم إلا وانه مثبت على الجدار وشاف في عيون سالم شرار

سالم( يصر على ضروسه) : كيف تتجرأ تمد يدك عليها
جاسم : انا
سالم ( بعصبيه) : مااااااااا ابي مبرر
جاسم ( يحاول يبعده) : اتركني
سالم ( رفع اصبعه بتهديد) : كلمه وما راح اثنيها لو فكرت تمد يدك عليها مره ثانيه بتلقى يدك معلقه في رقبتك فاهم ( خزه بعصبيه) واحذرك لو اتهمتها بشيء مره ثانيه ليالي اشرف بنت مو لانها بنت عمي لا لانها تربيت ابو وليد رجال من ظهر رجال
جاسم ( ما صدق تركه) : بس
سالم ( حط اصبعه على فمه ) : اششششش انا جيت اقول لك كلمتين وابي هالكلمتين تكون بينا لو عرف فيها احد بدفنك في ارض امك ما تدري وينك ولما اقول ما ابي احد يعرف يعني ما ابي خصوصا امك ( طالع له من فوق لتحت) نصيحه خلك رجال على الأقل بنظر زوجتك اطلع من قوقعت امك وعيش حياتك انت صرت متزوج ومسؤول عن زوجته مو طفل لامك هي تسير حياتك هزيت ثقتها فيك بتصرفاتك وهزيت ثقتها لما شكيت فيها وانت عارف انها اشرف بنت ممكن تعرفها بحياتك
جاسم :...............
سالم : ألحين بروح واتمنى تصلح اللي كسرته على الأقل خلك رجال وتصرف بامورك بدون الرجوع لامك

طلع سالم وترك جاسم اللي جلس على الكرسي يحاول يتنفس من الرعب اللي سببه سالم له سالم اللي شغل سيارته واهو يتعوذ ويستغفر يبي يبتعد عن المكان الموجود اهو فيه قبل يذبحه حمد ربه اللي مسك اعصابه ولا مسح فيه بلاط الأرض

----------------------------

الأيااااااااااااااااااااااااااااااام تمر

الأيااااااااااااااااااااااام تمر

الأيااااااااااااام تمر

وتــــــمــــــر

تـــمـــــر

هذي هي مرت وصار يوم زواج سلطان وبتول وعذاري وسلطان الفرحه بين الاهل كبيره وعمام سلطان اللي صار لهم اسبوع موجودين في الرياض انتقل سلطان مع جدته واخته للفيلا واجروا بيتهم القديم

мişs зlόσ ♥~ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 23-06-10, 12:57 PM   #815
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: رواية يدري إن اسباب ضعفي نظرته يدري إني ما اقاوم ضحكته (قصتي الثانية) للكتابة ساكبة العود

بنشوف وش تغير في حياة ابطالي خلال هالفتره البسيطه ...

البنات .......

عذاري : اليوم زواجها واليوم يكتمل حلمها مع حبيبها في بيت يجمعهم تتذكر الوصيه لما فتحتها كانت رسالة اعتذار من ابوها تسامحه على اللي سواه معها من قبل لا يعرفها ومن بعد ما عرفها وكان في اوراق لبيت كبير اقرب الشبه لفيلا بس مو فيلا بأسمها وكان في عماره بأسمها في منطقه راقيه ما يبي تحتاج لاحد وفي لها حساب كبير في البنك ومخصص لها بيت في جده عشان لو فكرت في يوم تزور اهلها ما تكون ثقيله عليهم وتكون لها حريه التصرف في البيت وحب يهدي سليمان هديه بمناسبه الزواج شرى له عيادة خاصه ومؤثثه لدرجه ان سليمان انصدم من شافها كانت راقيه كثير وبأسمه وطلب من عذاري تعيش في البيت وطلب من سليمان اللي وصلت له عذاري الكلام ان يسكن معها ولا يعتبر ان دام البيت بأسمها تقليل من شانه سليمان قال ان موافق وحمدت ربها ان البيت مؤثث

فرح : تحسنت احوالها مع محمد اللي حلف ان بيقلل من طلعاته في مقابل تقلل من دخولها للمطبخ وافقت وحياتهم باديه على شيء حلو كثير استقرار وحب ووله وشوق محمد اجبر فرح تروح لدكتوره رغم خوفها ورفضها بالأول بس قدر يجبرها وراحوا فحصتها وقالت ان ما في أي مانع انها تحمل ولا عندها أي امراض تأثر على الحمل فرحت كثير ومحمد فرح لها لان هذا دليل ان راح تستقر نفسيا وتهدأ من التفكير

