قديم(ـة) 21-05-08, 06:11 PM   #1
|[ عـضـو فـعـال ]|

 
الدولة:
إرسال رسالة عبر MSN إلى ذبحني غلاها
هام تصحيح مفهوم النساء نا قصات عقل ودين


كثيرا ما تتردد هذه المقولة عل ألا لسنة .... وكثير من الرجال والنساء يسئ فهم هذه المقولة ويسئ الاستدلال بها..فيأتي بها في معرض التقليل من شأن المرأة والتحقير من قدرها وتسفيه دورها في المجتمع.. وهذا فهم خاطئ واستدلال في غير موضعه يسئ الى الرجل قبل المرأة....فالمرأة هي ألام والزوجة والأخت والابنة..

ولكن من أين أتى الناس بمقولة أن النساء ناقصات عقل ودين.. وعلى أي سند يستندون..رغم ان بعض النساء يفقن الرجال ذكاء وفهما وأيضا تدينا ومعرفة لحق الله سبحانه وتعالى..
( النساء ناقصات عقل ودين).. جزء من حديث نبوي صحيح جاء به الإمام البخاري في صحيحه..عن أبى سعيد الخدري - رضي الله عنه – قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في ضحى –او في فطر- الى المصلى فمر على النساء فقال يا معشر النساء تصدقن فإني أريتكن اكثر أهل النار.. فقلن وبم يا رسول الله؟ قال :تكثرن من اللعن وتكفرن العشيرة، ما رأيت من ناقصات عقل ودين اذهب للب الرجل الحازم من إحداكن، قلن: وما نقصان ديننا وعقلنا يا رسول الله؟ قال: أليس شهادة المرأة مثل نصف شهادة الرجل؟ قلن :بلى يا رسول الله، قال: فذلك نقصان عقلها..أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم؟ قلن: بلى، فقال: ذلك من نقصان دينها..
فالرسول صلى الله عليه وسلم حينما ذكر هذا الحديث كان يحذر النساء من صفات كامنة فيهن يمكنهن التخلص منها إذا كن على دين صحيح وتقوى وورع... وتتمثل هذه الصفات في قوله صلى الله عليه وسلم: ‍‌( تكثرن اللعن وتكفرن العسير) فهذه الصفات غير متأصلة ويمكن أن تنحيها المرأة عن نفسها إذا اتبعت منهج الله وسارت على طريق الهداية والرشاد، ويؤيد هذا المعنى ما جاء في سورة الحجرات مما يوضح أن التفاضل بين المسلمين رجالا ونساء يكون بالتقوى حيث قال تبارك وتعالى: [ يا أيها الناس انا خلقناكم من ذكر وأنثي وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان أكرمكم عند الله اتقاكم إن الله عليم خبير]
ونقصان العقل والدين لم يذكرهما رسول الله صلى الله عليه وسلم للتحقير أو التقليل من قدر المرأة وشانها..ولم يلومهن على ذلك لانه من اصل الخلقة.. لذلك رتب العذاب على ما ذكر من الكفران وغيره لا على النقص..
وذكر عليه الصلاة والسلام العلة من نقصان العقل.. وهي شهادة المرأة بنصف شهادة الرجل.. وذلك لان المرأة بطبيعة خلقتها لان الوظيفة الأساسية التي خلقها الله من اجلها تحتاج الى العاطفة اكثر من العقل..[ وكل ميسر لما خلق له]..فقد خلقت المرأة من اجل تربية النشء واعداد الأجيال وحدد ذلك الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه [ كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته، فالإمام راع وهو مسئول عن رعيته..والرجل راع في أهله وهو مسئول عن رعيته.. والمرأة راعية في بيت زوجها وهي مسئولة عن رعيتها]..
ومن ادعى أن المرأة في بيت زوجها وبين أولادها غير عاملة فقد تجنى عليها لان وظيفة المرأة في بيتها اعظم واجل واكرم من أي وظيفة خارج بيتها فإن التفرغ لوظيفة الأمومة مؤازرة الرجل بأداء النصف الداخلي في أعباء الحياة هو الأساس والاصل الذي يجب ان تبذل المرأة لاجله كل ما في وسعها.. فهي تهز المهد بيمينها وتحرك العالم بشمالها بما تنجبهن من الزعماء والرؤساء والعلماء وكرائم النساء..وهي من هذا المقر الذي تمكث فيه في بيتها تغير مجرى الأحداث بما تبث في الرجال من روح الشجاعة والدأب والثبات..فهذا هو النبي الكريم إذ يفاجاة بالوحي وتأخذه روعة الموقف يجد زوجته السيدة خديجة- رضي الله عنها- خير مساعد له وخير مثبت..
لذلك فان نقصان العقل لا يتعلق بالقدرة على فهم، بل يتعلق بالحكم والشهادة على الاشياء التي تتاثر بالعاطفة المتأججة في المرأة فتجعله حكما غير عدل وشهادة غير منصفة،وقد أوضح القران الكريم ذلك بقوله تعالى[ واستشهدوا شهيدين من رجالكم فان لم يكونوا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضوا من الشهداء أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى]
ونقصان الدين لم يكن نقصان اجر وثواب إنما هو نقصان فعل واداء، فقد منعها الله سبحانه وتعالى من إقامة الصلاة والصيام وهي حائض أو نفساء فهو أمر الشارع لا دخل للمرأة فيه، لذلك كان النقص في التكليف أما الثواب والأجر مثلها مثل الرجل سواء بسواء فالنساء شقائق الرجال فقد خلقهم الله من نفس واحدة وهناك شهادات كثيرة في القران تفيد ذلك.. على سبيل المثال وليس الحصر [ يا ايها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منها رجالا كثيرا ونساء]..
وعلى ذلك لا يصح الاستدلال بالحديث عن التقليل من شان المرأة أو التحقير من قدرتها أو تحجيم دورها في الحياة، ومن فهم غير ذلك فقد فهم فهما خاطئا.. فكم من امرأة هي افضل عند الله من كثير من الرجال..
فهؤلاء أمهات المؤمنين زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد خاطبهن الله بقوله تعالى [ يا نساء النبي]
فقد رباهن الله سبحانه وتعالى على مائدة القران الكريم ونساء قد رباهن الله لا بد ان يكون قد فضلهن الله واختارهن من بين النساء وهن افضل من كثير من الرجال..وكذلك الصحابيات الجليلات وغيرهن من النساء اللائى ذكرت صفحات التاريخ فضلهن وعظم شانهن..
واكثر الذين يستدلون بهذا الحديث بالفهم الخاطئ هم الذين لا يعلمون من الإسلام إلا ما يتفق ومصلحتهم الشخصية فتراه لا يلتزم بأي أمر من أوامر الدين ولا ينتهي عن أي نهي من نواهي الدين.. ولكنه يعرف من الدين فقط انه يبيح له تعدد الزوجات واعطاه حق الطلاق بسبب وبغير سبب بهذا الفهم الخاطئ المبتور..
وهو يسئ بهذا الى الإسلام ويعطي الفرصة لاعداء الإسلام أن ينفذوا خططهم التي ركزت على المرأة في الآونة الأخيرة، وافهمتها أنها مهضومة الحق مهيضة الجناح في ظل النظام الإسلامي.

