عـودة للخلف   منتديات تعب قلبي > منتديات تعب قلبي للقصص والروايات > قصص تعب قلبي


موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم(ـة) 12-08-06, 04:45 PM   #101
زهـ »§«اللوتسـ»§« ـرٍة
 
صورة تعب كلها الحياة الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي


نورة: باي..
مريم من صكت التلفون طاحت على خليل: وانت شفيك ما تدري ان قمر تعبانه بالمستشفى ولازم نروحلها.. شنو نروح نقعد ببيت عمي؟؟
خليل: انتي شفيج.. هذول اهلها وامها وابوها.. ان ما عرفوا الحين من بيخبرهم؟؟ يدي؟؟ ولا يدتي؟؟
مريم: اكيد بنخبرهم بس احنا يايين عشان نوفه ونمشي..
خليل: انتي ما تفهمين.. لازم يعرفون.. والا انتي يعني تبين تكونين برروحج هناك مع قمر؟؟
مريم سكتت.. بس خليل ماقدر يفهمها.. اهي لا بغت يمرون على نوفة وحبت انها تروح لحالها هناك.. شفيها؟؟ شهالانانيه اللي طاغية عليها..
خليل دخل بالسيارة وسفط..
خليل: يالله نزلي جدامي..
نزلت مريم اللي من اخر كلمة لاخوها ما نطقت بولا حرف.. ونورة اللي ارتبشت على نوفة اللي طايحة مثل الميتين
نورة: نوفوو قعدي انتي شفيج راقده عليج طوفه..
نوفه: اووووووه شتبين نورة .. رقدي حبيبتي توه الناس..
نورة: نوفو قومي ما يصير ترقدين الحين قومي روحي المستشفى قمر تولد
نوفه من سمعت كلام نوره فزت من مكانها: شنو؟؟ قمر تولد؟؟ من قالج؟
نورة: مريم تحت تنتظر يالله قومي.. شكلها معاها اخوها خالد ولا عمج جاسم..
نوفه: حللللللللفي .. وينها مريوووووم.. مريوووووووووووووووووووم
نزلت نوفه تحت تشوف مريم وتتاكد من الشي.. الا وتنصدم بشوفه خليل مع مريم وترد من محل ما يات.. الا وتشوف طلال واقف على باب داره واهو معصب من قلب.
طلال: انتي شفيج ينيتي الناس فجر وانتي قاعده اتصارخين
نوفه: قومووو قمر تولد... قمر بتولد جريب يالله طلال قوووم
طلال: صج والله.. من قالج؟؟
نوفه: خليل والريم تحت ... روح وشوفهم...
طلال ما عطل ونزل تحت لمريم وخليل..
نوفه دشت الدار عشان تتزهب ونورة اللي من سمعت اسم خليل هامت روحها عليه.. خليل.. خليل اللي انتظرت عشان تشوفه سنه من وفاة وضحة للحين.. امير الاحلام اللي ما راح تتحقق.. تحت قاعد ينتظر نوفة عشان يروحون مع بعض المستشفى.. صارت ما تدري.. تنزل تسلم على مريم ولا لاء.. لاء.. شنو تنزل.. بتنتظر هني..
الا ومروة داخله الدار واهي نفس عصبيه طلال: شصاير.. الدنيا ربشه ونوفه صراخها لاخر الديرة.. شصاير؟
نورة واقفه بطريقه اثيريه: قمر تولد... ونوفة بتروح لها المستشفى الحين مع مريم ..
مروة: شنو شنو شنو؟؟ بتروح لحالها ان شالله.. لأ يا حبيبتي هذي اختي مثل ماهي اختها.. والحين انا اوريج.. وينهم عيال ابراهيم بن ظاحي؟؟
نورة اوتعت: تعالي يالخبله مو رايحين لحالهم.. كاهو طلال قعد وبياخذج معاه ..
مروة: يعني طلال بيروح؟
نورة: مادري بس اكيد بيروح
مروة: انا اعرفها مريم .. مو يديده هالحركات علينا..
نورة: اي حركات
مروة: اي تبي تروح المستشفى لحالها مع اخوها وينتظرون ليما قمر تولد بعدين يخبرونا.. حسبالهم ان قمر وضحة اللي اهلها كانو بالسعوديه.. حركات مريم هذي ماهي بيديده علينا بس والله ما نساها لهم.. يايين ياخذون بس نوفة.. وامي وابوي يدروون؟
نورة: ماظن...
مروة: لكن هالحركة والله ما راح انساها لهم..
وراحت مروة عن نورة اللي ظلت واقفه مكانها واهي تفكر.. هل اللي تقوله نورة صج؟؟ ان مريم ما كانت تبي احد يعرف ان قمر تولد الا ليما تولد صج وبعدين يخبرون الكل.. والله مادري عنهم.. بس مروة اكيد تبالغ.. يعني صج لها بارض انها تقعد من الرقاد وفي قلبها الحقد يعيث.. الله يعينج يا بنت خالتي..
تحيرت نورة تنزل ولا لاء.. ما تدري شتسوي.. كل اللي قدرت انها تسويه بطلعتها من الدار.. قعدت في الصاله الفوقيه.. وهي ترتجف مكانها.. تخاف تطل من تحت.. يمكن تشوفه.. ويطير قلبها ويفضحها.. يا حبيلك.. شمييبك.. عاد قلت يمكن بعد يوم ولا يومين.. مو من اول يوم انا هني فيه..
خليل الثاني بعد كان يرتجف مكانه.. مو مرتاح في قعدته.. بس شيسوي.. ما يقدر يروح لها ولا يقدر يخليها تنزل.. يبي يشوفها.. يحس انه بيرتاح لين شافها.. بس شفيها قاعده فوق ما تنزل تسلم علي مريم تشوف
احوالها.. الحين اهما ربع.. يمكن تستحي مني..انزين ليش؟؟ احنه اهل.. الله يهداها بس..
مروة اللي طلعت من الدار وتوها بتنزل وتشوف نورة قاعده بالصاله..
مروة: شفيج قاعده هني؟؟
نورة: لا بس ماقدر انزل تحت.. اخو مريم قاعد هناك..
مروة: اي واحد؟
نورة بحيا: خليل..
مروة: خليل؟؟ انزين ليش ان شالله مو نازله.. سلمي عليهم .. اهلج ذيلين مو غرب..
نورة: لابس مابي انزل بروحي ومابي... ( ما تدري تتعذر بشنو نورة(
مروة: اوووووووووه يالله انا بنزل معاااج.. ماعندج مانع الحين..
نورة: بس...
مروة سحبتها من يدها: قومي عن الدلع..
ماقدرت نورة تتكلم اكثر ونزلت مع مروة مرغمة.. واول ما نزلت على الدري مروة واصلت واهي اوقفت على اخر العتبات..
مروة: هلا مريم
مريم قامت لها: هلا مروة.. شخبارج..
مروة: الحمد لله ابخير.. شخباركم انتوو؟؟ وشخبارها قمر..
مريم: الحين احنه رايحين لها نشوفها..عجلي على نوفه ما نبي نتاخر
التفت مريم لنورة.. وتهلل ويهها
مريم: نوووووورة
خليل التفت لوين ما مريم راحت وشافها اخيرا... نورة
مريم لمت نورة بقووو ونورة بعد.. وكانهن ما شافن بعض من دهوووور.. صحيح.. ما شافن بعض
نورة: اشتقتلج يا مريم.. يالقاطعه ..
مريم: انا ولا انتي.. حبيبتي احنه اللي اهني وانتو اللي هناك ليش ما تزورونا..
نورة: لا؟؟ وشدعوة انتوا اللي ما تزورونا.. ديرة اليهود ولا ادري؟
مريم: حاشاج والله يا بنت الناس.. بس تدرين.. كثر المشاغل والعيال.. ما تخلينا ندري بحالنا..
نورة التفت لخليل اللي كان واقف وايطالعها وبتردد راحت وسلمت عليه.. لان اهو في البدايه والنهايه السبب الوحيد في روحتها للجهراء..
نورة بحياااااااا قاتل: السلام عليكم..
خليل بتوتر: وعليكم السلام.. شخبارج نورة.. عساج ابخير..
نورة اللي ميتا:: ابخير عساك الخير.. شخبارهم العيال..
خليل: والله ايسلمون عليج.. ويسالون عنج.. علامج قاطعه..
نورة استغربت.. مريم ضحكت: ما تيووووز .. توك عارفها..
خليل ايقول في باله.. توني عارفها.. انا اعرف هالبنت من زمااان.. من زمااان.. واالا فكيف بتكلم معاها بهالطريقه.. وكاني متعود عليها.. يااااااا قلبي
خليل: امسامحه..
نورة : لا عادي..
خليل اللي بدى يستحي..: مريم عجلي على بنت عمج.. لازم نروح
مروة تدخلت: شلون تروحون وامي وابوي ما يدرون بالسالفه.. امي لازم تروح وتشوف قمر.. والا شرايك خليل؟
خليل: والله انا اشوف انهم بيعرفون الحين ولا بعدين وطلال بيخبرهم وبييبهم بعدين..
مروة: انزين انا بيي معاكم بعد.. ولا عندج مانع يا مريم؟
مريم اللي بدت تعصب شوي: انا ما قلت شي ولا فكرت.....
سكتها خليل لانه عارف كبر مخ مروة.. فلذا: معليه مريم.. لا والله يا مروة ما عندنا مانع الا بحظورج الشي يكتمل.. بس الله يخليج لاتطولين خالد حرق الجهاز من زود ما يتصل.. مانبي نتاخر عليه.. والا شرايج يالشيخه؟؟
مروة ماردت عليه وكل اللي سوته انها رمته بنظرة ومشت عنه.. مريم اللي الشرار طار من عيونها.. لكن اللي ماتت من الاسلوب اهي نورة.. ياااا شهامته والله.. كيف انه وقف حرب كان ممكن تصير بين مروة ومريم..
مريم: انت من صجك تكلمها جذي.. هذي وحده ما ينفع معاها الا التلييخ بالعقال.. انا مكانك حفرت العقال على متونها.. الشريه.. البايخه وربي.. تييب المشاكل من تحت الارض..
خليل: ماهي بن ظاحي اذا ما سوت.. وانتي يعني اللي قصرتي..
مريم: انا شسوييت؟؟ والله اهي اللي....
خليل: بس يالله عاااد.. اجوفج ماخذه على الوضع.. ماعطج ويه ويا حلاتج.. بتسكتين ولا شنو؟؟
مريم ما كملت على اخوها وسكتت لكن النار كانت تسعر بيوفها وتتوعد لمروة في موقف ثاني.. هين يا مرووو يام السان ومشاكل.. لكن ان خليتج.. ماكون مريم بنت ابراهيم..
نورة حست ان وجودها ثقيل عليهم في هاللحظه..
نورة: عن اذنكم.. برروح اشوف نوفه..
مريم: وان شالله انتي ما بتيين يعني؟؟
نورة منصدمة وتطالع مريم وبصوت هادئ: مريم.. شنو ايي معاكم.. ما يصير.. نوفه ومروة خواتها.. وانتي اخت ريلها وبنت عمها وانا..
مريم: وانتي كل شي يالله.. روحي لمي اغراضج ويالله معانه.. انا ما ستحمل مرووو.. ونوفه مربوشه على قمر يعني لو ما تيين انا بذبحها وبخلي عمي يبجي عليها ودموعه غاليه.. تعالي معاي عشان اتعوذ من بليس..
نورة: بس مايصير .. انا ضيفه هني ماني من الال....
ماصدق خليل بعد بتعاند.. لا يبا هذي محد بيسكتها الا انا..
خليل: يالله عاد يا بنت المصباح ذليتينا... تعالي معانه. مافيها شي.. حشر مع الناس عيد ..
نورة خلاص انربط السانها.. خليل اللي يطلب منها انها تيي معاهم.. يا ربيي.. ماقدر : دقايق وانا عندكم..
خليل في قلبه.. في حفظ الله يالغالية..
تعب كلها الحياة غير متصل  
قديم(ـة) 12-08-06, 04:47 PM   #102
زهـ »§«اللوتسـ»§« ـرٍة
 
صورة تعب كلها الحياة الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي

مريم :يالله ناطرينج لا تتاخريييييين..
نورة بعصبيه وصوت هادئ: انزييييين نعنبوووو.. التفت لخليل وابتسمت له.. وخليل مااات.. يا ربي.. بموت..
نورة راحت على السريع تبدل هدومها ومعاها نوفه.. وعلى الساعه خمس الحرمات كلهن زهبن وراحن المستشفى مع خليل يشوفون قمر وخالد..
خالد كان مرتبش للاخر في المستشفى.. والدكاترة نقلو قمر لغرفه العمليات.. الولادة طبيعيه لكن مبكرة.. حيل مبكرة.. باجي على ولادته شهرين.. ويا رب يارب تقوم بالسلامة.. ما هو مصدق خالد.. يحس انه بيموت.. ليش محد ما يرضى يقول له شصار على قمر.. من يمسك وحده من الممرضات قالت االله ربنا يسهل عليها.. من مسك دكتور قاله له ذي حاله طبيعيه في الولاده المبكرة.. وهو ولا عارف شيسوي معاهم.. يبي احد يمسكه ويقول له ان قمر ما راح يصيبها شي.. قمر بخير وسلامه.. قمر معافيه ان شالله وبتقوم مثل الفرس.. اااااااه يا قمر.. ليتج.. ليتج بس.. انهار خالد على الكرسي واهو يحترق مكانه ويفرك يدينه مثل النار.. وينهم هذول بعد .. صار لي زمن من اتصلت لهم ولا احد شرف.. ولا احد بين
جاسم كان يلبس ثيابه بسرعه ذاك اليوم ولاهو عارف شصاير.. كان بايت في بيت اخوه بوخليل.. يدور على مريم بس مو لاقيها.. يمكن راحت مع خليل قبل لا يقعد اهو من الرقاد.. ياربي عليك يا خالد.. وللمرة الالف خالد يتصل في جاسم وجاسم يصرخ.. اووووووووه يا خالد والله دوشتنا..
جاسم بعصبيه: يا خالد توني قايم من الرقاد عطني دقايق يا معود شفيك انت
خالد: انا شفيني انت اللي شفيك نعنبوو حرمه صار لك ساعه تتلبس
جاسم: انا يالظالم؟؟ لكن هين .. انا عاذرك الحين.. بس يالله سكر التلفون مسافه السكه وانا عندك
خالد: تكفى يا جاسم سرع... والله بموت وانا هني بروحي يالله تعال..
جاسم: اووووووووووووووووووووف كاني كاني الحين عندك يالله باي
خالد: باي..
سكر جاسم عن خالد واهو وااااصل لاخر اعصابه منه.. صج انه يخلي الواحد ما يتمنى ايي له عيال..
خليل وصل لخالد.. ومن اول ما طاح بالمستشفى مرت فيه الذكريات مجيشه بصدره وخاطره.. حتى ان العبره انحبست بينه وبين نفسه ودها تطلع بس عيت.. نورة وكانها اهي الثانيه تحس باللي يحسه خليل من غير ادراك.. وذكرياتها كلها طايرة لوضحة.. ياالله كيف مرت وضحة بهالظروف.. كيف مر خليل معاها وكل الاهل.. عانهم ربي والله.. وهو خير المعيينين.
مريم طارت لخالد اللي كان قاعد ومن شافها اهو الثاني وقف وبين لهم عملاق ..
مريم: بشر يا خالد. . شصار على قمر..
خالد: مادري يا مريم.. محد يرضى يقول لي .. وانا بعد تعبان ومعدتي جايده علي..
مريم: ليش.. عسى ما شر..
خالد: لا بس اهي تجيد علي ليما اكون محتاس ولا متظايق
مريم: من امتى..
خليل: اووووف مريم مو وقته.. وينه الطبيب الحين يا خالد
خالد: مادري طلع لي من شوي قال لي انه بعد نص ساعه بيطلع.. لان توه الناس قمر تولد الحين.. يمكن لبعدين.. ولا يمكن للظهر او العصر..
خليل: خير ان شالله الله يتمم علي خير.. الله يتمم علي خير..
خالد وهو يطالع درب غرفه الولاده اللي خذو قمر لها: الله يسمع منك .. الله يسمع منك..
قمر في غرفه الولاده كانت تمر بافظع اللحظات.. كانت حياتها بتنتهي.. الاالام قاتله.. ما تصدق هالالام كيف انها فضيعه.. عمرها ما فكرت انها راح تتالم بهالطريقه الجسديه.. بس بطريقه ما هانت عليها الالام.. لان الم خالد اللي كانت تتذكره مع كل انقباضة كان افجع وافجع.. كانت تبكي وتصرخ.. وتتلوى وتتعصر.. وعصراتها كانت تاخذ انفاسها.. تقبض على شرشف السرير وتسكر عيونها لكن ما ردها تفتحها.. لان مع كل جفن ينطبق بجفن ثاني.. تشوف صور مرعبه.. صور تهز كيانها.. وتقتل بقايا حبها لخالد.. تنزف..قلبها ينزف مثل ما اهي تنزف من