مي : اختفت شوي الرضوض ورغم باقي الجبس على يدها للحين ولازالت تتمنى يرجع سطام عشان تتطلق اللي بندر يحاول يوصل له بس مو قادر والقضيه راح تاخذ فتره لين ينظر فيها لازالت تصحى على كوابيس وذكريات تلك الليله وصارت ما تنام إلا على حبوب مهدئه ومنومه وهذا الدواء تاخذه بالسر علاقتها في امها تحسنت كثير وحمدت ربها اللي فتح عيونها على الخطأ اللي ارتكبته بحق امها في تجاهلها وصدها وتكلمها بدون نفس تنتظر الشهر يخلص عشان تفك الجبس وتقدر ترجع مي القديمه الطفله بصورة امرأه

سمر: اللي تخفي ألمها بقناع تبتسم وهي تنطعن الف مره من استمرار عبدالرحمن بالتمثيليه ان يحبها ولا يكذب عليها واهو يخفي اهم امر زواجه من مشاعل اللي عرفت من مشاعل شخصيا واهي تزف لها الخبر نفسها ان عرسها بعد عرس سمر وعبدالرحمن بشهرين شيء كان راح يفقد سمر توازنها صدمه قويه ان يضحك معها واهو يكذب عليها تبي تعرف لوين راح يوصل ومتى راح يقول لها اللي مثلها لازم تكون عروس تجهز لعرسها فرحانه كل ما قرب الزواج وتحاول تكون احلى عروس بطلتها المميزه ولكن فقدت طعم العروس والفرحه بخبر زواج عبدالرحمن اللي بعد زواجها ومن تهرب عبدالرحمن من المواجهه خايف يواجها لمتى يمشي ورى قرارات ابوه كذا بتنهدم حياتهم قبل تبدأ كل ليله تنام وهي تبكي كثير فقدت وزن وفقدت شهيتها وكل من سالها وش فيك تقول رجيم عشان زواجي واهم ما يعرفون ان انتكاسه بسبب حياتها وهمومها اللي تعيش فيها


وضحه : كل يوم تعصب وتتعود في فهد اللي يجي لبيتهم ويجيب اغراض واشياء ويقول عشان ولدي بدت تكره الجنين لان سبب وجود فهد الدائم عندهم تضطر ان تجلس بغرفتها بساعات وساعات وهي بدت معها فترة الوحام اللي مخليه كبدها تلوع ولا شيء يبقى في معدتها وكل مره تلعن فهد وان السبب وتستغفر ربها صار نومها صعب وهي بفترة الحمل الاول وفترة امتحانات تتمنى تنتهي وترجع مع ابوها للقريه اللي حلف ترجع مع بنفس اليوم اللي تخلص قال راح اجي قبله بيوم وبعدها نطلع للقريه ما هي زعلانه من قرار ابوها لانها ما تبي المكان اللي يجمعها بفهد لو مدينه كامله مثل الرياض ودها تهاجر للصين بس ما تشوف فهد بدت تخاف من وجوده الدائم

ليالي : صار لها ايام وهي في بيت اهلها رفضت تشوف جاسم او امه لما زاروهم وقالت ما تبي غير الطلاق بعد اللي صار حاول ابوها يقول ان اللي صار يصير بين ازواج كثيره خلافات واجهت ابوها وقالت ان اللي صار اتهام بالخيانه صارت تدفن نفسها بكتبها وتحاول تبعد عنها الأفكار والذكرى المؤلمه للأتهام بالخيانه ابوها قرر يهدأ فتره ولا يتدخل لين هي تهدأ عشان ما يحب يأثر على دراستها بالفتره هذي اخر سنه لها من جهه ثانيه ليالي صار همها تعرف كيف وصلت الربطه لبشاير واللي تكرر شوفها لها بيدها قدرت مع صاحباتها يتصيدونها في تصوير مع بنات والعياذ بالله حابه تهددها فيه عل وعسى تقدر تجبرها تقول لها كيف وصلت ووش سالفة كلام هنادي الله يشفيها لعمتها رفضت تشوف التصوير اللي صوروه صاحباتها عشان يهددونها وعرفت منهم ان اللي مثل بشاير ما تخاف الله وترتكب الحرام فهمت ان التصوير مو عادي وان مخالف لامر الله وشرعه واستغفرت الله وهي تنتظر بس تواجها عشان توصل لحقيقه الامر بالنسبه لعمتها وصلت هنادي فيها