آخر من قام بالتعديل ذبحني غلاها; بتاريخ 21-05-08 الساعة 06:25 PM.
ذبحني غلاها غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 21-05-08, 06:30 PM   #2
|[ عـضـو فـعـال ]|

 
الدولة:
إرسال رسالة عبر MSN إلى ذبحني غلاها
الافتراضي رد : تصحيح مفهوم النساء نا قصات عقل ودين

معقوله ما في ردود
ذبحني غلاها غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 21-05-08, 09:04 PM   #3
|[ عـضـو نـشـيـط ]|

 
الدولة:
إرسال رسالة عبر MSN إلى المشارق
الافتراضي رد: تصحيح مفهوم النساء نا قصات عقل ودين

أحسنت أخي الكريم على إيضاح النقطة
في حقيقة الأمر النساء هم امهاتنا وأخواتنا
وكما يقال:وراء كل رجل عظيم إمرأة
لكن الحقيقة أنا إنسان عظيم
لكن الشيء المؤسف أن ماوراي أنا شيء
غريبة أنا أول عظيم بدون أن يكون ورائي إمرأة!!!
المشارق غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد

الإشارات المرجعية
أدوات الموضوع

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are مغلق
Pingbacks are مغلق
Refbacks are مغلق


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
معنى ان النساء ناقصات عقل ودين اجمل غرور* اسلاميات عامة 11 10-05-12 11:55 PM
ايتها النساء نعم انتن ناقصات عقل ودين !! همس الشوق منتدى المواضيع العامة 8 31-01-09 03:49 AM
لماذا قال الرسول النساء نا قصات عقل ودين تصحيح المفهوم الخطأ ذبحني غلاها رسول الله و أصحابه الكرام 5 30-05-08 07:59 PM
معنى حديث (( النساء ناقصات عقل ودين )) reya7 رسول الله و أصحابه الكرام 17 15-04-08 08:50 PM


الساعة الآن +3: 03:43 AM.