زود الالم.. بس لا اله الا الله.. مع كل انقباضه كانت تصرخ خالد .. ولا تتعصر وتقول خالد .. ليش ما تدري.. هالكثر خالد مستحل ومستفحل بحياتها...
بعد ساعتين والكل محتاس مكانه هناك.. وصل طلال ومعاه ام قمر.. كانت تبي تكون معاها.. تشوفها.. وتوقف معاها بهاللحظه.. لكن اول من راحت له اهو خالد.. لمته وحبته على خده واهو لمها لانه كان محتاج لعطف احد عليه.. وام قمر – بطريقه ما- وفت بكل هذا..
طلعت لهم النرس وخبرتهم بالخبر اللي كانو ينتظرونه كلهم..
النرس: استاز خالد بن ظاحي..
خالد: نعم سستر.. ها بشري..
النرس بابتسامه باهته: مبرووك.. جاك ولد .. مثل القمر..
خالد ما سمع اللي قالته النرس وسالها: قمر شخبارها.. عساها ابخير..
النرس ارتبكت يوم سالها خالد هالسؤال.. ماتدري شتقول له.. بس: انا مخوله اني انقل هالمعلومات بس.. معلومات اكثر الدكتور راح يخبرك بها بعد شوي..
توها النرس بتروح الا وخالد يلحقها: سستر.. اشفيها قمر.. خبريني واللي يسلم عمرج..
النرس بخوف من خالد : يا استاز انا ماليش اي صلاحيه .. الدكتور حيخبرك بكل حاجه..
جاسم: يا خالد خل الحرمه ما عندها شي تقوله..
خالد ترك النرس وراح قعد وين ماكان قاعد واهو شبه النايم بس عينه مفتوحه ويفكر.. ليش ما يبون يقولونلي قمر شفيها.. ليش؟؟
بس قعد خالد وقعد جاسم يمه مرة وحده طفر خالد وراح لوين ما النرس راحت .. يدور على الدكتور.. لازم يشووف الدكتور اليوم لازم..
جاسم: يا خالد وين رايح ..
خليل: والله هذا اللي بيبلشنا اليوم اللهم طولج يا روح..
خالد كان يمشي بالممرات يدور على اسم الغرفه..شي فيه ولاده ولا زفت.. واخيرا لقى دار.. لكن الباب كان مقفل.. وكان في نرسسين ومعاهم دكتور.. والمريضه اللي داخل مغطيه بشراشف بيض.. والدكتور يكتب شي.. يطالع الوقت ويكتبه والنرسات يشيلون عن المريضه اشياء. مثل جهاز الانعاش الكهربائي.. والمصل اللي بيدها.. وكم التنفس.. ليِش؟؟ واللي قتله اكثر.. الممرضه قامت وغطت وجه المريضه بعد ما لمحه.. وانقبضت روحه.. ووقف مكانه وعينه منشهده.. وكانها شافت واكتفت من اللي شافته لدرجه الصدمه..
يا ترى شجاف خالد .. يا ترى من اللي كانت مغطيه.. يا ترى.. قمر.. ماتت؟؟؟؟؟؟
تعب كلها الحياة غير متصل  
قديم(ـة) 12-08-06, 04:48 PM   #103
زهـ »§«اللوتسـ»§« ـرٍة
 
صورة تعب كلها الحياة الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي

الجزء العشرين..
الفصل الاول..
----------------
وقف خالد منصدم ومتجمد مكانه.. ما يدري شيسوي.. يالله.. شقاعد يصير بالدنيا في نفس الوقت.. كان ثمه مفتوح وجاسم اللي كان يمشي وراه واقف يطالعه واهو متصنم..
جاسم: علامك خالد.. شفيك واقف هني؟
خالد ما نطق بولا حرف..
جاسم يطالع وين ما خالد يطالع: شقاعد تطالع.. سرحان في شنو... خالد .. خالد.. خااالد (بعصبيه(
اوتعى خالد وعينه مرتعبه: هاا..
جاسم: اشفيك..
سكر خالد عينه بعد ما انحرقت من وسع ما كانت مفتوحه.. ونزل راسه الارض وبخطى ثابته دخل الدار اللي كان واقف عندها وجاسم يوقفه: خالد وين رايح؟؟
خالد: لحظه جاسم.. تعال معاي..
جاسم: بس وييين؟
ما تكلم خالد وسحب جاسم وياه لداخل الدار.. فتح خالد الباب والتفت له الممرضه..
الممرضه: لو سمحت ممنوع الدخول..
خالد: لا بس انا اعرف المريضه
الممرضه: شتقرب لها..
خالد طالع الجثه اللي جدامه.. وهو يحس بان الدم في عروقه مثل الحريجه.. احتر بدنه كامل بعد ما كان مبرد من التوتر.. يحس بالقشعريرة تدب في عروقه ولكن الاقوى كانت دموعه المغصوبه بعينه.. يا الله.. انا لله وانا ليه راجعون
خالد: انا ... انا كنت احبها..
الممرضه لا اراديا تعاطفت معاه: انا اسفه .. بس لازم تطلع الحين..
خالد والدمعه خلاص انزلت من عينه: .. بس .... دقايق بسيطه.. دقيقه وحده وبس..
الممرضه احتارت معاه خصوصا وان الدكتور قاعد في غرفه ثانيه تابعه لهاذي الغرفه يتكلم مع احد.. ولكن.. حست ان الدكتور ماراح يحس بوجود هالشخص لمده دقيقه..
الممرضه: دقيقه وحده.. وبس.. ماقدر اخليك اكثر..
خالد هز راسه على انه فهم لها.. وتقدم للميته جدامه.. نزل الغطا عن وجهها وكشفت عن اسمى واكثر وجه متعذب على وجه الارض.. محد غيرها.. ندى
خالد رفع الغطى عنها.. وتم يتمنظر في ويهها بطريقه تجيش الدموع.. جاسم بس جاف اللي خالد رفع الغطى عنه مسك على ثمه من الصدمه.. توه خالد بيلمسها الا مسكه جاسم
جاسم: لا يا خالد.. هذي ميته.. تتنجس ان لمستها..
خالد: اوووش جاسم... اووش
حنى خالد راسه على جنب.. وتم يتمنظر فيها واهو مكتوف اليدين.. كانت حتى بموتها مو مرتاحه.. حواجبها مغضنه ومعقده وكانها بصراااع حتى واهي ميته.. غطى خالد وجهه بكفه.. وبكى بكاااء اللي يهلك الروح بالقلب..
جاسم اللي كان واقف جنب خالد اهو الثاني بكى مثل ما بكى خالد.. متحسفين على موتت ندى.. ولو انها ما عاشت بالخير معاهم بس.. تظل بعد جزء من حياتهم.. واي جزء بحياة الانسان ليمن يروح.. دايما يظل مكانه ويظل فراغه .. الله يرحمج يا ندى..
خالد ما تم اكثر.. لان الممرضه يات له وطلبت منه انه يرووح قبل لا يحظر الدكتوور..
خالد: وين اهلها؟؟
الممرضه: كاهم بالدار الثانيه..
راح خالد لاهل ندى يعزيهم.. شاف شيماء ومعاها ام ندى وكان منظرهم يقطع القلب.. حريم.. من غير رياييل ولا شي.. كانن دايمن ثلاث.. والحين صارن ثنتين.. وشيماء انخطبت بعد..
اول ما دخل خالد التفتت له شيماء.. وبصوت باكي والحزن كله بعيونها لخالد.. كانت توجه اللوم له.. تلومه على موت ندى.. تلومه على عذاب ندى.. بس شنو اللي يابه هني؟؟
ام ندى اول ما شافت خالد نست روحها وراح بحظنه تبكي من حرقه قلب..
خالد: I’m sorry Agnes.. I’m sorry about nada..
ام ندى: why my daughter? She is just a child? Why did she go? Why?
خالد: may good god rest her in peace.
شيماء ما تحملت من خالد كل هذا: ياي ترش الملح على الجروح يا بن ظاحي.. يوم ماتت تنزلت وييت وبكيت عليها؟ ما بغت روحك تحن اخيرا.. وامتى تحن؟؟ يوم ماتت؟ انت شفيك.. انت ميت الاحساس منك؟؟ مو كفايه ان كل هذا بسببك؟
خالد سكت عنها وما حب انه يرد عليها لانها غلطانه وعارفه انها غلطانه وان الصدمه اهي اللي تخليها تتكلم ..
الصدفه ان سيف العثماني كان موجود.. بس توه داخل الغرفه وانصدم يوم شاف اغنس بحظن خالد تبكي وشيماء تتناجر مع خالد..
شيماء بصوت عالي: ما تجاوبني.. انت بشر ولا صخر ؟؟
سيف: بس يا شيماء.. بس... هذا قضاء الله.. الله يرحمها .. ترحمي لها ..
شيماء: يوم انه مارحمها بالدنيا.. فكيف راح تكون مرحومه بالاخرة.. ما رحمها يا سيف ما رحمها..
وغابت في حظن خطيبها واهي تبكي بعصر الدموع..
ام ندى: what is shaima talking about saif?
سيف: nothing Agnes she is upset?
ام ندى: oh my little girl.. I want to see hear. Please saif let them allow me to see her, I missed her tender face I want to see her for the last time.
جاسم كان واقف ويشوف كل اللي يصير ولا يتكلم.. يحس ان هذا عالم جديد عليه.. عالم اللي كان خالد فيه لمده اربع سنوات.. يحس ان خالد مرتبط مع هالناس لكن رغبات هله حطمت هالعالم كله واجبرته على عالم اهو ما كان يعرفه ولا بمتعود عليه.. مسكين انت يا خالد.. كثر ما قمر مسكينه.. انت مسكين اكثر منها..
لاول مرة يحس جاسم ان خالد انحرم من اشياء كان من الممكن انه يعيش فيه باحسن طريقه وبافضل حياه.. الله يسامحك يا خوي يا بو خليل.. بس هذي قسمه ربنا ونصيبنا من رب العالمين وما نقدر الا اننا نقبل فيه ..
التفت خالد لجاسم اللي كان يناظره بطريقه مواسية.. وحس خالد بقليل من الراحة لان هناك احد يعرف لمعاناته.. بس تذكر ان قمر تنتظره ولازم يروح يشوفها.. نسى مصيبته ويا قمر مع مصيبه ندى.. احتار شلون يخلي ام ندى ويروح.. وان راح اكيد بتساله وين بروح؟؟ بس بعد
خالد: Agnes I have to go now. I`ll be back soon..
ام ندى: why are you here khalid?
خالد: I have a family situation here … يناظر الموجودين.. الكل ينتظر منه اجابه اهو ليش هني.. لكن خالد ماخاف من احد ولا من شي وقال.. my wife is in labor and I was going to see her but I saw nada instead
شيما الحقد مثله مثله في وجهها الا ان ام ندى فرحت عشان خالد: ohh .. your wife is in
labor? How over nice
خالد: thanx mom.. I have to go now to see her and I`ll be back soon
شيماء: no need
خالد ما اعتبر لكلامها وراح بعد ما باس ام ندى على خدها المتجعد
شال خالد جاسم معاه وراحوو يشوفون وين قمر..
في بيت بو خليفه شيخه كانت قاعده مع زوجه خليفه واختهم لطيفه اللي من سمعت عن قمر على طوووول راحت بيت ابوها تشوف شالسالفه هناك؟
ام خليفه كانت قاعده بهدوء وقلبها يحرقها على بنتها.. بو خليفه ما رضى انها تروح.. لان البارحه تعبت نفسيا وايد.. وقال لها لين ولدت قمر راح اخليج تروحين لها ..
شيخه بنعومه: خالوه ما تبين جاي؟؟
ام خليفه: لا حبيبتي مابي.. خاله شيخه روحي اتصلي في نوفه ساليها عن احوال قمر.. ولدت ولا لاء؟
لطيفه: يمه الله يهداج توني متصله في مروة وقالت لي لاء
ام خليفه: يمه يا لطيفه هذا طلق واي لحظه يصير.. يمه شيخه روحي اتصلي
شيخه: ان شالله خالتي..
راحت شيخه بتتصل من التلفون اللي بالصاله.. بس كان خراب
لطيفه: امبين ان هذا الخراب.. روحي جوفي الي بالصاله اللي يم الباب.. اكيد يشتغل..
شيخه: ان شالله..
راحت شيخه ووديمه تمشي وراها..
وديمه: بتتثلين في خالو نوفه
شيخه: اي حبيبتي ليش تبين تكلمينها
وديمه: لا ابيت تتثلين في خالي طلال
شيخه: ااااااااه على خالج طلال.. ياريت عندي رقمه من زمان اتصلت فيه
وديمه : لحظه اروح لامي اييبه
شيخه امسكت وديمه واهي طايرة: تعاااااااالي يالخبله بتورطينا اليوم.. من صجها.. بتروح لامها تييب رقم طلال.. مينونه انتي والله.. طالعه على منو
وديمه ونظرة كره: مينونه انتي .. سحيله
شيخه فجت ثمها: شنو؟؟؟؟؟؟؟؟ قول الله لا يبارج في عدوينج.. شهالحجي.. من وين اطلعينه
وديمه: بعينت..
شيخه: والله وطالت وتمشخت بعد.. عطيني مقفاج بس يالله.. نتصل في نوفو انجوف..
وتتصل شيخه..نوفه كانت قاطه تلفونها في سيارة طلال ونسته هناك من البارحه.. ويرن ويرن التلفون ليما تطلع روحه ولا احد يشيله.. في المرة الثانية تشيم طلال ورفع التلفون وشاف ان البيت اللي متصلين.. وشاله..
طلال : الو؟
شيخه استغربت؟؟ شلون اللي يرد ريال؟؟: السلام عليكم
طلال ماعرف من بالصوت: وعليكم السلام؟؟
شويه صمت صار..
شيخه: الشيخ هذا رقم منو؟
طلال: شفيج لطوف هاذا انه طلال..
شيخه ارتبكت وما عرفت شتسوي: ....... هذي انه.. شيخه..
طلال سكت ورد القهر اللي فيه: نعم.. شفيج متصله؟
شيخه(هو شدعوة يا حافظ؟): لا بس انا كنت متصله في نوفه؟؟ ليش موبايلها عندك؟؟
طلال: والله اخوان وكيفنا.. انتي شكو؟
شيخه ما صدقت؟؟ هذا طلال اللي يكلمها: .. امسامحه اخوي.. ما تشوف شر.. بس ام خليفه تبي تسال عن الاحوال في المستشفى.. نشوف سكتوا ومالكم حس..
طلال: كل شي ابخير.. قمر للحين تولد بس ان شالله كل شي خير.. سمعيني..
شيخه منصدمه..
طلال: لا تتصلين على موبايل نوفه لانه معاي ناسيته اهي بالسيارة.. اتصلي على موبايل مروة اهي مع الحرمات.. ولا مريم.. سامعه
شيخه خلاص طقت جبدها منه: انت شفيك؟
طلال: يالله في حفظ الله..
شيخه: انتظر........
تعب كلها الحياة غير متصل  
قديم(ـة) 12-08-06, 04:48 PM   #104
زهـ »§«اللوتسـ»§« ـرٍة
 
صورة تعب كلها الحياة الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي

وسكر طلال الخط في ويه شيخه اللي صار مثل القنبله الموقوته.. بس باجي انها تنفجر.. يا ويلك يا طلال.. انه تسكر الخط في ويهي.. انه؟؟؟ يا ويلك يا سواد ليلك.. انا اللي بوريك.. على شنو انت زعلان ولا معصب.. مالك حق ويا ويهك الخس.. اوريك.. وراحت تمشي وريلها تدق بالارض دق.. وكانها طبول معركه ولا حرب؟؟ يا ترى.. طلال راح يعيش بغضب شيخه الحامي..
ام خليفه شافتها تطوفهم واهي محترقه من الغضب..
شيخه: خالتي اتصلت في نوفه وقالت لي ان للحين قمر تولد بس جريب ان شالله بيردون عليكم خبر.. يالله عند اذنكم انه رايحه دار نوفه..
ام خيلفه: اوب اوب .. انتظري شوي.. علامج معصبه وشابه الدنيا ضو علينا.. من امزعلج ولا منو امعكر مزاجج جذي..
شيخه حاولت تهدي من نفسها بس ما تقدر: لا خالتي مافيني شي.. بس.. شوي اعصابي مرهقه تعرفين ما رقدت زين.. يالله عن اذنكم
ام خليفه: طولي بالج يا حبيبتي.. ماكو شي يستاهل منج العصبيه كلها..
شيخه: عن اذنج خالتي...
وراحت شيخه.. وراسها يدخن من اعصبيه.. يا ويلك يا طلال.. ما لعبت الا بالنار..