مزن وهديل : تزوجت من كم يوم وسافرت مع زوجها لماليزيا بعد ما ام احمد راحت لبيت اهل مزون عشان ما تبقى لوحدها وهديل اللي فرحانه في وجود ام احمد مستمتعه بسوالف الحريم الكبار ومحد حاس في اللي في قلبها خواتها تزوجت وهي لا تحس انها ناقصه عن البنات او ان فيها عيب بس تتراجع وتستغفر الله لما تفكر ان نصيب من الله و دايم تدرس تحاول تطرد الأفكار من عقلها وتقول الله يرزقني يارب

الجوهره : اكتشفت انها حامل في شهر وكان فرحتها ما توصل مع انها خافت بالاول كيف تقول لبندر لانه موصيها ما تحمل وخافت هل لازال هذا شعوره رافض انها تحمل بس اللي فاجئها ان بندر فرح فرح كبير ولما حسب عرف انها حملت يوم جابها للبيت غصب عنها وبعدها صارت المشكله يوم شاف عليان الجوهره بكت من الفرحه لانها عرفت ان بندر فرحان لها تمنت الله يتمم لهم هالفرحه

خوله : لازالت تتعالج للحين وزاد ابو محمد القرايه عليها واهي صارت تتألم اكثر مع كل قرايه وصارت اضعف من قبل فقدت شهيتها وصارت بس تبكي اشتاقت له ولوجوده وصوته وابوها بدأ يتعب من حالتها و كثير من الليالي صار يصلي وبس يجلس على سجادته ويدعي ربه ان يشفي بنته بالخفاء بالليل يطلب ربه واهو يسمعها تبكي على وسادتها خوله عرفت من ليالي اللي ما تخبي عليها شيء شكها وقالت لها ليالي وش راح تسوي بس السالفه ما يعرف فيها غير ليالي وصاحباتها حتى البنات ما قالت لهم لين تتأكد وخوله تدعي الله يكون شكلها صح عشان تعرف من السبب وترتاح تتمنى لو ترتمي بحضن ضاري وتقول له وحشتني

سلمى : رجعت لأبراهيم بعد ما جاء لبيت اهلها ورفضت تشوفه رجع البيت وشال عياله الأربعه وحطهم في السياره ووصل بيت عمه دخل الصاله بعد ما ترجأ عمته ام خالد وحط عياله قدام باب غرفة سلمى وجلس وتربع بعد دقايق صاحوا وازعجوا الكل بصوتهم وإبراهيم رافض يتحرك لين تطلع وبعد 5 دقائق ما استحملت سلمى قلب الام وطلعت جلست عند عيالهم على الأرض وبوستهم واهي تضمهم وشافت إبراهيم والتعب بعيونه وشكله مبهدل وبعيونه رجاء بس يكابر ما يبي يعتذر ويعترف بانه اخطأ عرفت ان يبيها ترجع له بس بدون لا يخضع ابتسمت على قوة عزته في نفسه واعتزازه قرب لها ولا همه احد وباس خدها قدامهم واهي استحت همس بأذنها كلمه هدت كل الحواجز ونستها زعلها همس احبك كلمه لها معنى كبير وتهتز لها عروش الملوك كيف بقلب رهيف مثل سلمى تعشق هذاك المجنون المعتد بنفسه

ميثه : حملها ماشي عدل على حسب كلام الدكتوره وانها بخير وما في أي ضرر عليها وخصوصا ان نفسيتها صايره ممتازه من اهتمام خالد فيها يداريها بكل لحظه ويبي بس رضاها شايلها على كفوف الراحه وهي مستمتعه بالتدليل والدلع وتقول ليت هالدلال دايم مو بس فتره الحمل وخالد يقول بس اولدي بتشوفين دلال ودلع وتدليع على كيف كيفك

