العودة   منتديات تعب قلبي > منتديات تعب قلبي للقصص والروايات > روايات تعب قلبي


Like Tree1Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
#1  
قديم 05-07-09, 09:16 AM
ياهـــم كم لك بصدري"
|[ عـضـو ذهـبــي ]|

ياهـــم كم لك بصدري" غير متصل
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 159613
 تاريخ التسجيل : Aug 2007
 فترة الأقامة : 2655 يوم
 أخر زيارة : 01-03-13 (08:15 PM)
 المشاركات : 1,472 [ + ]
 التقييم : 304181536
 معدل التقييم : ياهـــم كم لك بصدري" ياهـــم كم لك بصدري" ياهـــم كم لك بصدري" ياهـــم كم لك بصدري" ياهـــم كم لك بصدري" ياهـــم كم لك بصدري" ياهـــم كم لك بصدري" ياهـــم كم لك بصدري" ياهـــم كم لك بصدري" ياهـــم كم لك بصدري" ياهـــم كم لك بصدري"
بيانات اضافيه [ + ]
قلب طفلتك ماعاشت إحساس الطفولة فاقدة في هالزمان إحساسها / جريئة رومانسية روعه



بسم الله الرحمن الرحيم ..

عندمـآ يلتقي ( العدل & الظلم ) ..
( الحب & الكرهـ ) ..
( العـطف & القسـوهـ ) ..
( الغرور & التواضع ) ..
( المـآل & عزة النفس ) ..
( الخـوف & الأمـآن ) ..


تختلف المـوآزين ..
وترجح الأكُـفَّ ,,
وتختلَّ الموآزين ..

أحببت أن أٌطلَّ عليكم في معزوفتي الأولى المتـوآضعه ..
وأضعهـآ بين أيديكم وقلوبكم لتستمتـعوآ بهـآ ..
ولتمنحـوهـآ الجمـآل والـروعـه بتعليقـآتكم وآرآئكـم البنـآئه ..

ترددت كثيرآ بكتابتهـآ ..
ولكن حب المغـآمرهـ والتجربه دفعني لخـطهـآ ووضعهـآ بين متصفحـآتكم لـ تعينوني بتوقعـآتكم وأفكـآركم لإتمـآمهـآ بتوفيق الرحمن ..

روآيـة .. طفلتك ماعاشت " إحساس" الطفولة !
... فاقدهـ في هالزمان ... إحساسها !
\
/
\


بقـلـمـ // أمـيــرة آلــحــلآ

أو

نــ ج ـــلآء آلــ ع ـــيــون ..



 توقيع : ياهـــم كم لك بصدري"


سجلني أعظم من خسرررررته من أعوام
وبسجلك أتفه بشرفي زماني

رد مع اقتباس
قديم 05-07-09, 09:18 AM   #2
ياهـــم كم لك بصدري"
|[ عـضـو ذهـبــي ]|



الصورة الرمزية ياهـــم كم لك بصدري"
ياهـــم كم لك بصدري" غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 159613
 تاريخ التسجيل :  Aug 2007
 أخر زيارة : 01-03-13 (08:15 PM)
 المشاركات : 1,472 [ + ]
 التقييم :  304181536
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد : معزوفتي الأولى طفلتك ماعاشت إحساس الطفولة فاقدة في هالزمان إحساسها / جريئة رومانسية روعه



الشخصيات بالمختصر :

** عائلة فهد الفهد ..( الأب ) ..( أبو وليد ) ..
2/ زوجته الأولى كارلا ( فرنسيه ) ( متوفيه من 8 سنين ) .. وعندهـ منهـآ :
3/ فـآتن ( 17 سنه ) ..
4/ زوجته الثانيه سعـآد ( 37 سنه ) وعندهـ منهـآ :
5/منار (6سنوات ) ..
6/ وليد (3 سنوات ) ..
\
/
\
** عائلة خالد البدر ( الأب ) متوفي من 10 سنين ..( أبو عزآم ) ..
1/ زوجتـه ( منيرهـ ) 47 سنه ...
2/ عزآم ( 29 سنه ) ..
3/ سـمـر (26 سنه ) .. متزوجـه وعندهـآ ( عزآم – رآمـآ ) ..
4/ عصام (24 سنه ) ..
5/ سـآرهـ (20 سنه ) ,,
6/ سديم ( 17 سنه ) ..
\
/
\
** عـآئلة محمد الـعبدالله ( الأب ) 55 سنـه ..( أبو سعود ) ..
1/ زوجته فاطمـه (49 سنه ) ..
2/ سعـود (30 سنه ) متزوج سمـر بنت خالته ..
3/ مهـآ ( 26 سنه ) ...متزوجـه وعندهـآ بنت ( فاتن ) ..
3/ تركي (24 سنه ) ..
4/لمى ( 17 سنه ) ..
/
\
/
البــــــآرت الأول ..

يعني من قلَّ ( المــصـآيب ) ؟!
صـآب هـآلصـدر " ضيـق " ..
وإلآ يعني من حـلآة الـحـظ وَ [ ع ــلوَّ آلـمـكـآنـه ] ؟؟!!
ذي حيـآتي من مـضـيـق ٍ, في مـضـيـق ٍ, في مـضـيـق ٍ..
ولو بـحـثت الـصـبر فيني ..
مـآ أجـد لـ/ آلـصَّـبـر خـآنـه ..!!
ع ــآًدتـيَّ لـآضـقـت أدوَّر (( حَــضـنَّ )) وُُ (( ع ـــيــون آلــرفـيــق )) ..
مـشـكــلــه ..!!!!
لـآ صـآر { ضـيقـي مـنــه } وً .. أحــزآنــي ..{.. ع ــشــآنــهًِّ ..} ..


في الخبر- حي الحـزآم الذهبي– أفخم قصر ..

نزلت تتمخطر في الدرج الكبير اللي يتوسط القصر ..
وصوت كعبهـآ يصدح بالمكان وريحة عطرهـآ تعلن عن وصولهـآ ..
نزلت لحد المرآيه الكبيرهـ بالمدخل واللي محددهـ أطرافهـآ ببروآز ذهبي فخم جدآ ..
وقفت قدآمهـآ وهي تتأمل شكلهـآ إبتدآءً من شعرهـآ الكيرلي الأسود النـآعم اللي يحضن خصرهـآ من طوله بشكل آسر .. ومبرز بياض بشرتهـآ المشربه بالوردي .. واللي إكتسبتهـآ من امها الفرنسيه المشهورهـ بالجمـآل والفتنه ..
وحوآجبهـآ المرسومـه رسم بإتقان الخـآلق سبحـآنه وسوآدهـآ يبرز وسع عيونها المكحله
وتتميز بلونهـآ الغريب ..!!
لون العسلي ومحددهــ عدساتهـآ بالرمـآدي .. إختـلآط لونين بشكل لآفت ومبهر .. ورومش كثيفه معكوفه بشكل جميل ..
نزلت أكثر بنظرهـآ على خدودهـآ الي منثور عليهـآ البلاشر الوردي واللي زاد حمرة خدودهـآ ..
وخشمهـآ المرسوم ومعطي مـلآمحها حدهـ قاتله وفاتنه ..
وقفت عيونهـآ على إمتزاج الرقه والعذوبه ..
إمتزآج الإغرآء والذوبان ..
شفايفهـآ اللي تذووب رقه ونعومه واللقلوس الوردي الصارخ شوي معطيهـآ جاذبيه ساحرهـ ..

عدلت بلوزتهـآ الفوشيه مخططه بالرمـآدي وفتحة الصدر وسيعه للأكتـآف ومبينه أكتافهـآ اللي تزيد من شكل نـحرها وصدرهـآ أنوثه متعبه لنـآظرهـا ,,
وخصرهـآ اللي يزينه البرمودا الجينز الرمـآدي بلمعه بسيطه فوشيه .. ومزموم من الجنب يبرز بياض ساقيهـآ الملفوفه بشرايط الكعب الفوشي الأنيق ..

إبتسمت لنفسهـآ برضـآء تـآم عن شكلهـآ وهي تقول بخاطرهـآ اللي يشوفني مايقول
هذي عمرهـآ 17 سنه .. ههههههههه بسم الله علي لا احسد عمري .. يقولون مايحسد المـآل إلا صاحبه..
لبست عباتهـآ المزخرفه وطلعت شايله شنطتهـآ الفوشيه الوآسعه .. وجوآلهـآ الفوشي بيدهـآ ..

ركبت السيارهـ ( مكسيمـآ 2008 سودآء ) ..
وطلعت مع السوآق تتمشى وتقابل صديقاتهـآ بالمجمعـآت ..
\
/
\

بالدمام –حي الفيصليه ..

في إحدى البيوت المتوسطه المستوى ولكن أنيقة الشكل ..
بيت يتكون من طابقين ..
نزل من الدرج مستعجل وريحة عطرهـ الرجـآلي تفووح بالبيت بشكل يدووخ ..
وصل للمرايه ووقف يعدل شمـآغه الأبيض على ثوبه السًّكري وسـآعته السويسريه الفخمه واللي تدل انه عندهـ خير برغم صغر سنه ..
شاف شكله بالمرآيه واللي تعكس صورة شاب وسامته ورجولته تكفي إنه يطيح بـ 10 نساء من نظرهـ وحدهـ ..
حواجبه الكثيفه المكوفه وتعطيه هيبه أكثر .. حدة نظرآت عيونه الوآسعه بسوآدهـآ وكثافة رموشهـآ ..
خشمـه السيف المسلول على قولتهم .. وشفايفه الجذآبه مايله للحمرهـ ومحـآطه بسكسوكه ( الخنجر ) وبسوآدهـآ زآدته وسـآمه وهيبه ورجوله ..
لون بشرته البرونزيه بشكل آسر ..
إلتفت على أمـه اللي جايته تقول : لا اله الا الله .. بسم الله عليك ياامي .. الله يحرسك ويحميك من شر الحسـآد وعيونهم .. ويرزقك ببنت الحـلآل اللي تريحك طول عمرك ..

إبتسم لأمه بحنان وبـآنت صف اللؤلؤ المرصوص وقال بصوته المميز ببحته الخـآصه العميقه : الله يسلمك ويخليك لي يااحلى وأغلى أم ..

قالت أمه وهي تبخرهـ : وين بتروح ياوليدي بهالوقت وبكل هالكشخه .؟؟؟!!
قال : معزوم على زوآج وآحد من أصحابي بالشغل .. تآمريني على شئ يالغاليه قبل لا اطلع ..؟؟!
قالت أمـه بكل مودهـ : لا ياقلب أمك تسلم ,, والله ويـآكـ ..
قال : الله يسلمك .. مع السـلآمه ..
طـلع من باب بيتهم للحوش وراح للباركينج وشغل سيارته (أفآلون بيضاء 2007 ) ,,
واللي زآدته هيبه وكشخه ..

\
/
\

وصلت مجمع فينيسيا مول بالخبر وهي تكلم صديقتهـآ : هـآآآي .. هـلآ ليان .. كيفك ؟؟
ليان : هلا ومرحبا .. أنا بخير الحمدلله ... كيفك إنتي ؟؟
: الحمدلله بأحسن حـآل .. ليوونه بغيت أسالك عندك شئ اليوم وإلا فاضيه ؟؟.!
ليان بسرعه : لا فاضيه وطفشاااااانه حدي .. ليش ؟؟
بفرح : حلوو .. أجل وش رأيك تقابليني بـ الراشد ..؟؟ أنـآ ألحين دآخله فينيسا مول بآخذ هديه لبنت جيراننا توهـآ ولدت وجابت بنووته تجنن .. وبأطلع بعدهـآ ع الرآشد أتمشى شوي وأشتري شوية أغراض لي وللبنوته الصغنونه .. هـآهـ وش قلتي ؟؟
ليان : أوكي ياقلبي .. ألحين بأقوم البس واتجهز وأجيك ..
: أوكي سي يوو ,,
ليان : سي يوو ..

\
/
\

كـآن متوجـه لقصر الأفرآح بس تذكر إنه مـآشرى لخـويه هديه ع الأقل بمنـآسبة زوآجـه ..
وتوجـه على طوول لـ فينيسيا مول لأنه أقرب شئ لـه ألحين ,,
وقف سيارته بالباركينج ونزل لمحل سـآعـآت إشترى سـآعه رجـآليه فخمـه وأخذهـآ ورآح لمحل متخصص بتغليف الهدايا ,,
أول مـآدخل عندهم لفت نظرهـ بنت متنقبه نقاب كويتي وعيونهـآ باينه بشكل ملفت ومبهر متكحله بس بكحل أسود خفيف وحـآطه عدسات لونهـآ غريب ( بباله هو طبعا انها عدسات ) .. صح إنه أُعجب فيها كثير وماقدر يشيل عيونه عنهـآ وسمعهـآ تحكي بالجوال : لمى أنـآ بمحل هدايا وأبي أشتري لمهـآ هديه عشان بنوتتهـآ تكفين قولي لي وش تحب أو وش ناقصهـآ وأجيبه لهـآ ؟؟
ردت لمى بإحراج : يا فـــآتن مـآله دآعي تكلفين على نفسك ,, والله بوكيهـآت الورد اللي مليتي فيهـآ المستشفى والشـوكولآ اللي جايبتهـآ بلون وردي واشكال فخمه خليتينا نستقبل الناس بفخر هههههههههه .. (كملت بجديه) تكفين لا تجيين شئ بتزعلين مهـآ منك وتحرجينهـآ زود ..
قالت فاتن بشوية زعل : لمـى إنتي تعرفين أنكم خوآتي اللي ماجابتهم أمي ,, ومهـآ أختي الكبيرهـ مو بس جـآرتنـآ .. ويكفي إنهـآ سمـت بنتهـآ ( فاتن ) على إسمي وربي ماراح أنسى لهـآ هالشئ .. وبعدين إنتي وش عليك أنـآ بأجيب لهـآ حق السمـآوهـ بس مو ألحين هذي أشياء بسيطه بس ..
عشان كذا خليني اشتري لهـآ كل اللي أتمنـآهـ .. بس أبي أعرف هي وش تحب ..؟؟
ردت لمى بكل حب لهـآلبنت اللي يعتبرونهـآ إختهم : بصرآحه أحرجتيني بكـلآمك ... بس اللي أعرف إنهـآ كـآنت تبي تروح تشتري لهـآ مـلآبس .. لأنهـآ الدلخه شرت كل شئ ولآدي بعد ماقالت لهـآ الدكتورهـ إنتي حامل بـ ولد خخخخخخخخخخ ..
ضحكت فاتن بنعوومـه متغافله العيون اللي تراقبهـآ والأذآن الصاغيه لهـآ ولصوتهـآ : ياحبي لهـآ مهـآ عليهـآ حركـآت عجيبه .. أجل خـلآص أنـآ ألحين بأروح أشتري لهـآ كل شئ يخص البيبي .. وآآآآي حدي مستانسه إنه طلع لي شغله بعد هالملل اللي جاني ..
ضحكت لمى على حمـآس فاتن وصوتهـآ اللي مهمـآ عـلآ الا تبان فيه نبرة الدلع الطبيعيه وقالت : الله لايحرمك الونـآسه يافتونـه ..
قالت فاتن بضحكه : ولا يحرمك يارب .. ويللا الحين اقلبي وجهك أبغـى أكمل الشوبينق تبعي واخلص بسرعه عشان يمديني اجيكم ..
ضحكت لمى وقالت تتصنع العصبيه : شوفوا ناكرة الجميل ..الحين انتي اللي داقه علي وتترجيني اعلمك وش محتاجه مهـآ وبنتهـآ وبالآخر تقولين اقلبي وجهك .. طيب طيب انتي تعالي عندنا وتشوفي وش بيجيك ..
ضحكت فاتن وقالت : أوكي الله يكفيني شرك .. اشوفك على خير ياقلبي ..
لمى ردت بإبتسامه : الله معـآك ياقلبي ,, وتكفين لا تتأخرين ...
فاتن : إن شاء الله بأحاول اخلص بدري .. مع السـلآمـه ..
لمى : مع السـلآمـه ..


 
 توقيع : ياهـــم كم لك بصدري"


سجلني أعظم من خسرررررته من أعوام
وبسجلك أتفه بشرفي زماني


رد مع اقتباس
قديم 05-07-09, 09:23 AM   #3
ياهـــم كم لك بصدري"
|[ عـضـو ذهـبــي ]|



الصورة الرمزية ياهـــم كم لك بصدري"
ياهـــم كم لك بصدري" غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 159613
 تاريخ التسجيل :  Aug 2007
 أخر زيارة : 01-03-13 (08:15 PM)
 المشاركات : 1,472 [ + ]
 التقييم :  304181536
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد : معزوفتي الأولى طفلتك ماعاشت إحساس الطفولة فاقدة في هالزمان إحساسها / جريئة رومانسية روعه



قفلت فاتن جـوآلهـآ ودخلته بشنطتهـآ إنتبهت لشخص وآقف قدآمهـآ .. رفعت عيونهـآ و حست برجفـه بأوصآلهـآ من جمـآل هالإنسـآن وجاذبيته .. مابحياتهـآ شافت شخص مثله .. حست برعب من نظرآت عيونه .. ماتدري وش هي ..؟؟
هل هي إحتقـآر ؟؟ هل هي إعجـآب ؟؟ هل هي إنبهـآر ؟؟ هل هي إستخفـآف ؟؟ .. أصلا كل عيونه ونظراتهـآ ترعب ..
مـآ أعطت نفسهـآ المجـآل إنهـآ تطالعه أكثر وإلتفتت عنه وسمعت صـآحب المحل اللبناني يناديه ويقوله : إستاز عـــزآم هيدي هديتك صارت جـآهزهـ .. بتأمور على شئ تاني حضرتك ؟؟
إلتفت عليه عزآم بكل شموخ وهو يقول : لا تسلم يعطيك العـآفيه .. كم حسـآبك ؟؟
قاله صاحب المحـل الحسـآب حـآسب وجـآء بيطلع بس مـآيدري وش اللي خـلآهـ يلتفت للـ فـآتنــه اللي شـآفهـآ وسمع سوآلفهـآ وعرف إن إسمهـآ ( فـآتن ) من كـلآمهـآ مع صاحبتهـآ .. إلتفت إلا وهي كـآنت بتطلع من المحل بتروح محل مـلآبس وإحتياجات الأطفال .. وكانت منزله راسهـآ لشنطتهـآ تدخل بوكهـآ بعد ماحاسبت ع الأشياء البسيطه اللي خذتهـآ .. وفجأهـ حست إنهـآ قربت من ريحـة عطر رجـآليه قوووويه وسـآحرهـ رفعت رأسهـآ إلا وهي قدآمـه بالضبط .. نفسه السـآحر اللي قبل شوي ماقدرت تطـآلع فيه كثير .. طـآلعهـآ بنظرآت إحتقـآر على شكلهـآ ومظهر عباتهـآ ولف بيطلع ..
أمـآ هي إنصدمت من نظرتـه اللي كلهـآ إحتقـآر وإشمئزآز وكأنهـآ حشرهـ عندهـ .. قالت ببـآلهـآ بس بصوت مرتفع شوي وصله بدون ماتحس على نفسهـآ : الحمدلله والشكر نـآس متخلفه .. شكله يحسبني صايعه ضايعه .. مايدري إني أتعس وحـدهـ على هـآلآرض ...( قالتهـآ بنبرة حزن عميقـه تخالطهـآ إستهزاء ) ,,
سمعهـآ وهو مـآشي وقال بخـآطرهـ : هه أكيد بتكوينين أتعس وحدهـ دآمك بهاللبس والمنظر اللافت .. بتبعدين عن ربك وتكوتين تعيسه .. الله يعافيهـآ ولا يبلانـآ يارب ..