الجزء ال 21
الفصل الأول
============
طلال ما كان عنده ادنى شك ان شيخة الحبوبة الحين قاعدة على نار من القهر والعصبية.. يعني شكو يكلمني جذي.. انا شسويت له.. بايقة حلاله ولا ذابحتله ذبيح.. يعني الحين اهي قاعدة تسحب وتقط في الأفكار.. زين لها.. يوم انها تيي وتستخسر طلال بن ظاحي مالها الا التسحب.. اشخط في عمرها ليما تصير كشكوول..
شيخة ماقدرت تحبس نفسها اكثر وشالت عمرها وراحت فوق على طول.. من غير ما ترد على احد ولا احد يعرف اهي شعرفت ولا ماعرفت..
مروة اللي راحت ماقدرت تقعد اكثر من خمس دقايق ..
مروة لنوفه: نوفه وينه طلال اتصلي فيه ابي ارد البيت..
نوفه: مادري وينه؟ اتصلي فيه انتي
مروة: ما يبت تلفوني .. من العصبية خليته في داري ونسيت اشيله وياي..
نوفه: انا بعد نسيته كاهي مريم قوليلها تعطيج التلفون
مروة: اخاف تشخطني؟؟
نوفه : اوووووو مرووو مالي خلق بليييز..
مروة : مريم معليه تعطيني تلفونج شوي
مريم: هاج بس لا تخلصين الشرج ابي استعمله
مروة: شكو اخلصه الا بتصل في طلال..
مريم : يالله بسرعه..
مروة: حشا مذله
اتصلت مروة في طلال
طلال: هلا مريم
مروة: لا طلال هذي انا مروة.. اقول تقدر تاخذني تردني البيت
طلال : اوكي الحين يايج..
مروة: انزين شفيك
طلال: وانتي من متى تهتمين يعني؟
مروة: حشا والله..
طلال: يالله بسكره يالله
مروة: هاج تلفونج
مريم: وانتي وين رايحه؟؟
مروة: بروح البيت
مريم: نعنبو ما قريتي مكانج هني.. ليش بتروحين؟؟
مروة: شدعوة يعني الحين لو رحت ما بيتغير عليكم شي
نوفة: يعني انتي صج صج صج ما عندج سالفه
مريم: تدرين شلون.. قومي روحي.. ولا منج توريني ويهج سامعه
مروة اللي قامت: اكيد ما بوريج ويهي وبعدين انتي خلج هني ويا نوفه ونورة.. مالج حاجه فيني..
مريم: والله انج ياهل يا مرووو لو ادري بس شلون تكبرين جان من زمان كبرناج
الا وطلال واصل: ها شفيكم بعد اتناجرون
نوفه: ولا شي بس.. انت شفيك جذي
طلال كان مبوز وحايس الشماغ حوسه على راسه جنه طالع من معركه: ما فيني شي شنو شفيني بعد مو عاجبج؟؟
نوفه بصوت واطي: بسم الله الرحمن الرحيم
طلال: وانتي (مروة) ليش بتروحين قعدي وياهن وبعدين مرة وحده نرد جميع..
مروة: لا مابي ابي اروح البيت..
مريم: شعندج بالبيت قعدي هني ..
مروة: انا عندي اظافري بروح ارتبهن بالبيت عندي مانيكير وتلمي.. (سكتت يوم شافت عيون طلال تشرر من الحمق(
طلال: تردين البيت عشان اظافرج؟؟؟ اقول.. طسي عن ويهي لا الحين بالعقال ليما يصلخ متونج.. يالله.. بنات اخر زمن.. قري مكانج وما تردين الا ويا الحرمات
وراح طلال عنها ومريم ونوفه يضحكن..
مروة: اتتضحكن على شنو ويا ويوهكن يالخايسات.. لكن معليه .. معليه يا مريم معليه ..
الا ووقفه الوقت واتصال من ام خليل لبنتها…
ام خليل: ها يمة بشري.. اشصار على مريت اخوج؟
مريم تتصنع السعادة: يمة مبرووووووووووك قمر جابتلج احلى ولد في الديرة كلها اينور سماج وسما الاف الناس.
ام خليل بسعادة قصوى: لج البشارة يا الريييم يا حبيبتي فديت قلبج والله على هالخبر اللي برد قلبي…وينها؟؟ دخلتو عليها؟ شخبارها عساها مو تعبانه؟ تمنيت اكون معاها بس ما صار ..
مريم بحذر: يمة قمر في دارها الحين ترتاح خصوصا ان الولادة كانت عسرة شوي عليها ولكن الحمد لله قامت على خير وهي بالف صحه وسلامه لا تحاتين يمة كل شي ابخير..
ام خليل: لا يمه انا الحين اشيل عمري واروح اشوف مرت اخوج اتطمن عليها قلبي ماكلني على رويحه افادي..واشوف وليدها المسيجين هذا اللي مادري الله بلاه من يوم ولادته
مريم حارت واحتكرت بالتلفون ما تدري شتقول لامها .. قمر محد يقدر يدخل عليها والياهل في الشيشه شالسالفه شقول لامي الحين..
نورة شافت ان مريم محتكرة في التلفون وسالتها: شالسالفه؟
مريم تسد التلفون عن لا يسمعون: امي بتشيل عمرها وتيي المستشفى الحين.
نورة: كلش ولا هالشي .. وينها معاج للحين؟
مريم واهي تعطي نورة التلفون: اي هاج..
نورة تتكلم مع ام خليل اللي باح حسها واهي تنادي مريم: الو خالتي.. انا نورة المصباح خالتي شلونج خالتي شخبارج.. مبروكن عليج ماياج.. قرت عيونكم ..
ام خليل: بشوفه احبابكم .. يمة نورة وينها مريم اناشدها من مساعة..
نورة: لا خالتي بس طلال ناداها.. خالتي الدكتور ايقول ان قمر تعبانة شوي خبرج اول ولادة وبعد عسرة كانت عليها الحمدلله طافتها ..والدكتور مو راضي يخلي احد يدخل عليها الا لما توتعي من المسكنات والمهدئات
ام خليل: يمة نورة انا بس ابي اشوفها ويتطمن قلبي عليها.. (بمرارة تسري في الحلق ..(خايفة على بنتي شوي ..
نوفه تحس لام خليل لانها اهي الثانية تحس بتوتر كبير من هالظروف الغريبة اللي يمرون فيها: ادري خالتي وانا بعد مثلج بس الحمد لله الجايد عدى ومابقى الا البسيط .. بس انتو انتظروا لي العصر وان شالله كل شي ايكون ابخير… واحنا رادين بعد جم ساعه لكم انخبركم بكل شي..
ام خليل: على رايج يا بنتي.. ولو ان قلبي منصب علي قطعة قلبي.. بس … اللي تشوفونه..
مريم: خالتي.. (بنبرة صادقة خايفة لام قلبها منصب على بنتها) يمه ادعي لقمر تقوم بالسلامة..
ام خليل: الله يقومها بالسلامة يارب..
مريم: هاج خالتي نوفة تبيج..
نوفه: يمه.. يمه لا تحاتين كل شي بيصير اوكي وخبريهم ان قمر جابت ولد .. قوليهم ان بنت سعد جابت ولد
ام خليل بابتسامة باهته: ان شالله .. سلمي عللى الباجيين وباركي لبو وليد .. خانت حيلي
نوفه: ان شاللة يمه.. يالله مع السلامة
ام خليل: الله يسلمج…
سكرت ام خليل ونوفه عن التلفون.. والجو بين الكل متوتر .. والخيط الرفيع على وشك انه ينقطع…

خالد اللي رجع من غرفة ندى نسى كل شي.. نسى كل شي في هالدنيا.. حس انه روحه خلاص ما بقى لها حد الا وتطير منه.. شهالمصايب اللي تتحاذف علي من كل جهه.. احس والله ان الدنيا مصكرة وكل الدروب منغلقة.. ليش ياربي مالي نصيب في الفرحة في هالدنيا.. شقي من اول ما جابتني امي.. وشقي ليما اموت.. يارب عفوك ورضاك.. يا انك تاخذ روحي وتريحني يا انك تريحني وانا عايش.. تراني مليت والله والملل ذبحني..
جاسم ظل ساكت وما تكلم لخالد لانه يحس من مشيته المايلة شوي انه تعبااااان حيل وما يقدر يتكلم ولا ايقول اي شي.. وبالله عليكم من اللي يقدر يحس ولا يقدر انه يمشي واهو يواجه معضلتين.. حبه القديم يموت قدام عينه.. وحبه الازلي يواجه الموت وعتباته مو بعيدة.. وولده انولد قبل الموعد.. وزوجته شافته في موقف الله لا يحط احد فيه ابد.. ما يتمنى خالد لاحد انه ينحط بهالموقف.. لانه والله مهدم لكل شي ثابت في حياة اثنين..لكن محد السبب في هالشي غيره.. اهو المذنب الأول والاخير في حياة كل من .. يا ربي عفوك ورضاك ..
رد خالد لعند مكتب الدكتور يبي يسـأله عن قمر.. شصار عليها.. لكن ما لقى الدكتور داخل.. وكانت معدته جايدة عليه.. بتنفجر من زود الالم والضغط النفسي اللي اهو فيه.. يمسك خاصرته ويمشي خالد من غير اي دراية اهو وين رايح ولا وين جاي.. اخر شي ما تحمل ومسك الجدار البارد واتكى عليه شوي لانه ماقدر يواصل اكثر.. وشوي الا وينخل توازن خالد ويمسكه جاسم مرة وحده
جاسم: اسم الله عليك .. اشفيك خالد .. اركز ياخوي اركز..
خالد ماتكلم كان يحس بالغصة.. ما يقدر يتنفس.. الدنيا تدور بعيونه.. لكن قوته كانت غريبة.. قدر انه يبعد نفسه عن جاسم ويمشي اكثر لناحية الكراسي بالاستراحه.. كانت صمت خالد غريب ..ما يتكلم ولا يتنهد ولا شي.. بس ماسك خاصرته واهو يمشي بثقل للكراسي.. اول ما لقى الكرسي قعد عليه ورمى بثقله كامل في الهوا…
يحس بالالم يسري في دمه.. يحس بان طاقته خلاص ماعادت في جسمه.. يكره هالدنيا ويكره مافيها.. يكره كل شي.. واكثر ما يكره اهو نفسه.. نفسه اللي فيها هالكثر من السوء وخلت الكل يكرهه.. شفايدة حياته.. ندى اللي ماتت وهي تحبه.. قمر اللي يمكن ليما تصحى اخر شي تبي تشوفه اهو ولا يمكن ما تبيه خلاص.. شبقى له بهالدنيا.. ولده؟؟ ما ظن.. انا لو كنت ابي هالولد ما سويت اللي سويته.. ما هدمت مستقبلي اللي اخيرا بانت ملامحه مع قمر نهائيا واتجهت الى التعاسة برجلي.. برجلك مشيت لهالمستقبل وهالمصير.. يمسك خالد رجله ويمسدها بيدينه العريضتين وعينه مفتوحه بقهر وحده على نفسه.. اشتدت قبضه يده على ركبتينه مع عصرات معدته اللي تاكل كل ذبذبه صبر فيه.. سند راسه وخله جسمه يسترخي بالكامل ومتجاهل جاسم اللي كل شوي يساله عن حالته..
جاسم : خالد خلني انادي لك الطبيب يفصحك ولا يشوف لك شي.. احسن من العصرة الي تمشي بها ..
خالد بنظرة كلها يأس: مابي.. مابي شي.. وينه طبيب قمر.. ابي ادخل عليها ابي اشوفها..
جاسم: خلك من قمر الحين وعاين حالتك ..يا خالد ما يسوى عليك اللي تسويه في روحك
خالد عصب وعلى حسه : قلت لك مافيني شي.. أبي اشوف قمر.. وينه هالدكتور الحقير.
جاسم: صل على النبي وسع الصدر.. خلك هني انا اروح اشوفه وين
خالد ما تكلم وحس ان اللون انكشف عن ويهه.. تمر ذكريات ايطاليا في باله مثل شريط الافلام.. يتذكر كل مرة كان يمر فيها بنفس الالام.. كل مرة.. كانت قمر معاه ومتواجده معاه اول باول.. لكن هالمرة اهو قاعد لحاله.. محتاج لقمر... يبي قمر..
قام خالد من مكانه يدور دار قمر.. يمشي وهو يمسك خاصرته وخلاص الالام كسرت عنده كل شي.. وصار يمشي بلا وعي وعاد وقعد على احد الكراسي.. ما يدري اهو وينه.. وين قاعد وين موجود باي طابق ولا باي زفت.. شهالحالة اللي اهو وصل عليها؟!! والله انه تعبان ومو قادر يكمل اكثر..يحس بثقل كبير على كاهله.. يحس بالموت.. يبي يموت.. يبي يموت ويرتاح ويريح الناس اللي حواليه منه ..

في هذي اللحظات قمر كانت توتعي وتحاول انها تفتح عيونها.. تحس بالتعب يلفها ويشيلها ويضمها.. برد المستشفى نخر عظامها.. وخلاها تحس بالجمود.. تحركت شوي يدها لكن ماردت وسكنت.. حواجبها كانت مغضنة.. وعيونها مشدودة وتحس بالتوتر من وضعها.. قدرت انها تفتح عيونها شوي.. لكن ما قردت وسكرتها يوم صدمها الضوء.. تمت متعذبة على السرير.. وجهاز تنفس الاكسيجين على خشمها خلاها تتنرفز اكثر واكثر.. يا ربي.. عطني القوة يا ربي.. خالد.. وينه خالد..
سرت دمعة مريرة عند زاوية عيونها وثمها تحرك بانات معذبه من تحت الغطى.. (خـــالــد!!!(

..
تعب كلها الحياة غير متصل  
قديم(ـة) 12-08-06, 04:49 PM   #105
زهـ »§«اللوتسـ»§« ـرٍة
 
صورة تعب كلها الحياة الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي

مريم ونوفه ونورة كانن قاعدات.. ينتظرن واحد من الشبيبة يجي لهن.. لانهن خلاص تعبن من الانتظار وخصوصا مريم اللي قلبها ما ركد وخصوصا من بعد مكالمة امها توترت اكثر.. ليما جاهن طلال..
نوفه: انت وين كنت.. طلال روح شوف لي الدكتور خله ايدخلني على اختي خلاص انا ما عاد فيني صبر..
طلال: وين يدخلج؟؟ قمر بالعناية يا نوفه ولا انتي ناسية.. وبعدين تدخلين عليها شتسوين الدكتور ما نصح بهالشي الا يوم كان شي يناسبها يعني ما يصير نمشي خلافه..
مريم: شنو هو علبالك يعني اللي مانقدر نمشي خلافه.. قمر تعبانة ونبي نشوفها.. امي من مساع واهي تتصل وقلبها ماكلها على بنتها .. واليوم العصر كلهم بيووون هني شتبينه انقول لهم اننا جذبنا عليكم سامحونه بس قمر في العناية الفائقة؟
طلال بعصبية: يعني انتي يا مريم ليش جذبتن ؟؟ ماكان له داعي تجذبن.. قمر ما سوت شي غلط عشان نجذب عليها يعني ماعندكم سالفة الصراحة
نوفة عصبت اكثر: يعني انت صج بارد.. شفيك انت انقول لك قمر تعبانة وقاعد عاد انك تفهمنه ان اللي سويناه غلط..
نورة لاحظت ان طلال توتر مثل ما نوفة ومريم متوترين وقبل لا يتكلم طلال: نوفة مريم.. ترى طلال ما غلط بشي..قمر ان كانت تعبانة فهذي حكمة رب العالمين مو جريمه ان قمر تتعب.. يعني وحده ماطاف عمرها ال19 وتولد غصب عنها تتعب لانها مو مهيئة لكل هذا.. بس انتن لازم تصبرن صراحة والله حرام اللي تسوونه بعمركن.. وان شاء الله انا اخبر خالتي عن كل شي.. وانتن معذورات ما تبن انها تمرض ولا انها تحاتي خصوصا واهي مرة كبيرة ..
مريم سكتت يوم نورة تكلمت.. وهي عارفة ان كلامها صح 100 % بس هي مفتشلة.. اي نعم مريم مفتشلة لان احساس غريب سعر فيها يقول لها ان خالد هو السبب في مرض قمر.. والا قمر كانت قاعدة معاهن قبل لا تطلع ويصير اللي يصير.. ان كانت المشاكل هدأت فترة فاهي راح ترجع.. وبشكل اقوى.. بين الاهل والاخوان.. اللي ما تمنوا الا ويردون لبعض..وكاهم في استقبال سيل جديد من المشاكل اللي ما تنتهي..