منى : دخلت شهرها السادس وما قدرت تحضر عرس سلطان وعذاري اللي اتصلت فيهم وباركت لهم بكت لانها تمنت تكون معهم بس سمر اتصلت وقال بتصور كل شيء لها وسالم بعد قرر يصور كل لحظه من العرس عشانها صارت تتألم بالمشي بسبب وركها ورجلها والدكتوره قررت تدخلها للمستشفى لانها تبيها تنام طول الوقت على ظهرها بس هي رفضت وعاندت قالت ما تحب المسشتفيات وبكت لين مشاري طلعها على مسؤوليته للبيت ووعدته ما تتحرك إلا معه بس ما تبي المستشفى تضحك كل ما يسالونها شنو نوع الجنين وترفض تقول حتى لمشاري اللي حاول يعرف بس رفضت وطلبت من الدكتوره ما تقول



كان العرس روعه والعرايس حلوات الجده حجزت لهم كل واحد سويت في فندق وعبدالله هديته لهم سفره 3 دول اجنبيه مدة شهر مدفوعه كل التكاليف وكل شيء مجهز لهم كان الزفاف في فيلا سلطان اللي ابوه اهداه له طبعا بعد ما فتح الوصيه انصدم ان ابوه شرى له هذي الفيلا وشرى شركه بأسمه طلب ان يبقى اسم احمد السلطان معروف بين التجار وان ولد يكون خير خلف له وسلطان له خبره في الاداره من خلال خواله وابوه فهد اللي قالوا بيساعدونه وحتى عبدالله قال بيساعده عشان يكبر ويكبر وعطاه شهر هذا اجازه بعد بعدها راح يستلم املاكه وعرف ان ليه بيت وشاليه خاصين في جده وفي مزرعه له في الشرقيه كان ابوه يحاول يعوضه عن كل شيء نقصه ولما سلم ابوه فهد الوصيه الثالثه عرف ان مكتوب له ارض هديه من ابوه احمد لفهد ابو إبراهيم وكانت في الرياض لما راح وشافها انصدم ان هذي مو ارض كانت مزرعه خضراء روعه وفيها خيول وفيها بيت كبير كانت هديه ثمينه رفضها بس قالوا انها وصيت احمد له وبأسمه عربون شكر على اللي سواه في عياله

بعد طلعت المعاريس للفندق بدأ الناس تقل وما بقى غير اهل المعاريس ليالي كانت متضايقه بسبب وجود ام جاسم اللي تحاول تكلمها وتشرح لها حقيقه حالة جاسم اللي تأزمت من خروجها وبسبب زعلها وهي تصدها وتقول كفايه تزييف انتبهت انها تحاول في امها عشان تقنعها استأذنت بعد ما اشرت لها صاحبتها سعاد وراحت لها

ليالي : هلا
سعاد( تلبس عباتها) : بروح والله يبارك لهم
ليالي ( تطالع ساعتها) : بدري 11:30
سعاد : خلاص عشان امي نعست صدق ارسلت لك سلوى التصوير لانها ما راح تروح الكليه بكره
ليالي : ايه صار معي
سعاد : شفتيه
ليالي : اعوذ بالله ما اشوفه اشوف قرف ووساخه بنات مثل هذولا لا بس ابي هي تشوفه عشان تصدق اني ممسكه عليها دليل وتخضع
سعاد : بصراحه سلوى شافت الجزء الأول على قولتها وقالت ما قدرت اشوف الباقي قمت ارجع
ليالي : بليز سعاد هذولا ما يخافون الله خلي ربها يحاسبها المهم ابي اعرف سالفة الربطه
سعاد : المهم لا احد يشوف
ليالي : مهبوله احد يشوفه تصوير وصخ وقرف وش بيضنون فيني اني شاذه والعياذ بالله وش بيكون نظرت اهلي لي وهذا القرف في جوالي
سعاد( تسلم عليها) : يالله تصبحين على خير
ليالي : وانتي بخير