/
\
/

في حي الحزآم الذهبي -الخبر ..

: مهـآ تكفين عطيني إيـآهـآ شوي .. تكفين بس شوووي .. والله مابأطيحهـآ بس بأشيلهـآ وأجلس جنبك ..والله والله هـآهـ .. ( تربعت جنب اختهـآ على سريرهـآ وهي تفتح يدينهـآ )
قالت مهـآ : يابنت الحـلآل فكيني من شرك .. انا يالله نومتهـآ تبين أعطيك إياها تصحينهـآ لي ..؟؟
ردت لمى بأسى وقهر : من زينك إنتي وياهـآ .. إحمدي ربك إني أبي آخذهـآ عنك شوي وأريحك .. ( وقفت وهي تقول بصوت عالي والدموع متحجرهـ بعيونهـآ) والا انتي اصـلآ مايبين بعينك الخير .. وللحين تعتبريني بزر ومااعرف شئ ..
طلعت لمى من الغرفه ومهـآ مصدوومـه من كـلآم أختهـآ وعصبيتها اللي مالها داعي .. ودموعها اللي شافتهم بعيونها بس حاولت تكبتهـآ ..
إستغربت ردة فعل لمى كثير وقالت ببالهـآ : باراضيهـآ بعدين وأطيب خـآطرهـآ بكلمتين ..بس خلني أنـآم الحين شوي وأرتاح قبل لاتصحى فتوونه وتغثني ..

(( مهـآ (26 سنه ) متزوجـه من سنتين وتوهـآ جابت هالبنوته وسمتهـآ (فاتن ) من كثر ماتحب بنت جيرانهم فاتن وتحزن عليهـآ .. حلوة وحبوبه بس موسوسه على بنتهـآ كثير لأنها ماجابتها الا بعد معاناهـ )) ..

\
/
\

من جهـة لمـى طلعت من عند مهـآ وهي معصبه حدهـآ ..

(( لمـى (17 سنه ) بنوته مرهـ كيوت .. رومـآنسيه وحبوبه .. حسـآسه كثير .. تدرس ثاني ثانوي علمي .. تعشق ثلاث أشخاص بالدنيا ( فاتن + سديم بنت خالتهـآ + وعصام حبيبهـآ وولد خالتها ) ..وتدرس مع فاتن بنفس المدرسه و الصف ))

بس وصلت غرفتهـآ لقت جوالهـآ يدق .. ( سدوومتي .. يتصل بك ) ..
ردت بصوت مخنووق ومعصب : هـلآ سديم ..
سديم : يمه بسم الله وش فيك شوي وتاكليني ؟ وش في صوتك كذا ؟ أحد زعلك .؟
قالت لمى بضيقه : وفيه غيرهـآ هالأخت الفاضله .. أشحذهـآ بنتهـآ شحاذهـ .. سـلآمـآآت ماكأني أختهـآ ؟؟ لا وتقولي بتصحينهـآ ومدري ايش .. بس انا عارفتهـآ تحسبني باقي بزر وباطيحهـآ من يديني .. أووف ياختي شئ يقهر ويفقع القلب .. يازين البيت قبل لا تجي ..
ضحكت سديم على تفكير لمى المحدود وقالت : ههههههههههه ياحليلك يالمـوو زعـلآنه عشان مااعطتك بنتهـآ ..؟ طيب وهي صادقه توهـآ نومتهـآ وانتي تعرفين الأطفال لا صحوا يجيبون لك المرض من صياحهم عشان كذا هي ماتبي تتعب وهي تنومهـآ مرهـ ثانيه .. وبعدين انتي لاتصيرين حساسه وتاخذين الأمور من هالمنطق خليك واعيه شوي ..
(سكتت شوي بعدين سمعت ضحكت لمـى وعرفت سبب ضحكهـآ )وقالت : هههههههه أدري تضحكين على منطق تحسن متعوب عليهـآ صح ؟؟
ضحكت لمـى وماكأنهـآ اللي قبل شوي معصبه وقالت : ههههههههههه إيه والله أحسهـآ غلط عليك .. سديم وتقول منطق وأمور ههههههههههه والله مااتخيل أبد ,,
إبتسمت سديم إنهـآ قدرت تمتص غضب بنت خالتهـآ وصديقتهـآ وحبيبة قلبهـآ وقالت : إيه ياشيخه خلينـآ نسمع هالضحكه اللي كأنها ضحكة فيفي عبدهـ خخخخخخخخ ,,
ضحكت لمـى زود وقالت كأنهـآ معصبه : وجع إن شاء الله أنا تشبهيني بذيك ؟؟ أعووذ بالله .. إلا تعـآلي سدووم ,, ليش ماتجين عندنا الحين وتنامين عندي ؟؟ فاتن بنت جيراننا جايتنا الحين .. وش رايك ؟؟
سديم أعجبتهـآ الفكرهـ بس تذكرت عزآم أخوهـآ وقالت : والله ودي بس خايفه عزآم مايوافق وخصوصـآ إنه رآيح عرس خويه .. يعني مااظن عندي أحد يجيبني ..
قالت لمـى بصوت وآطي خجول ماحاولت تبينه لـ سديم : طيب طيب .. عصـآم وينه ؟؟
إبتسمت سديم لـ طاري أخوهـآ الخبل ع قولتهـآ وقالت : عصمـآن مادرى عني أكيد إنه هاية ألحين مع أخويـآهـ طول العزيزيه والخبر ..وبيني وبينك مو مضحيه بـ عمري عشان اركب معـآهـ .. هو متهـووور مرهـ بالسوآقه ..
الله يكفيه الشر بس ..
خـآفت لمى من قلب على عصـام وقالت بلهجه حاولت ماتبين اللهفه فيهـآ : يووووة ياسديم حاولي فيه مايسرع كثير الله يكفينا شر هالحوادث .. بس جد سديم تعالي عندي والله بنستانس كثير .. ع الأقل أرتـآح من مقابلة مهـآ وبنتهـآ .. وتطيح فيني أوآمر شيلي حطي سوي ولا تسوي ,, تكفيييين سديم ..
قالت سديم بقلة حيله : والله ودي يالمـوو وأول مايجي عزآم بأقوله ولا يهمك ..
قالت لمـى بإصرآر : ألحين تكلمينه قفلي وروحي دقي عليه تكفين .. وإذا مـآوافق بأخلي سعود أخوي يكلمه وإلا نسيبه ع الفاضي ..؟؟
قالت سديم بصدمه : لا لا لا لا وش فيك إنتي إنهبلتي .. سعود مرهـ وحدهـ ؟ موب صاحيه .. لا خليني انا باكلمه والحين بأدق عليك وأرد لك خبر ..

قفلت سديم من لمـى وإلتفت على جنب شافت أمهـآ داخله عندهـآ
(( سديم (17 سنه ) آخر العنقود عند أهلهـآ ودلوعتهم .. بنوته مرهـ تجنن .. رومـآنسيه كثير وجريئه .. عاقله عند اللزوم .. ورجـه بكل الأحوال .. تشبه عزآم أخوهـآ مرهـ ومن وفاة أبوهـآ وهي متعلقه فيه بشكل مو طبيعي ..))


وقالت لهـآ : يمـه تكفين طلبتك ..
إلتفتت أمهـآ بخرعه وقالت : وجع وش فيك ؟؟ وش تبين ؟؟

(( أم عزآم ( 48 سنه ) أرمله .. توفى زوجهـآ من 10 سنين .. ورفضت تتزوج رغم كثرة خطابهـآ لجمالهـآ وأخلاقهـآ .. ربتهم أحسن تربيه .. وأعطتهم كل حنان الدنيا والطيبه )) ..

قالت سديم بترجي وهي تمسك يد أمهـآ : يمه تعرفين إني طفشـآآآنه حدي وسآرهـ ماتعطيني وجـه طول وقتهـآ ع النت أو تكلم صديقاتهـآ .. تكفين خليني أروح عند خالتي وأنـآم عند لمـى .. المسكينه دآقه علي تصيح وتقول إلحقيني أبيك تجين عندي بسرعه .. تعبانه وأبيك معـآي ..
ابتسمت أمهـآ على كـلآم بنتهـآ المبالغ فيه وهي تدري إنهـآ تكذب وقالت : أومـآ دقت عليك تصيح ؟؟ بس مين بيوديك ؟؟ وبعدين وين تروحين الناس بنتهم نفـآس .. وأخوهم تركي موجود بالبيت وين تقعدين فيه ؟؟
قالت سديم لأمهـآ بترجي : يمه تكفين مهـآ نفـآس حاطين لهـآ غرفه تحت .. وخالتي مع زوجهـآ وسعود مع بنتك سمر ببيتهم وتركي مع أخويـآهـ بيرجع ينـآم بغرفته .. وبعدين يمـه يعني بالله عليك الي يسمعك يقول أول مرهـ أنـآم عند خالتي ماكأني منقعه ببيت خالتي 24 سـآعه ولمى نفس الشئ ..

قالت أمهـآ : والله براحتك إنتي وعزآم إذا وافق يوديك روحي مااحد ماسكك .. لأنه بالأصل أحنا بكرهـ بنروح لهم كلنـآ نشوف مهآ ..
نطت سديم على رأس أمهـآ تبوسه وتقول : ياربي يخليكي لي ياست الحبايب .. بس تكفين اذا شفتيه معنَّد شوي إقتعيه معـآي ..أوكي مامي ؟؟
قالت أمها : والله إنتي عارفه إنه هو رايح الخبر يحضر عرس خويه ,, إذا بيرجع مره ثانيه الخبر عشان يوديك شئ راجع له .. ماراح اقدر اقنعه لأنه اكيد ماراح يجي الا بآخر الليل وتعبان ..وانتي وشطارتك عـآد ..
قالت سديم بقلة حيله : إنا لله وإنـآ إليه راجعون .. الله يعين بس .. بأكلمه وأمري لله ..
أخذت جوآلهـآ ودقت على ( عزآم قلبي ) .. إنتظرت وسمعت خدمة صدى اللي حـآطهـآ عزآم قصيدة ( ليل الخُـبر ) بصوت الشـآعر (عبدالله البكر التميمي) ..




أرض الأحـلآم وأشجـآر الأمـآني يبـآس ..
وإنت ظالم ولكني أحبك كثير ..
وآضح إني خسرتك للأبد وإنت حـآس ..
خلك أقوى شوي وإعترف بالمصير ..
رحت يوم إرتوت فيني عذوق الحمـآس ..
مثل من ياخذ اللقمه من إفم الفقير ..
عندي إحسـآس وشوية رجـآوي ويأس ..
ومابغيت أزعجك مادآم وقتك قصير ..
قلت أبنسـآك يمكن المسـآفه تقـآس ..
بين ذآك الزمـآن اللي مضى والأخير ..
صـآحبي .. مارضيت أنسـآك من قوَّ بأس ..
يوم أبنسـآك كنت أبغى يموت الضمير ..
الغرابيل تلحقني وأنـا بدون ناس ..
عفت ناسي عشان ابقى بعينك كبير ..
يوم كان الوفـآء تحت الخديعه يدآس ..
والغرآم آخر حلول الوسط للعشير ..
كنت غالي وكان الكل حولك نـحآس ..
كنت صادق وكان الكل حولي يغير ..
ليت الأيام ثلجه ذابت بوسط كاس ..
كان عودت أنا مع برد العلاقه ضغير ..
كنت أنا وأنت في ذيك المحلات ماس ..
وسرقتك الحياة الهاديه وصرت غير ..
بس كانك تبي فرقا مثل ماانت حـآس ..
خلَّ ليل الخُـبر يذكر همومي بخير ..


صحت سديم على صوت التنبيه يقول ( لم يتم الرد ) ..
حست إنهـآ إنصدمت بهالقصيدهـ اللي دخلت فيهـآ جو شـآعري خيالي ..
قالت بنفسهـآ : يـآآآآآآآهـ ياخوي وش كثر إنت متعذب .. معقوله عزآم يكون يحب وحدهـ تركته ؟؟ معقووله ؟؟ لا لا ما أظن أكيد إنه بس حـآطهـآ كذا عشان فيهـآ كلمة ( الخُبر ) ..إيه إيه أكيد ...
صحت مرهـ ثانيه من سرحـآنهـآ على صوت جوآلهـآ يدق بإسم
( عزآم قلبي ..يتصل بك ) ,, ردت بسرعه : هـلآ عزآم ..
قال عزآم بهدوء وركـآدهـ : هـلآ سدوومه .. دقيتي علي ؟؟
قالت سديم : إيه دقيت بس مارديت وين كان جوالك ؟؟
قال عزام : معـآي بس لأني كنت بين الرجـآل ماقدرت أكلم وألحين طلعت ..
قالت سديم بفرحه : يعني بتجي البيت ؟؟
إستغرب عزام نبرة الفرح بصوتهـآ وقال : مدري ليش ؟؟
قالت بسرعه وبصوت مترجي : تكفى عزآآمي بأطلبك طلب وقول تم تكفى ..
قال عزام بضحكه وعرف إنهـآ ماتطلب بـ تكفى إلا شئ غالي عليهـآ : آمري سمي ... وش بغيتي ؟؟
ضحكت سديم وقالت : قول تم طيب ..
إبتسم عزام اكثر وقال :خليني أعرف أول ..
قالت سديم بقلق وبسررعه : أبيك توديني عند لمى بنت خالتي أنـآم عندهـآ .. بتجيهـآ بنت جيرآنهم وأبي أشوفهـآ من زمـآن تحكي لي عنهـآ وحبيتهـآ وأبي أقابلهـآ ..
قال عزآم بهدووء : بأوديك لهـآ بس ماتنـآمين ..
قالت سديم بترجي : لااااا عزآم تكفى .. خلني أنـآم .. وبعدين ياقلبي مشوآر عليك ترجع لي مرهـ ثانيه .. إنت ودني وروح ماله دآعي تتعب عمرك وترجع ..
ضحك عزام بخفيف وقال : يعني مسويه عمرك خايفه علي من المشاوير ؟؟
لاتخافين متعوود وأصلا شغلي بالخبر يعني مو صعب علي اوديك وارجع لك ..
قالت سديم بآخر محـآوله لإقنـآعه : تكفى عزآآآآآمـووو خلني أنـآم هنـآك .. والله كلمتني شوي وتصيح من الطفش حتى هي .. تكفىىىى ,,
قال عزآم بإستسـلآم : لاحول ولا قوة إلا بالله .. مشكلتي مااقدر اردك بشئ .. هالمرهـ بس بأخليك تنامين .. المرهـ الجايه زيارهـ وبس مافيه نوم .. فآهمه ؟؟
قالت سديم بسرعه : مااضمن لك بس .. إن شاء الله بأحـآول ..
إبتسم عزام على خفيف كأنهـآ تشوفه وقال : أوكي ,. ويللا تجهـزي ماابي أنتظر كثير .. والا والله لانزل أنـآم وماعلي منك فاهمـه ؟؟
قالت : لا لا إن شاء الله أول ماتوصل تلقاني أنتظرك بالحوش ..
قال : أوك .. مع السـلآمه ..
ردت : بأمـآن الله ..

(( عزآم : (29 سنه ) .. وصفنـآ شكله من قبل .. بس طبعه حـآد .. يضحك صح ويفرفش أحيانآ .. بس إذا عصب يررعب .. تحمل مسؤولية أهله بعمـر الـ 19 سنه وهو بعز مرآهقته .. كـآفح وإشتغل بشركة الفهـد من موظف عـآدي لـ مدير مكتب المدير العـآم .. لحصوله على ماجستير إدآرة أعمـآل ..
شايل فكرة الزوآج من باله لحد مايزوج خوآته الباقيات .. حنون وطيب باوقـآت .. وقاسي وشرس باقوات ثانيه .. ووو ,, والا اقول بنتعرف عليه أكثر بالأحدآث ^,^ )) ..

ونطت سديم تجهز مـلآبسهـآ اللي تحتـآجهـآ وتلبس لهـآ لبس كشخـه لأنها سمعت من لمى ان بنت جيرانهم مرررررهـ غنيه وكشخه بس متواضعه ..
ولبست ( تنورهـ كاروهـآت أحمر وزيتي وبيج ميدي لـ نص السـآق .. وبلوزهـ كم طوويل حمـرآء مفتوحـه من نص الظهـر على شكل دآئرهـ وتحتهـآ بدي زيتي ..تغطي نص الفتحـه ) وحطت كحل أخضر بعيونهـآ وماسكـآرآ .. وبلاشر وردي وقلوس عنـآبي نـآعم .. ولبست إكسسوار زيتي وأحمر .. وفكت شعرهـآ اللي يوصل لتحت أكتافهـآ بقصـة الفرآوله ومبرز كثرته ولونه الكاكاوي المناسب لبياضهـآ بشكل حلو ,, وحطت وردهـ حمرآء على جنب بشعرهـآ ,, طلع شكلهـآ جنـآآآآآآآن .. لبست كعب زيتي ربط ع السـآق وأخذت شنطتهـآ وجوآلهـآ وطلعت .. ومـلآبس النوم تلبس مع لمـى لأنهم نفس الجسم ..
نزلت من الدرج وقابلت أختهـآ سـآرهـ ..