خليل كان قاعد في الكافتيريا ..توضى وكل شي وينتظر الاذان يصيح عشان يروح يصلي وبعدين يشل الحرمات وياه البيت ويروح.. خليل كان ما عنده ادنى شك ولو بسيط ان السبب في كل هالزحمة وهالفوضى اهو خالد.. والا قمر فليش تطلع من البيت من غير ما تعطي احد فكرة واضحة.. وليش تطلع في الشارع العام وتصدمها السيارة.. وليش خالد يتواجد معاها مع انها طلعت بروحها.. وليش وليش.. يعني هالحركات يمكن تطوف على كل من الا خليل.. هو يعرف ان اخوه متورط بمشاكل ومشاكل جايدة بعد.. بس يالله اهو اخبر بنفسه.. واهو اكثر تحمل مسؤولية ومحد له دخل في حياته وحياة مرته.. بس ان استمريت جذي يا خالد بتخسر نفسك حياة ومستقبل واهل واحباب.. عمرك ما راح تلقاهم ولا بعد الف سنة.. الله يهديك يخوي الله يهديك.
رد خليل للبنات واول ما شافته نورة وقفت بعيد شوي .. البنات كانن مصعبات وحالتهن حالة..
خليل يسأل مريم: مريم شفيج متنرفزة وويهج جنه ليله السبت؟؟ عسى ما شر؟ وينه خالتي ام خليفة..
نوفه امي راحت الاستراحة ترتاح وطلال بياخذها البيت الحين
خليل: انزين شفيكن جذي ويوهكن تلوع الجبد.. يالله روحي صلي يا مريم وانتي بعد يا نوفة وخلكن من هالقعدة البطالية عشان اخذكن البيت..
نورة اول وحده تحركت: ان شاء الله
خليل من سمع ان شالله فز قلبه .. يا عمري اللي يسمعون الكلام ..
لكن مريم تكلمت: انا ماني رايحه البيت بقعد هني ويا قمر..
خليل بنظرة غباء: والله يا نرس مريم اكو نرسات غيرج قايمات 24 ساعة على عناية قمر يعني عنايتج مستغنن عنها.. ويالله قومي عن الهرج الزايد صلي انتي ويا بنت عمج ولا كلمة ثانية
مريم تطالع خليل بنظرة كلها حمق واهو ما عطها طاف وراح يدور على جاسم..
مريم: بعد يبط الجبد خليل.. ليش ما يخلينه نقعد هني يمكن قمر تقعد ومحد معاها..
نوفة قامت لانها ما تبي تعصب خليل: خلينا والله لو نموت محد بيخلينه نقعد.. خلنا انروح البيت بعد انا تعبانة وعيني تحرقني.. والعصر ننزل ويا الباجيين..
مريم : لا تبطين جبدي انتي الثانية.. والله ماني رايحة.. وبشوف منو اللي بروحني غصب.. تعالي.. وينه جاسم وخالد.. اشوف من راحو ولا ردوا واحنه هني قعود ولا احد يسال عنه؟
نوفة واهي رايحه عنها: مادري دقي على عمي جاسم يمكن تلقينهم..
مريم ما عطلت ورفعت التلفون تتصل في بو محمد..
جاسم: هلا الريم
مريم: هلا جاسم وينكم انتو متخبين؟
جاسم: انتو للحين هني؟؟!!!!!!!!!!!!
مريم: اي للحين هني ليش فيها شي
جاسم: لا بس خلاص شيلي روحج انتي والبنيات وردن البيت وياخليل ولا طلال وردو معاكن ام خليفة
مريم: لا تبط جبدي جاسم انا ماني متحركة من مكاني قمر بتقعد ولا شي وما معها احد شنو الدنيا سايبة
جاسم: انا معاها وريلها معاها بس خلاص ماله داعي تقعدن ويالله بلا هرج زايد..
وسكره جاسم في ويهها
مريم صارت نفيخه من الحمق.. شنو هذا محد يحترمنا ولا احد ايقدر شي... اووووووف والله انهم بيجوفون.
ام خليفه يات لمريم: يمه مريم روحي شوفي الطبيب ايقدر ايدخلنا على بنيتي .. حشى من ولدت واحنه ما دخلنا عليها
مريم تلعثمت وبصعوبه تكلمت لام خليفه: خالتي قمر تعبانة شوي والدكتور ما يرضى ايدخل عليها احد ليما تستقر حالتها
ام خليفه بخوف: وليش محد خبرنا عنها.. شلون بنتي تتعب وانا مادري ؟؟
مريم: خالتي بعد قمر مو مرة جبيرة قمر توها الا ياهل يعني غصب تتعب.. والله ان شالله ايقومها بالسلامة
ام خليفه: الله يسمع منج.. وينه خالد ماجوفه
مريم: راح ويا جاسم والحين بيردون
ام خليفة: عيل منو اللي بيردنا البيت
مريم تكدرت من سمعت ان حتى ام خليفه تبي ترد البيت: مادري يمكن طلال ولا خليل مادري..
الا نورة واصله.. والتفتت لها ام خليفه
ام خليفه: يمه نورة اتصلي في البيت خبريهم عن قمر انها ولدت
نورة : ان شاء الله خالتي..
ام خليفه: الريم اتصلي في خوج ولا طلال عشان ايون يردونه بيوتنه
مريم بضيج: ان شاء الله
نورة تكلم لطيفه: الو هلا لطوف.. شخبارج
لطيفه: احنه بخير انتو بشرو شصار على قمر..
نورة: كل الخير قمر ولدت ويابت ولد احلى من القمر..
لطيفه باناسه: صججججججججججججججججججججججججججججججججج والله احلللللللى خبر لج البشارة يا نوير
نورة تبتسم: الله يبشرج بالخير ..
لطيفه: اجل وين امي؟
نورة: كاهي هني الحين بنرد البيت ..
لطيفه: ومتى نقدر نيي المستشفى..
نورة: مادري يمكن العصر والا باجر..
لطيفه: باجر؟؟ ليش عسى ما شر
نورة ما تبي تطول: لا ما كو شي بس عشان ترتاح قمر اتعرفين اللي فيها موهين
لطيفه: فديت عمرها اختي والله كبرت وصارت مرة وام بعد عمري قموووور
نورة: يالله لطوف اخليج انا الحين
لطيفه:في امان الله..
سكرت نورة عن بنت خالتها وعيونها اول ما رتفعت شافته.. وارتعشت
خليل بعد كان يناظرها واول ما حطت عيونها بعيونه باعدها وطالع مريم اخته..
خليل: يالله زاهبات؟؟
مروة: من زمان وعطلونه هالبنات..
مريم : وانتي شكو جان رحتي من مساعه ويا طلال شليي خلاج قارة للحين؟؟
مروة: مادري منو اللي تم يناجرني جدام طلال وخلاه يسويني فلس ماسوى..
مريم: بس يالله عاد.. نعنبوووودارج..
تكلم خليل..
مريم: انطرني بروح اصلي وبلاقي نويفه ورادات
خليل : شنو؟ شكو للحين ما صليتي ؟؟ قاعدتلي بس اتهفهفييين على هبابج؟؟
مريم: خليل لو سمحت مالي حيل عليك انا زعلانه
خليل: عاد سكتو شسوي لج زعلانه, يبا قعده مستشفيات ماكو يوم اللي بتقعدين تقعدين ويا الحريم ولا الرجاجيل مالها نفعه منج ويالله ولاكلمه زياده لا راشدي..
مريم: لاااا
ام خليفه: بسج مريم والله انكم فاضييين ..
خليل: السموحه خالتي بس البنات ما يبي لهن الا العين الحمرة ( ويخز مريم ومريم تخزه بعد(
مروة: والله انا مالي شغل انا من زمان ابي اروح واللي امعطلتنا اهي ست الحسن والدلال مريم
مريم: والله يا مروةةةة لا ارميج من الطابق هذا واخليج جباتي ايراني
خليل: بس مريم.. وانتي بعد مروة يالله اوووص.. انتن ما تسكتن.. على طول خياطه عندكم ويا هالحلج.. درزيه اخر زامنكم.. مالت عليكم (ويخز البنات وثنتيناتهن يخزنه بعد(
نورة ضحكت عليهم واهي تغطي ثمها.. وخليل من سمع حس ضحكتها ارتعش قلبه وقال والله انج عذاب.. من وين طالعتلي انتي باخر شبابي.. والله انك كبرت وخرفت يا بو براهيم..
نورة الثانية كانت حيل مستحية من خليل ولكن هي متونسة استغفر الله على هالمناسبة اللي جمعتها معاه باكثر من موقف.. واهي متونسه ولو فيها تشقح فوق وتحت من زود الاناسة على وجود خليل معاها.. لان نورة تحب خليل مثل ما تعرفون وقلبها متونس على هالشي انها تكون موجوده وياه وتشاركه بالسر والضر.. الله يفرحج يا نورة ما تدرين شنو قاعد ايصير من وراج.. لوتدرين جان انحرمتي من هالضحك اللي تمزرين به..
وبعد الجذي والجذاك ردن الحرمات بيوتهن.. وردت معاهن نورة اللي اول ما رجعت راحت تشوف اختها اللي ما تدري عنها.. واول ما دخلت على شيخه جافتها قاعده على السرير وعيونها تلمع منها الشرار وطاحت عليها شيخه..
شيخه: انتي وييييييييينج من الصبح..؟؟؟!!! نعنبو عجبتج قعده المستشفى هالكثر.. نعنبو اتصليفي اختج سالي عنها شفيها شمافيها.. يمكن مت ولا صار فيني شي
نورة بكل هدوء:. شفيج شفيج.. هدي اعصابج ما يسوى عليج والله كل هذا تسوينه في روحج علامج معصبه وكارهه الدنيا..
شيخه: ولا شي.. قوليلي شخبار قمر؟
تعب كلها الحياة غير متصل  
قديم(ـة) 12-08-06, 04:50 PM   #106
زهـ »§«اللوتسـ»§« ـرٍة
 