ليالي وسعاد ما انتبهوا لام جاسم اللي كانت خلف شجره وسمعتهم كانت تبي تكلم ليالي لوحدها يمكن تقنعها بس وقفت لما سمعت وش قالوا ابتسمت بخبث وحلفت إلا تهدم حياتها والسبب الحاله اللي وصل لها ولدها ارسلت بسرعه لجاسم يرسل رقم ابو ليالي وجاسم ما سأل ليه ظن ان تبي تصلح بينهم وتكلم ابوها بس امها مخططها غير بعد ربع ساعه طلعت ام جاسم ولا حاولت في ليالي وكان جاسم ينتظرها برى طلبت ما يتحرك لين يطلعون اهل ليالي وفعلا بعد 10 دقائق طلعوا بعد ما اتصل ناصر قال طلعي انتي وامهاتي عشان انا وابوي بالسياره طلعوا وركبوا وكانوا يضحكون ويسولفون وسمعوا رن رساله لجوال ابوها اللي من قرأ اللي وصله تغيرت ملامحه وهدأ سألوه وش فيه ما رد ووصلوا للبيت دخلوا ودخل اهو اخر شيء وقبل لا تصعد السلم ما حست إلا باللي مسك يدها ولفها له الكل انصدم من حركت الأب

الاب : وينه
ليالي ( خافت) : وش فيه يبه
الأب ( سحب الشنطه وفتحها اخذ الجوال ورمى الشنطه) : ..............
ليالي ( حاولت تاخذ الجوال) : يبه عطني
الأب ( يدفعها عمه بعصبيه) : جـــــــــــــــــــــــــب
ناصر( مسك ليالي قبل تطيح) : يبه وش فيك

الأب زاد عصبيته لما شاف التصوير وانقرف لدرجه ضرب جواله ليال في الجدار وتكسر لقطع ومسكها وبدأ ضرب ويضرب والكل يحاول يفكها واهو يصارخ عليها ويتفل ويضربها بدون رحمه وكل فكره ان بنته مثل اللي شافهم بعد المسج اللي وصل وكان فيه

يا ابو وليد يالرجال البيت اللي ما تعرف ان بنتك شاذه وتتبع الحرام وتخالف شرع الله واذا تبي تعرف بنتك وش ميولها وليه رفضت زوجها وهي مريضه مرض نفسي محرم شوف تصوير في جوالها لبنات مع بعض والعياذ بالله شيء لا يجوز للنظر بس الظاهر بنتك شيء عادي عندها عرفت ليه بنتك ترفض رجلها عرفت وش ميولها وش بنتك اللي بتسبب لك فضايح بتصرفاتها الشاذه اتمنى تربي بنتك قبل تفضحكم بين الناس

محد قدر يبعده عنها و شياطين الأرض قدام عيونه واهو يشوف بنته ويتخيل ممكن تكون مثلهم وتسوي الحرام وتتبعه

---------------------

انتهى البارت

ادري البارت قصير بس حبيت اوضح نقاط للقادم انا قلت بيكون قصير مو طويل اتمنى تعجبكم لو قصير ^_^

اشوفكم الخميس بس يمكن ما اقدر وربي وربي ومن خلقني معي حراره قويه بس ما حبيت اخلف بوعدي صابتني امس وماسكه معي لليوم

والبارت وربي يشهد توني مخلصته حتى ما راجعته كله ولا ضبطته الأخطاء الاملائيه اذا شفتوا بدليات سامحوني

نزله على الوعد اليوم

^_^

سامحوني لو ما قدرت الخميس انزل بارت يمكن الأثنين او الخميس الجاي اسفه

بس المرض يهد الحيل
له

мişs зlόσ ♥~ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 23-06-10, 05:57 PM   #816
|[ عـضـو مـشـارك ]|

 
الدولة:
الافتراضي رد: رواية يدري إن اسباب ضعفي نظرته يدري إني ما اقاوم ضحكته (قصتي الثانية) للكتابة ساكبة العود

وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو

الصراحة بارت ولا كل البارتات

يسلمووووووووووووو يالغالية

والله يشفيج و طهور ان شاء الله يا قلبي

ناطرينج لما تتباخرين

جوري دلع 1
جوري دلع 1 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-06-10, 09:06 AM   #817
|[ عـضـو جـديـد ]|

 
صورة خرمانه بيبسي الرمزية
 
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: رواية يدري إن اسباب ضعفي نظرته يدري إني ما اقاوم ضحكته (قصتي الثانية) للكتابة ساكبة العود



بآآرت روعه
تسلم يمنآآڪ يالغاليه
معذوره والله وفيڪ الخيــر أنڪ وفيتي بوعدڪ
يسلمڪ ربي من ڪل شر
ويشفيڪ ويعآفيڪ
دمتي بحفظ البــآآري


خرمانه بيبسي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 25-06-10, 06:30 PM   #818
|[ عـضـو نـشـيـط ]|

 
صورة أخر قطرة عطر *,* الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي رد: رواية يدري إن اسباب ضعفي نظرته يدري إني ما اقاوم ضحكته (قصتي الثانية) للكتابة ساكبة العود

أأخ خ خ خ خ خ خ والله قهر من ام جاسم لو قدامي ودي اقطعها ....