(( سـآرهـ (20 سنه ) تدرس حـآسب بجامعة الملك فيصل 3 سنه .. بنت مرررهـ حلوة بس مشكلتهـآ شوية الغرور اللي فيهـآ .. تعشق الفلوس وريحتهـآ .. بس حبوبه بأحيان وخبيثه بأحيان ثانيه ,, )) ,,

سـآرهـ : على وين إن شاء الله لابسه وكـآشخه ؟؟
قالت سديم وهي تسكر شنطتهـآ وتلبس عبايتهـآ : بأروح عند خالتي .. لمى دقت علي تطلبني أروح لها بتجيهم بنت جيرانهم فاتن الفهـد.. اللي حكت لنـآ عنها ذاك اليوم ..تذكرين .؟؟
قالت سآرهـ وهي تتذكر : إيه إيه تذكرتهـآ بنت العز والفلوس ,,
قالت سديم بنظرهـ لأختهـآ : وشو بنت العز والفلوس ..؟؟ بنت ابوها وامهـآ ترى ... والا انتي كل الناس عندك بالريال والفلس ؟؟
ضحكت سـآرهـ وهزت أكتافهـآ بعدم مبالاهـ وقالت : إيه ياحبيبتي هذا اللي المفروض تفكرين فيه ,, مو تفكير الفقـآرى أمثالنا أخلاق ومدري ايش ؟؟
شوي دق جوالهـآ وردت : هـلآ شذى .. أخبارك يالدووبا وحشتيني؟؟ ( قالتهـآ وهي طالعه غرفتهـآ ) ,,
طالعتهـآ سديم وهي رايحه وتقول : الحمدلله والشكر تفكير محدوود وسطحي الله لايبلانـآ ..
دق جوالهـآ هي بعد وردت بدون ماتشوف مين : هـلآ ..
: هـلآ سديم يللا اطلعي انا برا أنتظرك ..
سديم : يللا انا طالعه ..

طلعت سديم وركبت قدآم وأول ماشافهـآ عزام قال بحدهـ : غطي عيونك بسرعه .. كم مرهـ اقولك هالكـلآم يعني ؟؟
غطت سديم عيونهـآ بسرعه لا يعصب وقالت : طيب يمه وش فيك نسيت ..
قال بنظرهـ : لاعاد تنسين مرهـ ثانيه ..
بعد ماصاروآ بنص الطريق سألت سديم فجأهـ وقالت : عزآآآموو ممـكن سؤال ؟؟
إلتفت عزآم لسديم بإستغراب وهو رآفع حـآجب وقال : إسألي ..
قالت : القصيدهـ اللي حـآطهـآ بجوآلك خدمة صدى ,, وش سرهـآ ؟؟
إستغرب أكثر وإلتفت عليهـآ شوي وشوي ع الخط وقال : كيف وش سرهـآ ؟؟
قالت بحيرهـ : مدري حسيتهـآ حزينه ومؤثرهـ شوي .. وعن حب قديم وكذا .. قلت يمكن لهـآ سبب عندك .. ( قالتهـآ بإبتسـآمه متوترهـ ) ..
إبتسم بهدووء وقال : قصدك إني ممـكن أكون حبيت من قبل ؟؟
قالت بجرأهـ : إيه هذا قصدي ..
ضحك بصوت عالي وقال : أنا متى جاني الوقت اللي أقدر أحك رأسي فيه عشان أقدر أحب بالله عليك ؟؟
قالت سديم بعفويه : بس اللي أعرفه من كـلآم البنات عن الحب إنه يجي فجأهـ وماله ميعـآد ,,
طـآلع عزآم بسديم بطرف عين وقال : وإنتي إن شاء الله وش عرفك يجي فجأهـ والا يدق الباب ويستأذن ؟؟
إرتبكت سديم وخافت لا يفهمهـآ أخوهـآ غلط وقالت تلحق على نفسهـآ : أقولك والله من كـلآم البنات بالمدرسه ..
إبتسم على شكل اخته المرتبك وقال : طيب مصدقك .. بس حاب اقولك اني لاحبيت بحياتي ,, ولا راح احب الا اللي يجيبهـآ النصيب لي واللي اختـآرهـآ أنـآ بنفسي ,,,
لمـآ خلصوآ كـلآمهم كـآن أمدأهم وأصلين عند البيت .. وقف سيارته نزل مع أخته ودخل معـآهـآ دآخل يسلم على خـآلته و زوجهـآ ويطلع ..
\
/
\
وصلت قدآم فيلا ابو سعود وإتصلت على لمى عشان تنزل تساعدها بالأغراض الكثيرهـ بالرغم إن شغالتهـآ معـآهـآ وشايله ثلاث ارباع الأغراض بس لأن الباقي هدايا كبيرهـ ..
ردت لمى وهي تقول : هـلآ فتووو ..
قالت فاتن بحب : هلا عيوني ..إسمعي عندكم أحد من الرجال ؟؟
قالت لمى : لا أبوي وتركي طالعين .. محد فيه خذي راحتك تلقين أمي تحت ..
وترى بنت خالتي سديم جات وتنتظرك معـآي ..
إبتسمت فاتن بفرح وقالت : جد ؟؟ يللا انا نازله بس الأغراض كثيييرهـ مررهـ ..وش رايك تنزلين تساعديني ؟؟وإلا اقولك يللا باتقاسمهـآ مع الشغاله مسكينه لعنت شكلهـآ اليوم هههههههه ..
ضحكت لمى وقالت : هههههههه ياعمري يافتوون والله أخاف تزعل مهـآ وأمي منك لأنك كلفتي على نفسك .. بس يللا الحين بانزل لك ..
قالت فاتن بسرعه : يللا انا انتظرك ..
ونزلت مع الشغاله وهي تنزل كل الأغراض والسواق يساعدهم يدخلها الحوش لأن باب الحوش كان مفتوح بعد دخول عزآم ..
السوآق حط الأغراض وطلع للسيـآرهـ ..
وفاتن تضايقت من الطرحه اللي كل شوي تنفك وتخرب عليهـآ قامت تلفتت ورآهـآ ماشافت بالباركينج اللي بالحوش ولاسيارهـ قامت فصخت طرحتهـآ ورمتهـآ على أكتـآفهـآ وشعرهـآ كـآنت رآفعته شينيون مبهذل من الطرحـه ,, بس خصل من شعرهـآ طايحه على وجههـآ..
وقامت شالت أكياس وكثيرهـ بيدينهـآ الصغـآر .. وهي لسى ببدآية الحوش ودآخـله للفـيـلآ ..

\
/
\

: على وين يا أمك ؟؟ توك جـآي إقعد تقهـوى وألحين بيجي عمك وتركي إجلس معهم شوي ..
عزآم وهو يوقف ويمسك جيوبه يفتش ع أغراضه قال : قهوتكم مشروبه ياخاله .. وعسـى بيتكم عـآمر ..والله مستعجل بأروح البيت تعبـآن حدي وأدوور النووم بس ..وعمي وتركي سلمي لي عليهم كثير وإعتذري لي منهم ..
وقفت أم سعود وهي تقول : الله يسلم عمرك ياوليدي .. بس بكرهـ تعـآل مع أهلك لأن أمك قالت لي بتجونـآ إن شاء الله .. خـلآص ؟؟
عـزآم وهو يأشر على عيونه : إبشري ياخاله من عيوني .الثنتين .. وألحين أسمحي لي ..
أم سعود : مسمووح يالغالي .. الله وياك ..
عزآم وهو طـآلع : فأمـآن الكريم ..
طلع وسكر باب البيت ومـآشي للحوش بس سمع صوت نـآآعم جدآ وفيه ميزهـ عجيبه أجبرته يرفع رأسه جهة مصدر الصوت .. وإنصدم وجمـد بمكـآنه من اللي شـآفه ..

\
/
\


 
 توقيع : ياهـــم كم لك بصدري"


سجلني أعظم من خسرررررته من أعوام
وبسجلك أتفه بشرفي زماني


رد مع اقتباس
قديم 05-07-09, 09:30 AM   #4
ياهـــم كم لك بصدري"
|[ عـضـو ذهـبــي ]|



الصورة الرمزية ياهـــم كم لك بصدري"
ياهـــم كم لك بصدري" غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 159613
 تاريخ التسجيل :  Aug 2007
 أخر زيارة : 01-03-13 (08:15 PM)
 المشاركات : 1,472 [ + ]
 التقييم :  304181536
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد : معزوفتي الأولى طفلتك ماعاشت إحساس الطفولة فاقدة في هالزمان إحساسها / جريئة رومانسية روعه



الـبــآرت الثـآني ..


{ مـدري ؟؟!
كـن الـحـزن فيني شـآف لـه " نـعم الـصديق "..
{مـدري ؟؟!
يمـكـن كنت فـعـلآ كًـفـو لـ/الحـزن وً تكـآنه ..
وً الفـرح كـ/ الثوب لـكـن !!
يبدو إنـه مايليق ,,
دآم لبسـه لآي خـآسر مـآورآهـ إلا ..{::.. الإهـآنه ..::} ..

\
/
\
في العزيزيه – الخبر ..

جمـعـة شبـآب .. بلوت .. لاب توبـآت .. جـوآلآت .. دربكـه ..جيتأر .. عود ..
كـآن جـآلس ومـآسك العـود ويغني بصوته الرجولي المبحوح الحزين :

أجـر الصـوت من جرح برى لـي ..
ألا والجرح أكبر من زمـآني ..

ومنين أبتدي ؟؟
ياجرحي الندي ..؟؟
حسبي على الأيام والحظ الردي ..

كانت معي طول العمر عين وهدب كانت معي ..
كانت معي من الصغر حبٍ كتبته كانت معي ..

واليوم انا عندي خبر وعلمٍ أكيد ..
حبيبتي في قلبهـآ حبٍ جديد ..

آآآهـ آآآآهـ ..
على حبي اللي كـآن ..
يازمن مـآبه أمـآن ..
وآآآهـ آآهـ ..

ومنين أبتدي ..؟؟
ياجرحي الندي ..
حسبي على الأيـآم والحظ الردي ..


خلّص أغنيته وسمع تصفير الشباب حوله وتصفيقهم وقا يضحك وهو يعدل بلوزته ويقول بضحك : لادآعي لآ دآعي حبايبي .. عـآرف إني فنـآن العرب الثاني ماله داعي تقولون لي وتحرجوني زوود ..
ضحكـوآ عليه وقال عصـآم : ياولد وش هالحركات ؟؟ ماكنت أدري إن عند ولد خالتي كل هالمواهب المدفونه .. والله طلعت خطنطر (خطير يعني ^,^ ) ياولد ..

(( عصـآم (24 سنه) .. شاب وسيم بس مومثل أخوهـ ^,* .. يشتغل ممرض بالمستشفى .. إستقبال .. مرح ويحب الدجه ,, مغازلجي نوعآ مـآ .. )) ...

رد تركي بفخر وضحك : ههههههه ولد بعينك يالخـآيس ,, وموآهبي مين قالك إنهـآ مدفونه ؟؟ أنـآ كل يوم مطيح عند الشباب ونفلهـآ أغـآني ورقص ودجه ,, ( وكمل بنظرهـ على جنب ودقه ) لكن إنت اللي تدوج بالشوارع مع سليطين مدري وين تروحون ؟؟

((تركي (24 سنه) .. شاب مملووح كثير وجذآب .. هادئ ورومـآنسي جدآ .. عـآقل وثقيل .. يشتغل ممرض بنفس المشتشفى مع عصام بس هو قسم مختبرات .. يحب ,, واللي يحبهـآ بنعرفهـآ مع الأحدآث ^,^)) ..

ضحك عصام بتوتر من شك ولد خالته فيه وجـآ بيتكلم وقاطعه دخول سلطـآن ويدهـ بجوآله ويقول : وش فيه سليطين ياتريك ؟؟ وبعدين ندوج أنـآ ويـآهـ نترزق الله .. وإلتفت على عصام وغمز له وكمل : والا لا ياعصام ؟؟
قال عصام : إيه إيه صح ..
دق جـوآل بنغمـة ( بـلآحـب بـلآوجـع قلب ....) وكان جوال سلطـآن ..
إبتسم سلطـآن بخبث وأخذ جـوآله وقام يرد وهو يقول بصوت عـآلي سمعه أصحـآبه رغم إنه بعد عنهم شوي : هـلآ وغـلآ بـ كل الحـلآ ..
وإختفى صوته لأنه إبتعد عنهم أكثر ..
لف تركي على عصـآم وقال : ياعصام سليطين مايجي من ورآهـ إلا البـلآوي ,, وإحنـآ مانمـآشيه ولا نحتك فيه مثلك .. إبعد عنه أحسن لك ولنا ..
عصب عصام من طريقة تركي ووقف وهو يقول بعصبيه تخفي توترهـ : وشو أحسن لك ولي ..؟؟ ماني بأصغر بزآرينك تكلمني كذا .. وسليطين أظن إن إسمه سلطـآن ,, وماشفت منه شئ يضر عشان أبعد عنه .. ورجـآءً خلَّك بحالك وخلني بحالي يـآ .. يـآ ولد خالتي ..
ومشى وهو معصب ركب سيارته ورجع البيت في وسط ذهول الكل من عصبيته الغير متوقعه ولسبب تافه ..

\
/
\
في الخبر- حي الحزام الذهبي-بيت أبو سعود ..

أول ماسمع الصوت النـآعم يقول بلهجة دلع طبيعيه وترقيق حرف التاء لا ارادي : ليليس بليز إنتبهي لا تطيح الأغرآض منك بعدين تتكسـر ..
ردت ليليس خـآدمة فاتن الخـآصه واللي ترافقهـآ كل مكـآن وهذي رغبة أبوهـآ عشان ماتركب مع السواق لوحدهـآ : أوكي ميس فاتن أنا يمسك جين إنتي فيه طمَّن قلب ..
ضحكت فاتن بنعومه وقالت : ههههههههههه طمَّن قلب هـآهـ ؟؟ إمشي بس وإنتي منتبهه ..
وإلتفتت قدآم بعد مـآرفعت رأسهـآ والهـوآء يرجع خصل شعرهـآ على ورآ ويبرز وجههـآ الفتـآن الآسر الأخـآّذ ..
إنصدمت صدمة عمرهـآ لمـآ شـآفت نفس الشـآب اللي بالمحـل وآقف قدآمهـآ ويتأملهـآ كذا .. صدق وقح ..
صرخت لا إرآدي أول ماشافته وطيحت الأكياس ولبست طرحتهـآ ..
بالوقت اللي كـآن هو مفهي فيهـآ وتوهـ يصحصح وقال بعد ماأعطـآهـآ ظهرهـ بصوت متوتر يخفيه تحت العصبيه: البنت اللي تدخل بيت مو بيتهـآ تدخل محترمه نفسهـآ ومتغطيه مو كـآشفه ومـآخذهـ رآحتهـآ يا ,, يا أخت ,,
حست بـ نـآر شـآبَّه بصدرهـآ أول مرهـ أحد يحكي معهـآ بهالأسلوب غير زوجة أبوها اللي ماتتسمى .. حست الدنيا تلف فيهـآ 7 لفـآت رمت الطرحه على وجههـآ بسرعه وشالت أكياسهـآ ومرت من جنبه لأنه واقف ع الدرج اللي بمدخل الفله وقالت بصوت باين فيه الغصه والبكـآء المخنووق : والرجـآل اللي يطلع من بيت مو بيته يطلع بإحترام بعد مايتكحكح او يتنحنح .. مو يجلس يطالع ببنـآت خلق الله ,, ( وجاتهـآ جرآهـ فظيعه خلتهـآ تلف عليه وتشوفه وجه لوجه لأنهـآ وصلت للباب الفيلا اللي هو معطيه وجهه وقالت ) ترآ عيب اللي سويته .. والله عيب ..( وبكت لا ارادي ودخلت بسرعه فظيعه ) ,,

أمـآ هو مايدري وش يحس فيه ...
قهـر .. غضب .. إستحقار لهـآ ولنفسه قبلهـآ .. إعجـآب وإنبهـآر فيهـآ ..
مااعطى نفسه مجال كبير يفكر ومشى بسرعه لباب الحوش وطلع لسيارته وشغلهـآ بسرعه كأنه يبي يهرب من اللي صار ..