صورة تعب كلها الحياة الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي

نورة: ولدت ويابت احلى قمر
شيخه بفرح: صججججججججججججججج شيابت؟؟ بنت؟
نورة بابتسامه: لاااااا يابت ولد.. وسموه الوليد..
شيخه: الوليد؟؟؟؟؟؟؟
نورة: اي الوليد.. مو وليد . .الوليد.. عشان يعطيه رزة وكشخه
شيخه: اي بعد هذا ولد خالد بن ظاحي.. انزين شخبارها قمر ان شاء الله مو تعبانة.. وحليلها امس طالعه من حادث واليوم والدة ربي يعينها
نورة اهني تغيرت ملامحها وردت مشاعر الخوف: مادري والله يخويتي.. اظن قمر تعبانة شوي. لان ماخلو احد يدخل عليها من بعد الولادة وريلها اختفى من يوم ياته النرس وخبرته ان مرته ولدت.. تم يسالها شخبار قمر ما رضت ترد عليه وقام ولحقها ولا منها جفناه
شيخه: اللااااااااااي فلم هندي هذا..!!
نورة: عيب عليج والله الريال متخزبق على مرته مو داري شسوي .. ووالله شكله يقطع القلب حالته حاله ومتعفس.. يبين عليه انه يموت على قمر وعلى تراب رجولها ومو قادر يستحمل.. مرضها
شيخه: بس بس بس.. اعفيـــني.. ناقصتج انا بعد تييبين لي الحب والرومانسية
نورة ابتسمت: وليش ما اييبها واهي موجوده بالهوا والماي والارضضضض
وانسدحت على السرير..
شيخه: هي هي ... منو قدج..
نورة: ليش يعني؟
شيخه بخبث واهي تقوم عنها: اي بعد... اهني.. وبالسيارة.. والمستشفى من الفير للحين.. منو قدج يعني جم مرة جفتي وجم مرة سمعتي ..
نورة قامت: شقصدج
شيخه بابتسامه كلها خبث ومكر: انا شقصدي.. علي انا يا بنت امج وابوج ( بنص عيون) وابو ابراهيم..
نورة: عيب عليج تتكلمين جذي
شيخه: شنو عيب علي.. طاعي ويهج انتي ليما اييب طاريه .. ايشب احمر اخضر اصفر ما تدرين وين اطقين براسح اي طوفه ولا اي جدار..
نورة بحيا واضح : شيوخ يوزي عني لا وريج سنع الله الحين
شيخه: وريني سنع الله بس قبل سمعيني.. قوليلي..
نورة وفرت ويهها عنها: شقول لج انتي اصلا وحده عاطله ومو صاحيه..
شيخه تلم اختها من وراها: ااااه.. يالله قوليلي..
نورة : شنو...
شيخه بصوت واطي: ما صار شي بينج وبين خليل اليوم.. شي جذي شرار ايحرق الروح
نورة اتل شيخه من جلابيتها: انتي صج ما تستحين على ويهج عن هالكلام الفاضي ويالله فري ويهج عني ..
شيخه: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
والله وتحقق منايا...
شوفو حبيبي معايا..
ياهل الحسد والوشايا..
سعاده القلب وياه...
سكتت شيخه ونورة مغيضه عليها لاخر... وطلعت شيخه من الدار الا وتسمع صوت من وراها
نورة: والماي عود لمجرااااااه..
شيخه: ايــــــــــــــــــــــــــه شعندج والله انج كلللللللللللش فاصله ههههههههههههههههههههههه
نورة: طلعي بره..
وتحذفها بالمخده وشيخه من الخدايا تشرد عنها من غير ما تشوف اللي جدامها وتضرب في احد ومن زود الخرعه شوي وتطيح على الارض .. الا ويد قويه تشلها من طيحتها..
شيخه بصدمه: يمه ..........
طلال وحاجب مرفوع: ادمي مو جني..
شيخه ظلت جذي واهو ماسك ذراعتها ليما انحرست من قوتهم..
شيخه: يمه بس عاد نفرت عظماتي عن اللحم..
شال طلال يده عنها وظل واقف مجابلها واهي تمسد يدينها..
شيخه بصراخ: نعم شقاعد تطالع.. فلم اهو ولا برنامج؟؟
طلال هز راسه ولف وراح عنها.. وصد لها مرة ثانيه: مرة ثانيه حطي لفافتج على جتفج لا كل من يشوف شعرج..
شيخه انتبهت ان ما عليها حجاب وشردت داخل الدار ونورة تضحك عليها..
شيخه: عطيني لفافتج بسرعه
نورة : هههههههههههههههههههههههههه ليش..
شيخه تسحب اللفافه: مو شغلج..
وطلعت من الدار وطلال كان غير موجود.. شيخه راحت بسرعه تلحق عليه لكن ما لحقت..
شيخه: افا.. راح.. جان الحين اهزبه واوريه سواد عمايله..
طلال : انا ما رحت وكاني هني
انتفضت شيخه يوم سمعت حسه وراها.. ووقفت متخصرة له واهو واقف عاقد ذراعاتها وباين طويييييييييييل بالدشداشه..
طلال: يالله.. هزبيني ووريني سواد عمايلي..
شيخه: اصبر شوي وتجوف..
طلال: بعد اصبر.. لا يبا مافينا صبر..
وراح عنها
شيخه نادته: ممكن اعرف انت شفيك علي؟
طلال: شنو شفيني عليج.. تراج وايد مفتكرة عن نفسج انج شي .. مسويه لروحج خبر
شيخه وقفت وفجت عيونها: انا ..
طلال: اي انتي.. انتي وان جان تبين تعيشين بخيررررر خلي عنج هالغررور لاانه ما راح ينفعج بشي..
شيخه واقفه واهي منصدمه من كلام طلال... اهو ليش يتكلم معاها بهالطريقة..
طلال: من رخصتج.. يا ... الشيخة
نزل طلال عنها الدري واهي نادته ودمعه من عينها سالت: طلال.
رجف قلب طلال وما صد صوبها بس فر ويهه وكانه يسمعها: نعم..
شيخه: انا ما ستاهل منك هالمعاملة.. ما ستاهل..
طلال ظل واقف مكانه واهو متاكد انه جرح شيخه.. جرحها.. بس شيخه ماظلت وراحت بعيد عنه واهي تركض للدار.. ونورة كانت فاتحه الباب فرمت شيخه بروحها سيده على السرير واهي تصيح من قلب على معاملة طلال لها
نورة: اسم الله عليج اشفيج شيووخ حبيبتي..
شيخه تصيح بصوت عال ومتكورة على روحها ..
نورة: شيوووووخ يالله شفيج تحجي لا تخرعيني عيلج .. توج تضحكين ومفرفشه
شيخه ما تكلمت لنورة وظلت تبجي وطلال اللي كره عمره يوم جرح شيخه فر الشماغ والعقال على احد الكراسي بقوة وطلع من البيت.. ناصر كان توه راد من بره وياه خليفه وجاف طلال وحالته منعفسه واهو راكب سيارته
ناصر: طلال وينك انت من الصبح وانا ادور عليك
طلال ما عطى ناصر ويه وركب سيارته وشخط فيها ورااااح
وناصر يناديه: طلاااال.. اشفي هذا لا يكون ين
خليفه: عادي تلقى العن من هالتصرفات من طلال. هذا دلوع ولزم نتحمل وياه دلاعته..
ناصر: عافانا الله والله ...
دش ناصر وخليفه البيت وراح ناصر لدار خواته.. الا يشوف نورة لاويه على شيخه والثانيه تصيح ا
ناصر: اشفيها شيخه تبجي بعد
نورة: مادري كانت وياي مستانسه وتضحك طلعت وردت تبجي ..
ناصر: وهذا بعد طلال مادري شفيه ........
اتضحت الصورة لناصر عن ان طلال وشيخه تناجرو فمن جذي صار اللي صار وعصب ناصر
يتكلم لشيخه: شيخو شصار بينج وبين طلال
شيخه تصيح: ما صار شي...
ناصر: قومي عنها انتي ( يكلم نورة(
شل شيخه من يدها بصدمه: تكلمي شصار بينج وبينه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نورة: لا تصارخ ناصر
شيخه واهي تصيح: ما صار شي.. اصلا انا ما تكلمت وياه ابد
ناصر: لا تجذبين اهو الثاني بعد مطنقر وطلع من البيت جذي .. شقلتي له يا طويله اللسان
شيخه بصدمه: انا.. الحين قول له روح ساله اهو شقال لي..
ناصر: كله من تحت راسج.. اهو ياج وخطبج وانتي اللي رفضتين واللحين تتلاعبين بمشاعره وتجرحين فيه
شيخه: شنو قصب يعني اتزوجه مابيه روح قول له شيخه مو بس ما تبيك الحين شيخه ما تبيك طول عمرها وقوم ودني البيت مابي قعد هني ولا دقيقه وحده
ناصر رماها: قله حيا في البنات.. والله مو بسبتكم بسبتي انا ماستحي على ويهي امسويكم حرمات ومحترمنكن لكن انتي مو ويه معامله سنعه.. (يصد يكلم نورة) قومي انتي لمي اغراضكم رادين النزهه الحين..
نورة: ناصر.. وسع الصدر عاد.. شنو طلال يزعل واتيي تكفخ اختك.. يعني شنو.. ليش لازم كل شي بسبب شيخه.. يعني اكيد طلال بعد غلطان.. والا فليش ما وقف لك وكلمك.. وبعدين لا تنسى طلال لسانه طويل واطول من لسان شيخه يعني شكو هالكلام بس لاختك..
ناصر سكـت ورد تكلم: بس انتي تعرفين احنه ضيوف عندهم جذي زين سودت اختج ويههنه جدامهم
نورة: لا سودت الويه ولا خرابيط.. لين رد طلال انت اقعد وياه وتفاهم. جوف شفيه لا تطلع زيرانه علينه..
ناصر: والله انج يا شيووخ ببتطيحيينه في سوالف احنه بغنى عنها...
شيخه صاحت اكثر يوم سمعت هالكلام من اخوها.. لكن لاورريك يا طلال.. ما عرفتني للحين انا شيخو النحيسه واله لا طلع الشرار من عيونك..
نورة: انت روح الحين بدل هدومك وتعال تغدى.. الحين بينجبونه
ناصر واهو طالع: مابي حرمان في جبدي وجبد هالفقرة ...
وبطلعه ناصر نوفه بتدخل الدار يوم سمعت الهواش.. وويها في ويه ناصر اللي من شافها هدى ولكن بعد روح عنها..
نوفه: شفيكم نورة اشفيه ناصر ايصارخ
نورة: مافيه شي بس اشويه سوؤ تفاهم بين طلال وشيخه.. تعرفيهم الماي والزيت
نوفه: شدعوة يعني ما صار شي عشان ايتزاعلون من بعض.. حباييب اهمه
شيخه قامت: حبته القراده لاحبه ولا يحبني ويبا مابي حبه انا
نوفه: جب يالله جب.. ما تبين حبه شكوو اهو اللي يبيج الحين عاد.. والله خبلان وطايحين على بعض. جب.. صياعه اخر زمن.. تعالي نورة تعال تغدي ويانه وخلي عنج هالميانيين لا تشيبين على شبابج..
شيخه: هين.. اوريكم.. ان ما رديت النزهه بتكسي ماطلع شيخه
نورة: كاهو البوك في الجنطه لا تنسينه..
شيخه : اوريج نورووو كله عند ابوي..
نوفه: سلمي على امج قوليلها تولهنه عليج خالتي ههههههههههههههههههههههههههههه
طلعت نورة ونوفه وشيخو من الحرة في قلبها سدحت عمرها مرة ثانيه واهي تبجي.. والله لاوريك يا طلال.. والله لا وريك نجوم السما في عز القايله..
واخيرا قامت الحرب بين شيخة وطلال.. حرب يمكن تقطع علاقتهم للابد.. او انهم يتناسون كل هالخلافات ويردونا حباب واصحاب.. بس طلال ما نساها من شيخة انها اولا ترفضه وتتغلى عليه واهو اللي كان فاكر انها تحبه وتعشقه مثل ماهو يموت عليها..
ناصر اتصل في طلال واهو في الدرب ..
طلال: ها ناصر
ناصر: شكووو تطلع جذي في عز الظهر وين رايح
طلال: بروح اللي بروحه بس مابي ارد نفسي ظايقه
ناصر: وسع السدر انا وياك .. تعال واقعد وياي
طلال: انا ماني راد انت تبي تيي تعال..
ناصر: وينك في..
جزئيا هدى طلال.. ولكن شيخة.. هالجمرةا لحية شنو اللي يهديها..
********
جاسم كان يطوف بالمستشفى يدور على خالد وين حطاه.. بس ما لقاه في المكان .. وين رحت يا خالد ؟؟ والله انك سالفة بعد..
توه جاسم بيمشي عن هالمرر ايروح الممر الثاني يمكن خالد عند دار قمر ولا شي والا لفت انتباهه خالد.. كان قاعد على احد الكراسي واهو يتلوى من الالم.. وراح له بسرعة الا وخالد يحاول يوقف روحه لكن الآلام كانت اكبر منه واقسى عليه من من كل شي فما منه الا طاح على الارض وجاسم وصل له متاخر.. كان خالد مغشي عليه متوسد ارضية المستشفى الباردة المبلطة وهني صرخ جاسم في النرسات.. لحقوو علييي يا ناس.. خالد طااااح..
نقلو خالد لاحد غرف المعالجة.. الدكتور حاول قد ما يقدر انه يصحي خالد لكن خالد صحى بشي واحد.. يوم تدافع الحر في كبده وظهره كله.. كان خالد يرجع دم مثل روما.. ويحس ان روحه بتطلع منه.. فوضى النرسات والدكتووور كانت كبيرة لدرجه انهم استعدوا دكتور ثاني وثالث.. وظلوا يعالجون خالد اللي كان يتلوى من الآلام بروحه وجاسم واقف على الباب وما يقدر يجوف الا المصايب اللي تصير جدام عيونه..
جاسم: ياربي ياربي يا ارحم الراحمين.. شقاعد ايصير.. اشقاعد ايصير فينا.. ليش المشاكل ان تحذفت تحذفت بقووو.. قمر تعاين روحها.. وخالد مرمي هني يرجع حر قلبه.. وولدهم؟......ولدهم؟؟
البيبي محد راح له.. ولا احد سال عنه وكانه ما انولد.. ولو ما جاسم الحين تسائل.. جان محد راح ولا احد سال الا بعد وقت.. ياترى.. شصار على البيبي اللي محد سأل عنه..
تعب كلها الحياة غير متصل  
قديم(ـة) 12-08-06, 04:50 PM   #107
زهـ »§«اللوتسـ»§« ـرٍة
 
صورة تعب كلها الحياة الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي

الفصل الثاني ..
============
قمر كانت موتعية من زمان ويوم زارتها النرس في حجرتها انصدمت فيها انها قاعدة.. كانت تطالعها وهي تتحرك ولا قالت لها شي.. والنرس يوم تقربت من قمر تبدل لها المغذي شافتها انها صاحيه ورفعت عنها كم الاكسيجين..
النرس بابتسامة: اهلا بالام الصغيرة..
قمر ما ردت عليها وكانت تبي تقول شي بس ما تقدر..
النرس: ها امري شتبين..
قمر همست : ........ ابي ماي..
النرس: ان شالله.... هاج..
شربت قمر الماي بعود.. لانها كانت راقدة على السرير وما رضت النرس انها تقوم.. ويوم خلصت قمر حمد رب العالمين..
قمر: لو سمحتي..
النرس: امري
قمر: وينه ولدي..
النرس ابتسمت: انتي هدي بالج وكل شي بيصير بخير.. انتي تعبانة ولازم ما تسوين ولا شي ولا تتكلمين ..
قمر ما سمعت ولا كلمة من كلام الدكتورة: ابي اشوفه.. ابي اشوفه واتلمسه..
النرس بابتسامة حانية وحبوبه مواسية: ما عليج ان شالله بتلقين ايام مو بس تتلمسينه فيها الا تشيلينه وتحطينه.. خلينا من هالكلام.. انتي شخبارج الحين..
قمر تسكر عيونها: دايخة..
النرس بطريقه عاديه: عادي اني طالعه من ولادة طبيعيه قبل الولادة ولزم تكونين دايخة بس انتي هدي بالج واسترخي
قمر حست بدوران في راسها : راسي يدور..
لمست راسها لقته ملفف بشاش ونبض في راسها رجع لها كل اللي صار باخر الفترة.. والنرس كانت تتكلم بس قمر ما سمعت لها ولا كلمة.. كان راسها بينفجر عليها من الالم.. ووعت على كلام النرس وسالتها
قمر: شنو عيدي اللي قلتيه..
النرس تكمل: وحليله زوجج كان مثل المينون علشانج ومو قادر يصبر.. الدكتور ما خلاه يدخل والحين خانت حيلي طايح باحد الغرف اللي هني..
قمر فتحت عيونها .. خالد طايح بالمستشفى... اشفيه خالد..
قمر: وينه في.. في اي دار.. وشمنه يشكي.. ليش مرقدينه؟؟؟
تنرفزت قمر في حركتها وبانت علامات الحزن عليها والدموع خرن على خدودها .. خالد اشفيك.. اشفيك خالد
وانت قمر والنرس تهدي فيها ولكن قمر ما رضت تهدي..
وتمت تنادي خالد: خالد... خذيني لخالد.. وينها امي.. ابي امي .. يمه وينج.. خذيني لخالد..
النرس تهديها: سمي بالرحمن علىروحج توج طالعه وان شالله ما بيصير فيه شي ..اهو تعبان شوي ومعدته تعبانة عليه.. وبس هذا اللي صاير..
قمر ما سكنت وزادت حركتها.. : خذيني لخالد.. خليني اقوم اروح اشوف خالد... خالـــد
النرس خلت قمر شوي: خلج مكانج رادتلج الحين..
النرس طلعت من عند قمر اللي تحركت من مكانها بس اول ما رفعت روحها هوت على السرير مرة ثانية.. واهي تبجي من خاطر..
النرس ر احت لدار المعاينة وين ما خالد موجود ونادت على جاسم اللي ماكان موجود..
تسال نرس ثانية: وينه الللي مع المريض؟
النرس الثانية: مادري كان هني ويوم قال له الدكتور ان حالة المريض مستقرة راح..
النرس: وين راح هذا كاهي صحت المريضه وتبي تشوف زوجها..
النرس الثانية: ليش انتي خبرتيها عنه؟؟
النرس: اي ومالت علي قلت لها وقامت مرة وحده.
النرس الثانية: زهبي روحج حق الدكتور كمال.. راحت عليج منه تهزيئء ..
النرس: اللي يسمعج ما تهزئتي الحين..
النرس الثانيه: ههههههههههههههههههههههه يالله روحي دوريه على ماظن راح عند قسم الاطفال..
النرس: ان شالله الاقيه والا راحت علي اليوم..
في غرفة الدكتور..
جاسم بحسرة.. : لااااااااااااااااء..
الدكتور: يا استاز هدي من بالك شويه.. هذي الاشياء مب بيدنا.. ولا بيد حد.. كلها بيد سبحانه وتعالى..
جاسم ومغضنه ملامحه والدمعه بتسفح وجهه: لكن يا دكتور انت ما تدري انت شقاعد تقول؟ بعد هالتعب وهالمعضلة احنه متوقعين ان هالعيل يكون هو باب الفرح وباب الهدووء علينا..
الدكتور: بس يا استاز البيبي كان في حاله عسرة جدا جدا.. وهو دلوقتي يصارع ولكن بنيته الضعيفة وولادته المبكرة ما راح تساعده في شيء.. ولا تنسى ان امه تعرضت لحادث وولادته جت من بعد الضغط اللي حصل عند الست.. وخلاها تولد مبكر..
جاسم تنهد بصوت عالي ومملوء بالالم: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه .. ما تدري يا دكتور كلامك هذا شنو يسوي فينا.. والله انه يحطمنا كلنا.. هذا الياهل الكل كان متوقعه.. الكل كان ينتظره.. الكل مجهز كل شي عشان جيته..
الدكتور: ما شاء الله عليك دلوقتي الي بيسمعك بيقول ان الست مش قادرة تنجب مرة تانيه.. هي راح تولد وتخلف كثير بس خل اتكالك على الواحد احد.. الكلام داه مالهوش داعي..
جاسم يفكر.. الله يا هالدنيا .. والله حرام يضحك بني ادم يوم واحد .. الا يبتلي بعذاب طول عمره تخليه يتحسف على هالضحكة ولا هالفرح اللي عاشه.. وقمر وخالد.. اااااااااااه على قمر وخالد.. ماظني يكملون درب الحياة ويا بعض من بعد هالمصيبة.. ماظن.
جاسم: انزين دكتور.. انت شنو اهي اخر توقعاتك.. يعني .. الياهل بيكمل ولا..... ( سكت جاسم وما قدر يكمل(
الدكتور بنظرة اسى: بالكتير.. يعني ... يمكن يستمر هالاسبوع.. والله اعلم .. بس نظريا.. اسبوع واحد راح يكون بمثابه معجزة..
جاسم صفق عمره.. شال روحه وطلع من مكتب الدكتور.. طلع واهو يحس بالعذاب.. وكانه اهو ابو هالعيل.. مو خالد.. ليش؟ يمكن لانه عايش خالد من اول ما حملت قمر للحين.. ويعرف شكثر خالد ينتظر هالمولود اللي راح يكون ولده واهو اللي يربيه واللي يكبره.. يذكر كلام خالد ويذكر حماسه لين ايي طاري الولد ..
مرة في المكتب حزة اللي يقعدون ويا بعض..
جاسم: ايــــــــــــــه شعندك يا بو وليد.. قريب يجي هالوليد وخلاص بعدين ماكوووو كله بالعيال وسوالفهم ولاهي عنه وعن احبابك
خالد بنظرة غرور: اصلا انا لاهي عنك سوى بعيال ولا مو بعيال.. وسوالف الكبار خلاص ماعادت تهمني
جاسم: ههههههههههههههه هذا كلامك ولا كلام قمر
خالد يضحك: مهددتني تصدق يا جاسم هههههههههههههههههههههههه لا لا الصج اني والله يمكن متحمس لهالياهل اكثر منها
جاسم: ههههههههههههههههه مشتاق حق الترجيع وحق السعبله وحق .. يعععع
خالد: هههههه وفي احلى من هالسوالف.. انا والله يمكن كل شي ما كنت افكر فيه الا اني اخلف عيال.. والله هذا شي حلو في حياة كل رجل وكل حرمه.. تخليه يحس بالانتعاش وبالحياة..
جاسم بنظرة سخريه من خالد: قولي شهالانتعاش
خالد عرف له لكن كمل واهو يطالع الفراغ: والله كم يسوى علي.. اني اخلف ولد من صلبي .. من ظهري .. ومن الحرمة اللي اموت على تراب رجولها انا ماكنت اموت على النسيم اللي يجي منها ليما تمر.. جاسم.. انك تخلف عيال من الحرمة اللي تحبها معناته هذا اكبر شرف لك في هالدنيا.. انك تتقاسم شي معاها مستحيل يوم من الايام انك تفترق عنها – لا سمح الله – حتى لو هي بغت هالشي ما راح تقدر تبعد في فكرها ان هالعيل ولا هالبنت راح يكون سبب صلتها في هذا الانسان.. وانك تربي ولدك او انك تشكل هالعجيبه اللهيه شي ولا في الحسبان.. شي من صنعك.. يا يكون خير.. يا يكون شين... وبس.. ماعندك حل ثاني..
جاسم: مافي شي في هالدنيا كامل
خالد: مافي شي كامل والكمال لوجه الله عز وجل.. لكن.. ماكو شي احلى من الكمال الناقص في بني ادم.. انا ما بي اخلف ولد هادي وساكن ولا شيطان ويعفس الديرة على راسه.. ابي اجيب الاثنين.. بالعيوب.. والميزات..
جاسم: ولو جتك بنت..
خالد : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يكون احسن بعد.. لاني من عرفت قمر والله مال قلبي للبنات اكثر من الاولاد.. لانهن والله زهور هالدنيا المتفتحه.. وخصوصا اذا كان شعرها مثل قمر وعيونها مثل قمر وخشمها مثل قمر.....
جاسم: هههههههههههههههههههههههههههههه
خالد: هههههه شفيك تضحك؟
جاسم: خالد؟؟؟ انت مو قاعد تسمع روحك شلون تتكلم..
خالد باستغراب وابتسامه: شلووون؟
جاسم: خالد.. انت ما تفكر بالعيال.. انت العيال عندك قمر.. انت ما تفكر بالاكل.. انت تفكر بقمر .. انت ماتفكر بالهوا.. الهوا هي قمر..
خالد... نزل راسه وابتسم.. وكانه انحرج..
جاسم: لا تنحرج يا خالد.. انت لازم تحمد ربك على هالنعمة.. لان ماكو بني ادم في هالدنيا يقدر يعيش بلا حب.. واللي انت تعيشه.. معجزة... معجزة يا خالد..
خالد يطالع جاسم بمحبة..
جاسم: وانا صراحة من الحين ضامن لك احلى حياة مع قمر.. وراح تكون من افضل الاباء.. لان انت عندك زوجه تساندك.. وحبك لها اهو اللي راح يخليك بحياتك تزرع الخير مكان الشر ..
تزرع الخير مكان الشر ...
تزرع الخير مكان الشر ...
تزرع الخير مكان الشر ...
ترددت هالكلمة براس جاسم.. ترددت وكانه احد قاعد عند اذنه ويعيدها عليه مرة ومرة ومرة.. خالد الوحيد اللي هدم كل هذا.. هدمه عشان شتات ماضيه.. ماضيه اللي بعد عناء واهو يدفنه رجع ودق عليه الباب عشان يوقضه من هالحلم الجميل.. خالد ماكان قوي كفايه انه يتناسى هالماضي.. ما سكر الباب زين عشان ما يجي يوم وينفتح بنفحه هوا خفيفه وتخلق هالاعصار اللي اهو قاعد يعيشه ويا مرته.. جاسم كان عارف.. ان سبب هالمشاكل وسبب ترقيد قمر وسبب الحادث وكل هالبهدله اهي ندى.. وشلون عرف.. عرف يوم شافها هني بالمستشفى.. وخالد راح لها دارها.. كله هذا مر في بال جاسم بس بكل هدوء... حلل الامور .. وفهمها.. وعرف ان قمر لولا معرفتها بوجود ندى في الكويت جان ما طلعت من البيت.. واهي اكيد شافت خالد في موضع اهي كانت تموت لو تفكر فيه وخلاها تطلع بالشارع مثل ما صار.. انت السبب يا خالد.. انت السبب في كل ما يصير لك.. ولمرتك. والحين لولدك...