اول حبت اسأل عن اخبارك سكوووبه وش علووومك ؟؟؟

وانتي بعد بنوته ؟؟

اشتقت لكم حيل وفقتكم والاعضاء كمان ...

بس معليش كان ما اقدر ادخل>> حت الحين دخلت بس مو من جهازي لانو خربان وبعد فيه اختبارات ما خلصت ادعولي بكره علي كيمياء وحديث <<

ثانيا حبيت اشكرك سكوووبه لانو انا بالفتره اللي راحت كنت اتابعك وقريت كل البارتات اللي كتبتيها

<< قبل انا كنت متشوقه اقراء روايتك الاولى وقريتها مرررره رهههيبه ابداع من جد <<

سلامات ما تشوفين شر

اتمنى اني ما طولت عليكم الغيبه <<< فقدتووني ^0^ هههه صح



أختكم:أخر قطرة عطر *,*
أخر قطرة عطر *,* غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 25-06-10, 10:32 PM   #819
|[ عـضـو مــاسـي ]|

 
صورة سوــايروكاــسو الرمزية
 
الدولة: المغرب
الافتراضي رد: رواية يدري إن اسباب ضعفي نظرته يدري إني ما اقاوم ضحكته (قصتي الثانية) للكتابة ساكبة العود

سكوبة حياتي الله يشفيكي

عن جد اقلقتيني عليكي يا الغالية

و ترى البارت حتى لو قصير بس يجنن عن جد حياتي
و انتظر الي راح يصير بفارغ الصبر عن جد متشوقة لحتى اعرف
بس اهتمي بصحتك اول حياتي اوكي


مشكوره بنوته حبيبتي على النقل

خيتو اخر قطرة عطر اشتقنا لك غلاتي
كيفك ايه الاختبارات آخذة وقت كل الأعضاء خخخخخخخخ
و حتى بنوته عليها اختبارات لهيك ما تلاقينها كثير بالمنتدى *ــ*
سوــايروكاــسو غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-06-10, 10:12 AM   #820
|[ عـضـو مـشـارك ]|

 
الدولة: الأردن
الافتراضي رد: رواية يدري إن اسباب ضعفي نظرته يدري إني ما اقاوم ضحكته (قصتي الثانية) للكتابة ساكبة العود

اولا الحمد الله على سلامتك واحنا بيهمنا بالمقام الاول صحتك يا عمري وثانيا البارت على الرغم انه قصير الا انه روعة يسلموا ايديك وان شاء الله انك تقومي بالسلامة وحشتينا وما تشوفي شر ان شاء الله وننتظر البارت القادم
rosl_2008 غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are مغلق
Pingbacks are مغلق
Refbacks are مغلق


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية يدري إن اسباب ضعفي نظرته يدري إني ما اقاوم ضحكته كامله المبدعه1 روايات تعب قلبي 17 03-06-12 08:44 AM
صور وخلفيات للماسنجر - يدري ان اسباب ضعفي نظرته ♥aמŘa صور و رمزيات واتساب WhatsApp - بلاكبيري blackberry - سكاي بي Skype – فيسبوك – تويتر – انستقرام 21 08-11-11 10:34 PM
يدري ان اسباب ضعفي نظرته Pic+Tobic بنــــدر صور و رمزيات واتساب WhatsApp - بلاكبيري blackberry - سكاي بي Skype – فيسبوك – تويتر – انستقرام 30 21-04-11 01:33 PM
صور للمسن - يدري أن أسباب ضعفي نظرته يدري أني ماأقااوم ضحكته - {.. M!Ss fosheyah ..} صور و رمزيات واتساب WhatsApp - بلاكبيري blackberry - سكاي بي Skype – فيسبوك – تويتر – انستقرام 27 07-10-10 06:06 PM
يدري إن اسباب ضعفي نظرته - نظارات شبابيه حياتي فداااك منتدى الرجل ( آدم ) 21 11-09-10 06:09 PM


الساعة الآن +3: 08:32 PM.