\
/
\

عند البنات بـ غرفة لمى ,,

: إمشي الله يقطع إبليسك أخرتيني ع البنت أبي أنزل أستقبلهـآ تحت وأدخل ألهدايا غرفة مهـآ يللا ...
سديم : يللا إمشي .. شوفيني خلصت ..
جات لمى فتحت الباب إلا بدخلت فاتن اللي سحبت الطرحه وأول ماشافت لمى قدآمهـآ إرتمت بحضنهـآ وصارت تبكي بقوووة وهي تقول بكلام مو مفهوم : ليش يالمى ماقلتي لي إنه فيه رجـآل عندكم ؟؟ ليش ؟؟
إنفجعت لمى زود وهي تشوف فاتن تبكي وسحبتهـآ تواجه وجهها وتقول : فاتن وش فيك ياعمري ؟؟ وش صار لك ؟ توك كلمتيني مافيك شئ .. وش صار لك الحين .. تكلمي ..؟؟
بكت فاتن زيـآدهـ وهي تتذكر نظرآت عيونه الحـآدهـ لهـآ واللي تمـلآهـآ نظرآت الإحتقـآر كأنهـآ حشرهـ عندهـ ..وصارت تهز راسهـآ بـ لآ عشان تتناسى الموقف اللي حصل شوي ..
إنصدمت سديم وهي تشوف فاتن كذا وهي اللي اول مرهـ تشوفهـآ .. وإستغربت وش اللي خـلآهـآ تبكي كذا ؟؟
إنتظروا شوي لحد مـآهدت فاتن وهي لسى بحضن لمى ,,
إستحت فاتن من شكلهـآ وهي داخله عليهم تبكي وتنتحب بشكل خوفهم وخصوصـآ سديم اللي أول مرهـ بتقابلهـآ ماقابلتهـآ إلا بهالشكل ,,,وش هالحظ ؟؟
إنسحبت بشويش من حضن لمى وهي تمسح دموعهـآ وترجع شعرهـآ اللي جـآء على وجههـآ ولصق فيه من كثر الدموع .. وأبتسمت لهم إبتسـآمه صفرآء باهته دلاله ع الإحراج ..
وقالت وهي تحاول ترجع صوتهـآ : إحم إحم إحم أنـ.. أنـاا آسفه .. إني دخلت عليكم بهالطريقه وأرعبتكم ,,
قالت لمى بإبتسـآمه حنونه وهي تمسح بيدهـآ على ظهر فاتن وتقول : عادي ياقلبي .. بس إنتي وش اللي صار معـآك وقلب حـآلك 180 درجه ؟؟ كنتي تكلميني تضحكين مافيك شئ .. وش الي خـلآك تبكين كل هـآلبكـآء ؟؟ قولي لي ..
قالت فاتن وهي منزله راسهـآ وتلعب بطرف عبايتهـآ : إممم إحم مدري أنـآ يوم دخلت الحوش تضايقت من طرحتي لأنهـآ كل شوي تطيح وأدعس فيهـآ وخفت أطيح بالأغراض .. تلفتت ماحولي أحد ومافيه سيارات وإنتي مطمنتني إنه مافيه أحد قمت فصختهـآ ورميتهـآ على أكتـآفي ويوم إلتفت بأدخل شفت وآحد وآقف قدامي يطالعني ..
إنصدمت لمى مين هـذا ؟؟؟
وسديم إبتسمت عرفت إنه عزآم وسمعت لمى تقول : طيب وبعدين ؟؟
قالت فاتن بربكـه : مدري أنـآ يوم شفته طالعني كذا صرخت و طغيت وهو وقتهـآ عطاني ظهرهـ وقال .. قال ( تحجرت الدموع بعيونهـآ وقالت بغصه ) .. البنت اللي تدخل بيت مو بيتهـآ تدخل محترمه نفسهـآ ومتغطيه مو كـآشفه ومـآخذهـ رآحتهـآ يااخت ..
إنصدمت لمى من هالكلآم ,, وسديم تفشلت من أخوهـآ وقالت تبرر : إحم أنـآ آسفه فاتن بس شكله أخوي عزآم لأنه دخل معـآي يوم جيت شكله دخل يسلم على خالتي .. وأكيد ماكان يقصد الكـلآم اللي قاله ..
رفعت فاتن رأسهـآ بصدمه لـ سديم اللي أول مرهـ يتقابلون وقالت : هـذآ .. هـذآك أخـووك ؟؟ أخوك إنتي ؟؟
قالت سديم بإبتسـآمة حرج : إيه أخوي الكبير عزآم .. ليش ؟؟
لا حظت فاتن الشبه الكبير بينهم وعرفت إن جمـآل سديم مصدرهـ وسامة أخوهـآ .. نفضت هالفكرهـ من رأسهـآ وقالت ترقع : لأ بس .. يعني ماتوقعت ,,
ضحكت لمى وقالت تلطف الجو : يـآهـوووووهـ شكله عزآم ماهو نايم اليوم من كثر مابيفكر فيك يافتوونه ؟؟ ( وغمزت وهي تكمل ) وش عليك ياعمـه جبتي رأسه ؟؟ خخخخخخخخخخخخخخخخ ..
حمَّـر وجـه فاتن من القهـر من هالشخص التافه والبنات فكروهـ حياء وقالت سديم : هههههههه أخوي يفكر بوحدهـ لا لا مستحيل ,, مااصدق ..
قالت لمى وهي تمسك وجه فاتن وتقول : بالله قد شفتي مثل هالجمـآل ماشاء الله؟؟ أجل أخوك اللي ماقد شاف الا خشتك الخايسه وطاح بـ فاتن مرهـ وحدهـ ماعاد بينام الليل من جد هههههههه ؟؟

قالت فاتن تقطع هالجدآل اللي مااعجبهـآ أبدآ : لايفكر فيني ولا أفكر فيه وأصلآ بعد اللي صار مااظن بيخطر على باله حتى يفكر ,,( قالتهـآ وعلى فمهـآ إبتسـآمة إستهزآء لأنهـآ كانت تقصد ردهـآ له ) ..
إبتسمت لهـآ سديم وهي تشوف إبتسـآمتهـآ الخفيفه واللي أظهرت جمـآل فاتن أكثر وقالت : ماشاء الله فاتن مـلآمحك أحسهـآ مو مرهـ عربيه وخصوصـآ سعوديه مثل الخشش المحترمه اللي قدآمك يعني ( قالتهـآ بإبتسـآمة إستهبال كبيرهـ خلت فاتن تضحك بصوت عالي وبعفويه ) ..
فاتن : ههههههههههههههههههههههههههههه ,, اللي ياخذ إبليسك ياسدووم والله إنك عسل على فكرهـ كأني ماسلمت عليك صح ؟؟
قالت سديم بضحكه : للأسف للآن مانالك شرف السـلآم علي واخذ بوستين مني ...
ضحكت فاتن وقامت فصخت عباتهـآ وراحت لعـند سديم اللي وقفت لهـآ وسلموا على بعض خد وهم يضحكون وقالت لمى تمثل الزعل ويدهـآ على خصرهـآ : فتوونه يالدوبا الحين انا اللي بغيتي تكسرين عظم صدري من رميتك علي وتبكين ساعه علي وصختي بلوزتي وبالآخر تروحين تسلمين ع الخايسه وأنـآ لأ ؟؟
إبتسمت فاتن أكثر و راحت لـ لمى وضمتهـآ بقوووة وهي تبوسهـآ وتقول : إنتي الخير والبركه ياحياتي .. وأنا لولآك ماكنت عايشه للحين ..( قالتهـآ بنبرهـ حزينه فيهـآ غصه مافاتت ع البنات ) ,,
سحبتهـآ لمى وطالعت بوجههـآ وقالت : إنتي أختي يافتونه ومحد يستغني عن أخته لو ع الموت ,, بس إنتي فرفشي شوي ,,
إبتسمت فاتن بحب لـ لمى وسديم اللي إرتاحت لهـآ كثير وقالت تخفي جروحهـآ وعذابهـآ وحزنهـآ بقلبهـآ الزجـآجي الشفاف الرقيق وهي تقول : ياقلبي أصلا انا مااعرف الفرفشه الا عندكم او معاكم ,, والا بيتنا عنوان للحزن والكـآبه والفضل لله ثم ( زوجة ابوي المصونه ) .. قالتهـآ بمرارهـ ماقدرت تخفيهـآ بإبتسامتهـآ الباهته ..
ضحكوا معـآهـآ وشافوا هداياها وقضوا ليلهم سوالف وضحك وفرفشه متناسيين الهموم والأحزآن اللي يخبيهـآ كل وآحـد بصدرهـ ...
وخصوصـآ فـآتن اللي الكل يحسدهـآ على جمـآلهـآ ومـآل أبوهـآ وأخـلآقهـآ الحلوة .. بس مـآعرفوآ إنهـآ تعيش أتعس حيـآهـ بـ ظل وجود زوجـة أبوهـآ الظـآلمـه واللي تغار منهـآ بشكل فظيع ولا يطـآق ,,
أنهوآ سهرتهم بودآع فاتن وإتفقوا تجيهم اليوم الثاني من بدري وتجلس معـآهم لليل بالرغم إنهم أصروا عليهـآ تنام معـآهم بحكم قرب بيتهـآ من بيت أبو سعود وتربيتهـآ معـآهم من الطفوله ..
حتى تركي وسعود ومهـآ يعتبرونهـآ أختهم توأم لمى ..
بس إنهـآ أصرت تروح البيت حتى ماتترك لزوجة أبوهـآ (منى ) أي مأخذ عليهـآ وتعبي رأس أبوهـآ عليهـآ ,,
وإستأذنت وطلعت وهي جـآهله وش بيلاقيهـآ بالأيام الجـآيه ..

\
/
\
بالدمـآم-حي الفيصليه ..

مايدري شلون وصل البيت بهـآلسرعه أو بهالتفكير .. لأنه طوول الوقت وتقكيرهـ مشغول باللي صار له اليوم .. أول مرهـ أحد يقوله عيب هالشئ من وصل عمرهـ 16 سنه .. تجي هالبزر الصايعه الضايعه بكل وقاحه تقولي عيب اللي سويته ,, وتطالع ببنات خلق الله ؟؟ أنا ؟؟ أنا عزام تقولي هالكـلآم وحدهـ ماتسوى تراب رجليني ؟؟أنأ؟؟ ( ضرب بيدهـ ع الدركسون بقووة ) والله لأوريك يابنت الـ .... وأعلمك من عزآم اللي تقولين له عيب .. طيب ..
جـآهـ صوت من داخله يأنبه : وهي صادقه طيب .. إنت جلست تطالع فيهـآ وهي ماتدري .. وغلطت عليهـآ .. ماتبيهـآ ترد عليك يعني ؟؟
رد بكل عنـآد على نفسه : انا ماغلطت عليهـآ هي اللي داخله بيت مو بيتهـآ ومتفصخه كذا .. بس ياربي أنـآ صوتهـآ سمعته سمعته سمعته .. بس ويييين ؟؟
وين ياعزآم ؟؟ ويـ.. إيه إيه هي هي نفسهـآ اللي بالمحل اليوم هي .. معقوووووله؟؟ وش هالصدف ؟؟ وبعدين نفس الإسم .. بالمحل تكلم صاحبتهآ تقول على اسمي (فاتن) .. والحين نادتهـآ الخدآمه ( ميس فاتن) ..
قطع عليه تفكيرهـ دق على قزاز سيارته إلتفت بخرعه لقـآهـ أخـوهـ عصام ..طفى السيارهـ ونزل لأخوهـ .. قال عصام بإستغراب : عزآم وش فيك جالس بالسيارهـ كذا ؟؟
قال عزام : ولا شئ عادي يعني ... حرام إني أجلس بسيارتي شوي ..؟؟
قال عصام وهو يهز أكتافه : لأ موحرام .. بس غريب شوي ..لأنه مو من عادتك ..
مشى عزآم عن أخوهـ لداخل البيت وهو يقول : عادتي والا مو عادتي .. محد يظل على حـآله ..
دخلو البيت وتوجـه كل وآحـد منهم لغرفته ونـآم ..

\
/
\
الخبر- حي الحـزآم الذهبي ..

دخلت البيت والسـآعه تقـآرب الـ 12 ونص .. نست نفسهـآ مع البنـآت وسوالفهم ولا حست بالوقت .. لأنهـآقضت نصه بالسوق .. والباقي بقعدة البنات ..
وصلت للدرج وهي تقول : يارب تكفيني شر هالعقربه ولا تطلع لي ألحين وتنكد علي ..
لكن ماأمدآهـآ تكمل كلمتهـآ إلا منى من ورآهـآ تسحبهـآ من شنطتهـآ وتصرخ : وين كنتي يابنت الكـآفرهـ هايته بأنصاف الليالي بالشوآرع هـآهـ ؟؟
مع مين كنتي ؟؟ إنطقي جعلك الصمخ إن شاء الله ..

(( منى (37 سنه ) .. إمرأهـ قاسيه قلبهـآ من صخر ,, تغار من فاتن وجمـآلهـآ المبهر واللي بكل مكـآن تغطي عليهـآ .. ولأنها اكتسبته من أمهـآ الروسيه اللي توفت لكن روحهـآ مازالت عايشه بروح زوجهـآ وهذا سبب كرهها لـ فاتن زيادهـ ..
كل همهـآ الفلوس والكشخه والمناسبات والأسواق .. تهتم برشاقتهـآ كثير حتى مايصدقون إن عندها عيال .. وكل هذا عشان تصير أحسن من فاتن لكن هيهـآت ..
وخبيثه لدرجة تحس إنها من شياطين الجن مو الإنس ( بسم الله علينـآ) ,, وراح نعرف أطباعهـآ أكثر مع الأحداث )) ..

تمـسكت فاتن بـ دربزآن الدرح قبل لا تطيح على وجههـآ بعد ماسحبتهـآ منى وهي تقول : أمي مسلمه وأشرف منك .. وأنـآ ماكنت هايته بالشوارع .. أنا كنت عند لمى صديقتي ..
صرخت فيهـآ وهي تضربهـآ على ظهرهـآ وتشد شعرهـآ : أشرف مني هـآهـ ؟؟ والله لأوريك النـجوم الليل بعز الظهر يالصايعه .. ومن هي لمى ذي اللي قاعدهـ عندهـآ لهـآلوقت هـآهـ ..؟؟ ( قالتهـآ وهي تسحب شعرهـآ قدام وترجعه ورآ بكل قسوهـ ووحشيه ) ..
صرخت فاتن بكل قوتهـآ وهي تحـآول تفك يدهـآ عن شعرهـآ و تقول بغصه : أنا مو صايعه .. وفكي يدك قطعتي شعري .. آآآآآآآهـ .. حرام عليك خافي ربك .. وش تبين مني ؟؟
رمتهـآ منى بكل قوهـ وقسوهـ ع الأرض وهي تصرخ تقول : اخـآف ربي ؟؟ ليش شايفتني مثلك هايته فانصاف اليالي بالبيوت ,, والله أعلم لاتكون شقق عزوبيه بعد ؟؟ مايندرى عنك يابنت الفرنسيه ,,
صاحت فاتن بأعلى صوتهـآ ودموعهـآ تنزل بغزآرهـ بعد ماحاولت تكبتهـآ وهي تقول : إخرسي ياللي ماتستحين على وجهـك .. أنا بنت متربيه وأخاف ربي .. مو مثلك أظلم وأتهم الناس زور وبهـتآن ..
نزلت منى لعند فاتن المرميه ع الأرض وهي تشد شعرهـآ وتقول بهمس كأنه فحيح أفعى :أنا أظلم وأتهم زور يالـ .... ويالـ..... يالـ.... إن ماخليتك تتتمنين الموت ولا تطولينه مااكون منى يالوآطيه .. ورمتهـآ ع الأرض وطلعت الدرج بسرعه ..
أمـآ فاتن تعوودت على هالشئ وتعود جلدهـآ النـاعم ع الضرب .. وقلبهـآ الرقيق ع الجرح وشعرهـآ الفاتن ع الشد والتقطيع ..
قامت تلم شنطتهـآ وعبايتهـآ وكأنهـآ تحاول تلملم شتات نفسهـآ وجروهـآ وهي تمسح دموع الظلم والإهـآنه وطلعت ع الدرج بخطوات متعبه .. لحد ماوصلت غرفتهـآ ورمت نفسهـآ على سريرهـآ ونـآحت و بكت على حـآلهـآ .. ظلم وإهـآنه وضرب وتجريح .. وش ذنبي إذا أمي فرنسيه ,, بس هي مسلمه والله مسلمه ..
آآآآآآآآآآآآآهـ ياربي تعينني على هالحيـآهـ وتصبرني يارب ..
بكت وبكت لحـد ماتعبت ونـآمت بعبايتهـآ ومـلآبسهـآ ..
\
/
\

هـذي جزئين تعريفيه بالشخصيـآت ..
إذا أعجبتكم البدآيه مستعـدهـ أكملهـآ بعون الرحمـن ..
مـآ أعجبتكم أشيل عفشي وأضف خشتي ,, ^,* ..
وبكـل الحـآلتين أنتظر آرآئكم وإقترآحـآتكم ,,

\
/
\

دمـتــمـ بـحــفـظ الـكــريمـ ..

أمــيــرة آلــحــلآ ..

أو

نــ ج ــلآء آلــ ع ــــيون ,,


 
 توقيع : ياهـــم كم لك بصدري"


سجلني أعظم من خسرررررته من أعوام
وبسجلك أتفه بشرفي زماني


رد مع اقتباس
قديم 05-07-09, 09:38 AM   #5
ياهـــم كم لك بصدري"
|[ عـضـو ذهـبــي ]|



الصورة الرمزية ياهـــم كم لك بصدري"
ياهـــم كم لك بصدري" غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 159613
 تاريخ التسجيل :  Aug 2007
 أخر زيارة : 01-03-13 (08:15 PM)
 المشاركات : 1,472 [ + ]
 التقييم :  304181536
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد : معزوفتي الأولى طفلتك ماعاشت إحساس الطفولة فاقدة في هالزمان إحساسها / جريئة رومانسية روعه



الـبـآرت الثـآلث ..

\
/
\

إن جـيت تشكي قالوآ :
آسكت بس , اللـه يصلــحـكـ ..
آلـجـرح جــرحــكـ .. والــبـلآ بلــوآكــ ..
والأمــر إنـحـسـمـ ..~
وً آلـصـبر لـو مـآكل جـنـبٍ في منـآمكـ / ريَّـحـكـ ,,
آلـبـآل مـآهـيـب رآحـتـه من رآحـة " أعـضـآء آلـجـسـمـ " ,,

\
/
\
الخبر – حي الحزآم الذهبي ..


صحت من النوم على صوت طق ع الباب .. فتحت عيونهـآ بصعـوبه وفتحت الأبجـورهـ لأن ستاير غرفتهـآ مسكرهـ مو مبين نهـآر وإلا ليل .. وإلتفتت ع السـآعه اللي ع الكومدينه شـآفتهـآ 2 الظهـر .. إستغربت من نفسهـآ نـآمت كل هـآلنوم ..
قامت تفتح الباب بكسل وخمـوول .. لقت ألخدآمـه ليليس وآقفه قدآمهـآ قالت بصوت كله نوم : يس ليليس ..؟؟!!
قالت ليليس بإبتسـآمه : قود مورنينق ميس فاتن .. مستر فـهـد وونت يو نـآو ..
( صباح الخير آنسه فاتن .. السيد فـهـد يبيك ألحين ) ..
إستغربت فاتن وقالت : أوك .. سي هيم 10 منت .. ( طيب .. قولي له 10 دقائق ) ..
وسكرت الباب ودخلت الحمـآم ( وإنتو بكرآمه ) واللي كـآن بلون البيج والبرتقالي وفيه فرشه وحركـآت بالأحمـر .. كـآن أنثوووي لأبعد حد ,,
أول مـآدخلت شافت نفسهـآ بالمرآيه وهي لسى بعبـآيتهـآ وعيونهـآ حمرآء ومتورمـه من كثر البكـآء .. ضحكت بإستـهزآء على شكلهـآ وفصخت مـلآبسهـآ ودخلت تحت الدش البـآرد بعكس مشـآعرهـآ الملتهبه بالحزن والآلآم ..

تحممت وتوضت مـرهـ وحدهـ لصـلآة الظهـر اللي فاتتهـآ وهي نـآيمه ..
صلت ودعت رب العـآلمين من كل قلبهـآ إنه يفرَّج همهـآ .. ويزيل كربهـآ ويريحهـآ .. ويكفيهـآ شر كل من بغى فيهـآ شر .. خلصت صـلآهـ وقامت لبسـت بنطلون جينز لو ويست سمـآوي .. وبلوزهـ جوبونيز بيضـآء نـآعمـه ومشطت شعرهـآ وخلته ياخذ راحته على ظهرهـآ .. ونزلت تشوف وش يبي فيهـآ أبوهـآ ..
\
/
\

الخبر – حي الحزام الذهبي -بيت ابو سعود ...