في بيت ام خليفه كان الجو ولا احلى مع خبر ولادة قمر الكل كان مستانس ويدعي لها انها تقوم بالسلامة تعاين ولدها ووزوجها اللي متخبل عليها من الخوف.. ولا احد يدري انه طايح باحد الغرف بالمستشفى مريض ..
ام خليفه: يمه نوفه خذي بنات خالتج وروحن بيت قمر زهبو اغراضها ورتبن سرير العيل جريب بتوصل هناك وماكو شي مزهب..
نوفه: يمه اكيد مريم بترتب كل شي لرويحاتها ماظن تحتاجنا
لطيفه: بس بعد ما يصير لزم تروحين هناك وترتبين وياها مريم وحده وانتو هني ثنتين
مروة: نعم نعم نعم.. ومن قاللكن انا رايحة بتم هني والله مافيني على الشغل.. انا سريري ما رتبه تبوني اركب سرير بالكامل.. نعنبو جان اظافري تتكسر..
لطيفه: يعني انتي والله عله مادري شفيج.. ليش جذي.. نعنبو هذي اختج والله بنات خالتج حنن عليها
ام خليفه بعصبيه: والله لو بيدي شي الحين جان فلعتج به.. نعنبو دارج انتي ما تخجلين على وجهج ناسيه قمر هذي منو؟؟؟ ناسية اهي شمارة فيه نعنبو ديارج.. قومي بسرعه.. غصبن عليج بتروحين لا وبروحج بعد انتي ترتبين كلشي وانا الحين اشوف انتي شبتقولين
مروة عقدت عمرها: يمه بس انا...
ام خليفه تصرخ: جب ولا كلمة يا بنت سعد.. لا الحين بالخيزران يلعب على متونج.. والله ماعرفت اربيج يا مسوده الوجه.. قومي يالله فارجي..
مروة بصوت واطي واهي رايحة : اوووووووووووووووووووووف والله بلشه..
راحت مروة دارها وصفقت بالباب من العصبية.. شهالحالة والله انا شكوووو يوم انهم يروحون المستشفى وماخذين معاهم نوفه ونورة.. نورة هذي اللي باطة جبدي مادري شفاكره نفسها ملكه جمال ولا ملكه الاحسان.. صج انها ما تنعطى ويه..بنات الفقر.. اروح احسن لي والله وانا مالي خاطر.. عشان افتك من هالوجووه
واهي تتلبس دخلت عليها نوفه..
مروة: شتبين..
نوفه: بسم الله.. بغيت اقولج اني انا ونورة بنساعدج هناك.. لان مريم بتروح المستشفى بعد شوي
مروة: مابي مساعداتكن.. وانا بروح بروحي .. تراج ما سمعتي امج ؟؟ بروح لا تفلعني بشي..
نوفه: تراج انتي اللي جبتيها على نفسج يا حبوبه.. انتي اللي ما تطيعين احد واظافرج اهم من قمر.. يعني صج ساعات تكونين بمنتهى التفاهه
مروة بعصبيه: طلعي بره وسكري الباب وراج سامعه
نوفه باحتقار: يعني شاقول.. انتي اصلا شي منتهى منه.. مامنج فايدة.. يوم اللي لج والناس ما ترضى تسويلج حاجه
تعب كلها الحياة غير متصل  
قديم(ـة) 12-08-06, 04:51 PM   #108
زهـ »§«اللوتسـ»§« ـرٍة
 
صورة تعب كلها الحياة الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي

بتحسين بقيمه كلامج..
مروة: واللي يسلمج عاد
طلعت نوفه عن مروة اللي تمت واقفه جدام المنظرة .. تطالع روحها.. تحس انها اجمل الجميلات واروع الرائعات.. بس..... اهي كريهه .. وقبيحة.. واقبح منها ماكو.. اذا من داخلها يعكس على اللي برع.. محد يدري. محد يدري بالحرقه اللي في قلبي فمن جذي الكل يعتبرني صفر على اليسار .. ليش اني مارضى بالذل.. ولا ارضى بالهوان.. لكن محد يدري بالنار اللي تسعر بقلبي عشان هال.. هال.. هالمطلق اللي من دخل حياتي عفسها.. وخلاني احس اني معذبه.. والله محد قدر يسويها فيني .. محد.. الا اهو.. حسسني .. حسسني
اني.. والله اني ولا شي بلياه.. لكن وينه اهو وينه.. مافيه فايدة.. والله مايستاهل دقيقه وحده من وقتي.. ان ماكانت ثانيه ..
على الدي والدا راحت مروة ومعاها نوفه ونورة وشيخه بعد اللي تطوعت عن قعده البيت وما تبي تتصادم ويا طلال كل شوي.. ما يسوى عليها صراحة.. مروة شرشرت الموضوع لكن باشارة وحده من عين ام خليفة.. انثبرت وسدت حلجها وكملت طريجها.. طلعت ويا البنات متجهات لبيت بو خليل بن ظاحي عل وعسى يغيرن جو..
جاسم توه بيرد دار خالد الا والنرس تستوقفه..
النرس: لو سمحت.. اخوي المريضه صحت من النوم واهي تطلب احد تتكلم وياه
جاسم: شنو... قمر صحت.. وينها باي دار؟
النرس: تفضل معاي وانا اوريك..
راح جاسم ويا النرس واهو فرحان ان قمر اوتعت من بعد 48 ساعه اغماءة وبعد الولاده محد قدر يروحلها .. اول مادخل لها بابتسامة شاقه حلجه كله.. منسيته كل المصايب اللي صارت فيهم من طيحة قمر للحين..
جاسم: وقولو يارب الف الف الف الف الف مبروووووووووووووك وحمد لله على السلامة.. والله زوغتينا يالغالية..
قمر كانت راقده على السرير واول ما دخل جاسم هبت له: جاسم... وينه خالد؟
جاسم استغرب وكان قمر حاسه ان خالد فيه شي: خالد يرتاح حبيبتي كان قاعد هني بطول اليوم.. لكن انتي ما تقوليلي شخبارج.. عساج بس بخير
قمر بنبرة كئيبة: صحيح ان خالد نايم بالمستشفى.. اكيد معدته اللي شابه عليه موو؟
جاسم احتار.. قمر شعرفها ان خالد نايم بالمستشفى: وانتي من قالج ان خالد نايم هني ؟
قمر بسذاجة: النرس قالت لي... وانا ماقدرت اقعد قبل لا اشوفه وما خلتني..
جاسم اشتاط.. شهالناس اللي ما تعرف لظروف احد ولا تهتم بشي غير انها تسولف وتمشي.. ولا بعد منو اللي قايله؟ النرس اللي لازم تحرص على هدوء قمر وعلى راحتها واهي توها طالعة من عمليه وولادة قيصريه ولازم انهيئها حق خبر مولودها.. اتجي هالنرس وتقول لها كل السالفة..شنوووو شفيهم هالناس..
جاسم بس حافظ على هدوءه ويا قمر: لا تخافين يا حبيبتي خالد مافيه شي بس جادت على معدته يوم احتاس وما شرب ادويته وما كل شي وتم يدخن طول الوقت.. كان متوتر عليج وخايف..
قمر : خايف علي من شنو؟
جاسم تكهربت اعصابه.. شفيها قمر كأنها ناسية ذاكرتها: قمر حبيبتي..علامج؟؟ انتي ناسية كل شي ولا شنو؟
قمر اللي فعلا ما تتذكر شي : عن شنو؟؟؟
جاسم: انتي طيحتج هذي بسبه حادث صار لج عند الشارع العام... وخالد اهو اللي يابج هني .. واهو اللي .....
وضاع كلام جاسم في تفكير قمر... ورجعت لها ذكريات يومين قبل... بدت توضح لها الغمامة كاملة.. وتوضح لها الاحداث كلها..
يوم ملجه جاسم ولولوة.. خالد يتكلم على التلفون..
يوم الاتصال اللي جاها .. وشالت عباتها وراحت للعنوان اللي عطوها..
يوم تسفط بسيارتها .. وما لقت احد ولقت سيارة خالد
يوم تمشي بخطوات خايفه وقلبها منفطر..
والمشهد اللي شافته بشقه ندى
وخالد..
ودموعها الساخنة اللي حرقت مواقي عيونها
وروحتها
ومشيها في الشارع
والسيارة
وبصرخة رجت المكان ....... رجعت الذكريات كلها في راس قمر ..
قمر : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااا
يا ترى شووو يستاهل خالد الحينه؟؟؟؟
المرض..
ولا الموت؟؟؟
تعب كلها الحياة غير متصل  
قديم(ـة) 12-08-06, 04:56 PM   #109
زهـ »§«اللوتسـ»§« ـرٍة
 
صورة تعب كلها الحياة الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي

يعطيكم الف عافية
وان شاء الله اعجبتكم الاجزاء الي نزلتها
لكم اليوم
وانتظروني المرة القادمه
مع اروع الاحداث
تعب كلها الحياة غير متصل  
قديم(ـة) 12-08-06, 08:56 PM   #110
عضو موقوف من الاداره
 
صورة alkng الرمزية
 
الدولة:
الافتراضي

الجــــزء الثاني والعشرون ..


الفصل الأول
==========
دخلن البنات داخل بيت بو ظاحي.. وكانت سيارات واقفه على الباب وكأن عندهم ضيوف.. نوفة قبل لا تدخل داخل البيت كليا اتصلت في مريم..
مريم: هلا نوفه
نوفه: هلا مريم.. تعالي انتو عندكم ضيوف؟؟
مريم بابتسامة وسيعة: اي عندنا ضيوف.. هل سعود ولد عمي هني..
نوفة: صج والله.. الفشيلة الفشيلة
مريم: ليش عاد
نوفة: احنا واقفات هني في مدخل بيتكم .. بس خلاص يوم ان عندكم ضيوف خلاص بنرد وبني بوقت ثاني..
مريم: سود الله حظج يا مقطوعه الويه.. الحين هذول مو عيالج عمج وهذا مو بيت عمج فمنوين الفشيلة..يالله دخلن حسبي الله عليكن يارب رياييل يكسرون راسكن.. يالله..
مريم سكرته في ويه نوفه من العصبية ونوفة اللي ويها زرق ثم صفر سالتها مروة
مروة: علامج انتي قلبتي اشارة مرور.. شالسالفة من عندهم؟
نوفه: عندهم بيت عمي عبد العزيز..
مروة فز قلبها يوم سمعت من؟؟؟ بيت عمي عبد العزيز.. يعني مطلق معاهم.. اكيد معاهم
مروة: وشقاعده تسوين هني تحكين اظافرج؟؟ يالله خلينا ندخل عيب والله
نورة: فشيلة والله ما عندنا سالفة جايين هني؟؟
شيخة: صدقها نورة.. يالله نوفه بنتصل في ناصر ايي ياخذنا وانتن تمن هني..
نوفه: عيب عليج هالحجي يا شيخه وانتي الثانية نورة.. يعني الحين احنه مو ارفيجات مو اهل.. حسبي الله عليكن ان جان انتن مرة فشلانين انا الف مرة
مروة اللي على اعصابها: اووووووووووووووف يالله ندخل مو غرب هذيلا هذيلا عيال عمي .. يالله انا بدخل عنكن..
ودخلت مروة للبيت وهي متغشية عن الطريج ولسبب ان عيال عمها يمكن يكونون حاظرين.. ولكن قلبها كان يرقص من الاناسة.. تحس انها اسعد انسانة في هالدنيا..
دخلت الصالة الكبيرة.. ما شفت احد.. وسالت الخدامة اللي كانت قاعده تنظف..
مروة: وين ماما مريم
الخدامه: she is in that setting room
مروة ما عطلت وراحت.. لكن وقفت على الباب.. شلون تدخل.. وهذول السيابيل ما دخلن وياها.. والله انهن حاله.. والتفتت وراحت مرة ثانيه لهن
نوفه: ها شصاير؟
مروة: نوفه حبيبتي يالله عاد لا تفشلينا اكثر .. يالله دخلي وانتن بعد دخلن يعني ماكو احد غريب تغشن كاني متغشية..
نوفه: امممممممممممممممم ها نورة شرايج؟
نورة تطالع شيخه: اوهوووو يالله عاد من زيننا الحين نخاف يالله تغشن وخل ندخل.. حشر مع الناس عيد
مروة تبتسم لشيخه: فديتج والله
شيخه استغربت: نعم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مروة يالله بسرعه ..
نوفه: انزين انزين ياااه..
وتغشن البنات وراحن ويا بعض.. نوفه اللي دخلت اول وحده واخر من دخل حزروا؟؟؟؟؟ محد غيرها مروة .. من الخوف والزيغة ما قدرت تدخل .. خافت لا تتحطم اماالها.. ولكن بالاخير دخلت..
وبابتسامة عريضه.. انخمدت كل امالها..
نوفه: شلونج عمتي شخبارج..
ام سعود: الله يسلمج ويخليج.. انتي شخبارج؟؟؟
نوفه: الحمد لله ابخير اسال عنكم قاطعينا ما شفناكم من زمان..
ام سعود: بعد العيال مشغولين والله لو ما سعود شالني اليوم محد جابني..
شيخه سلمت على ام خليل ونورة بعد سلمت عليها..
وام خليل عرفت ام سعود على بنات انيسه..
ام سعود فرحت: هذول بنات انيسة.. والله كبرن.. اذكرهن صغااااار ويلعبن باللعوووب.. هههههههه شخبار امكن عساها ابخير؟
نورة: الحمد لله ابخير..
ام سعود ابتسمت وظلت تدور بينهن..: عيل وينها مروة..
مروة بصوت خافت حزين وللحين ما شالت الغشوى عن ويهها: كاني خالتي.. شخبارج..
ام سعود : هلا والله بالمراوي.. تعالي هني حذالي حبيبتي..
مروة راحت لام سعود باابتسامة باهته ورفعت الغشوى عن ويهها..
ام سعود: الله يامحلاج.. كل مرة تحلوين .. شخبارج.. وعلامج مبوزة.. حد مضايقج؟؟؟
مروة: لا والله خالتي مافيني شي ابخير وعافية ..
ام خليل: اصلا مروووي فيها الخير والبركة.. عساني ما خلى منها يارب..
مروة تبتسم لام خليل واهي قلبها متالم.. ليش ما كان موجود؟؟ ليش مايه وياهم؟؟ اكيد ما يبي يشوفني.. وبوزت مروة اكثر واستاذنت وطلعت من بين الحضور..
مريم تلحق وراها: مرووو.. مروووو
التفتت مروة لها : هلا مريم
مريم: اشفيج.. علامج مبوزة جذي
مروة تتصنع عدم الاهتمام: مافيني شي. بس طلعت بروح اشرب ماي.. وبعدين احنه يايين عشان انرتب دار قمر ..
مريم بنظرة حق مروة: ليش يعني ماكو احد اهني يرتب لها الغرفة
مروة وهي تتجاهل نظرات مريم: لا بس قلنا انعين ونعاون.. بعدين.. انتي ما تقدرين تسوين كل شي.. كلنا نقدر نسوي كل شي.. واحسن مايكون.
مريم استغربت.. اول مرة مروة تتكلم جذي من غير ما تقهر وتبط الجبد.. شفيها يا ترى احد طاقها ولا مبدلها
مروة: عن اذنج.. بروح اشرب ماي..
.................................................
مروة من زود الضيج سرعت وراحت المطبخ وحست ان روحها بتطلع منها... ياربي .. ياربي والله احبه.. ومن زود ماحبه والله لايعة جبدي.. يلعن يوم الحب اللي يسوي في الواحد جذي.. حرام يا ربي انا يصيدني جذي.. يعني انا ما ستاهل.. انا ويني ووين الحب..
شوي وتبجي مرروة الا واحد يدخل المطبخ من الباب الثاني اللي يطل على الحوش
التفتت مروة واهي تشوف الداخل... وبرقت عيونها ..
مطلق كان واقف على الباب متجمد.. مو عارف شيسوي..
مروة واقفه والدموع اللي مرت في جفونها تلمع وماعطه عيونها رونق غريب.. ليما سالت دمعه عين اليسار على خدها المورد
مطلق: السلام عليكم
مروة واهي ما تغير فيها شي ومن غير ما ترد.. كانت شيلتها مظهره نص شعرها اللامع البني.. وشكلها طالع جنان
مطلق: شلونج مروة.. عساج ابخير..
مروة: ابخير ولله الحمد
مطلق انربط لسانه.. شفيها متهجمه: عاش من شافج..
مروة بنظرة غرور شامله له.. وبتجاهل راحت وسحبت لها كاس وصبت الماي من الثلاجه ومطلق واقف يطالعها وهي معاملته ولا كأنه موجود ..
وقبل لا تطلع من المطبخ لطخها مطلق من يدها..
التفتت له بكل دهشه وثمها مفجوج: شنو هذا؟؟؟ فج يدي..
مطلق ما خلاها وعيونه كانت مرتخية ونظراته عاشقة
مروة خلت الكاس وحطت يدها على قبضته تفج يدها: والله ما بيصير خير لك ان ما فجيتها.. فج يدي مالي على الصدعة..
مطلق قوى قبضته عليها اكثر ليما لانت يد مروة وحست ان الدم كله متيمع في كفها..
مروة بنظرة توسل: بس عاد.. عورتني..
مطلق قرب يدها لثمه ونطق: ... احبج..
باس يدها وخلاها واقفه مثل الصنم وخذ اللي بغاه وطلع..
شسوى هذا ؟؟ شنووو؟؟ وين قاعدين احنه.. لا يكون عباله في فلم هندي قاعد.. قعدت مروة مسكت يدها الي باسها واهي تتحسر على عمرها : ياويلي.. ياويلي يا قلبي.. ياويلي لو احد يدري.. شنو هذا.. امررره خطير.. شسوى دقيقه وحده.. حسبي الله على بليسه.. ليش جذي.. يمه..
مسكت يدها ومسدتها عاد انها تمسح البوسه اللي لجخت (بالبحريني يعني شلخت) يدها.. ياويلي.. ياويلي ياويلي..
دشت عليها نوفه
نوفه: مرووو انتي وينج.. ام سعود تسال عنج وينج؟؟
مروةةة: هااا.. انا هني.. انا هني اشرررب بوسه..
نوفه: ها
مروةةة: هاا.. لا اشرب ماي.. اشرب ماي انا.. جوفي (وتحمل كاس الماي) اششرب ماي (وتزغده كله) اااه.. جفتي.. اشرب ماي.. عطش.. وايد عطش هالايام.. تبين ؟؟؟
نوفه تطالعها جنها تطالع وحده مينونه راحت حذالها ومسكت جبينها: مروة شفيج.. مريضه.. مصخنه اختي؟؟
مروة: ها.. لا مو مصخنه.. عطشانه حرام الواحد يعطش.. وخري عني بس..
طلعت مروة من المطبخ واهي ترغي جنها مينونة ونوفة تطالعها.. والله مسكينة مروة.. استخفت واهي شباب..
..................................................
اول ما وصل سعود على طول سلم على الحب وعلى عمته وشال روحه وراح المستشفى يشوف ولد عمه.. ومطلق بعد اللي وصل من بعدهم واول ما وصل شاف خليل وقعد معاه شوي ومن بعدها راح المطبخ وين ما شاف مروة وسوى اللي سواه.. يوم طلع من عنده ابتسم وفرح لكن مسرع ما انتقلت مشاعره من الفرحه الى الندم العارم على اللي سواه..
وين قاعد؟
في فلم هندي ولا شنو؟؟
مو عيب ولا منقود عليه انه يسوي اللي سواه؟
هذي بنت عمه يعني مستواها مرتفع عن مستوى اي بنت اهو يمكن تعرف عليها.. فيقوم يسوي لها جذي؟
بدل ما يتقدم لها مثل الناس العدلة يروح ويسوي روحه ددون جوان زمانه ويلجخ يدها بوسه
والله عيب عليك
حتى واهو قاعد تم يقول بينه وبين نفسه : مالت عليك وعلى ويهك
ليما سمعه بو العلوووم.. خليل
خليل رد عليه: مالت عليك كل من مالت عليه
التفت له ملطق: ها..
خليل: لكن مالت على ويهك ليش؟؟ يعني ويهك مافيه شي الحمد لله مقبول
مطلق يبتسم: لا مو عن شي بس.. كنت اكلم نفسي..
خليل يبتسم: ما يتكلم مع نفسه الا اثنين.. ألمينون .. والمينون
مطلق: هههههههههههههه يعني في فرق بين المينون والمينون
خليل يتفلسف: اكيد اكو فرق.. المينون اللي راعي مستشفى الميانين.. والمينون مينون بنت.. وفي حالتك انت المينون الثاني..
مطلق: والله انت.. ههههههههههههههههههههههههههه تتفلسف علي باخر زمانك
خليل: صدقني.. انا اقول لك الصج..
وقف مطلق عن الضحك شوي حس ان خليل جدي.. لكن خليل اللي تكركر الحين : هههههههههههههه ههههههههههه عاد اني الحين افتيت.. مينون ومينون.. شهالكاتبة والله تقولني ساعات كلااااام.. حتى المينون ما يقوله .. هههههههههههههههههههههههههههههههههههه..
مطلق: هههههههههههههههههههههه الا اقول لك.. ما بتروح المستشفى..
خليل: اي بروح بعد ساعة تقريبا.. شرايك.. تيي تشوف اولياء العهد..
مطلق اللي تقريبا ما يعاشر الاولاد تضيرلك بيوافق: يلله..

نورة بنفس الوقت كانت قاعده مع اولياء العهد مع شيخة.. ومريم ونوفه ومروة اللي من مساعة للحين مب في حالتها الطبيعية يرتبن غرفه قمر..
شيخه: يحليلهم والله.. حرام.. يصحون بهالدنيا وما عندهم ام
نورة واهي حامله العنود: لا من قال.. بالعكس.. اهم صحوو وعندهم بدل الام امهات وابوهم نفسه عن الف ام..
شيخة: اي والله.. بس تصدقين شنو اللي بيكون احلى
نورة بشفافية: شنو؟
شيخه بنظرة حالمة لاختها: انج انتي تكونين الام البديلة لهم.. لانهم راح يكونون...
قاطعتها نورة: لا تكملين شيخه
شيخه بحزن: ليش..
نورة: بس ... لا تكملين..
الدموع ترقرقن في عيون نورة لكن غطتهن مثل ما تعطيهن كل مرة ..ااااخ يا شيخة مسهل الكلام في ثمج اللي يبرد الفواد.. لكن مصعب تحقيقه..
شيخه ما قدرت تظل ويا اختها وراحت لدار قمر..

ماكان خليل يدري ان اكو احد في غرفه العيال ومن جذي دخل من غير استئذان..
ونورة اللي كانت قاعدة مع ابراهيم والعنود وتلاعبهم واهي قاعده يمهم ضامه رجلينها لصدرها.. وتمسح على راس ابراهيم
من شافها خليل انصب دم جسمه كله براسه وقلبه.. وحاول انه يسوي حركه لكن ما قدر.. الا نورة اللي من شافته قامت من مكانها وتحركت.. وخليل رد لوعيه وطلع من الغرفة
مطلق: شفيك؟
خليل: ها.. لا بس حد في الغرفة.. يالله نروح المستشفى.
مطلق: بس ابي اشوف العيال؟
خليل: لا بعدين بعدين..
مطلق: على راحتك..
اشوى.. افتك مطلق من حشرة اليهال ولعبهم..

راح خليل اللي ماقدر.. حس ان قلبه نبضاته تطق مثل جري الخيول.. شنو اللي قاعد يصير.. والله هالبنت هاده حيلي.. ووضحة سنه ما صار لها من توفت.. شهالقلب..
وتوه بيركب السيارة ولف راسه لعند دريشة الصاله الفوقيه وكان قلبه كان يقوله له طالع.. وشافها..
كانت نورة واقفه تشوفه.. من الدريشة.. تمو يناظرون بعض ليمن غابت نورة .. وعود داخل السيارة وراح فيها.. راح فيها من قلب..
------------------------------------------
خالد وعى.. والدنيا من حوله تدووور.. مو عارف.. اهو شفيه.. يحس بالتعب.. والارهاق.. ولكن بالعطش.. تمنى لو احد معاه.. سحب الجرس وطقه.. ومسرع ما ياته النرس..
خالد: ابي ماي...
النرس: ان شالله..
صبت النرس الماي وشربته خالد بعوود.. لان مب لازم يشرب وايد.. خصوصا ويا حالته..
يوم شرب خالد رجع راسه وغمض عيونه.. وعودت الافكار كلها في باله..
قمر.. اااه يا قمر ليلي.. وينك.. اختفيت واظلمت دنيتي كلها.. يا عمري يا قمر.. يا احساس هالدنيا كله.. احبك يا قمر ليلي احبك..
النرس: شتحس فيه؟؟
خالد: تعبااااان..
النرس بابتسامة حنونه: ان شالله بتقوم بالسلامة.. بس لازم ما تتعب نفسك.. وتحاول انك تكون هادئ.. وقلل العصبية.. ما تحتاجها..
خالد ابتسم وهو مسكر عيونه.. سهل كلام النرسات ويا حلوه على الاذن.. يحس انه سهل انه يسوي كل هذا.. لكن بس يفتح عيونه تتغير كل المفاهيم مرة ثانية.. ويرجع الندم ويرجع تانيب الضمير..
راحت النرس عن خالد... واستغرب غياب جاسم.. وينه؟؟

جاسم كان مع قمر.. اللي اوتعت على كل شي.. وعادت كل الاحداث اللي غابت عنها طول المدة.. يهدئها ويكلمها.. كانت محطمة ومنتهية.. تحس انها ما تسوى شي.. على كثر ما عندها.. الا انها ما تسوى شي..
كل هالعذاب.. كل هالعنا.. كله جاها من يوم ما تزوجت خالد.. هذا الانسان الصعب اللي حاولت قد ما تقدر انها ترضيه.. الي اهدته كل شي بحياته.. حبته .. مو بس حبته.. الا عشقته وذابت في هواه مثل حبه السكر.. ولكن.. ما احترم حبها.. ولا احترم وجودها عنده.. وما كفته.. دايما كان يرجع عشان ندى.. حبه الاول.. والاخير.. برهن له كل هذا انها مستحيل تكون بمكانه ندى..
خلاص.. ماعاد له مكان في قلبي.. انتهيت يا خالد وانتهى حبك من قلبي..