صحت من بدري وتحـآول تصحي بنت خـآلتهـآ : لمـوووو .. لمى .. قومي يللا الساعه صارت 2 وانتي لسى ماصليتي الظهر ..
لمـى : ....................
عصبت سديم : لمى ووجـع .. قومي أقولك الساعه صارت 4 العصر وإنتي ماصليتي الظهـر ,, ( مو توهـآ كـآنت 2 ياسديم ^,* ) ..
لمى ردت بكسل وإنزعـآج : سديمـووهـ إنقلعي عن خشتي إنتي وشـلآخك ذا .. شكلك ورثتيه من أمي .. تزوير الوقت على كيفك ..
ضحكت سديم على شكل لمى اللي وحتى هي نايمه تسولف قالت تبي تجرهـآ بالكـلآم : أقوول لمـى ؟؟
لمى : ..................
لما ماسمعت رد من سديم قالت : قد ذقتي طعم الحب بحياتك ؟؟
شافت إبتسـآمة لمى اللي تحـآول تخفيهـآ وكملت تقول : تصدقين نفسي أجربه ..وحدهـ من صديقاتي تحب ولد عمهـآ .. تعشق ترابه .... بس ياكثر ماكنت أشوفهـآ تصيح قهر لأنهـآ ماتدري إذا يبادلهـآ نفس المشاعر والا لا .. ويوم خطبهـآ جاتنا المدرسه تصيح من الفرحه ومو مصدقه نفسهـآ وبس تصارخ وتضحك وتراكض .. حسيتهـآ إنجنت بصراحه .. بس تصدقين عـآد ( تربعت وكملت بحمـآس وهي عارفه ان لمى تسمعهـآ بالرغم انهـآ أعطتهـآ ظهرهـآ) منال صديقتي كانت تحب ولد خالهـآ وهو ماكان يدري عنهـآ .. وخطب وحدهـ ثانيه .. تصدقين يالموو إنه جـآهـآ صدمه عصبيه وتنومت أسبوع بالمستشفى .. وأختهـآ قالت لأهلهـآ إنه وحدهـ من صديقـآتهـآ توفت عشان يرقعون السالفه .. بس البنت رفضت ولد خالهـآ ويوم خطبهـآ رجعت هي بعد رفضته .. قالت كنت قدآمـه من الأول .. ويوم قلت لها وربي إنك مجنونه بعد ماانهبلتي يوم خطب وبكيتي بدال الدمع دم ترفضينه ؟؟ قالت لأني أحبه رفضته .. إستغرب كـلآمهـآ بس آخر شئ قالت .. لأن هو قلبه مازال متعلق باللي خطبهـآ وماخطبني الا رد على رفضهـآ .. وانا ماراح اتحمل اعيش معـآهـ وهو يحب غيري .. وربي يالموو انهـآ كانت تبكي بكـآء كأن ميت لهـآ أحـد ,,
قعدت لمى فجأهـ والدموع متحجرهـ بعيونهـآ وقالت بصوت مرتجف : ياويلي .. يعني ممكـن اللي احبه يخطب غيري ..؟؟ والا مايطلع يفكر فيني من اصله ؟؟؟
إنصدمت سديم من منظر لمى وكـلآمهـآ وقالت : ليش إن شاء الله لا يكون تحبين وأنـآ ماادري ؟؟
قالت لمى ترقع : أقول لو لو حبيت .. ممـكن يطلع مايحبني ؟؟؟
قالت سديم بعدم إقتنـآع بكـلآم لمى : الله العالم .. اذا كان لك نصيب فيه بتاخذيه .. مالك نصيب ماراح تاخذيه مهمـآ عشتي ..
قامت لمى من مكـآنهـآ بهدوء متوجهه للحمـآم ( وإنتو بكـرآمـه ) وسديم تتابعهـآ بنظرات شك إنهـآ تكون تحب ..

\
/
\

الخبر - حي الحزآم الذهبي - بيت أبو وليد ,,

نزلت عند أبوهـآ وشافت منى جـآلسه على يمينه ومنـآر ووليد يلعبون بالعابهم ..
جـآت عند أبوهـآ وباست رأسه وجلست على يسـآرهـ ..
قال أبوهـآ بحنـآن : هـآهـ فتوونه أفطرتي حبيبتي ؟؟
ردت بإبتسـآمه هـآديه : لا بابا لسى ماافطرت ..
قال بحب وهو يمسح على شعرهـآ : روحي أفطري ياقلب بابا وتعالي ..
قامت وهي تقول : إن شاء الله بابا ..
وأول ماوصلت الباب سمعت منى تقول لأبوهـآ بـ صوت وآضح فيه القهر : ألحين أنـآ أقولك أمس ماجات الا الساعه 3 الفجر مدري كانت مع مين ,, ودخلت تكلم بالجوآل وصوت ضحكهـآ واصل لآخر الحي .. تجي ألحين تقول لهـآ روحي ياحبيبة بابا افطري ..
رد عليهـآ فهـد وهو يحاول يمسك اعصابه لاتفلت : يامرهـ خافي ربك .. البنت توهـآ صاحيه من النوم .. وشكلهـآ تعبانه خليهـآ تفطر أول بعدين أسالهـآ ..
قالت بكل قهر وعصبيه وهي تلتفت تواجهه وتحرك ايدينها : بالله وين عقلك إنت ؟؟ أقولك البنت هايته بالشوارع لأنصاص الليول وتقولي تعبانه ومدري ايش ؟؟
عصب وارتفع صوته وهو يأشر بسبابته لـ منى ويقول : منى .. إقضبي لسـآنك لا أقطعه لك ألحين ,,, قلت لك البنت توها صاحيه من النوم .. تبيني ادخل اضربهـآ واقول وين كنتي امس ومع مين ,, وانا عارف اخلاق بنتي وتربيتهـآ زين ؟؟
خـآفت منى من صراخ زوجهـآ وقالت بربكه : إحم أنـآ موقصدي كذا .. بس إنت لازم تراقبهـآ يافهـد ,, ( قامت تمسك إيدينه تحـآول تهديه وهي تقول بدلع وهدوء ) أنا اللي أقصدهـ إنهـآ بنت صغيرهـ مرآهقه لازم نهتم فيهـآ ونراقبهـآ .. وإنت الله يسـآمحك طيب زيـآدهـ عن اللزوم ,,ومعطيهـآ حريتهـآ فوق اللازم ..
هدأ فهـد بعد ماقدرت منى تمتص غضبه باسلوبهـآ الخبيث وقال : الحين بتفطر وتجي وأعرف منهـآ كل شئ .. بس لاتجلسين تحنين على راسي .. مو رايق لك ترى ..
قالت بخبث : إن شاء الله ياحياتي ..

أما فاتن اللي سمعت كل اللي دار بينهم ودموعهـآ كانت تنسكب على خدهـآ بهدوء كملت مشيهـآ للمطبخ وقالت للخدآمـه تجهز لهـآ فطورهـآ وتجيبه لهـآ بغرفة الطعـآم .. جابت لها الخدامه الفطور اللي ماذاقت منه الا كم رشفه من العصير وقامت لأبوهـآ .. لأن نفسهـآ إنسدت بعد هالكـلآم اللي سمعته ..

راحت عند أبوهـآ وهي بطريقهـآ تدعي .. يارب صبرني .. يارب خلك معي .. يارب تنصرني ولا تعطيهـآ المجال تظلمني يارب .. يارب ماتأثر على أبوي وتشككه فيني .. يارب ..

وصلت الصـآله الكبيرهـ اللي كـآنوآ فيهـآ وقالت وهي تجلس قدآم أبوهـآ : سـم بابا.. طلبتني ..؟؟!
قال أبوهـآ وهو معقد حواجبه : إيه ياابوك إمممم ,, إحم بغيت أسالك كيف اهل جارنا ابو سعوود ؟؟
فهمت فاتن تلميح أبوهـآ وردت بعفويه : بخير بابا .. وكلهم يسلمون عليك ويسالون عنك دآئمآ ..
رد ابوهـآ بتوتر مايبي بنته تحس انه يشك فيها لو لحظه وحده : آهـآآ .. الله يسلمك ويسلمهم .. إلا إنتي متى آخر مرهـ زرتيهم ؟؟
إبتسمت فاتن بألم لتأثير منى على أبوهـآ وقالت : أمس يابابا كنت عندهم .. رحت السوق إشتريت هدايا لـ مهـآ وبنتهـآ .. (وقالت بحمـآس بسيط وفرح قتل منى من القهر) .. تصدق بابا إنهـآ سمَّـت بنتهـآ بإسمي لأني أوَّل وحدهـ قابلتهـآ بالمستشفى يوم ولدت ,,
إبتسم أبوهـآ لبرآئتهـآ وقال : وشلون إنتي أول وحدهـ قابلتيهـآ وين أهلهـآ ؟؟
إبتسمت فاتن أكثر إبتسـآمه زآدتهـآ حـلآ وقالت : لآ لأني أنا كنت بالمستشفى أزور صاحبتي تعبانه ومتنومه .. ولما جيت طالعه لقيت مهـآ وزوجهـآ داخيلن وهي شكلهـآ تعبانه لحقتهم وجلست عند غرفة العمليات لحد ماولدت .. واول ماصحت لقتني عندهـآ .. وبلغت اهلهـآ وحلفت انهـآ تسمي باسمي لأنهـآ بالأساس ماكنت مخططه لإسم بنت .. كانت تفكر إنهـآ حامل بـ ولد ..
إبتسم أبوهـآ لهـآ بس ماتت إبتسـآمته وهو يسمع زوجته تقول بكل خبث ومكر : ليش ياحبيبتي يافاتن تظلين بالمستشفى لوحـــدك ( وشددت عليهـآ ) كل هالمدهـ مع زوج الحرمـه .. وانتي عارفه انه وحدهـ تولد اكيد راح تطول بغرفة الـولآدهـ ؟؟
مات الفرح اللي ماأمدآهـ ينولد بقلب فاتن من كـلآم العقربه منى وقالت بابتسامه متوترهـ : لا عادي هو اصلا ماكان يدري اني واقفه معـآهـ .. لأني واقفه بجهه بعيدهـ عنه .. وأصلآ هو يتعبرني أخته الصغيرهـ مثلي مثل لمـى .. (وكملت بغصه) .. وبعدين اللي محترمـه نفسهـآ راح يحترمـوهـآ النـآس ومايفكروا فيهـآ بشئ أو يقربوآ عندهـآ ,,( إلتفتت على أبوهـآ وكأنهـآ تأكد له تراني محترمه وماغلطت وبعيونهـآ لمعة إنكسـآر وهي تقول ) .. صح بابا ؟؟
رد أبوهـآ بإبتسـآمة فـخـر لـ بنته : صح ياعيوون بابا .. بس إنتي أمس الساعه كم رجعتي ؟؟
خـآفت فاتن لايهاوشهـآ أبوها انهأ تأخرت لأنه مايرضى تتـعـدى السـآعه 10 وهي برى لوحدهـآ مع السواق والخدامه .. وقالت بربكه : بابا والله امس رحت لـ جيراننا ام سعود ولمـى وكانت جايه بنت خالتهم وتعرفنا على بعض ,, وأخذتنا السوالف ماحسيت الا الساعه 12 ونص ..( ورفعت اصبعهـآ السبابه وهي ضامه ايدها وتحلف لأبوها) والله والله مو قصدي أتأخر والله ..
قال أبوهـآ بشوية حزم : أوك باب أنا مصدقك .. بس مرهـ ثانيه ماتتعدين السـآعه 10 برى البيت زين حبيبتي ..؟؟ هم يجوا عندك ياخذون راحتهم لو يبغون يناموا بعد ماعندي مانع ,, بس انتي تتأخري اكثر من السااعه 10 برى البيت ولحـآآآلك لأ .. إتفقنـآ حبيبتي ..؟؟
نطت فاتن تحضن أبوهـآ وهي تقول : إتفقنـآ ياأحلى أب في الدنيا وقامت تبوسه على خدهـ وهو يضحك ..
أمـآ حـآلة منى لو تدخل بـ المحيط الهـآدي عشان تطفي النار اللي بداخلهـآ ماقدرت تطفي لو جزء منهـآ من القهـر .. وهي بنفسهـآ تقول : الله ياخذك يابنت الـ ..... وربي لأوريك العذاب بعينه .. أنـآ حلفت إني لأخليك تتمنين الموت ولا تطولينه وعند حلفي يافاتنووهـ .. والأيام بيننا .. إنتي وهالشايب اللي كل ماابتسمت له نسى الزعل والهوآش كله ,, حسبي الله عليكم ..

ومـآ دروا فيهـآ فاتن وأبوهـآ إلا وهي وآقفه فجأهـ ..
قال فـهـد بإستغراب : على وين يامنى ؟؟
قالت وهي تفرك ايدينهـآ ببعض من الحسرهـ والقهر : بأروح أخلي الخدم يحطون الغـدآء عشان نتغدى ونطلع نزور أهلي تعرف اليوم عندهم عزيمه وكذا ..

قال فهـد وهو بالأصل كان ناسي : يوووووة والله نسيت بس زين ذكرتيني .. ويللا بالله خليهم يجهزون الغدآء حدي جوعـآن وتعبان ودي أرجع أنـآم ..

طالعت فيه بقهر وقالت وهي صاكه على اسنانهـآ : إن شاء الله ألحين باقولهم ..
وراحت وهي تفكر وتخطط وتدبَّر والأهم ببـآلهـآ بس متى تنـفذ ...؟؟؟؟!!!

\
/
\
الدمـآم – حي الفيصليه ..

جـآلسين على سفرة الغـدآء و هو جالس برأس السفرهـ ..
ويطالعون إعـآدة مسلسل باب الحـآرهـ على الـ mbc 1 >>^,* ..
ومندمجين مررررهـ معـآهـ ماكأنهم شـآفوهـ برمضان خخخخخخخخ .. وأول مـآجـآت الدعـآيه إلتفتت أمهم على عصام وقالت :يمه عصام اليوم بنروح نزور مها بنت خالتك عند خالتك .. تعال معانا بارك لهـآ ولزوجهـآ زين ياامي ؟؟
قال عصام بضحكه : يـآآآآآآآآهـ مهـيّـه صارت أم ؟؟ من يصدق ذيك المهبوله صار عندهـآ بزر ههههههههههه ,, إلا يمه وش جابت هي ؟؟
قالت أمـه بإبتسـآمه لذكرى شكل البنوته اللي تجنن : بنت ..
قال بإبتسـآمه : ماشاااااء الله بنت .. وش سمتهـآ طيب ؟؟
ردت سـآرهـ بلقـآفه : سمتهـآ فـآتن ,, حلوو صح ؟؟

رفع رأسه فجأهـ يوم سمع الإسم وكأنهم يقولون هالإسم وراك وراك ..

وإستغرب عصام الإسم وقال وهو عاقد حواجبه : فاتن ؟؟ صرآحـه اٌلإسم يخقق .. بس على مين .. ؟؟! لأني أحسه إسم أحد كبير ..

كـآن ينتظر عزآم الإجـآبه بلهـفه مايدري وش سببهـآ وهو سـآكت وهـآدئ وعيونه على سـآرهـ وكأنه يقول : إخلصي قولي على مين يرحم والديك ..

بس قطعت سـآرهـ تفكيرهـ وهي تقول : على إسم بنت جيرآنهم صديقة لمـى إسمهـآ فاتن .. وأول وحدهـ بلّغت خالتي ولمى ان مها ولدت لأنها كانت بنفس المستشفى وقت ولادتهـآ .. واول وحدهـ باركت لـ مهـآ عشان كذا مهـآ حلفت تسميهـآ بإسمهـآ ولأنهـآ تقول تحـنّ ع هالبنت كثير وتحزن عليهـآ .. مع إني مدري ليش تحزن عليهـآ .. بنت جمـآل ودلال وفلوس وعز ... وفوق هذا أمهـآ أجنبيه .. يعني كـآمله من كل الجهـآت ليش تحزن عليهـآ مدري ؟؟
طلع عزآم من قوقعة صمته وهو يقول بهدوء : الجمـآل والمـآل والأم الأجنبيه على قولتك ماتجيب الهنـآء ووراحـة البال ياأخت سـآرهـ ,,
ردت سـآرهـ : بس هي مهمه بالحيـآهـ .. ومانقدر ننكر أهميتهـآ صح وإلا لا ؟؟
قال بهدوء وهو يرتشف شوي من عصيرهـ : مهمه إيه بس مو لدرجة تجيب السعـآدهـ والهنـآء للإنسـآن وتبعد عنه الهم والحزن .. ويمـكن هي مثـلآ مريضه (وبقلبه يقول أعوذ بالله .. مايدري ليش حس بقلبه وخزة ألم من مجرد تخيل هالشئ ) وكمل : أو أمهـآ أو أبوهـآ متوفين أو أو أو ,, محد عـآرف بظروف النـآس ..
قالت سـآرهـ وكأنهـآ تتذكر : إيه إيه صح ,,, أذكر إن مهـآ مرهـ قالت إن أمهـآ متوفيه من زمـآن .. وإن أبوهـآ متزوج وحدهـ ثانيه معذبتهـآ .. بس مدري صدق و الا لا ؟؟؟!!
قالت أمهـآ بـ حزن : ياقلبي عليهـآ الله يزيل حزنهـآ يارب ,, (وإلتفتت على عصام تكمل ) وإنت وش قلت بتجي معانا وإلا لا ؟؟
قال عصام بسرعه : إيه إيه بأجي بأسلم على محمد زوج مهـآ وأبارك له وأطلع مع تركي ونواف أخو محمد ..

أمـآ هـو كـآن بـ عـآلم ثاني مـآفيه إلا هـو وحـزنه على هـآلبنت اللي أكيد رافقهـآ الحزن بوفاة أمهـآ مثل مارافقه هو بوفاة أبـوهـ ..

نفض رأسه لا يفكر فيهـآ أكثر من كذا وحمد ربه على نعمته وقام ينـآم شوي عشان العصر يروحون لـ خالته ..

\
/
\
الخـبر – حي الـحزآم الذهبي ..

صحت من النوم وهي بحضـنـه وتشوف صدرهـ العريض العـآري بوجههـآ دفنت وجههـآ فيه زود وهي تشم ريحتـه ,, وتقول بقلبهـآ : أعشقـه يانـآس .. أحبه وأمووت فيه .. هو اللي تحمـل دلعي برغم عصبيته .. هو اكثر وآحد وآسـآني بوفـآة أبوي .. هو اللي كـآن يبكي معـي لابكيت .. هو اللي كـآن يحسسني بالدفـآء وقت البرد ,, هو اللي كـآن يهـآوشني ويرجع يراضيني بـ لسـآنه العسل وحبه الكبير ,, أعشق فيه قوته وسيطرته ,, رغم عصبيته ومعروف عنه كـآن يضرب أي أحـد يرفع ضغطـه إلا أنه ماقد فكر يمد ايدهـ علي .. مع إني عنيدهـ ورأسي يابس ودلووعه بزيـآدهـ إلا أنه قدر يخليني على كيفه ,, يانـآس هالآدمي غيرني وغير أشياء كثيرهـ فيني .. دفنت رآسهـآ بحضنه أكثر وحست ببوسه على جبينهـآ .. رفعت رأسهـآ لـه وقال بصوت كسل يدووخ : صباح الحب على كل الحـب ..
إبتسمت بحـب وقالت : صبـآح الهنـآء ياعيوون سـمـر ...
قال وهو يبوس رأس خشمهـآ : فديت عيونك ياقلبي ..
حـآوت سمـر تقوم من حضنه وهي تجـر الـروب حقهـآ وقالت : يللا حبيبي قوم بـلآ كسل .. ألحين أكيد رآمـآ وعزآم بيجون يطبون عليك لاشافوك نـآيم .. وأنا بأدخل أتحمم وأطلع أتجهز عشان نروح لأهـلك ..
سحبهـآ سعـود لحضنه مرهـ ثانيه وهو يقول : تصدقين عمري ؟؟؟
إلتفت عليه بمعنى وشو ..
كمل وهو يطالع بـ عيونهـآ بكل حب : كل يوم أحس إني أحـبـك أكثر ..
توردت خدود سمر وقلبهـآ يضرب طبول وقالت : وأنا ياسعود وربي كل يوم أعشقك أكثر وأكثر ..
سحبهـآ لحضنه أكثر وهو يطبع على شفـآيفهـآ أجمل وأرق بـوسه .. ويدهـ ورآ رأسهـآ ويشدهـآ لـه أكثر .. وذاب كل منهم بـآلثـآني ..

لكـن ليس كل مايتمنآهـ المـرء يدركـه .. قطع عليهم جـوهم الشـآعري صوت ضرب ع البـآب وهوآش ( رآمـآ & عـزآم ) .. توأم عمـرهم 5 سنين .. ^,*

رآمـآ بصوت يبكي : مـآمـآآآآآ .. شوفي عـذآم يضلبني عثـآن لـحت معـآهـ عند الـولد ,, ( مـآمـآ شوفي عـزآم يضربني عشان رحت معـآهـ عند الـولد ) ..

رد عـزآم عليهـآ وهو يسوي نفسه معصب وإنه هو الكبير : البنت ماتلوح عند الردآل .. حـآلي عذآم يدول تدا .. ( البنت ماتروح عند الرجال .. خالي عزآم يقول كذا ) ..

وإستمروآ بالصرآخ والهـوآش عند البـآب ..

أمـآ العـشـآق سمـر سحبت شفـآيفهـآ بهدوء ورقه من فـم سعـود وهي تضحك بنعومه وتقول : شفت عيـآلك .. أنـآ مالي ذنب ترى ..

ضحك سعـود بشويش وهو يلمس جبينهـآ ويقول : قومي شوفي لـهم .. لأني والله إن قمـت ذبحهـم مـآيكفيني ..

ضحكت سمـر وهي تلبس روبهـآ وتسـكرهـ على جسمهـآ الرشيق الصغير واللي يخفي عمـرهـآ .. وقالت وهي رايحه للبـآب : طيب ياماما جايه ..

فتحت الباب وارتمت رآمـآ بـ حضنهـآ تبكي وعزآم يطالعهـآ وهو معصب ويقول بحمـآس الصغار : ماما هي لاحت عندنا واحنا ردال عيب تدي هي معانا .. ثح ؟؟
( ماما هي راحت عندنا .. واحنا رجال عيب تجي معانا .. صح ؟؟)
ضحك أبوهـ على تفكير ولدهـ اللي أكبر منـه وقال وهو يلبس بلوزتـه : يابابا .. أختك تحبك عشان كذا راحت معـآك ... وانت المفروض ماتضربهـآ علمهـآ قولها عيب تجين عند الأولاد وهي بترجع البيت ..بس موتضربهـآ كذا ..
ضحكت سمر وهي تطالع بـ عزآم اللي موعاجبه كـلآم أبوهـ وقالت : والله صدق من قال كل واحد وله من اسمه نصيب ,, إنت خذيت كل صفات خـآلك .. ( وإلتفتت على سعـود وهي تقول ) تذكر يوم كان يضربني عـزآمـووهـ إذا جيت أجلس معـآكم ؟؟
ضحك سعـود على هـآلذكرى وقال بغرور مـآزح : إنتي أصلآ من صغـرك تحبيني وعشـآن كذا كنتي تضحين بـ عمرك وتنضربين من عزآم في سبيل انك تشوفيني وتكحلين ناظرك بشوفتي ..
ضحكت سمـر بصوت عـآلي وقالت : قول والله عـآد ,, ومن هو إن شاء الله اللي إذا جاء عندنا طلع غرفتي يدور علي ويشتري لي كل اللي ابيه عشان بس اجلس معـآهـ وأضحك لـه ؟؟ مو إنت ؟؟

ضحك سعـود أكثر وقال وهو جـآي جهتهـآ وينزل لـ عند وجههـآ ويقول : إيه أنـآ المجـنوون ســعــوود .. ( إبتسم بجـآذبيه قاتله زآدتـه وسـآمه وقال ) ومـآ غلطت يوم صرت مجنـوونك ...
وقرب بـآسهـآ على شفايفهـآ قدام عيالهـآ وهي طـآح وجههـآ ويوم بعـد عنهـآ وسط ضحكـآت رآمـآ وعزآم البريئه والخجـوله وهو يهمس بإذنهـآ : هذي تكملة اللي قطعـوهـ علينـآ .. ضحك على وجههـآ الأحـمـر وقام يدخل الحمـآم ياخذ له دش وتركهـآ وهي تطالع عيالهـآ بخجل وفشله من حركـة سعـود الجريئه وهي عـآرفه عيـآلهـآ نشرآت أخبـآر .. يعلمون بكل شئ يشوفونه .. عشـآن كذا منومتهم بـغرفه لحـآلهم خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ ..

(( سعـود ( 30 سـنـه ) .. وسيم مرهـ ويعشق سمـر من الطـفوله .. رومـآنسي وجرئ لأبعـد حد ,, بس عيبه إنه عصبي وينخـآف منه .. صديق عزآم وتوأم روحـه .. أسرآرهـم كلهـآ عند بعض .. )) ..

(( سمـر ( 26 سنـه ) ,, جميله جدآ مـآخذهـ كثير من جمـآل أمهـآ وبياضهـآ .. جسمهـآ رشيق وصغير الل يشوفهـآ يعطيهـآ 22 بالكثير .. وهالشئ مجنن سعـود زيـآدهـ .. حبووبه مرهـ ومرحـه .. خجولـه أحيانـآ وبايعتـهـآ بأوقـآت ..حنونه كثير وحسـآسـه .. عشقهـآ مع سعـود الكل يعرف قصته من الصغر ..)) ..

\
/
\
في الخبر – حي الحـزآم الذهبي ..

صحى من النـوم وهو مكسـل مرهـ .. قـآم توضى وضلى الظهـر وهو لآبس بيجـآمته .. برمودآ رمـآدي وبلوزهـ كت بيضاء .. مبرزهـ لون جسمـه البرونزي بشكل حلو مرهـ .. مشط شعرهـ اللي يوصل لنهـآية رقبته ونزل لأهله تحت ..
شاف أمـه تشرب الشـآهي مع أبوهـ بعد الغدآء ودخل سلم على أمـه وأبوهـ وجلس جنب أمـه وهو يحط رأسه على فخذهـآ ويقول :آآآآآآآآآآآآآآهـ يايمـه ..
خـآفت أمـه عليه تعرف ولدهـآ كتـووم وحسـآس شوي قالت وهي تمسح على شعرهـ : تركي يمـه وش فيك عسى مـآشر ؟؟
رد بـهمس وهو يحط يدهـ على يد أمـه اللي على رأسه : مـآشر يمـه .. مـآشر ,,بس أحس إني تعـبـآآآآآآآن ..
خـآفت أمـه من قلب وأبوهـ طـآلعـه بإهتمـآم وقال بجديه : وش فيك ياولد ..؟؟ فيه شئ يوجعك ؟؟
سكت تركي وهو يغمض عيونه ويقول : الـجع هنـآ يايبه ( ويضرب على صدرهـ ) هنـآ .. هالقلب تآعبني ..
أبوهـ وأمـه تفـآجأوأ إن تركي يبوح باللي بخـآطرهـ ويقول شئ .. قال أبوهـ بحنيه وهو فهم وش فيه ولدهـ : وش فيه هالقلب يابووك ؟؟
سكت تركي لفترهـ وقال لأمـه وهو يطالعهـآ وهو منسدح على رجلهـآ : يمـه طلبتك .. ريحيني ..
أمـه جـآتهـآ الغصه أول مرهـ تشوف ولدهـآ كذا وبهالشكل .. ومبين من جدهـ يتكلم مايمزح وقالت بلهفه : وش أريحك فيه ياامك ؟؟
قال بهـدوء وهو يعدل جلسته : إخطبي لي ..
تفأجأت أمـه بقرآر ولدهـآ وقالت بفرحه: إبشر يمـه من اليوم أبدأ أدور لك انا وخواتك اللي تستاهلك ..

سكت شوي بعدين قال بهدوء كبير : لأ .. اللي أبيهـآ موجودهـ مايحتـآج تدورين يمـه ..
إستغربت أمـه ولفت على أبوهـ بعدين رجعت طالعته وهي تقول : من هي يمـه اللي تبيهـآ ؟؟

\
/
\

بالدور الثاني عند البنـآت ..

قاعدهـ تكلم بالجوال وتقول: يللا عـآد فتونـه .. اليوم اهل خالتي بيجـونـآ .. أبيهم يشوفونك ويتعرفون عليك ..
فاتن بـ حرج : لمـوو . يابنت إنتو أهل ولحـآلكم وش موقعي بالإعراب بينكم ؟؟
ردت لمى بزعل : فاتن انتي عارفه انك بالنسبه لأهلي أختي يعني بنتتهم ..واهلي اهلك يافتوونـه .. وبعدين اهل خالتي شفتيهم كلهم ماعدا خالتي وسـآرهـ .. سديم وشفتيهـآ أمس وحبيتيهـآ وحبتك ,, وسمـر زوجـة سعود أخوي كل يوم عندنـآ وتعرفينهـآ زين وعارفه قدرك عندهـآ .. يالله عـآد والا ترى بأقول لـ عـزآم إنك مابتجي .. وإنتي عـآد عـآرفه وش بيسوي لا زعل وأظن إنك جربتي زعـله .. صح ؟؟
إنصدمت فاتن وش تقول هالمهبوله وش دخل عزآم فيني جيت وإلا لا قالت بتهـور : لمـى وش هالكـلآم أنـآ وش علي منه ووهو وش عليه مني ؟؟ جيت والا لا ..
إنصدمت لمـى وقالت لـ فاتن تهديهـآ : فاتن وش فيك عزآمـوو الصغير ولد أخوي سعـود .. تعرفين شو كثر يموت عليك تقولين هـآلكـلآم عنـه ..؟؟ ( وكأنهـآ تذكرت قصد فاتن وضحكت بصوت عالي خلت سديم تنتبه وتجي تسحب الجوال وتحطه سبيكر .. وكملت لمـى بخبث ) .. أقول فاتن .. إحنا قلنا عـزآم هو اللي مابينام لاشافك .. بس الظـآهـر صار العكس .. لأني بس قلت إسمه نسيتي ولد أخوي وطوايفه وماخطر ببالك إلا عـزآم ولـد خالتي .. شكله عشعش بـ مخك أمس ههههههههههه ..

إنحرجت فاتن وجلست تسب نفسهـآ وتسب تفكيرهـآ المتسرع وقالت ترقع : هههههههه لا والله بس يعني .. أنـآ إستغربت يوم قلتي عزآم وكذا ونسيت قصدك إنه ولد سعـود .. بس والله وآحشني .. وإذا جيتك اليوم فـ هو عشـآن خـآطرهـ هو بس .. مو عشـآنك إنتي وخشتك زين ؟؟
ضحكوا لمى وسديم على ترقيع فاتن وتغييرهـآ السـآلفه وقالت لمى : يللا بس لاتتاخرين .. وإلا هـآلمرهـ بجد بأزعل عليك .. أوكي ؟؟
ضحكت فاتن وقالت : أوكي إن شاء الله .. بـآعطي أبوي خبر وأشوف لأنه معزوم عند أهل منى زوجته .. وأخاف يجبرني اروح معـآهم .. ذيك السـآعه بجد بأمووت قهر لأن مافيه أحد يحبني هنـآك ,,
قالت لمى : لا لا إن شاء الله إنتي قولي له وبإذن الله بيوافق وقولي له الصدق إنك لا رحتي هناك تتضايقين ويعاملونك زفت ..
فاتن : يصير خير إن شاء الله .. يللا بأمـآن الله ..
لمى : بأمـآن الكريم ياقلبي ..
\
/
\

* وش ممـكـن يحصل بين عـزآم وفـآتن هـآلمـرهـ ؟؟
هل من الممـكـن بيتقابلون والا الزمن أعطـآهم رآحـه من بعض ..؟؟

* تركي وقصـة حبـه المجـهـووله ؟؟
مين ممكـن تكون اللي يحبهـآ وقرر يخطبهـآ ؟؟
وهل أهله بيوافقون عليهـآ وإلا لا ؟؟

*عصام وتركي ونوآف ( أخو محمد زوج مهـآ ) ..
هل بيكون لهم توآجد قوي بالجزء الجـآي وإلا لا ؟؟

أنتـظر توقعـآتكم بفأرغ الصبر ..
قرآءهـ ممتـعه أتمنـآهـآ لكـم دون أي ملل ..

دمتــمـ بـحـفظ آلــرحـمـن ..
\
/
\

أمــيــرة آلــحـــــلآ ..


 
 توقيع : ياهـــم كم لك بصدري"


سجلني أعظم من خسرررررته من أعوام
وبسجلك أتفه بشرفي زماني


رد مع اقتباس
قديم 05-07-09, 06:32 PM   #6
ضحكة حياتي
|[ عـضـو مــاسـي ]|



ضحكة حياتي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 319285
 تاريخ التسجيل :  Aug 2008
 أخر زيارة : 04-07-14 (11:42 PM)
 المشاركات : 14,381 [ + ]
 التقييم :  2147483647
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: معزوفتي الأولى طفلتك ماعاشت إحساس الطفولة فاقدة في هالزمان إحساسها / جريئة رومانسية روعه



روووووووووووووووووعه نتتظرك

شكرا


 


رد مع اقتباس
قديم 05-07-09, 08:25 PM   #7
ملكـ الأحزانـ
|[ عـضـو مــاسـي ]|



الصورة الرمزية ملكـ الأحزانـ
ملكـ الأحزانـ غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 467091
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : 31-07-13 (06:11 PM)
 المشاركات : 5,924 [ + ]
 التقييم :  1898271848
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: معزوفتي الأولى طفلتك ماعاشت إحساس الطفولة فاقدة في هالزمان إحساسها / جريئة رومانسية روعه



يعطيك العاافيه


 
 توقيع : ملكـ الأحزانـ

عامل الناس كما تحب أن يعاملوك



رد مع اقتباس
قديم 05-07-09, 09:51 PM   #8
عذبه بروحي
|[ عـضـو جـديـد ]|



الصورة الرمزية عذبه بروحي
عذبه بروحي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 476747
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 25-10-09 (12:40 AM)
 المشاركات : 29 [ + ]
 التقييم :  88565
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: معزوفتي الأولى طفلتك ماعاشت إحساس الطفولة فاقدة في هالزمان إحساسها / جريئة رومانسية روعه



يعطيك العافيه قلبو كملي دخيلك متحمسه حدي ههههههه


 


رد مع اقتباس
قديم 05-07-09, 10:10 PM   #9
ياهـــم كم لك بصدري"
|[ عـضـو ذهـبــي ]|



الصورة الرمزية ياهـــم كم لك بصدري"
ياهـــم كم لك بصدري" غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 159613
 تاريخ التسجيل :  Aug 2007
 أخر زيارة : 01-03-13 (08:15 PM)
 المشاركات : 1,472 [ + ]
 التقييم :  304181536
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد : معزوفتي الأولى طفلتك ماعاشت إحساس الطفولة فاقدة في هالزمان إحساسها / جريئة رومانسية روعه



منورين يعطيكم العافيه ع الحمااااااس
ان شاءالله راح اكمل


 
 توقيع : ياهـــم كم لك بصدري"


سجلني أعظم من خسرررررته من أعوام
وبسجلك أتفه بشرفي زماني


رد مع اقتباس
قديم 05-07-09, 10:13 PM   #10
ياهـــم كم لك بصدري"
|[ عـضـو ذهـبــي ]|



الصورة الرمزية ياهـــم كم لك بصدري"
ياهـــم كم لك بصدري" غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 159613
 تاريخ التسجيل :  Aug 2007
 أخر زيارة : 01-03-13 (08:15 PM)
 المشاركات : 1,472 [ + ]
 التقييم :  304181536
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد : معزوفتي الأولى طفلتك ماعاشت إحساس الطفولة فاقدة في هالزمان إحساسها / جريئة رومانسية روعه



آلــبــآرت الــرآبــع ..

مٍآلَـﮯ مٍزَآجُـ ..
أرَجُعُ أقٍلَبُ دُفًآتَرَ ..
أوَرَاقٍهًا تَجُرَيحً ..
وَسٌطْوَرَهًآ عُتَابُـ ..
مٍآلَـﮯ مٍزَآآآآجُـ ..
أنَظِرَ لَصٌوَرَــﮧ قٍدُيمٍـﮧ /فًيهًا الَمٍلَآمٍحً تَضٍحًڪَـ ..
بُوَجُـﮧ ڪَذِابُـ ..