اول ما راحت النرس دخل سعود على خالد.
سعود: السلام عليكم
فتح خالد عيونه وفجها: وعليكم السلاااااااام.. سعود؟
سعود توايه مع خالد: ما غيره.. شلونك يا بو وليد.. شخبارك
خالد: ابخير الله يسلمك وانت شخبارك
سعود: نشقح.. مبروووووووك ما ياك يابووليد..
خالد: الله يبارك فيك.. ( ورجع شكل خالد حزين(
سعود: خير خالد؟؟ فيك شي..
خالد: ها.. لا ما فيني شي.. بس شويه تعبان
سعود: خير.. عسى ما شر.. ليش راقد انت بالمستشفى.. (يبتسم) والا هذا عذر عشان تقعد بالمستشفى ويا ام وليد..
خالد يبتسم بحرقه: اه... انت الاخبر..
سعود: ههههههههههه لا ما عليك شر ولا عليها شر باجر ان شالله تظهرون من هني وتروحون بيتكم مع عيلكم..
خالد انتبه: الا ما شفت جاسم؟
سعود: لا ليش؟
خالد: مادري.. بس ماظن احد راح سال عن الياهل..
سعود: امم الحين انا ارووح
خالد: لا لا وين اقعد هني.. الحين جاسم بيي وبخليه يروح
سعود: شدعوة لا يكون غريب.. خلني انا اروح اسال عنه واشوفه..
خالد: الله يخليك يابو فيصل..
سعود: حاظرين ولو..
وراح سعود يدور دكتور عشان يسال عن البيبي وشوي الا ومطلق وخليل داخل الغرفه..
خالد: الا قبيلة عمي كلها هني.. يا مرحباااا
مطلق اللي يوايه خالد: شنسوي بعد.. ولهنا عليكم .. قلنا انجي ونشوفكم..
خالد: شخباركم.. ان شالله بخير.. وشخبارها مرت عمي..
مطلق: نزقح وننشد عن احوالكم ..
خالد: يا هلا والله..
خليل: الا وينه جاسم
خالد: مادري عنه مختفي .. يمكن راح لمرته ولا شي
خليل: ماظن.. الا سعود ما جه؟؟
خالد: بلى بس راح الحين يسال عن العيل.. حسيت انه محد راح سال عنه
خليل: ماظن اكيد جاسم راح له وشافه..
خالد: مادري.. والله ابي اروح اشوفه ..
خليل: انزين انت شخبارك..
خالد: بخير.. بس الحرقه ذابحتني في معدتي..
خليل: ما تشوف شر... وام العيال؟
خالد تنهد من خاطر: ااااااااااااااااااااه.. مادري.. مادري ان قعدت ولا للحين نايمة..
خليل: انزين انا اروح اشوفها الحين..
الا وجاسم داخل الغرفة..
جاسم: السلاااام..
الكل: وعليكم السلام
خالد ماد رقبته: جاسم وينك الله يهداك.. شغلت بالي عليك..
جاسم اللي كان يبين انه متضيق..
خالد حس ان في سالفة: جاسم شفيك.. شصار؟؟
جاسم : لا مافي شي سلامتك.. بس تعبان شوي.. يمكن ارجع البيت الحين وبرجع مرة ثانيه
خليل: اوكي انت روح وانا اقعد هني ويا مطلق
جاسم : بس ما عندي سيارة وابي احد يوصلني.. جاي مع طلال انا..
خليل: مو مشكله انا اوصلك
مطلق: لا خلك انا اوصله ومرة وحده بروح البيت عشان عندي خط للرميثيه
خليل: بترجع؟
جاسم: مامداااك..
مطلق: لا بس رايح شوي وراجع عندي موعد وبرجع من بعده..
خالد اللي ظل ساكت وموطي راسه وعارف ان السالفة فيها قمر.. ياربي .. شفيها قمر؟
جاسم: يالله من رخصتكم..
خالد: جاسم
التفت جاسم له ويحاول ايغير ملامحه عشان لا يكشفه: هلا..
خالد سكت .. وكل اللي قاله: لا ولا شي.. سلامتك..
جاسم: يالله مع السلامة
خليل وخالد: الله يسلمك..
....................................
مر الاسبوووع.. على خير.. نورة واختها ردو النزهه امس.. وشيخه للحين على خلافها مع طلال.. وناصر للحين على سكوته ويا نوفه.. ونورة.. اللي اكثر وحدة فرحانه من هالزيارة لانها حست انها قدرت توصل لقلب خليل.. شلون .. ما تدري..
اليوم يوم الاحد.. وعايلة بو سعود للحين موجودة في الجهرا.. مريم مو واسعتها دنيتها.. وتحس انها محظوظة وربها يحبها لانها كانت مشتاقة حق سعود وتحس انها تبي تشوفه ولو طول الايام ..
قمر اللي كانو الرايحين والرادين يزورونها من غير اي نتيجة.. كانت في حالة تصنم وما تكلم احد الا جاسم.. تكره الكل.. ومعادية الكل.. حتى امها وابوها..
خالد اللي طلع من المستشفى وكل ما حاول انه يدخل على قمر يمنعه جاسم.. بطلب من قمر انها ما تشوفه..
الياهل اللي كان جاسم خايف عليه اكثر من اي شي.. تزايدت مخاويفه عليه لان الدكتور فاقد اي امل في نجاه الياهل.. لكن قدر يستمر لاسبوع.. ومن يدري لمتى بيستمر اكثر..

خالد بدى يضعف.. ورجع للتدخين.. والادوية اللي يشربها .. اهي المسكنة الوحيدة
ام خليفه مستخفة على قمر وام خليل اكثر منها ولكن قمر ما ترد على احد ولا خالد اللي عصبيته بدت تكبر وتكبر.. ليما فقد اعصابه يوم والا يدخل على قمر..
جاسم: خالد صل على النبي.. ما باقي الا كم يوم وترجع قمر البيت لا تسويلنا مواقف بالمستشفى
خالد: جاسم.. انا عمري ما حبيت ارفض لك طلب.. وانا صار لي سبوع ساكت.. بس الحين ماقدر.. تعرف شنو يعني ماقدر.. ابي شوفها.. ابي اشوفها والله حرام..
جاسم: ادري انه حرام وادري انك مو صابر على فراقها بس استحملها.. قمر تمر بحاله عصبية.. وانت لازم تصبر عليها..
خالد: خلني بس اشوفها.. بس اشوفها يا جاسم..
جاسم: اهي الحين صاحية .. انتظر ليما تنام بخليك اول واحد تدخل وتشوفها..
خالد: ابصبر.. ابصبر واشوف..
تم خالد قاعد مكانه.. وتم.. وتم.. ليما صارت الساعه مغرب.. اهو وصل من الظهر.. والحين صار المغرب وجاسم للحين ما طلع له..
بس تم صابر.. صابر على امل انه يشوف قمر ويوصل لها ..
قام خالد يصلي على النبي ..واول ما رجع شاف جاسم قاعد بره يتكلم بالتلفون.. تم يسولف شوي وبنده
جاسم: وينك؟
خالد: رحت اصلي
(البرود ساري بين جاسم وخالد وهذي سابقة(
جاسم: قمر نايمة من مساعة.. وانا ماحبيت اخبرك.. بغيتها تتعمق عشان ما توتعي..
خالد: اقدر ادخل عليها يعني بعد امرك..
جاسم رفع حاجب لخالد : اي ادخل.. بس لا تطول..
خالد ما اهتم لجاسم ودخل الغرفة..
اخيرا.. بيشوف قمر.. حس ان قلبه بيفز من مكانه.. والتفت لورى الباب.. كانت قمر نايمة وجنها ملاك.. لكن الضعف والمرض كان يبان عليها.. وعيونها مغطية بهالات سودة.. خالد من شافها غمض عيونه.. يا ربي.. يا ملاك عمري.. قرررت عيني يا حبيبي بشوفتك.. يا نظر عيوني يا قمر..
راح بكل هدوء وقعد يمها.. يطالعها بكل محبة وبكل العشق اللي في قلبه.. اخ ياقمر ليلي.. اخ يا عمري الاول والاخير.. احبج يا قمر.. احبج..
مسك يدها وشافها بارده.. غطاها بيدينه الوساع.. يمدها شوي من حرارة جسمه.. الى ما انتبهت قمر وصحت من نومها وفجت عيونها واهي ماخذه نفس عميق..
كانن عيونها ملتزقات بالسقف.. واول ما حست ان بيدها شي التفتت لها ..وانصدمت عيونها بويه..
ويه اهي ياما حلمت به
ويه .. ياما تمنته يكون بقربها ..
ويه .. تنفتح كل ابواب السعادة للي يشوفه..
لكن...
الحين ...
لااااء.. والف لاء
قمر فجت عيونها واهي تسمع خالد يتكلم
خالد والفرحة مو سايعته: حمد لله على سلامتج حبيبتي.. والله ان الدنيا نورت.. بنور عيونج
قمر ساكته واهي فاجه عيونها ..
خالد كان متخوف.. ما يدري شيقول لها..
قمر كانت تملص يدها من كفوفه لكن اهو مسكها اكثر.. واقوى..
خالد: قمر.. لازم انتفاهم.. ما يصير ..
قمر بصوت واطي: ... هد يدي..
خالد ما سمعها شقالت: قمر.. انا احبج
قمر صرخت بصوت مبحوح: ... هد يدي... مابيك.. مابيك
خالد: قمر حبيبتي..
قمر وصوتها وضح ودموعها انزخن..: خل يدي... هدني.. مابيك..
خالد: ليش ... قمر... انا..
قمر: انت ولا شي.. ولا شي.. وينه جاسم.. وينه.. (وبدت تناديه بصوتها المبحوح) جاسم...
خالد مستغرب وقلبه منفطر: قمر.. علامج.. هذا انا خالد..
قمر ما اعتبرت له وتمت تنادي: .. جاسم.. جاااااسم..
خالد قام.. وقف مكانه.. متغيض..وحاس انه منقهر.. شنو هذا
بصوت حاد على بحوحته الطبيعية: قمر..
التفتت له قمر من غير ما ترد ..وعينها مر شبح الكره والحقد في عيونها: ما ابيك.. ولا ابيك تعتي صوبي.. انا خلاص.. مت.. مت من حياتك.. وانتهيت.. خلاااااص.. خلااااص
خالد: ايخلاص اللي انتي تتكلمين عنه..
قمر: انت لك ويه بعد اتيي عندي لغرفتي..
خالد: قمر..
قمر كملت: خلاص.. اللي بينك وبيني انتهى.. ما بينا شي.. رووح حقها.. ليش ما قعدت وياها.. لا يكون بس خايف اني مت يعني وورطتك.. تراني ما مت
خالد انذبح من قمر اللي تتكلم له: قمر انتي شفييييج.. علامج تتكلمين جذي..
قمر: انا مو قمر اللي تزوجتها.. انا قمر اللي لازم كانت تكون يوم قالووو لها تزوجي منه
خالد: قمر حرام.....
قمر: اطلع بره (ارتفع صوتها) بررررره...
خالد اتسعت عيونه وبس ما تحرك من مكانه..
جاسم اللي دخل وسو حركه في الغرفة
جاسم يروح لقمر الي من شافته لانت ملامحها ورجعت قمر الحزينة .. قمر المذبوحة..
جاسم: علامج قمر.. علامج تصارخين .. فيج شي؟
قمر: مابيه.. خله يطلع.. مابيييه
جاسم: ما عليج ما عليج.. انتي بس اهدي..
التفت جاسم لخالد بنظرة تانيب له: ما سمعتها..
خالد: جاسم انت شقاعد تقوووووول؟؟ هذا انا خالد.. ليش تعاملوني جذي؟
جاسم: ما نعاملك ولا شي.. بس مو مرتاحة لوجودك..
خالد: وليش مو مرتاحة.. انا زوجها
قمر بنظرة الكره القبلية: مابيك.. انت مو زوجي.. ولا انت تنسب لي.. انا ما عرفك ماعرفك
خالد: قمر ارجوج
جاسم: خالد خلاص... اطلع انت الحين ويصير خير
قمر: مابيه.. مابيه عمي... مابيه
خالد: قمر انا ابيج.... مو مهم ما تبيني انا ابيج
جاسم قام عن قمر وراح له يسحب يده: خالد.. تعال معاي بره..
خالد يسحب يده من يد جاسم: ما بروح معاك مكان.. قمر.. قمر انتي علامج.. علامج مستخفه جذي
قمر تبجي واهي مغطية ويهها بيدها ..
جاسم: خالد تعال معاي بره بسرعة..
خالد: قمر .. قمر لا تسوين جذي.. لا تنسين كل شي في لحظه غضب..
قمر: مابيك.. انا ما نسيت شي.. انا خلاص.. مابغي شي
جاسم : خالد
خالد يصرخ في ويه جاسم: اي خالد.. شنو خالد؟؟ خالد قاعد يموت.. خالد قاعد يموت قاعدين تموتوونه مثل ما موتووه الف والف مرة.. واهو يضحي بنفسه.. وانتو مو عاجبكم شي.. خلاص.. خالد تعب.. خالد تعب ويا ريتكم لو تذبحونه وتفكوووونه.. منك ومن ابوي ومن امي ومن العايلة واسم العايلة.. ومن هذي..
ياشر على قمر بكل كراهيه وكان نسى خالد كل اللي كان في قلبه وغمرة الياس اللي حل فيه..
خالد بدى يبجي من غير وعي: بعد ما صار فيني كل اللي صار.. انت تصير لي محاميها وما تخلييني ادخل عليها الا بامرك.. وما تخليني اشوفها الا لما تكون نايمة.. يا ناس رحموني والله حراااام..
جاسم سكت يطالع خالد اللي كان يحارب بنفسه في معركة .. اهو خاسر فيها
خالد يكمل: وانتي الثانية.. ادخل عليج وما تبيني.. كل شي بينج وبيني انتهى بامر منوووو؟؟ بامرج.. ولا بامر صاحب السعادة عمج...
قمر ساكته واهي تطالع خالد يصارخ ويبجي..
جاسم: انت مالك حق بولا كلمه.. ترااااك ما تحشم نفسك.. مو انت سبب كل هالمشاكل.. محد يلومك وانت تلوم الكل
خالد بهت من كلام جاسم.. جاسم.. جاسم رفيق دربه وكاتم اسراره اهو اللي يتكلم معاه الحين.. مستحيل؟
جاسم: والحين لو سمحت.. روووح.. صل على النبي وتعوذ من بليس وروح وكل شي يصير بخير..
خالد.. ما رد عليه ولا بكلمة.. متخاذل.. خاسر معركة كبيرة.. خاسر خسارة مالها اي تقدير.. شنو هذا اللي قاعد يصير معاه.. مستحيل يخسر كل شي في لحظة وحده.. قبل لا يطلع ناظر قمر اللي كانت تناظرة واهي مغطيه نص ويهها ونظراتها كانت معذبه..
قمر كانت تبيه.. وتبيه اكثر من اي شي.. قمر الموت ولا دموع خالد.. قمر تتمنى لو انها تنذبح ولا انها تشوف خالد مذبوح يجر نفسه مثل الميتين.. ولا معه احد.. لكن ما قدرت تناظره ووخرت عيونها عنه.. وظل خالد واقف ومسح عيونه وراااااااااااح..
قمر تبجي من حر قلبها واهي تنادي خالد: تعال.... تعال خالد..
جاسم: قمر علامج حبيبتي.. فيج شي..
قمر والدمع مغطي ويهها: عمي... احبه احبه ..
جاسم: خلاص قمر.. مالج فيه.. خلاااص.. انتي لازم ترتاحين.. انتي عندج ولدج.. وعندج انا.. محد له خص فيج من يوم ورايح.. انا اللي بهتم فيج.. وانا اللي بشيلج.. انتي وولدج.. انتي خلااص.. بعهدتي انا.. ومحد غيري..
لم جاسم قمر بقووووة حبه لها.. ولكن في نفس الوقت.. قلبه كان طير مذبوح على خالد.. لان جاسم لو شنو صار.. يحب خالد اكثر من نفسه.. لكن خلاص.. اللي صار للحين يكفي.. يكفي..
alkng غير متصل  
موضوع مغلق

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are مغلق
Pingbacks are مغلق
Refbacks are مغلق


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إمام جامع الملك خالد الشيخ خالد الجليل يتعرض لحادث مروري همس جروح منتدى الأخبار المثيرة - عالم الجريمة 15 24-10-11 03:18 AM
رجال حول الرسول (النور الذي اتبعوه)خالد محمد خالد عابر يبحث عن سبيل رسول الله و أصحابه الكرام 36 17-12-10 11:52 PM
خالد المرزوقي , خالد البلطان يساندون الهلال بالاسيويه نصراويه لحد الجنون كرة القدم العربية 25 25-07-10 03:30 AM
توبيكات ملونه وصور للماسنجر - مدري حالي ذا طبيعي وإلا حالي ذا مرض أنـثى الخـطى صور و رمزيات واتساب WhatsApp - بلاكبيري blackberry - سكاي بي Skype – فيسبوك – تويتر – انستقرام 24 11-04-10 08:05 PM
الأمير خالد بن عبدالعزيز : لهذا السبب غبت إعلاميا وهذا الفرق بين إدارة البلطان وإدارة خالد بن سعد حسن لورد كرة القدم العربية 1 16-11-08 12:30 AM


الساعة الآن +3: 10:23 AM.