\
/
\
الـخـبر – حي الـحـزآم الذهبي ..


: ونـعـم مـآ إخترت ياوليدي .. بنت خـآلتـكـ ومنك وفيك ,, بس انت متأكد ياامي انك تبيهـآ ؟؟
رد تركي بهدوء وعيونه تفضح شعـورهـ : أكيد يمـه متأكد .. بصرآحـه ماعـآد فيني أصبر أكثر من كـذا ..تكفين كلمي خالتي بأسرع وقت ..
قالت أمـه بحنيه وهي تمسح على ظهرهـ : ان شاء الله انهـآ لك ياتركي .. بس هي باقي لهـآ آخر سنه بالدراسه .. تقدر تنتظرهـآ ؟؟
قال تركي وهو يطالع امه برجـآء : يمـه تكفين ع الأقل بس احجزيهـآ لي .. اليوم لآزم تكلمين خـآلتي وأبوي يكلم عزآم ,, أنـآ أنتظرت كثير ومـآعـآد فيني أنتظر أكثر ..
أمـه مـآزآلت بصدمتهـآ من ولدهـآ ومن كـلآمـه .. مـآتوقعت إنه ممـكـن يكون تركي يخبي كل هالـحـب واللهفـه بقلبه وبدون حتى مايحسـوون عليه ..
سكتت شوي بعدين لفت على ابو سعود وهي تقول : وش رأيك ياابوسعـود ؟؟
قال أبو سعود : والله إذا يبيهـآ أنـآ مـآعندي أي مآنع .. وإذا تبي أكلم عزآم اليوم كلمتـه .. بس خل أمك أول تقول لـ خـآلتك وتـأخذ رأي البنت أول .. وافقت تقدمنـآ لهم رسمي .. رفضت الدنيا قسمه ونصيب ياوليدي .. إتفقنـآ ؟؟
حس تركي من كلمـة ( رفضت ) كأنه مويـه بـآردهـ تنصب عليه وتجمـدهـ مكـآنه من مجرد تخيل هالشئ .. شلون لو كـآن صدق ..؟؟
نفض هالفكرهـ من بـآلـه وقال لأمـه : خـلآص يمـه سوي مثل ماقال ابوي .. بس قولي لهم يردون خـلآل يومين .. لا يتأخرون تكفيييين يمـه ..
إبتسمت له أمـه بفـرح وقالت : إن شاء الله يمـه لا جاتنـآ خـآلتك اليوم بافاتحها بالسالفه ونشوف .. والله يقدم اللي فيه الخير .. ويجمع مابينكم يارب ..
قال تركي بقلق واضح : امين .. امين ..

\
/
\
الخبر – حي الحـزآم الذهبي - بيت أبو وليد ..

بعـد مـآ أقنعت أبوهـآ تروح لـ بيت أبو سعـود ومـآعـآرض كثير لأنه كـآن يشوف حـآلهـآ كل مـآرجعت من عزيمـه أو حفله تكون بصحبة زوجـتـه ( منى ) متضايقه وتبكي ..
والمشكله إنه يعـرف تمـآم المـعـرفه إنه منى تكرهـ بنته كثير وأهلهـآ أكثر .. وإذا رآحت تتضايق منهم ومن كـلآمهم لهـآ .. وهي أكثر مـآترتـآح عند أهل أبوسعـود وترجع نفسيتهـآ مرتـآحه كثير ومستـآنسه .. ولمـآ شـآف الرجـآآء بعيونهـآ وآفق لهـآ تروح ..بس مـآ تتأخر ..

أول مـآوآفق نطت تركض فوق تكلم لمى تبشرهـآ ..
دخلت جنـآحهـآ الـوآسع واللي فيه صـآله كبيرهـ بعدين غرفتهـآ وغرفة مـلآبس كبيرهـ وحمـآم ( وإنتو بكـرآمـه ) ..
غرفتهـآ تتكـون مـن الألوآن الأحمـر الـنـآعم والبرتقـآلي والبيج بجميع درجـآتهم المتدآخـلـه بشكل مـبدع وأنيق وفخم مـرهـ ..
دخلت وهي تركض تدور جوآلهـآ ( آلـمـوترولآ الـفوشي ) عشان تدق على لمـى ..

أول مـآلقته إتصـآل على ( توأم روحــي ) ..

بعـد رنتين جـآهـآ صوت لمـى تهلي وتقول : هـلآ وغـلآ بكل الحـلآ ..
إبتسمت فـآتن وقالت : هـلآ بك ياقلبي ..
قالت لمـآ بحمـآس : هـآهـ بشري وآفق عمي تجين عندنـآ ؟؟
قالت فاتن بفرح ورآحـه وهي ترمي نفسهـآ على السرير : إيه الحمـدلله وآفق .. ماعـآرض كثير لأنه عـآرف إني مـآأرتـآح إلا عندكم ..
قالت لمى : يابعد روحي إنتي .. يللا اجل إلبسي ألحين وتعـآلي ترى خـآلتي بتجي بدري .. خلينـآ نـآخذ رآحتنـآ من بدري مو السـآعه 9 إلا وإنتي رآيحه ,,
إبتسمت فاتن وهي تقوم تتجـه على غـرفة المـلآبس وتقول : إن شاء الله ياقلبي .. وأنـآ بأقوم أتجهز يبي لي سـآعه كذا وبعدهـآ أجيكم .. لأن أكيد أبوي وزوجته بيروحون بدري لأن العزيمه عند اهلهـآ هي ..
قالت لمـى : خـلآص أجل ننتظرك ياعسل .. مع السـلآمـه ..
قالت فاتن : مع السـلآمـه ..

قفلت فـآتن الخـط ووصلت لغرفة الملابس ومحتـآرهـ وش تلبس ..
إختـآرت لهـآ بدله رسميه من مـآركة ديور بلون أبيض مقلمـه بأحمـر خفيف مرهـ .. وتحت الجـآكيت إختـآرت بدي مقلم بألوآن فرحـه أحمر فوشي برتقالي أصفر صارخ وكلهـآ تقليمـآت نـآعمه ونحيفه .. تعطي الأبيض منظر روعـه ..
جهزتهـآ ونـآدت ليليس ( الخـآدمـه الخـآصه فيهـآ ) تكويهـآ ع البخـآر ,,
ودخلت الحمـآم ( وإنتو بكـرآمـه ) تـأخذ شـآور ..

\
/
\
الخبر- حي الحزآم الذهبي – بيت سعـود ..


بعد ماراحت تتحمم بالحمـآم التابع لغرفة أطفـآلهـآ عشان لاتتأخر وتلبس قبل سعـود ومـآيعصب عليهم خلصت وراحت لبست بغرفتهـآ وألحين
وآقفه عند المـرآيه ..وتحط آخر اللمسـآت على وجههـآ الطفولي الفـآتن بالنسبه لـه..
لآبسـه تنـورهـ سودآء طويله موديلهـآ مخصـرهـ لنص الفـخذ بشريطـه حمـرآء سـآتـآن بعدين من تحت كله كسـرآت .. وبلـوزهـ سـآتـآن حمـرآء جوبونيز على موديل صيني من فوق .. أبرزت جمـآل جسمهـآ وبيـآضهـآ ..لابسه سـآعه من سوآتش سودآء وحلق كبير أحمـر فخـم .. و فكت شعـرهـآ اللي يوصل لنص ظهـرهـآ بـ قصة المدرجـآت بلون البني المحمـر النـآعم .. وحطت مكيـآج كحل أسود من دآخل العين وخط بسيط نـآعم من فوق أبرزهـآ أكثر .. وشدو بسيط مع بـلآشر أحمـر نـآعم وروج أحـمـر صـآرخ طلع عليهـآ جنـآآآآآآآآن .. وتعطرت من العـطر اللي يعشقه سعـود ( ميس ديور ) ..

طلع من الحمـآم ومنشفته ملفوفه على خصـرهـ مبرزهـ عضـلآت جسمـه الرياضي اللي يشـآبه جسم عزآم كثير لأنهم كانوا يلعبون بنفس النادي حق الحديد ..
وشعـرهـ الطويل لحـد نهـآية رقبته ونـآعم وأسوود تقطر منه المويه بجـآذبيه ..

شـآفهـآ وصفر بأعلى صوتـه بكل إعجـآب ..
أمـآ هي مـآتت ضحك على شكله وهو متنح فيهـآ ويصفر .. قالت بدلع وهي تمسك تنورتهـآ زي حركة الأميرآت الأجـآنب: هـآهـ وش رآيك ؟؟
قرب من عندهـآ وهو يمسك إصبعهـآ ويدورهـآ ويقول : وهـ وهـ ياقلبي وش هالجمـآل ؟؟ ( ورفع صوته يقول ) ويلووموني يانااس ..
ضحكت وخدودهـآ حمرآء زوود وقالت وهي تضربه على صدرهـ برقه : ومن اللي لآمـك إن شاء الله ؟؟
ضحك من غيرتهـآ وقال وهو يقرب يشم عطرهـآ : إممممممم مـحـد .. بس إنتي ,, آآآآهـ عليك..
آآآآآآآآآآهـ يانـآس بتذبحيني بهـآلعطر تراك ..
قربت منه وهي تغمز له بـغنج دووخـه وتقول بهمس : بس عطـري اللي يذبحـك ؟؟
سحبهـآ أكثر لعـندهـ بس هي حطـت إيدينهـآ على صدرهـ لا يغرقهـآ وقالت : لالالالا سـعوودي بتغرق مـلآبسي ..
إنتبه سعـود وفكهـآ وهو يضحك وقال بخبث : أحسن عشـآن تتعلمين مرهـ ثانيه كيف تتدلعين علي ..
ضحكت عليه وجـآت تطلع لـه ثوبـه السـكري وشمـآغة الأحمـر وهي تقول : وإنت مـآتعرف تعلمني إلا لمـآ تحوسني ..؟؟
إبتسم لهـآ وهو يلبس فلينته بعد مالبس السروال (ختم الجـودهـ عند السعوديين فديتهم ^,*) ويقول : وش أسوي فيك إذا بـعد 5 سنوآت من زوآجنـآ مـآتعرفين شلون تحـآكيني ..؟ وتعرفين إنك لاتدلعتي معـآي وإنتي كـآشخـه بتندمين ( قالهـآ بخبث وهو يحرك حوآجـبـه يقهرهـآ ) ..
ضحكت بإحراج وقالت : يمـه منك إنت .. ( قطع عليهـآ كـلآمهـآ دخول رآمـآ عليهم وهي لآبسه فستـآن وردي وأبيض وجزمـه بيضـآء وشراب وردي يجنن عليهـآ) وهي تقول : يللا بابا متى نـلوح ( متى نروح ؟؟ ) ..
إبتسم أبوهـآ لـ بنته اللي تـآخذ منه ومن أمهـآ كثير هي وأخوهـآ وقام شـآلهـآ وقال بعد مـآبـآس خدودهـآ بقووة : وليش مستعجله طيب ؟؟
قالت رآمـآ ببرآءة الأطفـآل وحمـآسهم : عثان أثوف النونو حدت ماما مهـآ ..
( عشـآن أشوف النونو حقت مـآمـآ مهـآ ) >>{{ ترى إحنـآ نقول للعمه يمـه والعم يبه لا تستغربون من كلمـة رآمـآ ^,* .. }}

ضحك على شكلهـآ المتحمس وقال يجـآريهـآ : والله ؟ وكيف شكل النونو حقت ماما مهـآ ؟؟
قالت بحمـآس وهي بين يدينه وتأشر بيدينهـآ الصغيرهـ : خثمهـآ ثعيييييل ,, وعنوناتهآ ثعيييييلهـ ملللللللله وبث تبتي تبتي .. ( خشمهـآ صغير ,, وعيونهـآ صغيرهـ .. وبس تبكي تبكي ) ..
ضحك سعـود بصوت عـآلي خلى سمر تضحك معـآهـ أكثر ..وو يقول :يانـآآآآآآآس ع الثعيييييل .. يالله (ونزلهـآ وقال) روحي شوفي عزآم لبس خـلآص وإلا لا ؟؟
راحت تركض بسرعه وهي تدور على عزآم ..
أمـآ هـو مشط شـعـرهـ وجلس يسوي الشمـآغ ..
وسمـر نزلت تجهـز عيـآلهـآ وأغرآضهم ويوم رجعت تأخذ الشنطه والبايه حقتهـآ شافته يتروش بالعطـر من كثر مـآيرش على نفسه قربت عندهـ وهي تعشق هالعطر اللي يسحرهـآ ويذووبهـآ وتقول بغيرهـ : بس بس بس من هـآلعـطر تجلس الشغـآله ألحين تشمـه فيك ومرووقه ..
مـآت ضحك عليهـآ وعلى وجههـآ اللي معفسته بقهر وقال : كبيرهـ بحقك ياسوسو تغـآرين من الخـدآمه .. آلـخـدآآآمه ياسمر؟؟ ههههههههههههههه لا لا ماأرضـآهـآ عليك ..
قربت عندهـ وهي تعدل له المرزآم حق الشمـآغ وتقول بدلع : لا والله وش فيهـآ الشغـآله مااغـآر منهـآ ؟؟ مو آدميه و ترآهـآ آولآ وأخيرآ مرهـ ؟؟
ضحك وهو يسحب إيدينهـآ ويبوسهـآ ويرجع يفك الشمـآغ و ينسفه : لا محد قال إنهـآ مو مرهـ بس إنتي تعرفين إنك بعيني الأحلى والأجمـل والأكمـل ..
ضحكت سمـر بصوت عـآلي بصوتهـآ المبحوح اللي يجنن سعـود زود وقالت : والله مأثر عليك برنـآمج صدى المـلآعب ومصطفى الآغـآ دآم أنـآ صرت الأحلى والأجمل والأكمل ..
إبتسم وهو من جد متنح فيهـآ ويبلع ريقه ..
قرب عندهـآ وقال بتمثيل دور البرئ يستحق عليه جـآئزة أوسكـآر : سمـوورهـ وش هـذا اللي بوجهـك ؟؟
إستغربت سمـر وش يقصد وطرى ببـآلهـآ انهـآ المكياج خرب ولاشئ ..
بس ماامدآهـآ تكمل كلمتهـآ إلا بووسه قوويه تنطبع على شفايفهـآ وأول متآ إبتعد عنهـآ عرفت انه يكذب عليهـآ ضربته على كتفه بشويش وهي تضحك وتقول : سعوودوهـ وجع لا يكون حست الروج ألحين ؟؟
ضحك سعـود وقرب يبي يعصبهـآ زود وبـآسهـآ مرهـ ثانيه بأقوى وبس تركهـآ ضربته على كتفه وهي تقول بغنج وزعل : وجع .. دب .. حستني ..
وسحبت منديل وعطته إيـآهـ وهي تشوف على شفايفه روج وقالت : إنتبه ترى على شفتك روج ..
ضحك عليهـآ و وأخذ المنديل وطلع يشغل السيـآرهـ ..

ياعيـن مــن حطـيـت عيـنـي بعيـنـه
وابطيت واقف في بحر عينـه أمـوج
ابـحـرت فــي عيـنـه بـلـيـا سفـيـنـه
سجيـت فيهـا ليـن ضيعـنـي الـمـوج
حاولـت .. الـد الشـوف عمـا يهيـنـه
ولاانتبـهـت الا وانــا فـيــه مـلـبـوج
شفـت الفتـن فــي ملتـقـى حاجبيـنـه
والسحر في عينه مع الزين مدمـوج
اســود ســـواده لابـسـتـه السكـيـنـه
وابيض بياضه طايش اللون مرجوج
زاويــه طــرف ٍ حـاجــز ٍ دمعتـيـنـه
لـولاه كــان الـخـد بالكـحـل مـمـزوج
كاسـيـه رمــش ٍ زاد ملـحـه وزيـنـه
من فوق متكحل ومن تحـت مدعـوج
بين الرمـوش السـود شفـت الغبينـه
واللي رماه الرمـش ماعـاد لـه بـوج
مــرت ثـوانـي مــن حيـاتـي ثمـيـنـه
وانـا اتهـادى بيـن الاشـواق وأدوج
مـرت وانـا قـابـض عـلـى راحتيـنـه
واقـف مقابـل لـه وساهـي ومـدلـوج
مدري وش اللـي صـار بينـي وبينـه
والقـلـب مـاردنـه ضلـوعـي الـعـوج
ولا انتـبـهـت الا بسـحـبـت يـديـنــه
قال انت تبغى الناس تلحقني هـروج
قلـت اعـذر اللـي شـافـك الله يعيـنـه
يبطـي ودمعـه بعـد فرقـاك مـزعـوج
عيـنـك بنـظـرات الـغــلا مستهـيـنـه
قال الغـلا فـي داخـل القلـب منسـوج
قلـت الوعـد قـال ايـه كـلـش بحيـنـه
الله يفتـح لـك مـن الضيـقـه فـجـوج
قلت آآه طيب شف لـي الـدرب وينـه
قـال انتبـه باقـي عـلـى شفـتـك روج


أمـآ هي رجعت تطالع نفسهـآ بالمرايه لقت الروج كله انحـآآآس على اطراف شفايفـهآ وراح نصه .. ضحكت بخجل وحب له وهي تطـآلع جوآله اللي نسـآهـ ع التسريحه .. عدلت الروج واخذت اغراضهـآ وجواله ونزلت ورآهـ ..وهي بخـآطرهـآ تتفدآهـ ..

\
/
\
الدمـآم – حي الفيصليه – بيت أبو عزآم ..

نزلت سـآرهـ من الدرج على صوت عـزآم وعصـآم يستعجلونهـآ تخلّص وهي كـآشخـه بـآلـ تنورهـ البيج لنص السـآق من أطرافهـآ دانتيل بيج غامق على بلوزهـ ذهبيه دانتيل مـآسكـه ع الجسم عبارهـ عن بدي سوآريه وجاكيت كم طويل مزموم من الأكمـآم ومن عند الرقبه مزمومه بشكل مررهـ حلو ,, وحـآطه بـلآشر ذهبي نـآعم على شدو ذهبي فوق العين ومكحله عيونها بأسود وروج بني فاتح يجنن عليهـآ .. وفـآكـه شعرهـآ البندقي ومخصل بأشقر غـآمق شوي حلو عليهـآ .. وبوت بيج لـ نص الـسـآق .. وشايله عبايتهـآ على يدهـآ ..

قام عصـآم يصفر لهـآبإعجـآب ويقول : أوووة أوووة وش هالحركـآت يابت ؟؟ (قال بإستهبال) والله لو إنك مو أختي خطبتك ..
ضربته أمه على كتفه بخفيف وهي تقول : آياااللي ماتستحي على وجهـك أحد يقول لأخته هالكـلآم والله إنك موب صاحي ..
ضحك عصـآم على عصبية أمـه واخذ يادهـآ وباسهـآ وقال : هههههههه وش فيك يالغاليه نمدح بنتك شوي نونسهـآ .. واذا مامدحناها احنا يااخوانهـآ من تبين يمدحهـآ بالله عليك ؟؟
تدخل عزآم وهو يقول : إخلص إخلص علينـآ بس وإمش قدآمي ..
وسـآرهـ يللا إخلصي إلبسي عباتك ..
قالت سـآرهـ بإبتسـآمه لأخوهـآ : إن شاءالله ..
طلعـوآ ركبت سـآرهـ مع عصـآم بسيـآرته ( كـآمري 2007 سمـآويه ) ..
وأم عزآم ركبت مع عـزآم بسيـآرته ( أفآلون 2007 بيضـآء ) ..
وتوجهـوآ لبيت أبو سعـود ..

\
/
\
في الخبر – حي الحزام الذهبي – بيت ابو وليد ..

حطت اللمسـآت الأخيرهـ من المـآكياج وطلعت آيه من الجمـآل والفتنه ..
يعني بـ جد إسم على مسمى ..
شعرهـآ جعـدته بالجل بس تجعيد نـآعم مو مرهـ نـآفش يعني بس زآد الكيرلي شوي .. مسكت قصتهـآ من قدآم بـ شباصه على شكل فيونكـه ملونه مثل الألون الموجودهـ بالبدي حقهـآ .. وحطت بـلآشر برتقـآلي على خدودهـآ وكحل أسود من جوآ العين .. وروج برتقـآلي على بطيخي بلمعه نـآعمه تجنن .. ولبست كعب برتقـآلي نـآعم على شنطـه طقم الكعب برتقاليه ..
تعـطرت من عطرهـآ Escada الأحمـر الجديد ..

وأخذت عبايتهـآ ونزلت .. وقابلت منى زوجة أبوهـآ لابسه وكـآشخه وجالسه تكلم صديقتهـآ أمـل وهي تطالع بـ فاتن بابتسامة خبث وتقول لأمل : تكفين أمـل تعـآلي اليوم بيت أهلي أبيك بموضوع مررررررررررهـ مهم ..
أمـل : ليه عسى مـآشر وش صاير ؟؟
منى : مـآشر ياقلبي ,, بس فيه شئ أبي أقولك إيـآهـ .. خطييييييييييييير ..
ضحكت أمل بخبث وقالت : لايكون عن القمـر بنت زوجـك ..
إنقهـررت منى من كلمـة أمل وقالت بصوت وآطي مـآيوصل فاتن اللي تلبس عبـآيتهـآ قدآم مرآية المدخل بكل هدوء وبرآءهـ .. : على تبن بس .. وإيه الموضوع عن الزفته ذي ..
قالت أمل بخبث شيطاني : وش نـآويه عليه يامنى ؟؟ إنتي لاحطيتي أحد ببالك عليه السـلآم ..
قالت منى : أنـآ أنـآ ياأمل وإلا نستيتي أيام الجـآمعه يوم تهـآوشت معـآك الدكتورهـ وش سويتي فيهـآ ؟؟
ضحكت أمل بصوت عـآلي وقالت : ههههههههههه يابنتي انتي مررهـ قديمـه .. لعلمك زوجـة أخوي اللي ذاك اليوم تكلمت علي وتقولي يالصـآيعه.. قلت أوريك من الصـآيعه .. وخليتهـآ مرهـ تطلع السوق ووآحد من اللي تعرفت عليهم شيطان يمشي ع الأرض على هيئة آدمي يـلآحقهـآ لحد مـآجـآب رأسهـآ وأول مقابله بينهم جرهـآ لشقة عزوبيه ودق على أخوي يروح يشوفهـآ وبس شـآفهـآ ضربهـآ لحد مـآكسر عندهـآ قفرهـ في القفص الصدري وجـآء لهى نزيف بالدمـآغ وللحين بالعنـآيه بعد ماارسل ورقة طـلآقهـآ لأهلهـآ .. ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ,,
إنصدمت منى من أمل اللي كل يوم تزيد خبث أكثر وأكثر وقالت بخوف منهـآ : ياويلي منك .. إنتي اللي يعاديك جنى على نفسه .. المهم أنـآ برأسي شئ أبيك تسوينه لي .. إذا جيتي بيت أهلي اليوم أقولك ..
ردت أمل بخبث الدنيا كلهـآ : من عيووووووني أجي .. بس لعيون بنت زوجـك الكيكه ..
إستحقرتهـآ منى أكثر بس سكتت وإتفقت تقابلهـآ اليوم ..

أمـآ فاتن طلعت للسواق وراحت لبيت ابو سعود متجـآهله اللي ممـكن يصير لهـآ ..
والخطط الشيطـآنيه اللي تنحبك من ورآهـآ عشـآن تجيب أجلهـآ ..

\
/
\
الخبر – حي الحزآم الذهبي – بيت ابوسعود ..

وصل الكـل لبيت ابو سعـود والبنـآت جـآلسين مع مهـآ بغرفتهـآ اللي مسويتهـآ أمهـآ لهـآ بالدور الأرضي عشـآن ماتضطر تطلع فوق ..
أمـآ الشبـآب جـآلسين مع أم عـزآم وأم سعود بالصـآله الكبيرهـ اللي بعيدهـ شوي عن البـآب لكن اللي جـآلس بصدر الصـآله يشوف اللي يدخل ..
أمـآ أبوسعـود معـزوم عند أهل منى اللي يعرفهم من بعيد ورآح للعزيمـه ..

قال تركي لـ سعـود اللي قاعد جنبه و هوعيونه على أمـه و كل شوي يأشر لهـآ تكلم خـآلته : أقول سـعـود ؟؟
لف سعـود على تركي وقال : هـلآ ..
إبتسم تركي أكثر وهو يقول لأخوهـ برفعـة حـآجب : من متى وإنت تحـط مرطب شفايف أحـمر ؟؟؟ اللي أعرفه مرطب الرجـآل يجي شفـآف مو أحمـر زي حق الحريم ..
سكـت سعـود شوي يحـآول يستـوعب وبعدهـآ فقع ضحك بصوت عـآلي سمعـوهـ البنـآت دآخل وهو يقول لـ تركي : الله ياخذك إنت وهالعيون .. يازرقـآء اليمـآمه ..
شلون إنتبهت ..؟؟ وبعدين مين قـآلك مـآفيه مرطبـآت ملونه للرجـآل .. فيه ترى وعندي بس ماراح تجربهـآ إلا بعد مـآتتزوج ..
ضحك تركي على أخـوهـ اللي بايع الحيـآء وقال :قريب إن شاء الله بأتزوج ..
إنصدم سعـود وقال متفـآجئ : بذمممتك ؟؟ بتتزوج يالدب ؟؟ ومن هي اللي بتـآخذهـآ إن شاء الله ؟؟
قال تركي وهو يتلفت حـوله لا يسمعونـه : أسكت وجـع لاتفضحنـآ .. بس بإذن الله رآح أصير عديلك .. ( قالهـآ وهو يلعب بـ حواجبه ) ..
تفاجأ سعـود أكثر وهو يقول : مين هي طيب ؟؟
فتح فمـه تركي بيتكلم بس قطع عليه صوت الجـرس يدق ..
قـآم على أسـآس يفتح بس شـآف لمـى رآحت تركض تفتح البـآب ورجع يجلس بس لقى سـعـود يسولف مع عزآم وأمـه تكلم خـآلته بإذنهـآ وخـآلته كل شوي تطـآلعه مبتسمـه وهو منحـرج ,,,

\
/
\

عند البنـآت ..

فتحت لمـى الباب لـ فاتن وهي تستقبلهـآ بالأحضـآن ..وطبعـآ عـزآم ورآمـآ قبلهـآ ..
قـآمت رآمـآ تنـآقز تبي تسلم على فأتن هي وعزآم ( الصغير طبعـآ ^,*) ..
اللي جـآبت لهم هدايا لمـآ رآحت تشتري لـ بنت مهـآ جابت لهم معـآهـآ بس مانزلتهم وخلتهـآ بسيارتهـآ مع السواق ..
نزلت تسلم على رآمـآ اللي قامت تحضنهـآ وتعطيهـآ هديتهـآ .. بيت فله ومطبخهـآ ومدري ايش .. وعزآم يسحب رآمـآ من شعرهـآ عشـآن توخر ويجي دورهـ بالسـلآم والأحضـآن .. وفعـلآ سحبهـآ وراحت تبكي عند أبوهـآ وهي مـآسكه هديتهـآ بيدينهـآ .. سلمت فاتن على عزآم وقالت روح عند رآمـآ إعتذر منهـآ قول أنـآ آسف وبوسهـآ علة خدهـآ وتعـآل أعطيك هديتك ...
زعل بالبدايه بس كل شئ عشـآن خـآطر الألعـآب يهـون ..
راح يركض ورآ رآمـآ اللي وصلت لأبوهـآ وتبكي بحضنه وبيدهـآ لعبتهـآ وهي تقوله : عذآم ثحب ثعلي عثان كنت ابوث خاله فاتن ,, وهي تعطيني فله ..
( عزآم سحب شعري عشان كنت أبوس خـآله فاتن .... ) ..
جـآء عندهـآ وبآسهـآ على خدهـآ وقال : خلاث خـلآث .. خاله فاتن دآلت بوث لآمـآ بعيدن تعال اعطيك الثيارهـ .. بث هي يالبي دالت دول حاذهـ .. وث وث وث يالبي .. إيه انا آفث ..
( خاله فااتن قالت بوس رآمـآ .. بعدين تعال اعطيك السيآرهـ .. بس هي ياربي قالت قول حآجه .. وش وش وش ياربي .. إيه آنـآ آفس ( آسف يعني .. لبى قلب أخوي ^,^) ..) ..
ضحك عليهم سعـود وعلى شكل رآمـآ اللي رضت وراحت معـآهـ عند فاتن وأمهـم..
اللي أول مـآدخلت عليهم فاتن وهم فالينهـآ سوالف وضحك وهبال ..
وسـآرهـ إنعجبت كثيييييير بـ فاتن ..
وفاتن حبت بنـآت أم عزآم أكثر وهي ببالهـآ تقول : ياسبحـآن الله .. من يصدق إنه هالبنـآت الذوووق هم خوآت الوقح عـزآمـووهـ ..؟؟!!

\
/
\
عند الشبـآب بالمجلس ..

دق الجـرس وطلعوآ أمـه وخـآلته وهو لسى متنح في اللي شـآفه ..
اللي مـحـد عـرفه إنه فـآتن يوم دخـلت وشالت الغطـآء وفكت شعرهـآ وهي تسلم ع الصغـآر ولمـى كـآن هو يشوفهـآ بوضوح .. مـآإهتم لـ لمى لأنه حـآفظهـآ زين وهي أصلا توهـآ متغطيه عنه قبل سنتين .. وهي عندهـ مثل سديم ..
بس مـآإستوعب إنه هذي فاتن كبر أخته وبنت خالته يعني صغيرهـ وبكل هـآلجمـآل ..
كيف لو كبرت ووصلت العشرين وش رآح تصير ؟؟؟؟!!
فكر بنفسـه (( يتيمـة الأم .. متعـذبه من زوجـة أبوهـآ .. مـآعندهـآ خـوآت .. هايته بـلآرقيب .. بس كل هـذا مقابل .. المـآل اللي بيدينهـآ .. والعز اللي هي فيه ومبين من لبسهـآ وشكلهـآ والهدايا اللي تدخل محمّـله فيهـآ ,, جمـآلهـآ .. حبهـآ لهـآلأطفـآل .. ولهـآلعـآئله اللي يعتبرونهـآ بنتهم ..أشيـآء كثيرهـ تحسب لهـآ وضدهـآ ..لـحظـه لـحـظـه .. أنـآ وش علي أفكر فيهـآ وبخصـآلهـآ .. ضدهـآ والا لهـآ أنـا مايخصني .. لااني ابوهأ ولا اخووها ولا ولد عمهـآ ولاشئ بالنسبه لهـآ .. الصدف جمعتنـآ 3 مرآت وبس .. الغريب إني مو قـآدر أشيلهـآ من بـآلي .. وكل ماتناسيتهـآ رجع شئ يذكرني فيهـآ ..آآآآهـ ياربي فكني من هـآلتفكير الغبي ..)) ...

صحى من تفكيرهـ على صوت محمـد زوج مهـآ و نوآف أخوهـ وهم يقولون لـه : مـآودك تسلم يالأخـو ؟؟
ضحك بإحراج وقام سلم عليهم ..
(( محمد (28 سنه ) مملوح .. يقرب لهم من بعيد ,, متزوج مهـآ من سنتين .. عـآنى هو وإيـآهـآ من سـآلفة تأخير الإنجـآب .. لكن رب العـآلمين رزقهم ببنوته تملى عليهم حياتهم .. ماله دور كبير بالروآيه )) ..

جلس محمد جنب نسيبه سعـود وجـآء بعـدهـ نوآف يسلم على عزآم ..

(( نـوآف ( 25 سـنـه ) ممـلوم بجـآذبيه قوويه له .. صديق تركي وعصـآم الروح بالروح من ايام المدرسه للجـآمعـه للشغل .. لأنه يشتغل إدآري بنفس المستشفى اللي يشتغل فيه تركي وعصام .. وقالبين المستشفى فوق تحت بهبالهم ^,* ,, مرح وخفيف دم .. بس قلبه طيييييب وشهم رآعي فزعـآت وموآقف .. وبنعرف قصته بعدين .. بس مع مين الله عـآلم ^,* ))

جلسـوآ الشبـآب يكمـلوآ سوالفهم وقهوتهم وضحكهم مع بعض ..

\
/
\

عند البنـآت ..

دخـلـت أم عزآم وأم سعـود غرفة مهـآ وهم يقولون لهم يقصرون أصوآتهم لأن الشباب يسمعون اصواتهم اذا ارتفعت شوي بحكم قربهم ..
قامت فاتن بخجل سلم على أم عزآم اللي أول مرهـ تشوفهـآ وهي تقول : هـلآ خالتي كيفك ؟؟ ( وهي تبوس رأسهـآ ) ..
أم عزآم تنحت بقووووة في فااتن وهي مشبهه عليهـآ شوي وتقول : هـلآ بك يابنتي .. الحمدلله انا بخير وعافيه انتي كيفك ؟؟
قالت فاتن بابتستآمه حلوة : الحمـدلله بخير بشوفتك خالتي ..
أُعجبت أم عزآم بشكل فاتن وفوق هذا اسلوبهـآ الحلـو والرآقي وقالت :الله يسلمك يابنتي اجلسي حيـآك ..

ام سعـود مـآشـآلت عينهـآ عن خطيبة ولدهـآ اللي اليوم بعينهـآ زآيدهـ حـلآ دآمهـآ حبيبة الغـآلي وإختيآرهـ ..أمـآ هي كـآنت بتمووت من نظرآت خـآلتهـآ المتفحصه لهـآ ...

قطعت أم عزآم تفكير أم سعـود وهي توجـه الكـلآم لـ فاتن : ياامي .. أي سنـه تدرسين إنتي ؟؟
قالت فاتن بـحـيـآء وهي تطـآلع المـرهـ اللي رغم إن سنهـآ بالـ 40 إلا إنه جمـآلهـآ ماإختفى منهـآ وقالت : مع لمى وسديم ثاني ثانوي علمي ..
قالت أم عزآم : آهـآآآآ الله يوفقكم يابنتي .. إلا بغيت أسألك من بنته إنتي ياامي ؟؟
أثرت كلمـة(ياامي ) على فاتن كثير وحبت هالحرمه زود من كثر ماتقولهـآ هالكلمـه وقالت : بنت فـهـد الفـهـد ياخـآله ..

هنـآ كـآنت الصـآآآآآآآعقه على أم عزآم اللي انقلب وجههـآ 180 درجـه من الإسم اللي سمـعـته ..

والكل طـآلع بأم عزآم مستغرب يوم قالت : مين ؟؟ فهـد الفهـد ؟؟ إنتي بنت فهـد الفـهد ؟؟

خـآفت فـآتن أكثر وقالت : إيه أنـا بنت فهـد الفـهـد ياخاله .. ليش فيه شئ ؟؟
تعرفين أبوي ؟؟

سكتت أم عـزآم وسط ذهـول الكل من موقفهـآ وهي مـلآمح الصدمه وبعدهـآ تباشير الفرح بانت على وجههـآ ..مسحت دمعـه نزلت لاارادي منهـآ بطرف شيلتهـآ ..

وقالت : ..............................

\
/
\

* وش السـر اللي صدم أم عزآ م وفرّحهـآ بهالشكل ؟؟

* وش بيكون دور نوآف في روآيتنـآ ومع أي بطله بيكون ؟؟

* من هي خطيبة تركي وحبيبته وحم طفولته وشبابه ؟؟ وهل بتوافق عليه او لا ؟؟


تـآبعــووني بالبـآرت الخـآمس لتتعرفوا على الإجـآبـآت ..

أنتظر تفـآعلكم وتوقعـآتكم ..

أتمنى لكـمـ قرآءهـ ممتـعه دون ملل ..


 
 توقيع : ياهـــم كم لك بصدري"


سجلني أعظم من خسرررررته من أعوام
وبسجلك أتفه بشرفي زماني


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية - طفلتك ماعاشت إحساس الطفولة ! هلاليه والراس مرفوع روايات تعب قلبي 140 04-08-14 03:21 AM
رواية أبوس راسك يازمن.. رومانسية جريئة نسيتيني جروحي روايات تعب قلبي 69 15-04-12 10:10 PM
حياة الروح قصة سعودية رومانسية جريئة بــرهــوم قصص تعب قلبي 7 13-02-12 03:27 PM
رواية الملعونة - رومانسية جريئة soul love روايات تعب قلبي 52 11-10-11 10:47 PM
على حافة الهاوية قصة سعودية رومانسية جريئة فوفو الدلوعة قصص تعب قلبي 39 04-12-09 08:27 PM


الساعة الآن 10:29 PM